صفحة 5 من 9 الأولىالأولى ... 34567 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 85

الموضوع: إعلان تحري هلال المستحيل لشهر رمضان بعد غروب شمس يوم الخميس نهاية شعبان 1438 ..

  1. افتراضي

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر
    و لله الحمد

  2. افتراضي

    اية الله السيستاني في تحري هلال رمضان

    الأربعاء 24 مايو 2017 - 14:02 بتوقيت غرينتش
    خالفت دار الافتاء العراقية، الاربعاء، المحكمة السعودية العليا، وتطابقت مع مرجعية اية الله السيد علي السيستاني في النجف، في موعد تحري هلال شهر رمضان، داعية العراقيين إلى أن "يتحروا رؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1438 هجري، وذلك عند غروب شمس يوم الجمعة القادم، 29 شعبان الموافق 26/5/2017 ميلادية".

    العالم - العراق
    وطالبت دار الافتاء، في بيان نشرته صفحتها الرسمية في فيسبوك، اليوم (24 آيار 2017)، العراقيين بأن "يدلوا بشهاداتهم في المساجد القريبة منهم، كل في منطقته، على أي يضبط الشاهد وقت الرؤية بالتحديد".
    ودرج أهل السنة في العراق، على متابعة بيانات الوقف السني، بشأن تحري هلال شهر رمضان، من كل عام.
    وكانت المحكمة العليا في السعودية، دعت أمس الثلاثاء، إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان مساء الخميس والمصادف 25 من آيار من خلال العين المجردة أو عبر استخدام المناظير، فيما توقع مركز الفلك الدولي أن يكون السبت المقبل غرة شهر رمضان في جميع الدول الاسلامية.
    وطالبت المحكمة السعودية في بيان لها، "عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة الى تحري رؤية هلال شهر رمضان مساء الخميس الـ29 من شهر شعبان حسب تقويم أم القرى"، مشيرة الى انه في "حال عدم رؤية الهلال في ذلك الموعد، فيكون التحري عن هلال شهر رمضان بمساء يوم الجمعة (30 من شهر شعبان1438 هـ)".
    وكان مكتب المرجع الديني الأعلى في العراق اية الله السيد علي السيستاني أصدر إمساكية غير نهائية لشهر رمضان، متوقعا ان يكون يوم السبت القادم، الموافق 27 من شهر آيار الجاري هو مكمل لشهر شعبان و أول أيام شهر رمضان.
    وبذلك تكون توقعات دار الافتاء، التي يرأسها الشيخ مهدي الصميدعي، خالفت السعودية، وطابقت مرجعية اية الله السيستاني، في تحري رؤية رمضان
    http://www.alalam.ir/news/1973123

  3. افتراضي

    ما هي شروط رؤية هلال رمضان بليلته الأولى؟
    ترقب المسلمون في مختلف بقاع الأرض بعد أيام ظهور هلال شهر رمضان المبارك، حيث يتوقع له أن يرى مساء يوم الجمعة التاسع والعشرين من شهر شعبان 1438هـ من جميع بقاع المعمورة. فكيف سيحدث ذلك؟ وما هي طرق رصد الهلال والعثور عليه في السماء؟ وما هي شروط رؤية هلال رمضان بليلته الأولى؟ ثمة طريقتان متبعتان لبدء شهور العبادات كرمضان وشوال وذي الحجة، وهي الأشهر الثلاثة من بين أشهر السنة الهجرية الاثني عشر التي يهتم المسلمون بمعرفة بداياتها كونها تسبق عباداتٍ كالصيام والعيد والحج.
    الأولى، هي بتحري الهلال والبحث عنه في يوم التاسع والعشرين من الشهر، فإن لم تثبت رؤيته بالعين أو بالأجهزة البصرية كالمناظير والتلسكوبات، أكمل الناس عدة الشهر ثلاثين يوما. وهذه هي الطريقة المتبعة عند معظم البلدان الإسلامية عملا بالحديث الشريف "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غم عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين". فالشهر القمري مكون من تسعة وعشرين يوما ونصف اليوم. فإما أن يحذف هذا النصف فيصير الشهر تسعة وعشرين، أو أن يضاف فيكتمل ثلاثين.
    أما الطريقة الثانية، فهي الحساب الفلكي دون الرؤية، تماما كالحسابات الفلكية المعتمدة لأوقات الصلاة، فلا يرى أصحاب هذا الرأي داعيا لتحري الهلال ما دام العلم قد حسب بداية الشهر الجديد بالدقيقة والثانية. ولا غرو في دقة الحسابات الفلكية، فهي قادرة على أن توصل مركبات الفضاء إلى الكواكب وتجعلها تدور حولها وتصوّرها، بل وتحط عليها أو على أحد أقمارها، أفلا تكون قادرة على حساب مدار أقرب الأجرام إلى الأرض وأيسرها حركة، وهو القمر؟
    وقد اشتهر بلد إسلامي واحد حتى اليوم باتباع هذه الطريقة، هو تركيا، ويوافقه مجلس الإفتاء الأوروبي، الذي حسم أمره في حسابات تاريخ رمضان وعيد الفطر بناء على معطيات الحسابات الفلكية التي توفرها البرمجيات الفلكية مسبقا لعشرات السنين القادمة بل ومئاتها.
    من أجل رؤية الهلال بليلته الأولى ثمة شروط يجب توفرها (الجزيرة)

    ثلاثة شروط
    ومن أجل رؤية الهلال في ليلته الأولى، ثمة شروط ثلاثة يجب توفرها، فإن غاب أحدها غابت معها الرؤية وانتفت، بل لقد أقر أكثر من مؤتمر عالمي للأهلة بضرورة ردها وعدم الأخذ بها، وهي أولا: حدوث اقتران القمر بالشمس، معلنا دورة جديدة له حول الأرض، وهي الظاهرة التي تدعى المحاق أو القمر الجديد، وهي لحظة عالمية واحدة موعدها لرمضان المنتظر مساء يوم الخميس الخامس والعشرين من مايو/أيار الجاري 2017 في تمام الساعة العاشرة و44 دقيقة بتوقيت مكة المكرمة.
    وثانياً: غروب القمر بعد غروب الشمس، وهذا الشرط لا يتحقق ليوم الخميس لأن القمر يغيب ليلتها قبل غروب الشمس بعشرين دقيقة.


    أما ثالث الشروط وآخرها فهو أن يمكث القمر فوق الأفق الغربي بعد غروب الشمس لمدة لا تقل عن نصف ساعة قبل أن يغيب، بل ويشترط أحيانا ألا تقل المسافة الفاصل حينها بين الشمس والقمر عن سبع درجات (وتعادل تقريبا عرض أربعة أصابع عند مد اليد إلى أقصاها).
    كل هذه الشروط تجتمع في هلال رمضان ليوم الجمعة السادس والعشرين من الشهر الجاري، ولذا فالرؤية متحققة في معظم بقاع الأرض رغم صعوبتها بالعين المجردة في منطقتنا العربية وبلدان شرق آسيا التي عادة ما تقع في منطقة ما يعرف بالأهلة المستحيلة.
    والأهلة المستحيلة هي التي تستحيل رؤيتها في بعض البلدان لصغر المسافة بينها وبين الشمس بعد الغروب، ولقلة إضاءة القمر وعدم تشكل الهلال الذي يشترط رؤيته عيانا لإعلان الصيام. وستكون معضلة يواجهها العالم العربي نهاية شهر رمضان حين ستدعو الجهات المعنية في البلدان الإسلامية المسلمين للخروج لتحري هلال شهر شوال يوم التاسع والعشرين من رمضان الموافق للرابع والعشرين من يونيو/حزيران 2017.
    ومن موقعنا الفلكي، فإننا لا نعلم لجانا رسمية في العالم العربي متخصصة بتحري الهلال يرافقها فلكيون موثوقون كمثل التي في المملكة المغربية وباكستان وسلطنة عُمان، إضافة إلى المهتمين من الأفراد والجمعيات الفلكية الذين يلبون هذه النداءات. لكنهم للأسف يخفقون في معظم الأحيان في العثور على الهلال، كونه واحدا من تلك الأهلة المستحيلة التي لا يستطيع رؤيتها تلسكوب ولا مرصد فلكي، عوضا عن أن يراها إنسان بعينه المجردة.
    وفي المقابل، تخرج في بعض البلدان الإسلامية لجان رسمية ليس فيها متخصصون تخالف الشرط الأخير فيثبتون رؤية الهلال عيانا، رغم أن القمر ربما يكون قد غاب بعد غروب الشمس ببضع دقائق فقط ولم يعد موجودا في السماء، وربما كانت الرؤية لا تعدو سوى كوكب أو طائرة بعيدة أو ربما تكون شهابا لمع للحظات.
    أما الدول التي ستعتبر هلال شوال مستحيلا بالعلم كبلدان شرق آسيا، فإنها ستسلك خيار إكمال العدة فتصوم رمضان ثلاثين. وبذلك سيسجل التاريخ يوما أن العالم الإسلامي قد صام في سنة من السنين في يوم واحد وأفطر في يومين، في سابقة لم تشهد التسجيلات الفلكية لها مثيلاً منذ أكثر من سبعين عاماً.
    نموذج الصبار-الضليع (الجزيرة)
    هواة الفلك
    أما على الصعيد الفلكي العربي، فإن هلال رمضان لهذه السنة سيكون فرصة مواتية جداً لهواة الفلك كي يمارسوا مهاراتهم الرصدية في البحث عن الهلال القريب من الأفق. ولذلك فإنهم سيعمدون إلى الطرق التقليدية وغير التقليدية في تتبع الهلال لأنه لن يكون مرئيا بالعين المجردة بل سيكون بحاجة إلى منظار مزدوج العينية أو تلسكوب.

    ومن الوسائل التي تساعد في العثور على الهلال بعد غروب الشمس معرفة موضع غروب الشمس فوق الأفق الغربي وحفظه جيدا، ومعرفة موقع القمر ومساره الذي سيسلكه في السماء بعد غروب الشمس بسبب دوران الأرض حول نفسها.

    وهذه المعطيات توفرها وسيلة يدوية بسيطة تدعى نموذج الصبار الضليع، وهي ورقة شفافة يرسم عليها مواضع الهلال ويتم بها ملاحقته وهو يقترب من الأفق شيئا فشيئا من خلال البحث عنه بالمنظار أو الوسائل البصرية الأخرى.

    وستقوم أكثر الجمعيات الفلكية العربية بتنظيم أرصاد فلكية لهلال هذا الشهر في الأردن والسعودية وقطر والبحرين والكويت والإمارات والجزائر وتونس والسودان وسوريا وفلسطين.

    وكل عام وأنتم بخير.
    _______________




    تحري رؤية هلال شهر رمضان غداً

    التاريخ:: 24 مايو 2017
    المصدر: أبوظبي - الإمارات اليوم


    أصدر وزير العدل سلطان سعيد البادي قراراً بتشكيل لجنة تحري رؤية هلال شهر رمضان لعام 1438 هجري الموافق 2017 ميلادي.
    ونص القرار على أن تقوم جميع المحاكم الشرعية في الدولة بتحري الرؤية وموافاة اللجنة بما يثبت لديها، وعلى لجنة تحري الشهور القمرية بدائرة القضاء في أبو ظبي في "المناطق الوسطى والشرقية والغربية" بالإمارة متابعة مهمتها الشهرية في جمع الأدلة المؤدية إلى إثبات بداية شهر رمضان لهذه السنة وموافاة اللجنة بما توصلت إليه.
    وحدد القرار اجتماع اللجنة بعد صلاة المغرب من يوم الخميس الموافق 25 مايو 2017 بدائرة القضاء في أبو ظبي، فإذا لم يثبت التحري للرؤية يعقد الاجتماع بذات المكان والتوقيت يوم الجمعة الموافق 26 مايو 2017م لتحري الرؤية.

    http://www.emaratalyoum.com/local-se...05-24-1.998268


    موقع طقس العرب - يتحرى العالم العربي والإسلامي مع مغيب شمس يوم الخميس الـ 29 من شهر شعبان 1438هـ، الموفق للـ 25 من شهر مايو 2017م هلال شهر رمضان المبارك من خلال الرؤية البصرية بالعين المجردة أو من خلال أجهزة الرصد الفلكية، وذلك لتحديد ما اذا كان يوم الجُمعة 26 مايو الأول من رمضان أو المتمم لشهر شعبان.


    حول ذلك وبناءً على الحسابات الفلكية المتفقة مع تقويم أم القرى فسيحدث الاقتران الفلكي "المحاق" للقمر ليلة الخميس/الجمعة 25/ 26 مايو عند الساعة 10:46م بتوقيت مكة المكرمة، وسيغرب القمر -بإذن الله- قبل غروب الشمس بفارق 20 دقيقة في مكة المكرمة، الأمر الذي يعني استحالة رؤية الهلال بالعين المجردة وأجهزة الرصد بعد مغيب شمس يوم الخميس.

    وبناء على ما سبق فسيكون يوم الجمعة 26 مايو 2017 م هو المتمم لشهر شعبان، والسبت 27 مايو 2017م هو أول أيام شهر رمضان المبارك لهذا العام 1438هـ بناءَ على الحسابات الفلكية.

    http://sa.arabiaweather.com/content/...8A%D8%B3%D8%9F

  4. افتراضي

    بسم الله النعيم الأعظم.. والسلام على من اتبع الهدى
    اللهم بصر علماء الامه بالحق واهدهم ان يعترفوا بالحق وان يتبعوه وان يناصروا خليفه الله المختار من رب العالمين والخيره فيما اختاره الله لنا واقسم بالله العزيز الجبار ان لا مفر لكم ولا حل لكم الا ان تناصروا المهدي المنتظر صاحب علم الكتاب الخبير بالرحمن ناصر محمد اليماني سلام الله عليه ولكم الويل ان لم تطيعوا امر الله وخليفته ففروا إلى الله وانقظوا انفسكم وامتكم من عذاب يوم عقيم على الابواب. فتحروا القمر بعد غروب الشمس ليومكم الخميس هذا ليله الجمعه المبركه إن كنتم تؤمنون بالحق..
    وسلامٌ على المرسلين والحمدلله رب العالمين..

  5. hamid ali غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    37

    افتراضي

    مصر تعلن تحري هلال رمضان الخميس


    http://www.misr5.com/839394/%D8%B1%D...F%D9%8A%D8%A9/

  6. افتراضي

    اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وثبتنا عليه يا من تحول بين المرء وقلبه
    وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

  7. الصورة الرمزية Nadia
    Nadia غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    405

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الجزائر تخالف السعودية في "ليلة الشك"

    أكد وزير الشؤون الدينية والاوقاف محمد عيسى بأن رصد رؤية الهلال للشهر المعظم سيكون يوم الجمعة جازما شرعا بان الهلال لا يمكن ان يرى ليلة الخميس. وفي تصريح له على هامش اليوم الدراسي الذي نظم بدار الامام بالمحمدية والخاص بالتحضيرات الخاصة بالشهر الفضيل اكد عيسى " بان رصد رؤية الهلال للشهر المعظم سيكون يوم الجمعة القادم وذلك طبقا للحسابات الفلكية جازما شرعا بان الهلال لا يمكن ان يرى ليلة الخميس الموافق لـ 25 ماي الجاري كما هو الحال في السعودية". وبهذا فإن ليلة الشك في الجزائر ستكون يوم الجمعة 26 ماي 2017 الموافق لـ29 شعبان 1438 وهو ما سيخالف السعودية والعديد من البلدان الاسلامية التي ستتحرى بداية الشهر الفضيل هذا الخميس 25 ماي الموافق لـ29 شعبان 1438 حسبهم. ويعود هذا التباين في التقويم الهجري بين السعودية والجزائر إلى تحديد غرة شهر محرم، حيث أعلنت العربية السعودية وأغلب الدول الاسلامية بداية العام الهجري الجديد 1438 قبل الجزائر بيوم واحد استنادا للرؤية الفلكية. انتهى.

    طبعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف اتخذ هذا القرار بعد مشاورة مع الدكتور لوط بوناطيرو الذي اقنعه بحساباته الفلكية وذلك بعد حواره مع الإمام ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام وهذا بإقرار من لوط بوناطيرو شخصيا أن الوزير أخذ برأيه وحساباته الفلكية كما صرّح في هذا الفيديو

  8. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد
    ما هي شروط رؤية هلال رمضان بليلته الأولى؟
    ترقب المسلمون في مختلف بقاع الأرض بعد أيام ظهور هلال شهر رمضان المبارك، حيث يتوقع له أن يرى مساء يوم الجمعة التاسع والعشرين من شهر شعبان 1438هـ من جميع بقاع المعمورة. فكيف سيحدث ذلك؟ وما هي طرق رصد الهلال والعثور عليه في السماء؟ وما هي شروط رؤية هلال رمضان بليلته الأولى؟ ثمة طريقتان متبعتان لبدء شهور العبادات كرمضان وشوال وذي الحجة، وهي الأشهر الثلاثة من بين أشهر السنة الهجرية الاثني عشر التي يهتم المسلمون بمعرفة بداياتها كونها تسبق عباداتٍ كالصيام والعيد والحج.
    الأولى، هي بتحري الهلال والبحث عنه في يوم التاسع والعشرين من الشهر، فإن لم تثبت رؤيته بالعين أو بالأجهزة البصرية كالمناظير والتلسكوبات، أكمل الناس عدة الشهر ثلاثين يوما. وهذه هي الطريقة المتبعة عند معظم البلدان الإسلامية عملا بالحديث الشريف "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غم عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين". فالشهر القمري مكون من تسعة وعشرين يوما ونصف اليوم. فإما أن يحذف هذا النصف فيصير الشهر تسعة وعشرين، أو أن يضاف فيكتمل ثلاثين.
    أما الطريقة الثانية، فهي الحساب الفلكي دون الرؤية، تماما كالحسابات الفلكية المعتمدة لأوقات الصلاة، فلا يرى أصحاب هذا الرأي داعيا لتحري الهلال ما دام العلم قد حسب بداية الشهر الجديد بالدقيقة والثانية. ولا غرو في دقة الحسابات الفلكية، فهي قادرة على أن توصل مركبات الفضاء إلى الكواكب وتجعلها تدور حولها وتصوّرها، بل وتحط عليها أو على أحد أقمارها، أفلا تكون قادرة على حساب مدار أقرب الأجرام إلى الأرض وأيسرها حركة، وهو القمر؟
    وقد اشتهر بلد إسلامي واحد حتى اليوم باتباع هذه الطريقة، هو تركيا، ويوافقه مجلس الإفتاء الأوروبي، الذي حسم أمره في حسابات تاريخ رمضان وعيد الفطر بناء على معطيات الحسابات الفلكية التي توفرها البرمجيات الفلكية مسبقا لعشرات السنين القادمة بل ومئاتها.
    من أجل رؤية الهلال بليلته الأولى ثمة شروط يجب توفرها (الجزيرة)

    ثلاثة شروط
    ومن أجل رؤية الهلال في ليلته الأولى، ثمة شروط ثلاثة يجب توفرها، فإن غاب أحدها غابت معها الرؤية وانتفت، بل لقد أقر أكثر من مؤتمر عالمي للأهلة بضرورة ردها وعدم الأخذ بها، وهي أولا: حدوث اقتران القمر بالشمس، معلنا دورة جديدة له حول الأرض، وهي الظاهرة التي تدعى المحاق أو القمر الجديد، وهي لحظة عالمية واحدة موعدها لرمضان المنتظر مساء يوم الخميس الخامس والعشرين من مايو/أيار الجاري 2017 في تمام الساعة العاشرة و44 دقيقة بتوقيت مكة المكرمة.
    وثانياً: غروب القمر بعد غروب الشمس، وهذا الشرط لا يتحقق ليوم الخميس لأن القمر يغيب ليلتها قبل غروب الشمس بعشرين دقيقة.


    أما ثالث الشروط وآخرها فهو أن يمكث القمر فوق الأفق الغربي بعد غروب الشمس لمدة لا تقل عن نصف ساعة قبل أن يغيب، بل ويشترط أحيانا ألا تقل المسافة الفاصل حينها بين الشمس والقمر عن سبع درجات (وتعادل تقريبا عرض أربعة أصابع عند مد اليد إلى أقصاها).
    كل هذه الشروط تجتمع في هلال رمضان ليوم الجمعة السادس والعشرين من الشهر الجاري، ولذا فالرؤية متحققة في معظم بقاع الأرض رغم صعوبتها بالعين المجردة في منطقتنا العربية وبلدان شرق آسيا التي عادة ما تقع في منطقة ما يعرف بالأهلة المستحيلة.
    والأهلة المستحيلة هي التي تستحيل رؤيتها في بعض البلدان لصغر المسافة بينها وبين الشمس بعد الغروب، ولقلة إضاءة القمر وعدم تشكل الهلال الذي يشترط رؤيته عيانا لإعلان الصيام. وستكون معضلة يواجهها العالم العربي نهاية شهر رمضان حين ستدعو الجهات المعنية في البلدان الإسلامية المسلمين للخروج لتحري هلال شهر شوال يوم التاسع والعشرين من رمضان الموافق للرابع والعشرين من يونيو/حزيران 2017.
    ومن موقعنا الفلكي، فإننا لا نعلم لجانا رسمية في العالم العربي متخصصة بتحري الهلال يرافقها فلكيون موثوقون كمثل التي في المملكة المغربية وباكستان وسلطنة عُمان، إضافة إلى المهتمين من الأفراد والجمعيات الفلكية الذين يلبون هذه النداءات. لكنهم للأسف يخفقون في معظم الأحيان في العثور على الهلال، كونه واحدا من تلك الأهلة المستحيلة التي لا يستطيع رؤيتها تلسكوب ولا مرصد فلكي، عوضا عن أن يراها إنسان بعينه المجردة.
    وفي المقابل، تخرج في بعض البلدان الإسلامية لجان رسمية ليس فيها متخصصون تخالف الشرط الأخير فيثبتون رؤية الهلال عيانا، رغم أن القمر ربما يكون قد غاب بعد غروب الشمس ببضع دقائق فقط ولم يعد موجودا في السماء، وربما كانت الرؤية لا تعدو سوى كوكب أو طائرة بعيدة أو ربما تكون شهابا لمع للحظات.
    أما الدول التي ستعتبر هلال شوال مستحيلا بالعلم كبلدان شرق آسيا، فإنها ستسلك خيار إكمال العدة فتصوم رمضان ثلاثين. وبذلك سيسجل التاريخ يوما أن العالم الإسلامي قد صام في سنة من السنين في يوم واحد وأفطر في يومين، في سابقة لم تشهد التسجيلات الفلكية لها مثيلاً منذ أكثر من سبعين عاماً.
    نموذج الصبار-الضليع (الجزيرة)
    هواة الفلك
    أما على الصعيد الفلكي العربي، فإن هلال رمضان لهذه السنة سيكون فرصة مواتية جداً لهواة الفلك كي يمارسوا مهاراتهم الرصدية في البحث عن الهلال القريب من الأفق. ولذلك فإنهم سيعمدون إلى الطرق التقليدية وغير التقليدية في تتبع الهلال لأنه لن يكون مرئيا بالعين المجردة بل سيكون بحاجة إلى منظار مزدوج العينية أو تلسكوب.

    ومن الوسائل التي تساعد في العثور على الهلال بعد غروب الشمس معرفة موضع غروب الشمس فوق الأفق الغربي وحفظه جيدا، ومعرفة موقع القمر ومساره الذي سيسلكه في السماء بعد غروب الشمس بسبب دوران الأرض حول نفسها.

    وهذه المعطيات توفرها وسيلة يدوية بسيطة تدعى نموذج الصبار الضليع، وهي ورقة شفافة يرسم عليها مواضع الهلال ويتم بها ملاحقته وهو يقترب من الأفق شيئا فشيئا من خلال البحث عنه بالمنظار أو الوسائل البصرية الأخرى.

    وستقوم أكثر الجمعيات الفلكية العربية بتنظيم أرصاد فلكية لهلال هذا الشهر في الأردن والسعودية وقطر والبحرين والكويت والإمارات والجزائر وتونس والسودان وسوريا وفلسطين.

    وكل عام وأنتم بخير.
    _______________




    تحري رؤية هلال شهر رمضان غداً

    التاريخ:: 24 مايو 2017
    المصدر: أبوظبي - الإمارات اليوم


    أصدر وزير العدل سلطان سعيد البادي قراراً بتشكيل لجنة تحري رؤية هلال شهر رمضان لعام 1438 هجري الموافق 2017 ميلادي.
    ونص القرار على أن تقوم جميع المحاكم الشرعية في الدولة بتحري الرؤية وموافاة اللجنة بما يثبت لديها، وعلى لجنة تحري الشهور القمرية بدائرة القضاء في أبو ظبي في "المناطق الوسطى والشرقية والغربية" بالإمارة متابعة مهمتها الشهرية في جمع الأدلة المؤدية إلى إثبات بداية شهر رمضان لهذه السنة وموافاة اللجنة بما توصلت إليه.
    وحدد القرار اجتماع اللجنة بعد صلاة المغرب من يوم الخميس الموافق 25 مايو 2017 بدائرة القضاء في أبو ظبي، فإذا لم يثبت التحري للرؤية يعقد الاجتماع بذات المكان والتوقيت يوم الجمعة الموافق 26 مايو 2017م لتحري الرؤية.

    http://www.emaratalyoum.com/local-se...05-24-1.998268


    موقع طقس العرب - يتحرى العالم العربي والإسلامي مع مغيب شمس يوم الخميس الـ 29 من شهر شعبان 1438هـ، الموفق للـ 25 من شهر مايو 2017م هلال شهر رمضان المبارك من خلال الرؤية البصرية بالعين المجردة أو من خلال أجهزة الرصد الفلكية، وذلك لتحديد ما اذا كان يوم الجُمعة 26 مايو الأول من رمضان أو المتمم لشهر شعبان.


    حول ذلك وبناءً على الحسابات الفلكية المتفقة مع تقويم أم القرى فسيحدث الاقتران الفلكي "المحاق" للقمر ليلة الخميس/الجمعة 25/ 26 مايو عند الساعة 10:46م بتوقيت مكة المكرمة، وسيغرب القمر -بإذن الله- قبل غروب الشمس بفارق 20 دقيقة في مكة المكرمة، الأمر الذي يعني استحالة رؤية الهلال بالعين المجردة وأجهزة الرصد بعد مغيب شمس يوم الخميس.

    وبناء على ما سبق فسيكون يوم الجمعة 26 مايو 2017 م هو المتمم لشهر شعبان، والسبت 27 مايو 2017م هو أول أيام شهر رمضان المبارك لهذا العام 1438هـ بناءَ على الحسابات الفلكية.

    http://sa.arabiaweather.com/content/...8A%D8%B3%D8%9F
    بارك الله فيك وجزاك الله كل خير

  9. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اليوم بعد غروب شمس يوم الخميس ليلة الجمعة تحري هلال شهر رمضان المبارك نسأل الله أن يكون شهر رمضان شهر عز ونصر للإمام ناصر بحول الله وقوته والله وأكبر كبيرا

    "
    نصراً من الله وفتح قريب "

  10. افتراضي الجمعية الفلكية اليمنية تعلن السبت القادم غرة رمضان

    فيما تستعد هيئة دار الإفتاء الشرعية في اليمن لتحري هلال شهر رمضان, اعلنت ‏الجمعية الفلكية اليمنية أن غدا الجمعة هو المكمل لشهر شعبان وأن يوم السبت الموافق27 مايو 2017 هو أول أيام شهر رمضان الفضيل وذلك لاستحالة رؤية هلال رمضان في اليمن.

    وقالت في بيان تلقت شهارة نت نسخة منه أن غدا الجمعة هو المكمل لشهر شعبان وأن يوم السبت الموافق27 مايو 2017 هو أول أيام شهر رمضان الفضيل وأن عيد الفطر سيكون يوم الأحد 25-6-2017
    *سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا إله إلا الله وأستغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته*

صفحة 5 من 9 الأولىالأولى ... 34567 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-2018, 03:22 AM
  2. منازل القمر لشهر شعبان ۱٤۳٨ بالتصوير المباشر...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 20-05-2017, 11:43 PM
  3. توثيق لحظة شروق القمر البدر نهاية نهار يوم الثلاثاء 13 شعبان 1438 ه / 9 مايو 2017م
    بواسطة إدارة المنتديات في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-05-2017, 11:14 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2017, 03:05 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •