صفحة 15 من 18 الأولىالأولى ... 51314151617 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 150 من 171

الموضوع: الحسين علي عودة: عشرة مواضيع أفند بها دعوى مهديكم على العام وأمام كل الناس

  1. افتراضي

    صدقت يا امامنا ونطقت بالحق فإنه من يضلل الله فماله من هاد . والله والله إني لم أرى أوضح بيانا وإقناعا من بيان الامام عليه السلام وأتحدى أي داعية أو عالم يأتي بأوضح مما أتي به

  2. افتراضي

    Englishفارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français

    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - 01 - 1437 هـ
    18 - 10 - 2015 مـ
    11:06 مســاءً
    ــــــــــــــــــــ


    خذ نصيحة الإمام ناصر محمد اليمانيّ وكن من الذين لا يريدون عُلوّاً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى آخرهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المؤمنين في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    ويا فضيلة الشيخ عودة (من يسمي نفسه سبط الحسين)، فاتّقِ الله أخي الكريم وذرِ التكبر والتعالي بغير الحقّ على الآخرين فلا تعظِّم نفسك بغير الحقّ حتى ولو كنتَ كما تزعم أنك من ذرّية أبتي الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام! ويا رجل إنما آل البيت الأخيار كمثل جدِّهم لعلى خلقٍ عظيمٍ، فأين أخلاقك من أخلاق آل البيت المُطهّرين من التكبّر والغرور؟! فخذ نصيحة الإمام ناصر محمد اليمانيّ وكن من الذين لا يريدون عُلوّاً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين.

    ويا أخي الكريم،
    بأي حقِّ تصِف الإمام المهدي بمسليمة الكذاب؟ فما أعظم إثم وصفك للإمام المهديّ! فهل تشتهر في تاريخ الدعوة المهديّة بالصدِّ بغير الحق فيلعنك الله ويلعنك اللاعنون من بعد الظهور لو مُتَّ على ذلك؟ فاتّقِ الله فنحن نريد لك الخير وأنت تريد لنا الغير.

    ويا رجل إنْ كنت ترى نفسك أهلاً للحوار فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في طاولة الحوار العالميّة الحرّة لكلّ البشر موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة، فقد أعددناها طاولة للحوار العالميّ للمهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، وتستطيع أن تكتب ردَّك في أي وقت تشاء دونما تحديد الرد بالساعة والدقيقة؛ بل على راحتك وهدوء بالك. وإن لم تُرِد حوارنا فهذا شأنك ولكن دعْ وصف الإمام المهديّ بمسيلمة هذا العصر حتى لا يلعنك الله ويلعنك اللاعنون على مرّ التاريخ فقد قلت زوراً وبهتاناً وإثماً مبيناً، فهل تجعل وليَّ الله كألدِّ أعداء الله؟ فيا حياءَك من الله يوم لقائِه بما وصفت به خليفته!

    ويا معشر علماء المسلمين، إنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أدعوكم إلى زيارة طاولة الحوار العالميّة في عصر الحوار من قبل الظهور أعددناها طاولةً حرّةً لكلّ البشر المسلم والكافر كلٌّ يدلو بدلوهِ بسلطان العلم من ربّ العالمين ويحاور الإمام المهديّ وأنصاره وسوف تجدونهم يجادلونكم بالبيانات الحقّ للإمام المهديّ وبمقتطفاتٍ من بيانات الإمام المهديّ ويدرأون الحجّة بالحجّة من بيانات الإمام المهديّ وليس من عند أنفسهم.

    ويا معشر الأنصار، فعليكم التكثيف من النشر والتبليغ لكل البشر بكلّ حيلةٍ ووسيلةٍ بهذا النبأ العظيم، فكوكب العذاب على الأبواب والناس في غفلة معرضون، لا قوة إلا بالله العلي العظيم، إنا لله وإنا إليه راجعون.

    ويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم إنّما نُريد أن نعلِّمَكم والعالمين أنّ دين الإسلام رحمةٌ للعالمين بكل ما تعنيه الكلمة، فلا يجوز لمسلمٍ أن يقتل كافرٍ بحجّة كفره! ولا يجوز لمسلم أن يقتل مَنْ يرتدّ عن دينه من المسلمين! وسبق كتابة بيانٍ حكيمٍ رداً على فضيلة الشيخ المحترم عودة من فلسطين ورداً على جميع الذين يُفتون بقتل الكافرين والمرتدين عن الإسلام، فاقرأوا فمِن ثمّ تحكمون، فوالله إنّ الذين يحكمون من قبل أن يستمعوا القول فإنّهم ليسوا من أولي الألباب؛ بل أولي الألباب الذين يستمعون القول أولاً فمن ثمّ يتّبعون أحسنه إن تبيّن لهم أنّه الحقّ من ربِّهم.

    وإلى التذكير بالبيان والإصرار لدعوة فضيلة الشيخ عودة إلى طاولة الحوار وكافة الذين يرون أنفسهم أهلاً لحوار الإمام ناصر محمد اليماني بسلطان العلم وليس بثرثرة الحديث والجدل العقيم والصدّ عن الصراط المستقيم وهم يزعمون أنّهم مسلمون! فكيف يصدّ المسلم عن كتاب ربِّه القرآن العظيم، ما لكم كيف تحكمون؟ فإلى التذكير بالبيان بنفي قتل المرتد عن الدين ونفي قتل الكافر بحجّة كفره، فمَنْ ذا الذي يتقدّم للحوار بالاسم والصورة ليردّ على البيان التالي بالسلطان الأهدى سبيلاً والأصدق قيلاً من بيان الإمام المهديّ إن كنتم صادقين أنّه على ضلالٍ مبين؟



    اقتباس المشاركة: 206144 من الموضوع: حوار الإمام المهدي مع فضيلة الشيخ الحسين علي عودة ..


    - 3 -

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=206127

    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - 01 - 1437 هـ
    17 - 10 - 2015 مـ
    10:33 مســاءً
    ــــــــــــــــــ



    ردُّ الإمامِ المهديِّ بسلطانِ العلمِ المُلجمِ من محكم القرآن العظيم إلى مَنْ يسمّي نفسَه سِبط الحُسين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيّبين الطاهرين من أوّلِهم إلى خاتمِهم جَدّي محمدٍ رسولِ الله صلى عليه وآله وسلم، أمّا بعد..

    ويا معشر علماء المسلمين وأمتَهم، فها هو أحدُ علمائِكم يُفتي بقتل الكافرين الذين لم يحاربوا المسلمين في دينهم بل فقط بحجّة كفرهم! وكذلك يُفتي بقتل المرتد عن الإسلام! ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني له لبالمرصاد ولمن كان على شاكلته بإذن الله العليم الحكيم، وبما أنّ سِبط الحسين يُفتي بقتل الإنسان الذي يرفض أن يؤمن بالله ربّ العالمين ويتّبع الإسلام، وهنا نترك الجواب من الربّ مباشرةً إلى سبط الحسين. قال تعالى:
    {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [يونس:99].

    . فهل هذا يعنى يا إله العالمين أنّك لم تأمرنا أن نُكرِهَ الناس حتى يكونوا مؤمنين؟ والجواب قال الله تعالى: {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256)} صدق الله العظيم [البقرة].

    . فهل هذا يعني يا إله العالمين أنّك أرسلت ذكرى العالمين القرآن العظيم لمن شاء منهم أن يستقيم دون أن نكرهُهُم على عبادة الله ربّ العالمين وحده لا شريك له، والجواب من محكم الكتاب؟ قال الله تعالى: {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28)} صدق الله العظيم [التكوير].

    . فهل معنى هذا يا إله العالمين إنّما على الأنبياء والمهديّ المنتظَر أن نقول الحقّ من ربِّنا فمن ثمّ نترك لهم الإشاءة الاختياريّة بقناعة أنفسهم، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر؟ وإلى الجواب من الربّ من محكم الكتاب: قال الله تعالى: {وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا} صدق الله العظيم [الكهف:29].

    . فهل هذا يعني يا إله العالمين إنّما على الأنبياء والمهديّ المنتظَر البلاغ وعليك الحساب؟ والجواب من الربّ في محكم الكتاب قال الله تعالى: {وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ} [النحل:35].

    وقال الله تعالى:
    { وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ} [المائدة:92].

    وقال الله تعالى:
    {فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ} [النحل:82].

    وقال الله تعالى:
    {قلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ}[النور:54].

    . ويا الله يا أرحم الراحمين، فهل هذا هو ناموس دعوة كافة الأنبياء والمرسلين في كلّ زمانٍ ومكانٍ أنّك لم تأمرهم أن يُكرِهوا الناس حتى يكونوا مؤمنين، ولم تأمرهم إلا البلاغ وعليك الحساب؟ والجواب من الربّ مباشرةً. وقال الله تعالى: {وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ} [النحل:35] صدق الله العظيم.

    فانظروا لقول الله تعالى:
    {فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ}؛ فهذا يعني أنّ على الأنبياء والمهديّ المنتظَر ومن اتّبعهم البلاغ وعلى الله الحساب، فهل علينا إلا ما على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ وقال الله تعالى: {وَإِنْ مَا نُرِيَنَّك بَعْض الَّذِي نَعِدهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّك فَإِنَّمَا عَلَيْك الْبَلَاغ وَعَلَيْنَا الْحِسَاب} صدق الله العظيم [الرعد:40].

    . فهل هذه يعني يا إله العالمين أنّ الأنبياء والمرسلين ومن اتّبعهم لو يُكرِهوا الناس حتى يكونوا مؤمنين أنّك لن تقبل عبادة مُكرَهٍ على الدين حتى يعبدك مخلصاً لك الدين من خالص قلبه وليس إكراهاً من أحدٍ أو خوفاً من أحدٍ؟ والجواب من الربّ مباشرةً من محكم الكتاب. قال الله تعالى: {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ۖ فَعَسَىٰ أُولَٰئِكَ أَن يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ (18)} صدق الله العظيم [التوبة].

    . فهل هذا يعني يا أرحم الراحمين أن ندعوهم لعبادتك وحدك لا شريك لك على بصيرةٍ من عند الله فمن ثم نترك لهم حرية العبودية ليعبدوا ما يشاءون من دون الله؟ والجواب من الربّ من محكم الكتاب:
    {قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (10) قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15) لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ (16) وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18) أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ (19) لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ مَبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ (20) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ (21) أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22) اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (23) أَفَمَنْ يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْسِبُونَ (24) كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (25) فَأَذَاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (26) وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)} صدق الله العظيم [الزمر].

    فانظروا لقول الله تعالى في حريّة العبوديّة من بعد الدعوة إلى الحقّ:
    {قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15) لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ (16)} صدق الله العظيم.

    . وهل أمرتنا يا أرحم الراحمين أن نعادي ونقتل الكافرين الذين لم يحاربوننا في ديننا أم أمرتنا أن نبرَّهم ونقسط إليهم؟ والجواب من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى: {لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9)} صدق الله العظيم [الممتحنة].

    . ويا إله العالمين، فما حكمك في المرتدّين من أزواج المسلمين فهل نرجعهم إلى الكافرين ثمّ يدفع الكافرون المهر الذي دفعه في زوجته المرتدة؟ وهل كذلك أزواج الكافرين اللاتي آمنَّ بالله وهاجرنَ إلى المسلمين فهل يحقّ لنا أن نرجعهنّ إليهم أم ندفع لهم المهر الذي دفعوه ثم ينكحها أحد المؤمنين كحرّةٍ من المسلمات؟ واليكم حكم الله بالحقّ على المرتدين عن أديانهم؛ قال الله تعالى:
    {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ ۚ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (6) ۞ عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (7) لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ ۖ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ ۖ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ ۖ لَا هُنَّ حِلٌّ لَّهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ ۖ وَآتُوهُم مَّا أَنفَقُوا ۚ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ۚ وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ وَاسْأَلُوا مَا أَنفَقْتُمْ وَلْيَسْأَلُوا مَا أَنفَقُوا ۚ ذَٰلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ ۖ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ ۚ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (10) وَإِن فَاتَكُمْ شَيْءٌ مِّنْ أَزْوَاجِكُمْ إِلَى الْكُفَّارِ فَعَاقَبْتُمْ فَآتُوا الَّذِينَ ذَهَبَتْ أَزْوَاجُهُم مِّثْلَ مَا أَنفَقُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنتُم بِهِ مُؤْمِنُونَ (11)} صدق الله العظيم [الممتحنة].

    وهذا حكم الله على المرتدّين بعدم القتل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29)} صدق الله العظيم [الكهف:29].

    إذاً يا أحبتي في الله، إنّما أمرَ اللهُ المسلمين بالقتال للدفاع من الكفار الذين يحاربونهم في دينهم ويخرجونهم من ديارهم بغير ذنبٍ إلا أن يقولوا ربنا الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ(40) الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ ۗ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)} صدق الله العظيم [الحج].

    فالذين مكّنهم الله في الأرض أمرهم الله بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ أي لرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان وليس لإكراه الناس على الإيمان! فلا نجبرهم على شهادة التوحيد ولا نجبرهم على إقامة الصلاة ولا نجبرهم على صوم رمضان ولا نجبرهم على الحجّ إلا فقط الجزية كونها شيءٌ ماديٌّ وهي حقّ الإنسان على أخيه الإنسان، ونأخذ من أموال الأغنياء الكافرين نفس قدر الزكاة التي نأخذها من المسلمين وإنّما تسمّى زكاةً من المسلم وجزيةً من الكافر، فمن ثم نقوم بضمِّهم إلى بيت المال العام لكلّ البشر، وللفقراء الكفار نصيبٌ فيها كما لفقراء المسلمين بالعدالة والتساوي كذلك في المشاريع الخدميّة دونما عنصريّة أو تمايز، فقد أمرنا الله بالعدالة بين الكافرين والمؤمنين من غير ظلمٍ ولا تمايزٍ عنصريٍّ ولا طائفيٍّ.

    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (15) وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ مِن بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ (16)} صدق الله العظيم [الشورى].

    وهذا هو الردّ الملجم بالحقّ من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى فضيلة الشيخ المحترم علي سبط الحسين كما يُسمّي نفسه، وجعلناك بين خيارين اثنين، إمّا أن تؤمن بالقرآن العظيم أو تضرب به في عرض الحائط فتتّبع الحديث المفترى من الشيطان الرجيم على الله ورسوله أنّه قال:
    أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ، فإذا فعلوا ذلك ، عصموا مني دماءهم وأموالهم ، إلا بحق الإسلام ، وحسابهم على الله تعالى رواه البخاري ومسلم
    انتهى حديث الشيطان الرجيم المخالف لكافة أحكام الله بالقرآن العظيم.

    وإنما نقاتلهم حتى يسلموا لدفع الجزية عن يدٍ وهم صاغرون، وحتى ولو امتنع المسلمون عن دفع الزكاة لتمّ قتالهم حتى يعطوها عن يدٍ وهم صاغرون، وتسمى جزيةً من بعد ذلك ويكونون ضمن الكافرين المرتدين ونعاملهم بمعاملة الدين كما نعامل الكافرين، وأما أن نُكرِهَ الناس على الشهادة والصلاة والصوم والحج؛ فهذه عبادة تخصّ الله، وأمّا الزكاة فهي حقّ الفقراء في مال الأغنياء وحقّ المشاريع العامة للمسلمين والكافرين، فمتى سوف تفقهون الجهاد الحقّ من غير ظلمٍ؟ فكلٌ له دينه فلا إكراه في الدين.

    تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)} صدق الله العظيم [الكافرون].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَّهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15)} صدق الله العظيم [الزمر].

    فانشروا هذا البيان الملجِم بالحق عن ناموس الجهاد في سبيل الله في كلّ وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئيّة بكل حيلةٍ ووسيلةٍ وإلى كافة التواصل الإجتماعي والفيسبوك ومواقع الدين والمدردشين بكل حيلةٍ ووسيلةٍ معذرةً إلى ربِّكم ولعلهم يتقون، فقد مرقتَ في الدين مروقاً تُفتي بقتل المسلمين وقتل الكافرين تشويهاً بدين الله ربّ العالمين.

    وإنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني،
    أعلن التحدّي المطلق لكل عالمٍ مسلمٍ يُجادلنا في بيانِنا هذا عن أسُس الجهاد في سبيل الله بالحقّ من غير ظلمٍ، وليس فقط فضيلة الشيخ علي عودة الذي يسمّي نفسه سبط الحسين بل كافة علماء المسلمين على مختلف مذاهبهم وفرقهم!

    وما كان للإمام المهديّ أن يبعثه الله متّبعاً لأهواء قومٍ أضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتَهم بالقول على الله بالظنّ من عند أنفسهم، ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أنطق بمنطق الله ربّ العالمين بآياتٍ بيِّناتٍ محكماتٍ من آيات أمّ الكتاب، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ___________




    [ لقراءة البيانات المتعلقة بهذا الحوار من الموسوعة ]



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  3. الصورة الرمزية سناء رشاد
    سناء رشاد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    ذرة سابحة في رضوان الله
    المشاركات
    363

    افتراضي

    هاهو الإمام يصول ويجول في ساحة الحوار رافعا القرآن العظيم على سنان رمحه ويقول هل من مبارز بعلم وهُدى وكتاب منير ،أين أنتم ياعلماء ،يافقهاء ياشيوخ يامتعلمين يا باحثين ، يامفتين بقتل الكافر بحجة كفره وقتل المرتد عن دين الإسلام ؟؟؟
    نسف الإمام حجتكم ولم تجدوا سلاحا أقوى من سلاحه ،الله أكبر ،الحق حق والباطل يبقى باطل .

  4. الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,268

    افتراضي الحمد لله اللهم ثبتنا ..ما لها إلا إمامنا الغالي المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني صلّى الله عليك وآلك وأنصارك و سلم و أهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك .

    الحمد لله حمدا كثيرا مباركا فيه فالهدى منه تعالى فاللهم ثبتنا ثباتا طيّبا برحمتك
    كم نحبّك في حبّ الله يا صاحب علم الكتاب صلّى الله عليك و آلك وسلم و سلام على المرسلين و الله أكبر كبيرا

    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

  5. افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و نعيم رضوانه
    الحمد لله الحمد لله الحمد لله دائما و ابدا ان الله جعلني من انصارك يا امامي الحبيب صلى الله عليك و على الك و على جدك صلى الله عليه و اله و سلم و اللهم صلي و سلم و بارك على الانصار السابقين الاخيار
    ادعو الله ان يجعلني من الحرس الشخصي بين يديك يا امامي الغالي يا امامي الحبيب فكم احبك في الله
    اللهم مكن لخليفتك الامام المهدي ناصر محمد اليماني في الارض عاجلا عاجلا غير اجل برحمتك انك انت ارحم الراحمين

  6. افتراضي

    ظهر الحق وزهق الباطل
    ليس تحدي الغرور ولكن معلمه الرحمن
    سبحان الذي سخر لنا هذا
    سبحان الذي بعثك لنا
    سبحان الذي هدانا وثبتنا
    سبحان الله وبحمده سبحان الله النعيم الاعظم تعالى علوا كبيرا
    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الواهب

  7. افتراضي

    سمعا وطاعه بكل ما أؤتينا من قوة ونور وعزم

  8. rose إلى المدعو حسين عودة و أمثاله من الأغبياء

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام على الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني السلام عليكم إلى المدعو حسين عودة و أمثاله من الأغبياء نصيحتي لكم سأقولها على العلن إن من يطلب من الله تعالى الهداية و المغفرة يستجب له و يهديه سواء السبيل فقط أخلصوا لله بدعائكم إهدنا الصراط المستقيم أما إذا أبيتم و أعرضتم فإن الله لن يهديكم إن الله غنيٌّ حميدٌ.
    فقد سبق أن هدانا الله تعالى و نسينا أو تناسينا و أشهدنا وسألنا ألست بربكم ... و قد استمر بهدايتنا حيث قال و هديناه النجدين و استمر بهدايتنا و أرسل الرسل و الأنبياء و الكتب كي يهدينا و هو متمسك بنا فإن أبيتم فأقول الله لا يوفقكم

    Read more: http://www.bayan-quran.com/showthread.php?t=24434


    Read more: http://www.bayan-quran.com/showthread.php?t=24451
    عبد من عباد الله الفائزين فوزاً عظيماً بإذنه تبارك تعالى عبد النعيم الأعظم
    اللهم بلغنا رحمتك و أسعدنا بعظيم نعيم رضوانك الأكبر و بارك لنا بحبك يا أرحم الراحمين
    و ألهمني حمدك و شكرك كما ينبغي لنفسك و ذاتك و اهدني لأقرب من هذا رشدا و اجعلني أَحَبَّ من خلقت بحبك الأعظم


  9. عاصم متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    877

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم , وسلام على المرسلين وعباد الله الصالحين والباحثين عن الحق إلى يوم الدين , صدقت حبيبي في الله عبد من عباد الله الفائزين , وإني والله مثلك ياحبيبي في الله ذو مقت شديد على اللذين يجحدون الحق بعد أن تبين لهم , وسجلت مشاركتين على الشيخ عودة , ثم رجعت فحذفت المشاركتين حين رأيت معلمي الإمام المهدي الكريم صلاة ربي وسلامه عليه وقد استلم ملف الشيخ عودة شخصيا , فمسحت مشاركاتي , وتركت الأمر لصاحب الأمر , وأحبك في الله . وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين . أخوك الصغير ومنافسك على النعيم الأعظم الأنصاري عويصم .

  10. الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,268

    افتراضي ما لها إلا إمامنا الغالي المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني صلّى الله عليك وآلك وأنصارك و سلم و أهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك .

    الحسين علي عودة
    3 ساعة ·
    بسم الله
    والصلاة والسلام على رسول الله وآله الطاهرين ومن والاهم إلى يوم الدين . (قل آنتظروا إنا منتظرون ) . ( فصبرٌ جميل ). (واللهُ المستعان على ما تصفون ).هذا بعض ردنا من كتاب الله بإذن الله وأحاديث رسول الله ( ص ) بإذن الله سيأتيكم وما وافق منها القرآن العظيم أخذناه . وما خالف منها القرآن نبذناه ونضرب به عرض الحائط . على ناصر اليماني وعلى كل من تسول له نفسه إدعاء المهدوية ومن لم يكن له ولها أهل ــــــ
    إنه من الحسين بن علي وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ــ
    تلقينا رد المدعو ناصر اليماني المدعي للمهدوية , وهذا هو القول الفصل بإذن الله فتعالواْ إخوتي في الله لترواْ
    جواب إلـــــه العالمين , على كل تساؤلات السائل الضعيف , ومَن منّا أهدى سبيلا والله يهدي السبيل ــ
    يا ناصر
    لقد سألت أسئلة الجاهلين ونصبتَ نفسك سيِّدَ العارفين وأضللتَ عباداً لنا وكنت من الظالمين
    ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ) فخذ جوابنا من عبادَنا المُخلَصين ولا تدَّعي ما ليس لكَ به علم ( إن السمع والبصرَ والفؤاد كلّ أولئك كان عنهُ مسؤولا )( ( وقفوهم إنهم مسؤولون )
    ( فآسالوا أهلَ الذكر إن كنتم لا تعلمون ) ( إن كنتم إيانا تعبدون )
    وآعلم يا ناصر أن لي محبوباً أرسلتُه إليكم وقلت في حقه ( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) ( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحيٌ يوحى ) ( آتيناه الكتاب والحكمة )
    ( وقرآناً فرَقْناه لتقرأه على الناس على مُكثٍ ونزّلناهُ تنزيلا ) ( لقد فصلنا الآيات لقومٍ يعلمون ) ( كذلك نفصِّلُ الآيات لقومٍ يعقلون ) ( ولو جعلناهُ قرآناُ أعجمياً لقالوا لولا فُصِّلت آياتُه ..... )
    وقال لكم ... مَن رغِب عن سنتي فليس مني ......
    وقلت بحقه ( محمدٌ والذين آمنوا معه اشداء على الكفار رحماءُ بينهم )
    فانتظر جواب هذا العبد الفقير إلى الله على كل ما سألتً إله العالمين
    ( هذا يوم الفصل الذي كنتم به تُكذبون ) (وما أدراكَ ما يومُ الفصلْ )
    يا ناصر هذا قول إله العالمين وسوف آتيكم بالتفصيل المبين ونريك إن كنت من الصادقين أم من المكذِّبين
    فانتظر ( يوم تأتي السماء بدخانٍ مبين )
    العبد لله ــ السبط ــ الحسين بن علي
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	(174) الحسين علي عود&#15.jpg 
مشاهدات:	364 
الحجم:	19.3 كيلوبايت 
الهوية:	3689


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	(194) الحسين علي عود&#15.jpg 
مشاهدات:	252 
الحجم:	10.7 كيلوبايت 
الهوية:	3690

    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

صفحة 15 من 18 الأولىالأولى ... 51314151617 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حوار الإمام المهدي مع فضيلة الشيخ الحسين علي عودة ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-10-2015, 12:22 AM
  2. دعوى للشيخ وجدي غنيم
    بواسطة عبير في المنتدى قسم مخصص للمباهلة مع منكري إمامة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-12-2012, 04:20 PM
  3. لكل دعوى برهان فاستجيبوا للاحتكام إلى محكم القرآن العظيم
    بواسطة بيان في المنتدى عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-05-2012, 07:00 AM
  4. ردّ الإمام على الأخ المكرم الحسين بن عمر: إن الدين هو الدين الحقّ من ربّ العالمين يدعو الناس للإسلام.
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-04-2011, 08:15 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •