صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: رسالة الى اليماني وأنصاره

  1. افتراضي رسالة الى اليماني وأنصاره


    رسالة الى اليماني وأنصاره

    --------------------------------------------------------------------------------

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    حياكم الله اخوتي الكرام وأشكر لكم غيرتكم على الحق واشكر ادارة منتديات البشرى الاسلامية على ان قامت بحظر رقم الايبي خاصتي حتى لا استطيع ان اطرح ما لدي في عقر دار اليماني
    وان دل هذا على شيء فانما يدل على خوف الادارة ومن يقف خلفها من ان يدحض احدٌ كلام اليماني ويدل على التعصب الاعمى لدى اتباعه , ويدل على ضيق الافق لديهم , ولم يتسنى لي ان اطلع على الردود في المننتدى حتى هذه الحظة
    لأني محظور , لكن بلغني من احد الانصار انه تمم الرد بشكل قبيح من البعض , وأقول إن كان هذا الكلام صحيحاً فلا استغرب ذلك لانهم يتبعون رجلا ينعت علماء الأمة وخطباء المنابر "بالبقر والحمير" ولذا قد لا يتورع احد من انصاره
    عن ان يقدح ويسب الناس والله جل وعلا يقول :"إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم" وقال سبحانه : "والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً"
    وفي الحديث الذي رواه الترمذي:"وهل يكبُّ الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم "
    ولله ذر القائل :
    يُصاب الفتى من عثرةٍ بلسانه ******* وليس يصاب المرء من عثرة الرجل
    فعثرته في القول تذهب رأسه ******* وعثرته بالرجل تبــــرأ على مهـــــل
    ويقول الآخر :
    احـفظ لسانـك أيهـا الإنـــسان ******** لا يـــلـدغــنـك إنه ثـعـبانُ
    كم في المقابر من قتيل لسانه ******** كانت تهاب لقاءه الشجعانُ
    ويقول آخر :
    الصمت زين والسكوت شجاعة ****** فإذا نطقت فلا تكن مكثاراً
    فـإذا نـدمـت على سكوتك مـــرة ****** فلتندمن على الكلام مراراً

    وأقول للإخوة المدافعين عن اليماني إنكم بتعصبكم تسيؤون الى دعوتكم وتنفّروا الناس منكم ومن إمامكم , وبما اننا لا نتفق في مرجعية الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم , فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله , فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو :" أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون "ولذلك قال أبو حامد الغزالي في ذم التعصب : وهذه عادة ضعفاء العقول , يعرفون الحق بالرجال ,لا الرجال بالحق ".
    وفي السياق نفسه يقول ربنا " وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنُؤمِن كما آمن السفهاءُ ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"
    " قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا "
    ودعوني أقول لليماني أنِ اتّق الله في أمة الإسلام وكفاك استخفافا بعقول السذّج , أولائك الذين يبحثون عن بصيص أمل يخرجهم من الهزيمة النفسية التي يعيشونها طوال سنوات عدة , ولتكن لديك الشجاعة الكافية لتخرج على الأمة وتحدثهم , لكني أخشى أنك لا تستطيع كي لا تكون محل جدل وسخرية لدى الجهلاء
    ومحل شفقة لدى العقلاء !
    أما ترى إعراض أهل العلم عنك لاستخفافهم بدعوتك ؟ فمهما بلغ عدد أنصارك فلستم في الأمة الا كالشعرة السوداء في جلد الثور الاحمر , وعلمائنا منارة دروبنا مهما كان الاختلاف ببينهم في مسائل
    الجزئيات , وهم الذين زكاهم ربُّهم أما سمعت قول ربك :
    " قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"
    ويقول جل شأنه : "إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ"
    ويقول رب العزة : "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير"
    ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : "من يرد الله به خيرا يفقه في الدين"
    وروى أبو الدرداء رضي الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب ليلة البدر. العلماء هم ورثة الأنبياء . إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً ، وإنما
    ورثوا العلم ، فمن أخذ به ؛ فقد أخذ بحظ وافر "
    وقال سفيان الثوري: "لو أن فقيها على رأس جبل لكان هو الجماعة "
    وقال الأوزاعي: "الناس عندنا أهل العلم , ومن سواهم فلا شيء "
    وروى الخطيب البغدادي عن أبي حنيفة والشافعي رحمهما الله أنهما قالا : " إن لم يكن الفقهاء أولياء الله فليس لله ولي "
    ولله ذر القائل :
    ما الفضــل إلا لأهل العلـم إنهـمُ __ على الهدى لم استهدى أذلاء
    وقــدر كل امرأ ما كـان يحسنـه __ والجاهلون لأهل العلم أعـداء
    ورحم الله ابن عساكر حين قال : "أعلم يا أخي - وفقني الله وإياك لمرضاته وجعلني وإيّاك ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته - أن لحوم العلماء مسمومة , وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة , وأن من أطلق لسانه
    في العلماء بالثلب , بلاه الله قبل موته بموت القلب " .
    والحمد لله اللذي عافاني مما ابتلاكم به , وصلى الله على محمد .
    محمد محود سليمان ( أبو خالد )




    وهذا رد في منتديات أهل السنة والجماعة
    منتديات شبهات وردود على أهل الضلال > اقسام الحوار العام > الحوار مع اليمانى وأتباعه

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    تحيه طيبة مباركة عطرة الى كل الاخوة والاعضاء , واسمحوا لي ان أخص بالذكر أخانا "خير الفوارس" الذي اسال الله ان يشرح صدرنا وإياه لما يحبه ويرضاه , ويعلم الله انه أدخل السرور إلى قلبي بكلامه المؤدب وطرحه الرّاقي
    حتى لو خالفني الرأي , واتمنى عليه ان يحافظ على خُلقه الطيب مهما بلغ حد الإختلاف بيننا , فإني والله متألم غاية الألم لما لقيته من إخواني أتباع اليماني من تعصب وجهل وسوء أدب هداهم الله , فأنا رجل داعية إلى الله لا أبغي من طرحي إلا وجه الله تبارك وتعالى , فلن يطالني من هذا السجال المرير لا مالٌ ولا سلطة , بل أرجوا الله أن يثيبني على ما أقول دفاعاً عن الصحابة الكرام والسلف الأطهار وعن علمائنا الأكابر الأبرار , ودرءا للفتن والشبهات .
    يعلم الله أني وقفت طوال الفترة الماضيية على الحياد في مسألة اليماني , بل وقد دفعت عنه بعض الأذى من كلام الاخوة الذين تسرعوا في الحكم عليه دون التثبت من ما يدعيه , وفي المقابل لازمت النصح للاخوه أتباع اليماني بأن يتقوا الله جل وعلا في المسلمين عامة وفي العلماء خاصة وان لا يكيلوا البغض لاخوانهم لمجرد انهم خالفوهم أو ان سكت بعضهم عن الكلام ليتثبت قبل ان يتكلم , والشاهد أني واصلت الحياد بالتزامن مع البحث الجاد المتجرد من التعصب كما أسلفت , وبالتزامن ايضا مع كثرة سؤال الإخوة من حولي الذين يثقون بقولي عن حقيقة الرجل , فكان لا بد من الاستمرار في البحث المتواصل , وبعد جهد مضن من ساعات القرائة المتواصلة في بيانات اليماني التي لا تخلوا من أخطاء إملائية ونحوية كنصب الفاعل ورفع المضاف اليه وغيرها من الاخطاء التي يُعاب على كل من يتحدث في القران ان يقع فيها , لكني وبالرغم من ذلك واصلت البحث إنصافا لدعوة اليماني , وخلال القرائة كنت أقتبس ما استشكل عندي من كلامه وأضعه في المفكرة , وبعد ان قرأتها عدة مرات حتى أتثبت من أني فهمتها على الوجه الذ يقصده اليماني , لم يبق لي إلا البتّ فيها وتمحيصها , فما كان مني إلا أن توجهت إلى الله
    بركعتي استخارة وبالتحديد بعد صلاة الفجر , وسبحان ربي , فقد شرح صدري الى ان اليماني على باطل , فأخذت أفند كلامه ووصلت الى ما وصلت اليه من الاقتناع ببطلان كلامه دون التردد ولو للحظة , فكان أن كتبت بيانا أوّلياً بعنوان " القول الفصل في اليماني" نشرته في منتداه وفي صفحتي الشخصية على الفيسبوك وكذلك وضعت البيان في جروب اسمه على ما اذكر " نطالب علماء الامة بالرد على اليماني " والغريب اني اكتشفت ان منشئ الجروب هو احد اتباع اليماني , واستنتجت ذلك من غلظته الشديدة عليّ ومن ثم طردي من الجروب أو إقفاله , الشاهد أني خرجت ببيان أولي وضعت نسخةً منه في هذا المنتدى , ولا زلت عاكفا على تكملته واخراجه كاملا مدعما بالحجج من القران والسنه وأقوال أهل العلم من السلف والخلف , والخطير أني قد توصلت الى أن اليماني يقول بما يعتقد جمهور علمائنا أنه كفرٌ بواحٌ لا لبس فيه , وسأعرض هذا البيان على بعض أهل العلم الثقات وكذلك سأطرحه في هذا المنتدى لأرى ما يقوله إخواني ويهمني جدا أن يبدي الدكتور الهواري رأيه , وزادني الله تثبيتا في رؤيةٍ رأيتها في وقت لاحق من ذلك اليوم , والمضحك المبكي اني قصصتها على أحد الإخوه من اتباع اليماني الذي زارني يومها , فما كان منه الا ان استنتج أن الشياطين استهوتني وأخذت تتخبطني من كل جانب , مع أن شرح صدري لما وصلت اليه كان فيه الثبات القوي ولا حول ولا قوة ألا بالله ... يتبع ...


  2. افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

    قرأت بيانك أخي الكريم أبو خالد

    وعلى المتقصي عن الحق أن يتمهل في الحكم على الرجل ، فالرجل ذو العقل الحصيف
    هو الذي يصدق عن بينة وعليك قراءة بيانات الامام ناصر محمد اليماني قبل الحكم
    ليتأكد من خبره وانظر الى الأحداث الجارية في البلاد العربية والاسلامية وهذه المتغيرات الحاصلة وكما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ستكون فتن ولما سألوه عن المخرج من هذه الفتن أجابهم بأن عليهم بكتاب الله ، والامام ناصر محمد اليماني هو مهدي هذه الأمة ويدعو الى كتاب الله عز وجل ببصيرة جده وعليه أن تقرأ بياناته في موقع البشرى قراءة متفحصة ، ووالله لو سمعنا أن هناك رجلا يدعو الى كتاب الله عز وجل يوجد في أدغال افريقيا أو غيرها لقصدناه ولو حبوا ، وأمر الرؤى لا يغير من الحق شيئا ان كانت البينة الدامغة ،لذا فلا يجب التعجل في الحكم فالأحداث كلها تتسارع لصالحه والأنصار يعلمون ذلك جيدا وسيتبين للمتقصي الأمر ان كان فعلا صادقايبحث عن الحق لأن هناك عدد من الناس لا يهمهم سوى الرسم ولم يبلغوا رشدهم في استقصاء الحكمة ، وليس بعد النبوة الا الحكمة وآخر الأنبياء والرسل هو رسول الله صلى الله عليه وسلم والامام المهدي بشر به الحبيب المصطفى من أمته ومن نسله المبارك وظهوره في أوج اختلاف الناس وزلازل ، كما أن اليمن لها حظوة في الأحاديث النبوية في تفريج الكرب عن هذه الأمة ، وما يحدث هذه الأيام في اليمن جاء متزامنا بأحداث تعم الوطن العربي والاسلامي برمته وان كانت دلالة الحديث تستقصى بالعلم فيتبين أن نفس الرحمن من اليمن وهذا يعني أن الفرج القريب ظهوره من اليمن وهي بشارة المهدي كخليفة لأمة الاسلام ويمكننا التحاور معك أخي أبو خالد بكل بينة ، والله المستعان .

  3. الصورة الرمزية محمود
    محمود غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    165

    افتراضي السلام عليكم

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو خالد

    رسالة الى اليماني وأنصاره

    --------------------------------------------------------------------------------

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    حياكم الله اخوتي الكرام وأشكر لكم غيرتكم على الحق واشكر ادارة منتديات البشرى الاسلامية على ان قامت بحظر رقم الايبي خاصتي حتى لا استطيع ان اطرح ما لدي في عقر دار اليماني
    وان دل هذا على شيء فانما يدل على خوف الادارة ومن يقف خلفها من ان يدحض احدٌ كلام اليماني ويدل على التعصب الاعمى لدى اتباعه , ويدل على ضيق الافق لديهم , ولم يتسنى لي ان اطلع على الردود في المننتدى حتى هذه الحظة
    لأني محظور , لكن بلغني من احد الانصار انه تمم الرد بشكل قبيح من البعض , وأقول إن كان هذا الكلام صحيحاً فلا استغرب ذلك لانهم يتبعون رجلا ينعت علماء الأمة وخطباء المنابر "بالبقر والحمير" ولذا قد لا يتورع احد من انصاره
    عن ان يقدح ويسب الناس والله جل وعلا يقول :"إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم" وقال سبحانه : "والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً"
    وفي الحديث الذي رواه الترمذي:"وهل يكبُّ الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم "
    ولله ذر القائل :
    يُصاب الفتى من عثرةٍ بلسانه ******* وليس يصاب المرء من عثرة الرجل
    فعثرته في القول تذهب رأسه ******* وعثرته بالرجل تبــــرأ على مهـــــل
    ويقول الآخر :
    احـفظ لسانـك أيهـا الإنـــسان ******** لا يـــلـدغــنـك إنه ثـعـبانُ
    كم في المقابر من قتيل لسانه ******** كانت تهاب لقاءه الشجعانُ
    ويقول آخر :
    الصمت زين والسكوت شجاعة ****** فإذا نطقت فلا تكن مكثاراً
    فـإذا نـدمـت على سكوتك مـــرة ****** فلتندمن على الكلام مراراً

    وأقول للإخوة المدافعين عن اليماني إنكم بتعصبكم تسيؤون الى دعوتكم وتنفّروا الناس منكم ومن إمامكم , وبما اننا لا نتفق في مرجعية الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم , فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله , فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو :" أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون "ولذلك قال أبو حامد الغزالي في ذم التعصب : وهذه عادة ضعفاء العقول , يعرفون الحق بالرجال ,لا الرجال بالحق ".
    وفي السياق نفسه يقول ربنا " وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنُؤمِن كما آمن السفهاءُ ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"
    " قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا "
    ودعوني أقول لليماني أنِ اتّق الله في أمة الإسلام وكفاك استخفافا بعقول السذّج , أولائك الذين يبحثون عن بصيص أمل يخرجهم من الهزيمة النفسية التي يعيشونها طوال سنوات عدة , ولتكن لديك الشجاعة الكافية لتخرج على الأمة وتحدثهم , لكني أخشى أنك لا تستطيع كي لا تكون محل جدل وسخرية لدى الجهلاء
    ومحل شفقة لدى العقلاء !
    أما ترى إعراض أهل العلم عنك لاستخفافهم بدعوتك ؟ فمهما بلغ عدد أنصارك فلستم في الأمة الا كالشعرة السوداء في جلد الثور الاحمر , وعلمائنا منارة دروبنا مهما كان الاختلاف ببينهم في مسائل
    الجزئيات , وهم الذين زكاهم ربُّهم أما سمعت قول ربك :
    " قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"
    ويقول جل شأنه : "إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ"
    ويقول رب العزة : "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير"
    ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : "من يرد الله به خيرا يفقه في الدين"
    وروى أبو الدرداء رضي الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب ليلة البدر. العلماء هم ورثة الأنبياء . إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً ، وإنما
    ورثوا العلم ، فمن أخذ به ؛ فقد أخذ بحظ وافر "
    وقال سفيان الثوري: "لو أن فقيها على رأس جبل لكان هو الجماعة "
    وقال الأوزاعي: "الناس عندنا أهل العلم , ومن سواهم فلا شيء "
    وروى الخطيب البغدادي عن أبي حنيفة والشافعي رحمهما الله أنهما قالا : " إن لم يكن الفقهاء أولياء الله فليس لله ولي "
    ولله ذر القائل :
    ما الفضــل إلا لأهل العلـم إنهـمُ __ على الهدى لم استهدى أذلاء
    وقــدر كل امرأ ما كـان يحسنـه __ والجاهلون لأهل العلم أعـداء
    ورحم الله ابن عساكر حين قال : "أعلم يا أخي - وفقني الله وإياك لمرضاته وجعلني وإيّاك ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته - أن لحوم العلماء مسمومة , وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة , وأن من أطلق لسانه
    في العلماء بالثلب , بلاه الله قبل موته بموت القلب " .
    والحمد لله اللذي عافاني مما ابتلاكم به , وصلى الله على محمد .
    محمد محود سليمان ( أبو خالد )




    وهذا رد في منتديات أهل السنة والجماعة
    منتديات شبهات وردود على أهل الضلال > اقسام الحوار العام > الحوار مع اليمانى وأتباعه

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    تحيه طيبة مباركة عطرة الى كل الاخوة والاعضاء , واسمحوا لي ان أخص بالذكر أخانا "خير الفوارس" الذي اسال الله ان يشرح صدرنا وإياه لما يحبه ويرضاه , ويعلم الله انه أدخل السرور إلى قلبي بكلامه المؤدب وطرحه الرّاقي
    حتى لو خالفني الرأي , واتمنى عليه ان يحافظ على خُلقه الطيب مهما بلغ حد الإختلاف بيننا , فإني والله متألم غاية الألم لما لقيته من إخواني أتباع اليماني من تعصب وجهل وسوء أدب هداهم الله , فأنا رجل داعية إلى الله لا أبغي من طرحي إلا وجه الله تبارك وتعالى , فلن يطالني من هذا السجال المرير لا مالٌ ولا سلطة , بل أرجوا الله أن يثيبني على ما أقول دفاعاً عن الصحابة الكرام والسلف الأطهار وعن علمائنا الأكابر الأبرار , ودرءا للفتن والشبهات .
    يعلم الله أني وقفت طوال الفترة الماضيية على الحياد في مسألة اليماني , بل وقد دفعت عنه بعض الأذى من كلام الاخوة الذين تسرعوا في الحكم عليه دون التثبت من ما يدعيه , وفي المقابل لازمت النصح للاخوه أتباع اليماني بأن يتقوا الله جل وعلا في المسلمين عامة وفي العلماء خاصة وان لا يكيلوا البغض لاخوانهم لمجرد انهم خالفوهم أو ان سكت بعضهم عن الكلام ليتثبت قبل ان يتكلم , والشاهد أني واصلت الحياد بالتزامن مع البحث الجاد المتجرد من التعصب كما أسلفت , وبالتزامن ايضا مع كثرة سؤال الإخوة من حولي الذين يثقون بقولي عن حقيقة الرجل , فكان لا بد من الاستمرار في البحث المتواصل , وبعد جهد مضن من ساعات القرائة المتواصلة في بيانات اليماني التي لا تخلوا من أخطاء إملائية ونحوية كنصب الفاعل ورفع المضاف اليه وغيرها من الاخطاء التي يُعاب على كل من يتحدث في القران ان يقع فيها , لكني وبالرغم من ذلك واصلت البحث إنصافا لدعوة اليماني , وخلال القرائة كنت أقتبس ما استشكل عندي من كلامه وأضعه في المفكرة , وبعد ان قرأتها عدة مرات حتى أتثبت من أني فهمتها على الوجه الذ يقصده اليماني , لم يبق لي إلا البتّ فيها وتمحيصها , فما كان مني إلا أن توجهت إلى الله
    بركعتي استخارة وبالتحديد بعد صلاة الفجر , وسبحان ربي , فقد شرح صدري الى ان اليماني على باطل , فأخذت أفند كلامه ووصلت الى ما وصلت اليه من الاقتناع ببطلان كلامه دون التردد ولو للحظة , فكان أن كتبت بيانا أوّلياً بعنوان " القول الفصل في اليماني" نشرته في منتداه وفي صفحتي الشخصية على الفيسبوك وكذلك وضعت البيان في جروب اسمه على ما اذكر " نطالب علماء الامة بالرد على اليماني " والغريب اني اكتشفت ان منشئ الجروب هو احد اتباع اليماني , واستنتجت ذلك من غلظته الشديدة عليّ ومن ثم طردي من الجروب أو إقفاله , الشاهد أني خرجت ببيان أولي وضعت نسخةً منه في هذا المنتدى , ولا زلت عاكفا على تكملته واخراجه كاملا مدعما بالحجج من القران والسنه وأقوال أهل العلم من السلف والخلف , والخطير أني قد توصلت الى أن اليماني يقول بما يعتقد جمهور علمائنا أنه كفرٌ بواحٌ لا لبس فيه , وسأعرض هذا البيان على بعض أهل العلم الثقات وكذلك سأطرحه في هذا المنتدى لأرى ما يقوله إخواني ويهمني جدا أن يبدي الدكتور الهواري رأيه , وزادني الله تثبيتا في رؤيةٍ رأيتها في وقت لاحق من ذلك اليوم , والمضحك المبكي اني قصصتها على أحد الإخوه من اتباع اليماني الذي زارني يومها , فما كان منه الا ان استنتج أن الشياطين استهوتني وأخذت تتخبطني من كل جانب , مع أن شرح صدري لما وصلت اليه كان فيه الثبات القوي ولا حول ولا قوة ألا بالله ... يتبع ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا احيي عوتدك اخ ابو خالد واهلا بك في طاولة حوار الإمام العالمية
    ثانيا نرجو ان تتقبل اعتذارا منا نحن الأنصار وجل من لا يخطئ والادارة قامت بحظرك لأسباب مشروعة فالهيود من أخطر اولياء الشيطان و لنا الحق أن نحذرهم وانت من الارض المقدسة فالتبست الأمور فظنناك من يسمى بعلم الجهاد (وهو من تل ابيب) ولكن كل هذا لا يهم ما دام الإمام أنصفك وأعادك الى هنا، لكن تلك المعلومة هي التي دفعت بعض الانصار ان يقسوا عليك في الرد وانا شهدت ذلك، فكن متسامحا لوجه الله.
    ثالثاً وبالنسبة للحوار فأَفهِمنا نواياك منذ الآن حتى نستطيع طي الصفحة والانتقال الى موضوعنا الأهم،
    فتفضل مشكورا وأدلو بدلوك
    ll --نشهدُ أن لا إله إلا الله ونشهدُ أن محمد رسول الله ونشهدُ أن الإمام المهدي ناصر محمد خليفة الله في الأرض سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير--ll

  4. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالي "وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا " صدق الله العظيم
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته اتمني ان تكون أتيا باحثا عن الحق و ان ما يكون في جعبتك مخالفا لما قلته من قبل من إلتواءات أدكرك بها علي الأقل اذا أعتدر لك أحد من الأنصار تواضعا و ليس لأننا ظلمناك شيئا ,
    الم تقل
    1- " ثانياً :

    التشكيك بصحيحِ السُّنّةِ ..." أهل كان هذا قول الاما م ؟ فعلا !!!
    أم كان قوله أنه يكذب بالسنة التي تخالف محكم القرآن و انها من عند الشيطان علي لسان أولياءه من شياطين الانس ليفتنوا الناس عن الدين الحق .
    فعنوانك فيه مراوغة و سم مقدم في لب الحديث الا كان لك ان كنت تبحث عن الحق ان تكون موضوعي اكثر و تطرح كل موضوع كما هو عليه و تأتي بالبديل ان كان ما لديك أحسن تأويلا
    2- الم تقل "ثم يطعن في الصحابة ويقول أنهم يهود :"
    اهل قال هدا بصريح العبارة كما تدّعي انت! ام كان قول الامام ان هناك من احبار اليهود يجلسون مجالس الرسول صلي الله عليه وسلم و يستمعون كلامه ثم يبيّتون غير الذي يقول.
    اهل اذا قال من الصحابة تفيد التعميم ام التخصيص مالكم لا تفقهون حديثا
    3- ألم تقل " يتجرأ على كلام النّبي صلى الله عليه وسلم متباهياّ أنه سيفرك احاديثه بنعل قدمه لانها خالفت هواهُ :" لما تتقول بالزور و الإفتراء ألا انه قال سافرك بنعل قدمي الأحاديث التي تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم لما عممت القول علي جميع الأحاديث ما غرضك من ذالك الا تتقي الله في قولك
    4- الم تقل "يكفر علماء الامة وينعتهم بأقبح الألفاظ , سوءُ أدبِ منقطع النّظير ," من أين لك هته الوقاحة لتقول لواحد في عقر داره ما قلته الا تعرف حسن ادب الضيف ياأخي علي الاقل يكون ردك لابقا وأنت تدّعي أنك داعية!! لوجه الله ام رياءا !!؟ علمه عند ربي علام الغيوب
    5- الم يكن قولك "ويسمي الله في موضع اخر : "رضوان الله" في تفسير الاية :
    وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ...
    فيقول مفسرا : "وفي ذلك سر الحكمة من خلقكم أن تعبدوا رضوان الله على عباده تصديقاً لقول الله تعالى : ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )صدق الله العظيم"

    وبذلك يصبح لله 101 اسم فاي تناقض هذا ؟"
    لماذا كل هذا منك الم تقرأ جيدا الموضوع أو انك لم تفهم شيئ لماذا الافتراء يارجل الم يقل ان لله 100 اسم و ان الاسم المائة هو النعيم الأعظم و أما بانسبة في القول رضوان الله هي غاية العبادة و ليس اسم من اسماء الله لماذا كل هده الزيادة و التدليس منك يارجل !!!
    أقول لك ياأخي اليس انت من تعتدر ما بدا منك للامام و الأنصار و ان كان لك علم أكثر من علم الامام و كما قلت "ان يدحض احدٌ كلام اليماني" -- "هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ "
    " وَلاَ تَهِنُواْ فِي ابْتِغَاء الْقَوْمِ إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللّهِ مَا لاَ يَرْجُونَ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا"
    وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا
    صدق الله العظيم


  5. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا احيي عوتدك اخ ابو خالد واهلا بك في طاولة حوار الإمام العالمية
    ثانيا نرجو ان تتقبل اعتذارا منا نحن الأنصار وجل من لا يخطئ والادارة قامت بحظرك لأسباب مشروعة فالهيود من أخطر اولياء الشيطان و لنا الحق أن نحذرهم وانت من الارض المقدسة فالتبست الأمور فظنناك من يسمى بعلم الجهاد (وهو من تل ابيب) ولكن كل هذا لا يهم ما دام الإمام أنصفك وأعادك الى هنا، لكن تلك المعلومة هي التي دفعت بعض الانصار ان يقسوا عليك في الرد وانا شهدت ذلك، فكن متسامحا لوجه الله.
    ثالثاً وبالنسبة للحوار فأَفهِمنا نواياك منذ الآن حتى نستطيع طي الصفحة والانتقال الى موضوعنا الأهم،
    فتفضل مشكورا وأدلو بدلوك

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا احيي عوتدك اخ ابو خالد واهلا بك في طاولة حوار الإمام العالمية
    ثانيا نرجو ان تتقبل اعتذارا منا نحن الأنصار وجل من لا يخطئ والادارة قامت بحظرك لأسباب مشروعة فالهيود من أخطر اولياء الشيطان و لنا الحق أن نحذرهم وانت من الارض المقدسة فالتبست الأمور فظنناك من يسمى بعلم الجهاد (وهو من تل ابيب) ولكن كل هذا لا يهم ما دام الإمام أنصفك وأعادك الى هنا، لكن تلك المعلومة هي التي دفعت بعض الانصار ان يقسوا عليك في الرد وانا شهدت ذلك، فكن متسامحا لوجه الله.
    ثالثاً وبالنسبة للحوار فأَفهِمنا نواياك منذ الآن حتى نستطيع طي الصفحة والانتقال الى موضوعنا الأهم،
    فتفضل مشكورا وأدلو بدلوك
    بارك الله فيك اخي الفاضل محمود وشكرا على التوضيح , أما بالنسبة لما أنوي فلا شيء غير تبيان الحق بحق وأدب وحكمة بالغة , وما يعنيني في المسألة هم الإخوة الذين اضلهم اليماني , أولائك " السُّذج " الذين فُتنوا فيه ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
    أقول أن كثيرا من الاخوة معذورين بجهلهم في المسائل العلمية لا سيم العقدية , وهذا نابع من عدم تكلف الكثير في البحث . وأنا أعلم مدى تعلق الاخوة في شخص المهدي بشكل عام وهذا نا بع من الهزيمة النفسية التي يعاني منها أغلب شباب الأمة تحت هذه الظروف القاسية المذلة التي تمر بها الأمة , وأقول انه لا يختلف اثنان على ضرورة أن يقيض الله لهذه الامة قائدا ربانيا يوحد صفها وكلمتها ويزيل التشرذم المهين والتناحر بين الجماعات على الساحة الدعوية , وانا أوافق الكثير على أنه لا بد من تحطيم التعصب للمذاهب والعلماء والمشايخ , لكن بشرط ألا يؤدي هذا إلى تفلت في انضبات النفوس وتجرأها على العلماء الذين زكاهم ربهم تبارك وتعالى ونبيه صلى الله عليه وسلم , قال الله جل وعلا :
    قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكّر أولو الألباب
    وقال جل شأنه :
    ‏إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ‏
    ويقول كذلك :
    يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير
    ويقول صلى الله عليه وسلم :
    "فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب ليلة البدر . العلماء هم ورثة الأنبياء . إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً ، وإنما ورثوا العلم ، فمن أخذ به ؛ فقد أخذ بحظ وافر "
    ولا يصح البتة أخي الفاضل أن ننعت العلماء بما ينعتهم اليماني بحجة أنهم قد ضلوا وأضلوا !
    وقد يسأل أحد الاخوة ويقول : ان العلماء قد أضلوا الناس عن الهدى ودين الحق لذلك فهم يستحقوا هذه الأوصاف التي ما جاء بها اليماني من عند نفسه بل اقتبسها من القرآن الكريم !
    أقول : ان المعضلة في أن اليماني يعتقد نفسه صاحب حق مطلق في تفسير الايات , وأنه الوحيد الذي يعلم المتشابه من المحكم في كتاب الله تبارك وتعالى , وهذا ما افضى به للتوصل الى تأويلات لم ينزل الله بها من سلطان , كأن يعتبر أن الله تبارك وتعالى قد ذكره في القرآن الكريم مثلا في قوله تبارك وتعالى :
    وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا
    وأقول : ان الذي يعرف أ ب إسلام يعرف بان هذه الاية قد نزلت لما شاع خب هجر النبي صلى الله عليه وسلم زوجاته , والحديث معروف في صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب , وفي أخر الحديث يقول عمر رضي الله عنه :
    فقمت على باب المسجد فناديت بأعلى صوتي لم يطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه ونزلت هذه الآية " وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم " فكنت أنا استنبطت ذلك الأمر وأنزل الله عز وجل آية التخيير .

    وكذلك في قوله جل وعلا : " ن والقلم وما يسطرون " فيدعي انه هو المقصود بِ "ن" أي ناصر!
    وأقول : هذا كذب وافتراء والله , من اين استنبط هذا الكلام ؟ فلو أن الباب مفتوح لكل من شاء أن يقول ما شاء لكان قارون هو المقصود بقول الله : "ق" , تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا !!
    ثم أسأل : ما هي الالية التي يتبعها اليماني في الحكم على صحة الحديث من عدمه ؟
    إنها الهوى ورب الكعبة ! ودليل ذلك أنه استاثر بالعلم والفهم لنفسه دون الصحابة والعلماء من السلف والخلف ونعت كل من يخالف قوله بالكذب والضلال ! فالشاهد أنه ليست ثمة آليه علمية كالتي وضعها علماء الجرح والتعديل في تمحيص الأحاديث , فكان هوى اليماني هو الآلية الوحيدة وصدق ربي إذ يقول :
    أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ ؟
    أخي الفاضل أود أن اقول بأن الاختلاف في المرجعية هو أصل العلّة , لأن اليماني يعتمد على ما يدعي انه وحي التفهيم , أما أنا فأعتمد على قال الله وقال رسوله وما اتفق عليه أهل العلم من السلف والخلف .
    واعلم أخي الحبيب أن لي مع اهل البدع والضلالات صولات وجولات , فها هم القادينية قد ملؤا الارض بأكاذيبهم وضلالاتهم وتأويلهم لكتاب الله تبارك وتعالى , وكل ذلك بذريعة الوحي المنزل على الهالك ميرزا غلام أحمد , وما اشبه اليماني به ! فلقد عطل أحكام الشرع من الجهاد وغيره من الأحكام وأوّل القران على هواه , وجاء بتفاسير غريبة عجيبة لم ينزل الله بها من سلطان , ثم أفضى به الامر الى أن الدعى أنه نبي يخلف نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم , ثم لما تتقدم لجدال أحدهم وتقول ألم يقل ربنا :
    مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً ....
    يقول نعم أعلم , لكن ميرزا غلام لا يقصد بأنه نبي تشريعي كمحمد صلى الله عليه وسلم , أي أنه لم يأت بشريعة جديدة !!!!!
    وأقول : أبعد هذا الكفر كفر وضلال ؟
    ولا أريد أن استفيض في الأمثلة فهي كثيرة ولك أن تطلع على عقيدة القاديانية او الأحمدية على النت .
    وآتي لك بمثل أخر : انك لما تسأل أهل العلم من الصوفية الذين يتعبدوا الله بالاحتفال بالموالد وغيرها من البدع , فتساله عن سبب احداثه في الدين ما ليس منه , وتبين له أن النبي صلى اله عليه وسلم ما فعلها ولا أبو بكر ولا عمر ولا سائر الصحابة رضوان الله عليهم , وأن العبادات توقيفية لا اجتهاد فيها ولا بد من طاعة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فيرد عليك قائلا :
    أما تعلم أخي وفقني الله وإياك بأن الأدب مقدم على الطاعة ؟ فلقد فعلها صديق الامة رضي الله عنه لما أمره النبي صلى الله عليه وسلم بأن يؤم المسلمين , فلما خرج النبي صلى الله عليه وسلم من حجرته صفق الصحابة وأشاروا لابي بكر بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد خرج من حجرته , فتراجع أبو بكر لكن النبي صلى الله عليه وسلم أشار إليه أن اثبت , لكن أبا بكر لم ينفذ الأمر وتراجع عن إماماة المسلمين , فلما سأله رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبب ما فعل , علل ذلك بقوله : ما كان لابن أبي قحافة أن يؤم رسول الله صلى الله عليه وسلم , أو كما قال رضي الله عنه . والشاهد هنا اخي الحبيب أن هذا الصوفي قد استدل بفعلة أبي بكر ليقد بدعته على طاعة النبي صلى الله عليه وسلم , والحمد لله أن قيض لنا علماءاً ضحدوا هذه البدعة وغيرها من البدع بالحجج النّيرات الواضحات , ولك ان تراجع أقول أهل العلم في هذا الشأن لأن المقام لا يتسع للإستفاضة والإسهاب .
    وأختم كلامي وأقول : إن لأهل البدع وضلالات والشبهات مهارة في نشر البدعة أو الشبهة , وقد يلبسوا ثوب الحق والعلم والمعرفة والورع , لكي يزينوا للناس سوء ضلالتهم , ويلبسونها ثوب الحق , فيقع فيها الجاهلون من الذين لا يعرفون أصول الدين حق المعرفة , ولا يغرنك سكوت أهل العلم عن دعوة اليماني لأنهم مع كثرة انشغالهم قد لا يتسنى لهم البت فيها , ولو تسنى لهم ذلك فأرجح انهم قد لا يعيرونها انتباها لأن الحق أدلج والباطل لجلجل .
    وأخيرا أنصح كل الإخوة الأفاضل بأن يتوجهوا الى ربهم بركعتين استخارة وأن يسألوه بأن يريهم الحق حقا ويرزقهم اتباعه وأن يريهم الباطل باطلا ويرزقهم اجتنابه , إنه على كل شيء قدير , والحمد لله رب العالمين .

  6. تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الدولة الاسلامية العالمية الكبرى
    المشاركات
    207

    افتراضي

    صدقني يابو خالد مانت اول من ينصح بالاستخارة وماجبت شي جديد

    كان قبلك اهلي واصحابي وعندما استجبت لطلبهم وصليت الاستخارة لم تعجبهم النتيجة لأنني فضلت وقتي في هذا الموقع المبارك على مقابل وجيههم وخلاص كل واحد مسؤول عن نفسه
    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم, بسم الله الرحمن الرحيم
    ﴿ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ﴾
    [الإسراء:٥٧] صدق الله العظيم
    ۞ خلاصة دعوة الإمام المهدي ناصر محمد ۞
    * الرحمن خلق الإنسان علمه البيان * {إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا}..* الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً * سؤال وجواب لأولي الألباب * وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ * عاجل إلى أحباب الله.. * ن والقلم وما يسطرون * نسف فتنة المسيح الدجال * كوكب النار سقر
    ۞الكتب الإلكترونية لموسوعة بيانات الإمام ناصر محمد۞ * يا حسرة على العباد.. * ردّ المهدي المنتظر إلى الذي ينكر أن رضوان الله النّعيم الأكبر * قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ * اضغط للبحث عن بيان للقرآن لآية تريد تأويلها الحق
    ۞ ولم يفرض الله على عبيده أن لا يرضوا حتى يكون راضياً في نفسه لهُ الكبرياء في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم ۞
    ! هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ !
    ** إنّ الحبّ ينقسم إلى قسمين.. **
    *** هدف الشيطان في نفس الرحمن من محكم القرآن وبيان هدف الإمام المهدي في نفس الرحمن، هدفان متناقضان تماماً ***
    ۞۞۞ الحقوق لجميع المسلمين في أقطار الأرض ۞۞۞

  7. افتراضي الآيات المحكمات البيِّنات هنّ الأساس الذي تمّ عليه بناء الدعوة المباركة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 06 - 1432 هـ
    05 - 05 - 2011 مـ
    03:31 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    الآيات المحكمات البيِّنات هنّ الأساس الذي تمّ عليه بناء الدعوة المباركة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الطيبين وجميع التابعين للحقّ في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    فأهلاً وسهلاً ومرحباً بأخينا المحترم أبي خالد، حللت أهلاً ونزلت سهلاً ويُرحِّب بك المهديّ المنتظَر وكافة الأنصار ضيفاً محترماً في طاولة الحوار العالميّة في عصر الحوار من قبل الظهور، ونِعم الرجل يا أبا خالد إذْ أعلنتَ الدفاع عن حياض الدين وأعلنتَ بالوعد للمؤمنين أنك سوف تقيم الحجّة على الإمام ناصر محمد اليماني وتحكم بالحكم الفصل، فإن فعلتَ يا أبا خالد وجئتَ بالبيان الأحقّ للقرآن العظيم هو أهدى من بيان ناصر محمد اليماني سبيلاً وأصدق قيلاً فسوف يكون المسلمون ممنونين لأبي خالد وأنصار ناصر محمد اليماني خاصةً لو أثبتَّ بالسلطان من محكم القرآن أنّ ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ، ولكنك لن تفعل ولن تستطيع ما دامت السماوات والأرض! وهل تدري لماذا يا أبا خالد؟ وذلك لأنك ترفض المرجعيّة الحقّ القرآن العظيم الذي ندعوكم إلى الرجوع إليه والاحتكام إلى محكمه والاعتصام به والكفر بما يخالف لمحكمه سواءً يكون في التوراة والإنجيل والسنة النَّبويّة.

    وما يلي فتوى أبي خالد مقدّماً أنّ الجدل بينه وبين ناصر محمد اليماني سوف يكون جدلاً عقيماً، ومن ثم أفتاكم أبو خالد عن السبب نقتبسه من بيانه كما يلي:
    وبما اننا لا نتفق في مرجعيّة الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم.

    وحَكَمَ أبو خالد مُسبَقاً بإعلان النتيجة للحوار من قبل الحوار بينه وبين ناصر محمد اليماني بفتواه أنّ الحوار بينه وبين ناصر محمد اليماني سيكون جدالاً عقيماً، وأفتى عن السبب بأنّه بسبب المرجعيّة التي يدعو ناصر محمد اليماني إلى الاحتكام إليه هو كتاب الله القرآن العظيم لكونك تعلم أنّ المرجعيّة التي يدعوكم إليه ناصر محمد اليماني هو القرآن العظيم، وهذا يعني أنّ (محمد محمود سليمان) أبو خالد يرفض أن يكون الله ربّ العالمين هو الحَكَم بين المختلفين في الدين في هذه الحياة من قبل يوم القيامة! ويا سبحان الله العظيم فهل قلتُ لكم إلا هل ترضون أن يكون الله هو الحَكم في الاختلاف بين علماء المسلمين؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ﴿١٠} صدق الله العظيم [الشورى].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    أَفَغَيْرَ اللَّـهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

    ويا أبا خالد إن كنت تريد أن يرجع أنصار المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني في مختلف الأقطار فعليك أن تقيم الحجّة بالحقِّ من محكم القرآن العظيم على الإمام ناصر محمد اليماني، ثم تُدمِّر الأساس الذي تمّ عليه بناء دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على عرشٍ كريمٍ ذي أعمدة، وتمّ بناء عرش الدعوة المباركة على أعمدةٍ ذات أساسٍ قويٍّ متينٍ، فإذا حطّمتَ هذه الأعمدة فحتماً سوف يخوي عرش دعوة الإمام ناصر محمد اليماني، وهذه الأعمدة مكونةٌ من عدة آياتٍ محكماتٍ بيّناتٍ في القرآن العظيم هي برهان الدعوة للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وهي كما يلي:
    1 - {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    2 -
    {أَفَغَيْرَ اللَّـهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

    3 - {
    وَهَـٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿١٥٥أَن تَقُولُوا إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَىٰ طَائِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ ﴿١٥٦أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَىٰ مِنْهُمْ ۚ فَقَدْ جَاءَكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ ۚ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَصَدَفَ عَنْهَا ۗ سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ ﴿١٥٧} صدق الله العظيم [الأنعام].

    4 - {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    5 - {
    وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩} صدق الله العظيم [البقرة].

    6 - {
    كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩} صدق الله العظيم [ص].

    7 - {
    إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَـٰنَ بِالْغَيْبِ ۖ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ ﴿١١} صدق الله العظيم [يس].

    8 - {
    وَهَـٰذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ ۚ أَفَأَنتُمْ لَهُ مُنكِرُونَ ﴿٥٠} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    9 -{
    أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠} [المائدة].

    10 - {وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ ﴿٩٢﴾ وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّـهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٩٣﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    11 - {
    قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ ۖ هَـٰذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي ۗ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ ۖ فَهُم مُّعْرِضُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:24].

    12 - {
    إِنَّ هَـٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿٧٦وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴿٧٧} صدق الله العظيم [النمل].


    13 - {
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّـهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ ﴿٢٣} صدق الله العظيم [آل عمران].

    14 - {
    إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّـهُ} صدق الله العظيم [النساء:105].

    15 - {
    أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠} صدق الله العظيم [المائدة].

    16 - {
    إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴿٩} صدق الله العظيم [الحِجر].

    17 - {
    وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿٤٤} صدق الله العظيم [الزخرف].

    إذاً يا أبا خالد لقد تبيّن لكم أنّ الحجّة التي جعلها الله عليكم يوم القيامة إذا لم تتبعوا كتاب الله القرآن العظيم وتكفروا بما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وإن لم تفعلوا فسوف يجعلكم الله مع الذين تلفح وجوههم النار أولئك المعرضون عن اتّباع الذِّكر والاحتكام إلى محكم آياته البيّنات ولذلك أُقيمت عليهم الحجّة يوم القيامة بعدم اتّباع آيات الكتاب المبين، وسوف يقيم الله عليهم الحجّة بالحقِّ ويقول:
    {
    أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ ﴿١٠٥قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ ﴿١٠٦رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ ﴿١٠٧قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ ﴿١٠٨} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    {
    يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَـٰذَا ۚ قَالُوا شَهِدْنَا عَلَىٰ أَنفُسِنَا ۖوَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ ﴿١٣٠} صدق الله العظيم [الأنعام].

    {
    وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ ﴿٥٥} صدق الله العظيم [الذاريات].

    {
    فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ} صدق الله العظيم [ق:45].

    {
    قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ ﴿٢٨مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ﴿٢٩} صدق الله العظيم [ق].

    وتلك الآيات المحكمات البيّنات هنّ الأساس الذي تمّ عليه بناء الدعوة المباركة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، ولكن فضيلة الشيخ محمد محمود سليمان المكنّى بأبي خالد يُنكر على الإمام ناصر محمد اليماني المرجعيّة التي يدعو إليها ناصر محمد اليماني القرآن العظيم! وبما أنّه يعلم علم اليقين أنّه لن يستطيع أن يقيم الحجّة على ناصر محمد اليماني من محكم القرآن العظيم ولذلك أعلنَ أبو خالد بالحكم
    على الحوار مسبقاً بينه وبين ناصر محمد اليماني في الحوار أنّه سوف يكون جدلاً عقيماً، ولربّما يودّ أبو خالد أن يقاطعني فيقول: "يا ناصر محمد اليماني إنّك تَنهَى عن الاقتباس الجزئي وترك باقي كلماتٍ في البيان في قلب وذات الموضوع أفلا تقتبس حُكم أبي خالد الاقتباس الكامل؟" ومن ثمّ يردّ عليه ناصر محمد اليماني وأقول: وها هو حُكم أبي خالد نقتبسه لكم مرةً أخرى بالحقِّ من غير تزوير:
    وبما اننا لا نتفق في مرجعيّة الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم , فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله , فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو :" أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون "ولذلك قال أبو حامد الغزالي في ذم التعصب: وهذه عادة ضعفاء العقول , يعرفون الحقّ بالرجال ,لا الرجال بالحقِّ ".
    وفي السياق نفسه يقول ربنا " وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنُؤمِن كما آمن السفهاءُ ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"
    " قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا"

    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: كيف أنّك تُنكر المرجعيّة التي يدعوكم ناصر محمد اليماني إلى الرجوع إليها القرآن العظيم؟ ومن ثم تقول:
    "فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله، فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو"
    ومن ثمّ يردّ عليك ناصر محمد اليماني وأقول: ألا والله لَئِنْ استطعت أن تأتي بآيةٍ أو حديثٍ يَنسبه الإمام ناصر محمد اليماني إلى نفسه فقد صدقتَ وكذب الإمام ناصر محمد اليماني، وإن لم تفعل ولن تفعل فقد أصبحتَ من أهل الزور والبهتان بل الإمام ناصر محمد اليماني يقول قال الله تعالى وقال رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولم آتِكم ببرهانٍ آخر غير قول الله وقول رسوله الحقّ الذي لا يختلف مع محكم كتاب الله القرآن العظيم، ولربّما يودّ فضيلة الشيخ محمود محمد سليمان أن يقاطعني فيقول: وأنا كذلك يا ناصر محمد اليماني أجادلكم بقول الله تعالى، ألم تجد قول الله فيما اقتبسته من بياني كما يلي:
    "وبما اننا لا نتفق في مرجعيّة الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم , فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله , فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو :" أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون "ولذلك قال أبو حامد الغزالي في ذم التعصب: وهذه عادة ضعفاء العقول , يعرفون الحقّ بالرجال ,لا الرجال بالحقِّ ".
    وفي السياق نفسه يقول ربنا " وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنُؤمِن كما آمن السفهاءُ ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"
    " قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا"

    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: فمن تنطبق عليه هذه الآيات؟ فهل تنطبق على الذين آمنوا بالقرآن العظيم واتّبعوه أم تنطبق على المعرضين عن الإيمان بالقرآن العظيم وكذلك عن المؤمنين به المعرضين عن اتّباعه؟ وقال الله تعالى:
    {
    قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُم بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [البقرة].

    ويا فضيلة الشيخ المحترم وقبيله فضيلة الشيخ محمد الهواري ووليّهم أبا حمزة محمود المصري كوني أراهم أولياء بعض، والدليل ما جاء به محمود محمد سليمان الذي كتبه في موقع أبي حمزة شبهات وردود بما يلي:
    {ولا زلت عاكفا على تكملته واخراجه كاملا مدعما بالحجج من القران والسنه وأقوال أهل العلم من السلف والخلف , والخطير أنّني قد توصلت الى أن اليماني يقول بما يعتقد جمهور علمائنا أنه كفرٌ بواحٌ لا لبس فيه , وسأعرض هذا البيان على بعض أهل العلم الثقات وكذلك سأطرحه في هذا المنتدى لأرى ما يقوله إخواني ويهمني جدا أن يبدي الدكتور الهواري رأيه , وزادني الله تثبيتا في رؤيةٍ رأيتها في وقت لاحق من ذلك اليوم , والمضحك المبكي أنّني قصصتها على أحد الإخوه من اتباع اليماني الذي زارني يومها , فما كان منه الا ان استنتج أن الشياطين استهوتني وأخذت تتخبطني من كل جانب , مع أن شرح صدري لما وصلت اليه كان فيه الثبات القوي ولا حول ولا قوة ألا بالله ... يتبع ...}

    ومن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: يا فضيلة الشيخ المحترم محمود محمد سليمان لقد دعوتُ الهواري من قبلك للاحتكام إلى القرآن واتّباعه وأبَى إلا أن يتبع الأحاديث والروايات، وأراكم تصفون من يعتصم بمحكم كتاب الله بالكفر، وأقول لكم فليشهد الثقلان أنّني كافرٌ بما يخالف لمحكم الذِّكر المحفوظ من التحريف في جميع كتيّبات البشر مسلمهم والكافر فكونوا على ذلك من الشاهدين وتعالوا لنحتكم إلى كتاب الله لننظر أيّنا كان من الكافرين وقال الله تعالى:
    {
    وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ۚ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۖ وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَىٰ فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٥٧وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ ۖ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ ۚ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلًا ﴿٥٨} صدق الله العظيم [الكهف].

    ويا رجل، إنّني أراك تغضب حين يقول المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أنّ علماء المنابر المعرضين عن الذِّكر المعتصمين بما يخالف لمحكم الذِّكر أنهم كمثل البقر التي لا تتفكّر، ولم أظلمهم شيئاً تصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۖ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ ﴿٧٩إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ ﴿٨٠وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ۖ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ ﴿٨١} صدق الله العظيم [النمل].

    {
    وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ ﴿٨٣حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٨٤وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ ﴿٨٥} صدق الله العظيم [النمل].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني محمود محمد سليمان ويقول: "يا يماني، احترم نفسك، فكيف تصف من لم يستجِب لمرجعيتك بالكفر والبقر التي لا تتفكر؟". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني: بل أقسم بالله الواحد القهار لَئِن استمرّ إعراضهم عن دعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم واتّباع آياته المحكمات أنه سوف ينطبق عليهم المثل الذي ضربه الله في محكم كتابه للمعرضين عن آيات الكتاب البينات وأقول قال الله تعالى:
    {
    فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:176].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أبو خالد المحترم ويقول: "يا يماني، اتقِ الله فإننا نحن علماء الأمّة لا ينطبق علينا هذا المثل لكوننا مؤمنين بآيات الكتاب في القرآن العظيم." ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر وأقول قال الله تعالى:
    {
    قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُم بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:93].

    ومثلكم كمثل الذين تمّت دعوتهم للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فأعرضوا وقالوا سمعنا وعصينا وقال الله تعالى:
    {
    إِنَّ هَـٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿٧٦وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴿٧٧} صدق الله العظيم [النمل].


    {
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّـهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ ﴿٢٣} صدق الله العظيم [آل عمران].

    {
    إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّـهُ} صدق الله العظيم [النساء:105].

    {
    أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠} صدق الله العظيم [المائدة].

    {
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَن يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴿٦٠وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنزَلَ اللَّـهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًا ﴿٦١} صدق الله العظيم [النساء].

    فأما الذين استجابوا لدعوة الاحتكام إلى القرآن من علماء الأمّة، فإذا لم تسَعهم المقاعد أمام الكمبيوتر فليجلسوا على رأس الإمام ناصر محمد اليماني وإنما أقصد من العلماء الذين أعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم والاعتصام به والكفر بما يخالف لمحكمه في التوراة والإنجيل وفي أحاديث السنة النَّبويّة، فكن يا أبا خالد من الذين يسمعون ويعقلون من الذين استجابوا لدعوة الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله الحقّ، وهل يَكفر المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إلا بما يخالف لمحكم الذِّكر في جميع كتيّبات البشر أو في التوراة أو في الإنجيل؟ فاتقوا الله الواحد القهار.

    ولربّما يودّ أن يقول فضيلة الشيخ أبو خالد: "يا يماني لماذا أنت أحياناً تكون فظاً في خطابك لعلماء المسلمين وهم إخوانك في دين الله؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
    ذلك بأنّ منهم خرجت الفتنة وأنهم سوف يكونون سبباً في عذاب الله لكافة قرى البشر مسلمهم والكافر في عصر دعوة المهديّ المنتظَر بسبب إعراضهم عن دعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم والاعتصام به، وسبب إعراض كفار البشر عن دعوة المهديّ المنتظَر الذي يُصدِّقها العلم والمنطق هو بسبب إعراض المسلمين عن اتّباع ناصر محمد اليماني إلا من رحم ربي، وبما أنّ الشعوب الإسلاميّة أخَّروا التصديق والاتّباع للإمام ناصر محمد اليماني حتى يُفتي في شأنه علماء المسلمين الذين أبوا أن يكفروا بما يخالف لمحكم القرآن العظيم في أحاديث السُّنة النَّبويّة وهي أحاديث فتنةٍ موضوعةٍ.

    إذاً علماء المسلمين إذا لم يستجيبوا لدعوة المرجعيّة الحقّ القرآن العظيم فسوف يكونون سبب هلاك البشر بما يُسمّونه بالكوكب العاشر.وسبق لنا ردٌّ عليك يا أبا خالد بالأمس فلا بدّ أنك اطّلعت عليه لا شك ولا ريب ولكنك رأيتَ أنه لا قِبَل لك بالرد عليه شيئاً منه كونه ذا برهانٍ مبينٍ من محكم الذِّكر على علماء الجمهور وجميع خطباء المنابر الذين يتّبعون ما يخالف لمحكم الذِّكر ويحسبون أنهم مهتدون
    وها نحن نقوم بنسخه مرةً أخرى لكي يردّ عليه فضيلة الشيخ محمد محمود سليمان المكنّى أبو خالد، وإليكم بيان الأمس رداً على أبي خالد كما يلي:


    اقتباس المشاركة: 14754 من الموضوع: الرد على أبي خالد: الله لم يفتِ نبيَّه في شأن أصحاب الكهف إلا عن ظاهر القصة..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - 05 - 1432 هـ
    04 - 05 - 2011 مـ
    06:09 صــباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    الرد على أبي خالد :
    الله لم يفتِ نبيَّه في شأن أصحاب الكهف إلا عن ظاهر القصة ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الطيبين وجميع المسلمين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، وسلامُ الله على جميع المسلمين الباحثين عن الحقّ من جميع المسلمين والناس أجمعين..

    ويا أيها الحسين بن عمر رئيس إدارة طاولة الحوار العالميّة للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، إنّه لا يهمّني حبيبي في الله أكان أبو خالد علم الجهاد أم غيره من شياطين البشر أو المسيح الكذّاب الشيطان بنفسه؛ بل لا يهمّني على الإطلاق من يكون هذا أبو خالد المُعانِد بغير الحقّ بل يهمّني أن نقيم عليه الحجّة بسلطان العلم المُلجم من محكم القرآن العظيم شرطٌ علينا غير مكذوبٍ أن يكون سلطان العلم بيِّناً من محكم الكتاب يفقهه العالِم وعامة المسلمين، ولذلك نُصدِر الأمر إلى مدير طاولة الحوار الحسين بن عمر أن يرفع الحظر عن المدعو أبو خالد ولو أني أظنّه من الذين لا يهتدون، ولكن الظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً فنحن في الحالتين فائزون بالحقِّ سواءٌ اهتدى أم كذّب وتولّى، فإنْ هداه الله إلى الحقّ فالحمد لله وإذا لم يهتدِ إلى الحقّ فيكون الحوار بيني وبينه معذرةً إلى ربّي وربّ الحسين بن عمر وربّ جميع الأنصار لله الواحد القهار وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّـهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿١٦٤} صدق الله العظيم [الأعراف].

    وما أريده من حبيبي في الله الحسين بن عمر وكافة طاقم إدارة منتديات البشرى الإسلاميّة العالميّة للحوار هو أن يكظموا غيظهم عن الذين يريدون أن يطفئوا نور الله حتى نقيم عليهم الحجّة الداحضة، فإذا أقمنا عليهم الحجّة بالحقِّ فحتماً سيأخذهم الله بالعذاب البئيس تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّـهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿١٦٤فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ﴿١٦٥} صدق الله العظيم [الأعراف].

    فانظروا لقول الله تعالى:
    {فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ﴿١٦٥} صدق الله العظيم [الأعراف]، وذلك بعد إقامة الحجّة عليهم من قِبَل الدعاة إلى الحقّ برغم أنّ حجّة القرآن العظيم قائمةٌ على الناس حتى من قبل أن يبعث الله المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وإنما نزيدهم تبياناً ونُذكِّرهم بالحقِّ من ربِّهم ولعلهم يتقون.

    ويا أيها الضيف أبا خالد كن من تكون، واعْلم أنّ السعي لفتنة الأنصار عن الحقّ جُرمُ ذلك في الكتاب أعظم من لو أنك قتلته برغم أنّ قتل النفس بغير الحقّ كأنما قتل الناس جميعاً، فما أعظم عذاب الله سيكون للذين يسعون إلى فتنة المؤمنين عن اتَّباع سبيل الحقّ والصدّ عن الحقّ وإطفاء نور الله ويأبى الله إلا أن يُتِمَّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره.

    ويا أبا خالد قد تكون منهم أو من غيرهم - الله أعلم - فلا يهمّني من تكون، وأَستغرب الجبنَ في كثيرٍ من الذين يدَّعون العلم ويحاورون الإمام ناصر محمد اليماني لماذا لا يُبرِزون أنفسهم بالصورة والاسم الحقّ في الموقع ليتبيَّن لنا شخصية الذي يدَّعي العلم، فلِمَ الخوف؟ فها هو الإمام ناصر محمد اليماني يظهر لكم بالاسم والصورة ولا أخاف في الله لومة لائم، ولكن لا مشكلة لدينا والمهم هو أن نقيم على من يحاورنا الحجّة بالحقّ.

    ويا أبا خالد إني أراك تقتص من بيان الإمام ناصر محمد اليماني كلماتٍ وتذر التّفصيل لكي تلبس على بعض الأنصار والباحثين عن الحقّ حتى تجعلهم يلتبس عليهم الأمر في شأن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، ولو أنّك تريد الحقّ إذاً لوجدناك تقتبس كامل الموضوع المفصَّل في ذات النقطة ومن ثمّ تردّ عليها بالبيان الأهدى سبيلاً والأصدق قيلاً.

    وأما قولك كيف أنّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لا يعلم عن قصة أصحاب الكهف وكيفيّة خلقهم حسب فتوى ناصر محمد اليماني فتقول:
    وكيف يقول ذلك ناصر محمد اليماني عن النبيّ عليه الصلاة والسلام؟
    ومن ثمّ أردُّ عليك بالحقِّ مباشرةً من ربّ العالمين الذي يقول لجدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: {لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا} صدق الله العظيم [الكهف:18]. والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لو اطَّلع محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - على النائمين في الكهف؛ لماذا سوف يُوَلِّي منهم فراراً ويمتلِئ منهم رعباً؟ فلا بدّ أن يكون هناك سببٌ لم يُعلِم الله به محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولذلك سوف يتفاجأ بشيءٍ يراه لم يرَه في حياته، فمن الذي بيَّن لكم السرّ بالحقّ، أليس المهديّ المنتظَر؟ أنّ السبب هو أنهم من الأمم الأولى من الذين كانوا يتعمّرون آلاف السنين فليست أجسادهم كما هي أجسادنا، فتذكَّر أنّ زمن دعوة نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام في قومه من بدء الدعوة فقط حتى جاء موعد الطوفان وقال الله تعالى: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ ﴿١٤} صدق الله العظيم [العنكبوت].

    ولكن له عمر من قبل أن يبعثه الله رسولاً، وكذلك لم يُهلِكه الله بالطوفان عليه الصلاة والسلام؛ بل تعمَّر من بعد الطوفان، والسؤال الذي يطرح نفسه للعقل والمنطق: فهل أجساد تلك الأمم الأولى كمثل أجساد البشر اليوم أم أن العقل يقول بما أن أعمارهم تُعدّ بآلاف السنين فلا بدّ أنّ أجسادهم كذلك مضاعفةٌ كما أعمارهم مضاعفةٌ على أعمار أُمم آخر الزمان؟ ولأنه يوجد في هذه الأمّة كثيرٌ من الذين عثروا على هياكلَ عظميّةٍ بشريّةٍ ضخمةٍ مصدِّقةٍ لبيان الإمام ناصر محمد اليماني عن أجساد الأمم الأولى لكونها ضخمةً جداً، وبما أنّ أصحاب الكهف هم من الأمم الأولى ولذلك أجسادهم ضخمةٌ ولذلك قال الله تعالى لنبيِّه:
    {لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا} صدق الله العظيم [الكهف:18].

    وهذا يدل أنّ الله لم يُفتِ نبيَّه في شأنهم عن كيفية خلقهم ولماذا هم من آيات الله عجباً ولا عن تفصيل قصتهم ولا عن ضخامة أجسادهم لحكمةٍ من الله، وبما أنّه لم يكن لديه العلم مسبقاً عن كيفية ضخامة أجسادهم ولذلك سوف يتفاجأ بما لم يُحِط به علماً من قبل، ولذلك لو اطَّلع عليهم حتماً سوف يُوَلِّي منهم فراراً ويَمْتَلئ منهم رعباً. ومن أصدق من الله قيلاً! ولذلك قال الله تعالى مخاطِباً نبيّه:
    {لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا} صدق الله العظيم [الكهف:18].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أبو خالد ويقول: "يا ناصر محمد اليماني، فما يدريك أنَّ الله لم يُفصِّل لنبيِّه الفتوى في شأن أصحاب الكهف؟ ومن ثمّ يردّ عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: تعال لنطرح السؤال أولاً على العلم والمنطق: لماذا يخاطب الله نبيَّه بقوله:
    {لو اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا} صدق الله العظيم؟ ومن ثم ننظر لجواب العقل والمنطق أولاً فسوف يقول لا شكّ ولا ريب أن الله لم يُفتِ نبيَّه في شأن أصحاب الكهف إلا عن ظاهر القصة ولم يُفصِّل له قصتهم وخلقهم تفصيلاً، وبما أن محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لم يُحِطه الله عن ضخامة أجسادهم فحتماً لو اطَّلع عليهم سيُوَلِّي منهم فراراً ويَمْتَلئ منهم رعباً.

    ومن ثم تعال يا أبا خالد لننظر الفتوى في محكم الكتاب؛ هل تأتي مصدِّقةً للعقل والمنطق أنَّ الله لم يُفتِ رسوله في شأن أصحاب الكهف؟ ومن ثم نجد الجواب مطابِقاً للعقل والمنطق وقال الله تعالى:
    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ۖ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ ۚ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ ۗ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا ﴿٢٢} صدق الله العظيم [الكهف].

    فانظروا لقول الله تعالى
    {وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم؛ فهذا يعني أنّ الله لم يُفتِ رسوله في شأنهم ولو أفتاه الله في شأنهم إذاً فلماذا يستفتي في شأنهم أهل الكتاب؟ ولكن الله نهاه أن يسألهم الفتوى عن شأن أصحاب الكهف لكونه لم يأتِه إلا ظاهر القصة بغير تفصيلٍ عن قصتهم وشأنهم وأسمائهم وعددهم وكيفية خلقهم، ولكن الله نهى نبيّه أن يستفتي أهل الكتاب في أصحاب الكهف فلن يفتوه بالحقِّ كونهم لا يعلمون إلا رجماً بالغيب ولذلك قال الله تعالى: {فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:22].

    ولكنّ أبو خالد وأمثاله أقاموا الدنيا وأقعدوها: "كيف أنّ ناصر محمد اليماني يقول أنّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لا يعلم عن تفصيل أصحاب الكهف ولا عن كيفية خلق أجسادهم بينما ناصر محمد اليماني يُفصِّل لنا قصّتهم تفصيلاً؟ فهذا يعني أنّه يزعم أنه أعلم من محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم". ومن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهديّ وأقول: ولذلك جعل الله الإمام المهديّ هو الإمام لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام لكونه أرفع درجةً في العلم من رسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام، ولذلك جعل الله من وزرائه أربعةً من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وهم:
    {أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا} [الكهف:9].

    ويا أبا خالد تلك من آيات الله سترونها بالحقِّ على الواقع الحقيقي قريباً بإذن الله وقال الله تعالى:
    {وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّـهِ ۗ مَن يَهْدِ اللَّـهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ ۖ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا} صدق الله العظيم [الكهف:17].

    ويا من يسمِّي نفسه أبو خالد، كذلك نراك تحاججنا أننا نُكذِّب بفتن المسيح الكذاب ونقول نأتي بألف دليلٍ من الكتاب على بطلان ما تزعمون من فتن المسيح الكذاب، وتريد من ناصر محمد اليماني أن يأتي بألف دليلٍ من الكتاب، ما لم فهو كذاب! ومن ثمّ يردّ عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: لئِن رددتَ بالحقِّ على دليلٍ واحدٍ فقط يا أبا خالد فقد أصبح الإمام ناصر محمد اليماني كذَّاباً لو أنك أقمت عليه الحجّة بالحقِّ ولو في دليلٍ واحدٍ فقط؛ أليس ذلك أهون عليك من ألف دليل؟ فاغلبني في دليلٍ واحدٍ من الألف الدليل وهو في قول الله تعالى:
    {فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿٨٦تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿٨٨فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ ﴿٨٩وَأَمَّا إِن كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿٩٠فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿٩١وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ ﴿٩٢فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ ﴿٩٣وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ ﴿٩٤إِنَّ هَـٰذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ ﴿٩٥فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴿٩٦} صدق الله العظيم [الواقعة].

    وبما أنّ أبا خالد وعلماء الأمّة وعامّتهم ليعلمون أنّ الله يتحدّث عن الروح من بعد خروجها من الجسد فيموت، ومن ثم يتحدّى الله الباطل أن يرجعها:
    {فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿٨٦تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧} صدق الله العظيم، فهل من العقل والمنطق أن يُصدِق الله دعوى المسيح الكذَّاب بمعجزة إرجاع الروح إلى الجسد من بعد الموت ولو لميِّتٍ واحدٍ فقط ولو مرةً واحدةً؟ فإذا أرجعنا الفتوى للعقل لما تقّبلها على الإطلاق عقلُ كلِّ إنسانٍ عاقلٍ فسوف يقول: "وكيف يُصدِق الله المسيح الكذاب بمعجزةٍ من عنده فيُناقِض تحدِّيه في الكتاب إلى الباطل من دونه: {فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿٨٦تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧} صدق الله العظيم؟".

    أفلا ترى أن الذين يروون فتنة المسيح الكذاب بالرواية عن إحياء ميتٍ ويقولون أنه يُميته ثم يُحييه كما يفترون بالرواية التالية:
    حدثنا يعقوب وهو بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح عن بن شهاب أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أبا سعيد الخدري قال ثم حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما حديثا طويلا عن الدجال فكان فيما حدثنا قال يأتي وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس فيقول له أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه فيقول الدجال أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الأمر فيقولون لا قال فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة مني الآن قال فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه.
    انتهى

    والسؤال الذي يطرح نفسه: أليست هذه الرواية جاءت لِتكسر تحدِّي الله في محكم كتابه بإرجاع روح ميتٍ واحدٍ إلى الجسد؟ ويقول الله أنه لو صدق الباطل وأحيا الجسد برجوع الروح فيه فقد صدق وأثبت بالبرهان المبين أنه المحيي والمميت! وبما أنّ الله هو المحيي والمميت فكم ذَكَر الله ذلك كم مرة في الكتاب؟ وبما أنّ الله أفتى في محكم كتابه وقال:
    {قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩} صدق الله العظيم [سبأ]. ولذلك تحدَّى الله الباطل من دونه أن يأتوا بهذه الآية على الواقع الحقيقي فيُحيوا جسد الميت برجوع الروح فيه: {فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿٨٦تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧} صدق الله العظيم، فهل هذا التحدِّي يحتاج إلى تأويلٍ غير ما نراه؟ ولكنها آيةٌ محكمةٌ يعلمها العالِم وعامة المسلمين أنَّ الله يتكلم عن روح الميت من بعد خروجها فيتحدَّى الباطل بإرجاعها إلى الجسد.

    ويا معشر الأنصار، والله لَيحاول الشياطين عن طريق الذين استحوذوا عليهم أن يَصدُّوكم عن اتِّباع الإمام المهدي صدوداً كبيراً ولو أنكم أطعتموهم لَيردّونكم من بعد إيمانكم بالبيان الحقّ كافرين تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تُطِيعُوا فَرِيقًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ ﴿١٠٠} صدق الله العظيم [آل عمران].

    ولا أقول أنّ أبا خالد من شياطين البشر، ولكن طريقة تدليسه وتشكيكه في الحقّ ما عهدناها إلا منهم كونهم يُدلِّسون ويقومون باقتباس جزءٍ من الموضوع ويتركون باقي التفصيل في قلب وذات الموضوع حتى يرى القارئ أنهم يقتبسون من بيان ناصر محمد اليماني. ومن ثم نقول يا أبا خالد ما أشبه اقتباسكم من بيانات الإمام المهديّ للقرآن العظيم كمثل من يقتبس من القرآن العظيم ويقول قال الله تعالى:
    {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ} صدق الله العظيم [الماعون:4]. ومن ثم يُعلِّق على ذلك ويقول: "أفلا ترون أنّ الصلاة بدعةٌ ما أنزل الله بها من سلطان! ألم يقُل الله تعالى: {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ} صدق الله العظيم؟" فأمّا البقر التي لا تتفكر فسوف يقولون: "صدق هذا الرجل، فقد اقتبس البرهان من القرآن أنّ الصلاة بدعةٌ ما أنزل الله بها من سلطان! فجاء بالبرهان المبين من القرآن وقال الله تعالى: {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ}". وكمثل هذا الاقتباس الباطل تجدون اقتباس الذين يَصدّون عن الحقّ صدوداً فيقتبس من بيان ناصر محمد اليماني الحقّ كلماتٍ فيترك التفصيل الباقي من البيان في ذات الموضوع حتى لا يتبيّن له أنّ ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ! وللأسف إنّه يوجد بقرٌ من البشر لا تتفكر، فقد يشكّ في شأن ناصر محمد اليماني بعد أن كان من التابعين بسبب تدليس شياطين البشر الذين يصدّون عن البيان الحقّ للذِّكر، ومن زاغ عن الحقّ من بعد ما تبيَّن له أنه الحقّ أزاغ الله قلبه عن الحقّ حتى لو كان يؤمن من قبلُ أنّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني كمثل نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام وبعض الذين اتّبعوه تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَد تَّعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّـهِ إِلَيْكُمْ ۖ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّـهُ قُلُوبَهُمْ ۚ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ﴿٥} صدق الله العظيم [الصف].

    غير أني والحمدُ لله لا أعلم بأحد أنصاري زاغ عن الحقّ بعدما تبيَّن له أنّه الحقّ، وإنما ذلك موعظةٌ لهم من ربِّهم وما بعد الحقّ إلا الضلال، وإنما أعظكم بواحدةٍ وهو أن تتدبّروا، فهل بعد التدليس والصدّ عن البيان الحقّ للكتاب فهل تجدونهم يأتون بالبيان لِما أنكروه هو أحسن من بيان ناصر محمد اليماني وأصدق قيلاً وأهدى سبيلاً؟ والجواب: لن تجدوا لهم أيّ برهانٍ إلا اقتباس التدليس كمثل أن يقول:" إنَّ ناصر محمد اليماني يقول إنّه أعلم من محمدٍ رسول الله عن أصحاب الكهف" ومن ثم يأتي بذلك القول من البيان ولكنكم لا تجدون أنّه جاء بما يثبت زيادة علم الإمام المهدي عن أصحاب الكهف كيف أنّه فصَّل حقيقتهم تفصيلاً من القرآن العظيم، غير أنَّ الإمام المهدي لا يُنقِص من درجة جدّه العلميّة، وإنما عدم فتوى الله لنبيِّه عن أصحاب الكهف فيها حكمةٌ بالغةٌ حتى يكونوا من آيات التصديق لهذا البيان الحقّ لهذا القرآن العظيم على الواقع الحقيقي حين العثور عليهم،
    ولكن أكثركم للحقِّ كارهون إنّا لله وإنّا إليه لراجعون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني .
    ______________


    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=14785



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  8. افتراضي

    بسم الله الرحمان الرحيم

    أنت تسب الإمام و الأنصار و تتهمهم بالضلالات وتحكم مُسبقاً على البيانات بما أسميته مغالطات
    و أوهام و تقول فيما قبل أنك تلتزم الحياد، أي حق هذا هذا الذي اتيت به و تدافع عنه؟ أنت لا تبحث عن الحق بل تثير كلاماً كله ثرثرة في ثرثرة لا أقل و لا أكثر و لن أدخل في تفاصيل ما قلت، في كل ما قلت ليس لك أي منطق و أي حجة. بل الحجة عليك.

    اقتباس من كلامك المليء بالبغض و الحقد و الوعيد:

    وسنكون أنا وغيري ممن يتعبدون الله بحب الصحابة الكرام، سنكون لك ولأمثالك دوماً بالمرصاد.
    اقتباس اَخر:
    وما يعنيني في المسألة هم الإخوة الذين اضلهم اليماني , أولائك " السُّذج " الذين فُتنوا فيه ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. انتهى الاقتباس.
    ما هكذا تُسقى الإبل يا أبا خالد، و ليست هذه بداية حوار ناجح لأنك قلبت موازين الأدب و انتهكت حرمة المنزل و تتوعد أهل الدار في عقر دارهم و تعتقد أنك فزت مسبقاً بالحوار قبل بدايته و كأنك أتيت بالبرهان و الدليل و ما أتيت إلا شركاً للصحابة بالله و العياذ بالله كما يبدو أنك أتيت مشحوناً بأفكار الغير و نعرفهم بفلسفتهم الفارغة و طريقة كلامهم...
    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ))
    صدق الله العظيم

  9. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الطيبين وجميع التابعين للحق في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين أما بعد:-

    فأهلاً وسهلاً ومرحباً بأخينا المحترم أبو خالد حللت أهلاً ونزلت سهلاً ويُرحب بك المهدي المنتظر وكافة الأنصار ضيف محترم في طاولة الحوار العالمية في عصر الحوار من قبل الظهور ونعم الرجل يا أبو خالد إذ أعلنت الدفاع عن حياض الدين وأعلنت بالوعد للمؤمنين أنك سوف تقيم على الإمام ناصر محمد اليماني وتحكم بالحكم الفصل فإن فعلت يا أبو خالد وجئت بالبيان الأحق للقرآن العظيم هو أهدى من بيان ناصر محمد اليماني سبيلاً وأصدق قيلاً فسوف يكون المُسلمين ممنونين لأبو خالد وأنصار ناصر محمد اليماني خاصة لو أثبتّ بالسلطان من محكم القرآن أن ناصر محمد اليماني على ضلال مبين ولكنك لن تفعل ولن تستطيع ما دامت السماوات والأرض وهل تدري لماذا يا أبو خالد؟! وذلك لأنك ترفض المرجعية الحق القرآن العظيم الذي ندعوكم إلى الرجوع إليه والإحتكام إلى محكمه والإعتصام به والكفر بما يخالف لمحكمه سواء يكون في التوراة والإنجيل والسنة النبوية وما يلي فتوى ابو خالد مقدماً أن الجدل بينه وبين ناصر محمد اليماني سوف يكون جدلاً عقيم ومن ثم أفتاكم أبو خالد عن السبب نقتبسه من بيانه كما يلي:
    (وبما اننا لا نتفق في مرجعية الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم) انتهى

    وحكم أبو خالد مسبقاً بإعلان النتيجة للحوار من قبل الحوار بينه وبين ناصر محمد اليماني بفتواه أن الحوار بينه وبين ناصر محمد اليماني سيكون جدال عقيم وافتى عن السبب انه بسبب المرجعية التي يدعوا ناصر محمد اليماني إلى الإحتكام إليه هو كتاب الله القرآن العظيم كونك تعلم أن المرجعية التي يدعوكم إليه ناصر محمد اليماني هو القرآن العظيم وهذا يعني أن "محمد محود سليمان" (أبو خالد) يرفض أن يكون الله رب العالمين هو الحكم بين المختلفين في الدين في هذه الحياة من قبل يوم القيامة! ويا سُبحان الله العظيم فهل قلت لكم إلا هل ترضوا أن يكون الله هو الحكم في الإختلاف بين علماء المُسلمين تصديقاً لقول الله تعالى:
    (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ)

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    ((أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً)) صدق الله العظيم

    ويا ابو خالد إن كنت تريد أن يرجع أنصار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني في مختلف الأقطار فعليك أن تقيم الحجة بالحق من محكم القرآن العظيم على الإمام ناصر محمد اليماني ثم تدمر الأساس الذي تم البناء عليه دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على عرش كريم ذو أعمدة وتم بناء عرش الدعوة المباركة على أعمدة ذات اساس قوي متين فإذا حطمت هذه الأعمدة فحتماً سوف يخوي عرش دعوة الإمام ناصر محمد اليماني وهذه الأعمدة مكونة من عدة آيات محكمات بينات في القرآن العظيم هي برهان الدعوة للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وهي كما يلي:
    1_(وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً}(80ـ)أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا)

    2_((أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً))

    3_((وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ))

    4_((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا))

    5_(وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلا الْفَاسِقُونَ)

    6_(كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)

    7_(إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ)

    8_(وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنكِرُونَ)

    9_(إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ)

    10_((أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ))

    11_(وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)

    12_(قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ)

    13_(إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76) وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ)

    14_((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ))

    15_(إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ)

    16_(أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ)

    17_((أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ))

    15_(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)

    16_(وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ)
    صدق الله العظيم

    إذاً يا ابو خالد لقد تبين لكم ان الحجة التي جعلها الله عليكم يوم القيامة إذا لم تتبعوا كتاب الله القرآن العظيم وتكفروا بما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وإن لم تفعلوا فسوف يجعلكم الله مع الذين تلفح وجوههم النار أولئك المعرضين عن إتباع الذكر والإحتكام إلى محكم آياته البينات ولذلك أُقيمت عليهم الحجة يوم القيامة بعدم إتباع آيات الكتاب المبين وسوف يقيم الله عليهم الحجة بالحق ويقول:
    (أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ)

    (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ)

    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ}

    ((فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ))

    ((قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ))
    صدق الله العظيم

    وتلك الآيات المحكمات البينات هن الأساس التي تم عليه بناء الدعوة المباركة للإمام المهدي ناصر محمد اليماني ولكن فضيلة الشيخ محمد محمود سليمان المكنى بأبو خالد ينكر على الإمام ناصر محمد اليماني المرجعية التي يدعوا إليها ناصر محمد اليماني القرآن العظيم وبما أنه ليعلمُ علم اليقين انه لن يستطيع أن يقيم الحجة على ناصر محمد اليماني من محكم القرآن العظيم ولذلك اعلن بالحكم مسبقاً أبو خالد بينه وبين ناصر محمد اليماني في الحوار أنه سوف يكون جدلاً عقيم, ولربما يود أبو خالد أن يقاطعني فيقول يا ناصر محمد اليماني إنك تنهى عن الإقتباس الجزئي وترك باقي كلمات في البيان في قلب وذات الموضوع أفلا تقتبس حكم على الحوار مسبقاً الإقتباس الكامل؟ ومن ثم يرد عليه ناصر محمد اليماني واقول وهاهو حكمة أبو خالد نقتبسه لكم مرة أخرى بالحق من غير تزوير:
    وبما اننا لا نتفق في مرجعية الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم , فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله , فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو :" أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون "ولذلك قال أبو حامد الغزالي في ذم التعصب : وهذه عادة ضعفاء العقول , يعرفون الحق بالرجال ,لا الرجال بالحق ".
    وفي السياق نفسه يقول ربنا " وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنُؤمِن كما آمن السفهاءُ ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"
    " قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا"
    انتهى

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول كيف انك تنكر المرجعية التي يدعوكم ناصر محمد اليماني إلى الرجوع إليها القرآن العظيم ومن ثم تقول انك تقول "فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله , فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو" ومن ثم يرد عليك ناصر محمد اليماني واقول ألا والله لإن استطعت أن تأتي بآية أو حديث ينسبه الإمام ناصر محمد اليماني إلى نفسه فقد صدقت وكذب الإمام ناصر محمد اليماني وإن لم تفعل ولن تفعل فقد اصبحت من أهل الزور والبهتان بل الإمام ناصر محمد اليماني يقول قال الله تعالى وقال رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ولم آتيكم ببرهان آخر غير قول الله وقول رسوله الحق الذي لا يختلف مع محكم كتاب الله القرآن العظيم, ولربما يود فضيلة الشيخ محمود محمد سليمان أن يقاطعني فيقول وانا كذلك يا ناصر محمد اليماني أجادلكم بقول الله تعالى ألم تجد قول الله فيما اقتبسته من بياني كما يلي:
    "وبما اننا لا نتفق في مرجعية الأحاديث التي تختلف مع هوى اليماني فأستطيع أن أجزم بأن هذا الحوار عقيم , فأنا أقول قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وقال أكابر علمائنا وأنتم تقولون قال الإمام ثم قال الله , فإنكم واقعون في ما تحذرون الناس منه وهو التعصب والغلو :" أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون "ولذلك قال أبو حامد الغزالي في ذم التعصب : وهذه عادة ضعفاء العقول , يعرفون الحق بالرجال ,لا الرجال بالحق ".
    وفي السياق نفسه يقول ربنا " وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنُؤمِن كما آمن السفهاءُ ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"
    " قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا"
    انتهى
    ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول فمن تنطبق عليه هذه الآيات؟ فهل تنطبق على الذين آمنوا بالقرآن العظيم واتبعوه أم تنطبق على المعرضين عن الإيمان بالقرآن العظيم وكذلك عن المؤمنين به المعرضين عن إتباعه؟ وقال الله تعالى:
    (قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم

    ويا فضيلة الشيخ المحترم وقبيلة فضيلة الشيخ محمد الهواري ووليهم أبو حمزة محمود المصري كوني أراهم اولياء بعض والدليل ما جاء في محمود محمد سليمان الذي كتبه في موقع ابو حمزة شبهات وردود بما يلي:
    ((ولا زلت عاكفا على تكملته واخراجه كاملا مدعما بالحجج من القران والسنه وأقوال أهل العلم من السلف والخلف , والخطير أني قد توصلت الى أن اليماني يقول بما يعتقد جمهور علمائنا أنه كفرٌ بواحٌ لا لبس فيه , وسأعرض هذا البيان على بعض أهل العلم الثقات وكذلك سأطرحه في هذا المنتدى لأرى ما يقوله إخواني ويهمني جدا أن يبدي الدكتور الهواري رأيه , وزادني الله تثبيتا في رؤيةٍ رأيتها في وقت لاحق من ذلك اليوم , والمضحك المبكي اني قصصتها على أحد الإخوه من اتباع اليماني الذي زارني يومها , فما كان منه الا ان استنتج أن الشياطين استهوتني وأخذت تتخبطني من كل جانب , مع أن شرح صدري لما وصلت اليه كان فيه الثبات القوي ولا حول ولا قوة ألا بالله ... يتبع ...))

    ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول يافضيلة الشيخ المحرتم محمود محمد سليمان لقد دعوت الهواري من قبلك للإحتكام إلى القرآن وإتباعه وابى إلا أن يتبع الاحاديث والروايات وأراكم تصفوا من يعتصم بمحكم كتاب الله بالكفر وأقول لكم فليشهد الثقلان اني كافرٌ بما يخالف لمحكم الذكر المحفوظ من التحريف في جميع كتيبات البشر مُسلمهم والكافر فكونوا على ذلك من الشاهدين وتعالوا لنحتكم إلى كتاب الله لننظر أينا كان من الكافرين وقال الله تعالى:
    ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (57) وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلا)) صدق الله العظيم

    ويارجل إني اراك تغضب حين يقول المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أن علماء المنابر المعرضين عن الذكر المُعتصمون بما يخالف لمحكم الذكر أنهم كمثل البقر التي لا تتفكر ولم أظلمهم شيء تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ * إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ * وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ}

    {وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِمَّنْ يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ * حَتَّى إِذَا جَاءُوا قَالَ أَكَذَّبْتُمْ بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمْ مَاذَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ * وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنْطِقُونَ}
    صدق الله العظيم

    ولربما يود ان يقاطعني محمود محمد سليمان ويقول يا يماني إحترم نفسك فكيف تصف من لم يستجب لمرجعيتك بالكفر والبقر التي لا تتفكر؟! ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني: بل أقسم بالله الواحد القهار لإن استمر إعراضهم عن دعوة الإحتكام إلى القرآن العظيم وإتباع آياته المحكمات أنه سوف ينطبق عليهم المثل الذي ضربه الله في محكم كتابه للمعرضين عن آيات الكتاب البينات وأقول قال الله تعالى:
    (فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) صدق الله العظيم

    ولربما يود أن يقاطعني ابو خالد المحترم ويقول يا يماني إتقي الله فإننا نحن علماء الأمة لا ينطبق علينا هذا المثل كوننا مؤمنين بآيات الكتاب في القرآن العظيم! ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر واقول قال الله تعالى:
    (قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم

    ومثلكم كمثل الذين تمت دعوتهم للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فأعرضوا وقالوا سمعنا وعصينا وقال الله تعالى:
    (إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76) وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم

    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ))

    (إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ)

    ((أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ))

    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُوداً}
    صدق الله العظيم

    فأما الذين استجابوا لدعوة الإحتكام إلى القرآن من علماء الأمة فإذا لم تسعهم المقاعد أمام الكمبيوتر فليجلسوا على رأس الإمام ناصر محمد اليماني وإنما اقصد من العلماء الذين أعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم والإعتصام به والكفر بما يخالف لمحكمه في التوراة والإنجيل وفي أحاديث السنة النبوية فكن يا ابا خالد من الذين يسمعون ويعقلون من الذين استجابوا لدعوة الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وهل يكفر المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إلا بما يخالف لمحكم الذكر في جميع كتيبات البشر أو في التوراة أو في الإنجيل! فاتقوا الله الواحد القهار ولربما يود أن يقول فضيلة الشيخ أبو خالد يا يماني لماذا انت أحيان تكون فظ في خطابك لعلماء المُسلمين وهم إخوانك في دين الله؟ ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول ذلك بأن منهم خرجت الفتنة وأنهم سوف يكونوا سبباً في عذاب الله لكافة قرى البشر مُسملهم والكافر في عصر دعوة المهدي المنتظر بسبب اعراضهم عن دعوة الإحتكام إلى القرآن العظيم والإعتصام به وسبب إعراض كفار البشر عن دعوة المهدي المنتظر الذي يصدقها العلم والمنطق هو بسبب إعراض المُسلمين عن إتباع ناصر محمد اليماني إلا من رحم ربي, وبما ان الشعوب الإسلامية أخّروا التصديق والإتباع للإمام ناصر محمد اليماني حتى يفتوا في شأنه علماء المُسلمين الذين أبوا أن يكفروا بما يخالف لمحكم القرآن العظيم في أحاديث السنة النبوية وهي أحاديث فتنة موضوعه إذاً علماء المُسلمين إذا لم يستجيبوا لدعوة المرجعية الحق القرآن العظيم فسوف يكونوا سبب هلاك البشر بما يسمونه بالكوكب العاشر, وسبق لنا رد عليك يا أبا خالد بالأمس فلا بد أنك اطلعت عليه لا شك ولا ريب ولكنك رأيت انه لا قبل لك بالرد عليه شيء منة كونه ذو برهان مبين من محكم الذكر على علماء الجمهور وجميع خطباء المنابر الذين يتبعون ما يخالف لمحكم الذكر ويحسبون أنهم مهتدون, وهانحن نقوم بنسخة مرة أخرى لكي يرد عليه فضيلة الشيخ محمد محمود سليمان المكنى أبو خالد وإليكم بيان الأمس رداً على أبو خالد كما يلي:


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الطيبين وجميع المُسلمين:-

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار وسلام الله على جميع المُسلمين الباحثين عن الحق من جميع المُسلمين والناس أجمعين:

    ويا أيها الحسين بن عُمر رئيس إدارة طاولة الحوار العالمية للمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إنه لا يهمنى حبيبي في الله أكان أبو خالد علم الجهاد أم غيره من شياطين البشر أو المسيح الكذاب الشيطان بنفسه بل لا يهمنى على الإطلاق من يكون هذا أبو خالد المُعاند بغير الحق بل يهمنى أن نقيم عليه الحجة بسلطان العلم المُلجم من محكم القرآن العظيم شرطاً علينا غير مكذوب أن يكون سلطان العلم بين من محكم الكتاب يفقهه العالم وعامة المُسلمين ولذلك نصدر الأمر إلى مدير طاولة الحوار الحسين بن عمر أن يرفع الحظر عن المدعو أبو خالد ولو أني اظنة من الذين لا يهتدون ولكن الظن لا يغني من الحق شيئاً فنحن على الحالتين فائزين بالحق سواء اهتدى أم كذب وتولى فإن هداه الله إلى الحق فالحمد لله وإذا لم يهتدي إلى الحق فيكون الحوار بيني وبينه معذرة إلى ربي ورب الحسين بن عمر ورب جميع الأنصار لله الواحد القهار وقال الله تعالى:
    ((وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)) صدق الله العظيم

    وما أريده من حبيبي في الله الحسين بن عمر وكافة طاقم إدارة منتديات البشرى الإسلامية العالمية للحوار هو أن يكظموا غيظهم عن الذين يريدون أن يطفئوا نور الله حتى نقيم عليهم الحجة الداحضة فإذا أقمنا عليهم الحجة بالحق فحتماً سيأخذهم الله بالعذاب البئيس تصديقاً لقول الله تعالى:
    (وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْماً اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ) صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى: ((فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ)) صدق الله العظيم

    وذلك بعد إقامة الحجة عليهم من قبل الدعاة إلى الحق برغم أن حجة القرآن العظيم هي قائمة على الناس حتى من قبل أن يبعث الله المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وإنما نزيدهم تبيان ونذكرهم بالحق من ربهم ولعلهم يتقون, ويا أيها الضيف (أبو خالد) كن من تكون وعلم أن السعي لفتنة الأنصار عن الحق جُرم ذلك في الكتاب أعظم من لو أنك قتلته برغم أن قتل النفس بغير الحق كأنما قتل الناس جميعاً فما أعظم عذاب الله سيكون للذين يسعوا إلى فتنة المؤمنين عن إتباع سبيل الحق والصد عن الحق وإطفاء نور الله ويابى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المجرمون ظهوره.
    ويا أبو خالد قد تكن منهم أو من غيرهم الله أعلم فلا يهمنى من تكون واستغرب الجبن في كثير من الذين يدعون العلم ويحاورون الإمام ناصر محمد اليماني لماذا لا يبرزوا أنفسهم بالصورة والاسم الحق في الموقع ليتبين لنا شخصية الذي يدعي العلم فلما الخوف فها هو الإمام ناصر محمد اليماني يظهر لكم بالاسم والصورة ولا أخاف في الله لومة لائم ولكن لا مشكلة لدينا والمهم هو أن نقيم على من يحاورنا الحجة بالحق, ويا أبو خالد إني أراك تقتص من بيان الإمام ناصر محمد اليماني كلمات وتذر التفصيل لكي تلبس على بعض الأنصار والباحثين عن الحق حتى تجعلهم يلتبس عليهم الأمر في شأن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ولو انك تريد الحق إذا لوجدناك تقتبس كامل الموضوع المفصل في ذات النقطة ومن ثم ترد عليها بالبيان الأهدى سبيلاً والأصدق قيلاً وأما قولك كيف أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يعلم عن قصة أصحاب الكهف وكيفية خلقهم حسب فتوى ناصر محمد اليماني فتقول وكيف يقول ذلك ناصر محمد اليماني عن النبي عليه الصلاة والسلام ومن ثم أرد عليك بالحق مباشرة من رب العالمين الذي يقول لجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    ((لو اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا)) صدق الله العظيم

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو لو اطلع محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على النائمون في الكهف لماذا سوف يولي منهم فراراً ويملأ منهم رعباً؟ فلا بد أن يكون هناك سبب لم يعلم الله به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك سوف يتفاجأ بشيء يراه لم يره في حياته فمن الذي بين لكم السر بالحق؟ أليس المهدي المنتظر بأن السبب هو أنهم من الأمم الأولى من الذين كانوا يتعمروا آلاف السنين فليست أجسادهم كما أجسادنا فتذكر أن زمن دعوة نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام في قومه من بدء الدعوة فقط حتى جاء موعد الطوفان وقال الله تعالى:
    ((وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ)) صدق الله العظيم

    ولكن له عمر من قبل أن يبعثه الله رسولاً وكذلك لم يهلكه الله بالطوفان عليه الصلاة والسلام بل تعمر من بعد الطوفان, والسؤال الذي يطرح نفسه للعقل والمنطق فهل أجساد تلك الأمم الأولى كمثل أجساد البشر اليوم أم أن العقل يقول بما أن أعمارهم تعد بآلاف السنين فلا بد أن أجسادهم كذلك مضاعفة كما أعمارهم مضاعفة على أعمار أمم آخر الزمان ولأنه يوجد في هذه الأمة كثير من الذين عثروا على هياكل عظمية بشرية ضخمة مصدقة لبيان الإمام ناصر محمد اليماني عن أجساد الأمم الأولى كونها ضخمة جداً وبما أن أصحاب الكهف هم من الأمم الأولى ولذلك أجسادهم ضخمة ولذلك قال الله تعالى لنبيه:
    ((لو اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا)) صدق الله العظيم

    وهذا يدل أن الله لم يفتي نبيه في شأنهم عن كيفية خلقهم ولماذا هم من آيات الله عجباً ولا عن تفصيل قصتهم ولا عن ضخامة أجسادهم لحكمة من الله وبما أنه لم يكن لديه العلم مسبقاً عن كيفية ضخامة أجسادهم ولذلك سوف يتفاجأ بما لم يحيط به علماً من قبل ولذلك لو اطلع عليهم حتماً سوف يولي منهم فراراً ويملأ منهم رعباً ومن اصدق من الله قيلاً ولذلك قال الله تعالى مخاطباً نبيه: ((لو اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا.)) صدق الله العظيم

    ولربما يود أن يقاطعني (أبو خالد) ويقول يا ناصر محمد اليماني فما يدريك أن الله لم يفصل لنبيه الفتوى في شأن أصحاب الكهف؟ ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: تعال لنطرح السؤال أولاً على العلم والمنطق لماذا يخاطب الله نبيه بقوله ((لو اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا)) صدق الله العظيم
    ومن ثم ننظر لجواب العقل والمنطق أولاً فسوف يقول لا شك ولا ريب أن الله لم يفتي نبيه في شأن أصحاب الكهف إلا عن ظاهر القصة ولم يفصل له قصتهم وخلقهم تفصيلاً وبما أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يحيطه الله عن ضخامة أجسادهم فحتماً لو اطلع عليهم سيولي منهم فراراً ويملأ منهم رعباً ومن ثم تعال يا أبو خالد لننظر الفتوى في محكم الكتاب هل تأتي مصدقة للعقل والمنطق أن الله لم يفتي رسوله في شأن أصحاب الكهف؟ ومن ثم نجد الجواب مطابق للعقل والمنطق وقال الله تعالى:
    ((سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا)) صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى ((وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا)) صدق الله العظيم, فهذا يعني أن الله لم يفتي رسوله في شأنهم ولو أفتاه الله في شأنهم إذاً فلماذا يستفتي في شأنهم أهل الكتاب؟! ولكن الله نهاه أن يسأل منهم الفتوى عن شأن أصحاب الكهف كونه لم يأتيه إلا ظاهر القصة بغير تفصيل عن قصتهم وشأنهم وأسمائهم وعددهم وكيفية خلقهم ولكن الله نهى نبيه أن يستفتي أهل الكتاب في أصحاب الكهف فلن يفتوه بالحق كونهم لا يعلمون إلا رجماً بالغيب ولذلك قال الله تعالى:
    ((فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا)) صدق الله العظيم

    ولكن أبو خالد وأمثاله أقاموا الدنيا وأقعدوها فكيف ان ناصر محمد اليماني يقول أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يعلم عن تفصيل أصحاب الكهف ولا عن كيفية خلق أجسادهم بينما ناصر محمد اليماني يفصل لنا قصتهم تفصيلاً فهذا يعني أنه يزعم أنه أعلم من محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم! ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي وأقول ولذلك جعل الله الإمام المهدي هو الإمام لرسول الله المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام كونه ارفع درجة في العلم من رسول الله المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ولذلك جعل الله من وزرائه أربعة من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وهم ((أصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا))
    ويا أبو خالد تلك من آيات الله سترونها بالحق على الواقع الحقيقي قريباً بإذن الله وقال الله تعالى:
    ((وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا)) صدق الله العظيم

    ويا من يسمي نفسه أبو خالد كذلك نراك تحاجنا أننا نكذب بفتن المسيح الكذاب ونقول نأتي بألف دليل من الكتاب على بطلان ما تزعمون من فتن المسيح الكذاب وتريد من ناصر محمد اليماني أن يأتي بألف دليل من الكتاب مالم فهو كذاب! ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول لإن رديت بالحق على دليل واحد فقط يا أبو خالد فقد أصبح الإمام ناصر محمد اليماني كذاب لو أنك أقمت عليه الحجة بالحق ولو في دليل واحد فقط أليس ذلك أهون عليك من ألف دليل فاغلبني في دليل واحد من الألف الدليل وهو في قول الله تعالى:
    ((فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (87) فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ)) صدق الله العظيم

    وبما أن أبو خالد وعلماء الأمة وعامتهم ليعلمون أن الله يتحدث عن الروح من بعد خروجها من الجسد فيموت ومن ثم يتحدى الله الباطل أن يرجعها:
    ((فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)) صدق الله العظيم

    فهل من العقل والمنطق أن يصدق الله دعوى المسيح الكذاب بمعجزة إرجاع الروح إلى الجسد من بعد الموت ولو لميت واحد فقط ولو مرة واحدة؟! فإذا أرجعنا الفتوى للعقل لما تقبلها على الإطلاق عقل كل إنسان عاقل فسوف يقول وكيف يصدق الله المسيح الكذاب بمعجزة من عنده فيناقض تحديه في الكتاب إلى الباطل من دونه ((فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)) صدق الله العظيم

    أفلا ترى أن الذين يروون فتنة المسيح الكذاب بالرواية عن إحياء ميت ويقولون أنه يميته ثم يحيه كما يفترون بالرواية التالية:
    (حدثنا يعقوب وهو بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح عن بن شهاب أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أبا سعيد الخدري قال ثم حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما حديثا طويلا عن الدجال فكان فيما حدثنا قال يأتي وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس فيقول له أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه فيقول الدجال أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الأمر فيقولون لا قال فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه والله ما كنت فيك قط أشد بصيرة مني الآن قال فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه)انتهى

    والسؤال الذي يطرح نفسه أليس هذه الرواية جاءت لتكسر تحدي الله في محكم كتابه بإرجاع روح ميت واحد إلى الجسد ويقول الله أنه لو صدق الباطل وأحيا الجسد برجوع الروح فيه فقد صدق واثبت بالبرهان المبين أنه المحيي والمميت! وبما أن الله هو المحيي والمميت فكم ذكر الله ذلك كم مرة في الكتاب وبما أن الله أفتى في محكم كتابه وقال ((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ)) صدق الله العظيم

    ولذلك تحدى الله الباطل من دونه أن يأتوا بهذه الآية على الواقع الحقيقي فيحيوا جسد الميت برجوع الروح فيه: ((فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)) صدق الله العظيم

    فهل هذا التحدي يحتاج إلى تأويل غير ما نراه ولكنها محكمة يعلمها العالم وعامة المُسلمين أن الله يتكلم عن روح الميت من بعد خروجها فيتحدى الباطل بإرجاعها إلى الجسد, ويا معشر الأنصار والله ليحاول الشياطين عن طريق الذين استحوذوا عليهم أن يصدوكم عن إتباع الإمام المهدي صدوداً كبيراً ولو أنكم أطعتموهم ليردوكم من بعد إيمانكم بالبيان الحق كافرين تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوَاْ إِن تُطِيعُواْ فَرِيقًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ)) صدق الله العظيم

    ولا أقول إن أبو خالد من شياطين البشر ولكن طريقة تدليسه وتشكيكه في الحق ما عهدناها إلا منهم كونهم يدلسون ويقومون باقتباس جزء من الموضوع ويتركوا باقي التفصيل في قلب وذات الموضوع حتى يرى القارئ أنهم يقتبسوا من بيان ناصر محمد اليماني ومن ثم نقول يا أبو خالد ما أشبه اقتباسكم من بيانات الإمام المهدي للقرآن العظيم كمثل من يقتبس من القرآن العظيم ويقول قال الله تعالى:
    (( فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ )) صدق الله العظيم

    ومن ثم يعلق على ذلك ويقول أفلا ترون أن الصلاة بدعة ما أنزل الله بها من سلطان ألم يقل الله تعالى
    (((فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ))) صدق الله العظيم

    فأما البقر التي لا تتفكر فسوف يقولون صدق هذا الرجل فقد اقتبس البرهان من القرآن أن الصلاة بدعة ما أنزل الله بها من سلطان فجاء بالبرهان المبين من القرآن وقال الله تعالى ((فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ)) وكمثل هذا الاقتباس الباطل تجدوا اقتباس الذين يصدون عن الحق صدوداً فيقتبس من بيان ناصر محمد اليماني الحق كلمات فيترك التفصيل الباقي من البيان في ذات الموضوع حتى لا يتبين له أن ناصر محمد اليماني ينطق بالحق وللأسف أنه يوجد بقر من البشر لا تتفكر فقد يشك في شأن ناصر محمد اليماني وهو كان من التابعين بسبب تدليس شياطين البشر الذين يصدون عن البيان الحق للذكر ومن زاغ عن الحق من بعد ما تبين له أنه الحق أزاغ الله قلبه عن الحق حتى لو كان يؤمن من قبل أن المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني كمثل نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام وبعض الذين اتبعوه تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)) صدق الله العظيم

    غير أني والحمدُ لله لا اعلم بأحد أنصاري زاغ عن الحق بعدما تبين له أنه الحق وإنما ذلك موعظة لهم من ربهم وما بعد الحق إلا الضلال وإنما أعظكم بواحدة وهو أن تتدبروا فهل بعد التدليس والصد عن البيان الحق للكتاب فهل تجدونهم يأتوا بالبيان لما أنكروه هو أحسن من بيان ناصر محمد اليماني واصدق قيلاً وأهدى سبيلاً؟ والجواب لن تجدوا لهم أي برهان إلا اقتباس التدليس كمثل أن يقول أن ناصر محمد اليماني يقول أنه اعلم من محمد رسول الله عن أصحاب الكهف ومن ثم يأتي بذلك القول من البيان ولكنكم لا تجدوا أنه جاء بما يثبت زيادة علم الإمام المهدي عن أصحاب الكهف كيف أنه فصل حقيقتهم تفصيلاً من القرآن العظيم غير أن الإمام المهدي لا ينقص من درجة جده العلمية وإنما عدم فتوى الله لنبيه عن أصحاب الكهف فيها حكمة بالغة حتى يكونوا من آيات التصديق لهذا البيان الحق لهذا القرآن العظيم على الواقع الحقيقي حين العثور عليهم ولكن أكثركم للحق كارهون إنا لله وإنا إليه لراجعون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.


    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره , ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادي له , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله , وصفيه من خلقه وخليله , بلغ الرسالة , وأدى الأمانة , ونصح لهذه الأمة , فكشف الله به الغمّة , وعبد الله حتى لبّى داعيه وجاهد في سبيل الله حتى أجاب مناديه , وعاش طوال ايامه ولياليه يمشي على شوك الأسى , ويخطو على جمر الكيد والعنت , يلتمس الطريق لهداية الضالين وارشاد الحائرين , حتى علم الجاهل , وقوّم المعوج , وأمّن الخائف , وطمأن القلِق , ونشر أضواء الحق والخير والإيمن والتوحيد كما تنشر الشمس أشعتها في رابعة النهار , اللهم صل وسلم وزد وبارك عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين وبعد :
    فأحييكم بتحية الإسلام , السلام عليكم عباد الله ورحمته وبركاته :
    هذه رسالتي الى ناصر محمد اليماني , أخاطبه لله وفي الله , بتجرد من كل ألوان التعصب والغلو , مستمسكاّ بالعروة الوثقى , كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم , فاتحاً قلبي وعقلي للحق , سائلا ربي أن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه , أولائك الذين هداهم الله وأولائك هم أولو الألباب .
    يقول ربنا جل وعلا :
    "ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين "
    فيا معشر من أمن بالله واليوم الآخر , اعلموا أن أفضل عمل يتقرب به العبد الى ربه هو الدعوة الى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة , وان الله تبارك وتعالى قد جعلهم ورثة أنبيائه في الدعوة والبلاغ عنه جل وعلا , وزكاهم ربهم من فوق سبع سماوات وقال :
    قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ
    وقال تعالى‏:‏ ‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ
    وقال جل شأنه : شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
    ويقول رب العزّة :
    إنَّمَا يَخْشَى اللهَ مِنْ عِبادِهِ العُلمَاءُ
    وفي الصحيحين من حديث أبي موسى الأشعري أن انبي صلى الله عليه وسلم قال :
    إن مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم، كمثل غيث أصاب أرضاً، فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء، فأنبتت الكلأ والعشب الكثير، وكان منها أجادب أمسكت الماء، فنفع الله بها الناس، فشربوا وسقوا وزرعوا، وأصاب منها طائفة أخرى، إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولاتنبت كلأ، فذلك مثل من َفقُه فى دين الله ونفعه الله بما بعثنى به فعلم وعلم، ومثل من لم يرفع بذلك رأساً ولم يقبل هدى الله الذى أرسلت به .
    ولله ذر القائل :

    ما الفخر إلا لأهل العلم إنهـم على الهدى لمن استهدى أدلاّء

    وقدر كلّ امرئ ما كان يحسنه والجاهـلون لأهل العلم أعداء

    ففز بعلم تعـش حيـاً به أبداً الناس موتى وأهل العلم أحياء

    فالعلماء يا معشرَ الموحدين هم صمام أمان هذه الامة , والبوصلة الدّالة على الحق , والمصابيح التي تضيء دروب الحيارى , وهم أهل الدلالة على الرّب العلي , ونبراس المعرفة , فكانوا ولا زالوا سيفاً يسلطهُ الله على أهل الضلالة والبدع والأهواء , ولا يزالون يذودون عن بيارق الحق الأغر , فلا هانوا ولا استكانوا ولا خافوا في الله لومة لائم .
    ونرد على دعوى اليماني بأنّا نرفض الاحتكام الى كتاب الله جل وعلا بأن صدق الله وكذبت يا يماني , فوالذي فلق الحبة وبرأ النّسَمَةَ إنا لنرد أمرنا إلى ربنا تبارك وتعالى , وما كان لنا من أمر ديننا إلا ما قضى الله ورسوله ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا ) , ولا تحرف الكلم عن مواضعه , فتؤمن ببعض الكتاب وتكفر ببض , وما استشهادك بقول الله تبارك وتعالى " وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ " إلا للزيغ عن الحق الأدلج , وللوي أعناق النصوص إلى هواك , فكأنك ترفع التزكية عن النبي المصطفى صلى الله عليه , وتنفي طاعته وطاعة أولي الأمر " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا " أم أنك ستفتيني بأن هذا ما تشابه من القرآن فهو يحتمل التأويل ,
    ألا فإن تفعل فقد ضللت ضلالا مبينا , وإن صَدّقتَ وأنبت فأفتني هداك الله إلى مراد الله في مردِّ الأمر من بعده إلى رسوله صلى الله عليه وسلم , أليست سنة النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير ؟
    وكأني بك تستأثر الغيب على نفسك وقد عُلّمتَهُ ؟ إن تك كذلك فقد صدفت ورب الكعبة .
    أفتني في الآل والصّحبِ , أوليسوا الرعيل الاول المُزكى من لدن حكيم عليم " مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً "
    ولتعلم يا هداك الله أن القدح في الصّحب الأخيار لهو قدح في النبي المختار , فهم الذين حملوا أمانة الدين من بعده , ولولا فضل الله علينا وعليهم لما بلغنا من أمر ديننا شيء , فأنى لواحد منا أن يُعنى بغير حبهم ؟
    وزبدة القول في ما استشكل عندك من فهم لما قُلتُ عن المرجعية هي بأننا ندينُ اللهَ بان مرجعيتنا ومردّنا إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم , غير مفرطين في الكتاب ولا في السنّة , ولا متنكرين لسلفنا الصالح , "أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ " .
    وأحيل الحديثَ نهايةً عن استحداثك لإسم الله الاعظم كما تزعم , أما والله إنّا لانجد مكتوبا في القرآن ولا الإنجيل ولا التوراة ولا في الأثر اسم " النعيم الأعظم " , بدعة هي والله وفريةٌ على الله ورسوله , ولا تقل هات لي بدليل على أن الله ينفي هذا الإسم عن نفسه , فالبيّنةُ على من ادّعى , واعلم يا يماني بأن ربك جل وعلا قد سمى نفسه بما يحب , ورضي لنفسه من الصفات العُلى , فلا أنت ولا قبيلك ولإن اجتمعتم آتين بما لم ينزل الله به من سلطان , فهو الإلحاد لا غيره .
    فلا أنت ب "ن" ولا أنت "فضل الله" بل أنت صاحب الفهم :

    أَيا مَنْ يَدَّعِيْ الفَهْمْ إِلَى كَمْ يَا أَخَا الوَهْمْ

    تُعَبِّيْ الذَّنْبَ وَالـَّذمّْ وُتُخْطِيْ الخَطَـأَ الجَمّْ

    وَحَتَّـامَ تَجَافِيْـكْ وَإِبْطَاءُ تَلافِيْـكْ

    طِبَاعَاً جَمَّعْتْ فِيْكْ عُيُوْبَاً شَمْلُهَا انْضَمّْ

    إَذَا أَسْخَطْتَ مَوْلاكْ فَمَا تَقْلَقُ مِنْ ذَاكْ

    وَإِنْ أَخْفَقْتَ مَسْعَاكْ تَلَظَّيْتَ مِنَ الهَـمّْ

    تُعَاصِيْ النَّاصِحَ البَرّْ وَتَعْتَاصُ وَتَـزْوَرّْ

    وَتَنْقَادُ لِمَنْ غَــرّْ وَمَنْ مَانَ وَمَنْ نَمّْ

    وَتَسْعَى في هَوَى النَّفْسْ وَتَحْتَالُ عَلَى الفَلْسْ

    وَتَنْسَى ظُلْـمَةَ الرَّمْسْ وَلا تَذْكُــرُ مَا ثَمّْ

    وَلَوْ لاحَظَكَ الحَظّْ لَمَا طَاحَ بِكَ اللَّحْظْ

    سَتُذْرِيْ الدَّمَّ لا دَمْعْ إِذَا عَايَنْتَ لا جَمْعْ

    يَقِيْ فِيْ عَرْصَةِ الجَمْعْ وَلا خَالَ وَلا عَـمّْ

    وَمِـنْ بَعْدُ فَلا بُدّْ مِنَ العَرْضِ إِذَا اعْتُدْ

    صِـرَاطٌ جِسْرُهُ مُدّْ عَلَى النَّارِ لِمَــنْ أَمّْ

    فَكَمْ مِنْ مُرْشِدٍ ضَلّْ وَمِنْ ذِيْ عِــزَّةٍ ذَلّْ

    وَكَمْ مِنْ عَـالِمٍ زَلّْ وَقَالَ : الخَطْبُ قَدْ طَمّْ

    فَبَـادِرْ أَيُّهَا الغُمْرْ لِمَنْ يَحْلُوْ بِهِ المُـرّْ

    فَقَدْ كَادَ يَهِيْ العُمْرْ وَمَا أَقْلَعْتَ عَنْ ذَمّْ

    وَلا تَرْكَنْ إِلَى الدَّهْرْ وَإِنْ لانَ وَإِنْ سَـرّْ

    وَزُمَّ اللَّفْظَ إِنْ نَدّْ فَمَا أَسْعَدَ مَنْ زَمّْ

    وَرِشْ مَنْ رِيْشُهُ انْحَصّْ بِمَا عَمَّ وَمَا خَـصّْ

    وَلاتَأْسَ عَلَى النَّقْـصْ وَلاتَحْرِصْ عَلَى اللَّمّْ

    وَزَوِّدْ نَفْسَكَ الخَيْرْ وَدَعْ مَا يَعْقُبُ الضَّيْرْ

    وَهَيِّءْ مَرْكَبَ السَّيْرْ وَخَفْ مِنْ لُجَّةِ اليَّمّْ

    بِذَا أُوْصِيْكَ يَاصَاحْ وَقَدْ بُحْتُ كَمَنْ بَاحَ

    فَطُوْبَى لِفَـتَىً رَاحْ بِآدَابِــــيَ يَأْتَمّْ

  10. افتراضي انتهى الحوار بيني وبينك يا أبا خالد لكونه لا فائدة تُرتجَى من الحوار معك وقد أقمنا عليك الحجّة بالحقّ ..

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    01 - 06 - 1432 هـ
    05 - 05 - 2011 مـ
    07:33 صباحاً

    _______________


    انتهى الحوار بيني وبينك يا أبا خالد لكونه لا فائدة تُرتجَى من الحوار معك وقد أقمنا عليك الحجّة بالحقّ ..

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، ويا من يزعم أنّه نِدٌّ للمهديّ المنتظَر للحوار، ولكنك تخاطبني بالشعر والمهديّ المنتظَر يخاطبك بالبيان الحقّ للذِّكر، وأعلم أنّك تؤمن بالقرآن العظيم ولكنك لن ترضى أن نحتكم إلى آيات الكتاب في لبِّ وقلب وذات الموضوع، وأماّ أنت فما قصدك إلا أن تأتي بأيّ آيةٍ من أيّ سورةٍ بطريقةٍ عشوائيّةٍ ليست في قلب وذات الموضوع وإنما لكي تكون وكأنك تجادل من القرآن!
    ألا والله إنك لست من أتباع كتاب الله يا هذا ما دمتَ مُصرّاً على الكبر ولن تتبع كتاب الله مهما جادلتك بآيات الكتاب المحكمات، أفلا ترى أنّك لم تُعلِّق أدنى تعليقٍ على نفي ناصر محمد اليماني أنّ المسيح الكذاب يُحيي ميتاً فيعيد الروح إلى جسده من بعد قطعه إلى نصفين؟ وجئنا بآياتٍ محكماتٍ تنفي هذه الرواية جملةً وتفصيلاً، ولكنك يا أبا خالد أعرضتَ عن البيان الحقّ وثرثرتَ بحديثٍ من عند نفسك إلا قليلاً وليس في قلب وذات الموضوع!

    وما أريد قوله: ألا والله الذي لا إله غيره لو ألقي بالسؤال إلى هذا الرجل: فهل تتمنّى أن تكون أحبّ إلى الله من محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ لأنكر عليَّ هذا السؤال ولقال: "وكيف تريد أبا خالد أن يتمنّى أن يكون هو أحبّ إلى الله من محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟"، كون أبي خالد ليس من الذين هداهم الله من العبيد الذين يتنافسون إلى الرب المعبود أيُّهم أحبّ وأقرب من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
    {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

    فوالله لا فائدة تُرتجَى من الحوار معك يا أبا خالد ولسوف تكون من النادمين فتقول: "يا ليتني لم أُكذِّب بدعوة المهديّ المنتظَر إلى الاحتكام إلى الذِّكر، ويا ليتني كنت من الأنصار السابقين الأخيار ويا ليتني استجبت لدعوة الحقّ واستخدمت عقلي الذي ميّزني الله به عن الحيوان"!
    والأيام بيننا يا أبو خالد؛ بل وتفتري علينا أننا نشتم صحابة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - زوراً علينا وبهتاناً! بل نشتم طائفةً من اليهود يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر والمكر ليصدّوكم عن اتّباع الذِّكر ولسوف تعلمون أيُّنا على الصراط السَّويّ على الهدى وأيُّنا غوى وهوى وضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً.

    ويعتبر انتهى الحوار بيني وبينك لكونه لا فائدة تُرتجَى من الحوار معك وقد أقمنا عليك الحجّة بالحقّ، إلّا لو أنك تقوم بإثبات الرواية التي أوردناها من روايات الشيطان أنَّ المسيح الكذاب يُحيي ميتاً واحداً مع إنَّه يدّعي الربوبيّة، ولكننا أثبتنا بالبرهان المبين أنها من روايات الشيطان وليست من عند الرحمن ورسوله الذي لا ينطق عن الهوى، ولكنكم تعتصمون بما يخالف لمحكم القرآن وبما يخالف للعقل والمنطق وتحسبون أنكم مهتدون وأنتم لستم على شيء، والحكم لله وهو خير الفاصلين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين.

    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ______________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=14812



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] **هذا نداء الإسلام نداء الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأنصاره **(وأكرم النّاس المسلمون، وأكرم المسلمين المؤمنون، وأكرم المؤمنين المتقون ..)
    بواسطة أميرة الإنصارية في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-03-2018, 03:46 PM
  2. بيان السياسة الدعويّة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأنصاره في العالمين ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-08-2015, 07:32 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •