صفحة 4 من 10 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 95

الموضوع: ربيع الثاني مشابهاً لشهر صفر

  1. افتراضي

    ﻳﺎ ﺧﺎﻟﺪ ﺯﻳﺪ ﻣﺎ ﺯﻟﺖ ﺗﻜﺬﺏ ﻭﺗﻔﺘﺮﻱ ﻭﻧﻌﻢ ﺇﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺷﺪﻙ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﻗﻌﻨﺎ ﻫﻮ ﻧﻔﻴﻪ ﻟﻸﺣﺰﺍﺏ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻇﻠﻠﺖ ﺗﻘﺮﺍء ﻣﺜﻠﻚ ﻛﻤﺜﻞ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻚ ﺇﻧﻤﺎ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﺗﺠﺪ ﺷﻲء ﻳﻮﺍﻓﻖ ﻫﻮﺍﻙ ﻟﻴﺲ ﺇﻻ ﻭﺣﻴﻦ ﺗﺠﺪ ﻣﺎ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﻫﻮﺍﻙ ﺗﺘﺮﻛﻪ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﺃﻣﺜﺎﻟﻚ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺻﺎﺭﻭﺍ ﺃﻧﺼﺎﺭﺍ ﺣﺘﻰ ﺃﻇﻬﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺮﺍﺋﺮﻫﻢ ﻻ ﺩﺍﻋﻲ ﻟﺬﻛﺮﻫﻢ.

    ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ ﻳﺎ ﺧﺎﻟﺪ ﺯﻳﺪ ﺃﻗﺴﻢ ﺑﺮﺑﻲ ﺣﺒﻴﺐ ﻗﻠﺒﻲ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ ﺍﻷﻋﻈﻢ ﻻ ﻭﻟﻦ ﻳﻬﺪﻳﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻻ ﻭﻟﻦ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺃﺑﺪﺍ ﺑﻞ ﺳﻮﻑ ﻳﺰﻳﺪﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻤﻰﹰ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﺎﻙ ﻛﻮﻧﻚ ﺇﻧﻤﺎ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻖ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻮﺍﻓﻖ ﻫﻮﺍﻙ ﻓﺈﻥ ﺧﺎﻟﻒ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ﺗﻌﺘﻘﺪﻩ ﺗﺮﻛﺘﻪ ﻭﺭﺍء ﻇﻬﺮﻙ ﻭﻟﻢ ﻧﻔﺘﺮﻱ ﻋﻠﻴﻚ ﺷﻴﺌﺎ ﻓﻠﺴﺎﻥ ﺣﺎﻟﻚ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻨﻄﻖ ﺑﺬﻟﻚ ﻟﺬﻟﻚ ﺗﻔﺘﻲ ﺑﻐﺮﺭ ﺍﻷﺷﻬﺮ ﺑﻐﻴﺮ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﺃﻧﺼﺎﺭ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﻓﺈﻥ ﺟﺎﺋﺖ ﻣﺸﺎﺭﻛﺎﺗﻬﻢ ﺗﻮﺍﻓﻖ ﻣﺎ ﺍﻓﺘﻴﺖ ﺑﻪ ﺃﺧﺬﺗﻪ ﻭﻗﺒﻠﺘﻪ ﻭﺇﻥ ﺧﺎﻟﻔﺖ ﻣﺎ ﺃﻓﺘﻴﺖ ﺑﻪ ﻣﺴﺒﻘﺎﹰ ﺗﺮﻛﺘﻪ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻠﺠﺎء ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺪﺍﻝ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻗﻴﺖ ﻏﺮﻭﺏ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﻋﺸﺮ ﻭﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ ﻣﻊ ﺃﻧﻨﻲ ﻗﺪ ﺷﺮﺣﺖ ﻟﻚ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﻣﺴﺒﻘﺎﹰ ﻛﻴﻒ ﻳﺘﻢ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﻭﻟﻜﻨﻚ ﻻ ﺗﺒﺎﻟﻲ.

    ﻭﺃﻣﺎ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﺫﻱ ﺍﻟﺤﺠﺔ ١٤٣٦ ﻓﺨﺴﻮﻑ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻴﻪ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻏﺮﺏ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻈﻞ.
    ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ ﻟﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﺃﺧﺒﺮﻛﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻠﻞ ﺃﺩﺭﻙ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﻟﻴﺎﻟﻲ ﺍﻟﺒﺪﺭ ﺣﺘﻰ ﺻﺎﺭ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻳﺨﺴﻒ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﺮﺡ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻪ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﻪ ﻛﻮﻧﻪ ﻗﺪ ﺗﺒﻴﻦ ﻟﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺮﺍﻗﺒﺘﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮﺓ ﻟﻠﻘﻤﺮ ﻭﻟﻲ ﻣﺸﺎﺭﻛﺎﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ.

    ﻭﺃﻣﺎ ﺑﺸﺄﻥ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﺷﻬﺮﻧﺎ ﻫﺬﺍ ﺭﺑﻴﻊ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻨﻌﻢ ﻛﺎﻧﺖ ﻏﺮﺗﻪ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎء ﻭﻟﺬﻟﻚ ﺗﻨﺎﻗﺺ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﺻﺒﺎﺡ ﻳﻮﻣﻨﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﻭﻣﺎ ﻳﺰﺍﻝ ﻣﺮﺗﻔﻌﺎﹰ ﻓﻲ ﻛﺒﺪ ﺍﻟﺴﻤﺎء ﻭﺳﻮﻑ ﺃﺿﻊ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺨﺼﻮﺹ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻓﺘﺤﺖ ﻟﻬﺎ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺟﺪﻳﺪ ﻭﺳﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ ﻭﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ.
    بأَبي أَنتَ وأُمي يا أًمِيْر المُؤمِنيْن وخَلِيفَة ربَّ العَالَمِيْن فمَا نَحنُ قائِلينَ لَك إِلا مَا قالَه الله تعالىْ:
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} [الأحقاف ]
    [صدق الله العظيم]
    ___________________
    قنــــاتي على اليوتيـــــوب

  2. افتراضي

    ﻭﺃﻣﺎ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﺫﻱ ﺍﻟﺤﺠﺔ ١٤٣٦ ﻓﺨﺴﻮﻑ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻴﻪ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻏﺮﺏ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻈﻞ.
    ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ ﻟﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﺃﺧﺒﺮﻛﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻠﻞ ﺃﺩﺭﻙ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﻟﻴﺎﻟﻲ ﺍﻟﺒﺪﺭ ﺣﺘﻰ ﺻﺎﺭ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻳﺨﺴﻒ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﺮﺡ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻪ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﻪ ﻛﻮﻧﻪ ﻗﺪ ﺗﺒﻴﻦ ﻟﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺮﺍﻗﺒﺘﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮﺓ ﻟﻠﻘﻤﺮ ﻭﻟﻲ ﻣﺸﺎﺭﻛﺎﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ.

    Read more: https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=29553

  3. افتراضي


    ههههه اضحكتني اخي علاء، لم تعترف ولم تقل شهادتك لليلة الاربعاء ولم تقتنع بشهادة انسام ليلة الخميس ووالله لو كان القمر 98% من اضاءته بعد الاكتمال لاخذتموها حجة ع نقصان البدر لكنكم تاخذوا بالنقصان بعد الاكتمال ولا تاخذو بنفس النقص ماقبل الاكتمال!!!!
    ووالله لن تستطيع ان تخرسني بالحق لانك تجانبه.. ويبدو انك تحتاج لبيان من الاخ ناصر يؤكد لك ان ليلة الاربعاء ليست ليلة الخامس عشر مثلما اوضح ذلك بشهر صفر!!! وعندها فقط ستسلم للامر لانكم لاتتدبرو وتتفكرو بالوقائع ولكن البيانات تخرسكم فمثلكم مثل من يتبعون علمائهم وهم إمّعه لايتفكرو ولايتدبرو ان كانت حق ام لا...


    نعم رأيته 98% مكتملا قبل غروب الشمس بعشر دقائق يوم الأربعاء 11/1/2017 م الموافق 13 ربيع الثاني 1438 هجرة ، وهل تظن انه سيظل غير مكتمل الى ان يغرب في الفجر ليوم الخميس 12/1/2017 م ، وقد حاولت ان ارى البدر يوم فجر الخميس 12/1/2017م قبل آذان الفجر ب18 دقيقة لكن الضباب كان شديدا فلم ارى البدر !

  4. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضي الله والوالدين
    ﻭﺃﻣﺎ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﺫﻱ ﺍﻟﺤﺠﺔ ١٤٣٦ ﻓﺨﺴﻮﻑ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻴﻪ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻏﺮﺏ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻈﻞ.
    ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ ﻟﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﺃﺧﺒﺮﻛﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻠﻞ ﺃﺩﺭﻙ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﻟﻴﺎﻟﻲ ﺍﻟﺒﺪﺭ ﺣﺘﻰ ﺻﺎﺭ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻳﺨﺴﻒ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﺮﺡ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺑﻴﺎﻧﺎﺗﻪ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﻪ ﻛﻮﻧﻪ ﻗﺪ ﺗﺒﻴﻦ ﻟﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺮﺍﻗﺒﺘﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮﺓ ﻟﻠﻘﻤﺮ ﻭﻟﻲ ﻣﺸﺎﺭﻛﺎﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ.
    Read more: https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=29553
    ???
    بأَبي أَنتَ وأُمي يا أًمِيْر المُؤمِنيْن وخَلِيفَة ربَّ العَالَمِيْن فمَا نَحنُ قائِلينَ لَك إِلا مَا قالَه الله تعالىْ:
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} [الأحقاف ]
    [صدق الله العظيم]
    ___________________
    قنــــاتي على اليوتيـــــوب

  5. افتراضي

    يومين وانا انتظر

  6. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث فلكي
    يومين وانا انتظر
    يا حبيبي في الله الباحث الفلكي فاعلم أنه من غير المسموح لجميع الباحثين وضع روابط خارجية في هذا الموقع فضع ما تريد قوله أو قم بالإشارة إليه وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    بأَبي أَنتَ وأُمي يا أًمِيْر المُؤمِنيْن وخَلِيفَة ربَّ العَالَمِيْن فمَا نَحنُ قائِلينَ لَك إِلا مَا قالَه الله تعالىْ:
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} [الأحقاف ]
    [صدق الله العظيم]
    ___________________
    قنــــاتي على اليوتيـــــوب

  7. افتراضي

    فتح حوار محترم .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على رسولنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى من تبعه باحسانٍ الى يوم الدين اما بعد : -

    اهلا ومرحباً بالاخ "Khalid zaid" سواءً كان مُلهم هندي او غيره فرحباً به
    قررت التسجيل في هذا المنتدى , ومن ثم فتح حوار محترم و مفيد إن شاء الله .. وسوف اقوم بالرد على هذه الإشكالية و ليس من المهم معرفة هويتي , بل الكلام الذي ساقوله هو الاهم , ولطالما اثار موضوع "الإدراك" الذي يتحدث به اخونا ناصر محمد اليماني ضجة خلال ما يقارب 12 سنة , و اثار الموضوع غريزتي نحو المعرفة والعِلم .
    علم الفلك هو بحر ليس له نهاية , فقد خلق الله الكون بقوانين فيزيائية وكيميائية وقوانين لا شك ما زلنا لم نعلمها , و كل شيء في علم الفلك من المعروف انه شيء نسبي و نظري , اي لا يمكن ان تجد احد من علماء وكالة ناسا ان قال ان مركزية الكون في الشمس حتمية , انما مجرد نظرية , ونستفيد من هذا ان القواعد المعروفه التي نعتمد عليها في حسابات الفلك يمكن ان تتبدل ويمكن ان يكون فيها خلل .. فلو افترضنا وجود كوكب A يدور حول كوكب B
    فهناك احتمالين الإثنين يعطوك النتيجة نفسها حتى مع اختلاف الحسابات واختلاف النظرية.
    فلو قلنا ان كوكب A ثابت , ومنحرف محوره 12 درجه بينما انحراف مركزيته 10% من المجموع الكلي لقطر المدار للكوكب B (وضعت معطيات سهلة لكي يكون الكلام مفهوم للجميع) , بينما كوكب B يدور حول كوكب A بمدار دائري قطره (س) كيلو متر و انحراف المدار 0 درجة .
    فيكون بالشكل التالي في الرسمة :




    نحن نلاحظ ان المدار متعامد على خط العرض 12 درجه شمالاً و الجهه الاخرى على خط عرض 12 درجة جنوباً.
    الان نحن إن قمنا بلقب النظرية رأسأ على عقب وقلنا وقلنا :

    ان كوكب A يدور حول كوكب B بمدار دائري قطره (س) كيلو متر و انحراف المدار 12 درجة. , بينما كوكب B ثابت و منحرف محوره 0 درجه بينما انحراف مركزيته 10% من المجموع الكلي لقطر المدار للكوكب A .
    فيكون بالشكل التالي في الرسمة :




    الان السؤال ما الفرق بين النظرتين ؟!
    عندما نريد ان نجد الفرق بين النظريتين نستنتج :
    1 - النظرية الاولى تقول ثبوت كوكب A بينما الثانية ثبوت كوكب B.
    2 - النظرية الاولى تقول ان محور كوكب A منحرف 12 درجة والمدار منحرف 0 درجه , بينما النظرية الثانية تقول ان محور كوكب A منحرف 0 درجة والمدار منحرف 12 درجة .

    إذاً هناك إختلاف كبير جداً بالمعطيات , السؤال الان هل هناك فعلاً إختلاف بالنسبة للإنسان في كوكب A في كلا النظريتين ؟!
    الجواب : حتماً لا ! .
    نحن وهبنا الله الحواس وتتصل بالدماغ الذي يعمل على تحليل المعلومات التي يتم اكتسابها من خلال الحواس ثم ينشأ منها الإدراك (الفهم) ونحن لا نستطيع إدراك شيء له العديد من معطيات مجهولة
    فلو نقول : س + ص + 2 = 13
    فنجد ان المعطيات فيها اكثر من مجهول وهنا يأتي وقت الإفتراض والنظريات المتعدده مع ان النتيجة نفس النتيجة ! ,
    فنحن نستطيع ان نقول ان س = 2 و ص = 9
    فتكون النظريه هي : 2 + 9 + 2 = 13
    ونستطيع ان نقول ان س = 5 و ص = 6
    فتتكون لدينا نظريه اخرى مع ان النتيجه نفس النتيجه وهي : 5 + 6 + 2 = 13 !
    ويمكن اصدار الكثير والكثير من النظريات لكن جميعها غير حتمية فنحن لا نعلم في الحقيقة ما تساوي س و لا ما تساوي ص !
    وعقولنا بالعادة تقوم على تحليل المعلومات بالإفتراض ان كان هناك اشياء مجهوله لا يمكننا تحسسها , ونشأ من هذا الامر الدوران الظاهري .
    سوف اسألك سؤال , انظر للصورة التالية ثم اخبرني اي الكرات هي اكبر ؟




    حتماً عقلك قام بالاجابة تلقائياً واخبرك ان التي على اليمين هي الأكبر وذلك من خلال ما احسه بحاسة البصر , وقام بتحليل ما رآة على حسب الخبرة والمعلومات التي اكتسبتها من مرحلة الطفولة وحتى الان ,

    لكن يمكنني اخبارك انك مخطئ ! , وذلك لان هناك امور مجهوله لم يستطع عقلك ادراكها , وان ما وصلت انت له هو افتراض صحيح لكنه ليس الواقع , انظر الى الصورة على الرابط التالي :

    http://store2.up-00.com/2017-01/1484233530745.png

    كما لاحظت انت فبمجرد وضع بعض التفاصيل التي كانت مجهوله عرفت ان الكُرتين هن بنفس الحجم في الحقيقة انما احدهن بعيد والاخرى قريبه ! .

    الان استفدنا ان عقولنا التي تعتمد على الحواس اعتماد كلي للإدراك (ألفِهم) لا تكون دائماً محقة , الا عندما يكون البرهان 100% ولا يقبل الشك بسبب عدم وجود امور مجهوله او ما زالت غامضة في الأمر .
    الان نعود للاهم والسؤال الذي نريد اجابته هو هل هناك فعلاً إختلاف بالنسبة للإنسان في كوكب A في كلا النظريتين ؟!

    الجواب طبعاً لا , لانه في الاصل الإنسان ينظر للكون من كوكب A ومن خلال ذلك امكنه تخيل كيف هو الكون وكيف يتحرك , لكن هو لم ينظر للواقع الحقيقي للكون انما قام بعمل افتراض حسب ما ادركه (فهمه) عقله ولا اريد الدخول في موضوع علم العقل ولكن انظر للصورة التالية :




    نلاحظ ان خط الاستواء في الكوكب A بالنظرية الاولى منحرف 12 درجة , وبما ان انحراف المدار هو 0 درجه معناه انه متعامد على خط عرض 12 درجه شمالاً , والجهه الاخرى على 12 درجه جنوباً وهذا يجعل اختلاف الفصول في جميع انحاء الكوكب واختلاف كذلك مواعيد شروق وغروب الكوكب B بالنسبة لكوكب A .
    بينما نلاحظ خط الاستواء بالنظرية الثانية في كوكب A منحرف بمقدار 0 درجه ولكن المدار منحرف بمقدار 12 درجه مما يجعل خط تعامد المدار كذلك على 12 درجة شمال خط الاستواء .. وبنفس الطريقه يجعل اختلاف فصول المناخ في الكوكب A واختلاف مواقيت غروب وشروق الكوكب B.
    إذا ليس هناك اي اختلاف بالنتيجة بينما الفرضيتين مختلفتين تماماً .

    ما الفائدة الان من هذه المقدمه الطويله جداً ؟!
    طبعاً الفائدة هو انه مهما بلغ الانسان في علم الفلك فيبقى كثير منه قابل للإستبدال والتغيير , والإنسان الطبيعي لابد ان يضع احتمال 50% للخطأ و التغيير في حياته سواء بالعلم او غيره لان هذه طبيعة العقل الصحيحه , فلا يمكث على شيء واحد طيلة عمرة بل يتطور , ولولا هذه الطبيعه في الانسان لما تطورت البشرية على الاطلاق ولكان لا فرق بيننا وبين الحيوانات , فالحيوانات ترث تصرفاتها اباً عن جد , لا اختلاف فهل رأيت بقرة قررت ان تتخلى عن اكل الاعشاب فاصبحت تأكل اللحوم و تصطاد ؟! , طبعاً لا يمكنها والبقر هي نفسها سواء قبل 100 عام او الان , الا بتدخل خارجي , كمثل تطور اكلها ومواعيد الاكل , بينما هي بنفسها لن تفعل ذلك , فهذا الفرق بين البشر والبقر , نحن لابد ان نحترم ذواتنا وعقولنا , و ان نكون متطورين بكل شيء ولا نتعصب لشيء ما سواء علم او غيره , وكل شيء لازم برهان كامل للعقل حتى يقتنع .
    فانا رغم اني باحث فلكي لكن مستحيل ان اقتنع بالعلم الفلكي الذي بين يدينا تماما الاقتناع بحيث اقول هذا "محفوظ من التبديل والتحريف !" كونه علم كتبه بشر .
    الان نأتي للموضوع الجدي ! .
    لطالما حيرنا الجدال الكبير حول رؤية الهلال , وبنفس الوقت يقول ناصر محمد اليماني "ادركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الإقتران" و يضع دليل على كلامه برؤية الاهله التي ينفي رؤيتها العلم الفلكي وبنفس الوقت اكتمال البدر . لطالما اندهشت من امرين اثنين
    الاول انه فعلاً يتم رؤية الهلال خلافاً عن الحسابات الفلكية
    والثاني انه في نفس الوقت يكتمل البدر في الليلة نفسها التي تحددها الحسابات الفلكية بالتاريخ الميلادي المعروف !
    فلطالما بحثت في هذا الامر كيف يجتمع الخلل و الصواب بنفس الوقت ! , الامر اشبه بالصورة الخاصه بالكرتين الحمراوتين .. فانا ارى الكره التي باليمين هي الكبيره , بينما الاخرى هي البعيده لكنه غاب عني ان الاخرى بعيده , فاجتمعت الاثنيتين , رغم ان الاولى خطأ والاخرى صحيحه , فاجتمعا معاً , فكان صحيح ان التي باليمين هي الكبيره على التي باليسار , لكن ذلك ظاهرياً فقط , بينما كذلك صحيح ان الإثنتين بنفس الحجم انما التي باليسار بعيده , وهذا هو الواقع وليس الظاهري .
    كذلك الفلك هناك امر ظاهري قد يكون خطأ تماماً , لكننا نصدقه لاننا نراه كذلك , وهناك امر حقيقي وهو كذلك المفترض الذي نصدقه .
    فامر اجتماع الخلل و الصواب في قضية القمر هذه هي كقضية الكُرتين , فالامر الذي فيه اشكال و لابد هناك شيء ظاهري في الامر هو امر رؤية الهلال خلافاً عن الحسابات الفلكية ., بينما الشيء الاخر الصحيح كذلك هو اكتمال القمر في نفس الليلة التي هي في الحسابات الفلكية !.
    لن اتحدث عن رؤية الهلال خلافاً عن الحسابات الفلكية لان هذا الامر فيه الكثير من الادلة ويكفي المقطع التالي لهذا الشأن وللطرف الاخر له حرية التصديق لكن ليس من المعقول ان نكذب شيءٍ بادلة موجوده



    الان ساتكلم حول البدر , اجدك في كلامك اخي المسمى "خالد" تضع حجة على الاخ ناصر محمد اليماني بأن القمر لم يبدر في يوم كذا وكذا , وفي الحقيقة ضحكت ليس من كلامك انما من دهاء ناصر محمد اليماني ! . فأنا فهمت ما يرمي اليه من كلامه ذلك , لكن بكل الاحوال ,
    ان الشهر الهجري يبدأ من رؤية الهلال نفسه , وليس من لحظة ميلاده مما يعني ان كذلك الشهر الهجري يعتمد على اطوار القمر المرئيه للبصر , وهناك قواعد فلكية مهمة في هذا الشأن يمكنك التأكد منها من الحسابات الفلكية نفسها من قبل عشرات السنوات وما قبلها ومن تلك القواعد :

    1 - اطوال القمر جميعها بدء من الاقتران الى الاقتران لا يمكن رؤيته المنزله الواحده له كاملة من نفس المنطقة على الارض فلو ان الاقتران كان على مكة المكرمه الساعه 18:00 فان امريكا لن تشهد ذلك الاقتران بل اقرب طلوع للقمر في امريكا هو بعد 12 ساعه على الاقل مما يعني ان القمر سوف يكون قد مضى على منزلته 12 ساعه واصبح هلالاً . اي ان المنزله الواحده لا يمكن رؤيتها من منطقة واحده على الارض . بل الارض تنقسم المنزله الى قسمين قسم لشرقها وقسم لغربها .
    2 - اكتمال البدر باللحظة لا تحتسب من التاريخ الهجري كما لا تحتسب لحظة الاقتران , لان التاريخ الهجري يتم حسابه بالليلة حسب اطوار القمر .
    3 - بحساب اول رؤية للهلال بالكره الارضية وليس في مكة او غيرها بالتحديد بل اقرب وقت لرؤيه الهلال في الكره الارضية , فإنه اجبارياً القمر يغرب في فجر 15 من الشهر كليلة بدر اولى , و يغرب في صباح (ميقات الظل كما يسميه ناصر محمد اليماني) 16 من الشهر كليلة بدر اخيره .
    4 - الشهر الهجري يبدأ من غروب الشمس او ما يسمى بالليلة لانه يعتمد على رؤية الهلال ورؤية الهلال لا يكون الا بعد غروب الشمس .

    ماذا يعني ذلك ؟!
    معناه ان ناصر محمد صادق في كلامه ! (كلامي هذا حول الفلك وليس لي علاقه بغيره من الامور الدينيه) . نجد انه يتحدث احياناً حول ادراك بالفجر واحيانا ادراك بالمغرب بتوقيت مكه المكرمه . مالفرق ؟
    دعنا نتذكر القواعد السابقه ونطبقها.
    من خلال فهمي لكلام ناصر محمد حول الادراك فان هذا الشهر فيه ادراك في الفجر كشهر صفر .

    1 - نحن نعرف ان الكره الارضية نصفها ضوء ونصفها الاخر ظلام , وان كان الوقت في مكة قبل طلوع الشمس بقليل (ألصباح) فإن الوقت بنفس اللحظة في الطرف الاخر (امريكا) هو وقت المغرب (الشفق).
    2 - عند حصول ولادة الهلال (سواء حسب الادراك الخاص بناصر محمد او حسب ما كان قبل الخلل كما يقول) فإن حصل ذلك في فجر الى صباح مكه فهو حصل في مغرب الى شفق امريكا .

    وبما ان الشهر الهجري يبدأ من غروب الشمس وبما ان الوقت في امريكا هو غروب الشمس و بما ان بنفس اللحظة الوقت في مكة هو فجراً ولنفترض ان التوقيت في مكة 6 صباحاً و في امريكا 6 مساء.

    وهذه هي لحظة الاقتران :
    امريكا الان يوم الاربعاء و دخول ليلة الخميس الساعة : 18:00 مساء - غروب الشمس
    مكة المكرمة الان منتصف ليلة الخميس الساعة : 06:00 صباحاً - شروق الشمس - لحظة ولادة الهلال سواء بالادراك او العادي.
    عمر القمر : 0 يوم.
    اقرب غروب للقمر في امريكا بعد 24 ساعه. في يوم الخميس وبدء ليلة الجمعه الساعه 18:00 مساء
    اقرب غروب للقمر في مكة المكرمه بعد 12 ساعة بدء ليلة الجمعة الساعه 18:00 مساء

    ----------------------
    لنفترض انه مرت 12 ساعه .
    ----------------------

    امريكا الان يوم الخميس الساعة : 06:00 صباحاً - شروق الشمس
    مكة المكرمه الان يوم الخميس ودخول ليلة الجمعة الساعة : 18:00 مساء - غروب الشمس
    عمر القمر : 12 ساعه
    اقرب غروب للقمر في امريكا بعد 12 ساعه .
    اقرب غروب للقمر في مكة في هذه اللحظات .. في حالة الادراك الكلي حسب علم ناصر محمد اليماني فان القمر يغرب ولا يمكن رؤيته بالرغم ان عمر الهلال 12 ساعه , ولكن في الحسابات الفلكية ما زال عمر القمر اقل !.

    الان نجد ان امريكا سبقت مكة المكرمه في دخول عمر القمر مما يعني انه كلما اتى القمر على امريكا يكون سابق مكة بـ 12 ساعه وهو عمر منزلة الهلال الاول ,
    الان السؤال لماذا تارة نجد ناصر محمد اليماني يقول اكتمال البدر في هذه الليلة بعد غروب الشمس وتاره يقول بالفجر .

    لنعود مجدداً الى ملاحظة ان فجر مكة هو مغرب امريكا و مغرب امريكا هو فجر مكه المكرمه. و اكتمال القمر يعتمد اعتماد كلي على ميلاد الهلال سواء تمت رؤيته في نفس الليلة او لا , معنى هذا ان لحظة البدر بعمر القمر سيكون على امريكا ولكن بما ان الشهر الهجري يبدأ برؤية الهلال وليس بعمره معناه سيكون لكل منطقة بالارض تقويم خاص وليال بدر خاصه ! لان المنزله الواحده للقمر لا يتم رؤيتها كامله من منطقه محدده واحده على الارض بل يتم رؤيتها بجهه من الارض والجهه الاخرى يغم عليها ,
    اي انه لا شك لحظة البدر (لحظة ذروة البدر لا يتم رؤيتها الا من مناطق محدده على الارض والبقيه يغم عليها) وهذا يجعل لجهه من الارض ليلتين بدر والجهه الاخرى ليلتين كذلك , وتمر خلال هذه الليلتين لحظة البدر سواء كان على مكة او امريكا او غيرها , لكن لكل منطقة لها ليال بدر مخصصه وهي مرتبطه بلحظة البدر
    وعلامتها هو غروب القمر
    فان كان ميلاد الهلال بالادراك في امريكا حين غروب الشمس فانه يكون في فجر مكه ,
    يعني ان امريكا سوف يغرب القمر في ميقات الظل لليلة البدر الثانية قبل مكة المكرمه بمقدار 12 ساعه ,
    كمثال اليوم 12 يناير 2017 م , الخميس , في صباح هذا اليوم غرب القمر في مكه المكرمه لما يقارب مع شروق الشمس ,
    بينما في امريكا سوف يغرب القمر بعد طلوع الشمس بقليل حين غروب الشمس في مكة ليوم الخميس بينما هناك سيكون الوقت ما زال صباحاً فالقمر يغرب في امريكا ويشرق في مكة فوراً بعد غروب الشمس بقليل مكتملاً ظاهرياً بينما هناك تناقص غير ملحوظ , ولكن النقص الحقيقي سيتم ملاحظته بالغد 13 يناير 2017 م بعد غروب الشمس في مكة المكرمه
    اضن بانني اطلت الموضوع بشكل كبير واكتفي حالياً بهذا الشرح , و لربما اتغيب لسفر ولا اعلم ان كان بامكاني الرد بوقت قريب او لا ان كان هناك حاجه للرد
    وشكراً للإدارة على السماح لي لاضافة صور وروابط والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    -- باحث فلكي - جندي الحقيقة المجهول --

  8. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ، أيها الباحث وجندي الحقيقة المجهول على هذا الإيضاح وهذه الشهادة .. بوركت وجزاك الله ربي الجزاء الاوفى على هذا الشرح الجميل ... والأجمل هو قولك :

    فجر مكة هو مغرب امريكا .. ومغرب امريكا هو فجر مكة .. انتهى

    وصدقت ثم صدقت ... واخشى ان تُشرق الشمس على مكة وأنت في ترددك ، حتى ترى الحقيقة كاملةً فتعض أصابعك ندماً على هذه الأيام التي ثمنها غالي جداً جداً ، ليس عند الإمام وأتباعه ، إنما غالية عند الله عز وجل سبحانه وتعالى ....

    شاكرين ومقدرين لك هذا المقال الرائع ، الذي تمنيت لو خصصت له صفحة لوحده للفائدة ، ودمت بكل ود
    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  9. افتراضي


    اقتباس المشاركة: 4162 من الموضوع: ما هو البيان الحقّ لقوله تعالى: { الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء } صدق الله العظيم..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 12 - 1430 هـ
    04 - 12 - 2009 مـ
    10:19 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    ما هو البيان الحقّ لقوله تعالى: { الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء }
    صدق الله العظيم ..


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله التوّابين المتطهّرين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين..
    قال الله تعالى:
    {الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴿١٣٤} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وإليكم البيان الحقّ للقرآن بالبرهان من محكم القرآن، وبالنسبة لبيان قول الله تعالى:
    {الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء} فتلك نفقة الغني من يُسرٍ رزقه الله فشكر وأقرض ربّه ابتغاء مرضات الله ثمّ يزيده الله من فضله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِذْ تَأَذَّنَ ربّكم لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم:7].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴿٣٩} صدق الله العظيم [سبأ].

    وذلك لكي يزداد بالإنفاق طمعاً في حُبّ الله وقربه ونعيم رضوان نفسه فيحسن إلى الله ربّه كما أحسنَ الله إليه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّـهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّـهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ﴿٧٧} صدق الله العظيم [القصص].

    ونفقة الغني الجبريّة كالزكاة تعادل في الكتاب عشرِ أمثالها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا} صدق الله العظيم [الأنعام:160].

    وأمّا نفقته الطوعيّة قُربةً إلى الله فهي تُضاعف في الكتاب كسبعمائة ضعفٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كلّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّة} صدق الله العظيم [البقرة:261]. فيجعله الله من عباده المقربين.

    وأمّا بالنسبة لبيان قول الله تعالى:
    {وَالضَّرَّاء} صدق الله العظيم، فتلك صدقة الفقير على المسكين. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ} صدق الله العظيم [الحشر:9].

    ثم يحبّه الله فيجعله من أحبابهِ المقربين نظراً لأنه آثر ربّه على نفسه فأطعم الطعام على حبِّه وهو بحاجة إليه، مسكيناً أو يتيماً أو أسيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ﴿٨إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّـهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا ﴿٩} صدق الله العظيم [الإنسان].

    ثم يجعل الله هذا الفقير من عباده المقربين، ويشهد الله نفسه وملائكته أنّه قد غفر لعبده فلان ما تقدم من ذنبه وما تأخر فاقتحم العقبة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ﴿١١وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ ﴿١٢فَكُّ رَقَبَةٍ ﴿١٣أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ﴿١٤يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ ﴿١٥أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ﴿١٦ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ ﴿١٧} صدق الله العظيم [البلد].

    ولكن نفقة الفقير الطوعيّة هي في الكتاب أكثر من سبعمائة ضعف. تصديقاً لقول الله تعالى: {مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّـهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٢٦١} صدق الله العظيم [البقرة].

    وإنما المضاعفة فوق ذلك هي لصدقة الفقير وهو في ضرٍّ فينفق من عُسْرٍ فيضاعفها له اللهُ أكثر من سبعمائة ضعف، وذلك لأنّ سبعمائة ضعفٍ هي نفقة الغني في السرّاء فينفق من يُسْرٍ وذلك لأنّ نفقة الفقير في الضرّاء من عُسْرٍ هي أكبر عند الله بفارقٍ عظيمٍ ولذلك يُضاعفها أكثر من سبعمائة ضعف. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم.

    وذلك حتى يستطيع الفقراء أن يكونوا من المقربين ..

    ولكن توجد في الكتاب صدقة هي أكبر من صدقة الفقير ألا وهي صدقة المسكين إلى البائس الذي هو أشد فقراً منه، فلا يملك وجبة طعامٍ واحدةٍ أو ليس لديه غير كسوةٍ واحدةٍ باليةٍ، فإذا تصدق عليه المسكين فهي حقيقة أكبر عند الله من صدقة الفقير، وذلك حتى لا تكون حُجةٌ للفقراء على ربّهم فيقولون: "سبقنا أهل الدثور بالأجور فجعلتهم من المقربين يا إله العالمين وأنت العدل، أليس للفقراء نصيبٌ في ربّهم لينافسوا في حُبّه وقربه أيّهم أقرب؟". ولذلك يضاعف الله صدقة الفقير أضعافاً مضاعفةً عن صدقة الغني حتى لا تكون لهم حجّةٌ على ربّهم بسبب فقرهم بأنهم لم يستطيعوا أن ينافسوا في حبّ الله وقربه ليفوزوا بأقرب درجة إلى الرحمن التي لا تنبغي أن تكون إلا لعبدٍ واحدٍ.

    وكذلك صدقة المسكين الذي يملك وجبةً واحدةً أو قيمتها فينفقها إلى البائس الفقير الذي هو أشدّ منه فقراً أو يعطيه من قيمة طعامه.

    ثمّ نأتي لصدقة البائس إلى المُعتر، وهو إذا سأله أحد السائلين ويشكو إليه بأنه جائع ونظر إليه فعلم أنه أشدّ منهُ بُؤساً ثمّ أعطاه طعامه لوجه ربّه فبات وهو جائع فتلك هي من أعظم نفقات عباده المقربين من البائسين حتى لا تكون لهم الحجّة فيقولون: "يا إله العالمين لقد أمرت عبادك أجمعين في التنافس على حُبّك وقربك إلى الدرجة العالية التي لا تنبغي أن تكون إلا لعبدٍ من عبادك فهل ليس لعبادك البائسين أن ينافسوا عبادك في حُبّك وقُربك بسبب بُؤسهم؟". وحتى لا تكون لهم الحجّة على ربّهم إن لم يجعل منهم من المقربين بسبب بُؤسهم، وذلك لأنّ الإعلان إلى التنافس إلى الربّ لم يأتِ فقط للأغنياء؛ بل جاءت الدعوة إلى كافة عباد الله المؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} صدق الله العظيم [المائدة:35].

    فأمّا الفرض فهم فيه سواء لأنه على النِّصاب والزكاة معلومة وهي فرض جبريّ في الكتاب، ولكن الفرق العظيم هو في نافلة النفقات الطوعيّة فهنا يوجد الفرق العظيم، فأصحاب اليمين أنفقوا النّفقة الجبريّة فأدّوا ما فرض الله عليهم خشيةً من ناره ولم يزيدوا على ذلك فأولئك نالوا رضوان الله عليهم فشكر لهم وغفر لهم ولم يكن في نفسه شيء عليهم، وأولئك هم المقتصدون في الكتاب لأنهم اقتصدوا في العمل الصالح فاكتفوا بتنفيذ ما فرض الله عليهم ولذلك سُمّوا بالمقتصدين ونالوا رضوان الله ولكنهم لم ينالوا حبّه وقُربه لأنّهُم لم يكونوا من السابقين بالخيرات بسبب فتنتهم بحُبّ الدُّنيا فلم يؤدّوا إلا ما افترضه الله عليهم فنالوا رضوانه ولم ينالوا محبته، وذلك لأن حُبّ الله وحُبّ الدُّنيا لا يجتمعان في قلب عبده أبداً، ومهما زادهم الله من فضله فلن تجدوهم يطمعون في حُبّ الله وقربه بل يؤدّون ما فرض الله عليهم وهي الزكاة المعلومة في الكتاب لأنها ركنٌ من أركان الإسلام.

    ولكن المقربين يوجد بين قلوبهم وقلوب أهل اليمين اختلافاً كبيراً لأنّهم يجدون المتعة والنّعيم في التقرب إلى ربّهم بنافلة النّفقات الطوعيّة في سبيل الله قُربةً إلى ربّهم ويفرحون بالمال لكي يستمتعوا بالنفقة الطوعيّة ابتغاء رضوان الله وحُبّه والمزيد في قربه فيتنافسون على ربّهم أيّهم أحبّ وأقرب فأولئك هم السابقون بالخيرات في الكتاب، وهم من عباد الله المكرمين من الأنبياء والمقربين فجميعهم متنافسون إلى حُبّ الله وقربه أيّهم أقرب أولئك عباد الرحمن وأولئك هم الوفد المكرمون في الكتاب لم يتمّ حشرهم إلى النّار ولم يتمّ حشرهم إلى الجنّة.

    فلربّما يودّ الحسين بن عمر أو المُدكر أو عبد الله طاهر أو أحد الأنصار السابقين الأخيار أن يقاطع المهديّ المُنتظَر فيقول: "أفلا تفتِنا يا خليفة الله المُنتظَر من مُحكم الذكر إلى أين يتمّ حشر هؤلاء المكرمون من البشر؟" ومن ثمّ يردُّ عليهم المهديّ المُنتظَر:
    أولئك يتمّ حشرهم من أرض المحشر إلى ذات الله الواحد القهّار كوفدٍ مكرمين فيرفعهم إلى الحجاب على منابر من نورٍ حتى لم يكن فاصلٌ بينهم وبين وجه ربّهم إلا الحجاب. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً} صدق الله العظيم [مريم:85].

    أولئك الوفد المكرمون ومنهم أتباع المهديّ المُنتظَر يتمّ حشرهم على منابرٍ من نورٍ
    {إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً} يغبطهم الأنبياء والشهداء وإنا لصادقون، فيخاطبهم ربّهم فيُكلمهم تكليماً فيقول لهم:
    لقد عبدْتُم ربّكم لا خوفاً من ناره ولا طمعاً في جنّته فما تريدون؟ فيقولون نُريد حُبّك وقُربك ونعيم رضوان نفسك لأننا استجبنا إلى دعوة الداعي على بصيرةٍ منك فعلمنا بالبيان الحقّ للقرآن، وقال: يا أيها الذين آمنوا اعلموا أنّ التنافس إلى الرحمن لم يكن حصريّاً للأنبياء والمرسلين، فمن كان يحبّ الله فليتبع محمداً رسول الله والمهديّ المنتظَر وكافة الأنبياء والمُرسَلين فينافس عباد الله في حُبّ الله وقربه، فتدبرنا القول بعقولنا فوجدناه يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى الصراط المستقيم وقد كنا من قبل ذلك لمشركين بسبب الظنّ الذي لا يُغني من الحقّ شيئاً إنّما المُكرّمون من عبادك هم الأنبياء والمرسَلين، وكنا نعتقد أنّه لا يحقّ لنا أن نُنافسهم في حُبّك وقربك حتى بعثت إلينا الخبير بالرحمن؛ الإنسان الذي علمته البيان الحقّ للقرآن فلم نجده يدعونا إلى عبادته وتعظيمه من دون الرحمن ولم يقل كونوا عباداً لي من دون الرحمن بل قال كونوا ربّانيين واعبدوا ربّي وربّكم الله الرحمن الرحيم وتنافسوا على حبِّه وقربه ونعيم رضوان نفسه إن كنتم إياه تعبدون ولذلك خلقكم، ولم يدعُنا إلى تعظيم الأنبياء والمرسلين وبأنّهم هم الوحيدون من عباد الله المكرمون من دون الصالحين بل يدعونا إلى عبادتك ربّنا وحدك لا شريك لك وعلمنا إنّما هم عبادٌ لله أمثالنا من المسلمين فعلِمنا أنّ لنا الحقّ في ربّنا ما لأنبيائِه ورسلِه، فدعانا إلى التنافس في حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك فاستجبنا وتنافسنا على حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك لأننا وجدنا أنّ برهان دعوته الحقّ في أنفسنا فوجدنا أنّ حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك هو حقاً نعيمٌ أكبر من جنتك ونحن على ذلك لمن الشاهدين".

    ثمّ يقول لهم ربّهم: "صدقتم ولذلك خلقتكم لتعبدوني فتتنافسوا على حبّي وقربي ونعيم رضوان نفسي، فهل وجدتم أن حُبّي وقربي ونعيم رضوان نفسي على عبادي هو حقاً نعيم أكبر من جنتي؟ فيقولون: بلى وربنا ونحن على ذلك لمن الشاهدين".

    ثمّ يقول: "صدقتم ولذلك خلقتُكم وما خلقتُ عبادي إلا ليعبُدوني فيتنافسوا على حُبّي وقُربي ونعيم رضوان نفسي، وإنما جعلت الجنّة لمن أطاعني والنّار لمن عصاني وما خلقتُكم من أجل جنتي بل خلقتُ الجنّة من أجل عبادي وخلقت عبادي من أجلي وحدي لا شريك لي من عبيدي ليعبدوا نعيم رضوان نفسي فيتنافسوا على حُبّي وقُربي ونعيم رضوان نفسي ولذلك خلقتُهم".

    ويا معشر الإنس والجان، أقسمُ بالله الرحمن الذي أنزل القرآن إنّي أنا
    (الإنسان) الذي علَّمه الله البيان للقرآن فلو اجتمع كافة علمائِكم من إنسكم وجنِّكم لهيمنتُ عليهم بسلطان العلم من مُحكم القرآن وإذا لم أستطِع فلستُ المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم.

    ويا معشر الجنّ والإنس ذروا المبالغة في عباد الله المرسلين فإنكم تعظمونهم بغير الحقّ بزعمكم أنهَّم الوحيدون المكرمون من دون الصالحين حتى أشركتم بالله ما لم يُنزل به سُلطاناً في محكم القرآن وإنما أمَرَهم الله أن يكونوا من المسلمين عباداً لله أمثالكم ولم يأمركم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بتعظيمه بغير الحقّ وإنما هو من عباد الله أمثالكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ ۖإِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ ۖ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿٧٢} صدق الله العظيم [يونس].

    فلم يأمروكم أن تعظموهم بغير الحقّ فتجعلون الله حصرياً لهم من دون الصالحين بل أمرهم الله أن يكونوا من المسلمين فيكونوا ضمن المُتنافسين بين العبيد فيبتغوا إلى ربّهم الوسيلة أيّهم أقرب فهم يرجون رحمته ويخافون عذابه مِثلكم، ولو قال لكم أحدُ الأنبياء والمرسلين: بما إني عبدٌ مُكرمٌ في الكتاب فلا ينبغي لأحد أتباعي أن يكون أحبّ وأقرب مني في حُبّ الله وقُربه لأنّي رسول الله إليكم! فلو قال ذلك أحدٌ من جميع الأنبياء والمرسلين أو المهديّ المنتظَر خليفة الله ربّ العالمين لجعله الله من المُعذّبين وألقى به في سواء الجحيم ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً، وما كان للأنبياء والمرسلين والمهديّ المُنتظَر أن يقولوا للناس: "إننا نحن عباد الله المكرمين فقط في الكتاب من دون الصالحين فلا ينبغي لكم أن تُنافسونا في حُبّ الله وقربه" بل أمرنا الله أن ندعوكم لعبادة الله وحده لا شريك له وأمرنا أن نكون من المسلمين عباداً لله أمثالكُم وأمركم أن تنافسوا كافة الأنبياء والمرسَلين والمهديّ المنتظَر في حُبّ الله وقُربه، ولم يأمرنا الله بحصر التنافس على الأنبياء والمرسلين والمهديّ المنتظَر؛ بل دعوة التنافس عامةٌ لكافة عبيد الله ولذلك جعل صاحب الدرجة مجهولاً برغم حسد المهديّ المنتظَر الشديد وكافة الأنبياء والمرسلين المتحاسدين في ربّهم فكُلٌّ مِنّا يحسِد الآخر في حبّ الله وقربه ويريد أن يكون هو أقرب عبد إلى ربّ العالمين، ونِعْمَ الحسد فليس فيه غِلٌ ولكننا نحبُّ بعضنا حُبّاً شديداً ولكننا لا نحبّ بعضنا أكثر من الله فنشرك، فمن فعل ذلك فقد أشرك بالله؛ بل الله هو أشدُّ حباً في قلوبنا، وإنما نُحب بعضنا من أجل حبّ الله؛ بمعنى إننا نحبّ من يحبّه الله ونبغض من يبغضه الله ولا ينبغي لأحدٍ منا أن يُفضّل الآخر في حُبّ الله وقربه بل كلّ منا يريد أن يكون هو أحبّ وأقرب إلى الرحمن، وإنما أدرك الحيلة المهديّ المنتظَر واكتشف الوسيلة فأُوتيها ثمّ رفضها فأنفقها لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قُربةً إلى ربّه ليكون أحبّ وأقرب عباد الله جميعاً، ولا أزال مستمراً في التنافس إلى حُبّ الله وقربه بكُلّ حرفٍ من دعوتي فلا أريد به أجراً منكم ولكني حريصٌ على هُداكم ليزيدني الله بحُبّه وقربه؛ بل أريد أن أهدي الأمم جميعاً حتى يتحقق رضوان الله على عباده، وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً إنّي لا أستطيع أن أستمتع بنعيم الجنّة وحورها ما لم أعلم بأنّ الله راضٍ في نفسه، وليس رحمةً مني بالعباد كلا وربي الله الواحد القهّار فلم أتحّسر عليهم كمثل جدّي - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بل لأني علمت بحسرة من هو أرحم بعباده من محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ومن المهديّ المنتظَر ومن كافة الأنبياء والمرسلين؛ الله أرحم الراحمين، فعلمتُ ما يقول في نفسه حين يهلك عباده الكافرين برُسله:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢} صدق الله العظيم [يس].

    فقلت صدق ربّي إنهُ حقاً أرحم الراحمين ويدعو عباده ليغفر لهم ذنوبهم فكيف يكفرون برحمة ربّهم وأعرضوا عن دعوة رسله إلى رحمة الله وعفوه، وقال الله تعالى:
    {وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ ﴿٩ قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّـهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖيَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ} صدق الله العظيم [إبراهيم:9-10].

    وكذلك المهديّ المنتظَر يدعو كافة عباد الله من الجنّ والإنس بما فيهم إبليس وذُريته ومن كل جنسٍ من الأمم جميعاً ما يدبُّ منها أو يطير إلى رحمة الله التي وسعت كلّ شيء على بصيرةٍ من ربّي ولم أقُل على ربّي الكذب. وقال الله تعالى:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚإِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩} صدق الله العظيم [الزمر].

    فاتَّبِعوا آيات ربّكم التي أحاجِجكم بها من مُحكم كتابه يفقهها عالمكم وجاهلكم وكُلُّ ذو لسانٍ عربيٍّ منكم؛ آياتٌ بيّناتٌ مُحكماتٌ هُنّ أمّ الكتاب، قرآنٌ عربيٌّ مبينٌ غير ذي عوجٍ فهل أنتم مهتدون؟ فكيف تقولون لا يعلم تأويله إلا الله فتذروه وراء ظهوركم واتخذتموه مهجوراً من التّدبّر والتفكّر في آيات الكتاب؟ وذروا مُتشابه القرآن فلم يجعل الله فيه الحجّة عليكم بل جعل الحجّة في آيات الكتاب المحكمات البينات التي يحاجّكم بها المهديّ المنتظَر.

    ويا معشر الشياطين من الجنّ والإنس، أقسمُ بالله العظيم أنّي لا أخدعكم وأنّكم إذا أنبتم إلى ربّكم فإنّه سوف يهديكم كما هدى سحرة فرعون فجعلهم من المقربين وجعلهم من المكرمين وقد كانوا أولياء الشياطين الذين يُعلِّمونهم السّحر، فتذكّروا قول الله تعالى يا عباد الله الذين أسرفوا على أنفسهم، أجيبوا الداعي إلى عفو الله وغفرانه فلا تستكبروا عن دعوة الحقّ إلى ربّكم ليغفر لكم إنّهُ هو الغفور الرحيم، أم أنّكم لا ترون إنّ هذه الآية محكمة إلى عباد الله جميعاً من الجنّ والإنس ومن كلّ جنس؟ وقال الله تعالى في محكم كتاب القرآن العظيم:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚإِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩}صدق الله العظيم [الزمر].

    ويا أيها الشيطان إبليس الذي يرانا وقبيله من حيث لا نراهم من جنّة الفتنة من تحت الثرى إنّي أعلمُ بمكانك مما علّمني ربّي في كتابه وأعلمُ بمكرك جميعاً وإنّي بإذن الله لمُبطله جميعاً، وسوف يهدي الله بعبده كافة الأمم حتى لا يتَّبعك إلا من يعلم بأنّ الشيطان الرجيم عدو الله ثمّ يتخذه وليّاً من دون الله وهو يعلمُ أنّه الباطل من دون الله، إذاً لن ينفعك مكرك أنت وجميع جنودك من شياطين الجنّ والإنس فلن تُضِلوا في الأخير إلا أنفسكم فإنّي المهديّ المنتظَر المُنقذ بإذن الله كافة الأمم من فتنتك بالبعث الأول، فكيف تدَّعي الربوبيّة وقد كشفتُ لهم أمركَ من قبل وبيَّنتُ لهم مكانك وجيوشك وأبطلتُ خطتك بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، فلولا بعث المهديّ المنتظَر بالبيان الحقّ للقرآن العظيم من ذات القرآن لفتنتَ يا إبليس المسيح الكذاب الأحياء والأموات إلا قليلاً من المخلصين من المؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً} صدق الله العظيم [النساء:83].

    وذلك لأنّي بيَّنت لهم أحاديثك المدسوسة في السُّنة النّبويّة عن طريق أوليائِك من شياطين البشر الذين يقولون على رسوله بغير الحقّ في أحاديث السُّنة النّبويّة. وقال الله تعالى:
    {لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً} صدق الله العظيم [النساء:83].

    وذلك هو المهديّ المنتظَر فضل الله على المسلمين وهم عن فضل الله معرضون، ولكن الله سوف يظهرني عليهم بآيةٍ من السماء وعلى النّاس أجمعين فتجعل أعناقهم من هولها خاضعين ولخليفة الله ساجدين مُنقادين طائعين وهم صاغرين، وليس سجود الجبين بل الطاعة سجوداً لأمر ربّهم أن يطيعوا خليفته المهديّ المنتظَر الذي يحاججهم بالبيان الحقّ للذكر فيدعوهم إلى عبادة الله ليغفر الله لهم فيدخلهم والناس أجمعين في رحمته إلا من أبى رحمة ربّه وأعرض عن داعي العفو والغفران من الرحمن لكافة الإنس والجانّ الذي يأتيهم بالبرهان للبيان الحقّ من ذات القرآن وليس مجرد تفسيرٍ من تفاسير الشيطان لعلمائِهم الذين يقولون على الله ما لا يعلمون ويحسبون أنّهم مهتدون ويحسبون أنّهم يهدون النّاس إلى صراطٍ مستقيم ثمّ يحرِّمون عليهم أن ينافسوا أنبياء الله ورسله فيبالغوا في أنبياء الله ورسله فيعظمونهم بغير الحق، وإنّما أنبياء الله ورسله عبادٌ لله مسلمون وأمر الله كافة أنبيائِه ورسله أن يكونوا من المسلمين فلا يحصروا التكريم لهم بين يدي الله من دون المؤمنين فيكونوا من المُعذبين. وقال الله تعالى:
    {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللَّـهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللَّـهِ وَلَـٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ ﴿٧٩} صدق الله العظيم [آل عمران].

    فتنافسوا على حُبّ الله وقربه إن كنتم إياه تعبدون، فلا تُعظِّموا أنبياءَ الله ورسله وإنّما هم عبادٌ لله من المسلمين أمثالُكم. وقال الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّـهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّـهِ ۚ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴿٦٤} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله عبد النعيم الأعظم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ




    اقتباس المشاركة: 16119 من الموضوع: ردّ الامام على السائل: {لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، وعلى هذه الكلمة في الذكر تأسست عقيدة الشيعة الاثني عشر..



    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 06 - 1432 هـ
    28 - 05 - 2011 مـ
    ـــــــــــــــــــــــ


    ردّ الامام على السائل:{ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } صدق الله العظيم،
    وعلى هذه الكلمة في الذكر تأسست عقيدة الشيعة الاثني عشر
    ..



    يا أيها السائل من الأنصار السابقين الأخيار عن ناموس الاختيار للأئمة والأنبياء الخلفاء في محكم الذكر، فشأن اختيارهم يختصّ به الله وحده.. بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار. يا أيها السائل من الأنصار السابقين الأخيار عن ناموس الاختيار للأئمة والأنبياء الخلفاء في محكم الذكر فشأن اختيارهم يختصّ به الله وحده من دون عباده. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا} صدق الله العظيم [البقرة:124].

    وإن الذين جعلهم الله أئمة للناس منهم الأنبياء ومنهم الصالحين كون الله يزيدهم بسطةً في العلم وليس للأنبياء من الأمر شيء أن يصطفوا الأئمة من بعدهم كونه شأن اختيار الإمام يختصّ به الله وحده كون الإمام هو الملك والخليفة على المُسلمين إذا جاء قدره المقدور في الكتاب المسطور. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:247].

    إذاً إمام الأمّة شأن اختياره يختصّ به الله وحده من دون عباده ولم يقل نبيّهم أنه هو من اختار الإمام طالوت إماماً لبني إسرائيل، وكان بني إسرائيل يظنّون الأئمة من بعد الأنبياء بتشاورٍ بين القوم حتى يختاروا أغناهم مالاً وأعلاهم جاهاً كونهم يرون طالوت -عليه الصلاة والسلام- فقيراً لا يملك المال وليس له جاهاً من كبراء بني إسرائيل، ولذلك أفتاهم نبيهم أن ليس للأنبياء من الأمر شيئاً في اختيار أئمة الكتاب من بعدهم. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:247].

    فانظر لنظرة بني إسرائيل القصيرة كنظرة غيرهم من أهل الدنيا يحسبون أنّ الإمامة حسب كثرة المال ويرون أنّ الأئمة من بعد الرسل يجب أن يكون من كبار القوم ومن أغناهم مالاً! ولذلك قالوا:
    {أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ} صدق الله العظيم. فانظر للفتوى الحقّ من نبيّهم إليهم قال: {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم، ومن ثم نعلم الفتوى الحقّ في الكتاب أنّ الأئمة شأنهم شأن الأنبياء والخلفاء يختصّ باختيارهم الله وحده من دون عباده وليس لهم الخيرة من أمر الاختيار ويخلقهم ويصطفيهم في قدرهم المقدور في الكتاب المسطور. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [القصص:68].

    ولكن الشيعة برغم أنهم يعتقدون بهذه العقيدة الحقّ أن الأئمة شأن اختيارهم يختصّ به الله كما يختصّ سبحانه باختيار أنبيائه ولكنهم اختاروا الإمام المهديّ من عند أنفسهم طفلاً كان في المهد صبياً! ولو أنه كلمهم كما كلم الناس المسيح عيسى ابن مريم في المهد صبياً لما لمتُ عليهم بشيء بل اصطفوا الإمام المهديّ محمد بن الحسن العسكري من عند أنفسهم بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً فضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم عن معرفة الإمام المهديّ الحقّ من ربهم إلا من رحم ربي واتّبع الحقّ بعدما تبين له الهدى، وأما أهل السُّنة والجماعة فكذلك يعتقدون بالعقيدة الحقّ أنّ الإمام المهديّ لا يسبق ميلاده قدره المقدور في الكتاب المسطور ولكنهم جاءوا كذلك بفتوى من عند أنفسهم أن المهديّ المنتظَر إذا جاء قدره المقدور في الكتاب المسطور فإنّه لا ينبغي أن يقول لهم: "يا أيها الناس إنّي الإمام المهديّ خليفة الله عليكم قد اصطفاني الله عليكم وزادني بسطةً في العلم على كافة العلماء ليجعلني حكماً بالحق بين المختلفين في الدين فأحكم بينهم بما أنزل الله في الكتاب حتى لا يجد الذين يريدون أن يتّبعوا الحق في أنفسهم حرجاً مما قضيتُ بينهم بالحقّ من ربهم ويُسلِّموا تسليماً"، بل قال أهل السُّنة والجماعة: "نحن من نعلم أيُّ البشر يكون المهديّ المنتظَر إذا حضر، ومن ثم نعرِّفه على شأنه في البشر ونقول له إنك المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض الإمام لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم"! بل الأعجب من ذلك أنه حتى ولو أنكر أن الله اصطفاه خليفته في الأرض ولو قال: "يا معشر المُسلمين لم يجعلني الله للناس إماماً" لأجبروه على البيعة كرهاً! ومن ثم أقول لهم: إن هذا لشيء عُجاب يا أولي الألباب لأسباب عدة تخالف للعقل والمنطق كما يلي:

    1- فما يدريهم أي البشر هو المهديّ المنتظَر ما لم يعرّفهم بشأنه فيهم؟
    2- وما يدريهم بقدر بعثه المقدور في الكتاب المسطور؟
    3- فإذا كان هو لا يعلمُ أنه هو المهديّ المنتظَر فأنّى للناس أن يعلموا بذلك؟ أم إنهم أعلم منه؟ فكيف الخبر يا أولي الأبصار أفلا تتفكرون؟

    ويا أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، إياكم واتّباع ما يُخالف للعقل والمنطق كون الله سوف يسألكم عمّا أنعم به الله عليكم لو تتبعون ما ليس لكم به علم من الله وهو يخالف للعقل والمنطق. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} صدق الله العظيم [الإسراء:36].

    ويا أحبتي في الله عُلماء المُسلمين وأمّتهم ما كان لكم أن تختاروا خليفة الله الإمام المهديّ من دونه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [القصص:68].

    ونستنبط من ذلك أنّ شأن اختيار أئمة الكتاب الذين يهدون بأمر الله يختصّ باختيارهم الله وحده فهو الذي جعلهم أئمة للناس يهدون بأمره إلى الحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآَيَاتِنَا يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [السجدة:24].

    أفلا تعلمون أنّ الإمام شأنه شأن الأنبياء؟ وقال الله تعالى لنبيه إبراهيم:
    {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:124].

    ولربّما يودّ أحد الشيعة من الذين يبالغون في أئمة الكتاب أن يقاطعني فيقول: "وهل أنت معصوم من الخطيئة يا ناصر محمد اليماني؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: لربما كلّت يدي المَلَك عتيد لكثرة ما كتب عليّ من الخطيئة، ومن ثم يكبّر السائل الشيعي من الاثني عشر فيقول: "الله أكبر يا من يزعمُ أنه المهديّ المنتظَر لقد أقمتُ عليك الحجّة بالحقّ من محكم الذكر من آية محكمة من آيات أمّ الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، وبما أنك اعترفت في موقعك أنك كنت من الظالمين الذين يرتكبون الخطيئة إذاً فأنت لستَ المهديّ المنتظَر الحقّ خليفة الله كون مثله كمثل الأنبياء معصوم من الخطيئة، وحصحص الحقّ يا ناصر محمد اليماني وإنك كذّاب أشر ولستَ المهديّ المنتظَر فقد أقمنا عليك الحجّة من محكم الذِّكر". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأقول للذين لا يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون بسبب المبالغة في الأنبياء وأئمة الكتاب أنهم معصومون من خطيئة الذنوب، وكذلك لا نبرئ أهل السُّنة والجماعة فليسوا منهم ببعيد كونهم كذلك يعتقدون بعصمة الأنبياء من الخطيئة، ومن ثم أقول: يا معشر الشيعة والسنة إن في قلوبكم زيغٌ عن الحقّ جميعاً إلا من رحم ربي، وأما كيف علمنا أن في قلوبكم زيغٌ عن الحقّ وذلك كوني أراكم تتّبعون المتشابه من القرآن وتذرون آيات الكتاب المحكمات البينات هُنّ أمّ الكتاب التي يفتيكم الله فيهن بعدم عصمة الأنبياء من ذنوب الخطيئة في حياتهم في قول الله تعالى: {إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٠﴾ إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ‌ رَّ‌حِيمٌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    ولذلك قال نبي الله موسى:
    {قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} صدق الله العظيم [القصص:16].

    ويا معشر الشيعة والسنة وجميع عُلماء المُسلمين وأمّتهم، تعالوا لنعلمكم كيف تميّزون بين آيات الكتاب المحكمات وبين الآيات المتشابهات، فعليكم أولاً أن تعتقدوا بالعقيدة الحقّ أنه لا ينبغي أن يكون هناك تناقض في القرآن العظيم وعلى سبيل المثال فلو نأتي بقول الله تعالى:
    {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، فأمّا الذين هم ليسوا من الراسخين في علم الكتاب بشكل عام فحتماً سوف يزعمون أن جميع هذه الآية محكمة بينة وفيها من المتشابهات في آخرها وهو قول الله تعالى: {قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، والتشابه بالضبط هو في آخرها في كلمةٍ واحدةٍ وهو قول الله تعالى: {لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، وعلى هذه الكلمة في الذكر تأسّست عقيدة الشيعة الاثني عشر أن: (الأنبياء وأئمة الكتاب معصومون من الخطيئة). فتبين للإمام المهديّ أنّ في قلوبهم زيغٌ عن الحقّ إلا من رحم ربي كون عقيدة العصمة للأنبياء وأئمة الكتاب تأسست على هذه الكلمة! ويا عجبي الشديد يا معشر الشيعة الاثني عشر فكيف تتّبعون هذه الكلمة المتشابهة في القرآن وتذرون آيات محكمات بينات من آيات أمّ الكتاب تفتيكم بعكس ما تعتقدون، كمثل قول الله تعالى: {إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٠﴾ إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ‌ رَّ‌حِيمٌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    وهذا يعني أن الأنبياء ليسوا معصومين من ارتكاب الذنب وإنّ الله غفار لمن تاب وأناب، وقال نبي الله موسى مخاطباً ربه حين أرسله إلى آل فرعون قال:
    {وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنبٌ فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ} صدق الله العظيم [الشعراء:14].

    كون نبي الله موسى يعترف أن ذلك ذنب وخطيئة ارتكبها بغير الحقّ، ولذلك وجدتم فرعون قد حاجّ نبي الله موسى بذلك، وقال:
    {قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيداً وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ (18) وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ(19)} [الشعراء].

    ومن ثم رد نبي الله موسى على فرعون بغير الإنكار بل مقرٌّ ومعترف بذلك الذنب والخطيئة، وقال:
    {قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ ﴿٢٠﴾ فَفَرَ‌رْ‌تُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَ‌بِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢١﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    إذاً يا أحبتي في الله إنّ الأنبياء والمرسلين كانوا من الضالّين الباحثين عن الحقّ ومن ثمّ اجتباهم الله وهداهم وجعلهم من المُرسلين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلاَ نَبِيٍّ إِلاَّ إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللهُ آيَاتِهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [الحج:52].

    فما هو التمنّي؟ والجواب هو تمنّي اتّباع الحقّ الذي لا شك ولا ريب فيه، ومن ثمّ يبحث ويتفكّر بالعقل والمنطق أين يجد الحقّ ليتبعه كونه لا يريد أن يتبع إلا الحقّ والحقّ أحقّ أن يتبع، وإذا علم الله أنّ هذا العبد يريد أن يتبع الحقّ كان حقاً على الله أن يهديه إلى الحقّ إن وجده يكلف نفسه للبحث عن الحقّ لاتباعه ومن ثم يُعثره الله الحقّ على الحقّ فيبصره به. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:69]، كونه توفر لدى العبد شرط البحث عن الهدى والإنابة إلى الربّ ليهدي القلب ثم يهدي الله قلبه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ} صدق الله العظيم [الشورى:13].

    فما هو القلب المنيب؟ والجواب تجدوه في قلب رسول الله إبراهيم المنيب عليه الصلاة والسلام قال:
    {فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ} صدق الله العظيم [الأنعام:77]، كون نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام كان مجتهداً باحثاً عن الحقّ الذي يقبله العقل والمنطق بعلمٍ وسلطانٍ مبينٍ كونه استخدم عقله ولم يقتنع بعبادة الأصنام وكذلك لم يقتنع بعبادة الكواكب والشمس والقمر حتى ملأ قلبه الحُزن فأناب إلى ربه، وقال: {فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ} صدق الله العظيم.

    ويا أمّة الإسلام، ألا والله الذي لا إله غيره لو أنّ أحداً أظهره الله على دعوة المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور حتى إذا صار في حيرةٍ من أمر ناصر محمد اليماني فقال: ليس ناصر محمد اليماني بمجنونٍ ولا كاهنٍ ولا ساحرٍ ولا منجمٍ ولا مخبولٍ كون ذلك يُعرف من خلال منطق ناصر محمد اليماني إنه لذو عقلٍ رشيدٍ ويحاج الناس بالقرآن المجيد بآياتٍ بيِّناتٍ من آيات أمّ الكتاب، ومن ثم يقول: "وتالله إني أخشى أنني أكذب ناصر محمد اليماني وهو الإمام المنتظَر الحق خليفة الله المهديّ"، ومن ثم يخلو بنفسه في مكان لا يسمعه أحد إلا الله ثم يجثم بين يدي ربه منيباً إليه ويقول: يا رب يا غافر الذنب ويا هادي القلب المنيب يا من يحول بين المرء وقلبه إنك قلت وقولك الحقّ:
    {وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ} [النور:40]، وقلت وقولك الحقّ: {مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا} [الكهف:17]، اللهم عبدك يجأر إليك ان تجعل لي في قلبي نوراً أبصر به الحقّ حقاً وارزقني اتباعه وأُبصر به الباطل باطلاً وارزقني اجتنابه برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم لا تجعل بعث الإمام المهديّ حسرةً على عبدك بسبب ذنوبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، اللهم إني عبدك أشهدك أني قد عفوت عن عبادك الذين ارتكبوا في حقي إثماً فعفوت عنهم لوجهك الكريم، اللهم إنك أكرم من عبدك فاهدني وإياهم إلى الصراط المستقيم برحمتك يا أرحم الراحمين.

    ومن ثم يغشى قلبه نورٌ من ربه فيخشع قلبه وتدمع عينه ومن ثم يلقي الله في قلبه وداً للإمام ناصر محمد اليماني ويبصر أنه حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله لا شك ولا ريب، ومن ثم يأتي متلهفاً لقراءة المزيد من بيانات الإمام ناصر محمد اليماني ليطمئن قلبه، ومن ثم يزيده الله بها نوراً ويشرح صدره بالبيان الحقّ للقرآن المجيد، ثم يهتدي إلى صراط العزيز الحميد فيعبدُ الله مخلصاً له الدين لا يشرك به شيئاً ويفوز فوزاً عظيماً.

    ولربّما يودّ أحد السائلين الشيعة أن يقاطعني فيقول: "يا ناصر محمد اليماني لا تنسَ أن تدلنا على البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، كوني لا أستطيع أن أرى من برهانك المبين في محكم الكتاب: {إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٠﴾ إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ‌ رَّ‌حِيمٌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم، فهذا يعني أنّ الأنبياء مُعَرَّضون لظلم الخطيئة ومن بدل حسنًا بعد فعل السوء يجد له رباً غفوراً رحيماً كمثل نبي الله موسى إذ ارتكب إثماً من عمل الشيطان فقتل نفس بغير الحقّ فأدرك إثمه العظيم ومن ثم قال: {قَالَ هَـٰذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ ﴿١٥﴾ قَالَ رَ‌بِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ‌ لِي فَغَفَرَ‌ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ‌ الرَّ‌حِيمُ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [القصص]، إذاً فلن يستطيع كافة علماء الشيعة أن يفندوا هذا البرهان المبين بعدم عصمة الأنبياء من الخطيئة، ولكننا نعرض عن هذه الآيات وكأننا لا نعلم بها ومن ثم نجادل الناس من القرآن بما يوافق لمعتقدنا بعصمة الأنبياء وأئمة الكتاب وهو في قول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، وعلى هذا الأساس تأسّست عقيدتنا بعصمة الأنبياء والأئمة فلا تفعل مثلنا يا ناصر محمد اليماني فتعرض عن دليلنا من القرآن برهان عصمة الأئمة من ظلم الخطيئة كونك لو تعرض عن برهاننا من القرآن وتحاجنا بآيات أخر فسوف نستمسك ببرهاننا وأنت تتمسك ببرهانك فلا أنت أقنعتنا ولا نحن أقنعاك وكلٌّ منا سوف يذهب بسلطان علمه من القرآن الذي يتوافق مع معتقده، وهذا هو ما يحدث بين علماء المُسلمين فكلٌّ منهم يأخذ من القرآن ما توافق مع هواه ويذر الآيات الأخرى مهما كانت بينات، ولذلك لم يستطيع أن يقنع بعضهم بعضاً، فينفض مجلس الحوار بينهم وكلٌّ مستمسك ببرهانه ويزعم إنه هو الحقّ المبين. ولكن يا ناصر محمد اليماني إنك قد حكمت على نفسك إنه لا يجادلك أحدٌ من القرآن إلا غلبته ولذلك وجب عليك أن تبين كلمة التشابه في قول الله تعالى: {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم".

    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إن كلمات الظُلم في الكتاب تنقسم إلى قسمين اثنين وهو: ظُلم الخطيئة وظلم الشرك بالله وأعظم الإثم ظُلم الشرك بالله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:48]. وقال الله تعالى: {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم [لقمان:13].

    وبما أنّ الله سبحانه وتعالى أفتاكم أنّه لن يجعل للناس إماماً من الظالمين وهو من كان مشركاً بالله كونه لن يزيد الأمّة إلا رجساً إلى رجسهم ولا ولن يخرجهم من الظُلمات إلى النور إلى صراط العزيز الحميد. وقال الله تعالى:
    {الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} صدق الله العظيم [إبراهيم:1]، كون الإخلاص في عبادة الربّ شرط أساسي لمن يصطفيه الله للناس إماماً ولذلك تجدون دعوة الإمام المهديّ دعوة تأسست على الإخلاص ليخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة الربّ المعبود على بصيرةٍ القرآن المجيد. تصديقاً لقول الله تعالى: {الر‌ ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِ‌جَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ‌ بِإِذْنِ رَ‌بِّهِمْ إِلَىٰ صِرَ‌اطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿١﴾ اللَّـهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْ‌ضِ ۗ وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِ‌ينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [إبراهيم].

    ولذلك ننهاهم عن المبالغة في الأنبياء والأئمة وجميع عبيد الله المقربين، وكذلك ننهى العالمين التابعين للإمام المهديّ من المبالغة في الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني كون الشيطان إذا استيأس من أن يصدكم عن اتّباع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فسوف يتخذ طريقة أخرى كما اتخذها مع أتباع الأنبياء فيوسوس لأحدهم فيقول: وكيف تريد أن تكون أحبّ إلى الله من خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فلا ينبغي لك أن تفضل نفسك عليه أن تكون أنت الأحبّ والأقرب إلى الربّ، ألم يقل محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم:
    [والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين‏] صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ومن ثم يقنع المؤمنين الشيطانُ عن طريق أحد عُلماء المُسلمين الذين يقولون على الله ما لا يعلمون برغم أنّ ناصر محمد اليماني لَيشهدُ بصحة هذه الحديث، ولكنه يقصد أن النبي -عليه الصلاة والسلام- هو الأولى بكم من بعضكم بعضاً، تصديقاً لقول الله تعالى: {النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ} صدق الله العظيم [الأحزاب:6].

    ولكن لم يأمركم أن تتفضلوا بالله سبحانه وتعالى علواً كبيراً فتتنازلوا عن أقرب درجة في حب الله لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فإن فعلتم فسوف يقول لكم الله يوم لقائه: فقربة إلى من أنفقتم ربّكم؟ وما بعد الحقّ إلا الضلال، ولن تجدوا لكم من دون الله وليّاً ولا نصيراً. ولربّما يودّ أرفع درجة في أنصار المهديّ المنتظَر أن يقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً يا إمامي وقدوتي بل أنا من سوف يتنازل عن أقرب درجة في حب الله وقربه". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني: وأقول وكيف ذلك يا رجل؟ ثم يقول: "يا أيها الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، والله الذي لا إله غيره لو يؤتيني الله ملكوت الدنيا والآخرة ثم أفوز بالدرجة العالية الرفيعة في الجنة ثم أكون أحبّ وأقرب عبد إلى الربّ فلن أرضى عن ربي". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ وأقول: أبشر يا رجل فقد وعد الله عباده الذين اتبعوا رضوانه أن يرضيهم يوم لقائه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} صدق الله العظيم [المائدة:119].

    فكيف لن ترضى وقد آتاك الله ملكوت الدُنيا والآخرة وأعطاك الدرجة العالية الرفيعة في الجنة وجعلك أحبّ عبد وأقرب عبد إلى ربك على مستوى عبيده في الملكوت كُله فما تريد من بعد هذا النعيم؟ ومن ثمّ يردّ علينا بالحق ويقول: " فما الفائدة من ذلك كُله إذا لم يكن حبيبي سعيد وراضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين؟ هيهات هيهات.. ورب الأرض والسماوات لن أرضى بملكوت ربي جميعاً وحتى لو جعلني أحبّ عبد وأقرب عبد إلى نفسه ولم يتحقق النعيم الأعظم
    {وَيَرْضَى}، فما الفائدة ما لم يتحقق رضوان الله الذي أحببت أكثر من أي شيء في الوجود كله الله ربّ العالمين؟" ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ وأقول: يا رجل لو لم يرضَ الله عنك لما آتاك ملكوت الدنيا والآخرة وآتاك الدرجة العالية الرفيعة في الجنة وجعلك أحبّ عبدٍ وأقرب عبدٍ إلى نفسه فما خطبك وماذا دهاك؟ ومن ثمّ يردّ علينا ويقول: "هيهات هيهات يا أيها الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وإنك لتعلم ما أبغي وأريد يا من علمتنا البيان الحقّ للقرآن المجيد أن نتخذ رضوان الله غاية وليس وسيلة لتحقيق الجنة فإذا لم يتحقق الهدف المنشود فما الفائدة من كل الملك والملكوت؟ فكيف يكون الحبيب سعيداً في ملكه وهو يعلم أنّ أحبّ شيء إلى نفسه ليس بسعيدٍ بل حزينٌ ومتحسرٌ على عبادة اليائسين من رحمته الذي يراهم {وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ}؟ صدق الله العظيم [فاطر:37]".

    ولربّما يودّ أحد الذين لا يعلمون أن يقاطعني فيقول: "مهلاً يا ناصر محمد اليماني، أفلا ترى أنّهم دعوا ربّهم ولم يجبهم؟" ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ وأقول: وهل ترى أنّ الآخرة دار عمل؟ ومعلوم جوابه فسوف يقول: "بل الحياة الدنيا دار العمل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً} صدق الله العظيم [الكهف:7]".

    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ وأقول: إذاً فهم يعتقدون أنهم لن يدخلوا الجنة إلا أن يعيدهم الله إلى الدنيا فيعملوا صالحاً حتى يدخلهم جنته، إذاً فهم يائسون من رحمته فلا يزالون من الكافرين. وقال الله تعالى:
    {لا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:87].

    ولكن الدعاء الحقّ هو أن يقولوا:
    {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:23].

    ولكنهم دعوا الله أن يخرجهم من النار فيعيدهم إلى الدنيا ليعملوا غير الذي كانوا يعملون، وذلك ما يقصدون من قولهم {رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ} صدق الله العظيم، حتى إذا لم يجبهم الله فيعيدهم إلى الدُنيا ومن ثم لجأوا إلى الملائكة من خزنة جهنم وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ‌ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَ‌بَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ ﴿٤٩﴾ قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُ‌سُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَىٰ قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِ‌ينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ ﴿٥٠﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    أي وما دعاء الكافرين لعبيد الله من دونه إلا في ضلالٍ، ولذلك قال لهم ملائكة الرحمن:
    {قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلالٍ} صدق الله العظيم. أي فادعوا الله هو أرحم بكم من عباده وما دعاء الكافرين برحمته لعباده من دونه إلا في ضلال كونهم لا يزالون كافرين برحمة ربهم لأنه لا ييأس من روح رحمة ربه إلا الكفور. وقال الله تعالى: {لَا يَيْأَسُ مِن رَّ‌وْحِ اللَّـهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُ‌ونَ ﴿٨٧﴾} صدق الله العظيم [يوسف].

    أفلا ترون أصحاب الأعراف من الكافرين الذين ماتوا قبل بعث الرسل إليهم كلمهم الله بوحي التفهيم إلى قلوبهم أن يدعوا ربهم أن لا يجعلهم مع القوم الظالمين؟ ولذلك:
    {وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاء أَصْحَابِ النَّارِ قَالُواْ رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:47]

    ومن ثم انظروا إلى ردّ الله عليهم كيف أجاب دعاءهم الرحمن الرحيم. وقال:
    {ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:49].

    ويا أيها الناس اعبدوا ربكم وحده لا شريك له
    الذي خلقكم واتبعوا رضوانه ولذلك خلقكم، وإنما خلق الجنة من أجلكم وخلقكم من أجله تعالى. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} صدق الله العظيم [الذاريات:56].

    وأما بالنسبة للأولى بحبِّكم من بين الأنبياء وجميع المُسلمين والناس أجمعين على مستوى العبيد جميعاً فهو جدّي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ} صدق الله العظيم [الأحزاب:6]، كونه مَنْ صبر وتأذى أكثر من المهديّ المنتظَر الذي يحاجكم عن طريق الكمبيوتر، ولو ظهر لكم المهديّ المنتظَر من قبل التصديق لكنتم أشد أذًى وكفراً ومكراً من كفار قريش.

    يا معشر عُلماء المُسلمين وأمّتهم، وما هي جريمة المهديّ المنتظَر التي لا تغتفر في نظركم إلا أنه دعاكم إلى عبادة الله وحده والاحتكام إلى الله وحده فوعدكم أن يستنبط لكم حكم الله من محكم القرآن العظيم ويدعو المُسلمين والنصارى واليهود وكافة البشر أن يتّبعوا الذكر المحفوظ من التحريف ويكفروا بما يخالف لمحكم القرآن العظيم سواءً في التوراة أو في الإنجيل أو في السُّنة النّبويّة أو في جميع كتب البشر، وإذاً أول كافر بدعوة المهديّ المنتظَر إلى الاحتكام إلى القرآن العظيم هم عُلماء المُسلمين وأمّتهم إلا من رحم ربي من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، فيا عجبي الشديد!

    يا قوم! فإلى ماذا تريدون أن يدعوكم المهديّ المنتظَر للحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون؟ فهل تنتظرونه يدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب التوراة؟ ولكنكم تعلمون أنّ كتاب التوراة ليس محفوظاً من التحريف والتزييف. أم تنتظرون أن يدعوكم إلى كتاب الإنجيل؟ ولكن كتاب الإنجيل ليس محفوظاً من التحريف. أم تنتظرون المهديّ المنتظَر يدعوكم للاحتكام إلى كتاب البخاري ومُسلم أو بحار الأنوار؟ ما لكم كيف تحكمون؟ برغم أن المهديّ المنتظَر لا يكذب بما في التوراة والإنجيل ولا يكذب بأحاديث البيان في السُّنة النّبويّة وإنما نكفر بما يخالف فيهما لمحكم القرآن العظيم، فاعتصموا بحبل الله القرآن العظيم ولا تَفَرَّقوا إنّي لكم منه نذيرٌ مبين.

    ويا أيها الرئيس علي عبد الله صالح اتقِ الله، ويا آل الأحمر اتقوا الله، ويا معشر المعارضة والحوثيّين والشباب اتقوا الله جميعاً واستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى الكتاب القرآن العظيم، ويا معشر هيئة علماء اليمن والسعوديّة اتقوا الله وأنقذوا شعوبكم وأنفسكم بالاعتراف بالحقّ من ربّكم فقد منَّ الله عليكم أن بعث في عصركم الإمام المهديّ ليعلمكم الكتاب والحكمة أفلا تشكرون؟ وإن أبيتم فاعلموا أنّ الله شديد العقاب وما علينا إلا البلاغ وعليه الحساب ولن يتذكر إلا أولوا الألباب. وسلامٌ على المُرسلين، والحمد ُلله ربّ العالمين..

    ويا أبا بكر المغربي لقد اصطفاني ربي على علمٍ منه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اللهُ أعلَمُ حيثُ يَجعَلُ رِسَالَتهُ} صدق الله العظيم [الأنعام:124]. فلا تتمنى أن تكون خليفة الله الإمام المهديّ فتلك مسؤولية كبرى، ألا والله الذي لا إله غيره إن همَّ ذلك لفي قلبي وفي كل قطرةٍ من دمي فما أعظمها من مسؤوليةٍ وأمانةٍ كبرى، ألا والله الذي لا إله غيره إني مجبورٌ على قبول الخلافة وأنا كاره لها ولكن ما باليد حيلة فليس لي حلاً غير القبول بها لكي آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر حتى أرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان ومن ثم يرون كم الرحمن أنزل من العدل في كتاب القرآن ثم يحبوا ربهم ويتبعوا الحقّ من ربهم، وليس ذلك إلا جزء من تحقيق هدف الإمام المهديّ. ولا يزال النضال مستمراً حتى يتحقق النعيم الاعظم وذلك ما نبغي ومنتهى غايتي ولن تقرَّ عيني وترتاح نفسي حتى يرضى من أحببت أكثر من كل شيء الغفور الودود ذي العرش المجيد الله أرحم الراحمين، وكذلك الذين قدروا ربهم حق قدره القوم الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {{يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ}} [المائدة:54].

    والله الذي لا إله لا غيره أنهم سوف يستغلون وعد الله لعباده أن يرضيهم. تصديقاً لقول الله لوعده بالحقّ للذين رضي عنهم بقوله تعالى:
    {{رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ}} صدق الله العظيم [المائدة:119].

    ألا والله لن يرضوا أبداً ولن يفتنهم الله بملكوت الدنيا والآخرة حتى يكون حبيبهم راضياً في نفسه لا متحسراً ولا حزيناً، ولن ينسوا أبداً فتوى الله بما في نفسه بسبب عباده الذين ظلموا أنفسهم وكذبوا برسل ربهم ودعائهم عليهم رسل الله فأجاب الله دعاءهم تصديقاً لوعده لهم بإجابة الدعاء على الأعداء ولكن ذلك لم يكن هيناً في نفس الله أرحم الراحمين كما تبين لكم:
    {يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ} صدق الله العظيم [يس:30-31].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد ُلله ربّ العالمين..
    أخو البشر في الدم من حواء وآدم؛ المهديّ المنتظَر عبد النعيم الأعظم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


  10. افتراضي

    نعم ستراه بفجر الخميس مكتمل،، لكن علاءالدين يقول بل ليلة الاربعاء سيغرب القمر مكتمل لانعا هي ليلة الخامس عشر حسب قوله!!! ولكنك انت رايت القمر بالليلة التي تليها اي شروق القمر ل ليلة الخميس وهو 98% اي غير مكتمل بل سيرى للناظر مكتملا باخر ليلة الخميس،، قل هذا لعلا الدين الذي يقول ان ليلة الاربعا هي ليلة الخامس عشر مثلما قال بذلك الاخ البصيرة بشهر صفر !!!!! يل علاءالدين يقول بخسوف القمر بليلة السادس عشر لانه يغرب مع شروق الشمس!!!! لم يرجع لكل الخسوفات سواءً خسوف رمضان 1425 او حتى ماقبله!!!! انظرو للخسوف الذي قبل خسوف القمر النذير كان بشهر مايو 2004 وانظرو متى غرب القمر بتلكم الليلة!!! غرب بعد الشروق بدقائق !!!! ولو بحثتم عن كل الخسوفات سواء قبل او بعد بعثة امامكم المهدي سترون ان القمر المنخسف لايغرب ابدا بميقات النداء لصلاة الفجر!!!! الا ان كان الاخ ناصر سيقول بصول علاءالدين ان القمر يخسف بليلة السادس عشر حتى من قبل مايسميها بالادراكات!!!! مع العلم انه باكثر من بيان كان يجزم ويتحدى علماء الفلك ان خسوف القمر يدل بلا شك او ريب انعا ليلة الخامس عشر من الشهر!!!!!

صفحة 4 من 10 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-02-2017, 03:57 PM
  2. منازل القمر لشهر ربيع الآخر ۱٤۳٧ بالتصوير المباشر...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 06-02-2016, 09:09 AM
  3. منازل القمر لشهر ربيع الأول ۱٤۳٧ بالتصوير المباشر...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-01-2016, 09:45 PM
  4. منازل القمر لشهر ربيع الآخر 1436 بالتصوير المباشر...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 16-02-2015, 11:53 AM
  5. منازل القمر لشهر ربيع الأول 1436 بالتصوير المباشر..
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 03-02-2015, 03:52 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •