النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهديّ الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن..

  1. يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهديّ الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن..


    - 1 -
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    07 - ذو الحجة - 1429 هـ
    05 - 12 - 2008 مـ
    02:54 صباحًا
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القُرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=423
    ــــــــــــــــــــ


    يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهديّ الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسَلين النّبيّ الأُمّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الطيبين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدّين، وبعد..

    يا معشر الأنصار السابقين الأخيار، ويا معشر علماء المسلمين، ويا أمّة الإسلام والنّاس أجمعين، السلام على من اتّبع الهدى من النّاس أجمعين، والسلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملإِ الأعلى إلى يوم الدّين، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    ويا معشر علماء أمّة الإسلام وكافة أمّة الإسلام في هذه الأمّة؛ أمّة الإمام المهديّ، وقد بعثني الله إليكم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم من بعد اختلافكم في الدّين إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلّ حزب بما لديهم فرحون، ثمّ يبعث الله المهديّ ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ليوحِّد صفّهم ويجمع شملهم. تصديقًا لحديث البشرى على لسان محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. قال عليه الصلاة والسلام: [أُبَشِّرُكُمْ ‏ ‏بِالْمَهْدِيّ ‏ ‏يُبْعَثُ فِي أُمَّتِي عَلَى اخْتِلافٍ مِنْ النّاس وَزَلازِلَ فَيَمْلأ الأرْضَ ‏‏ قسطاً وعدلاً كَمَا مُلِئَتْ ‏جوراً وظلماً ‏يَرْضَى عَنْهُ سَاكِنُ السَّمَاءِ وَسَاكِنُ الأرْضِ يَقْسِمُ الْمَالَ صِفاحاً]، وفي هذا الحديث الحقّ عن الذي لا ينطق عن الهوى أفتاكم بما يلي:

    1 - تجدون في هذا الحديث الفتوى الحقّ أن الله هو من يبعث خليفته الإمام المهديّ فيصطفيه مَلِكًا عليكم فيزيده بسطةً في العلم على كافة علماء الأمّة المختلفين ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون. وبرهان اصطفائه مَلِكًا عليكم حديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لا تنقضي الأيام ولا يذهب الدهر حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي]، وكذلك أخبركم محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّ الله لم يجعل الإمام المهديّ نبيًّا ولا رسولًا؛ بل ناصرًا لما جاءكم به خاتم الأنبياء والمُرسَلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولذلك سوف يأتي اسم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يواطئ في اسم المهديّ في اسم أبيه (ناصر محمد)، وفي التواطؤ حكمةٌ بالغةٌ أن يواطئ الاسم (محمد) في اسمي في اسم أبي (ناصر محمد) لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر ليجعلني الله ناصرًا لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لما جاءكم به، وعليه فإني أدعوكم يا معشر المسلمين إلى الاستمساك بما ترك فيكم محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - من كتاب الله وسنَّة نبيّه الحقّ، تصديقًا لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [إني تارك فيكم ما إن تمسّكتم بهما فلن تضلّوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي فإنهما لن يفترقا]، بمعنى أنهما لا يختلفان في شيء وما خالفهم فهو باطل موضوع ومكر مُفترًى من قبل أعدائكم ليضلوكم عن الحقّ.

    ويا معشر المسلمين، إن شرَّ علمائكم الذين يؤمنون بالأحاديث الحقّ والباطل والمُدرَج ثمّ يذَرون الحقّ الذي هم به مؤمنون وراء ظهورهم، ثمّ يُجادلونني بالباطل الذي يُخالفه فهم به مُستمسكون، كمثل جدالهم للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فيقولون له: "إن الله لا يبعث إلينا الإمام المهديّ ولذلك لا يعلم الإمام المهديّ الحقّ إنه الإمام المهديّ بل علماء المسلمين هم من يعرفونه، فيعرّفونه على شأنه فيهم إنه الإمام المهديّ، ثمّ يعرض عنهم فيتبرأ إنه الإمام المهديّ، ثمّ يُبايعونه على الخلافة مُبايعةً جبريّةً وهو كاره لها ومُنكر إنه الإمام المهديّ"! فأضلّتهم عن الحقّ هذه الرواية الباطلة التي جاءت مُخالفة لجميع الأحاديث الحقّ بالفتوى الحقّ:

    إن الله هو من يبعث المهديّ إليكم ولستم أنتم من يبعثكم الله إليه لتعرّفوه بشأنه أنه المهديّ، فهذا باطل مُخالف لما أفتاكم به محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بشأن بعث المهديّ من الله، وقال عليه الصلاة والسلام:

    [أُبَشِّرُكُمْ ‏ ‏بِالْمَهْدِيّ ‏ ‏يُبْعَثُ فِي أُمَّتِي عَلَى اخْتِلافٍ مِنْ النّاس وَزَلازِلَ فَيَمْلأ الأرْضَ ‏‏ قسطاً وعدلاً كَمَا مُلِئَتْ ‏جوراً وظلماً ‏يَرْضَى عَنْهُ سَاكِنُ السَّمَاءِ وَسَاكِنُ الأرْضِ يَقْسِمُ الْمَالَ صِفاحاً].

    وكذلك تصديقًا لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لتملأن الأرض جوراً وظلماً فإذا ملئت جوراً وظلماً يبعث الله عز وجل رجلاً من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي باسم أبيه فيملؤها عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً].

    ثمّ أكّد لكم حقيقة بعث الإمام المهديّ من ربّه، وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لو لم يبقَ من الدنيا إلا يوم لطوّل الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل من أفضل بيتى يواطئ اسمه اسمى باسم أبيه يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً].

    ثمّ علّمكم محمد رسول الله بشأن المهديّ أنّه عظيم عند ربّه حتى لا تُحقّروا من شأنه، وأفتاكم أنّ الله جعله إمامًا للمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام، وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه] صدق عليه الصلاة والسلام.

    ثمّ أفتاكم محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أن الله جعل الإمام المهديّ إمامًا لكم وللمسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام وقال: [كَيْفَ أَنْتُمْ إِذَا نَزَلَ ‏ ‏ابْنُ مَرْيَمَ ‏ ‏فِيكُمْ وَإِمَامُكُمْ مِنْكُمْ] صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ثمّ أفتاكم محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أن المهديّ ليس معصومًا فيصلحه الله في ليلة، تصديقًا لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [المهدي من آل البيت يصلحه الله في ليلة].

    ثمّ علّمكم محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّ الإمام المهديّ يظهره الله وعمره أربعون سنة، تصديقًا لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [إن الإمام المهديّ يظهر وعمره أربعون سنة] صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    وكذلك يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهديّ الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن، وأن الشمس والقمر بحسبان، فبدأ عمره بحساب الشهر القمريّ لذات القمر من لحظة تميّزه عن الأنثى ببدء خلق الجهاز التناسلي من بداية الشهر الرابع حتى فطامه عن الرضاعة، فجعل ذلك بحساب الشهر القمري لذات القمر شهرًا قمريًّا واحدًا، ويعدل بحسب أيام الحساب في الأرض ثلاثين شهرًا. وذلك الإنسان الذي جعله الله كسائر النّاس ليس معصومًا من الخطيئة، وعلّمكم أنّه يكون بَرّاً بوالديه، وعلّمكم الله بأنه يصلحه الصلاح التام في سنّ الأربعين ويهب له ذُريّة طيبة، وعلّمكم أنّ أمّه تحمل به كرهًا وهي لا تُريد أن تحمل نظرًا لأن أخاه المولود من قبله لا يزال سنة وستة أشهر ومن ثمّ حملت بالإمام المهديّ كرهًا وهي لا تريد أن تحمل فتفاجأت بحمله، ويريد الله أن يظهره في قدره المقدور في الكتاب المسطور وعمره أربعون سنة فيصلحه ويتوب عليه ويهب لهُ ذُريّة طيبة. تصديقًا لقول الله تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [الأحقاف].

    وإن كان الإمام المهديّ وقع في بعض الأخطاء التي يقع بها النّاس في زمن مليء بالفتنة إلا أن خطأه أدنى من خطأ نبيّ الله موسى والذي قتل نفْسًا بغير الحقّ فتاب إلى الله فتاب الله عليه وغفر له ذلك واصطفاه وكلمه الله تكليماً، وقال الله تعالى: {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴿١٤﴾ وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَـٰذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَـٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ ۖ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ ۖ قَالَ هَـٰذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ ﴿١٥﴾ قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿١٦﴾ قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم [القصص]، وغفر الله لنبيّه موسى برغم أنّ قَتْلَ النّفسِ بغير الحقّ فكأنما قتل النّاس جميعاً، ولكنّ أخطاء المهديّ أهون بكثير من خطأ موسى، وعليه فإني أفتي بالحقّ أنّه لا معصوم من الخطأ كافة النّاس صالحهم وكافرهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّـهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ} صدق الله العظيم [فاطر:45]، وهذه آيةٌ مُحكمةٌ في القرآن العظيم يفتيكم الله فيها أنه لا يوجد إنسانٌ واحدٌ معصومٌ من الخطأ في حياته.

    ولكن أخطاء كثيرٍ من الصالحين الذين أصلحهم الله واصطفاهم وعلّمهم وتاب عليهم لا يعلم بها كثيرٌ من النّاس ولم يَخبروا النّاس بأخطائهم في حياتهم، ولولا أن أجبرني البيان الحقّ لهذه الآية لما أخبرتكم أني قد أخطأت في حياتي، ولكن لا ينبغي لي أن أكتم الحقّ في شأني في كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، تصديقًا لقول الله تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم. وتصديقًا لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة] صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ولكني مرجوٌ في النّاس منذ الصبا ومحبوبٌ لدى الذين عرفوني ولا يحسدونني ويتمنون لي الخير ويدعون لي كلما جاء ذكري لديهم، فلا يكرهني أحدٌ إلا من كان عند النّاس مكروهًا، ولا خير فيمن يكره المهديّ المنتظَر.

    ويا معشر المسلمين، إنّي أحاجكم بالبيان الحقّ للقرآن وأبيّن لكم منه آيات تجدونها الحقّ على الواقع الحقيقي، فلم تخشع قلوبكم للبيان الحقّ للقرآن فهل طال عليكم أمد بعث المهديّ المنتظَر فقَست قلوبكم؟ ولذلك قال الله تعالى: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّـهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الحديد].

    ومن آيات التصديق للبيان الحقّ هو بيان أصحاب الكهف والرقيم، وأخبرناكم بأنهم أنبياء الله إلى أصحاب الرسّ الذين خسف الله بهم باطن الرسِّ، والرسُّ هو جبل الحمة ويسمّيه علماء الجيولوجيا بالتلّ، وأخبرناكم بأنهم من أمّةٍ من الأمم الأولى من بعد قوم نوحٍ وعادٍ وثمود، وأصحاب الرسّ ومن بعدهم لا يعلمهم إلا الله مَن علمني بالحقّ، وقال الله تعالى: {أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ ۛ لَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّـهُ ۚ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ ﴿٩﴾ قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّـهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ} صدق الله العظيم [إبراهيم:9-10]، فمن هم القوم الذين لا يعلمهم إلا الله من بعد قوم عاد وثمود؟ إنهم أصحاب الرسّ، وقال الله تعالى: {وَعَادًا وَثَمُودَ وَأَصْحَابَ الرَّسِّ وَقُرُونًا بَيْنَ ذَٰلِكَ كَثِيرًا ﴿٣٨﴾} صدق الله العظيم [الفرقان]، ومن خلال هذه الآية تعلمون أنّ أصحاب الرسّ هم الذين من بعد ثمود لا يعلمهم إلا الله، تصديقاً لقول الله تعالى: {أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ ۛ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ ۛ لَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّـهُ ۚ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ ﴿٩﴾ قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّـهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ} صدق الله العظيم.

    إذًا يا معشر الباحثين عن الحقّ إن أصحاب الرسّ من الأمم الأولى من الذين زادهم الله بسطةً في الخلق عليكم، وأعمارهم أطول من أعماركم وأعظم منكم طولًا وعمرًا، فأما السلطان لطول العمر فهو الرقم المُحكم في طول زمن دعوة نوح في قومه في قول الله تعالى: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [العنكبوت]، وأما السلطان الحقّ في حجم الخلق لأجسامهم أن الله زادهم عليكم بسطة في الخلق هو في خطاب نبي الله هود إلى قومه عاد في قول الله تعالى: {وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً} صدق الله العظيم [الأعراف:69].

    ومن خلال ذلك تعلمون أنّ الأمم الأولى زادهم الله عليكم بسطةً في الخلق وفي العمر وإنا لصادقون، أم إنكم لم تجدوا البيان الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي؟ وهذه جُمجمة أحد الأمم الأولى:



    وهذه أجسادهم؛ أناس من الأمم الأولى قبروهم في توابيت:



    وكذلك في هذه الحفريّات:



    ومن خلال ذلك تعلمون السرَّ في شأن وصف الخليقة لأصحاب الكهف في قول الله تعالى: {لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا} صدق الله العظيم [الكهف:18]، والمخاطب بذلك محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لو يطلَّع عليهم فسوف يجد أناسًا لم يرَ مثلهم قط في حياته لعظمة خلقهم، ولذلك حتمًا كما قال الله لنبيّه بأنه سوف يولّي منهم فرارًا ويمتلئ منهم رُعبًا، وذلك لأنه لم يكن يحسب أنهم من آيات الله عجبًا في الخليقة. تصديقًا لقول الله تعالى: {أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [الكهف]، وكتم الله وصف الخليقة لأصحاب الكهف عن رسوله عليه الصلاة والسلام وذلك حتى لا يقول المفترون إنما اطّلع عليهم فجعل القرآن يصف خلقهم، وذلك حتى يتبيّن للناس أنه الحقّ من ربّهم حين يرون آيات التصديق لأناس مثلهم؛ آياتٍ لهم من أنفسهم عجبًا، فيتبيّن لهم أنه الحقّ من ربهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿٥٣﴾ أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاءِ رَبِّهِمْ ۗ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [فصلت].

    وكذلك بيّنت لكم الحقّ على الواقع الحقيقي عن أرض الدجال الذي أخبركم عن طول يومه محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في قوله عليه الصلاة والسلام: [يومه كسنة]، أي يومه كسنة من سنينكم، ثمّ فصَّلنا لكم هذه الأرض من القرآن العظيم تفصيلًا من قَبل في بيان آيات التصديق، ونكتفي بنقل الصورة في هذا البيان للأرض ذات المشرقين والتي هي أعظم مسافة بين نقطتين في هذه الأرض هي المسافة بين مشرقي هذه الأرض التي لا تحيطون بها علمًا، ولذلك تمنّى الإنسان لو أنّ بينه وبين قرينه الشيطان الذي أضلّه عن الحقّ في هذه الحياة الدنيا عندما يلقى ربّه مع قرينه الشيطان الذي أضلّه عن الحقّ في هذه الحياة الدُّنيا فتمنّى لو أنّ بينه وبين قرينه هذا الذي أضلّه عن الحقّ في هذه الحياة بُعد المشرقين. تصديقاً لقوله تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَـٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦﴾ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧﴾ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨﴾ وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿٣٩﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

    ثمّ تدبّروا الآية مع التعليق من ربّ العالمين عن القرآن العظيم: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَـٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦﴾ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧﴾ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨﴾ وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ﴿٣٩﴾ أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٤٠﴾ فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ ﴿٤١﴾ أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِم مُّقْتَدِرُونَ ﴿٤٢﴾ فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٤٣﴾ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

    وبما أن محمدًا رسول الله أخبركم أن يوم أرض المسيح الدجال كسنة من سنينكم فانظروا للحقّ على الواقع الحقيقي، وما يلي صورة أرض المسيح الدجال ذات المشرقين:



    وتلك هي أرض الراحة والأنام؛ جنّة لله في باطن الأرض من تحت الثرى، وليست جنّة المأوى التي عند سدرة المنتهى بل جنّة لله في باطن الأرض يسكن فيها المسيح الكذاب، وهي لله وليست للمسيح الدجال. تصديقاً لقول الله تعالى: {لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ ﴿٦﴾} صدق الله العظيم [طه]، وتلك هي الأرض ذات المشرقين وذات المغربين في جهتين مُتقابلتين، وفيها مَلَكوت، وربّها الله وليس المسيح الكذاب. تصديقاً لقول الله تعالى: {رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ ﴿١٧﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [الرحمن]، وأذكّر بقول الله تعالى: {فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم. ويوجد داخلها المسيح الدجال ويأجوج ومأجوج، وسدّ ذي القرنين في منتصفها بالوسط يفصل بين يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال وقوم آخرين لا تحيطون بهم علمًا.

    وكذلك بيّنا لكم بالحقّ على الواقع الحقيقيّ حقيقة الأراضين السبع ومواقعها من أرضكم، وأنها من بعد أرضكم في الفضاء السُّفلي. تصديقًا لقول الله تعالى: {اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّـهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [الطلاق]، ثمّ وجدتم البيان حقًّا على الواقع الحقيقي كما في الصور أدناه، فتجدون أن أرضكم تخرج عن الرقم سبعة للأراضين السبع وهي الأرض التي يتنَزَّل فيها القرآن العظيم، والسبع الأراضين من بعدها في الفضاء السفلي كما ترون ذلك حقًّا على الواقع الحقيقي في الصور أدناه:



    وأسفل الأراضين السبع كوكب سجيل؛ كوكب سقر؛ كوكب الطامة الكبرى؛ كوكب المكان السحيق لِما خَرَّ من السماء فابتعد عن جاذبية الكواكب فتهوي به الريح إلى المكان السحيق؛ كوكب سقر؛ كوكب الطامة الكبرى؛ هو كوكب سجّيل؛ وهو كوكب سجّين؛ وهو كوكب العذاب الأليم؛ بل هو الحُطمة؛ بل هو سقر وما أدراك ما سقر لوّاحة للبشر بين الحين والآخر حسب دورته السنويّة؛ بل هو نبأٌ عظيم أنتم عنه معرضون أصحابه ملائكة لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون، ذلك كوكب جهنم تدعو من أدبر وتولى وجمع فأوعى وبخل فاستغنى إذا رأتهم من مكانٍ بعيدٍ سمعوا لها تغيّظًا وزفيرًا؛ تلك هي المكان السحيق وما هوى من السماء أو من الجبال أو غيرها فهو إليها ومن وقودها؛ وقودها النّاس والحجارة؛ تلك هي الطارق؛ تلك هي النجم الثاقب، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

    وله عدّة ألوان حسب تغيّظه وتسعّره أصفر وأحمر وأزرق وأسود؛ ذلك كوكب سقر لوّاحة للبشر فتظهر عليهم من حين إلى آخر، وهو أحد أشراط الساعة الكُبرى وآية التصديق للمهديّ المنتظَر فيظهره الله به على كافّة البشر، فانظروا إليه كيف سوف يمرّ بجانب أرضكم فيمطر على من يشاء الله بأحجارٍ ناريّةٍ مسوَّمَةٍ عند ربّك وما هي من الظالمين ببعيد.

    وما يلي إحدى صوره عن بُعد، ثمّ وضِعَت بجانب الأرض وفي الحقيقة إنه أعظم وأكبر حجمًا بكثيرٍ من الأرض؛ بل هو أكبر كوكب في المجموعة الشمسيّة بأسرِها. وما يلي صورته عن بعد وليس البرهان الصور بل البيان الحقّ للقرآن وإنما ذلك برهان التصديق على الواقع، ولم يكن اختلاقًا من الكفرة؛ بل وجدناه حقًّا في القرآن العظيم، وإن الله قد أراهم أنه سوف يأتيهم بكوكب العذاب الأليم، وقد علموا به أنّه يأتي للأرض من الأطراف نظرًا لأنه يميل دورانه عن دوران الكواكب الأخرى بزاوية أربعين درجة ولذلك يأتي للأرض من الأقطاب، وقد وجدت قولهم حقًّا في البيان الحقّ للقرآن العظيم وإنه يتوعّدهم به الله وأخبرنا بأنه سوف يحيطهم علماً بمجيء الكوكب قبل أن يأتي لأنهم سوف يرونه آتياً فيمرُّ بجانب الأرض فينقصها من البشر في كلّ دورة لسقر اللواحة للبشر من حينٍ إلى آخر كما سوف يحدث في هذا العصر، ولذلك إنهم صادقون في شأن الكوكب. تصديقاً لقول الله تعالى: {أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:44]. وما يلي إحدى صوره:



    وقد أدركت الشمس القمر نذيرًا لظهوره للبشر، ونذيرًا لمروره بجانب أرضهم فتعكس دوران الأرض فتظهر الشمس من مغربها والنّاس في غفلةٍ معرضون عن المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّهم والذي يخاطبهم بالبيان الحقّ للذكر، وفصّلنا لهم آيات ربّهم تفصيلًا ولم يُحدث لهم ذكرًا، وكأني لم أكن شيئًا مذكورًا! ومضى عليّ أربع سنين ولم ينتشر الخَبَر والإنذار لكافّة البشر عن النبأ العظيم الذي هم عنه معرضون، وعليه فإني أوافق على شراء القناة الفضائيّة وسوف أستقبل التبرعات من كافة أهل النُّصرة للحقّ إن كانوا يرونه الحقّ من ربّهم ولا حرج على الأنصار الذين لا يجدون ما ينفقون وما على المحسنين من سبيل ولا يُكلِّفُ الله نفسًا إلّا وسعها وحسب قدرتها، ويتقبّل الله من أنصاره نفقتهم حتى ولو كانت حقيرة وصغيرة من الذين لا يجدون إلا جُهدهم، وما على المحسنين من سبيل إذا ما أخلصوا لله ولرسوله ولخليفته، والذين لا يجدون إلا جهدهم فمن سَخِرَ منهم فقد نال بغضبٍ الله ومقته، وليس على الذين تفيض أعينهم من الدمع حَزَنًا لا يجدون ما ينفقون ما على المحسنين من سبيل. ومثل أنصار التّأويل الحقّ للقرآن كمثل أنصاره يوم التّنزيل، وما أسألكم عليه أجرًا ولا أمنع النُّصرة لإعلاء كلمة الله في العالمين مِن أنصاري إلى الله لنشر البيان الحقّ لكافّة البشر بلسان المهدي المنتظر مباشرة بالصورة من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق. وقبلنا هذا الاقتراح وما وصل إلينا سوف يقوم بتشغيله أحد الأنصار لديّ ومن أهل بيتي بإشرافي حتى نستكمل ثمن القناة الفضائيّة منبر البيان الحقّ للقرآن، كما وافقت على بيان الاقتراح من قبل نشره لأني رأيت أنه قد صارت لي أربع سنين في عصر الحوار وكأنّي لم أكُن شيئًا مذكورًا وإن القناة الفضائيّة حقًّا نصر عظيم لدعوة الحقّ سوف أخاطب عن طريقها كافة البشر ومن كان له اعتراض على أحد بياناتي حين سماعها عن طريق القناة ومن ثمّ يأتي فيكتب ما يريد أن يُجادلني فيه في طاولة الحوار العالمية (موقع الإمام ناصر محمد اليماني)، وإنما القناة لنشر البيان للناس أجمعين بالصوت والصورة، ومن بعد التصديق أظهر عند البيت العتيق.

    وبالنسبة لمن أراد أن يُرسل النُّصرة لشراء القناة باسم من سيُرسلها إلينا، فما على المُرسل إلا أن يرسل لي على الخاص في الموقع عن طريق الرسائل الخاصة ومن ثمّ يأتيه الرد كذلك على الخاص باسم من سيُرسلها إلينا، وحفاظًا على إحراج الذين لا يجدون ما ينفقون يُمنَع منعًا إعلان تبرّعه على صفحة الموقع أمام الجميع، وذلك لأنّ الأنصار الذين لا يجدون ما ينفقون سوف يتأذّون فتفيض أعينهم من الدمع حزنًا لأنهم لا يجدون ما ينفقون، وكذلك سوف يُحرَجوا إذ يشاهدون الأنصار الآخرين يعلنون تبرعاتهم وهم لا يستطيعون أن يعلنوا بشيءٍ مثلهم فيُحرَجون حرجًا شديدًا، وعليه فإني أمنع إعلان التبرع كما قد كنت سمحت بذلك من قبل وسبق وأن أعلن محمد الحاج بتبرعه لأنه يريد أن يكون قدوة حسنة للآخرين، وأشهدُ لله أنه لَمِن الأنصار المُخلصين الأخيار ولا يزال مُستمرًا بالنُّصرة، ولكني أرى أنَّ ذكر التبرع في الموقع العام أمام الزوار والأعضاء سوف يُسبِّب إحراجًا وأذىً للذين لا يملكون، فلا أُريد أن تبين أخبارهم ولا أريد أن يحرجوا فلا حرج عليهم، ولذلك السبب أمنع إشهار التبرع في صفحة الموقع بجميع الأقسام بل يتم إشعاري على الخاص. وخيار النفقة وأعظمها نفقة السر فإن تخفوها فنعمّا هي، وكذلك لا أُريد أن يشمت السُفهاء بنا وبأنصاري إلى الله.

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المسلمين الداعي إلى الصراط المستقيم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. بيان الإمام المهديّ إلى قادة العرب والمُسلمين ..


    - 2 -
    الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ
    08 - ذو الحجة - 1429 هـ
    06 - 12 - 2008 مـ
    02:13 صباحًا
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=424
    ـــــــــــــــــــ

    بيان الإمام المهديّ إلى قادة العرب والمُسلمين ..


    بسم الله الرحمن الرحيم..
    من الإمام ناصر محمد اليماني إلى كافّة قادة العرب والمسلمين وعلماء الأمّة، والسلام على من اتّبع الهُدى، وبعد..

    واتقوا الله حق تُقاته، ألستم مؤمنين بالله ورسوله محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ فإن كان الجواب بنعم ثمّ أقول: ولكنّ الله ورسوله وصفَ المؤمنين أنهم: [كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحُمى] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    فإن كنتم كذلك فلماذا تتفرجون كيف يصنع أعداء الله من اليهود بإخوانكم المسلمين في فلسطين؟ أما إنّ استنكاركم بالكلام وحسبكم ذلك! فقد نلتم مقت الله وغضبه وخسرتم رضوانه وحبه، وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٢﴾ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٣﴾ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴿٤﴾} صدق الله العظيم [الصف].

    فهل أصابكم الوهن فكرهتم الموت ورضيتم بالحياة الدُّنيا من الآخرة؟ فأبشّركم بعذابٍ أليمٍ من كوكب العذاب فيعذبكم مع الذين كفروا ويأتي بأنصارٍ للحقّ غيركم. تصديقًا لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ﴿٣٨﴾ إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٣٩﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    فاتقوا الله فلا أنتم صدّقتم بالإمام المهديّ الذي بعثه الله عزًّا لكم وإني أستنصركم لحرب اليهود المُفسدين في الأرض المُباركة، فاعترفوا بشأني عاجلًا غير آجلٍ وقولوا: "يا ناصر محمد اليماني إن كنت الإمام المهديّ فاظهر وجيوشنا وأسلحتنا تحت أمرك، وحرر المسجد الأقصى، وحرر جميع بلاد المسلمين إن كنت من الصادقين". فإن قلتم ذلك فسوف أظهر، وأنا أعدكم وعدًا غير مكذوب أنني لن أزيدكم يا معشر قادة المسلمين إلّا عِزًّا إلى عزّكم فأثبّتكم فوق عروشكم ولا أرجو منكم إلّا الولاء لخليفة الله عليكم وعلى النّاس أجمعين.

    وبعثني الله لرفع الظُلم عن المظلومين في العالمين كافّةً فأحُكم بما أنزل الله، فأرفع ظُلم الإنسان عن أخيه الإنسان بتطبيق حدود الله على المُفسدين في الأرض، ولا إكراه في الدّين ، فلن أرغم النّاس على عبادة الله، كلّا... وما علينا إلّا البلاغ وحسابهم على ربهم، إلّا في تنفيذ حدود الله التي تمنع ظُلم الإنسان عن أخيه الإنسان فلا خيار للناس في تطبيق حدود الله فأحكمُ فيهم بما أنزل الله من الحدود الجبريّة التي تمنع ظلم الإنسان لأخيه الإنسان.

    تصديقًا لقول الله تعالى:
    {وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} [المائدة:44].
    {وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} [المائدة:47].
    {وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} [المائدة:45].
    صدق الله العظيم.

    أولئك قد جعل الله للإمام المهديّ عليهم سلطانًا لحربِهم، وإنّا فوقهم قاهرون بإذن الله الواحد القهّار. وأمّا ما دون ذلك فلم يبعثني الله لإكراه النّاس حتى يكونوا مؤمنين وما عليّ إلاّ أن أدعوهم لعبادة الله وحده لا شريك له فإن اتّقوا واستجابوا فإخواننا في الدّين لهم ما لنا وعليهم ما علينا ولا فرق لعربيٍّ على أعجميٍّ ولا أبيض على أسود، والذي بعثني بالحقّ لو كان أخي ابن أمي وأبي قَتَلَ بغير الحقّ أحد النّاس في العالمين سواء كان مؤمنًا أو كافرًا لحكمت على أخي بالقتل ولا يستطيع أن يشفع له أهل الأرض جميعًا من تنفيذ حدّ الله عليه إلّا أن يعفو عنه وليُّ القتيل المظلوم فأعتقه لوجه الله، فهو الوحيد الذي يستطيع إنقاذه، فقد جعل الله لولي القتيل السلطان في محكم القرآن.

    ويا معشر الذين يسرفون في القتل فيقتلون أخا القاتل أو أباه أو أحد أقربائه أو أحد أفراد قبيلته فقد لعنه الله وغضب عليه وإثمه عند الله كأنّما قتل النّاس جميعًا، كما يفعل بعض القبائل اليمانية من الذين لا يعلمون حدود ما أنزل الله فيُسرفون في القتل ويقتلون غير القاتل في زمنٍ لا يُحكَم فيه بما أنزل الله في كثيرٍ مِن بقاع الأرض، ولذلك امتلأت الأرض ظُلمًا وفسادًا، وبعثني الله رحمةً للعباد.

    فصدِّقوا بالحقّ يا معشر المسلمين والكافرين، ولا إكراه في الدّين، ومن أبى أن يؤمن بالله فيتّبع الحقّ فلا إكراه في الدّين ولم يبعثني الله لأُكره النّاس حتى يكونوا مؤمنين ولكنّهم سوف يدفعوا الجزية عن يدٍ وهم صاغرون، وعلينا حمايتهم ولهم ما لنا وعليهم ما علينا، وأحسنُ إليهم وأقسط كما أمرني الله وحسابهم على ربّهم لِكفرهم به، وما علينا إلّا البلاغ المبين.

    ويا معشر المسلمين إلى متى وأنا أدعوكم لنُصرة الحقّ والاعتراف به وأخوّفكم بآيات ربّكم في القرآن العظيم وأُحذركم وأفصّل لكم البيان تفصيلًا، وأعلّمكم بآيات التصديق من حقائق القرآن العظيم لتعلموا أنه الحقّ من ربكم فإذا أنتم عن الحقّ مُعرضون؟! ومنكم من يصدُّ عن الحقّ ويسعى للتشكيك فيه فويلٌ لهم من عذاب يومٍ عظيمٍ، وكأنّ ناصر محمد اليماني يدعو إلى عبادة غير الله وإلى الحُكم بغير ما أنزل الله وأعوذُ بالله أن أكون من الكافرين؛ بل دعوتي للناس هي ذاتها دعوة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فأدعو النّاس على بصيرةٍ من ربي كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فيعبدون الله وحده لا شريك له فلا يشركون بالله شيئًا، ومن أشرَك فقد حبط عمله وظلم نفسه ومصيره جهنّم وساءت مصيرًا. فلا تدعوا مع الله أحدًا ولا تقتلوا النّفس التي حرم الله إلّا بالحقّ سواء كان مسلمًا أم كافرًا، ولم يحلّ الله قتل الكفار ما لم يحاربوا الله ورسوله فيعتدوا على المسلمين فإن اعتدوا على المسلمين وأخرجوهم من ديارهم كما يفعل اليهود في فلسطين فقد وجب علينا قتالهم ونُصرة إخواننا المسلمين، وكذلك وجب على الإمام المهديّ نُصرة الكافرين إن اعتدى عليهم المسلمون بغير الحقّ وهم لم يُقاتلوهم فهنا سوف يقف الإمام المهديّ في صفّ الكافرين فيَردّ عنهم ظُلم من اعتدى عليهم بغير الحقّ بحجّة أنهم كافرون، فذلك اعتداءٌ أثيمٌ حرّمه الله في محكم كتابه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ﴿١٩٠﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وذلك لأنّ الله لم يأمركم بقتل الكافر لأنه كافر، ومن قتل كافراً لم يعتدِ عليه وليس إلّا بحجّة أنه كافر فإثمه عند الله فكأنّما قتل النّاس جميعًا، ولم يأمر الله مسلمًا أن يقتل كافرًا بحجّة الكُفر بالله بل أمركم الله أن تحسنوا إليهم فتقسطوا إليهم وإن كانوا كافرين ما داموا لم يحاربوكم في الدّين ولم يعتدوا عليكم، ولم يجعل الله لكم عليهم سلطانًا فتقتلوهم بغير الحقّ ومن فعل ذلك فقد لعنه الله وغضب عليه وأعدّ له عذابًا مُهينًا ومَن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون، ذلك لأنّ الله لم يأمركم بقتل كافرٍ بحجّة أنّه كافرٌ وهو لم يعتدِ عليكم بل على العكس أمركم الله أن تبرّوهم وتحسنوا إليهم وتقسطوا. تصديقًا لما أنزل الله في محكم كتابه في قول الله تعالى: {لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّـهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴿٨﴾ إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّـهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [الممتحنة].

    وعليه فإني أُشهد الله وكفى بالله شهيدًا أنّي أُفتي بالحقّ بأنّ الله قد حرّم على كافة الدول الإسلاميّة الولاء لليهود الذين أفسدوا في أرض المسجد الأقصى واعتدوا على المسلمين وأخرجوهم من ديارهم وهتكوا أعراضهم ونهبوا أموالهم، ومن والى أحدًا من أوليائهم الذين يُظاهرونهم من كافّة العالمين فإنه منهم.

    ويا معشر قادة المسلمين من الذين دعموا اقتصاد الدولة الناصرة لليهود الذين يعتدون على المسلمين وطغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد حتى إذا أراد الله أن يذلّهم فيقصم ظُهورهم فيُذهب عزّهم فإذا مِنَ المسلمين مَنْ شدّ أزرهم وأجبر كسرهم وأعاد اقتصادهم وهم يعلمون أن بوش الأصغر وأولياءه هم الذين يدعمون اليهود للاعتداء على إخوانهم المسلمين في فلسطين وأفسدوا في العراق وأفغانستان، وكذلك يعلمون بفساد أمريكا وبوشها في بلاد المسلمين، وأنهم أفسدوا في البلاد وسفكوا دماء المسلمين حتى إذا أراد الله أن يذلّهم ويقصم ظهرهم فإذا أنتم تعيدون لهم عزّهم وهم أعداء الله وأعداؤكم، فمن ذا الذي ينجيكم من عذاب الله في عصري وعصركم في الدُّنيا بكوكب العذاب الأليم؟ إلّا أن تتوبوا إلى الله متابًا وتعترفوا أنّكم ارتكبتم إثمًا عظيمًا ثمّ تعترفوا بخليفة الله عليكم، فإن فعلتم فإن الله يغفر الذنوب جميعًا، وإن لم تتوبوا ولم تعترفوا بالحقّ فأبشّركم بعذابٍ أليمٍ من كوكب العذاب؛ كوكب سجيل أسفل الأراضين السبع والذي يسمّى بكوكب نيبيرو Planet X، والذي سوف يظهرني الله به عليكم في ليلةٍ وأنتم من الصاغرين لئن أبيتم الاعتراف بالحقّ، فيهلك الله به من يشاء ويعذّب من يشاء، وإلى الله تُرجع الأمور. ولعنة الله على من افترى على الله كذبًا أو كذّب بآياته إنه لا يفلح الظالمون. ولم آتِ ببرهانه من وكالة ناسا الأميركيّة بل فصّلناه من القرآن العظيم تفصيلًا، وإنما أرفقنا لكم صورته لتبحثوا عن حقيقة هذا الكوكب بالعلم والمنطق ثمّ تطبقوا البيان في شأنه من القرآن تطبيقًا علميًّا على ما تزخر به آلاف المواقع العالميّة بذكره، وهم فيه يمترون. ثمّ تنظرون هل هذا الكوكب الذي يتجادل فيه العلماء والذين لا يعلمون هل هو ذاته الكوكب الذي فصّله الإمام ناصر محمد اليماني بالبيان من القرآن وحدد موقعه بأنه أسفل الأراضين السبع فتنظرون هل هو ذاته هذا الكوكب الآتي إلينا؟ وهل هو حقًّا كان بأسفل المجموعة الشّمسيّة ودار وأوشك أنْ يمرّ على الأرض فجعل الله عالي أرض البشر كوكب العذاب الذي كان بأسفلها فيمطر عليها مطر السَّوء بأحجارٍ من سجيل مُسوّمة زُجاجيّة ناريّة؟ كوكب ذو ثلاث شُعَبٍ لا ظليلٍ ولا يُغني عن اللهب، إنها ترمي بشرر كالقصر فويل يومئذ للمُكذبين، إنها بالأعلى بين السماء الأدنى والأرض الأمّ، أم لم يخبركم الله بها وبشرط قدومها في القرآن العظيم؟ وأقسم الله بشرط قدومها ألا و هو أن تدرك الشمس القمر فيولد الهلال بالفجر والشمس إلى الشرق منه وإنّها لإحدى الكُبر نذيرًا للبشر، ويقصد جهنّم وشرطها المُتقدِّم. تصديقًا لقول الله تعالى:
    {سَأُصْلِيهِ سَقَرَ ﴿٢٦﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ ﴿٢٧﴾ لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ﴿٢٨﴾ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴿٢٩﴾ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿٣٠﴾ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّـهُ بِهَـٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿٣١﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

    وفي هذه الآيات علّمكم الله شرطين من أشراط الساعة الكبرى أحدهما أن تدرك الشمس القمر فيولد الهلال بالفجر والشمس إلى الشرق منه. تصديقًا لقول الله تعالى: {كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم.

    وها هو النذير قد أتى وحدث عديد المرات في عددٍ من السنين، فيجد علماء الفلك بأنّ مجلس القضاء قد أعلن رؤية أهلّة المستحيل، ولكنكم للأسف لم تفقهوا الإدراك الذي يحدث بالفجر ولكن كافة علماء الفلك يعلمون الإدراك الذي يحدث عند الغروب فتغيب الشمس والقمر إلى الغرب منها من بعد ميلاده برغم أنّهم يعلمون أنّ الشمس هي التي تتلو القمر في أوّل الشهر من لحظة ميلاده بل من الثانية الأولى فيبدأ بالانفصال عن الشمس شرقًا والشمس تتلوه من ناحية الغرب، منذ أن خلق الله السماوات والأرض الشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر فيتلوها حتى يأتي حدوث شرط من أشراط الساعة الكبرى نذيرًا للبشر بمرور الطامّة الكبرى كوكب سقر اللوّاحة للبشر تظهر عليهم من حين إلى آخر بعد كلّ أمَدٍ بعيدٍ. فلا نخرج عن الموضوع للشرط الذي يأتي من قبلها وهو شرطٌ متكررٌ قُبيل ظهورها من الأدنى إلى الأعلى وشرط النذير لقدومها هو أن يتلو القمر الشمس سواء عند الشروق أو عند الغروب، فأمّا حين يحدث عند الشروق فعلامة ذلك أن يُشاهَد هلال المستحيل في نظر علماء الفلك، وقد تكرر كثيرًا فلا يزالون فيه يمترون هم ومجلس القضاء الأعلى بالمملكة العربيّة السعوديّة، ولكن تعالوا للإدراك عند الغروب وهو أن تغيب الشمس والهلال إلى الغرب منها برغم أن جميع حسابات علماء الفلك تؤكد لهم أنّ الهلال قد ولِد وبرغم ذلك يجدون أنه سوف يغيب قبل الشمس بمعنى إنه يتلو الشمس في جريانه من بعد ميلاده الفلكيّ، وذلك هو الإدراك يا معشر البقر من البشر بلا قرون من الذين يعلمون إنه منذ أن خلق الله السماوات والأرض والقمر يجتمع بالشمس في المحاق المُظلِم ولا هلال فيه شيء، ومن ثمّ يُولَد هلال الشهر الجديد فلكيًّا فينفصل عن الشمس منذ لحظته الأولى إلى جهة الشرق والشمس تتلوه غربًا، ولكن إذا حدث العكس فوجدتم بأنّ الهلال سوف يتلو الشمس من بعد ميلاده فذلك هو الإدراك المقصود يا معشر الذين يكتمون الحقّ؛ فأبشّرهم بعذابٍ أليمٍ.

    وأقسم بالله العظيم لا يستطيعون أن يأتوا بتفسيرٍ علميٍّ كيف يغيب القمر من قبل مغيب الشمس برغم أنّه قد ولد هلال الشهر الجديد ثمّ لا يجدون إلّا جوابًا واحدًا لا ثاني له وهو: أنّ الشمس أدركت القمر فتقدمته شرقًا وهو يتلوها غربًا. ولربّما يودّ أن يُقاطعني أحد الذين لا يعلمون فيقول: "مهلًا مهلًا وكيف أدركته والقمر غاب من قبلها من بعد ميلاد شهره! إذًا هو من يتقدمها ولذلك غرب قبلها والشمس غربت من بعده". ومن ثمّ نردُّ عليه وأقول: أفلا ترى بأمّ عينك بأنّ الهلال يتأخّر كلّ ليلة عن الشمس إلى ناحية الشرق؟ ومن ثمّ تعلم أنّ القمر حقًّا يجري إلى ناحية الشرق حتى يكتمل بدره شرقًا. إذًا يا قوم ما دام عَلِمَ علماء الفلك البقر من البشر بلا قرون أنّ القمر سوف يغيب من قبل الشمس برغم إنه قد وُلِد وبرغم أنهم يعلمون علم اليقين أنّ القمر ينفصل عن الشمس شرقًا وليس غربًا ولكنهم تركوا هذا الحدث الغريب وراء ظهورهم وقالوا: "اختل شرط من شروط رؤية الهلال للشهر الجديد في 29 من الشهر نظرًا لأنّ القمر سوف يغيب من قبل غروب الشمس"، وقالوا: "فكيف يُرى هلال لا وجود له بالأفق الغربيّ بعد غرب الشمس نظرًا لغيابه قبلها؟". فإذًا هم بهذا العلم فخورون على الذين لا يعلمون، ولكنه تبيّن لي أنّ علماء الفلك المسلمين هم بقرٌ من البشر بلا قرون. ولربّما يودّ أحد النّاس أن يُقاطعني فيقول: "يا ناصر محمد اليماني ما هكذا تورد الإبل فكيف تصف علماء الفلك المسلمين أنهم بقر من البشر بلا قرون؟". ومن ثمّ أردُّ عليه وأقول: بل هم كالأنعام بل هم أضل سبيلًا إذا لم يعترفوا بالحقّ الذي علموا به على الواقع الحقيقي بأنه حقًّا أدركت الشمس القمر فتلاها ما دام أنه سوف يغيب قبلها برغم سابق ميلاده في عمره الأول؛ بل وتتنزل تقاريرهم موحّدة كافة علماء الفلك العرب والمسلمين فيقولون: "إنّ هلال الشهر الفلاني سوف يغيب من قبل غروب الشمس برغم ميلاده ولكنّه لَن يُشاهَد وكيف يُشاهد وهو قد غاب قبل غروب الشمس"، فإذا هم يعتون عتوًّا كبيرًا على الذين لا يعلمون.

    ومن ثمّ نتوقف عند هذه النقطة وأقول: يا معشر علماء الفلك علّموني مما أحاطكم الله بعلم جريان الشمس والقمر حتى أعلم البيان الحقّ في القرآن العظيم لقول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ ﴿٣٩﴾ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [يس]، وحتمًا بلا شكٍ أو ريبٍ سوف يرفع كافة علماء الفلك في البشريّة أصابعهم كلّ منهم يريد أن يُعلّمني الجواب فيُفصّله تفصيلًا، ليس لأنه سوف يبيّن لي هذه الآية بل لأنه أصلًا لا يتدبّر كتاب الله ولكنّ تسابقهم لأنهم يعلمون علم اليقين نظام جريان الشمس والقمر ومنازله وسوف يقولون بلسانٍ واحدٍ جميعًا: "اسمع أيها السائل هذه الفتوى العلميّة الحقّ إجابةً عن سؤالك لنظام جريان الشمس والقمر ومنازل الأهلّة وهو: عليك يا ناصر محمد اليماني أن تعلم علم اليقين أنّ الشمس والقمر يجريان من الغرب إلى الشرق، وعليك أن تعلم أنّ القمر دائمًا منذ أن خلق الله السماوات والأرض يجتمع بالشمس في المحاق المظلم فيكون وجه القمر المظلم مواجهًا للبشر على الأرض، ولذلك يختفي عنهم القمر في السماء في لحظات اجتماعه بالشمس إلّا أن يكون كسوفًا فسوف يُشاهدون وجه القمر المظلم يمُرُّ أمام الشمس ومن ثمّ يتجاوزها شرقًا تاركًا الشمس وراءه تتلوه من ناحية الغرب، ومن تلك اللحظة نعلم علم اليقين إنه قد وُلِد الهلال فور بدء ميله عن الشمس إلى الشرق ونسمّيه بالهلال الفلكيّ وهذا لا يختلف عليه اثنان في كافّة علماء الفلك في البشريّة أجمعين، من تلك اللحظة تبدأ منازل القمر بالتّأخر إلى الشرق فيبتعد عن الشمس شيئًا فشيئًا ليلةً تلو الأخرى حتى يواجهها فيكون بدرًا ومن ثمّ يكرُّ راجعًا بالتناقص للقمر البدر ليلة تلو الأخرى حتى يعود للمحاق المظلم فيجتمع بالشمس فينعدم الضياء على وجه القمر كُليًّا، ومن ثمّ يبدأ بالميل فَيُولَد هلال الشهر الجديد مُنفصلًا عن الشمس شرقًا وهي تتلوه من ناحية الغرب، وهكذا منذ أن خلق الله السماوات والأرض". ومن ثمّ أقول صدقتم تصديقًا لقول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ ﴿٣٩﴾ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم.

    والآن فهمت البيان الحقّ لقول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ ﴿٣٩﴾}، بمعنى أنه يكون القمر والشمس في اجتماع في المحاق المظلم ومن ثمّ ينفصل عنها شرقاً فتبدأ منازل الأهلّة ليلةً تلو الأخرى حتى يعود كالعرجون القديم وهو الوضع القديم من قبل منازل الأهلّة وهو المحاق، ومن ثمّ يُولَد هلال الشهر الجديد فينفصل عن الشمس شرقًا وهي تتلوه من ناحية الغرب وهكذا.. بارك الله فيكم.

    ومن ثمّ أوجه سؤالًا آخر لعلماء الفلك وأقول: علِّموني كيف جريان الأرض. ومن ثمّ يجيبونني بلسانٍ واحدٍ فيقولون: "وكذلك الأرض مثلها كمثل جريان الشمس والقمر مع اختلاف السرعة بينهما، والأرض كذلك تجري نحو الشرق، والشرق هو الجهة التي تظهر منها الشمس ولذلك يسمى شرقًا". ومن ثمّ أقول: بارك الله فيكم الآن فهمت قول الله تعالى يولج الليل في النّهار من جهة الفجر فتشرق الشمس بمعنى إن النّهار هو المُتقدّم والليل يطلبه حثيثًا وراءه، وبارك الله فيكم فقد فهمت الآن المعنى الحقّ لقول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ ﴿٣٩﴾ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم.

    ومن ثمّ أقول: إذًا يا معشر علماء الفلك سألتكم بالله الذي أحاطكم بعلم جريان الشمس والقمر والأرض ونظامها الكونيّ الدقيق علّموني كيف يحدث العكس لهذا النظام الدقيق؟ ومن ثمّ يُقاطعني راعي غنم ما عُمره دخل مدارس ولا درس علم الفلك شيئًا فيقول: "مهلًا مهلًا.. أما هذه فسوف أجيبك أنا راعي الغنم ما هو العكس لهذا النظام وهو أن تدرك الشمس القمر فيتلوها وهي تتقدمه، وكذلك العكس لقوله ولا الليل سابق النّهار، وعكس ذلك أن يتقدّم الليل عن النّهار فيجري النّهار وراء الليل". ومن ثمّ أقول: يا معشر علماء الفلك هل قَط في الزمن القريب علمتم القمر غرَبَ وغرَبَتْ الشمس وهو يتلوها برغم سابق ميلاده؟ وسوف يردّ عليّ كافة علماء الفلك بلسانٍ واحدٍ: "بلى علمنا بهذا الحدث الغريب وهو أن يغيب القمر قبل مغيب الشمس برغم سابق ميلاده، ولا نعلم عن السبب غير أننا علمنا أنه يستحيل أن يُرى هلال الشهر الجديد في 29 من الشهر إذا غاب قبل غروب الشمس حتى ولو قد وُلِد، فكيف يُشاهَد وهو قد غاب قبل غروب الشمس فقد اختل شرط أساسي من شروط الرؤية لهلال الشهر في ليلة التحرّي نظرًا لغيابه قبل غروب الشمس حتى ولو قد تمّ ميلاده". ومن ثمّ يرد عليكم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: وهل النظام الكونيّ لجريان الشمس والقمر لم تروا بأنه قد اختل؟ ألم تقل كافّة كُتيبات البشر الفلكيّة منذ الأزل القديم أنّ القمر يجتمع بالشمس وهو محاقٌ مُظلمٌ ومن ثمّ ينفصل عنها شرقًا؟ وها أنتم تقولون في بعض من الشهور إنه سوف يكون القمر إلى الغرب من الشمس برغم أنه قد وُلِد هلال الشهر الجديد؛ بل مضى من عمره مجموعة من الساعات، وبرغم ذلك تقولون إنه سوف يكون القمر عند المغيب إلى الغرب من الشمس والشمس إلى الشرق منه، وتقاريركم هذه الأيام على ذلك من الشاهدين إذا أدركت الشمس القمر فتقدمته في أوّل الشهر برغم سابق ميلاده، إذًا يا قوم حتمًا سوف يختل نظام الليل والنّهار قريبًا جدًا فيسبق الليل النّهار، ولن يحدث ذلك حتى تطلع الشمس من مغربها فيصير الشرق غربًا والغرب شرقًا، أم إنّكم لا تعلمون يا معشر كافة علماء الفلك أنّ هناك كوكبًا قادمٌ سوف يمرّ بجانب أرضكم لكي يتسبب في حدوث الشرط القادم من أشراط الساعة الكبرى وهو أن يسبق الليل النّهار فتطلع الشمس من مغربها؟!

    ويا أيها النّاس حرام عليكم، والله حرام عليكم، فكَم شرحت لكم ذلك وكم فصّلته بل وتجدون أنّ البيان الحقّ حقًا على الواقع الحقيقي، فلماذا لا تعترفون بالحقّ؟ وأقسم بالله لو يكتب أحدكم كلمة بحث في الإنترنت (كوكب نيبيرو نهاية العالم) أو تكتبوا (نهاية العالم 2012) فإنه سوف يجد آلاف المواقع الأجنبيّة والعربيّة تتناقل خبر كوكب سوف يمرّ بجانب الأرض، وقام بتصويره علماء الفضاء، وعلم به علماء اليهود والنّصارى ولكنهم لا يعلمون أنه كوكب سقر اللوّاحة للبشر، ولكنهم لن يرتابوا الآن بأنه حقًّا كوكب جهنّم، وأنه حقًّا سوف يمطر بأحجارٍ ناريّةٍ، وأنه حقًّا الكوكب الأحمر، وحقًّا إنها جهنّم الظهّارة للبشر. أم إنكم لا تعلمون معنى (لوّاحة للبشر)؟ أي ظهّارة للبشر عبر العصور، ولكنها سوف تقترب هذه المرّة كثيرًا من الأرض وليس كمثل كلّ مرّةٍ بل أقرب بكثيرٍ مما يتسبب ذلك في عكس دوران الأرض، ولعنة الله على من افترى على الله كذبًا. تصديقًا لقول الله تعالى: {وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ ﴿٢٧﴾ لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ﴿٢٨﴾ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴿٢٩﴾ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿٣٠﴾ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّـهُ بِهَـٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿٣١﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، اللهم إنك تعلم إني لا أملك قناةً فضائيّةً لتبليغ كافة البشر ولا أملك إلّا جهدي عبر الإنترنت العالميّة، اللهم عبدك يسألك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تُنقذني منها وجميع أنصاري السابقين الأخيار من البشر من الذين شددت بهم أزري وأشركتهم في أمري لتبليغ هذا النبأ العظيم للعالمين. تصديقًا لقول الله تعالى: {قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ ﴿٦٧﴾ أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ ﴿٦٨﴾ مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿٦٩﴾} صدق الله العظيم [ص].

    يا أيها النّاس إنّ كوكب سقر يظهر للبشر في كلّ عصرٍ في زمن مروره المُقدَّ. تصديقًا لقول الله تعالى: {لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم، وأنتم تعلمون أنّ اللوّاح هو الذي يظهر من حينٍ إلى آخر وقد جاء قدر ظهورها المقدور في الكتاب المسطور ولكنه هذه المرّة أقرب من جميع المرور السابق، وكان مرورها السابق لا يؤثر على دوران الأرض فلا يعكس دوران الأرض إلّا هذا المرور في هذا العصر نظرًا لاقترابها الشديد من الأرض أكثر من المرّات الأولى، وسوف ترونها عين اليقين يوم اقترابها فتظهر لكم من أحد الأقطاب فقد أخبركم الله أنّها لوّاحة للبشر. تصديقًا لقول الله تعالى: {لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴿٢٩﴾ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿٣٠﴾ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّـهُ بِهَـٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿٣١﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم.

    ويا معشر الكافرين بجهنّم، إن جهنّم إذا رأتكم من مكانٍ بعيدٍ قبل اقترابها فسوف تسمعون لها تغيّظًا وزفيرًا من شدّة حقدها على أعداء الله ربّها وربّ الكون كُلّه. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [الفرقان].

    وما أعظم كفركم يا معشر المسلمين من هذه الأمّة اليوم؟ إذ كيف أني أحدثكم بحديث الله الذي أنتم به مؤمنون ومن ثمّ تعرضون عن الحقّ فيشتمني السفهاء منكم بغير الحقّ! أليس فيكم رجلٌ رشيدٌ ينصر الحقّ بقناةٍ فضائيّة حتى يتسنّى لي أن أُبلِّغ النّاس جميعًا بهذا النبأ العظيم الذين هم عنه معرضون؟ وقد وصَلَنا شيءٌ من النّصرة لأحد الأنصار السابقين الأخيار لنبدأ المساهمة بجمع المال لشراء القناة الفضائيّة نُصرةً لله لتبليغ البيان الحقّ بالنبأ العظيم لكافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر. تصديقًا لقول الله تعالى: {سَأُصْلِيهِ سَقَرَ ﴿٢٦﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ ﴿٢٧﴾ لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ﴿٢٨﴾ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ﴿٢٩﴾ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ﴿٣٠﴾ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّـهُ بِهَـٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ ﴿٣١﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين.
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ____________



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)





  3. - 3 -
    الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ
    10 - ذو الحجة - 1429 هـ
    08 - 12 - 2008 مـ
    10:58 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصليّة للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=425
    ــــــــــــــــ

    أمّا كوكب العذاب فهو ذو ثلاث شُعبٍ ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليك يا صاحبي وكافة أصحابي الأنصار السابقين الأخيار، ولكلٍّ درجاتٌ بحسب العمل من بعد التصديق بهذا الأمر. تصديقًا لقول الله تعالى: {وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ ﴿٣٩﴾ وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰ ﴿٤٠﴾ ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰ ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [النجم]، وبعد..

    ويا صاحب المهديّ من جملة أصحابي وأحبابي في حبّ ربيّ الذي جعله الله أساس علاقتنا ببعضنا في الدُّنيا وكذلك يوم القيامة: [يُحشر المرء مع من أحبّ]، أستوصيكم في حبّ الله والتنافس في قربه فابتغوا إلى الله الوسيلة بالعمل الصالح للتنافس في حبّه لتكونوا من المقربين إليه سبحانه وتعالى، وكذلك عباد الله المكرمين من قبلكم من الذين يُكرمهم الله بكراماتٍ فلا تدعوهم من دون الله ولكن نافسوهم في حبّ الله وقربه فإنهم كانوا يسارعون في الخيرات قربةً إلى ربّهم رغَبًا في حبّه وقربه ورضوان نفسه، فإن رأيتم لهم كراماتٍ من ربّهم فإيّاكم أن تدعوهم ليقرّبوكم من الله زُلفًا فذلك شركٌ عظيمٌ، وقد أفتاكم الله في ذلك أن لا تدعوهم من دونه فتجعلوا بينكم وبين ربّكم وسيطًا ليُقربكم إلى الله زُلفًا فذلك شركٌ عظيمٌ؛ بل نافسوهم في حبّ الله وقربه أيّكم أحبّ وأقرب. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا ﴿٥٦﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ﴿٥٧﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    ويا صاحب المهديّ، إني لا أستطيع أن أنكر آية التصديق بالحقّ لك من ربّك في رؤيا المنام أو في العلم لأني أعلم أنّ الله على كلّ شيءٍ قدير. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّا عَلَىٰ أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ ﴿٩٥﴾} صدق الله العظيم [المؤمنون]، ولكن تلك فتوى خاصةٌ لك من ربّك حتى إذا جاء الحقّ من ربّك المُصَدِّق لما رأيت في قدره المقدور في الكتاب المسطور وأنت لا تزال حيًّا تُرزَق فتكون من السابقين الأخيار.

    أما كوكب العذاب فهو ذو ثلاث شُعبٍ؛ أي ثلاثة ألوان حسب توهجه وتسعّره وتغيّظه أصفر وأحمر وأزرق، والأزرق قد يَسوَد شيئًا فشيئًا.

    ويا أيها النّاس، إنّي أقسمُ لكم بالله الذي يعلم خائنةَ الأعين وما تُخفي الصُّدور ويبعث مَن في القبور وإليه النشور إنّ كوكب العذاب قادمٌ في عصرِ هذا الجيل؛ جيل الإمام المهديّ فيكم في عصر الحوار من قبل الظهور حتى إذا كذَّبتم بالإمام الحقّ من ربّكم الذي يدعوكم إلى الرجوع إلى كتاب الله وسنّة رسوله ويدعوكم إلى الاحتكام إلى الله وخليفته ليحكم بينكم من كتاب الله وسنّة رسوله فيما كنتم فيه تختلفون. فإذا لم يستطع ناصر محمد اليماني أن يُخرِس ألسنتكم بالحقّ بمحكم كتاب الله وسنّة رسوله فقد أصبح ليس هو الإمام المهديّ الحقّ من ربكم وأصبح مَثَلُه كمثل الذين يدّعون المهديّة بغير الحقّ ويقولون ما لم يقُلْه الله لهم بالحقّ، فلن يزيدهم بسطةً في علم البيان الحقّ للقرآن العظيم فلا يستطيعون أن يستنبطوا لكم حُكم الله الحقّ من الكتاب ومن السُّنة الحقّ التي لا تخالف لمحكم كتاب الله، ذلك لأنّ كتاب الله وسنّة رسوله لا يفترقان فيختلفان في شيء، فإمّا يتّفقان في نفس الشيء أو لا تُخالف السُّنة لِما أُنزل الله في محكم القرآن.

    وسبق وأن فصّلنا لكم البيان الحقّ عن حقيقة كوكب العذاب من الكتاب تفصيلًا من آياتٍ محكماتٍ واضحاتٍ بيّناتٍ لأولي الألباب منكم، وبرغم أنّ الباحثين وجدوا ما يقوله ناصر محمد اليماني هو حقًّا قد أتى كما يعلم بذلك أعداء الله بأنّ هناك كوكبًا سوف يمرّ بجانب الأرض ويتوقّعون هلاك الأمّة، وأقول: كلّا وهل يُجازي الله إلاّ الكفور؟ بل هو آية النّصر والظهور على النّاس كافة وهم صاغرون لئن كذَّبوا بالبيان الحقّ من ربّهم. أليس الصبح بقريب؟ وإلى الله ترجع الأمور، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    خليفة الله عبده الهاديّ إلى صراط مستقيم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ____________



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يعلمه الله البيان الحق للقرآن ..
    بواسطة وفاء عبد الله في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-04-2018, 08:23 PM
  2. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-11-2014, 09:01 AM
  3. ردُّ الإمام الى أسد بني هاشم المحترم: الله أقسم لنبيّه بحرفٍ من حروف اسم الإنسان الذي سوف يعلّمه البيان الحقّ للقرآن ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-07-2012, 03:19 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-07-2010, 01:46 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 12:29 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •