صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: سؤال مهم جدا الي اللامام ارجو الاجابه

  1. افتراضي

    قال الله تعالي

    والله ﻳَﺨْﺘَﺺُّ ﺑِﺮَﺣْﻤَﺘِﻪِ ﻣَﻦ ﻳَﺸَﺎﺀُ ۗ
    ﻭَﺍﻟﻠَّﻪُ ﺫُﻭ ﺍﻟْﻔَﻀْﻞِ ﺍﻟْﻌَﻈِﻴﻢ....
    .........
    امامنا الفاضل ...
    والله ﻳَﺨْﺘَﺺُّ ﺑِﺮَﺣْﻤَﺘِﻪِ ﻣَﻦ ﻳَﺸَﺎﺀُ
    االسؤال....
    هل المقصود ...النبوه .
    لقول الله تعالي.....
    ﻭَﺇِﺫَﺍ ﺟَﺎﺀَﺗْﻬُﻢْ ﺁﻳَﺔٌ ﻗَﺎﻟُﻮﺍ ﻟَﻦْ ﻧُﺆْﻣِﻦَ ﺣَﺘَّﻰٰ ﻧُﺆْﺗَﻰٰ ﻣِﺜْﻞَ ﻣَﺎ ﺃُﻭﺗِﻲَ ﺭُﺳُﻞُ ﺍﻟﻠَّﻪِ ۘ
    ﺍﻟﻠَّﻪُ ﺃَﻋْﻠَﻢُ ﺣَﻴْﺚُ ﻳَﺠْﻌَﻞُ ﺭِﺳَﺎﻟَﺘَﻪُ ۗ ﺳَﻴُﺼِﻴﺐُ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﺃَﺟْﺮَﻣُﻮﺍ ﺻَﻐَﺎﺭٌ ﻋِﻨْﺪَ
    ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻭَﻋَﺬَﺍﺏٌ ﺷَﺪِﻳﺪٌ ﺑِﻤَﺎ ﻛَﺎﻧُﻮﺍ ﻳَﻤْﻜُﺮُﻭﻥَ...
    .......
    ام أنه يقصد ...
    والله ﻳَﺨْﺘَﺺُّ ﺑِﺮَﺣْﻤَﺘِﻪِ ﻣَﻦ ﻳَﺸَﺎﺀُ.....
    ....
    يوم القيامه ...عند تحقيق النعيم الأعظم..رضوان. الله الرحمن في نفسه .وتغلب (تسبق)رحمته غضبه ...ويدخل الله مايشاء من عباده في رحمته
    .......
    وشكرا لك ....ۗس
    سبحان اللله وبحمده...عدد خلقه.ورضا نفسه
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  2. افتراضي

    قال الله تعالي...... ََ
    .31 ﻳَﺎ ﺑَﻨِﻲ ﺁﺩَﻡَ ﺧُﺬُﻭﺍْ ﺯِﻳﻨَﺘَﻜُﻢْ ﻋِﻨﺪَ ﻛُﻞِّ مﺴْﺠِﺪٍ ﻭَﻛُﻠُﻮﺍْ ﻭَﺍﺷْﺮَﺑُﻮﺍْ
    ﻭَﻻَ ﺗُﺴْﺮِﻓُﻮﺍْ ﺇِﻧَّﻪُ ﻻَُ يحﺐُّ ﺍﻟْﻤُﺴْﺮِﻓِﻴﻦَ
    .32 ﻗُﻞْ ﻣَﻦْ ﺣَﺮَّﻡَ ﺯِﻳﻨَﺔَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺍﻟَّﺘِﻲَ ﺃَﺧْﺮَﺝَ ﻟِﻌِﺒَﺎﺩِﻩِ ﻭَﺍﻟﻄَّﻴِّﺒَﺎﺕِ ﻣِﻦَ
    ﺍﻟﺮِّﺯْﻕِ ﻗُﻞْ ﻫِﻲ ﻟِﻠَّﺬِﻳﻦَ ﺁﻣَﻨُﻮﺍْ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺤَﻴَﺎﺓِ ﺍﻟﺪُّﻧْﻴَﺎ ﺧَﺎﻟِﺼَﺔً ﻳَﻮْﻡَ
    ﺍﻟْﻘِﻴَﺎﻣَﺔِ ﻛَﺬَﻟِﻚَ ﻧُﻔَﺼِّﻞُ ﺍﻵﻳَﺎﺕِ ﻟِﻘَﻮْﻡٍ ﻳَﻌْﻠَﻤُﻮﻥَ
    .........
    امامنا الفاضل .....
    قال الله تعالي
    لنبيننه لقوم يعلمون ..
    السؤال.....
    .31 ﻳَﺎ ﺑَﻨِﻲ ﺁﺩَﻡَ ﺧُﺬُﻭﺍْ
    ﺯِﻳﻨَﺘَﻜُﻢْ ﻋِﻨﺪَ ﻛُﻞِّ ﻣَﺴْﺠِﺪ....

    ماهي َ ﺯِﻳﻨَﺔَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺍﻟَّﺘِﻲَ ﺃَﺧْﺮَﺝَ
    ﻟِﻌِﺒَﺎﺩِﻩِ ....خالصه يوم القيامه
    ( للذين امنوا. في الحياه الدنيا).......
    وبيان ..قوله تعالي ..(يا بني .أدم.)
    وماهي الزينه التي نأخذها عند كل مسجد
    .....

    - - - تم التحديث - - -

    من بيان ...الامام المهدي المنتظر ....

    ﻓﻬﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ
    ﺑﺂﻳﺎﺕ ﺍﻟﻠﻪ؟ ﺃﻻ ﻭﺇﻧّﻬﺎ ﺍﻟﺒﺮﻫﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ
    ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﻫﻮ ﻭﺣﺪﻩ ﻻ ﺷﺮﻳﻚ ﻟﻪ،
    ﻓﻜﻴﻒ ﻳﺆﻳّﺪ ﺑﺂﻳﺎﺗﻪ؛ ﺑﺮﻫﺎﻥ ﺃﻟﻮﻫﻴﺘﻪ
    ﻟﻌﺪﻭﻩ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ؟
    .............
    امامنا الفاضل ...

    قال الله تعالي ِﻭَﺍﺫْﻛُﺮُﻭﺍْ ﺇِﺫْ ﺟَﻌَﻠَﻜُﻢْ ﺧُﻠَﻔَﺎﺀ ﻣِﻦ ﺑَﻌْﺪِ ﻗَﻮْﻡِ
    ﻧُﻮﺡٍ ﻭَﺯَﺍﺩَﻛُﻢْ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺨَﻠْﻖِ ﺑَﺴْﻄَﺔً ﻓَﺎﺫْﻛُﺮُﻭﺍْ آﻻﺀ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻟَﻌَﻠَّﻜُﻢْ
    ﺗُﻔْﻠِﺤُﻮﻥ...
    صدق الله العظيمَ
    ........
    السؤال....
    ً ﻓَﺎﺫْﻛُﺮُﻭﺍْ آﻻﺀ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻟَﻌَﻠَّﻜُﻢْ ﺗُﻔْﻠِﺤُﻮﻥ
    ماهو المقصود ....آلاء الله
    ........
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  3. افتراضي

    قال الله تعالي....
    : ﻭَﻟَﺎ ﻳَﺤْﺰُﻧﻚَ ﭐﻟَّﺬِﻳﻦَ ﻳُﺴَٰﺮِﻋُﻮﻥَ ﻓِﻰ ﭐﻟْﻜُﻔْﺮِ ۚ ﺇِﻧَّﻬُﻢْ
    ﻟَﻦ ﻳَﻀُﺮُّﻭﺍْ ﭐﻟﻠَّﻪَ ﺷَﻴْـًٔﺎ ۗ ﻳُﺮِﻳﺪُ ﭐﻟﻠَّﻪُ ﺃَﻟَّﺎ ﻳَﺠْﻌَﻞَ ﻟَﻬُﻢْ ﺣَﻈًّﺎ ﻓِﻰﭐلأَﺍﺧِﺮَﺓِ ۖ ﻭَﻟَﻬُﻢْ ﻋَﺬَﺍﺏٌ ﻋَﻈِﻴﻢٌ ...
    ...........

    قال الله تعالي
    َ﴿٣٤﴾ ﻭَﻣَﺎ ﻳُﻠَﻘَّﺎﻫَﺎ ﺇِﻟَّﺎ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ
    ﺻَﺒَﺮُﻭﺍ ﻭَﻣَﺎ ﻳُﻠَﻘَّﺎﻫَﺎ ﺇِﻟَّﺎ ﺫُﻭ ﺣَﻆٍّ ﻋَﻈِﻴﻢٍ ﴿٣٥{﴾
    ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ‏[ ﻓﺼﻠﺖ )
    .....
    امامنا الفاضل....
    اسأل الله السميع العليم ..ان. اكون من الصابرين.
    و.ان يجعلني من المحظوظين. .أنه لما يشاء قدير
    ....السؤال....
    المحظوظين ..(الحظ)..هل يكون في الدنيا. والاخره.. .
    ........
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  4. افتراضي

    ا
    قال الله تعالي....

    ﻭَﺍﺩْﻋُﻮﻩُ ﺧَﻮْﻓًﺎ ﻭَﻃَﻤَﻌًﺎ ﺇِﻥَّ ﺭَﺣْﻤَﺖَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻗَﺮِﻳﺐٌ
    ﻣِّﻦَ ﺍﻟْﻤُﺤْﺴِﻨِﻴﻦَ..
    .......
    قال الله تعالي....
    ودخل معه السجن فتيان قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه نبئنا بتأويله إنا نراك من المحسنين
    .........
    امامنا الفاضل
    ان الله لا يضيع أجر المحسنين.. إن الله يحب المحسنين
    .رحمت الله قريب من المحسنين...

    . السؤال...
    من هم المحسنين.. وماهي صفاتهم..
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  5. افتراضي

    قال الله تعالي ِﻭَﺍﺫْﻛُﺮُﻭﺍْ ﺇِﺫْ ﺟَﻌَﻠَﻜُﻢْ ﺧُﻠَﻔَﺎﺀ ﻣِﻦ ﺑَﻌْﺪِ ﻗَﻮْﻡِ
    ﻧُﻮﺡٍ ﻭَﺯَﺍﺩَﻛُﻢْ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺨَﻠْﻖِ ﺑَﺴْﻄَﺔً ﻓَﺎﺫْﻛُﺮُﻭﺍْ آﻻﺀ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻟَﻌَﻠَّﻜُﻢْ
    ﺗُﻔْﻠِﺤُﻮﻥ...
    صدق الله العظيمَ
    ........
    السؤال....
    ً ﻓَﺎﺫْﻛُﺮُﻭﺍْ آﻻﺀ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﻟَﻌَﻠَّﻜُﻢْ ﺗُﻔْﻠِﺤُﻮﻥ
    ماهو المقصود ....آلاء الله
    بسم الله الرحمان الرحيم وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَىٰ (50) وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَىٰ (51) وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ ۖ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَىٰ (52) وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَىٰ (53) فَغَشَّاهَا مَا غَشَّىٰ (54) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَىٰ (55) هَٰذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَىٰ (56) أَزِفَتِ الْآزِفَةُ (57) لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ صدق الله العظيم
    الاء الله قدرة الله ووعيده وهلاكه للامم من قبلكم وليس كما قالو انها النعم .
    قال تعالى يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا ۚ لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِ (35) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ صدق الله العظيم

  6. افتراضي

    ...... ......
    من بيان الامام المهدي

    قال الله تعالي
    } ﻭَﺍﻟﺴَّﻤَﺎﺀَ ﺑَﻨَﻴْﻨَﺎﻫَﺎ ﺑِﺄَﻳْﺪٍ
    ﻭَﺇِﻧَّﺎ ﻟَﻤُﻮﺳِﻌُﻮﻥَ ﴿٤٧{﴾ ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ
    ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ‏[ﺍﻟﺬﺍﺭﻳﺎﺕ ‏] .

    ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺃﻥ ﻛُﻞّ ﺳﻤﺎﺀ ﺗُﺤﻴﻂ ﺑﺎﻷﺩﻧﻰ
    ﻣﻨﻬﺎ، ﻓﺎﻟﺴﻤﺎﺀ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺗﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ
    ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻷﻧﻬﺎ ﺃﻭﺳﻊ ﻣﻨﻬﺎ
    ﺣﺠﻤﺎً، ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻌﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﻮﺍﺕ
    ﺗﺠﺪ ﺑﻨﺎﺀَﻫﻦ ﺃﻭﺳﻊ ﻓﺄﻭﺳﻊ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ
    ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ، ﻭﻣﻦ ﺛُﻢّ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ
    ﺫﻟﻚ ﻛُﺮﺓ ﺍﻟﺠﻨّﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﺮﺿﻬﺎ ﻛﻌﺮﺽ
    ﺍﻟﺴﻤﻮﺍﺕ ﻭﺍﻷﺭﺽ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻷُﻡّ ﻣﺮﻛﺰ
    ﺍﻻﻧﻔﺠﺎﺭ ﺍﻟﻜﻮﻧﻲ، ﻭﻣﻦ ﺛُﻢّ ﻳﺄﺗﻲ ﻣﻦ
    ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺍﻟﻤُﺒﺎﺭﻛﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ
    ﺗُﺤﻴﻂ ﺑﻤﺎ ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ ﻭﻣﻨﺘﻬﻰ
    ﻣﺎ ﺧﻠﻘﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻣﻨﺘﻬﻰ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﻤﻠﻜﻮﺕ
    ﺍﻟﺸﺎﻣﻞ ﻓﺘﺤﻴﻂ ﺑﻤﺎ ﻗﺪ ﺧﻠﻖ ﻭﻫﻲ
    ﺗُﺤﻴﻂ ﺑﺎﻟﺨﻼﺋﻖ، ﻭﺃﻋﻠﻰ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ
    ﻳﻐﺸﻰ ﺍﻟﺴﺪﺭﺓ ﻣﺎ ﻳﻐﺸﻰ ﻣﻦ ﻧﻮﺭ
    ﻭﺟﻬﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ؛ ﺑﻞ ﻫﻲ ﻋَﻠَﻢٌ ﻛﺒﻴﺮ
    ﻳُﻌﺮﻑ ﺑﻬﺎ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺠﻨّﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ
    ﺃﻗﺮﺏ ﺷﻲﺀ ﺇﻟﻴﻬﺎ .
    ﻭﺑﻤﺎ ﺃﻧّﻨﺎ ﻧﻌﻠﻢ ﺑﺄﻥّ ﺍﻟﺠﻨّﺔ ﻋﺮﺿﻬﺎ
    ﻛﻌﺮﺽ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻭﺍﻷﺭﺽ ﻭﻟﻜﻨّﻨﺎ ﻧﺠﺪ
    ﺑﺄﻥّ ﺳﺪﺭﺓ ﺍﻟﻤُﻨﺘﻬﻰ ﺃﻋﻈﻢ ﺣﺠﻤﺎً ﻣﻦ
    ﺍﻟﺠﻨّﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗُﺤﻴﻂ ﺑﺎﻟﺴﻤﻮﺍﺕ ﻭﺍﻷﺭﺽ،
    ﻭﻗﺪ ﻭﺻﻒ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻜﻢ ﺣﺠﻤﻬﺎ ﻓﻲ
    ﺍﻟﻘُﺮﺁﻥ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻟﻤﻦ ﻳﺘﺪﺑّﺮ ﻭﻳﺘﻔﻜّﺮ،
    ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﻋِﻨﺪَﻫَﺎ ﺟَﻨَّﺔُ
    ﺍﻟْﻤَﺄْﻭَﻯٰ ﴿١٥{﴾ ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ
    ‏[ ﺍﻟﻨﺠﻢ ‏]
    .......
    امامنا الفاضل....

    قال الله تعالي
    } ﻭَﺍﻟﺴَّﻤَﺎﺀَ ﺑَﻨَﻴْﻨَﺎﻫَﺎ ﺑِﺄَﻳْﺪٍ
    ﻭَﺇِﻧَّﺎ ﻟَﻤُﻮﺳِﻌُﻮﻥَ ﴿٤٧{﴾ ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ
    ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ‏[ﺍﻟﺬﺍﺭﻳﺎﺕ ‏]
    ... السؤال....
    .هل السماء لا تزال في توسع الي ان تقوم الساعه او الي ماشاء الله ....
    لقول الله تعالي ... ٍ
    ﻭَﺇِﻧَّﺎ ﻟَﻤُﻮﺳِﻌُﻮﻥَ ﴿٤٧{﴾ ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ
    ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ‏[ﺍﻟﺬﺍﺭﻳﺎﺕ ‏]
    .....
    ولو تكرمت أمامنا الفاضل ...
    ببيان ..لبلاغه القرأن الكريم ..وجوامع الكلم ..لكلام الله تعاي.
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  7. الصورة الرمزية أحمد يوسف
    أحمد يوسف متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    894

    افتراضي

    قال الله تعالي
    } ﻭَﺍﻟﺴَّﻤَﺎﺀَ ﺑَﻨَﻴْﻨَﺎﻫَﺎ ﺑِﺄَﻳْﺪٍ
    ﻭَﺇِﻧَّﺎ ﻟَﻤُﻮﺳِﻌُﻮﻥَ ﴿٤٧{﴾ ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ
    ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ‏[ﺍﻟﺬﺍﺭﻳﺎﺕ ‏]
    ... السؤال....
    .هل السماء لا تزال في توسع الي ان تقوم الساعه او الي ماشاء الله ....
    لقول الله تعالي ... ٍ
    ﻭَﺇِﻧَّﺎ ﻟَﻤُﻮﺳِﻌُﻮﻥَ ﴿٤٧{﴾ ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ
    ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ‏[ﺍﻟﺬﺍﺭﻳﺎﺕ ‏]
    حياك ربي اخي الحبيب محمد ابو سهيل الرداعي
    وقد يودّ سائل أن يقول: "إذا كانت الجنّة عرضها السموات والأرض فكم الطول؟". ومن ثُمّ نقول: ليس للكرة طولٌ بل عرض، والكون كرة وتحيط به أربعة عشر كرة وهُنّ السموات السبع والجنّة التي عرضها السموات والأرض، وكلّ سماء أوسع حجماً من التي قبلها. بمعنى أنّ السماء الدُّنيا هي أصغر السموات السبع، وهي الطبق الأول فتأتي من بعدها طبق السماء الثانية وهي الدور الثاني، فتكون أكبر حجماً من الأولى، وكُلّ بناءِ سماءٍ يحيط بالرقم الأدنى منه إلى أكبر السموات وهي الرقم سبعة أوسعهنّ حجماً، وتُحيط السماء السابعة بالسموات الست جميعاً وهي أوسعهن حجماً، وذلك معنى قوله تعالى: {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿٤٧﴾} صدق الله العظيم [الذاريات].

    بمعنى أن كُلّ سماء تُحيط بالأدنى منها، فالسماء الأولى تحيط بها السماء الثانية لأنها أوسع منها حجماً، وكلما ارتفعت في السموات تجد بناءَهن أوسع فأوسع إلى السماء السابعة، ومن ثُمّ يأتي من بعد ذلك كُرة الجنّة التي عرضها كعرض السموات والأرض إلى الأرض الأُمّ مركز الانفجار الكوني، ومن ثُمّ يأتي من بعد ذلك الشجرة المُباركة والتي تُحيط بما خلق الله أجمعين ومنتهى ما خلقه الله ومنتهى حدود الملكوت الشامل فتحيط بما قد خلق وهي تُحيط بالخلائق، وأعلى منها الخالق يغشى السدرة ما يغشى من نور وجهه تعالى؛ بل هي عَلَمٌ كبير يُعرف بها موقع الجنّة التي هي أقرب شيء إليها.

    وبما أنّنا نعلم بأنّ الجنّة عرضها كعرض السماء والأرض ولكنّنا نجد بأنّ سدرة المُنتهى أعظم حجماً من الجنّة التي تُحيط بالسموات والأرض، وقد وصف الله لكم حجمها في القُرآن العظيم لمن يتدبّر ويتفكّر، وقال الله تعالى: {عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [النجم].
    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة: 5095 من الموضوع: قصة موسى عليه السلام والسامري وليلة الإسراء والمعراج وموضوع حول مواقيت الصلاة الخمس عمود الدين..


    - 1 -

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    19 - شعبان - 1428 هـ
    01 - 09 - 2007 مـ
    07:11 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )


    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=156
    ــــــــــــــــــــــ


    ردّ صاحب علم الكتاب المهديّ بالجواب من الكتاب لأولي الألباب، حول مواقيت الصلاة الخمس عمود الدين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسَلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم وعلى جميع الأنبياء والمُرسَلين الذين من قبله وعلى جميع المسلمين التابعين، ومن ابتغى غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة لمن الخاسرين ولا نفرّق بين أحد من رُسله ونحن له مسلمون، ثم أمّا بعد..

    إليكم الجواب على السؤال الأول وأهم الأسئلة أجمعين حول مواقيت الصلاة الخمس عمود الدين:
    عليك أن تعلم أيها السائل بأنّ أمر الصلاة قد تلقّاهُ مُحمدٌ رسول الله مُباشرةً بالتكليم من وراء الحجاب ليلة الإسراء إلى المسجد الأقصى والمعراج إلى سدرة المُنتهى ليُريه الله من آياته الكُبرى بعين اليقين؛ بالعلم لا بالحُلم، وكذلك مرّ بأصحاب النّار الذين يدخلونها بغير حساب قبل يوم الحساب من شياطين الجنّ والإنس، وكذلك الذين تأخذهم العزّة بالإثم بعد ما استيقن الحقّ أنفسهم فأعرضوا عنه وهم يعلمون أنّه الحقّ من ربّهم، أولئك يدخلون النّار بغير حساب قبل يوم الحساب، ويوم الحساب يُدخلون أشدُّ العذاب
    .

    وقد مرّ مُحمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم بأصحاب النّار في طريقه ليلة الإسراء بجسده وروحه فشاهد أصحاب النّار بعين اليقين عِلماً وليس حُلُماً؛ بل أُسري به بقدرة الله الواحد القهّار. تصديقاً لقول الله تعالى في كتابه القُرآن العظيم:
    {وَإِنَّا عَلَىٰ أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ ﴿٩٥﴾} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    وكان ذلك برغم المسافة العُظمى بين الثرى وسدرة المُنتهى والتي جعلها الله مُنتهى المعراج للمخلوق وما بعدها الخالق، وتلك الشجرة المباركة لا شرقيّة ولا غربيّة نظراً لأنّها تُحيط بعرش الملكوت كلّه شرقاً وغرباً.

    ولو كانت شرقيّة لعلمنا أنها صغيرةُ الحجم، نظراً لتواجدها في مكانٍ بناحية الشرق، ولو كانت غربيّة لرأينا الأمر كذلك، وبرغم جهة المشارق وجهة المغارب فلو كانت صغيرة لكانت إمّا شرقيّة وإمّا غربيّة، ولكنّا وجدناها في القُرآن بأنّها ليست شرقيّة وليست غربيّة، ومن ثم بحثنا عن هذه الشجرة المباركة وعن سرّها وموقعها فوجدناها هي العرش الأعظم والمحيط بالسموات والأرض؛ بل وتحيط بالجنّة التي عرضها كعرض السموات والأرض.

    وقد يودّ سائل أن يقول: "إذا كانت الجنّة عرضها السموات والأرض فكم الطول؟". ومن ثُمّ نقول: ليس للكرة طولٌ بل عرض، والكون كرة وتحيط به أربعة عشر كرة وهُنّ السموات السبع والجنّة التي عرضها السموات والأرض، وكلّ سماء أوسع حجماً من التي قبلها. بمعنى أنّ السماء الدُّنيا هي أصغر السموات السبع، وهي الطبق الأول فتأتي من بعدها طبق السماء الثانية وهي الدور الثاني، فتكون أكبر حجماً من الأولى، وكُلّ بناءِ سماءٍ يحيط بالرقم الأدنى منه إلى أكبر السموات وهي الرقم سبعة أوسعهنّ حجماً، وتُحيط السماء السابعة بالسموات الست جميعاً وهي أوسعهن حجماً، وذلك معنى قوله تعالى:
    {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿٤٧﴾} صدق الله العظيم [الذاريات].

    بمعنى أن كُلّ سماء تُحيط بالأدنى منها، فالسماء الأولى تحيط بها السماء الثانية لأنها أوسع منها حجماً، وكلما ارتفعت في السموات تجد بناءَهن أوسع فأوسع إلى السماء السابعة، ومن ثُمّ يأتي من بعد ذلك كُرة الجنّة التي عرضها كعرض السموات والأرض إلى الأرض الأُمّ مركز الانفجار الكوني، ومن ثُمّ يأتي من بعد ذلك الشجرة المُباركة والتي تُحيط بما خلق الله أجمعين ومنتهى ما خلقه الله ومنتهى حدود الملكوت الشامل فتحيط بما قد خلق وهي تُحيط بالخلائق، وأعلى منها الخالق يغشى السدرة ما يغشى من نور وجهه تعالى؛ بل هي عَلَمٌ كبير يُعرف بها موقع الجنّة التي هي أقرب شيء إليها.

    وبما أنّنا نعلم بأنّ الجنّة عرضها كعرض السماء والأرض ولكنّنا نجد بأنّ سدرة المُنتهى أعظم حجماً من الجنّة التي تُحيط بالسموات والأرض، وقد وصف الله لكم حجمها في القُرآن العظيم لمن يتدبّر ويتفكّر، وقال الله تعالى:
    {عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [النجم].

    فإن سألني أحدكم عن بيت فلان فقلت له: الجبل الفلاني عند بيت فلان الذي تسأل عنه لقاطعني قائلاً: "كيف تجعل الجبل وهو الأكبر علامةً للبيت وهو الأصغر! بل قُل: بيتُ فلانٍ عند الجبل الفلاني". فأقول له: صدقت وصدق الله العظيم وقال:
    {عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ}، وذلك لأنّ السدرة أكبر حجماً من الجنّة التي عرضها كعرض السموات والأرض. أم تظنونها شجرةً صغيرةً؟ فكيف تكون الجنّة عندها وأنتم تعلمون بأنّ الجنّة عرضها السموات والأرض، أفلا تتفكرون؟

    بل هي من آيات ربّه الكُبرى التي رآها محمدٌ رسول الله في مُنتهى موقع المعراج فتلقّى الكلمات من ربّه من ورائها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ} صدق الله العظيم [الشورى:51].

    وهل تظنّون الله كلّم موسى تكليماً في البقعة المُباركة جهرةً؟ بل من الشجرة المباركة وقرّبه الله نجيّاً وموسى عليه الصلاة والسلام في الأرض، وقال الله تعالى:
    {فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ ربّ العالمين ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    ولربّما يستغل الضالّون هذه الآية فيُأَوِّلونها بالباطل، فأمّا قوله تعالى في شطر الآية الأوّل فيتكلم عن موقع موسى بأنّ موقعه في البقعة المُباركة من شاطئ الوادي الأيمن، وأمّا موقع الصوت فهو من الشجرة لذلك قال الله تعالى بأنّه كلم موسى من الشجرة، وقال سبحانه:
    {نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبّ العَالمِين ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وأما النّار فالحكمة منها إحضار موسى إلى البقعة المُباركة، وهي في الحقيقة نورٌ وليست ناراً وإنّما بحسب ظنّ موسى أنّها نارٌ، ولكنه حين جاءها فلم يجدها ناراً بل نوراً آتٍ من سدرة المُنتهى، ولكن لم يرَ موسى بأنّ هذا الضوء آتٍ من السماء؛ بل كان يراه جاثماً على الأرض، فأدهش ذلك موسى عليه الصلاة والسلام، ومن ثُمّ وضع رجله على ذلك الضوء الجاثم على الأرض فلم يشعر له بحرارةٍ مستغرباً من هذا الضوء الجاثم على الأرض، فإذا بالصوت يُرحب به من الشجرة؛ سدرة المُنتهى:
    {نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النّار وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ ربّ العالمين ﴿٨﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    فأمّا الذي بورك فهو موسى بعد دخوله دائرة النّور التي ظنّها ناراً، ومن ثُمّ رأى بأنّ النّور في الحقيقة مُنبعثٌ من السماء فرفع رأسه ناظراً لنور ربّه المُنبعث من سدرة المُنتهى ومن ثُمّ عرّف الله لموسى بأنّ هذا النّور مُنبعثٌ من نور وجهه سبحانه لذلك قال الله تعالى:
    {يَا مُوسَىٰ إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [النمل]، وذلك لأنّ الله نور السموات والأرض ومن لم يجعل الله لهُ نوراً فما لهُ من نورٍ.

    ولا يزال لدينا الكثير من البرهان لتأويل الحقّ لهذه الآية والتي يُريد أن يستغلّها المسيح الدجال فترون ناراً سحريّة لا أساس لها من الصحة، ثم ترونه إنساناً في وسطها فيكلّمكم، وخسِئ عدوّ الله. ولأنه يقول بأنّه أنزل هذا القُرآن سوف يعمَد إلى هذه الآية وقد روّج لها أولياؤه بالتأويل بالباطل للتمهيد له، ولكننا نعلم بأنّ الله ليس كمثله شيء فلا يُشبه الإنسان وليس كمثله شيء من خلقه في السموات ولا في الأرض. وهيهات هيهات لما يمكرون، وليس الله هو النّور بل النّور ينبعث من وجهه تعالى علواً كبيراً، وقال سبحانه وتعالى:
    {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شرقيّة وَلَا غربيّة يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [النور].

    فلا تفكّروا في ذاته، فكيف تتفكرون في شيءٍ ليس كمثله شيء؟ وتعرّفوا على عظمة الله من خلال آياته بين أيديكم ومن فوقكم ومن تحتكم وتفكّروا في خلق السموات والأرض، ومن ثُمّ لا تجدون في أنفسكم إلّا التعظيم للخالق العظيم وأعينكم تسيلُ من الدمع مما عرفتم من عظمة الحقّ سبحانه، ومن ثم تقولون:
    {
    رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴿١٩١} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وأجبرني على بيان ذلك برهان حقيقة المعراج لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - من الثرى إلى سدرة المنتهى بالجسد والروح لكي يرى من آيات ربّه الكُبرى بعين اليقين، ثم يتلقّى الوحي مباشرةً من ربّ العالمين في فرض الصلوات الخمس التي جعلهُنّ الله الصلة بين العبد والمعبود، من أقامهُنّ أقام الدين ومن هدمهُنّ هدم الدين، فانظروا لجواب أهل النّار على المؤمنين السائلين عن سبب دخولهم النار:
    {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ ﴿٤٢﴾ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ﴿٤٣﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

    وقد يقول أحد المسلمين من الذين لا يُصلّون:
    "إنما تخص هذه الآية الكفار". ومن ثُمّ نقول له: إذا لم تُصَلِّ فأنت منهم، والعهد الذي بيننا وبينهم ترك الصلاة، فإذا لم يسجد جبينك لربك فأنت مُتكبرٌ بغير الحقّ وعصيت أمر ربّك وأطعت أمر الشيطان في عدم السجود لله ربّ العالمين يوم يُدْعَون وأولياؤهم إلى السجود فلا يستطيعون وقد كانوا يدعون للسجود لله في الدنيا وهم سالمون.

    وأمّا مواقيت الصلوات الخمس فقد جاء ذلك في القرآن العظيم بأنّ ثلاثاً من الصلوات الخمس جعل الله ميقاتهُنّ في زُلفةٍ من الليل في أوّله وآخره. ومعنى الزُلفة أي: ميقاتٌ قريبٌ من أوّل النّهار وآخره. وأما اثنتين فجعلهُنّ الله في النّهار فيكونان في طرفي نهار العشيّ، ونهار العشيّ من الظُهر وينتهي بغروب الشمس، وقال الله تعالى:
    {إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ ﴿٣١﴾ فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ ربّي حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [ص].

    فمن خلال هذه الآية نفهم بأنّ نهار العشيّ طرفه الأول حين تكون الشمس بمنتصف السماء وطرفه الآخر عند الغروب، فينتهي وقت صلاة العصر بتواري الشمس وراء الحجاب فيدخل ميقات صلاة المغرب فيستمر إلى غسق الليل فيدخل ميقات صلاة العشاء، وقال الله تعالى:
    {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النّهار وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ} صدق الله العظيم [هود:١١٤].

    فأمّا
    { طَرَفَيِ النّهار } فهو يتكلم عن نهار العشي وطَرفيه هما الظهر في طرف نهار العشي الأول فيكون عند وقت صلاة الظهر والطرف الآخر في وقت صلاة العصر إلى الغروب وتواري الشمس بالحجاب.


    وأمّا
    { وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ } فقد بيّنا بأنّ الزُلفة: أي الوقت القريب من النّهار سواء في قِطْعٍ من أول الليل وهو وقت صلاة المغرب والعشاء أو قِطْعٍ من آخر الليل وهو وقت صلاة الفجر ويمتد ميقاتها إلى لحظة طلوع الشمس.


    ولربّما يودّ ابن عمر أو غيره أن يقول: "مهلاً إنّما يقصد طرفي النّهار أي الفجر والمغرب، فكيف تجعل طرف النّهار وسطه؟". ومن ثم نقول: له اعلم بأن النّهار يتكون من نهار الغدوّ وهو من طلوع الشمس إلى المنتصف والإنكسار فيدخل نهار العشيّ، وأطراف نهار الغدو والعشي تحتويهما بالضبط صلاة الظهر، وقال الله تعالى:
    {فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ ربّك قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النّهار لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ} صدق الله العظيم [طه:١٣٠].

    فأمّا قوله تعالى:
    {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ ربّك قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ}، وذلك ميقات التسبيح لله في صلاة الفجر وينتهي ميقاتها بطلوع الشمس وميقاتها من الدلوك إلى الشروق بطلوع الشمس.

    وأما قوله تعالى:
    {وَقَبْلَ غُرُوبِهَا}، وذلك ميقات التسبيح لله في صلاة العصر، وينتهي ميقاتها بتواري الشمس وراء الحجاب.

    وأما قوله تعالى:
    {وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ}، وهو أوانه الأول ويبتدئ من الشفق بعد الغروب إلى الغسق وذلك ميقات صلاة المغرب والعشاء وهُنّ قريبات من بعضٍ، فصلاة المغرب منذ أن تتوارى الشمس في الحجاب إلى إقبال الغسق فيدخل ميقات صلاة العشاء وذلك هو أناء الليل ويقصد أوانه الأول من الشفق إلى الغسق.

    وأما قوله تعالى:
    {وَأَطْرَافَ النّهار}، وهو مُلتقى أطراف نهار الغدو ونهار العشي، ومجمعهما في ميقات صلاة الظهر.

    ولا أظنّ أحداً الآن سوف يقاطعني ليقول: "بل معنى قوله وأطراف النّهار أي طرفه من الفجر وطرفه الآخر هو العصر". فنقول: ولكنك كرّرتَ صلوات وأضعتَ أُخَرْ، فتدبّر الآية جيداً تجد بأنّه ذكر ميقات صلاة الفجر وكذلك ميقات صلاة العصر فكيف تظنّ قوله:
    {وَأَطْرَافَ النّهار} بأنه يقصد صلاة الفجر والعصر وهو قد ذكرهم بقوله تعالى: {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ ربّك قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا}؟ إذاً ليس لك الآن إلا أن توقن بأنّه حقّاً ميقات صلاة الظهر تكون في مجمع أطراف النّهار، ومجمع أطراف نهار الغدوة ونهار الروحة يحتويهما وقت صلاة الظهر.

    ونأتي الآن لذكر الصلاة الوسطى، ويقصد بأنها وسطى من ناحية وقتيّة ولا يقصد وسطى من ناحية عدديّة، وقال الله تعالى:
    {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:٢٣٨].

    وهذا أمر إلهي بالحفاظ على خَمس الصلوات وهنّ الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، ومن ثم كرر التنويه بالحفاظ على الصلاة الوسطى نظراً لميقاتها الصعب، ومن ثم أمرنا أن نقوم فيها بدعاء القنوت لله ولا ندعو سواه ولا ندعو مع الله أحداً.

    وكذلك هذه الصلاة مشهودةٌ من قبل المعقّبات والدوريّات الملائكيّة، وتلك هي صلاة الفجر، وصلاة الفجر هي الصلاة الوسطى، ودخول ميقاتها هو الوحيد المعلوم في القُرآن بمنتهى الدقة للجاهل والعالم، وذلك في قوله تعالى:
    {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يتبيّن لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} صدق الله العظيم [البقرة:١٨٧].

    فميقاتها بالوسط بين الليل والنّهار وتلك لحظة الإمساك والأذان للفجر والإمساك معاً، ومن ثمّ يتمّون الصيام إلى الليل وهو ميقات صلاة المغرب، ومن ثم يأتي ذكر الصلوات الخمس مع التنويه والتوضيح أيّهم الصلاة الوسطى وذلك في قوله تعالى:
    {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا} صدق الله العظيم [الإسراء:٧٨].

    وهذه الآية تحتوي على الصلوات الخمس مع تكرار التنويه للحفاظ على الصلاة الوسطى مع التوضيح أيّها من الصلوات، وقال الله تعالى:
    {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:٢٣٨].

    فقد بيّن لنا أيّها بإشارة دعاء القنوت فيها وتلك هي الصلاة الوسطى، ومن ثم تأتي آيةٌ أخرى لتوضيحٍٍ أكثر للصلاة الوسطى بعد أن ذكر الوقت الشامل للصلوات الخمس في قوله تعالى:
    {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا} صدق الله العظيم [الإسراء:٧٨].

    فهذه الآية ذكرت جميع الصلوات الخمس بدءًا من دلوك الشمس بالأرض من ناحية المشرق فتبيّن لنا الخيط الأسود من الخيط الأبيض من الفجر فهل كان ذلك إلا بسبب دلوك الشمس من المشرق؟ وذلك ميقات صلاة الفجر أول ما يقوم النائم المصلي لأدائها فيستمر في أداء الصلوات الخمس من أوّلهن عند دلوك الشمس، فيبيّن لنا دلوك الشمس ظهور الخيط الأبيض بالمشرق إلى غسق الليل وهي آخر الصلوات وتلك هي صلاة العشاء، ومن ثمّ يأتي التنويه للقيام والحفاظ على الصلاة الوسطى، وذلك قوله تعالى:
    {وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا}
    صدق الله العظيم [الإسراء:٧٨].

    إذاً صلاة الفجر هي الصلاة الوسطى والمشهودة من قبل ملائكة الليل والدور والتسليم لملائكة النّهار وهنّ المعقّبات بالليل والنّهار.


    وقضي الأمر بالنسبة لسؤال مواقيت الصلوات، وسوف ننظر باقي الأسئلة في وقت لاحقٍ إن شاء الله ونردّ على ما شاء الله منها.

    أخو المسلمين والمسلمات في الله، الذليل عليهم الإمام ناصر محمد اليماني.
    _____________


  8. افتراضي

    مشكور اخي الغاااللي. احمد يوسف ...علي بذل الجهد للرد بأقتباس من بيان امامنا المهدي .....ولكن ليس المقصود في كل سؤال الرد باقتباس ..
    كما يقال فهم. السؤال نصف الجواب...
    علي كل. حال ...شكرا. لك ....

    - - - تم التحديث - - -

    من بيان الامام المهدي...
    ﻣﺎﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺑﻘﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ }:ﻟَﺘَﺮْﻛَﺒُﻦَّ ﻃَﺒَﻘًﺎ ﻋَﻦْ ﻃَﺒَﻖٍ ﴿١٩﴾ { ؟
    ﻭﺃﺟﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻨﺪﻩ ﻋِﻠﻢ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻓﻘﺎﻝ :
    ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ:
    } ﻓَﻠَﺎ ﺃُﻗْﺴِﻢُ ﺑِﺎﻟﺸَّﻔَﻖِ ﴿١٦﴾ ﻭَﺍﻟﻠَّﻴْﻞِ ﻭَﻣَﺎ ﻭَﺳَﻖَ ﴿١٧﴾ ﻭَﺍﻟْﻘَﻤَﺮِ ﺇِﺫَﺍ
    ﺍﺗَّﺴَﻖَ ﴿١٨﴾
    ﻟَﺘَﺮْﻛَﺒُﻦَّ ﻃَﺒَﻘًﺎ ﻋَﻦْ ﻃَﺒَﻖٍ ﴿١٩﴾ {
    ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ . ‏[ﺍﻹﻧﺸﻘﺎﻕ‏]
    ﻭﺫﻟﻚ ﺍﻟﻄﺒﻖ ﻫﻮ ﻛﻮﻛﺐ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﺍﻻﻟﻴﻢ ﻭﻫﻮ ﺃﺳﻔﻞ ﺍﻻﺭﺍﺿﻴﻦ ﺍﻟﺴﺒﻊ
    ﺍﻟﻄﺒﺎﻕ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺃﺭﺿﻜﻢ ﻓﻴﺮﻛﺐ ﺍﻟﻄﺒﻖ ﺍﻟﺴﻔﻠﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺒﻖ ﺍﻟﻌﻠﻮﻱ
    ............
    امامنا الفاضل....
    هل حدث تغير جغرافي لمكان او. لقريه قوم لوط...
    وهل حصل شروق
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  9. افتراضي

    ثن بيان.
    .أخونا وحبيب قلوبنا امامنا الفاضل ....

    " ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻷﻧﺒﻴﺎﺀ
    ﻭﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ ..
    ﺇﻥّ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺧﺘﺼﻤﻮﺍ ﻣﻊ ﻧﺒﻲّ ﺍﻟﻠﻪ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻫﻢ ﻣﻦ
    ﺇﺧﻮﺓ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﺑﻦ ﻳﻌﻘﻮﺏ ﻭﻋﻤﺮﺍﻥ ﺑﻦ ﻳﻌﻘﻮﺏ، ﻭﻫﻢ ﻣﻦ ﺃﻭﻻﺩ ﻳﻌﻘﻮﺏ
    ﺟﻤﻴﻌﺎً. ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨّﺒﻲ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ: } ﻭَﺇِﻧِّﻲ ﺧِﻔْﺖُ
    ﺍﻟْﻤَﻮَﺍﻟِﻲَ ﻣِﻦ ﻭَﺭَﺍﺋِﻲ ﻭَﻛَﺎﻧَﺖِ ﺍﻣْﺮَﺃَﺗِﻲ ﻋَﺎﻗِﺮًﺍ ﻓَﻬَﺐْ ﻟِﻲ ﻣِﻦ ﻟَّﺪُﻧﻚَ ﻭَﻟِﻴًّﺎ
    ‏( {(5 ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ‏[ﻣﺮﻳﻢ‏].
    ﻓﻤﻦ ﻫﻢ ﺍﻟﻤﻮﺍﻟﻲ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺋِﻪ؟ ﻫﻢ ﺇﺧﻮﺗﻪ ﻣﻦ ﺃﺑﻴﻪ ﻣﻦ ﺫﺭﻳّﺔ ﻳﻌﻘﻮﺏ،
    ﻭﻫﻢ ﺇﺧﻮﺗﻪ ﻭﺇﺧﻮﺓ ﻋﻤﺮﺍﻥ ﺑﻦ ﻳﻌﻘﻮﺏ . ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻗﺎﻝ: }ﻓَﻬَﺐْ ﻟِﻲ ﻣِﻦ
    ﻟَّﺪُﻧﻚَ ﻭَﻟِﻴًّﺎ ﴿٥﴾ﻳَﺮِﺛُﻨِﻲ ﻭَﻳَﺮِﺙُ ﻣِﻦْ ﺁﻝِ ﻳَﻌْﻘُﻮﺏَ { ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ
    ‏[ﻣﺮﻳﻢ 6-5:‏].
    ﻓﻤﻦ ﻫﻢ ﺁﻝ ﻳﻌﻘﻮﺏ؟ ﻫﻢ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﺑﻦ ﻳﻌﻘﻮﺏ ﻭﻋﻤﺮﺍﻥ ﺑﻦ ﻳﻌﻘﻮﺏ
    ﻭﺇﺧﻮﺗﻬﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺨﺎﺻﻤﻮﺍ ﻣﻊ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﺃﻳّﻬﻢ ﻳﻜﻔﻞ ﻣﺮﻳﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺼﻼﺓ
    ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ.
    ﻭﺃﺣﺒّﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻭﺃﺣﺒﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻪ.
    ﺃﺧﻮﻛﻢ؛ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﻧﺎﺻﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻴﻤﺎﻧﻲ ".
    ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺍﻹﻗﺘﺒﺎﺱ......

    امامنا. الفاضل....
    .......لسؤال...
    من هم أخوه نبي الله يوسف .....
    و شكرا لك
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  10. الصورة الرمزية أحمد يوسف
    أحمد يوسف متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    894

    افتراضي

    لما أراك منزعج حبيب قلبي فانت لا ترفع لا البيان ولا رابط البيان الذي تقتبس منه ، فيجب عليك إرفاق الرابط مع تاريخ البيان أو البيان المنسق لكل اقتباس ذلك لأنه أمر الامام ناصر محمد اليماني لتكن صاحب نظرة اخي صاحب التدبر
    كون كامل البيان الحق كالبنيان المرصوص مترابطاً يشدُّ بعضه بعضاً ويوضح بعضه بعضاً من غير تناقضٍ ولا اختلاف
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة: 305205 من الموضوع: أمر من الإمام المهديّ لكلّ الأنصار أن يقوموا بكتابة تاريخ البيان حين يقتبسون شيئاً منه حتى لا يقضوا على معجزة البيان من قبل الحدث ..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 11 - 1438 هـ
    25 - 07 - 2017 مـ
    07:51 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=265664
    ________________


    أمر من الإمام المهديّ لكلّ الأنصار أن يقوموا بكتابة تاريخ البيان حين يقتبسون شيئاً منه حتى لا يقضوا على معجزة البيان من قبل الحدث ..

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضوان الله اكبر
    ((( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّـهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ )))

    اقتباس للإمام المهدي:
    ويا أمَّة الإسلام، إني الإمام المهدي أنادي بالبيعة لله للدفاع عن الأقصى، فمن أنصاري إلى الله يا قادات المسلمين ومُفتيي ديارهم وخطباء منابرهم وكافة الأمَّة الإسلاميّة نناديهم للبيعة لنُصرة الله والدفاع عن المسجد الأقصى، فوالله الذي لا إله غيره إني علمت من الله أنهم يريدون أن يُدمروا المسجد الأقصى بيت الله المُعظم وسبب طمعهم إلى فعل ذلك، وذلك لأنهم قد علموا ماذا سوف يكون ردة فعل قادات المسلمين ومُفتيي ديارهم. فلن يكون جهادهم في سبيل الله إلا قولهم: " نحن نستنكر اعتداء إسرائيل على المسجد الأقصىّ!!! والشعب الفلسطيني"!!! وذلك هو جهاد قادة العرب والمسلمين على مدار أكثر من ستين عاماً! ومن ثم يُبشرهم الإمام المهدي بمقت الله الأكبر، فليس الجهاد هو الاستنكار، فمن الذي أفتاكم بذلك أن الجهاد هو أن تستنكروا فقط ولا تأمرون بمعروف ولا تنهون عن المنكر؟ ولكني الإمام المهدي المنتظر أُبشر المستنكرين بالقول فقط بمقت الله وغضبه، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4)} صدق الله العظيم [الصف]
    ويا معشر قادات المسلمين ومفتيي ديارهم، والله الذي لا إله غيره لن يتحقق السلام مع الذين يفسدون في الأرض من اليهود وأنتم تدعونهم أنتم إلى السلام بل أعدوا لهم القوة واستعدوا للنفير للدفاع عن إخوانكم ودياركم ومقدساتكم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ (60) وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) وَإِن يُرِيدُواْ أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللّهُ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62) وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (63)} صدق الله العظيم [الأنفال]

    فحين تستعدون لقتالهم لمنع فسادهم فعند ذلك ينزل الله الرُعب في قلوبهم منكم فيزلزلهم ومن ثم يدعونكم هم إلى السلم وإن قاتلوكم يولون الأدبار ثم لا ينصرون، وأما حين تفعلون العكس فتدعونهم أنتم إلى السلم برغم اعتدائهم عليكم وسفك دماء إخوانكم المسلمين من أبناء الشعب الفلسطيني ثم تدعونهم إلى السلام فوالله الذي لا إله غيره لن يتحقق السلام وإنّ دعوتَكم لهم إلى السلام لن تزيدهم إلا عتواً ونفوراً وفساداً كبيراً وذلك لأنكم خالفتم أمر الله في شأن الذين يُشاقون الله ورسوله ويفسدون في الأرض، فلم يأمركم الله أن تدعونهم إلى السلام بل أمركم الله بإعلان الجهاد على المُفسدين في الأرض حتى يجنحوا هم إلى السلام ولكنكم تدعونهم إلى السلام أنتم وخالفتم أمر الله في مُحكم كتابه في قول الله تعالى:
    {فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} صدق الله العظيم [محمد:35]، فهنا أمركم الله بعدم دعوتهم إلى السلم؛ لأنكم إن دعوتموهم لن تزيدهم دعوتكم إلى السلم إلا عتواً ونفوراً وفساداً كبيراً؛ بل أمركم الله أن تكون ردة فعلكم الإعداد والاستعداد للجهاد لصد المُفسدين ووعدكم الله أن ينصركم عليهم نصرَ عزيزٍ مُقتدر، فهو معكم ومولاكم نعم المولى ونعم النصير.

    ولذلك فإني الإمام المهدي أدعو كافة قادات العرب خاصة والمسلمين عامة إلى اعلان الاستعداد والجاهزية القتالية و يعد كُل قائد مسلم عربي أو أعجمي ما استطاع من القوة العسكرية والعتاد القتالي، وكذلك أدعو كُل مسلم يمتلك السلاح إلى الاحتفاظ بسلاحه وتجهيزه وتنظيفه ليكون جاهزاً للقتال، فإن الدعوة إلى الجهاد في سبيل الله سوف تكون إلى جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها خفافاً وثقالاً كُل من يستطيع حمل السلاح، وكذلك أدعو جميع المسلمين الذين لا يملكون السلاح إن استطاعوا أن يشتروه فليفعلوا، و أدعو جميع الحكومات الإسلاميّة العربية والأعجمية إلى عدم منع شعوبهم من أن يمتلكوا السلاح إلى أجل مسمى، ومن كان يملك سلاحه الشخصي فإنه مُحرم عليه أن يبيعه في هذه الظروف الراهنة إلا ما زاد عن سلاحه الشخصي فلا حرج عليه أن يبيعه لأخيه المسلم فلا تثريب عليه، وإنما استجيبوا لأمر خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأطيعوني ما استطعتم وخذوا أسلحتكم واستعدوا لدعوة النفير في سبيل الله للدفاع عن المسجد الأقصى وحُرمات المسلمين، وإن أبيتم فسوف يهدموا المسجد الأقصى ثم ينتصر الله منهم ومنكم فيظهر خليفته عليكم وأنتم صاغرون ببأس شديد وكان الله قوياً عزيزاً، و أذكركم يا معشر المسلمين بقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنيا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنيا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ (38) إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(39)} صدق الله العظيم [التوبة]

    وقال الله تعالى:
    {وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} صدق الله العظيم [الأنفال:25]

    اقتباس للإمام الحبيب:
    ونعلن التحدي لأعداء الله من قبل التمكين كوني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني مستغنٍ بالله الواحد القهار نعم المولى ونعم النصير، وإن كان ناصر محمد اليماني مفترياً كذّاباً ولم يصطفِه الله المهديّ المنتظَر ناصر محمد فإن لعنة الله على الكاذبين. ولكني لا أخشى لعنة ربي كوني لم أنتحل شخصيّة المهديّ المنتظَر ناصر محمد ولكني أخشى على المسلمين أن يلعنهم الله مع الكافرين إلا من رحم ربي، فكيف السبيل لإنقاذ المسلمين الذين رضخت عقول كثيرٍ منهم لدعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ولم يتبعوا الحقّ من ربهم؟ وما كانت حجتهم إلا أن قالوا: "نودّ أن نتبع الإمام ناصر محمد اليماني ولكن نخشى أن لا يكون هو المهديّ المنتظَر". فمن ثم يقيم عليهم الحجّة المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني وأقول: فهل تنتظرون بعث المهديّ المنتظَر لتعبدوه من دون الله؟ فهل دعوتكم إلى عبادة غير الله وحده لا شريك له؟ سبحانه عمّا يشركون وتعالى علواً كبيراً.

    اقتباس للإمام الحبيب :
    فادخلوا في السلم كافةً واستعدوا لمكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشيطان الأكبر من بعد إبليس الشيطان وقبيله، ألا وإنّ ترامب يريد هدم المسجد الأقصى، وما إسرائيل إلا جنود ترامب. ألا وإنّ الشيطان ترامب اليهوديّ يريد حرب الإسلام والمسلمين ومسح الإسلام والمسلمين من على وجه الأرض، ألا وإنّ الشيطان اليهوديّ ترامب يريد بناء دولةَ اليهود الكبرى من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي، ألا وإنّ الشيطان ترامب يريد أن يهدم مساجد الله ومن بعدها صوامع النصارى. وقال الله تعالى: {وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} صدق الله العظيم [الحج:40].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ} صدق الله العظيم [البقرة:251].

    ألا وإنّ اليهوديّ ترامب عدوٌّ للمسلمين والنصارى وعدوٌّ للشعب الأمريكي ووبالٌ وشرٌّ كبيرٌ على الشعب الأمريكي، ألا وإنّ ترامب عدوٌّ للبشر إلا من كان على شاكلته من شياطين البشر، ألا لعنة الله على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ألا وإنه يريد تسفير المسلمين من الشعب الأمريكي بسبب قراراته ضدّ الإسلام والمسلمين، ويخشى أن يثور عليه المسلمون من داخل الشعب الأمريكي.

    وحين ترون ما يفعل أيّ ملكٍ مسلمٍ أو رئيسٍ مسلمٍ سواء كان عربيّاً أم أجنبيّاً فيقول فقط:" نحن نستنكر ما يفعله ترامب"! ولا يصدّق استنكاره بالفعل فإن عليه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين، وكبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون.

    ألا وإنّ الإمام المهديّ قائدٌ عسكريٌّ متحرفٌ لقتالٍ بأكثر مما تعلّمه في الكلية الحربيّة؛ بل لدينا مكرٌ بالحقّ نستنبطه من أسرار الكتاب القرآن العظيم، وإنّا لصادقون ولسوف تعلمون، فلا بدّ أن ترسلوا معي الجيوش العربيّة والإسلاميّة ولن أعتديَ بها على كافرٍ لا يحاربنا في ديننا؛ بل سوف نقول له من أمرنا يسراً ونبرّ الكفّار الذين لا يحاربوننا في دين الإسلام ونقسط إليهم بالعدل.
    ملاحظة لحبيبي في الله العابد لنعيم رضوان الله أكبر من جنته أن يقتبس مع نسخ تاريخ البيان، وكذلك يتمّ تطبيق هذا الإشعار لكل الأنصار حين يقتبسون شيئاً من بيانات الإمام المهديّ أن يقوموا بنسخ أو كتابة تاريخ البيان.

    وفي ذلك حكمةٌ كبرى أحبتي في الله كون بيانات الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أخبار من قبل الحدث، ولكن حين تقتبسون بياناً أو شيئاً منه من غير تاريخٍ فهنا تقضوا على ( معجزة البيان من قبل الحدث ) خصوصاً البيانات ذات الأخبار من قبل حدوثها على الواقع الحقيقي.

    ويا أحبتي في الله، إنّ بيان القرآن بالقرآن فيه معجزات غيبيّة تساعد على تصديق الناس بهذا القرآن العظيم وتساعد على تصديق الإمام المهديّ الحقّ ناصر محمد، وشكر الله لكم وغفر لكم.

    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    __________

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •