صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: El coronavirus es del castigo menor antes del castigo mayor , quizás así recapaciten..

  1. تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    وسع كرسيه السماوات و الارض
    المشاركات
    1,324

    افتراضي El coronavirus es del castigo menor antes de la llegada del castigo mayor , quizás así recapaciten..

    El Imám Nasser Mohammad Al-Yemeni
    05-03-2020
    Rayab 10, 1441
    A las 12:51 pm
    ____________

    El coronavirus es del castigo menor antes de la
    llegada del castigo mayor , quizás así recapaciten..

    En el nombre de Dios el Misericordioso el Compasivo, Que las oraciones y la paz del Señor estén sobre Sus profetas y sus fieles siervos y aliados en todo momento y lugar, aquellos quienes no hay miedo de que sean atormentados por el castigo del Señor ni estarán tristes;

    Siempre hemos aconsejado a todos los grandes mandatarios y lideres mundiales tanto los musulmanes en particular como a los incrédulos en general así como a todos aquellos que desmienten el mensaje de Dios,

    pero desgraciadamente, no amáis a aquellos que de bien os aconsejan, de todos modos, todos habeis desmentido la Palabra de Dios, ya sean ateos, paganos o musulmanes, excepto aquellos que mi Señor tiene misericordia; les dejo en las manos de la voluntad de dios el Único, el Gobernador Supremo que me hizo ser su representante en la tierra, para que me haga aparecer con Su permiso y poder, de acuerdo a la palabra de Dios el Altísimo: {Yo me encargaré de quienes desmienten este relato. Los destruiré gradualmente de donde menos lo esperen. (44) les concederé una prórroga, realmente mi plan es sólido(45)}Verdaderas son las palabras del Señor
    [Al-Qalam 68,versículos 44-45]


    {فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَٰذَا الْحَدِيثِ ۖ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ﴿٤٤﴾ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ﴿٤٥﴾}
    صدق الله العظيم [القلم].


    He aquí Dios os ha desafiado con el más pequeño de sus soldados, no se ve a simple vista pero hizo temblar a los países del mundo, ya sean grandes o pequeños, y que solo se trata de un virus humano, del cual no tenéis conocimiento alguno ni de por dónde Dios os había invadido,
    Desafiando asi a todos los científicos de la medicina humana de la forma que no y que nunca podrán encontrar su correspondiente curación por mucho que lo anuncien o lo afirmen ,
    Así que tened cuidado a que os atenten y que no os engañen por mucho que lo anuncien !
    Les Juro por Dios que son unos mentirosos, (a pesar de ser un pequeño ser viviente de entre los Soldados Invisibles de Dios) aunque si llegasen a reunirse todos los médicos del mundo para trabajar y ayudarse mutuamente, con el fin de encontrar una cura.
    No! y nunca podrán encontrar su vacuna correspondiente, con el permiso de Dios , Para que sepan que nunca tuvieron conocimiento alguno salvo aquello que Dios les permitió conocer glorioso sea el nombre del Señor omnisapiente , Dado que ustedes sois una generación atea, Les afirmo que verán la estratagema inimaginable del Soldado Desconocido de Dios
    (el Corona virus)
    el sofocante.

    Y Dios os atrae gradualmente mediante el coronavirus por su forma contagiosa a través de su aflicción inteligente, y discreta, para llegar a contagiar a aquellos que Dios quiera de entre vuestros altos mandatarios por donde menos lo esperen. Y Sin embargo, ¡veo que la Organización Mundial de la Salud no lo ha reconocido aún como una epidemia mundial! Puesto que pretenden contenerlo pues que sepáis que son unos mentirosos . ¿Cómo pueden lograr contener el severo castigo de Dios ? Siendo yo el Guiado Imán Al-Mahdi Nasser Mohammad Al-Yamani el representante de dios en la tierra, les doy el verdadero Decreto,

    que no se trata de una simple epidemia global sino más bien de un Castigo Global de Dios, y dado que se clasifica como un Castigo Menor aparte del Castigo Mayor, por si quizás se arrepienten, ciertamente las muertes son pocas al principio, pero los infectados ahora mismo llegan a ser millones y muchos de ellos no saben que están infectados puesto que es una estratagema de Dios para contagiar a otras personas que se sienten protegidas y aisladas del mal castigo de Dios, que sofoca el sistema respiratorio, lo que hace que el paciente sea incapaz de respirar gradualmente hasta la asfixia, como si se tratará de la presion que siente alguno cuando se asciende al espacio exterior terrestre , hasta la asfixia después de un bloqueo entre el sistema respiratorio y su canal
    ¿Y cómo iba Dios a dejar sin castigo a quienes quiera de los arrogantes opresores los más merecedores de su castigo?

    Aquellos que se rechazan la Palabra de su Señor y obran para no ser escuchada, porque así quizás volveran a Dios de nuevo con un corazón humilde y arrepentido. y va a destruir quien quiera de entre ellos, como una exhortación a todo el mundo, tal vez así retornaran arrepentidos a Su Verdadero Señor rogándole y suplicándole que les perdonase Sus pecados y que les salve de su Castigo y que le prometan seguir el decreto de Su libro el Sagrado Corán y que Le pidan 'también estabilidad en la fe puesto que Dios puede interponerse entre el uno y su corazon ,y que le rueguen para que les de firmeza de fe en sus corazones y prometedle cumplir su promesa para que el señor levantase Su Castigo y que sigan Su Libro, el Sagrado Corán, para que puedan estar entre los guiados.


    Y quiero sellar este comunicado con la llamada de Dios en su libro decisivo durante una advertencia de Su castigo por la enfermedad del pecho,
    de acuerdo con la palabra de Dios el Altísimo:
    { ¡Oh, gentes! ¡Ciertamente, ha llegado a vosotros una amonestación de vuestro Señor, cura para lo que hay en vuestros pechos y guía y misericordia para los creyentes! (57)}
    Verdaderas son las palabras del Señor
    [Younus 10; Versículo 57]
    .. Seguramente esta amonestacion, es una leccion para los temerosos de dios.
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ﴿٥٧﴾}

    صدق الله العظيم [يونس]

    Sabiendo que esto es un Castigo de dolor y pánico total para los pueblos con el propósito de arrepentirse y por lo tanto adorar a Dios, solamente a Él sin asociarle con nadie , i evitar también cometer grandes pecados, como la injusticia o opresiones y depravación , tanto de forma aparente como discreta , luego que realicen abluciones completas para adorar a Dios, solamente a Él y ninguna deidad asociada junto a Él. Que sepan que esto es ciertamente un Castigo Global y discreto por la Estratagema de Dios , El Único el Supremo el Dominador y no es una simple epidemia como ustedes afirman sin ninguna certeza. Así que huyan de Dios hacía Él les soy un buen consejero y que no cerráis las mezquitas que son Casas de Dios para aquellos que huyen hacia Su Señor para hacer sus oraciones y pedirle perdón, solamente a Él sin asociarle nada ,y que las mezquitas están dedicadas a Dios : ¡Por lo tanto, no deben invocar a nadie con Dios!


    Y quien entre en las Casas de Dios para adorarle , se librará del virus de la asfixia, e incluso si se codea con otros infectados que huyen a Dios . Los piadosos que rezan no se verán afectados, aquellos que ya han creído y que depositan toda su confianza en su Señor. Cuenten con Dios si realmente son creyentes Que sepan que el coronavirus es un nuevo castigo caótico, sofoca los pulmones gradualmente hasta que les quita el aliento a los que Dios quiere, y a quienquiera que esté curado debe saber que no es gracias al cuidado de los médicos, sino más bien gracias a su invocación a Dios el Misericordioso el Compasivo ;

    Y nunca podrán encontrar un tratamiento de cura para el Castigo de Dios, porque este castigo no es un examen del señor para revelar las verdades de las personas , al contrario, es más bien un Castigo que ataca los pulmones de quienes Dios quiera, de entre los arrogantes , para que puedan arrepentirse. Habrá algunos de ustedes que morirá por el Castigo sofocante que llaman (coronavirus) y no es sino una parte del Castigo Menor para muchos les puede servir de lección para arrepentirse e invocaran a Su Señor para que les salve del calvario, y quizá así seguir el Libro verdadero de Su Señor, el Sagrado Corán.


    En cuanto a los que se inclinan ante lo que llaman la tierra de Al-Hossaín,
    ¡eso no les salvará !
    Seguramente Dios no ha revelado ninguna evidencia de lo que hacen, ya sea en el Corán o en las interpretaciones de la Verdadera escritura, sino que lo inventaron , en otras palabras,
    ¡las personas que están en sus tumbas no pueden hacer nada para alejar el mal de quienes las imploran!
    Debido a que no escuchan su invocación, e incluso si la escuchasen, no los revenderán. De hecho, negarán su asociación el Día del Juicio final, los rechazarán y estarán completamente en su contra ;
    Si bien no he dejado de advertirles y aconsejarles que le rezen fielmente a Dios, pero lamentablemente, la mayoría de los creyentes solo creen en Dios si le asocian algo. Asi también advertimos a los opresores en general, y sus aliados y altos mandatarios en países musulmanes como en el resto del mundo, del Castigo menor y de otras maravillas, hasta que se veran tomados por el Castigo mayor destinado a los líderes que transgreden en la tierra del Señor, y que provocan desordenes y oprimen injustamente a sus pueblos. Su Señor ciertamente permanece al acecho.

    Además, les advertimos del Castigo de Dios en la caida de un asteroide , el meteorito que impactará en los Estados Unidos de América, detrás del Océano Atlántico y hacia el oeste, su tierra será devastada y su polvo envolverá la atmosfera del espacio terrestre ; que provocara una onda expansiva y que se propagará hacia todos los rincones de este mundo y asi sabrán que les hemos sido sinceros con el permiso de Dios , Señor de los mundos,y el planeta X "Saqar" llegarará despues,
    si el asteroide no les sirve de lección.
    ¡Temed a Dios, oh gente que razona !

    Y ha llegado la hora de la gran corrupción prometida en la tierra sagrada de Jerusalén y concreto en la Mezquita del Al-Aqsa, la primera de las dos "kiblas";que sepan que la santidad de la Mezquita del Al-Aqsa en Jerusalén para Dios es idéntica a la Mezquita de "Al-Alharam" en la meca, ¡Oh, aquellos que vendieron La Santa casa de Dios ! No encontrarán ningún refugio o aliado frente a Su Castigo, y perderán la vida de aquí abajo la secular y la del más allá, y esa es la pérdida obvia, creedme les soy un buen consejero.

    La muerte les esta acechando y ellos sin darse cuenta todavia. ¡Oh mi señor, acabo de transmitir tu mensaje, oh mi señor, sé testigo!

    Que la paz esté sobre los enviados mensajeros de dios.

    Alabado sea Alá ,el Señor de los mundos.

    El
    representante de Dios y su siervo;
    el Imán Al Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni



    اقتباس المشاركة: 324226 من الموضوع: سلسلةُ بيانات البعوضة الخفيّة وسرّ فايروس كورونا ..


    - 1 -

    الإمام ناصر محمد اليمانيّ

    10 - رجب - 1441 هـ
    05 - 03 - 2020 مـ
    12:51 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=324206
    ________


    فايروس كورونا من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وصلوات الله على أنبيائهِ وأوليائهِ في كلِّ زمانٍ ومكانٍ لا خوفٌ عليهم من عذابه ولا هم يحزنون، فلَكَم نصحنا صُنّاع القرار قيادات المسلمين خاصةً والكفار عامّة والمُعرضين ولكن لا يحبّون الناصحين، وعلى كلّ حال لقد كذّب المكذّبون بحديث الله سواءٌ الملحِدون أو المشركون أو المسلمون إلا مَن رِحم ربّي منهم وكسب في إيمانه خيراً، وتركتُكُم لله الواحد القهّار الذي جعلني خليفته على العالمين ليُظهرني عليكم بحولهِ وقوّتهِ، تصديقاً لقول الله تعالى: { فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَٰذَا الْحَدِيثِ ۖ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٤﴾ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ﴿٤٥﴾ } صدق الله العظيم [القلم].

    وها هو تحدّاكم بأصغر جنوده لا يُرى بالعين المجرّدة فزلزلَ دول العالم الكبرى والصغرى زلزالاً عظيماً وهو مجرّد فايروسٍ بشريٍّ لا تحيطون بعلمه من أين غزاكم الله به مُتحدّياً الله به كافة علماء الطب البشريّ، فلا ولن يستطيعوا أن يجدوا له لقاحاً مضادّاً كما يزعمون مهما أعلنوا فلا يفتنوكم! فواللهِ إنّهم لكاذبون (برغم أنّه كائنٌ حيٌّ صغيرٌ من جنود الله الخفيّة) ولو اجتمع له كافّة أطباء البشر؛ ولو كان بعضُهم لبعضٍ ظهيراً ونصيراً فلا ولن يستطيعوا بإذن الله كي تعلموا أنّكم لا تحيطون بشيءٍ من علمهِ إلا بما شاء سبحانه، ولكنّكم قومٌ ملحِدون ولسوف ترون مِن مكر جنديّ الله المجهول (فايروس كورونا) الخانق ما لم تكونوا تحتسبون، ويستدرِجكم الله بطريقة إصابته الذكيّة والخفيّة ليصِل الى من يشاء الله من كبرائكم من حيث لا يعلمون، وأرى منظمة الصحة العالمية لا يعتبرونه وباءً عالميّاً بعد! كونهم بزعمهم سوف يسيطرون عليه وإنّهم لكاذبون، فكيف يسيطرون على عذاب الله؟! ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمدٍ اليمانيّ خليفة الله على العالمين أفتيكم بالحق أنّه ليس مجرّد وباءٍ عالميٍّ بل عذابٌ عالميٌّ، وبما أنّه من صنف العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلكم ترجعون فحتماً الوفيّات قليلٌ بادئ الأمر ولكنّ الإصابات الآن بالملايين وكثيرٌ منهم لا يعلمون أنّهم مصابون وذلك مكرٌ من الله حتى يصيبوا قوماً آخرين يظنّون أنفسهم في مأمنٍ من عذاب الله الخانق للجهاز التنفسيّ فيضيق عليه تنفّس الهواء شيئاً فشيئاً كأنّما يصّعّد في السماء حتى يختنق بسبب التصاق الجهاز التنفسيّ وقناته، فكيف لا يصيب الله المستكبرين مَن يشاء الله منهم وهم أولى به صِليّاً؟ أولئك المعرضون عن ذكر ربّهم لعلهم يرجعون ويُهلك به الله من يشاء منهم موعظةً للعالمين لعلهم يرجعون إلى ربّهم الحق بالتضرّع والدّعاء أن يكشف عنهم عذابه ويعِدون الله أن يتّبعون كتابه القرآن العظيم ويسألوا الله التثبيت الذي يحول بينهم وبين قلوبهم فيرجون من الله أن يثبّت قلوبهم على الوفاء بما وعدوه أن يجنّبهم عذابه فيكشفَه عنهم ليتّبعوا كتابه القرآن العظيم ليكونوا من المهتدين.

    وما أريد أن أختم به بياني هذا هو النداء من الله في محكم كتابه في أثناء موعظة عذابه بمرض الصدور، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ
    ﴿٥٧﴾ } صدق الله العظيم [يونس].. فتلك موعظة عذابٍ موعظة للمتقين.

    واعلم أنّ ذلك عذابٌ ووجعٌ وهلعٌ كبيرٌ للشعوب لعلّهم يتوبون فيعبدون الله وحده لا شريك له، ويتوبون من كبائر الإثم والظلم والفواحش ما ظهر منها وما بطن سرّاً وجهراً ويتوضّأون الوضوء الكامل ليعبدوا الله وحده لا شريك له فلا يدعون مع الله أحداً، واعلموا علم اليقين أنّه عذابٌ عالميٌّ خفيّ المكر من الله الواحد القهار وليس مجرّد وباءٍ كما تزعمون، هيهات هيهات ولسوف تعلمون، ففِرّوا من الله إليه إنّي لكم منه نذيرٌ مبينُ، ولا تغلقوا بيوته عن الفارّين الى ربّهم ليقيموا الصلاة لربّهم وحده لا شريك له، وأنّ المساجد للهٍ فلا يدعون مع الله أحداً، ومن دخل بيوت الله لعبادة ربّه كان آمناً من فايروس الاختناق حتى ولو دخل معه مُصابون فارّون الى الله فلن يُصيبَ المصلّين الصالحين الذين آمنوا وعلى ربّهم يتوكلون، فتوكّلوا على الله إن كنتم مؤمنين.

    واعلموا أنّ فايروس كورونا عذابٌ جديدٌ ذو بأسٍ شديدٍ داءُ الصّدور شيئاً فشيئاً حتى يقطع نَفَسَ مَن يشاء الله، ومن شُفيَ منه فليعلم أنّه ليس بسبب علاج الأطباء بل بسبب دعائه لله أرحم الراحمين، فلا ينبغى لهم أن يجدوا لعذاب الله علاجاً كونه ليس ابتلاءً لتمحيص ما في صدوركم بل عذابٌ يصيب صدور من يشاء الله من المعرضين منكم لعلّهم يرجعون، ومنكم من يتوفّاه الموت بعذاب الاختناق ذلكم ما تسمّونه (فايروس كورونا) وليس إلا من العذاب الأدنى لكثيرٍ من الناس لعلهم يرجعون ولربّهم يتضرّعون فيكشف عنهم سوء العذاب ويتّبعوا الكتاب الحق من ربّهم القرآن العظيم.

    ولا ولن يكشف عن أصحاب السّجود على ما يسمونه تراب الحسين! فما أنزل الله بذلك من سلطان لا في القرآن ولا في سُنّة البيان الحق من ربّهم بل ابتدعوها من عند أنفسهم، ولا ولن يكشف عن أصحاب دعاءِ مَن في القبور ليكشفوا عن السوء! فلا يسمعون دعاءهم ولو سمعوا لما استجابوا لهم ويوم القيامة يكفرون بشركهم ويتبرّأون منهم ويكونون عليهم ضِدّاً، فلكم حذّرناكم ونصحناكُم أن لا تدعوا مع الله أحداً ولكن للأسف! وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون، وكذلك نحذّر (الظالمين بشكلٍ عامٍ) كُبراءهم ومن يليهم في بلاد المسلمين والعالمين من عذاب الله الأدنى وعذاب آياتٍ أُخر حتى يظلّهم العذاب الأكبر للذين طغَوا في البلاد وظلموا شعوبهم بغير الحق فأكثروا في الأرض الفساد، إنّ ربّك لهم لبالمرصاد.

    ونحذّرهم كذلك من عذاب كويكب العذاب الراجفة ترجف وراء المحيط الأطلسي إلى الغرب منه في الولايات المتحدة الأمريكية فيثير نقع تراب أرضهم فيملأ بتراب أرضهم فضاء العالم وموجة ضاربة تنتشر بأصقاع هذا العالم بأسره ولسوف تعلمون إنّا لصادقون بإذن الله ربّ العالمين، وكوكب سقر من بعد ذلك اذا لم يُحدث لكم كويكب العذاب ذكرى، فاتّقوا الله يا أولي الألباب.

    وجاء الفساد الأكبر الموعود في أرض المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين، ألا وإنّ حرمة المسجد الأقصى عند الله كحرمة المسجد الحرام يا من بِعتُم بيت الله المعظّم، فلن تجدوا لكم مِنَ الله مِنْ وليٍّ ولا واقٍ من عذابه ولسوف تخسرون الدّنيا والآخرة، ذلك هو الخسران المبين إنّي لكم ناصحٌ أمينٌ، وجاءكم الموت وأنتم في غفلة معرضون، اللهم قد بلّغتُ.. اللهم فاشهدْ، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

    خليفة الله وعبدُه؛ الإمام المهديّ ناصرُ محمدٍ اليمانيّ.
    _____________



  2. تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    وسع كرسيه السماوات و الارض
    المشاركات
    1,324

    افتراضي

    .Que dios acepte tu gran esfuerzo hermana en el amor de dios

    - - - تم التحديث - - -


    solo una nota hermana en los siguientes comunicados de nuestro amado imam intenta cambiar la palabra Ala por la palabra Dios. porque la moyoria de los cristianos creen que el ala es un dios de los arabes osea una deidad y la palabra mas universal seria la palabra Dios es a la que estan acostumbrados y otra vez que dios acepte tu gran esfuerzo hermana que Dios nos ayude y de fuerzas a `predicar su palabra

    يا رب يا ارحم الراحمين الهم الضالين من العالمين ان يسئلوك رحمتك التي كتبت على نفسك امنن عليهم كما مننت عن ال100000 و علينا كما مننت عن ( او يزيدون) حتى تجعل الناس امة واحدة باذنك حتى يكون ذلك اليوم من خير ايام الدنيا و من خير ايامنا فيها و اجعل الهم خير ايامنا يوم لقائك يوم عظيم رضوان نفسك.
    و لا رضا قبلها الا عليك ربا و باسلام دينا و بمحمد عبدك و رسولك و الامام المهدي ناصر محمد اليماني عبدك و خليفتك.
    فما هي الوسيلة لترضى و تفرح يا ربي سبحانك؟

  3. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل الرحمن
    .Que dios acepte tu gran esfuerzo hermana en el amor de dios

    - - - تم التحديث - - -


    solo una nota hermana en los siguientes comunicados de nuestro amado imam intenta cambiar la palabra Ala por la palabra Dios. porque la moyoria de los cristianos creen que el ala es un dios de los arabes osea una deidad y la palabra mas universal seria la palabra Dios es a la que estan acostumbrados y otra vez que dios acepte tu gran esfuerzo hermana que Dios nos ayude y de fuerzas a `predicar su palabra
    Ameen hermano Tarek,tomaré tu observación en consideración en las futuras traducciones ,aunque lo que pretendo, usando ambas palabras , es que los no árabes vayan familiarizandose con el nombre árabe "Alá " puesto que es el mismo Dios que viene en sus libros y así sabrán que Dios o Alá es Uno en cualquier tiempo y lugar..

  4. تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    وسع كرسيه السماوات و الارض
    المشاركات
    1,324

    افتراضي

    .Tampoco es algo grave hermana
    Q dios agradezca tus esfuerzos

    يا رب يا ارحم الراحمين الهم الضالين من العالمين ان يسئلوك رحمتك التي كتبت على نفسك امنن عليهم كما مننت عن ال100000 و علينا كما مننت عن ( او يزيدون) حتى تجعل الناس امة واحدة باذنك حتى يكون ذلك اليوم من خير ايام الدنيا و من خير ايامنا فيها و اجعل الهم خير ايامنا يوم لقائك يوم عظيم رضوان نفسك.
    و لا رضا قبلها الا عليك ربا و باسلام دينا و بمحمد عبدك و رسولك و الامام المهدي ناصر محمد اليماني عبدك و خليفتك.
    فما هي الوسيلة لترضى و تفرح يا ربي سبحانك؟


  5. افتراضي

    جزاكم الله نعيم رضوان نفسه
    (الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله)
    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب
    ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شيء قدير

    اللهم أتني في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقني عذاب النار
    اللهم اني أعوذ بك من عذاب البرزخ ومن عذاب النار ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال.


    رضاك ربي غايتي


    أخوكم المجهول

  6. افتراضي

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وعظيم نعيم رضوانه في نفسه احباب الرحمن هل هذه اللغة الايطالية ؟؟

  7. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن وأب
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وعظيم نعيم رضوانه في نفسه احباب الرحمن هل هذه اللغة الايطالية ؟؟
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانه أخي الكريم، هذه اللغة الإسبانية .
    وهذا رابط بيان فايروس كورونا باللغة الإيطالية:
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=325283

  8. افتراضي

    أحسنت بارك الله لك وفيك أخي المكرم طارق وتقبل عملك..
    أقترح أن تلصقه يا أخي بدل البيان الأول للاستفادة من رابط المشاركة والذي قد تم التغريد به والدعاية له على الفيسبوك..

  9. تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    وسع كرسيه السماوات و الارض
    المشاركات
    1,324

    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجية رضوان الله
    أحسنت بارك الله لك وفيك أخي المكرم طارق وتقبل عملك..
    أقترح أن تلصقه يا أخي بدل البيان الأول للاستفادة من رابط المشاركة والذي قد تم التغريد به والدعاية له على الفيسبوك..


    سيتم نشره على شكل بيان صوتي في اليوتيوب ان شاء الله سبحانه و تعالى اختنا في حب الرحمن و بارك الله فيك و زادكي من حبه و قربه و عظيم نعيم رضوان نفسه.

    يا رب يا ارحم الراحمين الهم الضالين من العالمين ان يسئلوك رحمتك التي كتبت على نفسك امنن عليهم كما مننت عن ال100000 و علينا كما مننت عن ( او يزيدون) حتى تجعل الناس امة واحدة باذنك حتى يكون ذلك اليوم من خير ايام الدنيا و من خير ايامنا فيها و اجعل الهم خير ايامنا يوم لقائك يوم عظيم رضوان نفسك.
    و لا رضا قبلها الا عليك ربا و باسلام دينا و بمحمد عبدك و رسولك و الامام المهدي ناصر محمد اليماني عبدك و خليفتك.
    فما هي الوسيلة لترضى و تفرح يا ربي سبحانك؟

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-07-2020, 08:04 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-07-2020, 11:39 PM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2020, 09:59 AM
  4. [ فيديو ] بيان صوتي: audio comunicado: El coronavirus es del castigo menor antes de la llegada del castigo mayor , quizás así recapaciten ..
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-04-2020, 04:41 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-02-2019, 11:54 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •