صفحة 11 من 18 الأولىالأولى ... 910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 171

الموضوع: الحسين علي عودة: عشرة مواضيع أفند بها دعوى مهديكم على العام وأمام كل الناس

  1. افتراضي

    مقتبس من بيان الامام ناصرمحمد اليماني نصره الله .وها أنتم أرتَدّيتم عن دينكم وتحاجّون مهديكم بالباطل لتدحضوا به الحق ومن ثم تزعمون بأنكم بكتاب الله وسنة رسوله مؤمنون إذاً فأتوا للحوار إن كنتم صادقين وإذا لم ألجمكم بكتاب الله وسنة رسوله فقد إستحقيتُ لعنةَ الله ولعنتكم ولكني أوشكت أن أبلغ أربع سنوات كاملة وأنا أدعوكم للحوار فجعلنا طاولة الحوار موقع الإمام ناصر محمد اليماني فنسمح لجميع عُلماء المُسلمين وجميع المسلمين وكافة البشر لحوار المهدي المنتظر حتى أُبيِّن لهم وأعلمهم مالم يكونوا يعلمون وكما حاجّيتكم من قبل بأنكم تتبعون الباطل مع أنكم تؤمنون بالحق فها أنتم تؤمنون جميع عُلماء السنة والشيعة بأن الله هو من يبعث المهدي إلى الناس وبرغم إيمانكم بذلك تتركوه فتتبعون الباطل المُعاكس له بأن الله يبعثكم أنتم إلى المهدي المنتظر فتقولوا له إنك أنت المهدي المنتظر فتبايعوه على الخلافة وهو من الكارهين ويا سبحان الله هل أنتم أعلم أم الله وما يُدريكم بأنه هو المهدي المنتظر الحق الحقيق من ربكم بلا شك أو ريب بل الأعجب من ذلك بأنكم تؤمنون بأن الله قد جعل المهدي المنتظر إماماً لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم ومن ثم تحقرون من شأن المهدي المنتظر أنه ليس إلا رجل صالح ينتخبه المُسلمون من بينهم فهل جعلتموها ديمقراطية بوش الأصغر حتى في شأن المهدي المنتظر وبالله عليكم هل ترون أنه يحق لكم أن تصطفون الرجل الصالح الذي جعله الله إماماً للمسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام أفلا تتقون.

  2. الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,259

    افتراضي ما لها إلا إمامنا الغالي المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني صلّى الله عليك وآلك وأنصارك و سلم و أهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك .

    الحسين علي عودة‏.
    19 ساعة · تم تعديله ·
    إنتبهوا أيها الأحباب وأيها اصحاب وأولي الألباب
    ماذا يقول إمام الكذب ناصر اليماني

    ( فإذا لم أستطع أن أهيمن عليكم بالعلم والسلطان من القرآن فقد جعل الله لكم علينا سلطانا مبينا، فلا تقفوا ما ليس لكم به علم إن كنتم تعقلون )
    رد ـــــــ
    المهيمن هو الله وهي تعني المسيطر السيطرة التامة والتي لا ينازعه فيها أحد من خلقه ولا يحق لبشر إنتحال هذه الصفة لأنها خاصة بالله وحده بإلوهيته وربوبيته و بعِلمه وسلطانه على ما دونه قطعاً .
    وطالما أنك يا سيد مهدي مسيطرُ على البشر بهذا العلم والسلطان فلماذا قلت من القرآن ولم تقل بالقرآن ؟ إذا لست مهيمناً وقد جعل الله لنا عليك سلطاناً مبينا أم أنك لا تفقه ما تقول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .
    حتى وإن كان لديك كما ادعيت من القرآن فأنت كالعبد الذي كان في حضرة سليمان وقال ( قال الذي عنده علمٌ <من الكتاب > أنا آتيك به قبل أن يرتدَّ إليك طرفك )
    هنا سؤال يطرح نفسه ـــ لماذا طلب سليمان ( ص ) من الهدهد أن يأتيه بخبرٍ عن ملكة سبأ وطلب من حضوره من الإنس والجن أن يأتوه بعرش بلقيس ؟
    أبيِّن لك وللناس كافة
    أن سليمان الذي أعطاه الله منطق الطير وسخَّر له الريح والكثير من المعجزات لم يكن مهيمناً على الكتاب وعلى كل علم الكتاب إذا أنتً وصفتَ نفسكَ أيضاً بأنك أعظم من سليمان ( ص ) وهذا ليس بقول مهدي أمة , يتعدّى حدوده مع الله .

    فبالله عليك يا مهيمن , إن قلتُ لك عن شيء تأتيني به قبل أن يرتدَّ إلي طرفي , هل ستفعل ؟؟؟ وسأكف لساني وقلمي عنك فوراً . أليس هذا أيضا حجةً عليك ؟؟؟
    هل لديك ولديكم جميعا إجابة ؟؟؟
    ( فلا تقفوا ما ليس لكم به علم إن كنتم تعقلون )
    اللهم آنتقم من هذا الكاذب اللعين
    ومن والاه على الضلال المبين
    وارينا فيه آيتك يا رب العالمين
    بحق محمدِ وآل محمد وذريته الطاهرين ( ص )
    ومَن والاهم إلى يوم الدين
    والملائكة المقرّبين
    ( ربِّ إني وهَنَ العظم منّي وآشتعلَ الرأس شيبا ولم أكن بدعائكَ ربِّ شقيّا )
    والحمد لله ربّ العالمين

    السبط ___ الحسين بن علي __ فلسطين

    الحسين علي عودة إخواني الأعزاء أعترف أنه سقط مني سهواً أن سليمان لم يبعث الهدد بل الهدهد هو الذي جاء بالخبر اليقين وأني أخطأت في قولي وأنا لست مهديا مثل إمامكم الكذاب وأني معرض للخطأ والصواب وأنا كأي إنسان ولا أحفظ القرآن ولكن لي فيه باع طويل وحكمة في التأويل وذلك فضل وخيرٌ من الله عظيم وإمامكم ترونه معصوم عصمة الأنبياء وآسف جداً على الخطأ الغير مقصود وأقبل التصحيح بكل صدر واسع في أي شيء يثبت صحته

    إعجاب · رد · ساعة واحدة ·
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الحسين علي عودة
    32 دقيقة ·
    إســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
    أ لمهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي
    أ لمزعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم
    كلما قرأنا لهذا الشخص شيئاً نجده كالعادة يقول ويدعي أن الله قد زاده بسطةً في العلم والجسم , ويشبه نفسه رداوود ( ص ) كما شبه نفسَه بآدم وعيسى ومحمد ( ص ) ويبدوا أنه كلما نظر إلى نفسه في المرآة أعجبه زيًّه العسكري ورأى في نفسه بسطة التدريب العسكري وظن بأنه بطل العالم في كمال الأجسام وأنه قائد الأمة المنتظر والمهيمن والمستخلف من الله عليها , والله لا يحب المتكبّرين , واليعي ناصر هذا ما سأقول ـــ إبراهيم ( ص ) لمّا دخل نفسه أنه أرحم الناس بالناس رفعه الله إليه وأطلعه على أعمال الخلق فقال لربه ما يجعلك يا رب تصبر عليهم فقال تعالى أنا أرحمُ بهم منك .
    فلعل الله أعطاك بعضاً من علمه وآستدرجك ليفتنك أنت وتابعيك ويأخذكم أخذاً عزيزا ,وعلى قدر العطاء يكون الإبتلاء , فابتليت ببهتانٍ عظيم تماما كنبأوك العظيم وآدعاءك المهدوية , إقرا ما أكتبه لك بإمعان فلعلك تعود إن عقِلْت واستمعت للحكمة والعلم الحقيقي لأن الخير الكثير ليس في العلم والبسة التي تراها بل كما قال تعالى ( ومَن يؤتَ الحِكمة فقد أوتيَ خيراَ كثيرا ) وبسطة العلم والجسم ما هي إلا جزء يسير من الخير الكثير وهذا الذي أقوله من القرآن , وليس لي داعٍ أن أفعل كما تفعل آتي بكل آيات القرآن التي تفسر معنى الخير وآخذها من سياقها لأبين لك ويكن أكثر من هذا حجة عليك .وآعلم أن هنلك عباد لله قد أعطى الله تعالى كلاً منهم ما يناسبهم من العلم والحكمة ولا يستحوذ إنسان مطلقا على كل العلم ويهيمن عليه كما ظننتَ أنتَ .
    لذلك يا ناصر , ما ذكرتُ لك يؤكد أن الله لم يحصر الإمامة كما قلت في البسطة والعلم وهذا قولك ـــ والحكمة من ذلك لكي يعلم النصارى والمسلمون بأن الله لم يجعل الحجة في الاسم بل جعلها في العلم والسلطان المنير.. وذلك لكي تعلموا بأن آية الاصطفاء وبرهان النبوة والخلافة والإمامة قد جعلها الله حصريا في البسطة في العلم،
    لذلك كان قول الله تعالى حصرا على نبى الله داوود ولم يصف باقي الأنبياء بهذا الوصف ولم تكن شرطاً من أشراط الخلافة وإلا لوصف الله بها آدم ( ص ) وكل الأنبياء
    كما وصفهم بتكرار قوله ( وإنه لمن المحسنين ) وتكرار ( وما آمن معه إلا قليل )وكلمة بسط ويبسط وبسطناها دالة على أكثر من معنى في القرآن الكريم وليست محصورة فكيف حصرت الإمامة والخلافة فقط في العلم والجسم , وما أعطى الله علمه الكامل لبشر وإلا لعلم الغيب وآحتل الإنسان مكانة الله وصار الإله , واستحق العبودية , أم أنك ترى أن الملائكة سجدت لك بصفتك المهدي والمهدي آدم وجئتَ بكن فيكون كما آدعيت . لا تحذف ما كتبت لأن هنلك الكثير قد وثقوا ما آدعيت في صفحاتهم وقد أخطأت أنا حينما لم أوثق هذا وحينما أجده عند بعضهم سأنشره للجميع إذا لم تكن جريئاً لتأتيني بنص ما آدعيت حرفياً ,
    وهذا الجزء الذي أوردتَه من قولك نصاً (ولذلك قال الله على لسان أحد بني إسرائيل حين عرفهم أن الله اصطفى عليهم طالوت ملكا وقائدا وإماما واحتج عليه بنو إسرائيل كيف يكون له الملك عليهم وليس طالوت من بني إسرائيل ويرون بأنهم أحق بالملك منه، وكذلك هو لم يؤت سعة من المال. ومن ثم رد عليهم نبيهم وقال إن الله هو من اصطفاه عليكم وزاده عليكم بسطة في العلم)
    أولاً آدعيت على الله بأن الله جعل طالوت ملكا وقائدا وإماماً والله لم يقل ذلك , بل قال بسطة في العلم والجسم وآحتجاج بني إسرائيل لا يختلف عن آحتجاجك مطلقا بأنك المهدي بحجة أنتحالك البسطة في كل العلم وكمال الجسم , وقلت نصاً ـــ رد عليهم نبيهم وقال إن الله هو من اصطفاه عليكم وزاده عليكم بسطة
    في العلم .
    وأنت الآن تعتبر نفسك ليس فقط مهدي هذه الأمّة بل نبي هذه الأمة وترد على السنّة والشيعة وتقول بأن الله هو الذي آصطفاك وزادك بسطة العلم والجسم هذا معنى كلامك فمن أوحى لك بهذا ؟؟؟؟؟؟؟( آآآآآآآآآآآالله ُ أمركَ بهذا ؟ أخبرنا متى نزل عليك جبريل ( ص ) . وكيف ؟؟ وتشترط على نفسكَ شرطاً أساسياً وتسوق كل هذا السياق لتبيِّن مواطأة إسمك مع إسم النبي ( ص ) , وما أراك إلا سقت حقا من كلام الله تعالى في غير موضعه .
    إن هذا الإستدلال الذي آستدللتَه يناقض بعضه بعضا , حيث تقول نصاً ما يلي ــــ
    إذا يا معشر الشيعة والسنة، لقد علمتم من خلال آيات القرآن العظيم بأن الله لم يجعل الحجة لكم في الاسم وإنما جعل الحجة عليكم في العلم أفلا تعقلون؟ وهذه حجتي عليكم لو أنها جاءت في القرآن العظيم بأن اسم ( المهدي المنتظر ) محمد ولكنكم أنتم من افترى ذلك الاسم (محمد) ولم ينزل الله به مِن سلطانٍ نظرا لفهمكم الخاطئ لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق في شأن الاسم .
    كيف تقول لم يجعل الله الحجة بالإسم وأنت الذي تورِد الآية الشريفة ( ومبشِّراً برسولٍ يأتي من بعدي آسمُهُ أحمد ) وأحمد ومحمد هو ذات الإسم ( محمدٌ رسول الله والذين آمنوا معه ........ ) وهنا أُأيِّدُكَ أن هنالك فهمٌ خاطيء لعامة علماء المسلمين ولا أستثنيك من ذلك , فأنت وقعت مثلهم في نفس الخطأ وأصررتَ عليه . وسأبين لك ولهم
    هذا قولك
    ([ يواطئ اسمه اسمي ] صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
    فما هو التّواطؤ يا معشر السّنة والشيعة؟ ألا إنّه ( التوافق)
    وهل تدرون لماذا؟ وذلك لكي يكون في الاسم صفة الخبر وعنوان الأمر، بمعنى أن الله لم يجعله نبياً ورسولاً؛ بل الإمام الناصر لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم لذلك جاء قدر اسم المهديّ المنتظرالحق ( ناصر محمدٍ ) فوافق اسم محمدٍ في اسمي في اسم أبي لكي يحمل الاسم
    لاحظوا أيها الأخوة الكرام أن ناصر قد سبقني عندما علم أني سأفند أعاء إسمه ذهب إلى مراجعة ما كتَبَ وحذف ما يدينه ولاحظوا أن هناك حذف تم بين كلمة ( إلا أنه ) وبين (وهل تدرون لماذا ) فأي صفة وأي خبر هذا الذي لم يجعلك نبياً ورسولا وجعلك الناصر لمحمد ( ص ) وكيف جاء القدر أن إسم المهدي المنتظر الحق ناصر محمد ؟؟ وكيف وافق إسم محمد في إسمك وإسم أبيك لكي تحمل الإسم . هنلك كلام محذوف يدين قولك وتخبط لا يراه إلا كل متفقه ومثقف ودال على التناقض مما يثبت أنك متخوِّف ومصر على الإستمرار في غيك ,
    ثم تأتي على وصف نفسك بما يخالف جميع الأوصاف الواردة والمتواترة عن رسول الله يا وسيم وتخالف الإجماع وتخالف الكتاب والمنهاج النبوي وتبدأ بسرد قصص وخرافات عن النجوم والكواكب والعذاب ثم تستعطف الناس وتسوق آيات
    لتصدقك الناس وتنزها على هواك ولو كنتَ صاحب علم لعرفت أن إسم المهدي مختصر موجود في سر سورة يس وأن ليس فيك شيئا من أوصاف المهدي وما جاء به جدنا ( ص ) وعليك أن تخرس أنت لا أن تخرس الناس .
    وسلام الله على من تبع الهدى وآمن بما جاء به محمدا ( ص )
    ليت من أحد يأتيني بكامل النص لناصر الكذاب عن مواطأة الإسم , لأبين لكم جميعا معنى المواطأة والمواكبة وإسمه إسمي وأن جميع الأحاديث المتواترة في الإسم صحيحة .
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على نبينا محمد وآله أجمعين ومن والاهم إلى يوم الدين
    اخيكم السبط ــــ الحسين بن علي ــ الأصغر ـــ فلسطين

    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

  3. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه
    امامنا وامام الامه حفضك الله ورعاك من كل شر
    والله ياقرت عين ماكان ضني في هاذا الرجل انه ينزاد
    ينزاد ظلال فوق ظلاله فكنت قول هاذا سبب هدايته
    فانه يقراء ويتبين له الحق واضح مفصل تفصيلا
    ولاكن ضهر من الذين يمكرون ويصدون عن سبيل الله
    ويبغونها عوجاء
    ومصر علا اخطائه فوالله اني في حيره كيف حق واضح علا الواقع الحقيقي وايات محكمات ويشوفنه اخط وطلال في عقولهم ويعتبرون ان ماينطقو به انه حق ونهم علا حق وبينهم وين الحق مسافات والله انها غريبه بلرغم ان الحق واضح ياتي ولايزيغ عنه الا من كان ضالم لنفسه
    فحسبنا الله ونعم الوكيل

  4. الصورة الرمزية manel
    manel غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    68

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ساقول كلمتين اثنين اما هذا الرجل لم يقرا شيئا مما
    كتبه الامام وحقده وغله هو الذي جعله يشتم ويلعن
    واما انه من شياطين البشر الذين يعلمون الحق ويصدون عنه
    واسمع يا هذا ساقول لك كلمة ناصر محمد اليماني امامي و امامك وامام
    العالمين شئت ام ابيت اتسمع شئت ام ابيت ايها الجاهل بدينك

  5. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء
    الحسين علي عودة‏.

    أولاً آدعيت على الله بأن الله جعل طالوت ملكا وقائدا وإماماً والله لم يقل ذلك , بل قال بسطة في العلم والجسم وآحتجاج بني إسرائيل لا يختلف عن آحتجاجك مطلقا بأنك المهدي بحجة أنتحالك البسطة في كل العلم وكمال الجسم , وقلت نصاً ـــ رد عليهم نبيهم وقال إن الله هو من اصطفاه عليكم وزاده عليكم بسطة
    في العلم .
    [/SIZE]

    قال الله سبحانه:
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيم 247 وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين 248 فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو اللّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِين249}[البقرة]

  6. افتراضي

    كيف تقول لم يجعل الله الحجة بالإسم وأنت الذي تورِد الآية الشريفة ( ومبشِّراً برسولٍ يأتي من بعدي آسمُهُ أحمد ) وأحمد ومحمد هو ذات الإسم ( محمدٌ رسول الله والذين آمنوا معه ........ ) وهنا أُأيِّدُكَ أن هنالك فهمٌ خاطيء لعامة علماء المسلمين ولا أستثنيك من ذلك , فأنت وقعت مثلهم في نفس الخطأ وأصررتَ عليه . (( اقتباس من الحسين بن علي )) هناك آلاف من المسلمين في بطاقتهم الشخصية مكتوب محمد عبدالله ، كيف نعرف منهم انه المهدي المنتظر الذي سيهدي الناس الى الصراط المستقيم ؟! وهناك الآلاف من المسلمين من هم واضعين لوحة كبيرة في مجالسهم انهم من نسل آل البيت !!! ما هو الدليل على صحة ما جاء في اللوحة التي في مجالسهم وانهم من آل البيت ؟! وهل هذا دليل ان عندهم من العلم في فهم آيات الله ويستنبطون احكامه منها ؟! كان ثلاثة من الحزب الاشتراكي الذي حكم جنوب اليمن في مناصب رفيعه يقولون انهم من آل البيت !! هل معنى هذا واجب الناس ان تتبعهم في قواعد الاشتراكية (( التي تقول ان الدين خرافة وان الدين افيون الشعوب وتنكر وجود الله الخالق الواحد ارحم الراحمين ))

  7. افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ياأخونا السبط الحسين بن علي كما تسمي نفسك يامن تصف نفسك بانك لك باع طويل في القرآن وتفسيره كيف تدعو الله ان ينتقم من الإمام ناصر محمد اليماني لأنك لم تصدق به وكيف تدعو الله ان ينتقم ممن والاه لأنهم صدقوه وأنت لم تصدقه أهذا مافهمته من باعك الطويل في القرآن وتفسيره.كيف تنعت الناس بالكذب وتدعو الله ان ينتقم منهم ثم تدعوهم بإخوتي الكرام أتضع السم في العسل.كان الأجدر بك أن تدعو لمن تظنه علي ضلال بأن يهديه الله.فالدعوه الي الله تبدأ من حب عباد الله وحب هداهم ليحبك ويحبهم الله.دعوكم من القبليه والعصبيه وشاركوا في الدعوه لحب الله.فالهدايه الحقيقيه هي بحب الله وما المهدي إلا داعيه لحب الله والبعد عما يغضب الله حتي يرضي الله ويتحقق الهدف من خلق العباد ليحبهم ويحبونه فيطيعون ويجتهدون بل يتسابقون في ارضانه.اللهم اهدنا صراطك المستقيم وأهد جميع عبادك الضالين وبحق رضوانك يارب لا تغضب من عبادك المسرفين عسي ربي ان يهدين .وبك نستعين يارحم الراحمين

  8. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد,

    السبط ___ الحسين بن علي __ فلسطين ماعهدنا من ال محمد عليهم الصلاة والسلام ورحمة الله وبركاته ورضوانه ان يخاطبوا الناس من وراء حجاب كمثل النساء فاذا كنت رجلا حقا فتقضل مشكورا ليقيم الامام الخبير بالرحمن المهيمن عليك رغم انفك الحجة بالحق حتى تعترف بجهلك وقولك على الله مالا تعلم مالم فلا فرق بينك وبين النساء فالزم الصمت وتعلم الادب


    المهيمن هو الله وهي تعني المسيطر السيطرة التامة والتي لا ينازعه فيها أحد من خلقه ولا يحق لبشر إنتحال هذه الصفة لأنها خاصة بالله وحده بإلوهيته وربوبيته و بعِلمه وسلطانه على ما دونه قطعاً .
    قال تعالى :
    وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّـهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿المائدة: ٤٨﴾

    قال تعالى :
    قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللَّـهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿الأعراف: ٣٣﴾

    وازيدك من الشعر بيت ان امامنا امام العالمين وامام الانبياء والمرسلين عليه واله وعليهم افضل الصلاة والسلام ورحمة الله وبركاته ورضوانه



    اقتباس المشاركة: 87104 من الموضوع: ردّ المهدي المنتظر إلى الدكتور أحمد عمرو الذي ينكر أن رضوان الله النّعيم الأكبر..


    - 2 -
    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصلية للبيـان ]

    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=87058

    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 - 04 - 1434 هـ
    22 - 02 - 2013 مـ
    05:14 صــــباحاً
    ــــــــــــــــــــ


    الردّ الملجم من الإمام المهديّ إلى كلّ عالمٍ يجادل في اسم الله الأعظم ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين من أوّلهم إلى خاتمهم رسول الله بالقرآن العظيم إلى الإنس والجنّ أجمعين، يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليه وعلى الرسل من قبله وسلّموا تسليماً، لا نفرّق بين أحدٍ منهم حنفاء ولا تشركوا بالله شيئاً فتكونوا من المعذبين، أمّا بعد..


    يا معشر الأنصار السابقين الأخيار، اقتدوا بالإمام المهديّ في الخُلُقِ في الحوار، وإنّما تجدون في المهديّ المنتظَر أحياناً غِلظةً في الحوار مع شياطين البشر كوني أعلم أنّهم لا يؤمنون حتى ولو تبيّن لهم أنّ المهديّ المنتظر هو ناصر محمد اليماني فلما زادهم إلا رجساً ومكراً وصداً شديداً عن الصراط المستقيم، وليس فضيلة الدكتور أحمد عمرو منهم؛ بل هو من علماء المسلمين فوجب عليكم احترامه وجداله بالتي هي أحسن، فالتزموا بأمر الله إلى الدعاة إليه في محكم كتابه: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ ربّك بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ ربّك هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} صدق الله العظيم [النحل:125].

    فأهلاً وسهلاً ومرحباً بفضيلة الشيخ الدكتور أحمد عمرو في الاستمرار في الحوار مع المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور ناصر محمد اليماني، وصلوات ربّي وسلامه عليك يا فضيلة الشيخ أحمد عمرو عسى الله أن يُبصِّرك بالحقّ إن كنت تريد اتّباع الحقّ وأن تتّخذه إلى ربّك سبيلاً.

    ويا حبيبي في الله، فلنواصل الحوار حول أسماء الذات لله وأسماء صفاته سبحانه وتعالى علوَّاً كبيراً. ويا حبيبي في الله، أليس لكلّ إنسانٍ صفاتٌ ذاتيّةٌ جسمانيّة في صورته وطوله ولونه وهل هو سمين أو نحيف؟ فهذه صفاتٌ جسمانيّةٌ لذات الشخص وكذلك للإنسان صفات نفسيّة روحيّة، ولله المثل الأعلى في السماوات والأرض ونقول فكذلك ربّ العالمين له أسماء لذاته سبحانه مثال الله الرحمن وتلك من أسماء ذات الله لا ينبغي أن يَتَّسِمَ بها أحدٌ من عباده. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ‌ رَ‌بِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَٰلِكَ وَمَا كَانَ رَ‌بُّكَ نَسِيًّا ﴿٦٤﴾ رَّ‌بُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ‌ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا ﴿٦٥﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    وبما أنّ الاسم (الله) والاسم (الرحمن) من الأسماء لذات الله سبحانه وليست أسماء صفاته ولذلك لا يجوز أن يتسمّى بها أحدٌ من عباده. ولذلك قال الله تعالى:
    {رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا} صدق الله العظيم. ولذلك لن تجد أحداً اسمه الله أو الرحمن لكونهما من أسماء الذات. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأسماء الْحُسْنَى} صدق الله العظيم [الإسراء:110].

    وأما أسماء الصفات النفسيّة فهي تشترك مع عبيده وتجد الله يصف أحدَ عباده بأحدِ أسماء صفات الربّ النفسيّة..

    ويلقي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني سؤالاً هاماً إلى فضيلة الشيخ الدكتور أحمد عمرو وأقول: يا أخي الكريم هداك الله أليس الاسم
    (الرؤوف الرحيم) من أسماء صفاته النفسيّة؟ وبما أنّها تشترك مع عباده الصالحين ولذلك يصف الله محمداً عبده ورسوله بصفات مشتركة بين الربّ وعباده الرحماء. وقال الله تعالى: {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم [التوبة:128].

    وكذلك أليس اسم
    (الحليم) من أسماء صفات الله النفسيّة؟ ولكنّك تجد الله يصف به خليله ورسوله إبراهيم الحليم صلّى الله عليه وآله وسلم. وقال الله تعالى: {إِنَّ إِبْرَاهِيم لَحَلِيم} صدق الله العظيم [هود:75].

    وكذلك يصف الله به نبيّه إسماعيل الحليم. وقال الله تعالى:
    {فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ} صدق الله العظيم [الصافات:101].

    وهذه الصفات هي من صفات الله النفسيّة سبحانه ويلقيها في قلوب الرحماء من عباده فيهب من يشاء جزءاً من تلك الصفات الحميدة وهي جزءٌ من صفات الله النفسيّة سبحانه وتعالى! وكذلك صفة الرحمة من أسماء صفات الله النفسيّة. ولذلك قال الله تعالى:
    {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم، ولكنّ الله هو أرحم الراحمين. وكذلك صفة الكرم هي من أسماء الصفات النفسيّة لله ويتّصف بها بعض عباده ولكنّ الله أكرم الأكرمين.. ولكنّ الله أرحم الراحمين.. ولكنّ الله خير الغافرين. وكذلك صفة رضوان نفس الله هي من صفات الله النفسيّة، ويُحذِّركم الله غضب نفسه لئن استبدلتم رضوان نفسه بغضبه. وقال الله تعالى: {لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللّهِ الْمَصِيرُ} صدق الله العظيم [آل عمران:28].

    كون من يتّخذ من دون المؤمنين أولياء من قومٍ غضب الله عليهم فسوف يناله غضبٌ ربّه. وقال الله تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ} صدق الله العظيم [المجادلة:14]. كون من يتولّهم فسوف ينال غضب الله كما نالهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ} صدق الله العظيم [المائدة:51]

    ولا نريد أن نخرج عن الموضوع فليستمر الحوار في أسماء الذات وأسماء الصفات لله ربّ العالمين كون مشكلتكم لم تميّزوا بين أسماء الذات الأزليّة وأسماء الصفات النفسيّة لكون أسماء الصفات النفسيّة للربّ تتبدل تجاه العبد بحسب عمله، فإن أعرض عن ذكر ربّه فقد استبدل رضى نفس ربّه بغضبه فيناله العذاب، وإنْ تابَ وأناب استبدل غضب نفس ربّه بنعيم رضوان نفسه. فكن من الشاكرين ولا تكن من الكافرين بنعيم رضوان نفس الله ربّ العالمين يا فضيلة الدكتور أحمد عمرو.


    وربّما يودّ أن يُقاطعني الدكتور أحمد عمرو فيقول: "يا ناصر محمد اليماني، بل الدكتور أحمد عمرو من الذين يطمعون في رضوان الله وأعوذ بالله أن أكون ممن كرِهوا رضوان الله نفس الله، وإنّما يا ناصر محمد إنّ خلافنا معكم هو أنّكم تبتغون رضوان الله غايةً ولكن أحمد عمرو ومن كان على شاكلته يعبدون الله ليرضى عنهم وحسبنا ذلك". ومن ثم يردّ عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: ولماذا تبتغي فقط رضوان الله عليك وحسبك ذلك؟ ومعلوم جواب الدكتور أحمد عمرو فسوف يقول: "لكي يدخلني جنّته ويقيني من ناره". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: إذاً اتّخذت رضوان الله وهو النّعيم الأكبر وسيلةً لكي تفوز بالنّعيم الأصغر، ولكنّ رضوان الله هو النّعيم الأكبر يا فضيلة الدكتور. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ المُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جنّات تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جنّات عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الفَوْزُ العَظِيمُ} صدق الله العظيم [التوبة:72].

    وهنا ذكر الله نعيم جنّته وهي نعيمٌ ماديٌّ، ومن ثم أفتاكم أنّ رضوان نفس الله على أنفس عباده هو النّعيم الأكبر من نعيم جنّته، وفي ذلك سرّ الهدف من خلق الخلق، تصديقاً لقول الله تعالى: { وَمَا خَلَقْتُ الجنّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } صدق الله العظيم [الذاريات:56].

    ولم يخلقنا الله من أجل أن يزوّجنا بالحور العين ولا من أجل مساكن طيبة في جنّات النّعيم؛ بل الهدف هو في نفس الله يا فضيلة الدكتور. برغم أنّ الله لم يحرّم على عباده أن يتّخذوا رضوان الله وسيلةً لتحقيق جنّات النّعيم ويقيهم من عذاب الجحيم، ولكنّ الله بيّن لنا في محكم كتابه الهدفَ من خلقنا بأنّه ليس ليُدخلنا جنّته ويقينا من ناره؛ بل علّمنا الحكمة من الخلق في محكم كتابه:
    {وَمَا خَلَقْتُ الجنّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} صدق الله العظيم [الذاريات:56].

    ولذلك يدعو البشرَ المهديُّ المنتظر إلى تحقيق الهدف من خلقهم فيعبدون رضوان الله غايةً وليس وسيلةً لتحقيق نعيم الجنّة؛ بل رضوان الله على عباده نعيم أكبر من نعيم جنّته. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَعَدَ اللَّهُ المُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جنّات تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جنّات عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الفَوْزُ العَظِيمُ} صدق الله العظيم [التوبة:72].

    ويا حبيبي في الله فضيلة الشيخ أحمد عمرو المحترم، والله لا تستطيع أن تتّخذ رضوان الله غايةً حتى تكون من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه، وبما أنّهم يحبّهم الله ويحبّونه ولذلك لن يرضوا بالحور العين وجنّات النّعيم حتى يرضى، فهم يعبدون الله ليرضى عنهم ويسعون إلى تحقيق الهدف الأكبر رضوان نفس الله على عباده، وتجد هدفهم بعكس هدف شياطين الجنّ والإنس. ويا أحمد عمرو، فهل ترى الشيطان إبليس وحزبَه من شياطين الجنّ والإنس قد اكتفوا بأن يتولّوا عن الصلوات ويتبعوا الشهوات ليغضب الله عليهم وحسبهم ذلك؟ فاشهد بالحقّ يا فضيلة الدكتور أحمد عمرو فهل اكتفى إبليس وجنده من شياطين الجنّ والإنس بغضب الله عليهم أم تجدهم كذلك يطمعون في تحقيق غضب نفس الله على عباده أجمعين فيسعون الليل والنّهار لتحقيق غضب نفس الله على عباده حتى لا يجد عبادَه من الشاكرين فتغضب نفسُه؟ ولذلك يسعى الشيطانُ الرجيم وحزبُه من شياطين الجنّ والإنس إلى تحقيق هدفهم بأن يجعلوا الإنس والجنّ أمّة واحدةً على الكفر حتى لا يكونوا شاكرين لربّهم فيرضى. ولذلك قال الشيطان الرجيم: {ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَ‌هُمْ شَاكِرِ‌ينَ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    إذاً يا حبيبي في الله وقرّة عيني فضيلة الدكتور أحمد عمرو، لقد تبيّن لك أنّ الشيطان وحزبَه يسعون بكل حيلةٍ ووسيلةٍ لعدم تحقيق هدي الأمّة فيصدّون الأمم عن اتّباع الأنبياء وعن اتّباع كافة الدعاة إلى صراط العزيز الحميد. ولذلك قال الشيطان الرجيم:
    {لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَ‌اطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿١٦﴾ ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَ‌هُمْ شَاكِرِ‌ينَ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    إذاً يا حبيبي في الله أحمد عمرو، إنّك تجد الشيطان الرجيم لم يكتفِ بأن يشرك بالله ويكفر به ويتّبع الشهوات وحسبه ذلك؛ بل تجد له هدفاً وحزبه يسعون إلى تحقيقه في نفس الله وهو عدم رضوان نفس الله على عباده لكونهم علموا أنّ الله لا يرضى لعباده الكفر بل يرضى لهم الشكر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَىٰ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ} صدق الله العظيم [الزمر:7].

    وبما أنّ رضوان نفس الله أن يكون عباده شاكرين ولذلك يسعى الشيطانُ وحزبُه إلى تحقيق عكس ذلك في نفس الله على عباده، ولذلك الشيطان الرجيم في قصص القرآن العظيم يقول:
    {لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَ‌اطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿١٦﴾ ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَ‌هُمْ شَاكِرِ‌ينَ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم[الأعراف].

    فانظر يا حبيبي في الله أحمد عمرو إلى هدف الشيطان في نفس الله وهو عدم تحقيق رضوان نفس الله على عباده ولذلك قال:
    {ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَ‌هُمْ شَاكِرِ‌ينَ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم. فانظر يا أحمد عمرو إلى هدف الشيطان في نفس الله: {وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ}. وهل تدري لماذا السعي إلى تحقيق هذا الهدف؟ لكون الشيطان علم أنّ الله يرضى لعباده الشكر. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا يَرْضَىٰ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ} صدق الله العظيم.

    والسؤال الذي يطرح نفسه لفضيلة الشيخ أحمد عمرو وكافة علماء المسلمين: فهل تجدون أنّ الشيطان وحزبَه اكتفوا بعدم تحقيق رضوان الله عليهم، أم كذلك تجدونهم يسعون إلى عدم تحقيق رضوان نفس الله على عباده ولذلك يسعون الليل والنّهار بكل حيلةٍ ووسيلةٍ إلى أن يجعلوا النّاس أمّة واحدةً على الكفر؟
    ولكنّ الإمامَ المهدي ناصر محمد اليماني وحزبَه تجدونهم بالعكس تماماً، فنحن لم نكتفِ أن يرضى الله علينا وحسبنا ذلك؛ بل نسعى الليل والنّهار بكل حيلةٍ ووسيلةٍ إلى تحقيق رضوان نفس الله، ولذلك نريد بإذن الله أن نجعل النّاس أمّة واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ يعبدون الله وحده لا شريك له، وهدفنا من ذلك تحقيق رضوان نفس الله على عباده حتى لا يحيق مكر شياطين الجنّ والإنس إلا بأنفسهم وحدهم لكونهم أولى بنار جهنّم صلياً. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَوَرَ‌بِّكَ لَنَحْشُرَ‌نَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَ‌نَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا ﴿٦٨﴾ ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّ‌حْمَـٰنِ عِتِيًّا ﴿٦٩﴾ ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَىٰ بِهَا صِلِيًّا ﴿٧٠﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    ويا حبيبي في الله فضيلة الدكتور أحمد عمرو وكافة علماء المسلمين في هذه الأمّة، كونوا من الشاكرين أن قدّر الله وجودكم في أمّة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني،
    فذلك أعظم فضلٍ في الكتاب على هذه الأمّة التي بعث الله فيها الإمام المهديّ المنتظَر فكونوا من الشاكرين، فكم تمنّت الأمم من قبلكم أن يبعث الله الإمام المهديّ فيهم ليكونوا من أنصاره ويشدّوا أزره ولكن لم يحالفهم الحظ، فما أعظمَ ندم الذين مَنَّ الله عليهم بالعثور على دعوة المهديّ المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور ولم يتّبعوه ولم يشدّوا أزره وينصروا دعوته الحقّ! وما أعظمَ ندم الذين مَنَّ الله عليهم بالعثور على دعوة المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور فاعرضوا عنه وقالوا إن هو إلا مجنون! ولكن الأشدّ ندماً من المعرضين جميعاً هم الذين لم يكتفوا بالتكذيب وتولّوا وحسبهم ذلك؛ بل رابطوا الليل والنّهار للصدِّ عن اتّباع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بكل حيلةٍ ووسيلةٍ أولئك سيلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون إلا الذين تابوا وأصلحوا فإن الله غفورٌ رحيمٌ. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّـهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ﴿١٥٩﴾ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَـٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّ‌حِيمُ ﴿١٦٠﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    فانظروا يا معشر الذين يصدّون عن اتّباع البيان الحقّ للقرآن العظيم الذي يحاجّ النّاس به المهديّ المنتظَر فانظروا إلى مصيركم إن لم تتوبوا. وقال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّـهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ﴿١٥٩﴾ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَـٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّ‌حِيمُ ﴿١٦٠﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    فمثلكم كمثل شياطين البشر من اليهود الذين يصدّون عن اتّباع القرآن العظيم من بعد ما تبيّن لهم أنّه الحقّ من ربّهم. وأشهد لله أنّ فضيلة الشيخ أحمد عمرو ليس منهم فأرفقوا به يا معشر الأنصار السابقين الأخيار عسى الله أن يشدّ أزركم بفضيلة الشيخ أحمد عمرو فإنّه رجل جاءكم ليذود عن حياض الدّين بكلّ حيلةٍ ووسيلةٍ ظنّاً منه أنّ ناصر محمد اليماني وحزبه على ضلالٍ مبينٍ، ولم يكن من العلماء الجبناء الذين لم يتجرّأوا أن يحاوروا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بعد أن أظهرهم الله على دعوته في عصر الحوار من قبل الظهور.

    ونكرر الترحيب الكبير بفضيلة الشيخ أحمد عمرو ترحيباً كبيراً، ورجوت من الله الذي هو أرحم به من عبده أن يبصّره بالحقّ وينير قلبه ويهديه إلى صراطٍ مستقيمٍ ويشدد الله به أزرنا ويشركه في أمرنا، ونِعْمَ الرجل! فانظروا إلى ردود الذين لم يهدِهم الله من علماء الأمّة ما يقولون في شأن الإمام ناصر محمد اليماني؛ إنّه مجنونٌ معتوهٌ ضالٌّ مُضِلٌّ.

    ولربّما يودّ أحد علماء الأمّة ممّن أفتوا في شأن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن يقول: "فما يُدريك أنّنا لم نكُن من الذين هداهم الله يا ناصر محمد، فهل دخلت قلوبنا فاطّلعت عليها أم حكمت علينا بالظنّ أننا لم نكُن من الذين هداهم الله؟". ومن ثم يردّ عليهم المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأقول: أقسم بربّي أنّ من أفتى في شأن ناصر محمد اليماني من قبل أن يستمع إلى سلطان علمه ويتدبّر في منطقه فإنه ليس من الذين هداهم الله كون الذين هداهم الله من عباده هم الذين لا يحكمون على الداعية من قبل أن يستمعوا إلى قوله ويتدبّروا سلطان علمه؛ بل الذين هداهم الله من عباده في كل زمانٍ ومكانٍ هم الذين يستمعون إلى قول الداعية ويتدبّرون سلطان علمه هل هو الحقّ من ربّهم من قبل أن يحكموا عليه بالظنّ من قبل الاطلاع. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّـهِ لَهُمُ الْبُشْرَ‌ىٰ فَبَشِّرْ‌ عِبَادِ ﴿١٧الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّـهُ وَأُولَـٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾ أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ‌ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    ويا معشر الباحثين عن الحقّ، إن شئتم أن تعلموا علم اليقين هل ذلك العالم من أولي الألباب من خطباء المنابر فتقدمْ بين يديه من بعد انقضاء الصلاة وقل له: (يا فضيلة الشيخ يوجد هناك شخص في الإنترنت العالمية يقول أنّه الإمام المهدي المنتظر ويحاجّ النّاس بالقرآن العظيم ويجاهدهم به جهاداً كبيراً، ويبيّن لنا القرآن ويفصّله تفصيلاً عجيباً، ويأتي بسلطان البيان من ذات القرآن، ولا يجادله عالمٌ من القرآن إلا غلبه). انتهى..
    وما نريد قوله للباحثين عن الحقّ فإن قال لكم ذلك العالم: يا بني لا أستطيع أن أفتي في شأن هذا الرجل هل هو على صراطٍ مستقيمٍ حتى أتدبر بيانه للقرآن العظيم هل يُأوِّله من عند نفسه أم يدعو إلى الله على بصيرةٍ من ربّه. فأمهلني حتى تأتيني بشيء من بيانات للقرآن أو أطّلع على موقعه ومن ثم أفتيك بالحقّ في شأن هذا الرجل. فمن قال ذلك من علماء الأمّة فأقسم بربّي أنّه من الذين لا يشركون بالله شيئاً من أولي الألباب حتى وإن كان على ضلال في شيء من المسائل الفقهيّة؛ ولكنّه من الذين لا يشركون بالله شيئاً وهو الأهم. ولكن إذا وجدتم العالم بعد أن تسألوه عن شأن دعوة الإمام ناصر محمد اليماني وهل هو الإمام المهديّ فمباشرةً تجدونه يصدر الفتوى فيقول: "لا تتّبعه فإن هذا ضالٌ مضلٌّ فليس هو؛ بل المهديّ المنتظر كما ورد في الأثر اسمه محمد بن عبد الله!" إن كان عالماً سنيّاً، أو يقول: "بل المهديّ المنتظر كما ورد في الأثر عن آل البيت اسمه محمد بن الحسن العسكري". ومن ثم يعلَم السائل علم اليقين أنّ ذلك العالم الذي بين يديه ليس من أولي الألباب، وما دام ليس من أولي الألباب فهو ليس من الذين هداهم الله، ولو كان من أولي الألباب لاستمع إلى القول من قبل أن يحكم علينا بالظنّ. تصديقاً لقول الله تعالى: { فَبَشِّرْ‌ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّـهُ وَأُولَـٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾ أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ‌ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الزمر]، فانظروا لقول الله تعالى: {أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ‌ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم، وأولئك الذين يحكمون على الداعية بالغيب بالظنّ من قبل أن يستمعوا إلى قوله ويتدبّروا سلطان علمه.

    وها نحن أقمنا الحجّة على حبيبي في الله فضيلة الشيخ أحمد عمرو فإن كان من الذين يريدون أن يتّبعوا الحقّ ويتّخذوه إلى ربّهم سبيلاً فسوف يُبصر الحقّ جليّاً في هذا البيان و حقاً أنّ أسماء الله منها ما هي أسماء لذاته سبحانه ولا ينبغي أن يتسمّى بها أحد من خلقه أجمعين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {رَّ‌بُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ‌ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا ﴿٦٥﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    ومنها أسماء لصفات نفسه تعالى ويصف بها من يشاء من عبيده ولذلك يسمي محمداً عبده رسوله صلى الله عليه وآله وسلم:
    {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم، فهل تنكر إنَّ الاسم (الرؤوف الرحيم) من أسماء الله الحسنى؟ ولكنّها من أسماء صفات نفسه تعالى وليس من أسماء الذات كون من أسماء الذات (الله) أو (الرحمن) فلا يشترك عباده في أسماء ذاته. تصديقاً لقول الله تعالى: { رَّ‌بُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ‌ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا ﴿٦٥﴾ } صدق الله العظيم [مريم].

    فهل تبيّن لك الحقّ في بيان المهدي المنتظر حبيبي في الله أحمد عمرو؟

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ___________




    اقتباس المشاركة: 22445 من الموضوع: سلطان العلم للداعية ليس في الصورة ورنين الصوت؛ بل في العلم والحجّة الداحضة أنّها من سلطان العلم من لدنٍ حكيمٍ عليمٍ..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    21 - 10 - 1432 هـ
    19 - 09 - 2011 مـ
    05:32 مساءً
    ـــــــــــــــــــــ



    سلطان العلم للداعية ليس في الصورة ورنين الصوت؛ بل في العلم والحجّة الداحضة أنّها من سلطان العلم من لدنٍ حكيمٍ عليمٍ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيّبين الطاهرين والتّابعين لهم بإحسان إلى يوم الدّين، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون..

    السلام عليكم معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، وسلامُ الله على حبيبي في الله أبو خالد المحترم ضيف طاولة الحوار العالميّة للمهدي المنتظر، وسلامُ الله على جميع المسلمين والباحثين عن الحقّ في العالمين، أمّا بعد..

    فأهلاً وسهلاً ومرحباً بالباحث عن الحقّ أبي خالد، وإنِّي أراك تُحاجِج أنصاري في عدم سماع صوتي ورؤية صورتي الحيّة وكأنّ لهما الأولويّة من قبل سماع سلطان العلم من الرحمن في محكم القرآن، ويا حبيبي في الله وهل الحجّة في ذلك؟ أي في صورتي وصوتي؟ فإن كنتَ من أولي الألباب فتعال لنحتكم إلى محكم الكتاب لنأتيك بالحكم الحقّ وفصل الخطاب ذكرى لأولي الألباب؛ هل سلطان العلم للداعية في الصورة ورنين الصوت، أم أنّ سلطان العلم والحجّة الداحضة هي في سلطان العلم من لدن حكيم عليم؟ كون سلطان علم الهدى ليس أنّه من نظر إلى صورة الداعية اهتدى، بل الهدى هو الإصغاء إلى سلطان العلم الذي ينطق به الداعية والتدبّر فيه، ولكنّ الذين شغلهم النّظر إلى صورته صلى الله عليه وسلم لم يهتدوا كونه ألهاهم النّظر إلى صورته عن التدبّر والتفكّر في سلطان علمه، وقال الله تعالى:
    {وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ ﴿٤٢﴾ وَمِنْهُم مَّن يَنظُرُ‌ إِلَيْكَ أَفَأَنتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُ‌ونَ ﴿٤٣﴾ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَـٰكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    ومن خلال ذلك يتبيّن لنا أنّ الصورة والصوت ليستا سلطان علم الهدى للعباد، إذاً لآمن جميع الذين سمعِوا صوت محمدٍ ونظروا إلى صورته صلى الله عليه وآله الطيّبين والتابعين، إذاً يا حبيبي في الله ليس عدم رؤية صورة ناصر محمد اليماني أو سماع صوته هي الحجّة بينكم وبين المهدي المنتظر، ولم يجعل الله ذلك حجّةً لكم على الإمام ناصر محمد اليماني بل الحجّة بيني وبينكم سلطان العلم المحكم من كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ، وذلك بيني وبينكم في عصر الحوار من قبل الظهور، ومن بعد التصديق من قبل علماء المملكة العربيّة السعوديّة خاصة وعلماء المسلمين عامة نظهر لكم عند البيت العتيق للبيعة العامة كون الحوار يأتي من قبل الظهور ومن بعد التصديق نظهر لكم عند البيت العتيق.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ للهِ ربِّ العالمين ..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ____________


  9. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد,

    وأنت الآن تعتبر نفسك ليس فقط مهدي هذه الأمّة بل نبي هذه الأمة وترد على السنّة والشيعة وتقول بأن الله هو الذي آصطفاك وزادك بسطة العلم والجسم هذا معنى كلامك فمن أوحى لك بهذا ؟؟؟؟؟؟؟( آآآآآآآآآآآالله ُ أمركَ بهذا ؟ أخبرنا متى نزل عليك جبريل ( ص ) . وكيف ؟؟ وتشترط على نفسكَ شرطاً أساسياً وتسوق كل هذا السياق لتبيِّن مواطأة إسمك مع إسم النبي ( ص ) , وما أراك إلا سقت حقا من كلام الله تعالى في غير موضعه .

    اقتباس المشاركة: 34882 من الموضوع: الإيمان يماني والحكمة يمانية

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على كافه الانبياء والمرسلين
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اعجبني هذا المقطع للشيخ العريفي يذكر فيه بعض ما ميز الله به اهل اليمن السعيد فما اسعدكم يا اهل اليمن يا انصار الرساله.
    http://www.youtube.com/watch?v=F-Yy4...eature=related
    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين.


    الإيمان يمان والحكمة يمانية

    أعوذُ بالله السميعُ العليم من الشيطان الرجيم _بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله تعالى:
    ((الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً))
    صدق الله العظيم
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد)

    إلى الباحث عن الحق طريد والباحث نسيم وكافة عُلماء المُسلمين حقيق لا أقول على الله إلا الحق لمن أراد أن يتبع الحق
    فإني أفتي بالحق انه لا وحي جديد ولا كتاب جديد ولا نبي جديد من بعد خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رسول الله إلى الناس كافة واكتمل الوحي بالدين على خاتم الأنبياء والمُرسلين بإكتمال تنزيل القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:

    (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا )
    صدق الله العظيم

    وذلك لأن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو خاتم الأنبياء والمُرسلين تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا)) )
    صدق الله العظيم

    إذا عقيدتكم بإنتظار وحي جديد يوحي به الله إلى الإمام المهدي عقيدة باطل تُخالف لمُحكم القرآن العظيم, وذلك لأن الإمام المهدي الحق إنما سيبعثه الله ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    بمعنى أنه لن يأتي بوحي جديد إلا من افترى على الله كذباً, وليس الإمام المهدي الحق من رب العالمين من افترى على الله كذبا
    وأما فتوانا بوحي التفهيم فهي طريقة لتعليم البيان الحق للقرآن العظيم
    ولا أقول لكم حدثني قلبي, وأريدكم أن تُصدقوني, وسبحان الله وما أنا من الجاهلين

    وإنما يوحي إلى الله بفهم البيان الحق للقرآن فيُعلمني بسلطان البيان من ذات القرأن ولا ينبغي لكم تصديقي أني حقاً أتلقى وحي البيان من الرحمن مالم آتيكم بُسلطان العلم من ذات القرآن حتى لا تجدوا في أنفسكم حرجا" مما قضيت بينكم بالحق وتُسلموا تسليما إن كنتم مؤمنين بالقرآن العظيم
    ويامعشر عُلماء الأمة الإسلامية على مُختلف فرقهم ومذاهبهم إني أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ ان مُحمد رسول الله وأشهدُ أني الإمام المهدي المبعوث من الله بالبيان الحق للقرآن العظيم لأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون فإن لم أستطيع فلستُ الإمام المهدي الحق من رب العالمين
    ولكنكم تجهلون كيف التمييز بين الإمام المهدي الحق وبين المهدي الباطل المُفترى! ولذلك أنتم في شأنه مُختلفون فتعالوا لأعلمكم وأفتيكم بالحق كيف لكم أن تعلمون الإمام المهدي المبعوث من رب العالمين وأضع له شروط بالحق وهي:

    1 _أن لا يقول أنه نبي ولا رسول بل إمام ناصر لما جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, وحتماً لا بُد أن يواطئ إسمه لإسم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في إسم الإمام المهدي لذلك جعل الله التواطؤ للإسم مُحمد في إسمي في إسم أبي(ناصر مُحمد) والحكمة من ذلك حتى يجعل الله في إسمي حقيقة على الواقع ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    وذلك لأنكم لا تنتظرون كتاب جديد من بعد القرآن العظيم ولا سُنة جديدة من بعد سُنة نبية المُهدية إلى الحق, ولا يجوز ولا ينبغي للمهدي الحق أن يأتي بشئ جديد غير مافي كتاب الله وسنة رسوله الحق, ولا ينبغي للمهدي الحق أن يتجاوز كتاب الله وسنة رسوله شيئا فإن تجاوز فهذا يعني أنه يقصد أنهُ يوحى إليه, ولكنه لا ينبغي له أو يوحى إليه شيئا بعد إكتمال وحي الدين للناس أجمعين على لسان خاتم الأنبياء والمُرسلين تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ))
    صدق الله العظيم.

    فلماذا تريد أخي الكريم طريد أن يأتيكم المهدي بوحي جديد فهذه عقيدة مُخالفة لمُحكم القرآن العظيم ومخالفة لسنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    وذلك لأنه لا كتاب جديد من بعد القرآن حتى يأتي تأويله الكُلي في يوم الدين يوم يقوم الناس لرب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى :

    ((هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ))
    صدق الله العظيم

    بمعنى أن الناس لا ينتظرون كتاب جديد من بعد القرآن, بل ينتظرون تأويله على الواقع الحقيقي في الدنيا وفي الآخرة
    فلماذا أخي طريد تُريد تنتظر مهديا" بوحى جديد من بعد محمد صلى الله عليه وآله وسلم؟! بل البيان الحق للقرآن المجيد من ذات القرآن وليس بوحي جديد
    تالله لو كفر بشأني الإنس والجن وقالوا يا ناصر مُحمد اليماني إننا لا نُصدقك حتى تخبرنا.. ان الله يوحي إليك لما افتريت على الله كذبا.. وإنما يوحي إلي بالتكليم من ربي مُباشرة إلى قلبي بوحي التفهيم بالبيان الحق لما بين أيديكم من آيات الذكر الحكيم ولا أزال أراك تُنكر أخي (طريد) وحي التكليم إلى القلب برغم ما آتيناك من السُلطان المُبين على ذلك..

    ونزيدك علماً بإذن الله رب العالمين وقال الله تعالى:

    (( أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))
    صدق الله العظيم

    فإذا استمريت أخي طريد في إنكار التكليم بوحي التفهيم إلى القلوب وأصريت أنه لا بُد أن يكون تكليم بالصوت, فسوف تجعل بين القرآن تناقض وسُبحان الله أن يكون تناقض في كلامه, وذلك لأنك سوف تجد آيات أخرى تفتيك وتُؤكد لك ان الله يُكلم الكافرين يوم القيامة, وقال الله تعالى:

    ((وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَآ أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَآ إِلاَّ مَا شَآءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ*))
    صدق الله العظيم

    إذا" أخي طريد فانظر للآيتين إذا اصريت على فتواك فسوف تجعل لأعداء الله عليك سُلطان فيكذبون بالقرآن العظيم ويصفوه بالتناقض, ومن ثم يقولوا وجدنا آية تنفي تكليم الله للكافرين يوم القيامة وهي:
    ((أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))
    صدق الله العظيم

    ومن ثم وجدنا آيات أُخر عكس ذلك ,وهن مُحكمات وتفيد أنه سوف يُكلمهم في الآخرة, وهي:
    ((وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَآ أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَآ إِلاَّ مَا شَآءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ*))
    صدق الله العظيم

    ومن ثم تجعل للشيطان عليك سبيلا فيأتيك فيوسوس لك و يقول لك ألا ترى أن هذا القرآن مُفترى.. نظرا للتناقض بين آياته
    ولكن الإمام المهدي لهم لبلمرصاد يأتيهم بالبيان الحق للقرآن فيخرس ألسنة المُكذبين وأقول لهم لا يوجد تناقض في كلام الله كما يدعي ذلك اليهود
    وكتبوا بيان بعنوان( تناقض القرآن) ومن ثم آتيهم بالبيان الحق لقول الله تعالى:

    ((أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))
    صدق الله العظيم

    فأبين لهم الحق والبُرهان المُبين لوحي التكليم إلى القلب بالتفهيم ولكن المُجرمين لا يُكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم أي لا يُكلمهم بوحي التفهيم إلى قلوبهم فيتلقون التكليم من ربهم بالتفهيم إلى قلوبهم ليسألوه رحمته كما تلقى أدم وحواء فيقولوا كمثل قولهم:

    ((قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))
    صدق الله العظيم

    وهذا هو البيان الحق لقوله تعالى:

    ((أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))

    صدق الله العظيم

    وأما البيان لقوله تعالى:
    (وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ )

    أي ولا يرحمهم من ذات نفسه وهم لم يسألوه رحمته, وسبب عدم سؤالهم رحمة ربهم لأن الله لم يُكلم قلوبهم أن يسألوه رحمته
    ولذلك تجد قلوبهم مُبلسة يائسة من رحمة الله تصديقا لقول الله تعالى:

    (( وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ ))(12)

    صدق الله العظيم

    ومعنى قوله يُبلس أي ييئسوا من رحمة الله وقال الله تعالى:
    ((إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (74) لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (75) وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا هُمْ الظَّالِمِينَ(76)وَنَادَوْا يَامَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ))
    صدق الله العظيم

    فما سبب مكوثهم؟
    وذلك لأنهم يائسون من رحمة ربهم, وقال الله تعالى:
    (( وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنْتُمْ مُغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِنْ مَحِيصٍ(121))
    صدق الله العظيم

    وسبب يأسهم من رحمة الله, وذلك لأن الله لم يُكلمهم بوحي التفهيم إلى قلوبهم ليسألوه رحمته ولذلك لم يدعوا الله أن يرحمهم لأنهم من رحمته يائسون, ولذلك لا يدعون ربهم وتجدهم يلتمسون الرحمة ممن هم ادنى رحمة من الله !

    إذا هم لا يزالون كما كانوا في الدُنيا بسبب إعراضهم عن ذكر ربهم, فلم يقدروا الله حق قدره في الدُنيا.. أي لم يعرفوه حق معرفته في الدنيا.. نظرا لإعراضهم عن ذكر ربهم وكذلك من أعرض عن ذكر الرحمن في الدُنيا فهو أعمى في الدنيا عن معرفة الحق وكذلك يأتي يوم القيامة أعمى عن معرفة الحق, والحق هو الله ,وما دونه باطل بل الحق هو معرفة الله, والذين لم يعرفوا الله في الدنيا فتجدونهم يدعون من دونه عباده وذلك هو الشرك بالله
    وكذلك يوم القيامة أعمى فهم عُميان عن الحق, وكذلك يأتوا يوم القيامة فيبحثوا عن شفعائهم ليدعونهم أن يدعون الله, أو يدعون ملائكته من دون ربهم أن يُخفف عنهم

    وقال الله تعالى:
    ((وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْماً مِنْ الْعَذَابِ (49)قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ)) (50)
    صدق الله العظيم

    فانظر أخي طريد لقول الملائكة لأصحاب جهنم:
    ((قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ))
    صدق الله العظيم

    فلم يفقه الكفار هذا القول الواضح من الملائكة, والملائكة ردوا عليهم بالحق:
    (( قَالُوا فَادْعُوا ))
    أي أدعوا الله أن يرحمكم فهو أرحم بكم منا وهو أرحم الراحمين
    ولذلك كان التعليق هو قوله تعالى:

    (وما دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ (50))
    صدق الله العظيم

    والضلال أنهم لا يزالون يدعون ممن هم أدنى رحمة من الله
    إذا" هم لا يزالون عُميان عن الحق, فما هو الحائل بينهم وبين دعاء ربهم؟
    ولكن سبب عدم دُعائهم لربهم هو لأن الله لم يُكلمهم بالتفهيم إلى قلوبهم أن يسألوه رحمته ولو سألوه رحمته لأجابهم فانظر لأهل الأعراف حين سألوا الله رحمته أجابهم وإنما كلمهم الله أن يسألوه رحمته ولذلك دعوا ربهم وقال الله تعالى:

    ((وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)) (47)
    صدق الله العظيم

    ومن ثم انظروا لإجابة دُعائهم من ربهم:
    ((ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ))
    صدق الله العظيم.

    وأولئك كلمهم الله بوحي التفهيم إلى قلوبهم أن يسألوه رحمته فأجابهم وهو أرحم الراحمين تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا ))
    وأصحاب الأعراف من الذين يموتوا قبل مبعث رسُل الله إليهم ولذلك لم يجعلهم الله في ناره ولم يجعلهم في جنته وكذلك استنكروا على الكفار عدم الإتباع لرسول ربهم وقال أهل الأعراف لأهل النار:

    ((أَهَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ))
    ويقصدون أهل الجنة الذين صدقوا بالحق حتى إذا ذكروا رحمة الله ,ومن ثم جاءت الإجابة لدعائهم مُباشرة:
    (( ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ ))

    أما المُجرمين فهم من رحمة الله مُبسلون, ولذلك لا تجدهم دعوا ربهم بل يلتمسوا الرحمة ممن دونه, ومن ألتمس الرحمة من مُحمد رسول الله أن يشفع له فأشهدُ لله شهادة الحق اليقين أنه لمن المُشركين بالله رب العالمين ولن يغني عنه من الله شيئا ولا الإمام المهدي ولا الناس أجمعين
    وسر الشفاعة أراكم لا تحيطوا بها, وليست كما يزعم الذين لا يعلمون ولم يُقدروا الله حق قدره فهم ينتظرون الشفاعة من عباده المُقربون, وذلك لأنهم لم يعرفوا ربهم حق معرفته فيجدوا أنه حقاً أرحم الراحمين..

    فيا عجبي للذين يلتمسون الرحمة ممن هم أدنى رحمة من الله! برغم أنهم يؤمنون ان الله ارحم الراحمين
    ولكنهم ما قدروا الله حق قدره فكيف يدعون عباد الله المُقربون وهم عباد أمثالهم؟!

    يخشون الله ويرجون رحمته ويخافون عذابه وقال الله تعالى:
    (( قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً * أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ))
    صدق الله العظيم

    إذا دُعاء أحد من دون الله شرك وظلم عظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ، وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ))

    وقال الله تعالى:
    ((قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا ))
    صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى:
    (( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ … هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ))
    صدق الله العظيم

    ويامعشر أمة الإسلم والناس أجمعين إنما أدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له والكُفر بالشفعاء بين يدي الله يوم القيامة تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون))
    صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وكنا نكذب بيوم الدين* حتى أتانا اليقين* فما تنفعهم شفاعة الشافعين))

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون))
    صدق الله العظيم

    ولربما يود أن يُقاطعنى الأخ طريد أو الأخ نسيم ويقولون كيف تكفر بالقرآن الذي تزعم إنك تُحاج الناس به ألم يقول الله تعالى:
    ((يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من أذن له الرحمن ورضي له قولا)
    (طه: 109)

    وقال الله تعالى:
    ((ولا يشفعون إلا لمن ارتضى وهم من خشيته مشفقون))
    (الأنبياء 28) صدق الله العظيم

    ومن ثم أرد عليهم وأقول لهم ياقوم إستمسكوا بالمُحكم وذروا المُتشابه الذي لا تحيطون به علما وذلك لأنكم إن اتبعتم المُحكم الواضح والبين فقد نُجيتم وهُديتم إلى صراط مُستقيم وإن نبذتوه وراء ظهوركم واتبعتم آيات أخرى تعاكس المُحكم في ظاهرها ولا تزال بحاجة للتأويل من رب العالمين.. بل الشفاعة لله جميعاً... تصديقاً لقول الله تعالى:
    (( أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ))
    صدق الله العظيم

    إذا ياقوم ما دام لله الشفاعة جميعاً فليس لكم غير رحمة الله تشفع لكم من عذابه أما الشُفيع إنما يُحاجون ربهم في نعيمهم الأعظم, وهو أن يكون راضي في نفسه ولم يكتفوا برضوان الله عليهم ودخولهم جنته, بل يريدون الله هو راضي في نفسه, ويرون ذلك نعيم أعظم من جنة النعيم(( أن يكون الله راضي في نفسه)) وكيف يكون الله راضي في نفسه؟!

    حتى يدخل الناس في رحمته, ومن ثم تأتي الشفاعة من الله فجأة وقال الله تعالى:

    ((وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ))
    صدق الله العظيم

    أخوكم الإمام ناصر مُحمد اليماني


    ثم تأتي على وصف نفسك بما يخالف جميع الأوصاف الواردة والمتواترة عن رسول الله يا وسيم وتخالف الإجماع وتخالف الكتاب والمنهاج النبوي وتبدأ بسرد قصص وخرافات عن النجوم والكواكب والعذاب ثم تستعطف الناس وتسوق آيات
    لتصدقك الناس وتنزها على هواك ولو كنتَ صاحب علم لعرفت أن إسم المهدي مختصر موجود في سر سورة يس وأن ليس فيك شيئا من أوصاف المهدي وما جاء به جدنا ( ص ) وعليك أن تخرس أنت لا أن تخرس الناس .
    وسلام الله على من تبع الهدى وآمن بما جاء به محمدا ( ص )
    ليت من أحد يأتيني بكامل النص لناصر الكذاب عن مواطأة الإسم , لأبين لكم جميعا معنى المواطأة والمواكبة وإسمه إسمي وأن جميع الأحاديث المتواترة في الإسم صحيحة .
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على نبينا محمد وآله أجمعين ومن والاهم إلى يوم الدين
    اخيكم السبط ــــ الحسين بن علي ــ الأصغر ـــ فلسطين


  10. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام على الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني السلام عليكم إلى المدعو حسين عودة و أمثاله من الأغبياء نصيحتي لكم سأقولها على العلن إن من يطلب من الله تعالى الهداية و المغفرة يستجب له و يهديه سواء السبيل فقط أخلصوا لله بدعائكم إهدنا الصراط المستقيم أما إذا أبيتم و أعرضتم فإن الله لن يهديكم إن الله غنيٌّ حميدٌ.
    فقد سبق أن هدانا الله تعالى و نسينا أو تناسينا و أشهدنا وسألنا ألست بربكم ... و قد استمر بهدايتنا حيث قال و هديناه النجدين و استمر بهدايتنا و أرسل الرسل و الأنبياء و الكتب كي يهدينا و هو متمسك بنا فإن أبيتم فأقول الله لا يوفقكم

    - - - تم التحديث - - -


    بسم الله الرحمن الرحيم السلام على الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني السلام عليكم إلى المدعو حسين عودة و أمثاله من الأغبياء نصيحتي لكم سأقولها على العلن إن من يطلب من الله تعالى الهداية و المغفرة يستجب له و يهديه سواء السبيل فقط أخلصوا لله بدعائكم إهدنا الصراط المستقيم أما إذا أبيتم و أعرضتم فإن الله لن يهديكم إن الله غنيٌّ حميدٌ.
    فقد سبق أن هدانا الله تعالى و نسينا أو تناسينا و أشهدنا وسألنا ألست بربكم ... و قد استمر بهدايتنا حيث قال و هديناه النجدين و استمر بهدايتنا و أرسل الرسل و الأنبياء و الكتب كي يهدينا و هو متمسك بنا فإن أبيتم فأقول الله لا يوفقكم

صفحة 11 من 18 الأولىالأولى ... 910111213 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حوار الإمام المهدي مع فضيلة الشيخ الحسين علي عودة ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-10-2015, 12:22 AM
  2. دعوى للشيخ وجدي غنيم
    بواسطة عبير في المنتدى قسم مخصص للمباهلة مع منكري إمامة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-12-2012, 04:20 PM
  3. لكل دعوى برهان فاستجيبوا للاحتكام إلى محكم القرآن العظيم
    بواسطة بيان في المنتدى عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-05-2012, 07:00 AM
  4. ردّ الإمام على الأخ المكرم الحسين بن عمر: إن الدين هو الدين الحقّ من ربّ العالمين يدعو الناس للإسلام.
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-04-2011, 08:15 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •