صفحة 1 من 14 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 131

الموضوع: سؤال مُلح

  1. افتراضي سؤال مُلح

    ماذا لو مات إمامكم ناصر محمد اليماني ولم يبعث الله عيسى ابن مريم لتأييده في حياته؟
    هل يُعتبر ذلك دليلاً على أنه قد وقع في الوهم، وأنه ليس الإمام المهدي الحق؟

  2. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نشوان معجب
    ماذا لو مات إمامكم ناصر محمد اليماني ولم يبعث الله عيسى ابن مريم لتأييده في حياته؟هل يُعتبر ذلك دليلاً على أنه قد وقع في الوهم، وأنه ليس الإمام المهدي الحق؟

    بسم الله الرحمن الرحيم وعليكم السلام ورحمة الله ورضوانه
    اهلا ومرحبا بالاخ نشوان معجب في منتديات البشرى الاسلاميه
    وهل نحن نعبد الامام ام نعبد الله الواحد الاحد الفرد الصمد . وما جاءبه الامام ناصر محمد اليماني من علم لم ياتي به ا حد من علماء الامه ويكفي انه اخرجنا من دائرة الشرك في الله بسبب الشفاعه. واخرجنا من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ونحن نعبد الله النعيم الاعظم ونقدره حق قدرة ولا نشرك به احد .وبعدين ريح حالك وبالك سيظهره الله عاجلا ام اجلا في قدره المقدور بكتاب الله المسطور .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141) أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ (142) وَلَقَدْ كُنتُمْ تَمَنَّوْنَ الْمَوْتَ مِن قَبْلِ أَن تَلْقَوْهُ فَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ (143) وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا ۗ وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا ۚ وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ (145) وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ (146) وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (147) فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (148). صدق الله العظيم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين




    اقتباس المشاركة: 4312 من الموضوع: المهديّ سبقَ له الوعد من ربّه كما لرُسله أن يعصمَهم من الناس ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    21 - 04 - 1431 هـ
    06 - 04 - 2010 مـ
    05:08 صباحاً
    ________



    المهديّ سبقَ له الوعد من ربّه كما لرُسله أن يعصمَهم من الناس ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين..
    سلام الله عليكم أحبتي في الله؛ إنّما أقصد أن تُعلِموا الإمام المهديّ بأسمائِكم على الخاص وليس على العام، فأمّا على العام فلا تثريب عليكم أن تجعلوها مستعارةً إلى أجل مسمى حتى لا يُؤذيَكم الجاهلون الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدُّنيا وهم يحسبون أنّهم يحسنون صنعاً، ما عدا الإمام المهديّ فلا ينبغي له أن يكون اسمه مستعاراً ولا اسم أبيه؛ بل اسمه الحقّ منذ أن كان في المهدِ صبيّاً (ناصر محمد)، فقد جعل الله في اسمي خبري وراية أمري، ولن يستطيع قتلي كافة الجنّ والإنس حتى يُتمَّ بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره فإن استطاعوا قتلي فلستُ المهديّ المنتظر، وإن مسخهم الله إلى خنازير فيعلمون أنّ الله على كلّ شيءٍ قديرٍ وكان حقّاً على الله أن يدافع عن خليفته حتى يُظهره الله في ليلةٍ على كافة البشر وهم صاغرون، وبما أنّي أعلم أنّي المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين أقول لأعداء الله المشركين كما قال رسل الله في محكم الكتاب: {قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّـهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ﴿٥٤﴾ مِن دُونِهِ ۖ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنظِرُونِ ﴿٥٥﴾ إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّـهِ رَبِّي وَرَبِّكُم ۚ مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [هود].

    {وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ﴿٧٠﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء]، وذلك لأنّ الإمام المهديّ سبق له الوعد من ربّه كما لرُسله أن يعصمَهم من الناس.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني الذين لا يعلمون، ويقول قال الله تعالى: {وَيَقْتُلُونَ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:112]، ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ويقول:

    إنّما آتاني الله عصمة الرسل الذين يتنزّل عليهم الكتاب وليس الأنبياء الذين يأتيهم الحكم ولم يتنزّل عليهم الكتاب كمثل نبيّ الله يحيى لم يتنزّل عليه الكتاب ولكنّ الله آتاه الحكم صبياً وقتله بنو إسرائيل عدواناً وظلماً، وهو كان يريد الشهادة في سبيل الله فكتب الله له ذلك.

    وأما الرّسل فهم مكلّفون برسالةٍ للأمّة، والرّسل هم الذين يتنزّل عليهم الكتاب؛ أولئك لم تستطِع الأمم أبداً أن يقتلوا أحداً من رُسله وهمّوا بما لم ينالوا.

    وقال الله تعالى: {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَالْأَحْزَابُ مِن بَعْدِهِمْ ۖ وَهَمَّتْ كُلُّ أُمَّةٍ بِرَسُولِهِمْ لِيَأْخُذُوهُ ۖ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ فَأَخَذْتُهُمْ ۖ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    وقال الله تعالى:
    {حَتَّىٰ إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِرًا وَأَقَلُّ عَدَدًا ﴿٢٤﴾ قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا ﴿٢٥﴾ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا ﴿٢٦﴾ إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا ﴿٢٧﴾ لِّيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَىٰ كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ﴿٢٨﴾} صدق الله العظيم [الجن].

    ويقصد الرّسل الأنبياء الذين تنزّل عليهم الكتاب ولم يقصد الأنبياء الذي يأتيهم الحكم بالعلم، وأمّا الإمام المهديّ فهو ليس رسولاً ولا نبيّاً ولكن الله آتاه عصمة الرسل وحُكم الأنبياء فهو بأعين ربّه الليل والنهار كما كان جدّه محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَٰلِكَ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٧﴾ وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ۖ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ ﴿٤٨﴾ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ ﴿٤٩﴾} صدق الله العظيم [الطور].

    وقال الله تعالى: {وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ ﴿٢١٧﴾ الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ ﴿٢١٨﴾ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ ﴿٢١٩﴾ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٢٢٠﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    ألا والله الذي لا إله غيره إنّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لَيمشي في أسواق البشر غير مُتلثِّمٍ ولا يخاف في الله لومة لائمٍ، ونعم أنّي أحمل معي سلاحي وكذلك المرافقين معي بأسلحتهم وإنّما ذلك تنفيذاً لأمر الله في مُحكم كتابه: {وَخُذُوا حِذْرَكُمْ ۗ إِنَّ اللَّـهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا} صدق الله العظيم [النساء:102].

    ولكنّي أعلم أن لو يأمر الله كافة الصالحين من جنده في سمواته وأرضه بحراسة المهديّ المنتظَر أنّهم لن يغنوا عنّي ما لم ينصرني وإياهم ربّي هو مولانا نعم المولى ونعم النصير، وقال الله تعالى: {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ ﴿٩﴾ وَمَا جَعَلَهُ اللَّـهُ إِلَّا بُشْرَىٰ وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ ۚ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الأنفال].

    {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّـهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّـهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴿٥١﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    وأما أنصاري؛ أحباب قلبي فلا تثريب عليهم أن يذكروا أسماءهم في الشاشة العامة للموقع فليأخذوا حذرهم ولم نأمرهم بذكر أسمائِهم الحقّ في الصفحة العامة للموقع ولا حتى في الاستشارات الخاصة لأنّه يطَّلع على الاستشارات الخاصة أعضاء مجلس الإدارة، وأسماء أنصاريَّ أمانةٌ في عنقي، ولذلك آمرهم أن يرسلوا بأسمائهم على الخاص وألوم عليهم حين لا يخبرني كثير منهم عن اسمه واسم أبيه ولقبه فهو أمانة لدينا إلى أجله المسمّى حين يظهر الله خليفته فيناديهم بأسمائهم من بعد التصديق عند البيت العتيق على مسمعٍ ومشهدٍ من العالمين إن يشاء الله، وإلى الله ترجع الأمور.

    وكذلك أحيط أنصاري أنّها ذهبت مني أسماءٌ لبعضٍ منهم بسببٍ ما ولم أعد أحفظ منهم إلا قليلاً من الذين أشدّ الله بهم أزري وأشركهم في أمري، وعليه فإنّي آمر أنصاري بالأمر أن يبعثوا إلينا أسماءهم على الخاص أي على الرسائل الخاصة وليس البريد الإلكتروني؛ بل على الرسائل الخاصة وهو أن يضغط على اسمي فيظهر له عدّة خيارات منها ابعث رسالة خاصة للإمام ناصر محمد اليماني، وذلك حتى أحتفظ بها من جديد، وكذلك للتأكيد والتجديد.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _________________



    اقتباس المشاركة: 70849 من الموضوع: المهديّ سبقَ له الوعد من ربّه كما لرسله أن يعصمهم من الناس..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ {آل عمران/144} وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَابًا مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ {آل عمران/145})
    صدق الله العظيم

    وما الامام المهدي الا كغلاف لكتاب التفسير الحق للقرأن الكريم من خلال بياناته ، فإن وعيت بيانات الامام المهدي ناصر محمد اليماني كنت وطبقتها كنت غلافا ً لهذه البيانات فمن وعى البيانات ، وعمل بما امره الله ، قد هدي الى صراط مستقيم ، لكنكم يا من تسمون بعلماء الاسلام تمسكتم بالغلاف وتركتم ما تضمن محتواه مع الاسف ونهجتم نهج علماء اليهود والنصارى من احبار ورهبان وتلك هي فتنتكم التي ستبتلون بها ثم تردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون وستحملون اوزاركم واوزارا ً فوق أوزاركم وسيكتب الله ما قدمتم وآثاركم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ {التوبة/32} هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ {التوبة/33} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ {التوبة/34} يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ {التوبة/35})
    صدق الله العظيم


  3. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نشوان معجب
    ماذا لو مات إمامكم ناصر محمد اليماني ولم يبعث الله عيسى ابن مريم لتأييده في حياته؟هل يُعتبر ذلك دليلاً على أنه قد وقع في الوهم، وأنه ليس الإمام المهدي الحق؟

    وهل مات الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ؟ ام انه حي يرزق ؟




    المهدي المُنتظر الحق ناصر محمد اليماني يفتي في الزمن الذي لبثه أهل الكهف في كهفهم و في عددهم و مكانهم و موعد بعثهم وخروجهم و سر تابوت السكينة و الرقيم عيسى عليه السلام من محكم القرآن الكريم
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?1499

    -2- الإعلان عن مكان تابوت السكينة وأصحاب الكهف والرقيم عيسى عليه السلام
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?1290

    -3 -فتدبري العشر الآيات الأولى من سورة الكهف تجدّين فيهنّ سرّ عيسى عليه السلام الحقّ مع أصحاب الكهف؛ عيسى عليه السلامرفع الله روحه وطهّر جسده
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=1163

    -4- خروج الدابـــــــــــــة عيسى عليه السلام
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=1045

    -5- من هم أولو الألباب وحقيقة الدّابة عيسى عليه السلام
    https://www.mahdialumma.com/showthrea...ad.php?t=8316]
    اللهم إني عبدك قد جعلت غاية عبادتي لك في ذاتك أن تكون راضٍ في نفسك عن عبادك، اللهم إني عبدك أشهدك أني قد عفوت عن جميع من قد ظلمني في هذه الحياة أو شتمني أو قذفني أو آذاني أو أذنب فيني أو اغتابني أو أغضبني أو حقرني أو بهتني بل جميع الذين حَمل ظُلم في حقي عفوت عنهم جميعاً لوجهك الكريم, اللهم إنك تشهد أنما فَعل عبدك ذلك من شِدة حب عبدك لك وعلمت أن أحَب النفقات إلى نفسك العفو عن عبادك فعفوت عنهم لوجهك الكريم الله فاغفر لهم إنك أنت الغفور الرحيم اللهم فاهدهم من أجل عبدك ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين
    http://im28.gulfup.com/ZKIR1.jpg
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    http://im28.gulfup.com/ZKIR1.jpg





  4. الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,354

    افتراضي حسبنا الله ونعم الوكيل ونعوذ بالله أن نرض حتى يرضى

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نشوان معجب
    ماذا لو مات إمامكم ناصر محمد اليماني؟



    ســـــــــــــلامــــا!!! إنّا لله وإنّا إليه راجعون
    الموت حقّ على كلّ حيّ و لسوف يُتّم الله بالإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني نوره ولو كره المجرمون، و لو كره الممترون و حسبنا الله ونعم الوكيل.

    موضوع سابق في المنتدى مشابه ونفس السؤال والإجابات في عدة صفحات :

    سؤال .. هل يستطيع ناصر محمد اليماني ان يمنع عن نفسه الموت قبل خروج الدجال؟
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=9590



    اقتباس المشاركة: 116269 من الموضوع: اللهم قـــد بلغت اللهم فاشـــهد ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    10 - 11 - 1434 هــ
    16 - 09 - 2013 مـ
    05:05 صباحــاً
    ــــــــــــــــــــــ



    اللهم قـــد بلّغتُ، اللهم فاشـــهد
    ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، السلامُ عليكم أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، السلامُ علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    كونوا شهداء على أمّتكم أنّ عذاب الله على الأبواب وعلماء المسلمين والنّصارى واليهود لم يستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى الكتاب القرآن العظيم، وأفوّض الأمر الى الله إنّ الله بصيرٌ بالعباد، فانتظروا إنّي معكم من المنتظرين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ______________


    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

  5. افتراضي



    اقتباس المشاركة: 26843 من الموضوع: أشراط الساعة الكبرى والصغرى معرضةٌ للمَحْوِ والتبديل، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 12 - 1432 هـ
    25 - 11 - 2011 مـ
    03:10 صباحاً

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصليّة للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=26802
    ـــــــــــــــــــــ



    أشراط الساعة الكبرى والصغرى معرضةٌ للمَحْوِ والتبديل، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار، وجميع أنصار الله من الجنّ والإنس ومن كل جنسٍ إلى يوم يقوم الناس لربّ العالمين..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبّتي الأنصار السابقين الأخيار، وسلامُ الله على الباحثين عن الحقّ ولا يريدون غير الحقّ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ للهِ ربِّ العالمين، أمّا بعد..

    ويا أحبّتي الأنصار فلتطمئنوا واعلموا أنّ الله بالغٌ أمره ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون، والأمر لله من قبل ومن بعد، وما يزال علي عبد الله في منصبه، وأشهد لله أنّه سوف يعود إلى اليمن حين يشاء الله ليقضيَ الله أمراً كان مفعولاً، وإلى الله ترجع الأمور..

    فهل تذكرون الرؤيا الحقّ:
    [سلمتك القيادة وأنا وزوجتي في ذمتك]؟ وإنما ذِكْرُ الزوجة ترمز لأهل بيته، وهذا يعني بأنّ الله سوف يُغلِق أمامَه جميعَ الأبواب وتتقطّع بهم الأسباب وتفشل كل الحلول ويصول ويجول وفي النهاية يلجأ إلى الحقّ، والحقّ أحقّ أن يتّبع فلا تستعجلوا الأمور، ولا يزال باقٍ له ثلاثة شهور في السلطة لعل الله يُحدِث قبل ذلك أمراً وإلى الله تُرجع الأمور.

    ونِعْمَ الأنصار الذين لا يبنون تصديقهم بالحقِّ من ربّهم على تحقيق أشراط الساعة الكبرى والصغرى جميعاً، كونهم علموا بحقيقة اسم الله الأعظم أنّ ذلك صفة رضوان الله على عباده، وما عاد يهمهم ما دون ذلك هل تحقّق أم لم يتحقّق؛ بل الأهم لديهم هو أن يتحقّق النّعيم الأعظم فيكون الله راضياً في نفسه، ألا والله الذي لا إله غيره لا يفتنهم ربُّهم بملكوت الدنيا والآخرة حتى يرضى الله في نفسه فلم يعد متحسّراً ولا حزيناً؛ أولئك أحباب الله ربّ العالمين فهم موقنون بما علِموا.

    وأما أشراط الساعة الصغرى والكبرى فهي معرّضة للمَحْوِ والتبديل حتى في عصر بعث محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، والبرهان المبين على هذه الفتوى تجدوه في خطاب الله إلى رسوله في محكم كتابه:
    {وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا} صدق الله العظيم [الأحزاب:63].

    بمعنى إنَّ أشراط الساعة الصغرى والكبرى معرضة للمَحوِ والتبديل، إنّ الله على كل شيءٍ قدير، فقد تكون في عصرك يا محمد رسول الله، فذلك إنذار من الله إلى الناس أنّ أشراط الساعة قد يمحوها الله جميعاً فيقيم الساعة، ولذلك خاطب الله رسوله :
    {وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا} صدق الله العظيم، وحتى آية العذاب المنتظرة فقد يمحوها الله فيستبدلها بالساعة مباشرةً، ولكنّ باب الدعاء لا يزال مفتوحاً، وحتى ولو قامت الساعة عليكم ومن ثم دعوتم الله لكشفها عنكم وأَخَّرَكم إلى أجل مسمى، إنّ الله على كل شيءٍ قدير، تصديقاً لقول الله تعالى: {
    قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّـهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّـهِ تَدْعُونَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِن شَاءَ وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ ﴿٤١} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، فهل استجبْتم لعبادة الله كما ينبغي أن يُعبد بشرط أن يسلِّم القيادة الرئيس علي عبد الله صالح إلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟ برغم أنّ الرئيس علي عبد الله صالح سوف يسلِّم قيادة عاصمة الخلافة الإسلامية إلى الإمام المهدي شاء أم أبى وهو من الصاغرين، وإلى الله تُرجع الأمور.

    ولكنّ السؤال الذي يطرح نفسه هو: فهل الذين استجابوا لدعوة الحقّ من ربّهم فاتَّبعوا كتاب الله وسنة رسوله الحقّ، فهل لهم شرط على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن يسلّمه القيادة الرئيس علي عبد الله صالح؛ ما لم يسلمه سينقلبون على أعقابهم؟ إذاً فمن أسّسَ يقينه على ذلك فلم يهتدِ بعدُ إلى الحقّ ولم يدرك حقيقة اسم الله الأعظم. ولكنّي أحمدُ ربّي أني أجد أنّ أنصاريَّ الحقّ لا يزيدهم ذلك إلا إيماناً وتثبيتاً، فانظروا إلى هذه الرسالة التي وردت إلى الإمام المهدي على الخاص وكانت بعنوان الرئيس علي عبد الله صالح يوقع المبادرة الخليجية، ونقوم بنسخ الرسالة كما هي:
    خادم الحسنين : بسم الله الرحمن الرحيم واصلى واسلم على نبينا محمد وعلى اخوانه من الانبياء والمرسلين وال بيتهم الطاهرين كما واصلى واسلم على الامام المهدي ناصر محمد اليماني واهل بيته وانصاره الصادقي من الاخيار وبعد: السلام عليكم ايها الامام الحبيب ورحمة الله وبركاته بعد ان قرات خبر توقيع المبادرة الخليجية من قبل الرئيس على عبدالله صالح احببت ان اجدد لك عهدي وبيعتي فاشهد الله وملائكته واشهدك وكفى بالله شهيدا اني ما بايعتك لاجل زخرف الدنيا وزينتها وانما ابتغاء رضاء الله في نفسه فسر يا ايها الامام المفدى ويا حبيبى في الله وقرة عيني ونحن معك سائرون وانيا معك صامدون بعون الله حتى وان سلم الرئيس على عبدالله صالح الرئاسة للحوثيين نفسهم لن يزعزني ذلك وانما بالعكس يزيد ايماني انشاء الله واني لاشهد الله واشهدك وكفى بالله شهيدا اني لم ابايع لزخرف الدنيا ولن اقبل باي لعاعة من الدنيا ولا منصب سوى خدمة الامام ونصرته كجندي من جنوده اسمع واطيع .فلا تبتاس يا امامي الحبيب وطب نفسا واعلم انك لست وحيدا فلك اخوة يجودو لك بالنفس والنفيس ولك خير من ذلك كله ربّ رؤف رحيم فهو كافيك ولن يضلك انشاء الله فهو نعم المولى ونعم النصير وسلام على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين

    ونِعم الرجل يا خادم الحسنين! أعزّك الله ورفع مقامك وقدّرك وبشّرك. وكثيرٌ من الأنصار لا تحيطون بهم علماً لم يزِدهم ذلك إلا إيماناً وتثبيتاً، ومنهم من رأيتم ردودَهم على العام بالموقع ومنهم على الخاص ومنهم كان ردّه عبر الاتصال الهاتفي مباشرةً بالإمام المهدي وقلبه يخشع وأعينه تدمع من شدة اليقين الذي زاده الله في قلبه مبتهلاً إلى ربّه أن يحقِّق النّعيم الأعظم فيرضى، ومن أجل ذلك يحيا وعلى ذلك يموت ويبعث وهو على ذات الإصرار ولم يهِن ولم يستكِن في طلب تحقيق النعيم الأعظم.

    وأما بالنسبة للإمام المهدي ناصر محمد اليماني فاسمعوا لما أقوله لكم بالحقّ:
    أقسم بخالق الكون الذي إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون، لو كذبني كافة الجنّ والإنس وكافة عبيد الله من كل جنسٍ لما نقص من إيماني أنّني الإمام المهدي شيءٌ، ولو صدّقني كافة الجنّ والإنس وعبيد الله من كل جنسٍ لما زادني على يقيني شيءٌ بأنّني الإمام المهدي؛ بل كفى بالله شهيداً بيني وبينكم أنّي الإمام المهديّ المنتظَر خليفة الله على العالمين شاءوا أم أبوا، ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً؟ ولعنة الله على الكاذبين.

    ويا أحبّتي في الله الأنصار السابقين الأخيار رضي الله عنكم وأرضاكم، فسبقت فتوانا إليكم بالحقِّ أنّه لن يثبت على الحقّ إلا الذين علموا بحقيقة النّعيم الأعظم منكم؛ أولئك لا يفتنهم شيءٌ في الوجود كلّه، فهم إلى الله ينافسون في حبّه وقربه ويرجون منه أن يحقِّق لهم النّعيم الأعظم من ملكوت الدنيا والآخرة؛ أولئك هم القوم الذين يحبّهم الله ويحبّونه، فهم يعلمون بما في أنفسهم وهم على ذلك من الشاهدين.

    وأما الذين تأسَّستْ عقيدتُهم في عبادة ربِّهم كما ينبغي أن يُعبد على شرط أن يسلّم الرئيس علي عبد الله صالح القيادة إلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فحتماً سيفتنهم الله من قبل تسليم القيادة فيولّون على أدبارهم وينكصون على أعقابهم ولن يضروا الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين.

    وسلام ٌعلى المرسَلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    أخوكم خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    _____________

    -----------

    بسم الله الرحمن الرحیم
    ملاحظة لإخواني الأنصار:

    الهدف من طرح هذا النمط من الأسئلة هو شغل الأنصار و الزوار عن تدبر البیانات و التبلیغ و لذلك أرجو الاکتفاء ببیان الإمام و عدم الدخول فی دردشة مع السائلین.

  6. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نشوان معجب
    ماذا لو مات إمامكم ناصر محمد اليماني ولم يبعث الله عيسى ابن مريم لتأييده في حياته؟
    هل يُعتبر ذلك دليلاً على أنه قد وقع في الوهم، وأنه ليس الإمام المهدي الحق؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ {الملك/27} قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَن مَّعِيَ أَوْ رَحِمَنَا فَمَن يُجِيرُ الْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ {الملك/28} قُلْ هُوَ الرَّحْمَنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ {الملك/29} قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَن يَأْتِيكُم بِمَاء مَّعِينٍ {الملك/30})
    صدق الله العظيم


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا {الأحزاب/39} )
    صدق الله العظيم
    اللهم نسألك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن ترحم جميع النادمين في جهنم أجمعين يا من وسعت كل شئ رحمة وعلما إنك على كل شئ قدير تغفر لمن تشاء وتعذب من تشاء لا تسئل عم تفعل وهم يسئلون اللهم أنه ما كان دعائنا لهم إلا لتحقيق السر العظيم في نفسك فترضى اللهم فألهمهم وعلمهم سوآل رحمتك وبصرهم أن شفعاءهم الذين ينتظرونهم ليشفعوا لهم يوم القيامة إلا كسراب بقيعة يحسبه الضمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شئ ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب



  7. افتراضي

    أنا لم أسأل عن المنهج، فالمنهج الذي جاء به إمامكم يوافق كثيراً مما أؤمن به أنا.
    ولكني أسأل عن وجوب البيعة له، لأنه بإمكاننا أن ننتظر بعثة المسيح ابن مريم ليشهد بأن ناصر محمد اليماني هو الإمام المهدي حقاً، وعندئذٍ سنهبّ لمبايعته، فإن مات ناصر محمد اليماني ولم يبعث الله المسيح في حياته شاهداً على صدقه، فهذا يعني أن إمامكم ليس هو المهدي، بل هو قد توهّم ذلك، فلا بيعة له.
    لذا فالانتظار أحوط ما دامت بعثة المسيح ستكون قريبة.

  8. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نشوان معجب
    أنا لم أسأل عن المنهج، فالمنهج الذي جاء به إمامكم يوافق كثيراً مما أؤمن به أنا.ولكني أسأل عن وجوب البيعة له، لأنه بإمكاننا أن ننتظر بعثة المسيح ابن مريم ليشهد بأن ناصر محمد اليماني هو الإمام المهدي حقاً، وعندئذٍ سنهبّ لمبايعته، فإن مات ناصر محمد اليماني ولم يبعث الله المسيح في حياته شاهداً على صدقه، فهذا يعني أن إمامكم ليس هو المهدي، بل هو قد توهّم ذلك، فلا بيعة له.لذا فالانتظار أحوط ما دامت بعثة المسيح ستكون قريبة.


    ٌ
    إقتباس من احد بيانات الإمام المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني:

    ولكن الإمام ناصر محمد اليماني لا ينكر أن كثيراً من علماء الأمّة وعامة المسلمين ممن أطلعهم الله على أمرنا يريدون أن يتّبعوا الإمام ناصر محمد اليماني ومن ثمّ يترددوا بسبب خشيتهم أن لا يكون الإمام ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر.
    وعليه فرحمة بكم فإني أشهد الله وكفى بالله شهيداً إني قابِلٌ بيعتَكم بدون شهادتكم في البيعة أن ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر، بل فقط تبايعون الإمام ناصر محمد اليماني كإمام للمسلمين والنّاس أجمعين فتؤجلون شهادتكم بأنّي المهدي المنتظر إلى أن تنظرون هل سوف يملأ الإمام ناصر محمد اليماني الأرض عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً أم سيموت قبل ذلك؟

    فإن متّ قبل ذلك فلم تضلوا بسبب اتّباع ناصر محمد اليماني لكونكم إنما اتّبعتم آيات الله التي دعاكم إليها الإمام ناصر محمد اليماني وتستمر شهادتكم إنما جعله الله للناس إماماً وليس الإمام المهدي المنتظر، وإن تبين لكم إنَّ الإمام ناصر محمد اليماني ملأ الأرض عدلاً من قبل موته فهنا تبيّن لكم فتوى محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم في شأن الإمام المهدي المنتظر فقال عليه الصلاة والسلام:
    [ يَمْلَأُ الْأَرْضَ ‏‏ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ جَوْرًا وَظُلْمًا ] صدق عليه الصلاة والسلام وآله

    ومن خلال هذه الفتوى نغلق باب الشيطان الذي يصدّكم عن اتّباع الإمام ناصر محمد اليماني خشية أن لا يكون هو المهدي المنتظر فماذا تبغون بعد هذا التسهيل لتسلكوا السبيل الحقّ فنهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد؟
    البيان كاملا في الرابط أسفله:
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=13783


    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  9. تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    اليمن- إب-السبرة نجد الجماعي
    المشاركات
    198

    افتراضي أقتباس من البيان الحق



    ٌ
    إقتباس من احد بيانات الإمام المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني:

    ويا معشر الأنصار، فهل تعبدون المهدي المنتظر أم تعبدون الله الواحد القهّار؟ ومعلوم جوابكم الحقّ فسوف تقولون:
    "بل نعبد الله الواحد القهّار وحده لا شريك له ولا ندعو مع الله أحداً، وندعو إلى الله على بصيرةٍ من الرحمن البيان الحقّ للقرآن العظيم" . ثم يردّ عليكم الإمام المهدي الحقّ من ربكم وأقول:
    {أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّـهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّـهُ الشَّاكِرِينَ ﴿١٤٤﴾}

    صدق الله العظيم [آل عمران]

    برغم أني لا أشك مثقال ذرة أن أموت بإذن الله من قبل الظهور والتمكين والفتح المبين، ولكني علمت أن من الأنصار من أصابه الهلع والفزع من غياب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وزلزلوا زلزالاً شديداً. وربّما تودّ إحدى الأنصاريات الطاهرات أن تقول: "يا إمامي أليس لنا الحق أن نفزع عليك إذا غبت عن أنصارك؟" .

    ومن ثم نردّ على السائلين من الأنصار المكرمين وأقول:
    بلى يا أحباب الرحمن، وحتى تطمئن قلوبكم فقرروا أن تعتصموا بحبل الله القرآن العظيم،وتكفروا بالتعددية المذهبية في دين رب العالمين، وتسعوا إلى جمع شمل المسلمين، وتدعوا البشر إلى عبادة الله الواحد القهار وحده لا شريك له على بصيرة من ربكم البيان الحق للقرآن العظيم، وتتخذوا رضوان نفس الله غاية، فتسعوا إلى تحقيق غايتكم لتجعلوا النّاس أمةً واحدةً على صراطٍ مستقيم فيرضى سبحانه عمّا يشركون وتعالى علواً كبيراً، ويكون ذلك هو نهجكم ما دامت أرواحكم في أجسادكم على قيد الحياة قراراً نهائياً سواء أظهر الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أو توفاه، فلستم تعبدون الإمام المهدي حتى تنقلبوا على أعقابكم بل تعبدون الله الحيّ الذي لا يموت، فإن كانت تلك عقيدتكم الحقّ فهنا تطمئن قلوبكم.

    فلكم أعجبني قول أحد الأنصار السابقين الأخيار قال:
    "ألا والله الذي لا إله غيره يا إمامي لئن توفاك الله من قبل ظهورك فلن أتنازل عن عبادة النعيم الأعظم من جنّة النعيم ذلك نعيم رضوان نفس ربي فكن على ذلك من الشاهدين أيها الإمام المهدي، وكذلك لن أترك المنافسة في حبّ الله وقربه لك يا إمامي، بل أقسم بالله العظيم لتجدني من أشدّ المنافسين لك في حبّ الله وقربه وأطمع أن أكون أنا أحبّ إلى الله منك وأقرب" . ثم تبسم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني من قول ذلك الأنصاري فقلت:
    الحمد لله رب العالمين الذي علّمكم ما علّمني فذلك هو الفضل الكبير يا معشر قوم يحبهم ويحبونه، أبشروا بنصرٍ من الله وفتح قريبٍ، فلا تهنوا ولا تستكينوا ولا تكلوا ولا تملوا من دعوة العالمين إلى عبادة الله أرحم الراحمين على بصيرة من ربّكم، وأوصيكم ثم أوصيكم ما وصاكم الله به بالحكمة في الدعوة إلى الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}

    صدق الله العظيم [النحل:125]

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، ألا والله لا تهدوا الناس بسلاحكم وشدة بأسكم أو بحدة ألسنتكم بل تهدوا الناس بأخلاقكم وتواضعكم وكظم غيظكم والصبر على الأذى والعفو عن الجاهلين.

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

    البيان كاملا في الرابط أسفله:
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=12300


  10. افتراضي

    بالنسبة لي فقد كنت أتحرى أمر البيعة ووجوبها، لأني أرى أن الله ورسوله لم يوجبا عليّ أن أبايع أحداً غير الإمام المهدي والمسيح الموعود، أما أن أبايع غيره فلا حجة لأحدٍ في طلب ذلك، إلا من قبيل البيعة للأمير وتلك لا تدخل في مسألة الإيمان والكفر.
    لذا لا حاجة لي أن أبايع أحداً إلا الذي تبين لي بالبينات الساطعة والآيات القاطعة أنه الإمام المهدي والمسيح المحمدي الموعود .. وقد وجدته فبايعته والحمد والمنة لله رب الأرض والسماوات العلى.
    وأنا مستعدٌ لمحاورة إمامكم أو من يفوضه عنه ومناظرته في شأن إمامنا المهدي عليه السلام: حضرة مرزا غلام أحمد ابن مرتضى القادياني عليه السلام، وسترون من الآيات والبينات ما ستطيب به أنفسكم، وتنقشع غيوم الريبة والقلق والظنون إن كنتم صادقين .. بإذن الله رب العالمين.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها الأحباب الكرام.

صفحة 1 من 14 12311 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. {وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَـٰذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَـٰذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ} صدق الله العظيم ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-03-2010, 03:03 PM
  2. {وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَـٰذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَـٰذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ} ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-03-2010, 04:04 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •