صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: سؤال الى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

  1. افتراضي سؤال الى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    بسم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ونعيم رضوانه
    اكتب هده الرسالة الى امامنا الغالي امام الامة حصل معي اليوم ماقد جعلني اضطر الى الكتابة اليك لكي تشرح لي وتبين اين الحقيقة انا ادهب الى حلقات الدكر للاخوات واليوم المعلمة دكرت لنا موضوع سفرالمرأة بدون محرم دكرت من هم محارم المراة شرحت لنا مطولا عن انواع المحارم ومن تم دكرت متى تضطر المراة للسفر من غير محرم وهناك ضرورة تبيح المحظور كالفرار بالدين واعطت امتلة من بينها انه ادا تعدر على الانسان ولم يجد الاكل والشرب حتى حدوت الضرر والخوف من الهلاك اباح له الشرع ان ياكل ويشرب مما هو محرم كالميتة والخمر وقالت انه ادا رفظ ان ياكل الميتة لمجرد انها حرام وترك نفسه حتى مات سيدخل للنار
    ومما ادهشني عندما اعطت متال اخر عندما قالت في معنى الظرورات تبيح المحظورات ان الإكراه مباح كالنطق بالكفر لو تعرض الشخص للتعديب او التهديد بالقتل كما حصل مع عمار اين ياسر رضي الله عنه يعني ادا طلب منه ان ينطق بالكفر او يعمل عمل يجعله كافر عليه ان يمتتل لهم وان رفظ وقتلوه يكون قد مات على معصية ايعقل هدا يا إمام ايعقل لمن رفظو السجود للقدافي وللاسد وتشبتوا بعقيدتهم وبدينهم وفظلو التعديب على ان يقوموا بهدا الامر ايعقل بعد قتلهم يكونوا بدالك انهم عصوا الله والله لم يطمئن قلبي لهدا اهدا هو جزائهم اليسوا من الشهداء هل ماشطة زوجة فرعون عندما نطق ابنها الرضيع ان ياامي لاتخافي ولاتجزعي فانت على حق فرمت نفسها في النار هل هي عاصية واصحاب الاخدود اليسوا شهداء ارجو بيان حقيقة الامر لي لكي يرتاح قلبي وعقلي لان الامر اتار في الشكوك
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  2. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أسامة
    ومما ادهشني عندما اعطت مثال اخر عندما قالت في معنى الضرورات تبيح المحظورات ان الإكراه مباح كالنطق بالكفر لو تعرض الشخص للتعديب او التهديد بالقتل كما حصل مع عمار اين ياسر رضي الله عنه يعني ادا طلب منه ان ينطق بالكفر او يعمل عمل يجعله كافر عليه ان يمتتل لهم وان رفض وقتلوه يكون قد مات على معصية ايعقل هدا يا إمام ايعقل


    إقتباس من أحد بيانات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني :
    وقد آتى الله آل إبراهيم العرب المُلْك فوق الأرض في زمن الملك تُبّع الذي آتاه الله المُلْك وحاجّ إبراهيم في ربّه، وقد أخبره نبيّ الله إبراهيم أنّه قد ابتعثه ربّه من بعد موته وهو الذي يحيي ويميت، فقال الملك تُبّع اليماني: "أنا أحيي وأميت"، وأحضر اثنين وقال: "هذا سوف أميته والآخر أطلقه في الحياة". ولكنّ نبيّ الله إبراهيم لا يقصد ذلك؛ بل يحيي من بعد الموت كما أحياه الله من بعد موته. ولم يُرِدْ نبيّ الله إبراهيم أنْ يدخل مع الملك تُبّع في جدلٍ خشية أن يقتل أحدَ الاثنين اللذين تمّ إحضارهما من سجن الملك، ولذلك أراد نبيّ الله إبراهيم أنْ يقيم عليه الحجّة بآياتٍ أُخَر. فقال الله تعالى: {قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ} صدق الله العظيم [البقرة:258].

    حتى إذا اتّبع نبيَّ الله إبراهيم طائفةٌ مؤمنون فمن ثمّ قام الملك تُبّع اليماني بحفر خندقٍ وأضرم فيه النار وكان
    يُلقي بمن لم يرجع عن دين إبراهيم في النار.
    ولذلك قال الله تعالى:
    {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ﴿١وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ ﴿٢وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ﴿٣قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ ﴿٤النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ ﴿٥إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ ﴿٦وَهُمْ عَلَىٰ مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ ﴿٧وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّـهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿٨الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿٩} صدق الله العظيم [البروج].
    البيان كاملا في الرابط أسفله:
    Read more: https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=20546


    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  3. افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي المكرم عبدالله لكن اريد بيان اكتر توضيح لمن يرفظ النطق بالكفر تحت التعديب
    او يعمل عمل اهل الكفر عند قتله هل يكون عاصي لله بهدا العناد


  4. افتراضي


    إقتباس آخر من أحد بيانات الإمام المهدي عن الرجل الذي جهر بالحق ومات عليه بعد أن فر الرسل الثلاثة أصحاب الكهف بدينهم (إلياس وإدريس واليسع) منهم بعد أن هددوهم بالرجم ودخلوا الكهف :

    قال الله تعالى: { وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ }
    صدق الله العظيم [يس]

    فقد علمتم أن قومهم خَيَّروا الأسباط الرسل الثلاثة بين خيارين اثنين لا ثالث لهما، إما أن ينتهوا عن الدعوة إلى الله ويعودون في ملتهم، أو يرجموهم فيمسهم من قومهم عذاب عظيم.
    وقال الله تعالى: { قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ } صدق الله العظيم، وقرر الرسل الثلاثة الهرب من قومهم للهجرة إلى أي مكان آخر للبحث عن أنصار لهم، ولكن قومهم حاصروا القرية حتى لا يهربون إلى قوم آخرين فينصرونهم، فأضطروا للاختباء في الكهف من قومهم كما اختبأ محمد رسول الله صلى الله وصاحبه في الغار صلى الله عليهم وسلم تسليماً أجمعين، ولكن الرسل الثلاثة لم يجدوا أي مخرج للهروب بدينهم، ومن ثم قال رسول الله إلياس عليه الصلاة والسلام:
    { فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ‌ لَكُمْ رَ‌بُّكُم مِّن رَّ‌حْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِ‌كُم مِّرْ‌فَقًا ﴿١٦﴾ } صدق الله العظيم [الكهف]

    ويقصد أن يختبئوا في الكهف حتى يهيئ الله لهم { مِّرْفَقًا } أي طريقاً للخروج من القرية الظالم أهلها.
    وهل تعلمون ما سبب هروب الرسل الثلاثة الأسباط من قومهم؟ وذلك لأن قومهم قالوا:
    { لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ } صدق الله العظيم

    ولذلك قال رسول الله إدريس لإخوته عليهم الصلاة والسلام:
    { إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾ }
    صدق الله العظيم [الكهف]

    البيان كاملا في الرابط أسفله:



    فانظروا يا أحباب قلبي المُسلمين وتدبّروا وتفكّروا كيف أنّ الله أدخل عبده المقتول في سبيله فور موته جنّته وقال الرجل الذي قتله قومه لأنّه يدعوهم إلى اتّباع المُرسلين وعبادة الله وحده لا شريك له ثمّ قاموا بقتله:
    { وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ }
    صدق الله العظيم

    فإذا تدبّرتم في هذه الآيات المُحكمات سوف تجدون أن ما أقوله لكم هو الحقّ وسوف تجدون حالكم بالضبط كحال ذلك الرجل الذي قتله قومه فأدخله الله جنّته فور قتله فجعله ملكاً كريما من البشر أحياءً عند ربّهم يُرزقون فرحين بما أتاهم من فضله كما تعلمون ذلك في محكم الكتاب، ولكنكم لا تسألون عن حال الله فهل هو كحالكم فرحٌ مسرورٌ أم أنه حزينٌ وغضبانٌ ومُتحسرٌ على عباده الكافرين الذي أهلكهم من شدة غيرته على عبده المؤمن حبيب الرحمن الذي قال لقومه: { قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ } صدق الله العظيم [يس]

    فإذا تدبرتم وتفكرتم فسوف تجدون أن هذا الرجل فرحٌ مسرورٌ وكذلك جميع الشهداء في سبيل الله فرحين. وقال الله تعالى:
    { لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَ‌بِّهِمْ يُرْ‌زَقُونَ ﴿١٦٩﴾ فَرِ‌حِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُ‌ونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿١٧٠﴾ يَسْتَبْشِرُ‌ونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّـهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّـهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ‌ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٧١﴾ } صدق الله العظيم [آل عمران]

    فهذا حالكم بعد أن يدخلكم جنّته فيصدقكم ما وعدكم إن الله لا يخلف الميعاد، ولكن تعالوا لننظر حال الله في نفسه فهل نجده فرحاً مسروراً؟ وللأسف لم أجده في الكتاب فرحاً مسروراً؛ بل مُتحسراً وحزيناً.
    و يقول:
    { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ } صدق الله العظيم [يس]

    البيان كاملا في الرابط أسفله:

  5. افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي الحبيب في الله عبدالله سفينة النجاة اشكرك على توضيحك
    اريد بيان واضح لاقدمه للمعلمة لتعرف ان ماتقوله خطأ اما انا فقلبي وعقلي لم يوافق كلامها وهدا نصيحة الامام عندما قال
    ادا رأيتم الحديت لايوافق عقولكم فردوه وشرح المعلمة لم يوافق لا عقلي ولا قلبي ولهدا اريد دليل من القرآن
    في الاية { إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾ } صدق الله العظيم [الكهف]
    كيف وما المقصود ب (.... ولن تفلحوا إذا ابدا...) ؟

  6. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أسامة
    اريد بيان واضح لاقدمه للمعلمة لتعرف ان ماتقوله خطأ اما انا فقلبي وعقلي لم يوافق كلامها وهدا نصيحة الامام عندما قالادا رأيتم الحديت لايوافق عقولكم فردوه وشرح المعلمة لم يوافق لا عقلي ولا قلبي ولهدا اريد دليل من القرآن
    في الاية { إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾ } كيف وما المقصود ب (.... ولن تفلحوا إذا ابدا...) ؟
    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الل وبركاته ورضوانه
    أهلا وسهلا والف مرحبا يا حبيبة الله (أم أسامة) بخصوص سؤالك فيعني أن أصحاب الكهف فروا بدينهم بعد ان توعدهم قومهم أن يرجموهم إن لم يعودوا في ملتهم ولكن كان هناك مؤمن في القرية ولما علم بما حدث جهر واعلن بتصديقه للحق واتباعه إياه ومن تم تلقى من قومه المكذبين الوعيد والمصير الذي توعدوا به الرسل الثلاثة أصحاب الكهف
    (الياس وادريس واليسع)

    { لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ } يس
    { إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾ } الكهف

    أما قول تعالى : (.... ولن تفلحوا إذا ابدا...) أي لن يفلحوا في الدنيا والآخرة لو انهم عادوا في ملة قومهم الكافرين لذلك هربوا وفروا بدينهم والتجؤوا الى الكهف والقصة تجيب على سؤالك المحوري أرجو ان تكون الصورة إتضحت والفتوى الحق والقول الفصل لإمامنا ومعلمنا وقدوتنا المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني عليه صلوات ربي وسلامه وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ..



    اقتباس المشاركة: 48653 من الموضوع: اللهم قـــد بلغت اللهم فاشـــهد ..

    ۩ بسم الله الرحمن الرحيم النعيم الأعظم ۩
    ۞۞۞۞۞۞۞

    ۞۞الفهرسة الموضوعية۞۞
    الشاملة لجميع بيانات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞



    اقتباس المشاركة: 116269 من الموضوع: اللهم قـــد بلغت اللهم فاشـــهد ..



    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=116254

    الإمام ناصر محمد اليماني
    10 - 11 - 1434 هــ
    16 - 09 - 2013 مـ
    05:05 صباحــاً
    ــــــــــــــــــــــ



    اللهم قـــد بلّغتُ، اللهم فاشـــهد
    ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، السلامُ عليكم أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، السلامُ علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    كونوا شهداء على أمّتكم أنّ عذاب الله على الأبواب وعلماء المسلمين والنّصارى واليهود لم يستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى الكتاب القرآن العظيم، وأفوّض الأمر الى الله إنّ الله بصيرٌ بالعباد، فانتظروا إنّي معكم من المنتظرين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ______________



    قائمة الأبواب الرئيسية للفهرسة:

    [ الباب الأول: دعوة الإمام لجميع فئات أقطار العالم ]

    [ الباب الثاني: التاريخ والسيرة والإمامة ]

    [ الباب الثالث: العقيدة ]

    [ الباب الرابع: الآداب والأخلاق والرقائق ]

    [ الباب الخامس: باب الفقه وألأحكام ]

    [الباب السادس: الملاحم والفتن ]

    [ الباب السابع: عجائب الكون والخلق وأسرارها ]



    اقتباس المشاركة: 7378 من الموضوع: أحبتي الأنصار، إن الإمام المهديّ ينهاكم عن الفهرسة الآن لبيان القرآن ولم يأتِ وقتها بعد..

    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    21 - 09 - 1431 هـ
    31 - 08 - 2010 مـ
    11:13 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ



    أحبّتي الأنصار، إنّ الإمام المهديّ ينهاكم عن الفهرسة الآن لبيان القرآن ولم يأتِ وقتها بعد ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسَلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أحبّتي الأنصار لكم ما تريدون إلا فهرستها، إن كنتم تقصدون بذلك فصل البيان فقط الذي يخصّ المسألة فتجعلونه بياناً على حِدَهْ وذلك ما أنهاكم عنه إلى حين؛ حتى ينتهي زمن الحوار، أمّا بعد الاقتناع والتصديق فنعم يجب فهرستها، فنضع فتوى المسألة في القسم الذي يخصّها ولكن ليس الآن، غير إنّي آمركم أن تقوموا بحملةٍ واسعة النطاق لتصحيح بيانات الإمام المهديّ إملائيَاً ونحويّاً لمن كان منكم بذلك جديراً لكوني أرى أنّ الأخطاء الإملائية تكون سببَ فتنةٍ للذين نظرتهم لا تتجاوز أصابعَ أرجلِهم، ولذلك نسمح لكم بالتصحيح على أن لا تغيّروا كلمةً في البيان بكلمةٍ أخرى حسب نظرتكم أنّها تبيّن المعنى أكثر، كلا! فلن أسمح إلا بتصحيح الإملاء والنحو حتى لا تكون حجّةً علينا في نظر الجاهلين الذين يجعلون جُلَّ اهتمامهم في الغنّة والقلقلة ومخارج الحروف في اللسان وذلك مبلغهم من العلم وأهمَلوا التدبّر والتفكّر في آيات القرآن.

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ______________


    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  7. افتراضي

    اختي في دين الله السلام عليكم لم توضحي ما ذكرته المعلمة عن خروج المرأة بدون محرم فاعلها تعطي الضرورة لأمور ليست بضرورة
    أما عن القذافي وبشار الذين اجرموا في حق أنفسهم وحق أمتهم وأصبحوا جبارين في الأرض فهناك بيانات تصف جرمهم ونرجو من الله ان يهدي الأحياء منهم ويرحم الأموات الضالين منهم بعد أن ذاقوا وبالتالي أمرهم والله ارحم الراحمين
    أما عن جزء الخاص بنطق كلمة الكفر فالآية واضحة

    أما عن قول معلمتك فمن أين علمت بأن ذلك خطأ منها أعتقد أن الدين يسر وإليك الاقتباس
    (
    وأما مُلامسة النساء غير المحارم فهذا مُحرم ليس فقط ينقض الوضوء بل عليه إثم يلزمه التوبة، فإذا كان الله حرّم النظر إلى النساء غير المحارم فكيف باللمس بالمُصافحة مالم تستدعِ هُناك الضررورة لذلك كمثل الطبيب أو غير ذلك مما تستدعيه الضرورة كمثل أن يُنقذ إمراة من الغرق فلهُ أجر كبير وليس عليه وزر لئن أمسكها فأخرجها من الغرق أو أنقذها من النار أو أنقذها من التردي، أما أن يلمسها بالمُصافحة وهي ليست محرماّ لهُ فلا يجوز له ذلك، ولمسهن إثم ينقض الوضوء ويجب تطهير قلبه وبدنه، فأما القلب فيطهره الله بالتقوى وأما البدن فيطهره الله بالماء،)

    Read more: https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=7325
    <a href=https://www.0zz0.com target=_blank rel=nofollow><a href=http://www2.0zz0.com/2017/12/04/12/284230586.jpg target=_blank rel=nofollow>http://www2.0zz0.com/2017/12/04/12/284230586.jpg</a></a>.
    اضغط الرابط ليصلك الجديد فى البث الحي :
    https://www.youtube.com/channel/UCer...confirmation=1

  8. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أسامة
    بسم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ونعيم رضوانه
    اكتب هده الرسالة الى امامنا الغالي امام الامة حصل معي اليوم ماقد جعلني اضطر الى الكتابة اليك لكي تشرح لي وتبين اين الحقيقة انا ادهب الى حلقات الدكر للاخوات واليوم المعلمة دكرت لنا موضوع سفرالمرأة بدون محرم دكرت من هم محارم المراة شرحت لنا مطولا عن انواع المحارم ومن تم دكرت متى تضطر المراة للسفر من غير محرم وهناك ضرورة تبيح المحظور كالفرار بالدين واعطت امتلة من بينها انه ادا تعدر على الانسان ولم يجد الاكل والشرب حتى حدوت الضرر والخوف من الهلاك اباح له الشرع ان ياكل ويشرب مما هو محرم كالميتة والخمر وقالت انه ادا رفظ ان ياكل الميتة لمجرد انها حرام وترك نفسه حتى مات سيدخل للنار
    ومما ادهشني عندما اعطت متال اخر عندما قالت في معنى الظرورات تبيح المحظورات ان الإكراه مباح كالنطق بالكفر لو تعرض الشخص للتعديب او التهديد بالقتل كما حصل مع عمار اين ياسر رضي الله عنه يعني ادا طلب منه ان ينطق بالكفر او يعمل عمل يجعله كافر عليه ان يمتتل لهم وان رفظ وقتلوه يكون قد مات على معصية ايعقل هدا يا إمام ايعقل لمن رفظو السجود للقدافي وللاسد وتشبتوا بعقيدتهم وبدينهم وفظلو التعديب على ان يقوموا بهدا الامر ايعقل بعد قتلهم يكونوا بدالك انهم عصوا الله والله لم يطمئن قلبي لهدا اهدا هو جزائهم اليسوا من الشهداء هل ماشطة زوجة فرعون عندما نطق ابنها الرضيع ان ياامي لاتخافي ولاتجزعي فانت على حق فرمت نفسها في النار هل هي عاصية واصحاب الاخدود اليسوا شهداء ارجو بيان حقيقة الامر لي لكي يرتاح قلبي وعقلي لان الامر اتار في الشكوك
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، أما بعد..


    وأقول حاشا لله؛ بل جزاء الصابرين على الحقّ على فتنة المجرمين جنات النعيم ويجعلهم من المقربين، وأمّا من أكره على الكفر ظاهر الأمر وهو يبطن الإيمان فلا إثم عليه وقلبه مطمئن بالإيمان.

    وبالنسبة لمحرم المرأة ذلك إنْ استطاعت أن تجلب معها محرماً، ولكن إذا لم تجد وتريد أن تخرج للضرورة فلا إثم ولا حرج عند الضرورة، والمهم خروج المرأة بين الناس. وإنما الخطر عليها سفرها في طريق طويل خالية لوحدها كونها قد تتعرض للإغتصاب من المفسدين في الأرض وقطّاع الطرق.

    وهذا ردٌ مختصرٌ نظراً لانشغالي بأمر ما.. وشكراً.
    ــــــــــــــــــ

    ولا يتمّ رفع هذا التعليق إلى الموسوعة كونه لا يُرفع إليها إلا البيانات المفصلة تفصيلاً.



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  9. تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    وسع كرسيه السماوات و الارض
    المشاركات
    1,199

    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني
    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، أما بعد..


    وأقول حاشا لله؛ بل جزاء الصابرين على الحقّ على فتنة المجرمين جنات النعيم ويجعلهم من المقربين، وأمّا من أكره على الكفر ظاهر الأمر وهو يبطن الإيمان فلا إثم عليه وقلبه مطمئن بالإيمان.

    وبالنسبة لمحرم المرأة ذلك إن استطاعت أن تجلب معها محرم ولكن إذا لم تجد وتريد أن تخرج للضرورة فلا إثم ولا حرج عند الضرورة، والمهم خروج المرأة بين الناس. وإنما الخطر عليها سفرها في طريق طويل خالية لوحدها كونها قد تتعرض للإغتصاب من المفسدين في الأرض وقطّاع الطرق.

    وهذا ردٌ مختصرٌ نظراً لانشغالي بأمر ما. وشكراً.
    ولا يتمّ رفع هذا التعليق إلى الموسوعة كونه لا يُرفع إليها إلا البيانات المفصلة تفصيلاً.
    ـــــــــــــــــــ
    نفسي لك الفداء يا امامي و امي و ابتي و ابنتي

    يا رب يا ارحم الراحمين الهم الضالين من العالمين ان يسئلوك رحمتك التي كتبت على نفسك امنن عليهم كما مننت عن ال100000 و علينا كما مننت عن ( او يزيدون) حتى تجعل الناس امة واحدة باذنك حتى يكون ذلك اليوم من خير ايام الدنيا و من خير ايامنا فيها و اجعل الهم خير ايامنا يوم لقائك يوم عظيم رضوان نفسك.
    و لا رضا قبلها الا عليك ربا و باسلام دينا و بمحمد عبدك و رسولك و الامام المهدي ناصر محمد اليماني عبدك و خليفتك.
    فما هي الوسيلة لترضى و تفرح يا ربي سبحانك؟

  10. الصورة الرمزية بنت سيرين
    بنت سيرين غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    الدولة
    يافا فلسطين
    المشاركات
    711

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته يا إمامنا ..وعلي الأنصار أجمعين
    والله كم أنت .عطوف وحنون .علي انصارك يا قرة أعيننا كلنا
    حتي وانت مشغول .تريد أن تريح السائلين حتي لو كان الجواب قصير
    أعانك الله ووفقك .ونصرك علي كل من عاداك إن شاء الله تعالى

    ربي سارع له بالتمكين وأيده بنصر من عندك يا رب العالمين .آميييييييييييين.
    واصبر وما صبرك إلا بالله والحمد لله رب العالمين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال إلى إمامنا وحبيبنا وقرة أعيننا الإمام المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام
    بواسطة عبدالله سفينة النجاة في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 26-10-2017, 08:36 AM
  2. سؤال مهم للغاية من الإمام ناصر محمد اليماني ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-10-2016, 12:36 AM
  3. سؤال إلى الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    بواسطة نورالإبمان في المنتدى قسم الجهاد في سبيل الله
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-11-2011, 08:34 PM
  4. سؤال مهم للغاية من الإمام ناصر محمد اليماني ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-03-2010, 11:20 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •