صفحة 32 من 69 الأولىالأولى ... 22303132333442 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 311 إلى 320 من 689

الموضوع: احمد عمرو یفتح صفحة جدیدة للحوار مع الامام ناصر محمد الیمانی

  1. تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    ارض الله مصر
    المشاركات
    67

    افتراضي



    اقسم بالله العلى العظيم
    ان الامام ناصر محمد اليمانى صاحب دعوة حق
    دعوه لعبادة الله وحده لا شريك له و اتباع رضوان الله
    بهدف تحقيق رضوان الله الاعظم فى نفس الله الاعز الاكرم
    و كل عباد الله الصالحين يسعون لتحقيق رضوان ربهم و يجاهدون بكل حيله و وسيله
    و منهم من يضل الطريق لرضوان الرب ظناً منه بانه على حق
    اللهم فاهدهم للحق برحمتك التى وسعت كل شئ و انت ارحم بهم من انفسهم سبحانك يا ارحم الراحمين
    فرحمتنا هبة منك تنعم بها على من تشاء و تنزعها من من تشاء سبحانك انت العليم الحكيم
    وعظيم رحمتك فى نفسك من صفاتك ربى لا تُنزع و لا تفنى و لا تتبدل
    وسعت كل شئ يا ارحم الراحمين و ما لرحمتك يا ربى من حد

    اللهم فاعنا لتحقيق غايتنا ، رضوانك فى نفسك يا رب
    اللهم انت وحدك يعلم ما فى القلوب و النفوس

    فإن علمت ما فى قلوبنا باننا لا نستطيع ان نرضى بنعيم الملكوت و احب شئ إلى نفوسنا و قلوبنا لم يرضى

    فككيف يا رب نرضى

    و لن ارضى ربى و حبيبى إلا بقضائك و قدرك على ما ابتليتنى به
    لذنوبى و تقصيرى فى إبتغاء رضوانك الاعظم فكيف لا ارضى بحكم ارحم الراحمين

    ربى إن عذابى فى سخطك
    و نعيمى فى تحقيق رضوانك الاعظم
    سبحان الذى لا يُعجزه شئ


    اقسم بالله العلى العظيم قسماً بالدليل و البرهان
    ان الامام ناصر محمد اليمانى هو المهدى المنتظر
    و ان نعيم رضوان الله فى نفسه هو النعيم الاعظم من اى نعيم مخلوق

    فهل تستقيم المقارنه بين الخالق و المخلوق

    سبحانك ربى رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و على جميع عباد الله الصالحين
    و الحمد لك و حدك يا رب ان هديتنا لصراطك المستقيم و ما كنا لنهتدى لولا ان هديتنا يا ارحم الراحمين

  2. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقاب الجارح


    اقسم بالله العلى العظيم
    ان الامام ناصر محمد اليمانى صاحب دعوة حق
    دعوه لعبادة الله وحده لا شريك له و اتباع رضوان الله
    بهدف تحقيق رضوان الله الاعظم فى نفس الله الاعز الاكرم
    و كل عباد الله الصالحين يسعون لتحقيق رضوان ربهم و يجاهدون بكل حيله و وسيله
    و منهم من يضل الطريق لرضوان الرب ظناً منه بانه على حق
    اللهم فاهدهم للحق برحمتك التى وسعت كل شئ و انت ارحم بهم من انفسهم سبحانك يا ارحم الراحمين
    فرحمتنا هبة منك تنعم بها على من تشاء و تنزعها من من تشاء سبحانك انت العليم الحكيم
    وعظيم رحمتك فى نفسك من صفاتك ربى لا تُنزع و لا تفنى و لا تتبدل
    وسعت كل شئ يا ارحم الراحمين و ما لرحمتك يا ربى من حد

    اللهم فاعنا لتحقيق غايتنا ، رضوانك فى نفسك يا رب
    اللهم انت وحدك يعلم ما فى القلوب و النفوس

    فإن علمت ما فى قلوبنا باننا لا نستطيع ان نرضى بنعيم الملكوت و احب شئ إلى نفوسنا و قلوبنا لم يرضى

    فككيف يا رب نرضى

    و لن ارضى ربى و حبيبى إلا بقضائك و قدرك على ما ابتليتنى به
    لذنوبى و تقصيرى فى إبتغاء رضوانك الاعظم فكيف لا ارضى بحكم ارحم الراحمين

    ربى إن عذابى فى سخطك
    و نعيمى فى تحقيق رضوانك الاعظم
    سبحان الذى لا يُعجزه شئ


    اقسم بالله العلى العظيم قسماً بالدليل و البرهان
    ان الامام ناصر محمد اليمانى هو المهدى المنتظر
    و ان نعيم رضوان الله فى نفسه هو النعيم الاعظم من اى نعيم مخلوق

    فهل تستقيم المقارنه بين الخالق و المخلوق

    سبحانك ربى رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و على جميع عباد الله الصالحين
    و الحمد لك و حدك يا رب ان هديتنا لصراطك المستقيم و ما كنا لنهتدى لولا ان هديتنا يا ارحم الراحمين

  3. افتراضي من بيان الإنسان الذي علّمه الرحمنُ البيان الحقّ للقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فتاوى للسائلين..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    19 - 04 - 1434 هـ
    01 - 03 - 2013 مـ
    04:14 صـباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    من بيان الإنسان الذي علّمه الرحمنُ البيان الحقّ للقرآن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؛ فتاوى للسائلين
    ..



    ونبدأ بعرض الأسئلة من فضيلة الشيخ الدكتور أحمد عمرو كما يلي:

    3هل يمكن ان تحدد لنا ايا من صفات الله ازلية وايا منها غير ازلية ؟
    4 هل تؤمن بصفات الله واسماءه بما تحمله من معنى كما هي نصا دون تاويل ولا تحريف ولا تعطيل ولا تشبيه ولا تكييف؟
    ام انك تقول انه يجوز احد هذه الاشياء الخمسة في شرحنا لاسماء الله وصفاته, التاويل او التحريف او التعطيل او التشبيه او التكييف؟
    ارجوا تحديد من منهم انت موافق ان تفعله مع الاسماء والصفات؟ ان كنت مجيزا لاحدها .
    5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟
    هل تؤمن بان الله هوالسميع قبل ان يوجد من يسمعهم الله في الوجود؟
    هل تؤمن بان الله هو الخبير قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليخبره؟
    هل تؤمن بان الله هو الرحيم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليرحمه؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ينعم عليهم؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد نعيم في الكون اساسا؟
    6 هل اسماء الله سبحانه وتعالى كذلك منها ازلية ومنها غير ازلية ؟
    وركز لم نسالك الذاتية والنفسية . بل سالناك الازلية منها والغير ازلي منها
    7 قلت وكررت مرارا وامرت انصارك ان يكرروها الان كاثبات على قولك انك لن ترضى حتى يرضى الله!!!
    هل تقصد ان الله ليس راضيا في نفسه الان؟
    8 قلت وكررت مرارا انك لن ترضى حتى يرضى
    فان كان جوابك على السؤال 7 بالايجاب وقلت نعم الله ليس راضيا الان في نفسه , فارجوا ان تجيب على هذا البند
    لن ترضى حتى ترضى فهل تعني انك لست راضيا الان بما قسمه لك الله في الدنيا من اي نعيم في الدنيا اعطاك الله اياه فانك لست راضيا به فكيف ترضى وحبيب قلبك الله حزين ومتحسر الان وحزين فكيف سيهنا لك العيش في النعيم الدنيوي الذي اعطاك الله اياه وجعلك شيخ قبيلة معروفة في اليمن وجعلك الامام المهدي وجعلك خليفته وكل هذا النعيم الذي انت فيه الان كيف تهنا فيه وحبيب قلبك حزين
    فهل انت لست راضيا الان بما قسمه الله لك من النعيم في الدنيا؟
    9 هل تؤمن بان الانسان مخلوق وبان اعماله مخلوقة من قبل الخالق الرحمن عز وجل؟
    وعليه هل تؤمن بان الامور المعنوية في الانسان من الحزن والفرح والغضب والرضى في نفس المرء هل تؤمن انها مخلوقة من قبل الله خلقها الله في نفس البشر؟
    ــــــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وأئمة الكتاب كلّ منهم سراجٌ لأمّته، وأصلّي عليهم جميعاً وأسلّم تسليماً وآلهم الأطهار والتّابعين لدعوة الحقّ من ربّهم في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    فتلك أسئلةٌ تعجيزيّةٌ كما تزعم أنّك سوف تُعْجِزُ بها الإمام المهديّ فلا يجد الجواب في محكم الكتاب! هيهات هيهات، بل سوف ننطِق بالحقّ ذكرى لأولي الألباب، ومن ثم نبدأ بتفصيل الإجابة عن السؤال الخامس كونه من أصعب الأسئلة في نظر أحمد عمرو وكذلك في نظر السائلين، وكذلك أحمد عمرو وكافة السائلين لا يملكون له الجواب إلا من آتاه الله علم الكتاب ولكن الإجابة على السؤال الخامس يسيرة على الإنسان الذي يعلّمه الرحمنُ البيان الحقّ للقرآن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني كون الإجابة عليه سوف تكفي أن تكون إجابةً على كافة الأسئلة المتبقية كونها تصبّ في مصبٍّ واحدٍ إلا أن يصّر أحمد عمرو أن نُجِب عليها جميعاً فنحن لها بإذن الله العليم الحكيم. وإلى السؤال الخامس...

    ومن ثم نأتي للإجابة عن السؤال الخامس الذي يقول فيه الدكتور أحمد عمر ما يلي:

    5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟
    هل تؤمن بان الله هو السميع قبل ان يوجد من يسمعهم الله في الوجود؟
    هل تؤمن بان الله هو الخبير قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليخبره؟
    هل تؤمن بان الله هو الرحيم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليرحمه؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ينعم عليهم؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد نعيم في الكون اساسا؟

    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ونقتبس شطر من السؤال كما يلي:

    5 - هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا ، هل تؤمن بذلك؟

    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: والله الذي لا إله غيره لا حجّة لله على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن
    (يؤمن) بأنّ الله هو الخالق من قبل أن يخلق الخلق حتى أرى برهان خلقه على الواقع الحقيقي فانظرُ ماذا خلق الله، لكون الله جعل خلق السماوات والأرض وما فيهما وما بينهما هو البرهان لحقيقة اسمه أنّه الخلاّق العليم. تصديقاً لقول الله تعالى: {خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ‌ عَمَدٍ تَرَ‌وْنَهَا ۖ وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْ‌ضِ رَ‌وَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ ۚ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِ‌يمٍ ﴿١٠هَـٰذَا خَلْقُ اللَّـهِ فَأَرُ‌ونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [لقمان].

    فهنا قدّم الله البرهان لحقيقة اسمه أنّه
    (الخالق) بالحقّ على الواقع الحقيقي. ولذلك قال الله تعالى: {هَـٰذَا خَلْقُ اللَّـهِ فَأَرُ‌ونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم. وبما أنّه لا خلّاق غير الله ولكن الله تحدّى إن كان يوجد خلّاقٌ سواه بأنّ يأتي ببرهان خلقه على الواقع الحقيقي. ولذلك قال الله تعالى: {هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم. وكذلك جميع أسماء صفات الربّ جعل الله لكلٍّ منهنّ برهاناً بالحقّ على الواقع الحقيقي ترونه بأعينكم.

    ويا فضيلة الدكتور أحمد عمرو، إنّك تريد أن تُعجز الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وهيهات هيهات.. فما دام الأمر متعلِّقاً بكتاب الله القرآن العظيم فأنا ببيانه زعيمٌ بإذن الله السميع لمن دعاه العليم بما في أنفس عباده، فلا بدّ لله أن يُصدّق بأسمائه الحسنى بالحقّ على الواقع الحقيقي،
    فحين يَصِف الله نفسه أنّه الرّزاق الذي يرزقكم من السماء والأرض فيظلّ اسماً فقط حتى يأتي الله بالبرهان لهذا الاسم بالحقّ على الواقع الحقيقي. وإلى البرهان للاسم (الرّزاق) في محكم القرآن. وقال الله تعالى: {قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ} صدق الله العظيم [سبأ:24].

    فما هو البرهان على الواقع الحقيقي الذي يثبت أنّ الله هو حقّاً الرّزاق؟ وقال الله تعالى:
    {فَلْيَنظُرِ‌ الْإِنسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ ﴿٢٤﴾ أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا ﴿٢٥﴾ ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْ‌ضَ شَقًّا ﴿٢٦﴾ فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا ﴿٢٧﴾ وَعِنَبًا وَقَضْبًا ﴿٢٨﴾ وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا ﴿٢٩﴾ وَحَدَائِقَ غُلْبًا ﴿٣٠﴾ وَفَاكِهَةً وَأَبًّا ﴿٣١﴾ مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [عبس].

    وكذلك لكل اسم من أسماء الله الذي يصف نفسَه بها جعل لكل اسم حقيقةً تجدونها على الواقع الحقيقي فترون حقيقة ذلك الاسم بأمِّ أعينكم وتشعر به كافّة حواسكم، فهو الخالق لأنفسكم؛ وفي أنفسكم أفلا تبصرون؟ وهو البارئ لأمراضكم؛ أمْ مَنْ يشفيكم غير البارئ إن كنتم صادقين؟

    ولكل اسمٍ من أسماء الله التي يصف بها نفسه تجدون له برهاناً بالحقّ على الواقع الحقيقي ترونه بأعينكم وتشعر به كافة حواسكم إلا البرهان لحقيقة رضوان الربّ الذي يكمن فيه سرّ الحكمة من خلقكم فتبصره قلوبكم وترى أنّه النّعيم الأعظم من نعيم جنّته لا شك ولا ريب.
    ألا والله لا يزداد معيار اليقين شيئاً في قلوب قومٍ يحبّهم ويحبّونه يوم لقاء ربّهم؛ بل رؤيتهم كما هي ويقينهم لن يزداد شيئاً ولا مثقال ذرةٍ يوم لقاء الربّ، بمعنى أنّ يقين قلوبهم لن يزداد يوم لقاء الله بأنّ رضوان نفسه هو النّعيم الأعظم من نعيم جنّته كون هذه عقيدة رسخت في قلوبهم أعظم من رسوخ هذا الكون العظيم فقد يزول ولن تزول هذه العقيدة في قلوب قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه في حقيقة رضوان الله أنّه النّعيم الأعظم من نعيم جنّته، ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين، وهم يعلمون علم اليقين أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ حين يجعلهم شهداء بيان النّعيم الأعظم؛
    (نعيم رضوان الرحمن على عباده) أنّه حقّاً النّعيم الأعظم من نعيم جنّته. ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين (قوم يحبّهم الله ويحبّونه) في هذه الأمّة. وقال الله تعالى: {فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الحقّ فَمَاذَا بَعْدَ الحقّ إِلاَّ الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} صدق الله العظيم [يونس:32].

    ولدينا مزيدٌ مما علّمني ربّي، ومن كان مُعلِّمُه الرحمن فلن يُهيمن عليه علماءُ الإنس والجانّ ولو كان بعضُهم لبعضٍ ظهيراً ونصيراً، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴿٤٣﴾} صدق الله العظيم [الرعد].

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ___________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  4. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني



    وكذلك لكل إسم من أسماء الله الذي يصف نفسه بها جعل لكل إسم حقيقة تجدونها على الواقع الحقيقي فترون حقيقة ذلك الإسم بأم أعينكم وتشعر به كافة حواسكم فهو الخالق لأنفسكم وفي أنفسكم أفلا تبصرون وهو البارئ لأمراضكم أم من يشفيكم غير البارئ إن كنتم صادقين ولكل إسم من أسماء الله التي يصف بها نفسه فتجدوا له برهان بالحق على الواقع الحقيقي ترونه بأعينكم وتشعر به كافة حواسكم إلا البرهان لحقيقة رضوان الرب الذي يكمن فيه سر الحكمة من خلقكم فتبصره قلوبكم وترى أنه النعيم الأعظم من نعيم جنته لا شك ولا ريب ألا والله لا يزداد معيار اليقين شئ في قلوب قوم يحبهم ويحبونه يوم لقاء ربهم بل رؤيتهم كما هي ويقينهم لن يزداد شئ ولا مثقال ذرة يوم لقاء الرب بمعنى أن يقين قلوبهم لن يزداد يوم لقاء الله أنه رضوان نفسه هو النعيم الأعظم من نعيم جنته كون هذه عقيدة رسخت في قلوبهم أعظم من رسوخ هذا الكون العظيم فقد يزول ولن تزول هذه العقيدة في قلوب قوم يحبهم الله ويحبونه في حقيقة رضوان الله أنه النعيم الأعظم من نعيم جنته ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين وهم يعلمون علم اليقين أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ينطق بالحق حين يجعلهم شهداء بيان النعيم الأعظم ) (نعيم رضوان الرحمن على عباده ) أنه حق النعيم الأعظم من نعيم جنته ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين (قوم يحبهم الله ويحبونه )في هذه الأمة
    وقال الله تعالى)
    (فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ )صدق الله العظيم

    ولدينا مزيد مما علمني ربي ومن كان معلمه الرحمن فلن يهيمن عليه علماء الإنس والجان ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ونصيراً وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين)

    وقال الله تعالى (وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴿43﴾صدق الله العظيم

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


  5. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    صدقت يا خليفة الله وما أعظم ما تفصله لنا من القرآن ونشهد أن رضوان الله في نفسه هو نعيم أعظم من نعيم جنته ولن نرضى حتى يرضى حبيبنا ربنا الرحمن الرحيم وسلام على الرسلين والحمدلله رب العالمين.
    بأَبي أَنتَ وأُمي يا أًمِيْر المُؤمِنيْن وخَلِيفَة ربَّ العَالَمِيْن فمَا نَحنُ قائِلينَ لَك إِلا مَا قالَه الله تعالىْ:
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} [الأحقاف ]
    [صدق الله العظيم]
    ___________________
    قنــــاتي على اليوتيـــــوب

  6. عاصم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    878

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم:سبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين .وبعد سلام الله على الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصر محمد اليماني وعلى جميع الأنبياء والمرسلين والأنصار السابقين الأولين والباحثين عن الحق إلى يوم الدين ورحمة الله وبركاته. كفيت ووفيت ياإمامي الحبيب في حب ربي , والله إني لأشكر ضيفنا الكريم فضيلة الشيخ أحمد عمرو , على هذا الحوار مع إمامنا الكريم المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه , لما حمل لنا هذا الحوار من بيانات نورانية , تُحيي البصائر والأفكار , وتٌجلي الظلمات كما يُجلي ظلام الليل النهار, اللهم لك الحمد أن إخترت لنا إماماَ كريما شهما طيبا فداه روحي ونفسي , ولكن أكثر الناس لا يشكرون , فلك مني السلام يا أغلى الأنام حبيبي ياإمام ناصر صلاة ربي سلامه عليك . وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

  7. افتراضي

    اللهم انا امنا بما جاء به الامام ناصر محمد فاكتبنا مع الشاهدين
    1. وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ﴿الحج: 51﴾
    2. وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ ﴿سبإ: 5﴾
    3. وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ ﴿سبإ: 38﴾

  8. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني




    من بيان الإنسان الذي علّمه الرحمنُ البيان الحقّ للقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؛ فتاوى للسائلين..




    ونبدأ بعرض الأسئلة من فضيلة الشيخ الدكتور أحمد عمرو كما يلي:

    3هل يكمن ان تحدد لنا ايا من صفات الله ازلية وايا منها غير ازلية ؟

    4 هل تؤمن بصفات الله واسماءه بما تحمله من معنى كما هي نصا دون تاويل ولا تحريف ولا تعطيل ولا تشبيه ولا تكييف؟
    ام انك تقول انه يجوز احد هذه الاشياء الخمسة في شرحنا لاسماء الله وصفاته, التاويل او التحريف او التعطيل او التشبيه او التكييف؟
    ارجوا تحديد من منهم انت موافق ان تفعله مع الاسماء والصفات؟ ان كنت مجيزا لاحدها .

    5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟
    هل تؤمن بان الله هوالسميع قبل ان يوجد من يسمعهم الله في الوجود؟
    هل تؤمن بان الله هو الخبير قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليخبره؟
    هل تؤمن بان الله هو الرحيم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليرحمه؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ينعم عليهم؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد نعيم في الكون اساسا؟

    6 هل اسماء الله سبحانه وتعالى كذلك منها ازلية ومنها غير ازلية ؟

    وركز لم نسالك الذاتية والنفسية . بل سالناك الازلية منها والغير ازلي منها

    7 قلت وكررت مرارا وامرت انصارك ان يكرروها الان كاثبات على قولك انك لن ترضى حتى يرضى الله!!!
    هل تقصد ان الله ليس راضيا في نفسه الان؟

    8 قلت وكررت مرارا انك لن ترضى حتى يرضى
    فان كان جوابك على السؤال 7 بالايجاب وقلت نعم الله ليس راضيا الان في نفسه , فارجوا ان تجيب على هذا البند
    لن ترضى حتى ترضى فهل تعني انك لست راضيا الان بما قسمه لك الله في الدنيا من اي نعيم في الدنيا اعطاك الله اياه فانك لست راضيا به , فكيف ترضى وحبيب قلبك الله حزين ومتحسر الان وحزين فكيف سيهنا لك العيش في النعيم الدنيوي الذي اعطاك الله اياه وجعلك شيخ قبيلة معروفة في اليمن وجعلك الامام المهدي وجعلك خليفته وكل هذا النعيم الذي انت فيه الان كيف تهنا فيه وحبيب قلبك حزين
    فهل انت لست راضيا الان بما قسمه الله لك من النعيم في الدنيا؟

    9 هل تؤمن بان الانسان مخلوق وبان اعماله مخلوقة من قبل الخالق الرحمن عز وجل؟
    وعليه هل تؤمن بان الامور المعنوية في الانسان من الحزن والفرح والغضب والرضى في نفس المرء هل تؤمن انها مخلوقة من قبل الله خلقها الله في نفس البشر؟
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وأئمة الكتاب كلّ منهم سراجٌ لأمّته، وأصلّي عليهم جميعاً وأسلّم تسليماً وآلهم الأطهار والتابعين لدعوة الحقّ من ربّهم في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    فتلك أسئلةٌ تعجيزيّةٌ كما تزعم أنّك سوف تُعْجِزُ بها الإمام المهدي فلا يجد الجواب في محكم الكتاب، هيهات هيهات؛ بل سوف ننطق بالحقّ ذكرى لأولي الألباب، ومن ثم نبدأ بتفصيل الإجابة عن السؤال الخامس كونه من أصعب الأسئلة في نظر أحمد عمروا وكذلك في نظر السائلين، وكذلك أحمد عمروا وكافة السائلين لا يملكون له الجواب إلا من آتاه الله علم الكتاب ولكن الإجابة على السؤال الخامس يسيرة على الإنسان الذي يعلّمه الرحمنُ البيان الحقّ للقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني كون الإجابة عليه سوف تكفي أن تكون إجابة على كافة الأسئلة المتبقية كونها تصب في مصبٍ واحدٍ إلا أن يصّر أحمد عمروا أن نُجِب عليها جميعاً فنحن لها بإذن الله العليم الحكيم. وإلى السؤال الخامس..

    ومن ثم نأتي للإجابة عن السؤال الخامس الذي يقول فيه الدكتور أحمد عمر ما يلي:

    5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟
    هل تؤمن بان الله هو السميع قبل ان يوجد من يسمعهم الله في الوجود؟
    هل تؤمن بان الله هو الخبير قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليخبره؟
    هل تؤمن بان الله هو الرحيم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليرحمه؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ينعم عليهم؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد نعيم في الكون اساسا؟
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ونقتبس شطر من السؤال كما يلي:

    (5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟


    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: والله الذي لا إله غيره لا حجّة لله على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن
    (يؤمن) أنّ الله هو الخالق من قبل أن يخلق الخلق حتى أرى برهان خلقه على الواقع الحقيقي فأنظرُ ماذا خلق الله كون الله جعل خلق السماوات والأرض وما فيهما وما بينهما هو البرهان لحقيقة اسمه أنّه الخلاق العليم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ‌ عَمَدٍ تَرَ‌وْنَهَا ۖ وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْ‌ضِ رَ‌وَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ ۚ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِ‌يمٍ ﴿١٠﴾ هَـٰذَا خَلْقُ اللَّـهِ فَأَرُ‌ونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿١١﴾}
    صدق الله العظيم [لقمان]

    فهنا قدّم الله البرهان لحقيقة اسمه أنّه
    (الخالق) بالحقّ على الواقع الحقيق. ولذلك قال الله تعالى: {هَـٰذَا خَلْقُ اللَّـهِ فَأَرُ‌ونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ}صدق الله العظيم. وبما أنه لا خلّاق غير الله ولكن الله تحدى إن كان يوجد خلّاق سواه بأن يأتي ببرهان خلقه على الواقع الحقيقي. ولذلك قال الله تعالى: {هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم. وكذلك جميع أسماء صفات الربّ جعل الله لكلٍّ منهنّ برهاناً بالحقّ على الواقع الحقيقي ترونه بأعينكم.


    ويا فضيلة الدكتور أحمد عمروا، إنك تريد أن تُعجز الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، وهيهات هيهات فما دام الأمر متعلق بكتاب الله القرآن العظيم فأنا ببيانه زعيم بإذن الله السميع لمن دعاه؛ العليم بما في أنفس عباده، فلا بدّ لله أن يُصدّق بأسمائه الحسنى بالحقّ على الواقع الحقيقي،
    فحين يَصِف الله نفسه أنّه الرّزاق الذي يرزقكم من السماء والأرض فيظل اسماً فقط حتى يأتي الله بالبرهان لهذا الاسم بالحقّ على الواقع الحقيقي. وإلى البرهان للاسم (الرّزاق) في محكم القرآن. وقال الله تعالى:
    {قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ}
    صدق الله العظيم

    فما هو البرهان على الواقع الحقيقي الذي يثبت أن الله هو حقّاً الرّزاق؟ وقال الله تعالى:
    {فَلْيَنظُرِ‌ الْإِنسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ ﴿٢٤﴾ أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا ﴿٢٥﴾ ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْ‌ضَ شَقًّا ﴿٢٦﴾ فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا ﴿٢٧﴾ وَعِنَبًا وَقَضْبًا ﴿٢٨﴾ وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا ﴿٢٩﴾ وَحَدَائِقَ غُلْبًا ﴿٣٠﴾ وَفَاكِهَةً وَأَبًّا ﴿٣١﴾ مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [عبس]

    وكذلك لكل اسم من أسماء الله الذي يصف نفسَه بها جعل لكل اسم حقيقةً تجدونها على الواقع الحقيقي فترون حقيقة ذلك الاسم بأمِّ أعينكم وتشعر به كافة حواسكم، فهو الخالق لأنفسكم؛ وفي أنفسكم أفلا تبصرون؟ وهو البارئ لأمراضكم؛ أمَّنْ يشفيكم غير البارئ إن كنتم صادقين؟

    ولكل اسم من أسماء الله التي يصف بها نفسه تجدون له برهاناً بالحقّ على الواقع الحقيقي ترونه بأعينكم وتشعر به كافة حواسكم إلا البرهان لحقيقة رضوان الربّ الذي يكمن فيه سرّ الحكمة من خلقكم فتبصره قلوبكم وترى أنّه النّعيم الأعظم من نعيم جنّته لا شك ولا ريب.
    ألا والله لا يزداد معيار اليقين شيئاً في قلوب قومٍ يحبّهم ويحبّونه يوم لقاء ربّهم؛ بل رؤيتهم كما هي ويقينهم لن يزداد شيئاً ولا مثقال ذرةٍ يوم لقاء الربّ، بمعنى أن يقين قلوبهم لن يزداد يوم لقاء الله بأنّ رضوان نفسه هو النّعيم الأعظم من نعيم جنّته كون هذه عقيدة رسخت في قلوبهم أعظم من رسوخ هذا الكون العظيم فقد يزول ولن تزول هذه العقيدة في قلوب قوم يحبّهم الله ويحبّونه في حقيقة رضوان الله أنّه النّعيم الأعظم من نعيم جنّته، ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين، وهم يعلمون علم اليقين أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ حين يجعلهم شهداء بيان النعيم الأعظم؛
    (نعيم رضوان الرحمن على عباده) أنّه حقّاً النّعيم الأعظم من نعيم جنّته. ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين (قوم يحبّهم الله ويحبّونه) في هذه الأمّة.
    وقال الله تعالى:

    {فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الحقّ فَمَاذَا بَعْدَ الحقّ إِلاَّ الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ}

    صدق الله العظيم [يونس:32]

    ولدينا مزيد مما علمني ربّي ومن كان مُعلِّمه الرحمن فلن يهيمن عليه علماءُ الإنس والجانّ ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ونصيراً. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    وقال الله تعالى:

    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴿٤٣﴾}

    صدق الله العظيم [الرعد]

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السلام على من اتبع رضوان الله في نفسه النعيم الأعظم وأرضاه ورضي عنه وادخله مدخل صدق وقربه نجيا

    السلام على الامام المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الضهور الامام ناصر محمد اليماني عبد النعيم الاعظم

    الهادي بالبيان الحق للقران العظيم الى الصراط المستقيم صراط العزيز الحميد لمن شاء ان يستقيم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ
    بَلْ عَجِبُوا أَن جَاءَهُمْ مُنذِرٌ مِّنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ
    أَءِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ
    قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ
    بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ
    أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ
    وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ
    تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ
    وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ
    وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ
    رِزْقًا لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ
    كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ
    وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ
    وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ
    أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ
    إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ
    مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
    وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ
    وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ
    وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ
    لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ
    وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ
    أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ
    مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ
    الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ
    قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ
    قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ
    مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ
    يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ
    وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ
    هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ
    مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ
    ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ
    لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ
    وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُم بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلادِ هَلْ مِن مَّحِيصٍ
    إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ
    فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ
    وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ
    وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ
    يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ
    إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ
    يَوْمَ تَشَقَّقُ الأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ
    نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ
    صدق الله العظيم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  9. الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,009

    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني




    ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين، وهم يعلمون علم اليقين أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ حين يجعلهم شهداء بيان النعيم الأعظم؛ (نعيم رضوان الرحمن على عباده) أنّه حقّاً النّعيم الأعظم من نعيم جنّته. ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين (قوم يحبّهم الله ويحبّونه) في هذه الأمّة.
    وقال الله تعالى:

    {فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الحقّ فَمَاذَا بَعْدَ الحقّ إِلاَّ الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ}

    صدق الله العظيم [يونس:32]


    وقال الله تعالى:

    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴿43﴾}

    صدق الله العظيم [الرعد]

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ونحن على ذلك النعيم لمن الشاهدين بأن
    (نعيم رضوان الرحمن على عباده)
    لهو
    النعيم الأعظم من أى نعيم
    ولانمل ولا نكل من تكرار تلكم الشهاده فكم نحبها

    ووالله لن نرضى حتى ترضى
    ووالله لو يعطينا حبيبنا الله الرحمن ملكوت ونعيم (
    كن فيكون) لن نرضى بها حتى يرضى فنرضى ولو بأقل القلليل فقد كفانا نعيم رضوانه فى نفسه على عباده لو كنتم تعلمون يا من لايزالون بهذه الحقيقة لا يؤمنون
    ولكننا قوم يحبهم ويحبونه من الموقنيين والحمد لله رب العالمين

  10. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني




    من بيان الإنسان الذي علّمه الرحمنُ البيان الحقّ للقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؛ فتاوى للسائلين..




    ونبدأ بعرض الأسئلة من فضيلة الشيخ الدكتور أحمد عمرو كما يلي:

    3هل يكمن ان تحدد لنا ايا من صفات الله ازلية وايا منها غير ازلية ؟

    4 هل تؤمن بصفات الله واسماءه بما تحمله من معنى كما هي نصا دون تاويل ولا تحريف ولا تعطيل ولا تشبيه ولا تكييف؟
    ام انك تقول انه يجوز احد هذه الاشياء الخمسة في شرحنا لاسماء الله وصفاته, التاويل او التحريف او التعطيل او التشبيه او التكييف؟
    ارجوا تحديد من منهم انت موافق ان تفعله مع الاسماء والصفات؟ ان كنت مجيزا لاحدها .

    5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟
    هل تؤمن بان الله هوالسميع قبل ان يوجد من يسمعهم الله في الوجود؟
    هل تؤمن بان الله هو الخبير قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليخبره؟
    هل تؤمن بان الله هو الرحيم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليرحمه؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ينعم عليهم؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد نعيم في الكون اساسا؟

    6 هل اسماء الله سبحانه وتعالى كذلك منها ازلية ومنها غير ازلية ؟

    وركز لم نسالك الذاتية والنفسية . بل سالناك الازلية منها والغير ازلي منها

    7 قلت وكررت مرارا وامرت انصارك ان يكرروها الان كاثبات على قولك انك لن ترضى حتى يرضى الله!!!
    هل تقصد ان الله ليس راضيا في نفسه الان؟

    8 قلت وكررت مرارا انك لن ترضى حتى يرضى
    فان كان جوابك على السؤال 7 بالايجاب وقلت نعم الله ليس راضيا الان في نفسه , فارجوا ان تجيب على هذا البند
    لن ترضى حتى ترضى فهل تعني انك لست راضيا الان بما قسمه لك الله في الدنيا من اي نعيم في الدنيا اعطاك الله اياه فانك لست راضيا به , فكيف ترضى وحبيب قلبك الله حزين ومتحسر الان وحزين فكيف سيهنا لك العيش في النعيم الدنيوي الذي اعطاك الله اياه وجعلك شيخ قبيلة معروفة في اليمن وجعلك الامام المهدي وجعلك خليفته وكل هذا النعيم الذي انت فيه الان كيف تهنا فيه وحبيب قلبك حزين
    فهل انت لست راضيا الان بما قسمه الله لك من النعيم في الدنيا؟

    9 هل تؤمن بان الانسان مخلوق وبان اعماله مخلوقة من قبل الخالق الرحمن عز وجل؟
    وعليه هل تؤمن بان الامور المعنوية في الانسان من الحزن والفرح والغضب والرضى في نفس المرء هل تؤمن انها مخلوقة من قبل الله خلقها الله في نفس البشر؟
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وأئمة الكتاب كلّ منهم سراجٌ لأمّته، وأصلّي عليهم جميعاً وأسلّم تسليماً وآلهم الأطهار والتابعين لدعوة الحقّ من ربّهم في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    فتلك أسئلةٌ تعجيزيّةٌ كما تزعم أنّك سوف تُعْجِزُ بها الإمام المهدي فلا يجد الجواب في محكم الكتاب، هيهات هيهات؛ بل سوف ننطق بالحقّ ذكرى لأولي الألباب، ومن ثم نبدأ بتفصيل الإجابة عن السؤال الخامس كونه من أصعب الأسئلة في نظر أحمد عمروا وكذلك في نظر السائلين، وكذلك أحمد عمروا وكافة السائلين لا يملكون له الجواب إلا من آتاه الله علم الكتاب ولكن الإجابة على السؤال الخامس يسيرة على الإنسان الذي يعلّمه الرحمنُ البيان الحقّ للقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني كون الإجابة عليه سوف تكفي أن تكون إجابة على كافة الأسئلة المتبقية كونها تصب في مصبٍ واحدٍ إلا أن يصّر أحمد عمروا أن نُجِب عليها جميعاً فنحن لها بإذن الله العليم الحكيم. وإلى السؤال الخامس..

    ومن ثم نأتي للإجابة عن السؤال الخامس الذي يقول فيه الدكتور أحمد عمر ما يلي:

    5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟
    هل تؤمن بان الله هو السميع قبل ان يوجد من يسمعهم الله في الوجود؟
    هل تؤمن بان الله هو الخبير قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليخبره؟
    هل تؤمن بان الله هو الرحيم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ليرحمه؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد في الوجود احد غيره ينعم عليهم؟
    هل تؤمن بان الله هو المنعم قبل ان يوجد نعيم في الكون اساسا؟
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ونقتبس شطر من السؤال كما يلي:

    (5هل تؤمن بان الله هو الخالق قبل ان يخلق الخلق ؟ اقصد ان الله لم يكتسب اسم الخالق بعد ان خلقهم بل كان الخالق قبل ان يخلق احدا , هل تؤمن بذلك؟


    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: والله الذي لا إله غيره لا حجّة لله على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن
    (يؤمن) أنّ الله هو الخالق من قبل أن يخلق الخلق حتى أرى برهان خلقه على الواقع الحقيقي فأنظرُ ماذا خلق الله كون الله جعل خلق السماوات والأرض وما فيهما وما بينهما هو البرهان لحقيقة اسمه أنّه الخلاق العليم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ‌ عَمَدٍ تَرَ‌وْنَهَا ۖ وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْ‌ضِ رَ‌وَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ ۚ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِ‌يمٍ ﴿١٠﴾ هَـٰذَا خَلْقُ اللَّـهِ فَأَرُ‌ونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿١١﴾}
    صدق الله العظيم [لقمان]

    فهنا قدّم الله البرهان لحقيقة اسمه أنّه
    (الخالق) بالحقّ على الواقع الحقيق. ولذلك قال الله تعالى: {هَـٰذَا خَلْقُ اللَّـهِ فَأَرُ‌ونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ}صدق الله العظيم. وبما أنه لا خلّاق غير الله ولكن الله تحدى إن كان يوجد خلّاق سواه بأن يأتي ببرهان خلقه على الواقع الحقيقي. ولذلك قال الله تعالى: {هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم. وكذلك جميع أسماء صفات الربّ جعل الله لكلٍّ منهنّ برهاناً بالحقّ على الواقع الحقيقي ترونه بأعينكم.


    ويا فضيلة الدكتور أحمد عمروا، إنك تريد أن تُعجز الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، وهيهات هيهات فما دام الأمر متعلق بكتاب الله القرآن العظيم فأنا ببيانه زعيم بإذن الله السميع لمن دعاه؛ العليم بما في أنفس عباده، فلا بدّ لله أن يُصدّق بأسمائه الحسنى بالحقّ على الواقع الحقيقي،
    فحين يَصِف الله نفسه أنّه الرّزاق الذي يرزقكم من السماء والأرض فيظل اسماً فقط حتى يأتي الله بالبرهان لهذا الاسم بالحقّ على الواقع الحقيقي. وإلى البرهان للاسم (الرّزاق) في محكم القرآن. وقال الله تعالى:
    {قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ}
    صدق الله العظيم

    فما هو البرهان على الواقع الحقيقي الذي يثبت أن الله هو حقّاً الرّزاق؟ وقال الله تعالى:
    {فَلْيَنظُرِ‌ الْإِنسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ ﴿٢٤﴾ أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا ﴿٢٥﴾ ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْ‌ضَ شَقًّا ﴿٢٦﴾ فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا ﴿٢٧﴾ وَعِنَبًا وَقَضْبًا ﴿٢٨﴾ وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا ﴿٢٩﴾ وَحَدَائِقَ غُلْبًا ﴿٣٠﴾ وَفَاكِهَةً وَأَبًّا ﴿٣١﴾ مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [عبس]

    وكذلك لكل اسم من أسماء الله الذي يصف نفسَه بها جعل لكل اسم حقيقةً تجدونها على الواقع الحقيقي فترون حقيقة ذلك الاسم بأمِّ أعينكم وتشعر به كافة حواسكم، فهو الخالق لأنفسكم؛ وفي أنفسكم أفلا تبصرون؟ وهو البارئ لأمراضكم؛ أمَّنْ يشفيكم غير البارئ إن كنتم صادقين؟

    ولكل اسم من أسماء الله التي يصف بها نفسه تجدون له برهاناً بالحقّ على الواقع الحقيقي ترونه بأعينكم وتشعر به كافة حواسكم إلا البرهان لحقيقة رضوان الربّ الذي يكمن فيه سرّ الحكمة من خلقكم فتبصره قلوبكم وترى أنّه النّعيم الأعظم من نعيم جنّته لا شك ولا ريب.
    ألا والله لا يزداد معيار اليقين شيئاً في قلوب قومٍ يحبّهم ويحبّونه يوم لقاء ربّهم؛ بل رؤيتهم كما هي ويقينهم لن يزداد شيئاً ولا مثقال ذرةٍ يوم لقاء الربّ، بمعنى أن يقين قلوبهم لن يزداد يوم لقاء الله بأنّ رضوان نفسه هو النّعيم الأعظم من نعيم جنّته كون هذه عقيدة رسخت في قلوبهم أعظم من رسوخ هذا الكون العظيم فقد يزول ولن تزول هذه العقيدة في قلوب قوم يحبّهم الله ويحبّونه في حقيقة رضوان الله أنّه النّعيم الأعظم من نعيم جنّته، ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين، وهم يعلمون علم اليقين أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ حين يجعلهم شهداء بيان النعيم الأعظم؛
    (نعيم رضوان الرحمن على عباده) أنّه حقّاً النّعيم الأعظم من نعيم جنّته. ولا نزال نقول وهم على ذلك من الشاهدين (قوم يحبّهم الله ويحبّونه) في هذه الأمّة.
    وقال الله تعالى:

    {فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الحقّ فَمَاذَا بَعْدَ الحقّ إِلاَّ الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ}

    صدق الله العظيم [يونس:32]

    ولدينا مزيد مما علمني ربّي ومن كان مُعلِّمه الرحمن فلن يهيمن عليه علماءُ الإنس والجانّ ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ونصيراً. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    وقال الله تعالى:

    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴿٤٣﴾}

    صدق الله العظيم [الرعد]

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم هذه الاسئلة ليست تعجيزية كما توهمتها

    انما هي اسئلة لها اجوبة عليها عندنا اهل السنة والجماعة وان فتحت كتبنا فانك ستجد جوابنا وان اردته مني فاني قادر ان اضعها لك هنا
    فالمسالة ليست اسئلة تعجيزية
    بل هي اسئلة اعرف بها عقيدتك بما تؤمن به . ما الذي نجتمع به وما الذي نختلف فيه

    فان بياناتك فيها نوع من الغموض واريد ان استوضح من الامر

    ولم اسالك بها كي اعجزك بها او اغلبك بها فنحن كما ذكرت لسنا في لعبة من يغلب ومن يفوز بل نحن نتحدث عن الحق سبحانه وتعالى

    وطرحت الاسئلة باختصار نقلتها من بياناتي الطويلة وهي موجودة في بياني بشكل مفصل ولكن طرحتها لك مختصرا من اجلك انت
    وانت تجيبني على المختصر وهذا لا يهم
    ولكن نريد الجواب عليها جميعها ارجوك

    لانني لا استطيع ان اواصل في شرح النعيم وشرح الحسرة الا بعد ان تجيبني اولا يا اخي الكريم

    فيا اخي الكريم اجبني بصراحة ولا تخف هي ليست اسئلة تعجيزية انما هي من اجل ان اعرف ما الذي اختلف معك فيه وما الذي اتفق معك فيه


    فاجبني بكل وضوح
    وقد اخترت اسهل سؤال وتركت البقية وتوهمت انه اصعبها !!! بل هو اسهلها
    وجاوابنا عليه (نعم) ثم نشرح لك لماذا قلنا نعم ان اردت مني الشرح ولكن الجواب اساسا هو : نعم

    فارجوا ان تجيبني على الجميع كما وعدتني وعدا غير مكذوب

    اما بالنسبة لجوابك على هذا السؤال الخامس

    فانني لم اسالك ان اسماء الله كلها هل لها برهان يدل عليها في الكون؟!!!
    فجوابك الذي طرحته يجيب على هذا السؤال
    وهذا الجواب نحن متفقون عليه ان الله بكل اسماءه وصفاته يوجد ما يدل عليه في الكون

    واما السؤال الذي طرحته كان: هل الله اسمه الخالق قبل ان يخلق ؟

    هل الله اسماءه كانت موجودة فيه قبل ان يبرهن بها على الواقع الحقيقي؟

    ومسالة معرفة ذلك هل هو حجة ام ليس حجة عليك ان تؤمن به ام لا , فيا اخي لم اسالك ايضا على هذا ,

    فلم التهرب من الجواب الصريح على لب السؤال وهو ابسط الاسئلة

    يا اخي الكريم الشيخ ناصر محمد اليماني انا سانتظر بقية الاجابات ولن اعلق الا بعد ان تستكمل من اجاباتك عليها
    وارجوا ان تكون ردودك على السؤال ب(نعم) ام (لا) ثم تشرح ذلك لاني سالتك بكلمة (هل) وجوابها يكون نعم او لا ثم الشرح لذلك

    واريد ان اعلمك ان رسالتك هذه احزنتني بعكس الرسالة السابقة التي اعجبتني حين ذكرت ان صفة الرضى والغضب موجودتان كصفة لله قبل ان يخلق الخلق وعليه فانهما موجودتان كصفة لله بعد ان يفنى الخلق كله فلا يبقى الا الله وحده وحينها تكون الصفات موجودة يتصف بها كصفة له انه يرضى ويغضب فهنا وصلتُ معك الى نقطة اتفقنا عليها رغم اني لست متفقا معك على نقطة انها كانت صفرا لكن لا تهم فنريد النقاط التي اتفقنا عليه فقولك ان صفة الرضى والغضب كصفة لله موجودتان قبل ان يخلق الله المخلوقات هذه نقطة اتفق معك فيها وعليه اعلنت اعجابي برسالتك مباشرة

    فهذا ما اعجبني من رسالة امس لمن توهم غير ذلك.

    اما هذه الرسالة فقد احزنتني لانك لم تجب على سؤالي بل اجبت على سؤال اخر هو:

    هل برهان اسماء الله واضحة في الكون؟

    فرسالتك هي جواب هذا السؤال وليست جوابا لسؤالي

    على العموم اريد الاجوبة على بقية الاسئلة كاملة من اجل ان اواصل شرحي لموضوع النعيم ومن اجل ان اتكلم عن الحسرة

    فهذه الاسئلة ليست تعجيزية
    بل هي مفتاح لنقاشي معك في بقية الموضوع عن النعيم والحسرة
    وهي ليست تعجيزية لان جوابها موجود معنا في كتبنا
    واريد ان اعرف ما الذي انا متفق معك فيه وما الذي انا مختلف معك فيه
    فاجبني كي اواصل الحوار

    فانا مصر على ان تجيبني عليها كما وعدت وعدا غير مكذوب


    والسلام على من اتبع الهدى

صفحة 32 من 69 الأولىالأولى ... 22303132333442 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-10-2013, 04:25 PM
  2. بعد إذنً سيدي الامام المهدي سأجيب الاخ الدكتور احمد عمرو عن ما يسأل فقد عيل صبري
    بواسطة عبد الله الحسيني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-03-2013, 05:43 AM
  3. أحمد عمرو يحاور ناصر محمد من جديد فهل سيتم اتهامه بانه من شياطين البشر مرة اخرى لمجرد انه لبى النداء للحوار.
    بواسطة أحمد عمرو في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 161
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 06:14 AM
  4. الحكمه البليغة من دعوة الامام المهدي ناصر محمد اليماني للحوار نابعة من منهج قرآني
    بواسطة ابوابراهيم في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-09-2012, 09:26 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •