النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: O Bush Jr. the tenth planet is a sign for the Awaited Al-Yemeni!

  1. افتراضي O Bush Jr. the tenth planet is a sign for the Awaited Al-Yemeni!


    - 1 -
    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni
    12 - 02 - 2007 AD
    ــــــــــــــــــــــــ


    O Bush Jr. the tenth planet is a sign for the Awaited Al-Yemeni!

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful
    From the Awaited Al-Yemeni the Twelfth from the purified House the supporter to Mohammad messenger of Allah -forgiveness and peace of Allah be upon him and his family- Nasser Mohammad Al-Yemeni Allah assigned khalifa upon the humans.
    To Bush Jr. and people altogether in the countryside and urban areas, peace be upon who followed the Guiding One to the straight path, after this..

    O people, your world is ending and your hereafter has come and has drew near the reckoning for your (deeds) and you are in heedlessness turning away, and I came to you and the tenth planet as ordained in the written Book to him among you who will go forward or will remain behind. I do not sing to you with poems nor exaggerate in rhymed-prose to who is pleased to remember or fear Allah and the chastisement of the hereafter, and just relieved of duty he who gave warning
    O people, Allah did not make me a prophet nor a messenger but an Imam of justice and possess a decisive word and not to be taken lightly in the True statement for the great Quran Allah’s comprehensive message to people altogether for him among you who will go straight, so I make clear to you from facts of signs of the great Quran and not by the verbal statement in the Quran only but Allah shows you the reality of the True statement for the Quran upon the actual reality by the physical science and the mathematical logic 1+1=2 so you see it truly upon the actual reality just as you speak, in confirming to the word of Allah the Most High: { and that We may make it clear to a people who know.}Truthful Allah the Great [Al-Anaam] 6:105, and in confirming to His word the Most High: {We will soon show them Our signs in farthest regions and among their own people, until it is quite clear to them that it is the Truth.}Truthful Allah the Great [Fussilat] 41:53

    Allah made this great Quran a catalog of the Maker Who perfected His manufacturing so which of Allah’s signs that you deny O community of atheists? Let us resort to the catalog of the Maker the Wise for judgement in the great Quran which Allah had explained in it everything with distinctness in the utmost precision for people who know, in confirming to the word of Allah the Most High: {And We have explained everything with distinctness.}Truthful Allah the Great [Al-Esra] 17:12

    We will make Bush Jr. the supposedly questioner and the one ready to answer is the Awaited Al-Yemeni:

    Q. 1 Bush Jr.:
    O the Awaited Al-Yemeni tell us what catalog of the Maker of the universe, how was the throne of the universe before it had been and after it was with “Be” and it is till what it is now on a condition that you do not devise the knowledge from the books of the scientists only from the Quran catalog of the Maker?

    A. 1 the Awaited Al-Yemeni:
    And Allah the Most High said: {And He it is Who created the heavens and the earth in six periods; and His Throne of Power is ever on water that He might try you, whoever of you is best in deeds.}Truthful Allah the Great [Hud] 11:7, which informed you in this verse that the heavens and the earth were before that it was one-mass folded and pounded a firm pounding on the planet of water which you are living on it that He might try you, whoever of you is best in doing righteousness, and the throne of the heavens and the earth was rolled-up like the rolling up of the scroll of writings in the beginning gathered on the mother planet for the seven heavens and its ornaments and the seven planets.

    Q. 2 Bush Jr.:
    Where is this mother planet which torn from it the seven heavens and the seven planets? So if you taught us which of the planets is it then you just taught us the center of this great universe because this planet is the center of the greatest explosion.

    A. 2 the Awaited Al-Yemeni:
    Indeed the planet which torn from it the seven heavens and the seven planets is the planet which Allah made in it the secret of life, and the secret of life is water and no life without water, Allah made from water everything living, and Allah the Most High said: {and His Throne of Power is ever on water }Truthful Allah the Great [Hud] 11:7, that is to say one mass rolled up like the rolling up of the scroll of writings on earth which Allah made in it water, O Bush Jr. have you found water of life, the rain and trees on other planets? If you the water existed, then rain, trees and human life are founded therefore the planet that its symbol is the water in the great Quran is the planet which was upon it the throne of the universal kingdom for the heavens and the earth; and it is this planet of sea which three quarters of it a great sea, and Allah the Most High said: {Do not those who disbelieve see that the heavens and the earth were one-mass, so We torn them. And We made from water everything living. Will they not then believe?}Truthful Allah the Great [Al-Anbya] 21:33

    Q. 3 Bush Jr.:
    Since you are speaking to us from the Quran and you say that the center of the explosion for the universal tearing for the heavens and the earth is this planet which we are living on it, as well you say that the seven heavens and the seven planets and our earthly planet must be between the seven heavens and the seven planets and we know that the heavens are above earth and surrounding it from all sides so the the seven planets must be underneath the mother planet earth and that our earth be the mother and that for be our mother earth to be the center of the cosmic explosion (big bang), can you prove from the Quran the catalog of the All Merciful saying that after our mother earth there is seven levels of planets?

    A. 3 the Awaited Al-Yemeni:
    Allah the Most High said: {And if all the trees in the earth were pens, and the sea replenishing it — from after it — seven more seas (as ink), the words of Allah would not be exhausted. Surely Allah is Mighty, Wise.}Truthful Allah the Great [Luqman] 31:27, as for the apparent (meaning) of this verse; it is speaking about words of His his ability the Most High “Be and it is” that there is no boundaries for His ability nor an end even if (Allah) makes what on earth of trees (being) pens to write with it the words of Allah’s abilities surely the great sea of earth would be exhausted before exhausting the words of Allah’s absolute ability {Be and it is} even if the seven planets replenishing after it with seven seas (as ink) the words of Allah would not be exhausted,you have learned through this verse that after mother earth there is seven planets and that being understood by the numerical number which Allah made it clear and evident in the Quran, that is because the verse does not talk about the particular specific sea on this earth; but talks about what covers the surface of earth: {And if all the trees in the earth were pens, and the sea}, that is to say the sea of earth and that's because three fourths of earth is sea and one fourth is land, then He said:{and the sea replenishing it — after it — seven more seas (as ink)} namely, that after earth which carries the sea, trees and the humans, then after earth which carries the sea replenishing it (as ink) after it — He means by that the seven planets which are existing after the mother earth replenishes it by seven seas as the sea of mother earth — the words of Allah would not be exhausted because Allah knows that after this earth which we live on it are seven planets, and for that Allah the Most High said: {and the sea replenishing it — after it — seven more seas (as ink)} namely after this earth and He means the seven planets which is known of its existence after our earth and for that is the mention of number seven, and He said by seven seas so we understand through this that the seven planets are found after this earth separated from it in space.
    .
    Q. 4 Bush Jr.:
    Is there a verse found in the catalog Quran for the Wise is more evident confirming that the planets are seven and the heavens are seven? Also that the locations of the seven planets exist after our earth to the lower (of it) and that our earth which Allah made it mother of the universe exists between the seven heavens and the seven planets on a condition that this verse mentions the numerical number for the heavens and earth then you this verse shows that the number of our earth had not been included in the number seven for the seven planets and that is because as you say it is the center of rupture for the seven heavens and the seven planets so its number must be other than the seven planets which are after it then Allah mentions that He made this miracle for proving the reality of this sent down Quran, and as well ratifying the statement for the human being who Allah taught him the explanatory-statement?

    A. 4 the Awaited Al-Yemeni:
    And Allah the Most High said: {Allah is He Who created seven heavens, and of the earth the like thereof. The command descends among them, that you may know that Allah is Possessor of power over all things, and that Allah encompasses all things in (His) knowledge.}Truthful Allah the Great [Al-Talaq] 65:12, this verse is clear and evident and a miracle for the illiterate prophet that he was truly receiving the from a Wise All knowing, that is because the verse says that Allah created seven heavens and of the earth the like thereof namely the number seven (seven planets) the command descends and it is the great Quran: {Therefore declare openly what you are commanded}, [Al-Hijr] 15:94, being sent down upon Mohammad messenger of Allah -forgiveness and peace of Allah be upon him and his family- in fact there is in the center of the center that is to say center of the earth which Allah made it center of the rupture for the seven heavens and the seven planets and the point of the center is the Kaaba Allah’s magnified House and all the planets and stars floating around in circle from the right to the left around the old House flowing-freely glorifying the Wise Creator glory to Him, and He is highly exalted above what they say, the Quran had showed that this mother planet is excluded off the number seven and that it is in between the seven heavens and the seven planets, for that Allah the Most High said: {Allah is He Who created seven heavens, and of the earth the like thereof. The command descends among them,}Truthful Allah the Great, therefore the seven planets after the mother earth which we live on it and which the command (of Allah) the great Quran descends among them into the mother earth to the whole people, so are you believing?

    Q. 5 Bush Jr.:
    Since you have mentioned to us from the Quran about how was the heavens and earth before the rupture and the detachment then you mentioned to us after the rupture and the center of the detachment for the universe that it is the earth which we live on it would you clarify to us how will be the end? and what is the Hour?

    A. 5 the Awaited Al-Yemeni:
    Indeed the Hour is the earth that we are living on it and which is to roll-up the heavens and the planets like the rolling up of the scroll of writings. In confirming to His word the Most High: {As We began the first creation, We shall return it. A promise (binding) on Us. We shall bring it about.}Truthful Allah the Great [Al-Anbya] 21:104

    Q. 6 Bush Jr.:
    If it was the end, will the beginning return, so Allah roll it up as was the the one mass planet there must be a universal center of gravity in this mother earth which we live on it so will you show us from the Quran that the center of gravity is the earth of the humans, and which is — had not been for Allah preventing it, the heavens and the earth would had fell upon us?

    A. 6 the Awaited Al-Yemeni:
    Allah the Most High said: {Surely Allah upholds the heavens and the earth lest they cease. And if they ceased, none can uphold them after Him. Surely He is ever Forbearing, Forgiving.}Truthful Allah the Great [Fater] 35:41, and the meaning of cessation for the seven heavens and the seven planets is the falling onto the earth joining to the center of the universal gravity in the mother earth which the humans live on it but Allah by His mercy prevents it from that a mercy to the servants for they may keep their duty, that is because Allah prevents the seven heavens with its ornaments and the seven planets and what is in it to cease to the mother earth the universal center of gravity, and as what we said that the cessation is the falling upon the mother earth. And Allah the Most High said: {And He withholds the heaven from falling on the earth except with His permission.}Truthful Allah the Great [Al-Hajj] 22:65

    Q. 7 Bush Jr.:
    How would be that and what is the Hour in its reality and not time of its occurrence?

    A. 7 the Awaited Al-Yemeni:
    Surely the main Hour is found in the interior of earth which we live on it, so if Allah revealed to it it would be exploding in every inch on the face of earth so the mountains blast them, an utmost blasting so it would be like fluffed wool, and Allah the Most High said: {And they ask you about the mountains. Say: My Lord will blast them an utmost blasting,(105) Then leave it a plain, smooth, level,(106) Wherein you see no crookedness nor unevenness.(107)}Truthful Allah the Great [Ta-Ha] 20:105, and begins great quake to the degree that the people can not walk upright in fact singing left and right and to the front and back, and Allah the Most High said: {O people, keep your duty to your Lord; surely the shock of the Hour is a grievous thing.(1) The day you see it, every woman giving suck will forget her suckling and every pregnant one will lay down her burden, and thou wilt see men as drunken, yet they will not be drunken, but the chastisement of Allah will be severe.(2)}Truthful Allah the Great [Al-Hajj] 22:1-2, that is because the earth is the Hour itself which shakes as a result of created reasons and it is directed but earth which we live on it is the Hour in itself, for that Allah the Most High said: {Surely the shaking of the Hour} that is to say the earth which we live on it the Quran names it the Hour on the day when they see it, it will be as if they tarried for an afternoon or its morning, namely as the afternoon or morning the Hour which has shaken if Allah command it — manifested (itself) to the people from inside the earth, and Allah the Most High said: {When the earth is shaken with her shaking,(1)And the earth brings forth her burdens,(2) And man says: What has befallen her?(3) On that day she will tell her news,(4) That your Lord had revealed to her.(5) On that day people will come forth in sundry bodies that they may be shown their works.(6) So he who does an atom’s weight of good will see it.(7) And he who does an atom’s weight of evil will see it.(8)}Truthful Allah the Great [Al-Zalzala] 99:1-8

    Q. 8 Bush Jr.:
    What do you say about the tenth planet (Nibiru) the newly been discovered in the year of 2005 and has a regard for it in the Quran and other name?

    A. 8 the Awaited Al-Yemeni:
    O Bush Jr., I swear by the Most High, the Great that the Awaited Al-Yemeni should not be fore him to appear until Allah surrounds you (knowledge) by discovering the tenth planet the lowest of the seven planets and it is named in the Quran planet Sejjeel so if you were not to discover it (yet) I could not make clear for you the center of the universe, so if I said to you after the earth is seven (planets) you would have said we did not find other than six and the Quran errored or that it was fabricated! And for that Al-Yemeni came to you with what you name it the tenth planet (Planet X) as ordained, that is because Allah shall make to appear upon the worlds in one night and in this year 1427 for hijra and that is a promise not to be belied, and planet Sijjeel is the one will make the earth to reverse the rotation so the sun would rise from its setting, and it is the one which will raise the temperature of the sun in this summer of yours, And Allah shall announce the war against who wanted to extinguish His light so the skirmishes begins starting of the crescent's birth of Dhul Hija for the year 1427 hijra, and you should know that this planet had passed over earth before several times to purify it from the human satans an utmost purification, and the people of Mecca and Yemen will see it at sunset of that day by the horizon of the north pole under the polar north star, so why Allah made America to name this planet?
    O Bush Jr. review your calculations surely I am of those who give you sincere advice. And I am the Awaited Al-Yemeni, O Bush Jr. I say to you a gentle word politely and respect; I am inviting to no God but Allah and Allah's messenger Mohammad forgiveness and peace of Allah be upon him and his family, submit, you would be saved, Allah gives your reward and the reward of who followed you of the worlds, and not the meaning of my gentle word that I fear you, only because Allah ordered Moses to speak to pharaoh, despite he claimed divinity, that he say to him gentle word, he may reflect or fear. O Bush Jr. do not despair of Allah’s mercy and know that Allah compass all things in (His) Mercy and knowledge, so if you turned to Allah in repentance and you announce your submission (Islam) then most certainly you find Allah All Forgiving, Most Merciful, no matter what was your sins even if it was the number and weight of particles of this great universe. In confirming to the word of Allah the Most High the Great:
    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful
    {Say: O My servants who have been prodigal regarding their souls, despair not of the mercy of Allah; surely Allah forgives sins altogether. He is indeed the Forgiving, the Merciful.(53) And turn to your Lord and submit to Him before chastisement comes to you, then you will not be helped.(54) And follow the best that has been revealed to you from your Lord before chastisement comes to you all of a sudden, while you perceive not,(55) Lest a soul should say: O woe is me, that I fell short of my duty to Allah! and surely I was of those who laughed to scorn;(56) Or it should say: Had Allah guided me, I should have been dutiful.(57) Or it should say, when it sees the chastisement: Had I another chance I should be a doer of good.(58) Aye! My messages came to you, but you did reject them, and were proud and were of the disbelievers.(59)}Truthful Allah the Great [Al-Zumar] 39:53-59



    O community of Jews as that do not despair of Allah’s mercy and enter Islam wholly don’t you see that Allah ordained upon Himself the mercy and whoever despair from Allah’s mercy he just wronged himself greatly so submit you would be saved and Allah grants a great reward and guides you a straight path and Allah is ever Forgiving Merciful, we are the Muslims do not want except the safety and the mercy for the worlds and did Allah send the seal of the prophets and messengers except a mercy for the worlds -forgiveness and peace of Allah be upon him and his family- and peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds.

    As well I call the whole people to enter in Islam wholly so Allah make us enter altogether in the shade of His mercy, as that O community of Christians come to one equitable word between us and you that we do not worship except Allah, Him Alone, no partner for Him so we do not worship Mohammad messenger of Allah besides Allah nor we worship Jesus the son of Mary besides Allah and we do not take some of us for lords besides Allah so you would achieved a mighty success!

    O community of Muslims as well turn to Allah with repentance that you may succeed, indeed the chastisement of Allah is coming in this year of yours 1427 AH and the sun will rise from it setting in this year of your 1427 and Allah is a Witness and Guardian of what I say, O our Allah I delivered the message, Oh our Allah bear witness.

    O community of the supervisors upon the forums you should not hide this address of mine, so if I was a liar then my lie is against, and if I was truthful then the matter is distressful and dangerous for those who refused and been arrogant, and peace be upon whom followed who guide to the straight path.

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ــــــــــــــــــــ

    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?1436

    اقتباس المشاركة: 4393 من الموضوع: الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر ..



    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 01 - 1428 هـ
    12 - 02 -2007 مـ
    ــــــــــــــــــــــــ



    الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من اليماني المنتظَر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر الناصر لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ناصر محمد اليماني خليفة الله على البشر إلى بوش الأصغر وإلى الناس أجمعين في البوادي والحضر، والسلام على من اتَّبع الهادي إلى الصراط المستقيم، أمّا بعد..

    يا أيها الناس لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلةٍ معرضون، وجئتكم أنا والكوكب العاشر على قدرٍ في الكتاب المُسطَّر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر، فلا أتغنى لكم بالشعر ولا مبالغٌ بالنثر لمن شاء منكم أن يتذكّر ويخشى الله وعذاب اليوم الآخر، قد أعذر من أنذر.

    يا أيها الناس، لم يجعلني الله نبيّاً ولا رسولاً بل إمامَ عدلٍ وذا قولٍ فصلٍ وما هو بالهزل بالبيان الحقّ للقرآن العظيم رسالة الله الشاملة إلى الناس أجمعين لمن شاء منكم أن يستقيم فأبيّنُ لكم من حقائق آيات القرآن العظيم وليس بالبيان اللفظي في القرآن فحسب بل يريكم الله حقيقة البيان الحقّ للقرآن على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق الفيزيائي والرياضي 1+1=2 فترونهُ حقاً على الواقع الحقيقي مثل ما أنكم تنطقون. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:105].

    وتصديقاً لقوله تعالى: {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} صدق الله العظيم [فصلت:53].

    وجعل الله هذا القرآن العظيم كتالوجاً للصانع الذي أتقن صُنعه، فأيّ آيات الله تُنكرون يا معشر الملحدين؟ فلنحتكم إلى كتالوج الصانع الحكيم في القرآن العظيم والذي فصَّل الله فيه كُلّ شيء تفصيلاً في منتهى الدقة لقوم يعلمون. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} صدق الله العظيم [الإسراء:12].

    وسوف نجعل السائل افتراضياً بوش الأصغر والمُجيب اليماني المنتظَر:

    سـ 1- بوش الأصغر: يا أيها اليماني المنتظَر أخبرنا من كتالوج صانع الكون كيف كان عرش الكون قبل أن يكون وبعد ما كان بـ {كُن فَيَكُونُ} إلى ما هو عليه الآن شرط أن لا تستنبط العلم من كُتب العُلماء؛ بل من القرآن كتالوج الصانع؟
    جـ 1- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا} صدق الله العظيم [هود:7]. الذي نبَّأكم في هذه الآية بأنّ السماوات والأرض كانتا قبل أن تكون رتقاً مطويةً مدكوكةً دكاً دكاً على كوكب الماء الذي تعيشون فيه ليبلوكم أيكم أحسنُ عملاً، وكان عرش السماوات والأرض مطويّاً كطي السّجل للكتب في البداية مجتمعاً على الكوكب الأمّ للسماوات السبع وزينتها والأراضين السبع.

    سـ 2- بوش الأصغر: وأين هو هذا الكوكب الأمّ الذي انفتقت منه السماوات السبع والأراضين السبع؟ فإذا علمتنا أيّ الكواكب هو فقد علمتنا مركز هذا الكون العظيم وذلك لأن هذا الكوكب هو مركز الانفجار الأعظم.
    جـ 2- اليماني المنتظَر: إنّ الكوكب الذي انفتقت منهُ السماوات السبع والأراضين السبع هو الكوكب الذي جعل الله فيه سرّ الحياة، وسرّ الحياة هو الماء، ولا حياة بدون الماء وجعل الله من الماء كُلّ شيءٍ حي. وقال الله تعالى: {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ} صدق الله العظيم [هود:7]، أي رتقٌ واحدٌ مطويٌّ كطيّ السّجل للكتب على الأرض التي جعل فيها الماء، فهل وجدت ماء الحياة والمطر والشجر على الكواكب الأخرى يا بوش الأصغر؟ فإذا وُجِد الماء وُجِد المطر والشجر وحياة البشر، إذاً الكوكب الذي رمزه الماء في القرآن العظيم هو الكوكب الذي كان عليه عرش الملكوت الكونيّ للسماوات والأرض، وهو هذا الكوكب الأرضيّ البحري والذي ثلاثة أرباعه بحرٌ عظيمٌ. وقال الله تعالى: {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    سـ 3- بوش الأصغر: فما دُمت تُخاطبنا من القرآن فتقول بأنّ مركز الانفجار للانفتاق الكوني للسماوات والأرض هو هذا الكوكب الذي نعيش فيه، وكذلك تقول بأنّ السماوات سبعٌ والأراضين سبعٌ، فلا بُدّ أن يكون كوكبنا الأرضي بين السماوات السبع والأراضين. ونحن نعلم بأنّ السماوات فوق الأرض وتحيط بها من جميع الجوانب فلا بُدّ أن تكون الأراضين السبع من تحت كوكب الأرض الأمّ وذلك حتى تكون أرضنا الأمّ هي مركز الانفجار الكوني، فهل تستطيع أن تثبت من القرآن (كتالوج الرحمن) بأنّه يقول بأنّ من بعد أرضنا الأمّ سبعة أراضين طباقاً؟
    جـ 3- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّـهِ} صدق الله العظيم [لقمان:27]، فأمّا ظاهر هذه الآية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى {كُن فَيَكُونُ} بأن ليس لقُدرته حدود ولا نهاية حتى لو يجعل ما في الأرض من شجرٍ أقلاماً لتُكتب بها كلمات قُدرات الله فلنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات قدرته المطلقة {كُن فَيَكُونُ}، حتى ولو يمدّ من بعده الأراضين السبع بسبعة أبحرٍ ما نفدت كلمات الله. فقد علمت من خلال هذه الآية بأنّ من بعد الأرض الأمّ سبعة أراضين ويُفهم ذلك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرآن واضحاً وجليّاً، وذلك لأنّ الآية لا تتكلم عن الخصوص لبحرٍ محددٍ في هذه الأرض بل تتكلم عمّا يشمل وجه الأرض: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ}، أي بحر الأرض وذلك لأنّ الأرض ثلاثة أرباعها بحر وربع يابسة، ثم قال: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ}، أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر والبشر فيمدّ من بعده أي من بعد الأرض التي تحمل البحر؛ ويقصد بذلك الأراضين السبع والتي توجد من بعد الأرض الكوكب الأمّ فيمدهنَّ بسبعة أبحرٍ كمثل بحر الأرض الأمّ فلما نفدت كلمات الله، ولأنّ الله يعلم بأنّ من بعد هذه الأرض التي نعيش عليها سبعة أراضين فلذلك قال الله تعالى: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ} أي من بعد هذه الأرض ويقصد الأراضين السبع والتي يعلم بوجودها من بعد أرضنا، ولذلك ذكر الرقم سبعة وقال {
    سَبْعَةُ أَبْحُرٍ}، فنفهم من خلال ذلك بأنّ الأراضين السبع توجد من بعد هذه الأرض منفصلةً عنها بالفضاء.

    سـ 4- بوش الأصغر: هل توجد في القرآن الكتالوج للصانع الحكيم آيةٌ أكثر وضوحاً تؤكد بأنّ الأراضين سبعٌ والسماوات سبعٌ وأنّ مواقع الأراضين السبع موجودةٌ من بعد أرضنا إلى الأسفل، وأنّ أرضنا والتي جعلها الله أمّ الكون توجد بين السماوات السبع والأراضين السبع؟ شرط أن تذكر هذه الآية العدد الرقمي للسماوات والأرض، ومن ثمّ تُبيّن هذه الآية بأنّ رقم أرضنا لم يكن من ضمن الرقم سبعة للأراضين السبع، وذلك لأنّها كما تقول مركز الانفتاق للسماوات السبع والأراضين السبع فلا بُدّ أن يكون رقمها غير رقم سبع الأراضين التي من بعدها، ومن ثمّ يذكر الله بأنّه جعل ذلك مُعجزة لإثبات حقيقة القرآن المُنزّل وكذلك تصديق البيان للإنسان الذي علَّمه الله البيان؟
    جـ 4- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّـهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [الطلاق]، فهذه الآية جليةٌ وواضحةٌ ومعجزةٌ للنبي الأميّ بأنّه حقاً كان يتلقى القرآن من لدُنٍ حكيمٍ عليمٍ وذلك لأنّ الآية تقول بأنّ الله خلق سبع سماواتٍ ومن الأرض مثلهن أي الرقم {سَبْعَ} سبعة أراضين {يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ} وهو القرآن العظيم: {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ}، يتنزّل على محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بينهنّ أي في الأرض الأمّ والتي يوجد بها محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ بل ويوجد في مركز المركز أي مركز الأرض التي جعلها الله مركز الانفتاق للسماوات السبع والأراضين السبع، ونقطة المركز الكعبة بيت الله المُعظّم وجميع الكواكب والنجوم تطوف من اليمين إلى الشمال حول البيت العتيق سابحةً ومُسبِّحةَ الخالق الحكيم سبحانه عمّا يشركون وتعالى علوَّاً كبيراً! فقد بيّن القرآن بأنّ هذه الأرض الأمّ تخرج عن الرقم سبعة وأنّها بين السماوات السبع والأراضين السبع، لذلك قال الله تعالى: {اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ} صدق الله العظيم، إذاً السبع الأراضين من بعد الأرض الأمّ التي نعيش عليها والتي يتنزل الأمر القرآن العظيم بينهن في الأرض الأمّ إلى الناس كافة، فهل أنتم مؤمنون؟

    سـ 5- بوش الأصغر: بما أنّك ذكرت لنا من القرآن كيف كانت السماوات والأرض قبل الإنشقاق والانفتاق، ومن ثمّ ذكرت لنا ما بعد الانفتاق، ومركز الانفتاق للكون بأنه الأرض التي نعيش عليها، فهل لك أن تُبيّن لنا كيف سوف تكون النهاية؟ وما هي الساعة؟
    جـ 5- اليماني المنتظَر: إنّ الساعة هي الأرض التي نعيش عليها وهي التي تطوي السماوات والأراضين كطي السجل للكُتب. تصديقاً لقوله تعالى: {كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ ۚ وَعْدًا عَلَيْنَا ۚ إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:104].

    سـ 6- بوش الأصغر: إذا كانت النهاية سوف تعود إلى البداية فيطويها الله كما كانت رتقاً كوكباً واحداً فلا بُدّ أن تكون مركز الجاذبيّة الكونيّة في هذه الأرض الأمّ التي نعيش عليها، فهل لك أن تُبيّن لنا من القرآن بأنّ مركز الجاذبيّة الكونيّة في أرض البشر والتي لولا أنّ الله يمنعها لوقعت علينا السماوات والأرض؟
    جـ 6- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّـهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا ۚ وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ ۚ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [فاطر]، ومعنى الزوال للسماوات السبع والأراضين السبع هو الوقوع على الأرض انضماماً إلى مركز الجاذبيّة الكونيّة في الأرض الأمّ التي يعيش عليها البشر، ولكن الله برحمته يمنعها من ذلك رحمةً بالعباد لعلهم يتقون، وذلك لأنّ الله يمنع السماوات السبع بزينتها والأراضين السبع وما فيها أن يزولا إلى الأرض الأمّ مركز الجاذبيّة الكونيّة، وكما قلنا بأنّ الزوال هو الوقوع على الأرض الأمّ. وقال الله تعالى: {وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ} صدق الله العظيم [الحج:65].

    سـ 7- بوش الأصغر: وكيف يكون ذلك وما هي الساعة في حقيقتها وليس زمن وقوعها؟
    جـ 7- اليماني المنتظَر: إنّ الساعة الرئيسيّة توجد في باطن الأرض التي نعيش عليها فإذا أوحى لها الله تفجّرت في كُلّ شبرٍ على وجه الأرض فتنسف الجبال نسفاً فتكون كالعهن المنفوش. وقال الله تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا ﴿١٠٥﴾ فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا ﴿١٠٦﴾ لَّا تَرَىٰ فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا ﴿١٠٧﴾} صدق الله العظيم [طه].

    وتبدأ بزلزالٍ عظيمٍ لدرجة أنّ الناس لا يستطيعون أن يمشوا مُعتدلي القامة؛ بل يتمرجحون يساراً ويميناً كأنهم سكارى وما هم بسكارى وإنما من شدّة الزلزال العظيم فهم يتمرجحون يساراً ويميناً وإلى الأمام وإلى الخلف. وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَـٰكِنَّ عَذَابَ اللَّـهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [الحج].

    وذلك لأنّ الأرض هي الساعة بذاتها؛ هي التي تُزَلْزَلُ نتيجة أسبابٍ كونيّة ومُسيرة، ولكن الأرض التي نعيش عليها هي الساعة بذاتها لذلك قال تعالى: {إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ}؛ أي الأرض التي نعيش عليها يسميها القرآن الساعة كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها؛ أي عشية أو ضُحى الساعة التي زلزلت إذا أمرها الله تجلَّت للناس من باطن الأرض. وقال الله تعالى: {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا ﴿١﴾ وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا ﴿٢﴾ وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا ﴿٣﴾ يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا ﴿٤﴾ بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَىٰ لَهَا ﴿٥﴾ يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِّيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ ﴿٦﴾ فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ﴿٧﴾ وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴿٨﴾} صدق الله العظيم [الزلزلة].

    سـ 8- بوش الأصغر: وماذا تقول عن الكوكب العاشر (نيبيرو) والمكتشف حديثاً في عام 2005 وهل له شأنٌ في القرآن واسمٌ آخر؟
    جـ 8- اليماني المنتظَر: أقسم الله العلي العظيم يا بوش الأصغر بأنّ اليماني المنتظَر لا ينبغي له الظهور حتى يحيطكم الله باكتشاف الكوكب العاشر أسفل الأراضين السبع ويسمّى في القرآن (كوكب سجيل)، فإذا لم تكتشفوها فلا أستطيع أن أبيّن لكم مركز الكون، فإن قلتُ لكم من بعد الأرض سبعاً سوف تقولون ليس من بعدها غير ستة كواكب وإن قلت لكم؛ بل القرآن يقول سبعاً لقلتم لم نجد غير ستة وأخطأ القرآن أو أنه كان مُفترىً. ولذلك جاءكم اليماني وبما تسمونه الكوكب العاشر على قدرٍ، وذلك لأنّ الله سوف يظهرني به على العالمين في ليلةٍ واحدةٍ وفي هذا العام 1427 للهجرة وذلك وعدٌ غير مكذوبٍ.

    وكوكب سجيل هو الذي سوف يجعل الأرض تعكس الدوران فتطلع الشمس من مغربها وهو الذي سوف يرفع حرارة الشمس في صيفكم هذا وسوف يعلن الله الحرب على من أراد أن يطفئ نوره فيبدأ التناوش بدءاً من ميلاد هلال ذي الحجّة لعام 1427 للهجرة. وعليك أن تعلم بأنّ هذا الكوكب قد مرّ على الأرض من قبلُ عدّة مراتٍ ليطهّرها من شياطين البشر تطهيراً، وسوف يراه أهل مكة واليمن عند المغرب ذلك اليوم بأفق القطب الشمالي من تحت النجم القُطبي، فلماذا جعل الله أمريكا سمت هذا الكوكب؟ فراجع حساباتك يا بوش الأصغر إني لك من الناصحين، وأنا اليماني المنتظَر أقول لك يا بوش الأصغر قولاً ليّناً بأدبٍ واحترامٍ إني أدعوك إلى لا إله إلا الله محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، أسلم تسلم يؤتيك الله أجرك وأجر من اتَّبعك من العالمين وليس معنى قولي اللين لك بأني أخشاك، وإنما لأنّ الله أمر موسى أن يقول لفرعون مع أنه ادَّعى الربوبيّة أن يقول له قولاً ليناً لعله يتذكّر أو يخشى فلا تيأس من روح الله.

    ويا بوش الأصغر اعلم بأنّ الله وسع كلّ شيءٍ رحمةً وعلماً فإذا تُبتّ إلى الله متاباً وأعلنت إسلامك فحتماً سوف تجد الله غفوراً رحيماً مهما كانت ذنوبك لو كانت عداد مثاقيل ذرات هذا الكون العظيم. تصديقاً لقول الله العلي العظيم: بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    وكذلك يا معشر اليهود لا تيأسوا من روح الله وادخلوا في الإسلام كافةً؛ ألا ترون بأنّ الله كتب على نفسه الرحمة ومن يئِس من رحمة الله فقد ظلم نفسه ظلماً عظيماً فاسلموا تسلموا يؤتِكم الله أجراً عظيماً ويهدِكم صراطاً مستقيماً وكان الله غفوراً رحيماً، فنحن المسلمون لا نريد إلا السلامة والرحمة للعالمين، وهل ابتعث الله خاتم الأنبياء والمرسلين إلا رحمةً للعالمين صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

    وكذلك أدعو الناس كافةً للدخول في الإسلام كافة فيدخلنا الله أجمعين في ظلّ رحمته.

    وكذلك يا معشر النصارى تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله وحده لا شريك له فلا نعبد محمداً رسول الله من دون الله ولا تعبدون المسيح عيسى ابن مريم من دون الله ولا يتخذ بعضنا أرباباً من دون الله فتفوزوا فوزاً عظيماً.

    وكذلك يا معشر المسلمين توبوا إلى الله متاباً لعلكم تُفلحون فإنّ عذاب الله قادمٌ في عامكم هذا 1427 للهجرة وسوف تطلع الشمس من مغربها في عامكم هذا 1427 والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

    يا معشر المشرفين على المنتديات لا ينبغي لكم إخفاء خطابي هذا فإن كنت كاذباً فعليَّ كذبي وإن كنت صادقاً فالأمر عسيرٌ وخطيرٌ على من أبى واستكبر. والسلام على من اتَّبع الهادي إلى الصراط المستقيم..

    الإمام ناصر محمد اليماني.
    ______________



    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Mahdi3.jpg‏ 
مشاهدات:	629 
الحجم:	21.0 كيلوبايت 
الهوية:	2962  

  2. افتراضي


    - 3 -

    Imam Mahdi
    Nasser Mohammad Al-Yemeni


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Mahdi.jpg 
مشاهدات:	529 
الحجم:	17.0 كيلوبايت 
الهوية:	2961

    ..The answer of how did we know that

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful

    From the Awaited Al-Yemeni the Twelfth from the purified House the supporter to Mohammad messenger of Allah -forgiveness and peace of Allah be upon him and his family- Nasser Mohammad Al-Yemeni a khalifa of Allah upon the humans, to Bush Jr. and the people altogether in the countryside and urban areas, peace be upon who followed the Guiding One to the straight path, after this..

    O people, your world is ending and your hereafter has come and has drew near the reckoning for your (deeds) and you are in heedlessness turning away, and I came to you and the tenth planet as ordained in the written Book to him among you who will go forward or will remain behind. I do not sing to you with poems nor exaggerate in rhymed-prose to who is pleased to remember or fear Allah and the chastisement of the hereafter, and just relieved of duty he who gave warning

    O people, Allah did not make me a prophet nor a messenger but an Imam of justice and possessing a decisive word and not to be taken lightly in the True statement for the grand Quran; Allah’s comprehensive message to the people altogether for him among you who will go straight, so I make clear to you from the facts of verses the grand Quran and not by the verbal statement in the Quran only but Allah shows you the reality of the True explanatory-statement for the Quran upon the actual reality with the physical science and the mathematical logic 1+1=2 so you see it truly upon the actual reality just as you speak. Confirming to the word of Allah the Most High: {..and that We will make it clear to a people who know.}Truthful Allah the Great [Al-Anaam] 6:105, and in confirming to His word the Most High: {We will soon show them Our signs in farthest regions and among their own people, until it is quite clear to them that it is the Truth.}Truthful Allah the Great [fussilat] 41:53

    Allah made this grand Quran a catalog for the Maker Who perfected His manufacturing, so which of Allah’s signs that you deny O community of atheists? Let us resort to the catalog of the Maker, the Wise, for judgement in the grand Quran in which Allah had explained everything with distinctness in the utmost precision for people who know. Confirming to the word of Allah the Most High: {And We have explained everything with distinctness.}Truthful Allah the Great [Al-Esra] 17:12

    We will make Bush Jr. the supposedly questioner and the one ready to answer is the Awaited Al-Yemeni:

    Q. 1 Bush Jr.: O the Awaited Al-Yemeni tell us what catalog of the Maker of the universe, how was the throne of the universe before it becomes into being and after it was with “Be” and it is till what it is now, on a condition that you do not devise the knowledge from the books of the scientists only from the Quran the catalog of the Maker?

    A. 1 the Awaited Al-Yemeni: And Allah the Most High said: {And He it is Who created the heavens and the earth in six periods; and His Throne of Power is ever on water that He might try you, whoever of you is best in deeds.}Truthful Allah the Great [Hud] 11:7, the thing that He informed you in this verse is that the heavens and the earth were before it became into being; a one-mass folded and pounded a firm pounding on the planet of water which you are living on it that He might try you, whoever of you is best in doing righteousness, and the throne of the heavens and the earth was rolled-up like the rolling up of the scroll of writings, at the beginning it was joined on the mother planet for the seven heavens and its ornaments and the seven planets.

    Q. 2 Bush Jr.: Where is this mother planet which torn from it the seven heavens and the seven earthly-planets? So if you taught us which of the planets is it then you just taught us the center of this great universe because this planet is the center of the greatest explosion.

    A. 2 the Awaited Al-Yemeni: Indeed the planet which torn from it the seven heavens and the seven earthly-planets is the planet in which Allah made the secret of life, and the secret of life is water, and no life without water, Allah made from water everything living, and Allah the Most High said: {..and His Throne of Power is ever on water,}Truthful Allah the Great [Hud] 11:7,which means it’s a one mass rolled up like the rolling up of the scroll of writings on earth in which Allah made the water, O Bush Jr. have you found water of life, the rain and trees on other planets? If the water is found, then rain, (consequently) trees and human life are founded, therefore the planet that its symbol is the water in the grand Quran is the planet which was upon it the throne of the universal kingdom for the heavens and the earth; and it is this planet of sea which three quarters of it is a great sea. And Allah the Most High said: {Do not those who disbelieve see that the heavens and the earth were one-mass, so We torn them. And We made from water everything living. Will they not then believe?}Truthful Allah the Great [Al-Anbya] 21:33

    Q. 3 Bush Jr.: Since you are speaking to us from the Quran and you say that the center of the explosion for the universal tearing for the heavens and the earth is this planet on which we live, also you say that the heavens are seven, and the earthly-planets are seven, so our earthly planet must be between the seven heavens and the seven earthly-planets. And we know that the heavens are above earth and it is surrounding it from all sides, so the the seven planets must be underneath the mother planet earth, and that so our mother earth is being the center of the cosmic explosion (big bang), can you prove from the Quran the (catalog of the All Merciful) that it says; that after our mother earth there is seven earthly-planets stacked (one level above the other)?

    A. 3 the Awaited Al-Yemeni: Allah the Most High said: {And if all the trees in the earth were pens, and the sea replenishing it — from after it — with seven more seas (as ink), the words of Allah would not be exhausted. Surely Allah is Mighty, Wise.}Truthful Allah the Great [Luqman] 31:27, as for the apparent (meaning) of this verse; it is speaking about words of His ability the Most High {Be and it is} that there is no limits for His ability nor an end, even if (Allah) would make what on earth of trees as pens to write with it the words of Allah’s abilities, surely the great sea of earth would be exhausted before exhausting the words of Allah’s absolute ability {Be and it is} even if the seven planets replenishing after it with seven seas (as ink) the words of Allah would not be exhausted. I have learned through this verse that after mother earth there are seven planets and that being understood by the numerical number which Allah made it clear and evident in the Quran, that’s because the verse does not talk about the particular specific sea on this earth; in fact it talks about what covers the surface of earth: {And if all the trees in the earth were pens, and the sea}, that is to say; the sea of earth because three fourths of earth is sea and one fourth is land, then He said:{and the sea replenishing it — after it — seven more seas (as ink)} which means, after earth which carries the sea, trees and the humans, then provides after it, namely after earth which carries the sea replenishing it (as ink) after it; and He means with this that the seven planets which are existing after the mother earth so He replenishes it by seven seas as the sea of mother earth — the words of Allah would not be exhausted, and because Allah knows that after this earth on which we live there are seven earthly-planets, and for that Allah the Most High said: {and the sea replenishing it — after it..} that is to say after this earth and He means the seven earthly-planets and which knowns of its existence after our earth, and for that He mentioned the number seven, and said: {with seven seas}, so we understand through this that the seven earthly-planets are found after this earth separated from it in space.

    Q. 4 Bush Jr.: Is there a verse found in the catalog Quran for the Wise is more evident to confirm that the planets are seven and the heavens are seven, also the locations of the seven earthly-planets that do exist after our earth to the lower (of it), and that our earth which Allah made it mother of the universe is located between the seven heavens and the seven earthly-planets? On a condition that this verse mentions the numerical number for the heavens and earth then you this verse shows that the number of our earth had not been included in the number seven for the seven planets, and that’s because as you say; it is the center of rupture for the seven heavens and the seven earthly-planets, so its number must be other than the seven planets which are after it, then Allah mentions that He made this miracle for proving the reality of this sent down Quran, and as well ratifying the explanatory-statement for the man whom Allah taught him the explanatory-statement?

    A. 4 the Awaited Al-Yemeni: And Allah the Most High said: {Allah is He Who created seven heavens, and of the earth the like thereof. The command descends among them, that you may know that Allah is Possessor of power over all things, and that Allah encompasses all things in (His) knowledge.}Truthful Allah the Great [Al-Talaq] 65:12, surely this verse is clear and evident, and a miracle for the illiterate prophet that he was truly receiving the Quran from a Wise All knowing, that’s because the verse says that Allah created seven heavens and of the earth the like thereof, which means the number {seven} seven earthly-planets {the command descends} and it is the grand Quran: {Therefore declare openly what you are commanded}, [Al-Hijr] 15:94, being sent down upon Mohammad messenger of Allah -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family; in fact there is in the center of the center; that is to say the center of earth which Allah made it center of the rupture for the seven heavens and the seven earthly-planets, and the center point is the Kaaba Allah’s venerated House, and all the planets and stars float around in circle from the right to the left around the ancient House flowing-freely glorifying the Wise Creator glory to Him, and He is highly exalted above what they associate (with Him)! The Quran made clear that this mother planet is excluded from the number seven and that it is in between the seven heavens and the seven earthly-planets, for that Allah the Most High said: {Allah is He Who created seven heavens, and of the earth the like thereof. The command descends among them,}Truthful Allah the Great, therefore the seven earthly-planets after the mother earth on which we live, and which the command (of Allah) the great Quran descends among them in the mother earth to the whole people, so are you believing?

    Q. 5 Bush Jr.: Since you have mentioned to us from the Quran about how was the heavens and earth before the rupture and the detachment, then you mentioned to us after the rupture, and the center of the detachment for the universe that the earth on which we live, would you clarify to us how will be the end? And what is the Hour?

    A. 5 the Awaited Al-Yemeni: Indeed the Hour is the earth that we are living on it and which is to roll-up the heavens and the planets like the rolling up of the scroll of writings. Confirming with His word the Most High: {As We began the first creation, We shall return it. A promise (binding) on Us. We shall bring it about.}Truthful Allah the Great [Al-Anbya] 21:104

    Q. 6 Bush Jr.: If the end will return to the beginning, then Allah will roll it up as it was a one-mass planet there must be a universal center of gravity in this mother earth which we live on it, so will you clarify to us from the Quran that the center of the universal gravity in the earth of humans, and which — had not been for Allah preventing it, the heavens and the earth would had fell upon us?

    A. 6 the Awaited Al-Yemeni: Allah the Most High said: {Surely Allah upholds the heavens and the earth lest they cease. And if they ceased, none can uphold them after Him. Surely He is ever Forbearing, Forgiving.}Truthful Allah the Great [Fater] 35:41, and the meaning of cessation for the seven heavens and the seven earthly-planets is the falling on earth joining to the center of the universal gravity in the mother earth on which the humans live, but Allah with His mercy prevents it from that as mercy with the servants for they may keep their duty, that is because Allah prevents the seven heavens with its ornaments and the seven earthly-planets and whatever is in it to cease to the mother earth the universal center of gravity, and as we said that the cessation is the falling upon the mother earth. And Allah the Most High said: {And He withholds the heaven from falling on the earth except with His permission.}Truthful Allah the Great [Al-Hajj] 22:65

    Q. 7 Bush Jr.: How would be that and what is the Hour in its reality and not time of its occurrence?

    A. 7 the Awaited Al-Yemeni: The main Hour is found in the interior of earth on which we live, so if Allah revealed to it; it would be exploding in every inch on the face of earth, so the mountains blast an utmost blasting then it would be like fluffed wool. And Allah the Most High said: {And they ask you about the mountains. Say: My Lord will blast them an utmost blasting,(105) Then leave it a plain, smooth, level,(106) Wherein you see no crookedness nor unevenness.(107)}Truthful Allah the Great [Ta-Ha] 20:105, and it begins with great quake to the degree that the people can not walk upright, in fact swinging left and right as if they are drunk yet they are not drunk, only from the severity of the great quake so they are swinging left and right, and to the front and back. Allah the Most High said: {O people, keep your duty to your Lord; surely the shock of the Hour is a grievous thing.(1) The day you see it, every woman giving suck will forget her suckling and every pregnant one will lay down her burden, and you will see the people drunk, yet they are not drunk, but the chastisement of Allah will be severe.(2)}Truthful Allah the Great [Al-Hajj] 22:1-2, that’s because the earth is the Hour itself; it’s the one that shakes as a result of cosmic reasons and it is directed (by Allah), but earth on which we live is the Hour in itself, for that Allah the Most High said: {Surely the shaking of the Hour}; that is to say the earth on which we live the Quran names it the Hour on the day when they see it, it will be as if they have tarried for an afternoon or its morning, namely an afternoon or morning of the Hour which would shake if Allah command it to manifest (itself) to the people from inside the earth, and Allah the Most High said: {When the earth is shaken with her shaking,(1) And the earth brings forth her burdens,(2) And man says: What has befallen her?(3) On that day she will tell her news,(4) That your Lord had revealed to her.(5) On that day people will come forth in sundry bodies that they may be shown their works.(6) So he who does an atom’s weight of good will see it.(7) And he who does an atom’s weight of evil will see it.(8)}Truthful Allah the Great [Al-Zalzala] 99:1-8

    Q. 8 Bush Jr.:What do you say about the tenth planet (Nibiru); the newly discovered in the year of 2005, and is there an aspect for it and other name in the Quran?

    A. 8 the Awaited Al-Yemeni: O Bush Jr., I swear by the Most High, the Great that the Awaited Al-Yemeni should not be for him to appear until Allah encompasses you (knowledge) by discovering the tenth planet the lowest of the seven earthly-planets, and it is named in the Quran planet Sijjeel so if you were not to discover it (yet) it is then I can not make clear to you the center of the universe, so if I said to you there are seven (planets) after the earth; you will say: “We did not find other than six planets”, and if I said to you: In fact seven. You would have said: “We did not find other than six, and the Quran erred or it was fabricated”. And for that Al-Yemeni came to you with what you name it the tenth planet (Planet X) as ordained in the written Book in the era of appearing.

    Q. 9 Bush Jr.: O who claim that you are the Awaited Mahdi a khalifa of Allah upon the humans, did Allah send you as a prophet and a messenger to all the people?

    A. 9 the Awaited Al-Yemeni: O Bush Jr., you have to know that the seal of the prophets and messengers is the illiterate prophet Mohammad messenger of Allah -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family- Allah’s messenger to the whole people with Allah’s message the grand Quran, and only Allah made me His khalifa, the supporter Imam to Mohammad messenger of Allah and to the grand Quran, so He made in my name the news about me and the title of my mission; Nasser Mohammad Al-Yemeni, and the wisdom of coinciding to the name Mohammad in my name in the name of my father in order for the name to carry the announcement and the banner of the matter (Nasser Mohammad) meaning (supporter of Mohammad), that’s because Allah did not make me a new prophet; in fact the supporter Imam to that which came with it Mohammad messenger of Allah -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family, and I did not come to you with a new revelation, in fact with the True explanatory-statement for the grand Quran, I surely bring it from the Quran itself, and I call the Muslims and the people altogether to return to Allah’s Book and True sunna of His messenger upon the method of the prophet-hood in the era of sending down the (revelations) of the Quran. Allah aided me with the True explanatory-statement for the grand Quran so I explain it in details, and I to clarify to the people of knowledge among you the scientific of the Quran in order facts of for me to show you the facts Allah’s signs in the grand Quran upon the actual reality until it is clear to you that it is the Truth from your Lord. Confirming with the word of Allah the Most High: {We will soon show them Our signs in farthest regions and among their own people, until it is quite clear to them that it is the Truth.}Truthful Allah the Great [Foussilat] 41:53, and confirming with the word of Allah the Most High: {And say: Praise be to Allah! He will show you His signs so that you shall recognize them..}Truthful Allah the Great [Naml] 27:93, in the meaning of that you will recognise the facts of Allah’s signs in the grand Quran so you would recognize them upon the actual reality with no doubt nor suspicion. And confirming with the word of Allah the Most High: {And He shows you His signs; which then of Allah’s signs will you deny?}Truthful Allah the Great [Ghafer] 40:81

    Q.10 Bush Jr.: We deny that the earthly-planets are seven, in fact we found them ten earthly-planets, and the last planet we recently discovered is Planet Nibiru, and our scientists at NASA the American Agency confirms that this planet will pass by earth and they are expecting the humanity to face a great danger on the day of this planet’s passage, so did warn from it the illiterate prophet who came with this Quran? If it was truly from the All Merciful, then bring to us the proof from the same Quran and we would never accept a proof from you from other than the Quran in which the Muslims believe that it is from the All Merciful, as well we have another condition that the proof to be clear and evident from the Quran, then we find it upon the actual reality, and as that another condition is that this proof to be clearly and evident in the Quran that understands it every one who has knowledge of the classic Arabic language, so bring to us the proof sooner and not later if you were of the truthful ones that Mohammad messenger of Allah was receiving the Quran from the Wise, the Knowing. And as that we believe you that you are the Awaited Mahdi; Allah’s khalifa upon the worlds who came to us with the True explanatory-statement for the Quran to show us the facts of Allah’s signs in the grand Quran that we see it truly upon the actual reality.

    A. 10 the Awaited Al-Yemeni: First of all you have to know O Bush Jr. and all the disbelievers in the grand Quran that who came with it is Mohammad messenger of Allah -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family- that he had warned the disbelievers before 1428 years that if they continued the disbelief in the grand Quran Allah’s message to all the people that surely Allah will send against the disbelievers among the worlds a painful chastisement from the planet of chastisement, so it would rain on them stones from Sijjeel one after another fortified at your Lord and it is not far from the wrongdoers! And the reply of the disbelievers was that they called on Allah, and Allah told us with their reply in the grand Quran, and Allah the Most High said: {And when they said: O Allah, if this is indeed the truth from You, then rain down on us stones from heaven or inflict on us a painful chastisement.}TTruthful Allah the Great [Al-Anfal] 8:32

    Also they challenged him to drop kisaf of stones from the sky and Allah told us by this reply of theirs in the grand Quran, and Allah the Most High said: {Or as you claimed to drop from the sky kisafa down upon us,}Truthful Allah the Great [Al-Esra] 17:92, then Allah replied to them and the Most High said: {Don’t they see what is before them and what is behind them of the heaven and the earth? If We please, We could cause the earth to swallow them, or We bring down upon them kisafa from the sky. Surely there is a sign in this for every servant turning (to Allah).}Truthful Allah the Great [Saba] 34:9

    Then Allah confirmed in the grand Quran that He will cause to drop upon the disbelievers kisaf of stones with the manifest smoke, and Allah the Most High said: {And if they were to see kisafa from the sky coming down, they would say: Piled-up clouds}Truthful Allah the Great [Al-Tour] 52:44. And Allah had made clear to us by the earnest prayer of the disbelievers against themselves that the kisaf is chunks of stones as we made that clear previously in the word of Allah the Most High: {And when they said: O Allah, if this is indeed the truth from You, then rain down on us stones from heaven..}Truthful Allah the Great [Al-Anfal] 8:32

    Q. 11 Bush Jr.: Did the illiterate prophet specify the designated time of the chastisement which warned all the people of it for if they disbelieved in this Quran?

    A. 11 the Awaited Al-Yemeni: No, Mohammad messenger of Allah -prayer of Allah's forgiveness and peace be upon him and his family- did not specify the designated time of the chastisement for them as Allah ordered him to not specify for them (about) when it will come this promised chastisement for the disbelievers, and Allah the Most High said: {Say: I do not know whether that which you are promised is nigh or if my Lord will appoint for it a distant term.}Truthful Allah the Great [Al-Jinn] 72:25

    Q. 12 Bush Jr.: Is this kind of chastisement Allah had sent it down upon anyone of who disbelieve in the messengers of their Lord?

    A. 12 the Awaited Al-Yemeni: Yes, It had occurred previously several times, and the last (time) occurred —from before — Allah sent it down over the disbelievers whom they disbelieved in Allah’s messenger Abraham and Lot, and Allah the Most High said: {So the cry overtook them at sunrise;(73) Thus We turned above it the lowest (planet) of it, and rained upon them hard stones.(74) Surely in this are signs for those who take a lesson.(75)}Truthful Allah the Great [Al-Hijr] 15:73-75, and the Most High said: {So when Our decree came to pass, We made above it the lowest (planet) of it, and rained on them stones from Sijjeel, one after another,(82) Fortified at your Lord. And it is not far off from the wrongdoers.(83)}Truthful Allah the Great [Houd] 11:82-83.
    But Allah did not raise the towns of the disbelievers until He made the high of it lower as they say against Allah whom do not know, in fact made it rained upon them stones from the planet of chastisement and Allah the Most High said: { And We rained upon them a rain. See, then, what was the end of the criminals!}Truthful Allah the Great [Al-Aaraf] 7:84, and the Most High said: {And We rained on them a rain, and evil was the rain on those warned.(173) Surely there is a sign in this; yet most of them believe not.(174) And surely your Lord is the Mighty, the Merciful.}Truthful Allah the Great [Al-Shu’ara] 26:173-175. Surely just manifested to us that Allah rained on them the evil rain by fortified stones that they are equipped to penetrate the Earth's cover (the ozone layer).

    Q.13 Bush Jr.: Where did it come these fortified stones? Namely from which planet rained on earth?

    A. 13 the Awaited Al-Yemeni: Allah the Most High said: {So when Our decree came to pass, We made above it the lowest of it, and We rained on them stones from Sijjeel, one after another,(82) Fortified at your Lord. And it is not far off from the wrongdoers.(83)}Truthful Allah the Great [Houd] 11:82-83, that is from planet Sijjeel as the grand Quran names it in His word the Most High: {and We rained on them stones from Sijjeel}Truthful Allah the Great

    Q. 14 Bush Jr.: Where is it found the location of this Planet Sijjeel as the Quran told you?

    A. 14 the Awaited Al-Yemeni: O Bush Jr., you have to know the certain knowledge that the location of planet Sijjeel is below the seven earthly-planets, and I do not know of a planet after planet Sijjeel that is because Allah says in the grand Quran that it is (lowest) below the earthly planets, and that is clear and evident in the grand Quran in the word of Allah the Most High: {So when Our decree came to pass, We made above it the lowest of it, and rained on them stones from Sijjeel, one after another,(82)}Truthful Allah the Great [Houd] 11:82, in the meaning of that the command of the decree for the chastisement came with timing of the planet Sijjeel’s passage over earth and Allah made clear for us that this planet of chastisement was below the earthly-planets and rotated in its designated orbit to the appointed time of inevitable decree for the disbelievers, so its location changed from the lower to the higher and passed over earth which we live on it to rain upon the disbelievers with fortified stones of chastisement, and for that Allah the Most High said: {So when Our decree came to pass, We made above it the lowest of it, and We rained on them stones from Sijjeel, one after another,(82) Fortified at your Lord. And it is not far off from the wrongdoers.(83)}Truthful Allah the Great [Houd] 11:82-83, that is to say He made highest (above) the earthly-planets that what was the lowest of it.

    Q. 15 Bush Jr.: Where is it existing the locations of the seven earthly-planets that is mentioned in the Quran?

    A. 15 the Awaited Al-Yemeni: The seven earthly-planets are existing after this earth on which we live towards the lowest, and the closest to us of the seven earthly-planets is Mars and the lowest of the seven earthly-planets is planet Sijjeel planet of the painful chastisement, and it is what you name it planet Nibiru, as well you name it the tenth planet X, but it is one of the seven earthly-planets and the lowest of it ever and no land after it as Allah taught us with that in the grand Quran, and made clear for us and explained to us in details that the seven earthly-planets are existing after this earth that we live on it and as we explained to you before in the hypothetical dialogue previously this earth which we live on it is the mother of the great universe which ripped from it the heavens and what’s in it of planets and stars, and Allah made clear for us that the locations of seven earthly-planets are existing after our earth which we are living on it, and Allah the Most High said: {Allah is He Who created seven heavens, and of the earth the like thereof. The command descends among them, that you may know that Allah is Possessor of power over all things, and that Allah encompasses all things in (His) knowledge.}Truthful Allah the Great [Al-Talaq] 65:12

    As for the command which descends is the command of the grand Quran from the Lord of the worlds was descending upon the illiterate prophet the truthful trustworthy Mohammad messenger of Allah -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family- and he was living on this earth, and Allah made clear to us that this earth on which we living that its location is between the heavens and the earths, in the meaning of that the seven earthly-planets are existing after this earth which we live on it, and Allah made clear to us that the lowest of the seven earthly-planets is the planet of chastisement and it is what you name it (Nibiru - Planet X), and for the Allah the Most High said: {So when Our decree came to pass, We made above it the lowest of it, and We rained on them stones from Sijjeel, one after another,(82) Fortified at your Lord. And it is not far off from the wrongdoers.(83)}Truthful Allah the Great [Houd] 11:82-83

    Q. 16 Bush Jr.: But our scientists at NASA the American Agency had told us about this planet and that previously had passed over earth and the angle of it rotation tends to lean off the other planets to the point that it comes to earth from the extremities, that is to say from the direction of the poles from the north to the south?

    A. 16 the Awaited Al-Yemeni: Your scientists said the truth in this matter O Bush Jr., that’s because Allah had told us in the grand Quran that you will know with this, then Allah the One the All Mighty confirmed that He will overpower you altogether by this; that if you denied and said who is stronger than us in power and you thought that you are the undefeatable power and you disobeyed the Awaited Mahdi who is calling you to the Truth and guides by the grand Quran to a straight path.

    Q. 17 Bush Jr.: Then bring to us the verse which is telling you that the disbelievers will see that before it comes as well confirms the challenge by this destructive planet to he who refused and was arrogant and thought that he is the victorious over the Muslims?

    A. 17 the Awaited Al-Yemeni: Allah the Most High said: {Whether We let you see part of that which We promise them, or cause you to die, your only duty is but the delivery of the message, and Ours to call (them) to account.(40) Don’t they see that We come to earth, curtailing it of its extremities? And Allah pronounces a doom — there is no repeller of His decree. And He is Swift in calling to account.(41)}Truthful Allah the Great [Al-Raad] 13:40-41. Also the following verse that addresses you O Bush Jr., and his allies, and Allah the Most High said: {..Don’t they see then that We are visiting the land, curtailing it of its sides? Can they then prevail?}Truthful Allah the Great [Al-Anbyã´] 21:44, in the meaning of that the planet of chastisement comes from the side of the extremities, and you know that the earth’s extremities are the polar sides.

    Q. 18 Bush Jr.: Our astronomers had discovered that the rotation orbit of Planet X tilts from the rotation of the planets with an angle that its measure is 45 degrees, and because of this tilting so it comes to earth from the extremities of earth which means from the side of the poles from north to south. Is there a verse of more clarity say that this planet comes to earth from the extremities, as that it confirms that Allah will encompass us in knowledge of this planet before it passes over earth, then this verse confirms that this planet is a sign of the challenging from Allah to whom he desires to put off the light of Allah, and a sign of victory and the appearing of the religion of Islam above all religions?

    A. 18 the Awaited Al-Yemeni: Allah the Most High said: {Don’t they see that We come to earth, curtailing it of its extremities? Can they then prevail?}Truthful Allah the Great [Al-Anbya] 21:44, in the meaning of that He will defeat you destroys you by it an utter destruction.
    O Bush Jr. by no means! There is no refuge! Surely no escape from the punishment of Allah the One, the All Mighty, neither a savior nor a shelter from Allah’s punishment except the flight from Allah to Him glory to Him and He is highly exalted beyond measures, surely with repentance and the turning to Him you will find for yourself a Forgiving Merciful Lord. Oh Bush Jr. surely if you repented to Allah, indeed Allah shall forgive all your sins even it was the number of the particles’ weight of this great universe, indeed Allah’s mercy encompass all things; with the condition of repenting and turning to Allah. Confirming with the word of Allah the Most High the Great:{Say: O My servants who have been prodigal regarding their souls, despair not of the mercy of Allah; surely Allah forgives sins altogether. He is indeed the Forgiving, the Merciful.(53) And turn to your Lord and submit to Him before chastisement comes to you, then you will not be helped.(54) And follow the best that has been revealed to you from your Lord before chastisement comes to you all of a sudden, while you perceive not,(55) Lest a soul should say: O to my sorrow, that I fell short of my duty to Allah! and surely I was of those who laughed to scorn;(56) Or it should say: Had Allah guided me, I should have been dutiful.(57) Or it should say, when it sees the chastisement: Had I another chance I should be a doer of good.(58) Aye! My messages came to you, but you did reject them, and were proud and were of the disbelievers.(59)}Truthful Allah the Great [Al-Zumar] 39:53-59

    O community of Jews, as that do not despair of Allah’s mercy and enter into Islam wholly, don’t you see that Allah ordained upon Himself the mercy and whoever despair from Allah’s mercy he just wronged himself greatly, so submit you would be saved and Allah grants a great reward and guides you a straight path, and Allah is ever Forgiving, Merciful. Most certainly we are the Muslims do not want except the safety and the mercy for the worlds, and did Allah send the seal of the prophets and messengers except as mercy for the worlds -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family- and peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds..
    As well I call the whole people to enter in Islam wholly, so Allah make us enter altogether in the shade of His mercy, as that; O community of Christians come to one equitable word between us and you; that we do not worship except Allah, Him Alone, no partner for Him, so we do not worship Mohammad messenger of Allah besides Allah nor we worship Jesus the son of Mary besides Allah, and we do not take some of us for lords besides Allah, surely you would achieved a mighty success! O community of Muslims, as well; turn to Allah with repentance that you may succeed.

    O our Allah, I delivered the message. O our Allah, bear witness, let him who please to believe, and let him who please to disbelieve, and Allah rules among us with justice and He is Swiftest in taking account. O Bush Jr. and all the believers and Muslims of whom did not earn good in their belief, indeed had been excused who gave warnings. Flee from Allah to Him surely I am a manifest warner to you from Him, it just approached what you name it with the tenth planet, it came to you with the painful chastisement, and Allah shall make it to fulfill one of the major signs of the Hour, most certainly it is (rising of the sun from its setting-place), and Allah is a Witness and Guardian upon what I say.
    And the wheel of life did not end, only one condition of the major conditions of the Hour indeed is going to be fulfilled surely it is the sun’s rising from its setting (place) the result (of passing) of the painful planet of chastisement. I swear to you by Allah the Most High, the Great, that I do not speak to you except with Truth from this grand Quran which you abandoned it, and the ignorant may think that the wheel of life had ended since the sun will rise from its setting (place) and indeed it is the Hour! Then we reply to him and say: No then no, in fact the rising of the sun from its setting is nothing but a condition of the major conditions of the Hour, it comes before the rising of the Hour. O community of Muslims, don’t you understand of whom they say in what they do not know, you have carried the Quran in you hearts and made it your absolute thriving effort in the singing and the humming and you forgot the pondering over the grand Quran as your Lord ordered you, so you became like those before you from the people of the Book so you became carrying what you do not understand as the donkey carries valuable-books but does not know what is carrying on its back! Don’t you understand? Didn’t Allah order you in pondering and thinking in Allah’s verses in the grand Quran?! And Allah the Most High said: {(This is) a Book that We have revealed to you abounding in good, that they may ponder over its verses, and that the men of understanding may mind.}Truthful Allah the Great [S] 38:29

    I swear by Allah the Exalted, the Great, that would never believe in my mission except who had an enlightened inner-self (heart and mind), and not the foolish one; if the people did good and believed he believed and accepted the Truth in me, and if they did evil, disbelieved and denied he followed their disbelief, those who Allah shall judge between me and them with justice and He is Swiftest in taking account.
    Or that you — O community of Muslims — desire the Awaited Mahdi to appear for you at the Yemeni corner for the allegiance before the dialogue? Is this the logic in your opinion? If you were to understand; surely the era of dialogue comes before the appearing, and after the ratification the Awaited Mahdi appears at the ancient House, or you think that the chastisement would never befall except those of the people that they were unjust exclusively? But you were the first of whom disbelieved in my mission except few of the believers and those — Allah shall make them the elite of the worlds no matter how many their sins were, surely they have a Forgiving, Merciful Lord exchange for them into good, and surely we would make them of the close ones after the appearing, and we make them of the heirs, and peace be upon who followed the guiding one to the straight path.

    Then look at the seven earthly-planets and it is truly after you earth; that the explanatory-statement is the Truth upon the actual reality. So look at the solar system for the planets you find their location of seven earthly-planets is after your earth on which you are living:



    As well look at the planet of chastisement at the time of its passage by your earth:



    Q. 19 Bush Jr.: Where is the barrier of Dhul Qarnain? And where are gog and magog? And where is the deceptive messiah antichrist? And where is the land of the two easts which is mentioned in the grand Quran? Give me fatwa with Truth, and give fatwa to the scholars of the nation with Truth from the decisive verses in the Quran with a condition that we find what you speak with is from the Quran scientifically upon the actual reality in the finest precision as you speak of it by the logic-words of the Quran if you were truthful, give fatwa to me and to all the scholars of the nation in the worlds.

    A. 19 the Awaited Mahdi Allah’s khalifa upon the humans from the family of the purified House Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni: Allah the Most High said: {Lord of the two Easts, and Lord of the two Wests.}Truthful Allah the Great [Al-Rahman] 55:17

    O community of humans and the people altogether, do you see two easts and two wests upon the surface of your earth? And your answer is known, you will say: “We did not see other than one east for the sun and one west for the sun in the facing side west, and we know that the sun appears from the east then it changes its rising position in the east little by little, but it is one easterly side and its settings is one westerly side”. And we say: Yes, that is known with scholars of the Muslims in His word the Most High: {by the Lord of the Easts and the Wests!}Truthful Allah the Great [Al-Ma'aarej] 70:40

    And first we say: O community scholars of the nation, you know that the easts and the wests are places on the surface of your earth. and the evidence is the word of Allah the Most High: {And We made the people who were deemed weak to inherit the eastern lands and the western ones which We had blessed. And the good word of your Lord was fulfilled in the Children of Israel — because of their patience. And We destroyed what Pharaoh and his people had built and what they had harvest.}Truthful Allah the Great [Al-Aaraf] 7:137
    It is just cleared to us that the easts and the wests are places on earth in the east direction and what faces it at the west. Then where is the two easts and the two wests? therefore, O people indeed the two easts and the two wests are two points upon the surface of the earth in two opposite sides.

    O community scholars of the nation, I find in the grand Quran that the two points/locations of the two easts upon the surface of the earth are the itself the two points/locations of the two wests, in the meaning of that there is existing land for it two easts in two different opposite sides, in the meaning of that the sun rises upon it from one side until if it sat (instantly) it rose upon it from the other side in the moment of the setting is the rising of it from the other side to this land which you do not encompass knowledge of it, and I do not talk to you from your booklets in fact from Allah's Book the great Quran, and I find in the great Quran the greatest distance between two points upon the surface of your earth is these two points the two easts and they are themselves the two wests as shall be clearing for you upon the actual fact.

    Perhaps one of you would like to interrupt me: "How did you know from the Quran that the farthest distance between two points upon the surface of our earth is this distance between the two points of the two easts?". So we reply to him and we say: Allah the Most High said that the human being who turned away from Allah's Reminder in this worldly life then Allah the Most High will appoint for him one of satans from jinn so he would be his companion, so they become two souls living in one body and this satan hinder his human being companion from the Truth until if it cleared to him how much he mislead him from the straight path, then the human being would hate his satan companion a major hate, but they do not separate in fact their lives continues in one body while both are associates in the torment. I do not want to get out off the subject but look to the wish of the human being from his most hate to his satan companion his worst enemy and who is living with him inside his body, for that Allah the Most High said: {And whoever lives away from the Reminder of the All Merciful, We appoint for him a satan, so he is his associate.(26) And surely they hinder them from the (right) path, and they think that they are guided aright.(37) Until when he comes to Us, he says: O would that between me and you there were the distance of the two Easts! So evil is the companion!(38)}Truthful Allah the Great [Al-Zukhruf] 43:36-38, and through that we know the certain knowledge that the farthest distance is between the two points on the surface of the earth which is between the two easts.

    Therefor folks, indeed our earth has a great tunnel and opened at the edges and Allah the Most High said: {And if their turning away is hard on you, then, if you can, seek a tunnel into the earth or a ladder to heaven, to bring them a sign! And if Allah pleased, He would certainly have gathered them all to guidance, so be not of the ignorant.}Truthful Allah the Great [Al-Anaam] 6:35.
    O folks, therefore; it cleared for us that there is an existing world under the ground and Allah the Most High said: {To Him belongs whatever is in the heavens and whatever is in the earth and whatever is between them and whatever is beneath the ground.}Truthful Allah the Great [Ta Ha] 20:6.

    That is the furbished-spread land and it is not flat but furbished leveled in an ultimate leveling to the point that if one stood at the earth's southern gate of the tunnel (at the south pole) he sees the gate of the farthest northern extremities of the earth (at the north pole), that's because this furbished-spread land in the inside of earth extends from the north to the farthest extremities of the earth's south, and Allah leveled it the utmost leveling, and Allah the Most High said: {And the earth, We have spread it out. How well We leveled it!}Truthful Allah the Great [Al-Dharyat] 51:48, and the meaning of His word: {How well We leveled it!}, surely that is a description in the utmost accuracy and precision He describes to you the furbished-spread land that it is leveled in the finest precision in the leveling so there is no fringe so because of this leveling is the sun in the sky facing the south gate and one of you was standing at the north gate so he will look at the sun while it is in the east of the furbished-leveled land from the southern side despite that he is standing in the farthest edge of the earth northerly at the northern gate. In that land exist gog and magog, and the deceptive messiah (antichrist), and that is Allah's Garden into the earth, and Allah is a Witness and Guardian upon what I say, and not the Garden of Abode which at Sidra the farthest-point, in fact Allah's Garden underneath the ground, and the deceptive messiah (antichrist) wants to say that he is Allah! but he lied, and it not for a human that Allah speaks to him openly, glory be to Him. And the deceptive messiah (antichrist) speaks to you openly and say that he has garden and hell-fire, and it is for Allah and not for him, and for Allah what is in the heavens and what is in the earth and what is in between them and what is underneath the ground. Surely do not let satan to deceive you — O assembly of Muslims — indeed Allah had promised you with that garden in this world’s life and He makes you inherit the inside of the earth and above it if you were believers.

    As for the barrier of Dhul Qarnain: It is located in the narrow passage in the middle of the spread land dividing it into two lands, but the barrier of Dhul-Qarnain for has a big opening from the top and not sealed but it is smooth narrow they can not scale it in order they jump to the world beyond the barrier in the opposite side, but gog and magog have an opening from the other side and it their exit from the northern gate, but the deceiver messiah (antichrist) does not want to them to get out unless if the barrier of Dhul-Qarnain is crumbled, and that is because the first resurrection for whom Allah annihilated them and they were disbelievers; its secret is tied up with the destruction of the barrier of Dhul-Qarnain, and Allah the Most High said: {And it is forbidden to a town which We destroy: they shall not return.(95) Until when Gog and Magog are let loose and they descend from every progeny-race.(96)}Truthful Allah the Great [Al-Anbya] 21:95-96
    And Allah the Most High said by the tongue of Dhul Qarnain in the story of Dhul-Qarnain: {He said: This is a mercy from my Lord, but when the promise of my Lord comes to pass He will crumble it, and the promise of my Lord is ever true.(98) And on that day We shall let some of them surge against others, and would be blown in the creations, then We gathered them all together,(99)}Truthful Allah the Great [Al-Kahf] 18:98-99

    O people I swear to you by Allah the Exalted, the Great, I have not gave you fatwa except with Truth, and deceptive messiah (antichrist) wants to come out upon you from the spread-furbished land from inside of your earth on the day of the first resurrection, so he would take advantage of the first resurrection of the perished ones from you while they were not Muslims, and he wants to say that is the day of eternity and that he has garden of heaven and hell-fire, and he would say that he is the Messiah Jesus the son of Mary and he is Allah the Lord of the worlds, but I bear witness that he is not the Messiah Jesus the son of Mary, indeed he is a liar for that he is named the liar messiah, and it was not for the son of Mary -prayer of forgiveness and peace be upon him- to say that, in fact he will speak to you of an older age and he is one of the righteous followers for the Awaited Mahdi and that is because Mohammad the messenger of Allah is the seal of the prophets and messengers, so it should not be for a prophet to come after him calling the people to follow him, and for that the Messiah Jesus the son of Mary -prayer of forgiveness and peace be upon him- will call you to follow the Awaited Mahdi and he would be one of the righteous followers for the Awaited Mahdi. Confirming with the word of Allah the Most High: {And he will speak to the people when in the cradle and when of an older age, and (he will be) one of the righteous.}Truthful Allah the Great [Al-Emran] 3:46
    As for the speaking in the cradle it's just passed and that is a miracle, but what is the secret of the miracle in that he speaks of mature-adulthood? That’s because Allah will resurrect him alive so he speaks to you of mature-adulthood and from the righteous ones in the time of the leadership of the Awaited Mahdi so he would not call the people to follow him but to follow the Awaited Mahdi, so he would be one the followers.
    so look at the gates of the spread-furbished land, a tunnel in the earth, you find the truth upon the actual reality with the knowledge and logic for people who know, and we shall issue fatwa to you in the other secrets if you understood. Now we suffice by clarifying the place of gog and magog, and the furbished-spread land, and the barrier of the Dhul-Qarnain, and the seven earthly planets. What follows is a picture of the land of the two easts underneath the ground taken by the satellites with Truth upon the actual reality:



    My Muslim brothers, that picture above captured it the satellite by the American Agency NASA and they did not know that it will be from the signs of ratification, in fact they were not encompassing knowledge in this furbished-spread land, and the matter astonished them, and they thought that there is in it a sun inside our earth! Indeed they are mistaken, in fact that glow which you see it is coming out from inside the earth; it is the sun which is facing the opposite southern gate or the northern, and that is the solar rays coming from the gate which is facing it as we explained to you in details from the grand Quran. Confirming with the word of Allah the Most High: {And He shows you His signs; then which of Allah’s signs will you deny?}Truthful Allah the Great [Al-Ghafer] 40:81, with the finest precision surely you would find the Truth is really upon the actual reality.

    ..And peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds
    ;Brother of the Muslims; the caller to the straight path
    Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni
    ـــــــــــــــ

    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?1436

    اقتباس المشاركة: 4399 من الموضوع: الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر ..


    - 3 -

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ــــــــــــــــــ



    الجواب كيف علمنا ذلك..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    من اليماني المنتظَر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر الناصر لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ناصر محمد اليماني خليفة الله على البشر إلى بوش الأصغر وإلى الناس أجمعين في البوادي والحضر، والسلام على من اتَّبع الهادي إلى الصراط المُستقيم، أمّا بعد..

    يا أيها الناس لقد انتهت دُنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلةٍ مُعرضون وجئتكم أنا والكوكب العاشر على قدرٍ في الكتاب المُسطَّر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر فلا أتغنى لكم بالشعر ولا مُبالغٌ بالنثر لمن شاء منكم أن يتذكر ويخشى الله وعذاب اليوم الآخر؛ قد أعذر من أنذر.

    يا أيها الناس، لم يجعلني الله نبياً ولا رسولاً بل إمامَ عدلٍ وذا قولٍ فصلٍ وما هو بالهزل بالبيان الحقّ للقرآن العظيم رسالة الله الشاملة إلى الناس أجمعين لمن شاء منكم أن يستقيم فأبيّنُ لكم من حقائق آيات القرآن العظيم وليس بالبيان اللفظي في القرآن فحسب بل يريكم الله حقيقة البيان الحقّ للقرآن على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق الفيزيائي والرياضي 1 + 1 = 2 فترونهُ حقاً على الواقع الحقيقي مثل ما أنكم تنطقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:105]، وتصديقاً لقوله تعالى: {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} صدق الله العظيم [فصلت:53].

    وجعل الله هذا القُرآن العظيم كتالوجاً للصانع الذي أتقن صُنعه، فأيّ آيات الله تُنكرون يا معشر المُلحدين؟ فلنحتكم إلى كتالوج الصانع الحكيم في القرآن العظيم والذي فصَّل الله فيه كُلّ شيء تفصيلاً في مُنتهى الدقة لقوم يعلمون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} صدق الله العظيم [الإسراء:12].

    وسوف نجعل السائل افتراضياً بوش الأصغر والمُجيب اليماني المنتظَر:

    سـ 1- بوش الأصغر: يا أيها اليماني المنتظَر أخبرنا من كتالوج صانع الكون كيف كان عرش الكون قبل أن يكون وبعد ما كان بكن فيكون إلى ما هو عليه الآن شرط أن لا تستنبط العلم من كُتب العُلماء؛ بل من القرآن كتالوج الصانع؟
    جـ 1- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا} صدق الله العظيم [هود:7]. الذي نبَّأكم في هذه الآية بأنّ السماوات والأرض كانتا قبل أن تكون رتقاً مطويةً مدكوكةً دكاً دكاً على كوكب الماء الذي تعيشون فيه ليبلوكم أيّكم أحسنُ عملاً، وكان عرش السماوات والأرض مطويّاً كطي السّجل للكُتب في البداية مُجتمعاً على الكوكب الأمّ للسماوات السبع وزينتها والأراضين السبع.

    سـ 2- بوش الأصغر: وأين هو هذا الكوكب الأمّ الذي انفتقت منه السماوات السبع والأراضين السبع؟ فإذا علمتنا أي الكواكب هو فقد علمتنا مركز هذا الكون العظيم وذلك لأنّ هذا الكوكب هو مركز الانفجار الأعظم.
    جــ 2- اليماني المنتظَر: إنّ الكوكب الذي انفتق منهُ السماوات السبع والأراضين السبع هو الكوكب الذي جعل الله فيه سرّ الحياة، وسرّ الحياة هو الماء، ولا حياة بدون الماء وجعل الله من الماء كُلّ شيءٍ حي. وقال الله تعالى: {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ} صدق الله العظيم [هود:7]، أي رتقٌ واحدٌ مطويٌّ كطيّ السّجل للكُتب على الأرض التي جعل فيها الماء، فهل وجدت ماء الحياة والمطر والشجر على الكواكب الأخرى يا بوش الأصغر؟ فإذا وُجِد الماء وُجِد المطر والشجر وحياة البشر، إذاً الكوكب الذي رمزه الماء في القرآن العظيم هو الكوكب الذي كان عليه عرش الملكوت الكونيّ للسماوات والأرض، وهو هذا الكوكب الأرضيّ البحري والذي ثلاثة أرباعه بحرٌ عظيمٌ. وقال الله تعالى: {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:30].

    سـ 3- بوش الأصغر: فما دُمت تُخاطبنا من القرآن فتقول بأنّ مركز الانفجار للانفتاق الكوني للسماوات والأرض هو هذا الكوكب الذي نعيش فيه، وكذلك تقول بأنّ السماوات سبعٌ والأراضين سبعٌ، فلا بُدّ أن يكون كوكبنا الأرضي بين السماوات السبع والأراضين. ونحن نعلم بأنّ السماوات فوق الأرض وتحيط بها من جميع الجوانب فلا بُدّ أن تكون الأراضين السبع من تحت كوكب الأرض الأمّ وذلك حتى تكون أرضنا الأمّ هي مركز الانفجار الكوني، فهل تستطيع أن تثبت من القرآن (كتالوج الرحمن) أنّه يقول بأنّ من بعد أرضنا الأمّ سبعة أراضين طباقاً؟
    جــ 3- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ} صدق الله العظيم [لقمان:27]، فأمّا ظاهر هذه الآية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى {كُن فَيَكُونُ} بأن ليس لقُدرته حدود ولا نهاية حتى لو يجعل ما في الأرض من شجرٍ أقلاماً لتُكتب بها كلمات قُدرات الله فلنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات قدرته المُطلقة {كُن فَيَكُونُ} حتى ولو يمدّ من بعده الأراضين السبع بسبعة أبحرٍ ما نفدت كلمات الله. فقد علمت من خلال هذه الآية بأنّ من بعد الأرض الأمّ سبعة أراضين ويُفهم ذلك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرآن واضحاً وجليّاً، وذلك لأنّ الآية لا تتكلم عن الخصوص لبحرٍ مُحددٍ في هذه الأرض بل تتكلم عمّا يشمل وجه الأرض: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ} أي بحر الأرض وذلك لأنّ الأرض ثلاثة أرباعها بحر وربع يابسة، ثم قال: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ} أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر والبشر فيمدّ من بعده أي من بعد الأرض التي تحمل البحر؛ ويقصد بذلك الأراضين السبع والتي توجد من بعد الأرض الكوكب الأمّ فيمدهنَّ بسبعة أبحرٍ كمثل بحر الأرض الأمّ فلما نفدت كلمات الله، ولأنّ الله يعلم بأنّ من بعد هذه الأرض التي نعيش عليها سبعة أراضين فلذلك قال الله تعالى: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ} أي من بعد هذه الأرض ويقصد الأراضين السبع والتي يعلم بوجودها من بعد أرضنا، ولذلك ذكر الرقم سبعة وقال بسبعة أبحرٍ، فنفهم من خلال ذلك بأنّ الأراضين السبع توجد من بعد هذه الأرض منفصلةً عنها بالفضاء.

    سـ 4- بوش الأصغر: هل توجد في القرآن الكتالوج للصانع الحكيم آيةٌ أكثر وضوحاً تؤكد بأنّ الأراضين سبعٌ والسماوات سبعٌ وأنّ مواقع الأراضين السبع موجودةٌ من بعد أرضنا إلى الأسفل، وأنّ أرضنا والتي جعلها الله أمّ الكون توجد بين السماوات السبع والأراضين السبع؟ شرط أن تذكر هذه الآية العدد الرقمي للسماوات والأرض، ومن ثمّ تُبيّن هذه الآية بأنّ رقم أرضنا لم يكن من ضمن الرقم سبعة للأراضين السبع، وذلك لأنّها كما تقول مركز الانفتاق للسماوات السبع والأراضين السبع فلا بُدّ أن يكون رقمها غير رقم سبع الأراضين التي من بعدها، ومن ثمّ يذكر الله بأنّه جعل ذلك مُعجزة لإثبات حقيقة القرآن المُنزّل وكذلك تصديق البيان للإنسان الذي علَّمه الله البيان؟
    جـ 4- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:12]، فهذه الآية جليةٌ وواضحةٌ ومعجزةٌ للنبي الأميّ بأنّه حقاً كان يتلقى القرآن من لدُنٍ حكيمٍ عليمٍ وذلك لأنّ الآية تقول بأنّ الله خلق سبع سماواتٍ ومن الأرض مثلهن أي الرقم {سَبْعَ} سبعة أراضين {يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ} وهو القرآن العظيم: {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ}، يتنزّل على محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بينهنّ أي في الأرض الأمّ والتي يوجد بها محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؛ بل ويوجد في مركز المركز أي مركز الأرض التي جعلها الله مركز الانفتاق للسماوات السبع والأراضين السبع، ونقطة المركز الكعبة بيت الله المُعظّم وجميع الكواكب والنجوم تطوف من اليمين إلى الشمال حول البيت العتيق سابحةً ومُسبِّحةَ الخالق الحكيم سُبحانه عمّا يشركون وتعالى علوَّاً كبيراً! فقد بيّن القرآن بأنّ هذه الأرض الأمّ تخرج عن الرقم سبعة وأنّها بين السماوات السبع والأراضين السبع، لذلك قال الله تعالى: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ} صدق الله العظيم، إذاً السبع الأراضين من بعد الأرض الأمّ التي نعيش عليها والتي يتنزل الأمر القرآن العظيم بينهن في الأرض الأمّ إلى الناس كافة، فهل أنتم مؤمنون؟

    سـ 5- بوش الأصغر: بما أنّك ذكرت لنا من القرآن كيف كانت السماوات والأرض قبل الإنشقاق والإنفتاق، ومن ثمّ ذكرت لنا ما بعد الإنفتاق، ومركز الإنفتاق للكون بأنه الأرض التي نعيش عليها، فهل لك أن تُبيّن لنا كيف سوف تكون النهاية؟ وما هي الساعة؟
    جـ 5- اليماني المنتظَر: إنّ الساعة هي الأرض التي نعيش عليها وهي التي تطوي السماوات والأراضين كطي السجل للكُتب. تصديقاً لقوله تعالى: {كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:104].

    سـ 6- بوش الأصغر: إذا كانت النهاية سوف تعود إلى البداية فيطويها الله كما كانت رتقاً كوكباً واحداً فلا بُدّ أن تكون مركز الجاذبيّة الكونيّة في هذه الأرض الأمّ التي نعيش عليها، فهل لك أن تُبيّن لنا من القرآن بأنّ مركز الجاذبيّة الكونيّة في أرض البشر والتي لولا أنّ الله يمنعها لوقعت علينا السماوات والأرض؟
    جـ 6- اليماني المنتظَر: قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُوراً} صدق الله العظيم [فاطر:41]، ومعنى الزوال للسماوات السبع والأراضين السبع هو الوقوع على الأرض انضماماً إلى مركز الجاذبيّة الكونيّة في الأرض الأمّ التي يعيش عليها البشر، ولكن الله برحمته يمنعها من ذلك رحمةً بالعباد لعلهم يتقون، وذلك لأنّ الله يمنع السماوات السبع بزينتها والأراضين السبع وما فيها أن يزولا إلى الأرض الأمّ مركز الجاذبيّة الكونيّة، وكما قلنا بأنّ الزوال هو الوقوع على الأرض الأمّ. وقال الله تعالى: {وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ} صدق الله العظيم [الحج:65].

    سـ 7- بوش الأصغر: وكيف يكون ذلك وما هي الساعة في حقيقتها وليس زمن وقوعها؟
    جـ 7- اليماني المنتظَر: إنّ الساعة الرئيسيّة توجد في باطن الأرض التي نعيش عليها فإذا أوحى لها الله تفجّرت في كُلّ شبرٍ على وجه الأرض فتنسف الجبال نسفاً فتكون كالعهن المنفوش. وقال الله تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا (105)فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا (106)لَّا تَرَىٰ فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا (107)} صدق الله العظيم [طه].

    وتبدأ بزلزالٍ عظيمٍ لدرجة أنّ الناس لا يستطيعون أن يمشوا مُعتدلي القامة؛ بل يتمرجحون يساراً ويميناً كأنهم سُكارى وما هم بسكارى وإنما من شدّة الزلزال العظيم فهم يتمرجحون يساراً ويميناً وإلى الأمام وإلى الخلف. وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1)يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2)} صدق الله العظيم [الحج].

    وذلك لأنّ الأرض هي الساعة بذاتها؛ هي التي تُزَلْزَلُ نتيجة أسبابٍ كونيّة ومُسيرة، ولكن الأرض التي نعيش عليها هي الساعة بذاتها لذلك قال تعالى:
    {إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ}؛ أي الأرض التي نعيش عليها يُسميها القرآن الساعة كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها؛ أي عشية أو ضُحى الساعة التي زلزلت إذا أمرها الله تجلَّت للناس من باطن الأرض. وقال الله تعالى: {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1)وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2)وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا (3)يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا (4﴾ بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَىٰ لَهَا (5)يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِّيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6)فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7)وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8)} صدق الله العظيم [الزلزلة].

    سـ 8- بوش الأصغر: وماذا تقول عن الكوكب العاشر (نيبيرو) والمكتشف حديثاً في عام 2005 وهل له شأنٌ في القرآن واسمٌ آخر؟
    جـ 8- اليماني المنتظَر: أقسم الله العلي العظيم يا بوش الأصغر بأنّ اليماني المنتظَر لا ينبغي له الظهور حتى يحيطكم الله باكتشاف الكوكب العاشر أسفل الأراضين السبع ويُسمى في القرآن (كوكب سجيل)، فإذا لم تكتشفوها فلا أستطيع أن أبيّن لكم مركز الكون، فإن قلتُ لكم من بعد الأرض سبعاً سوف تقولون ليس من بعدها غير ستة كواكب وإن قلت لكم؛ بل القرآن يقول سبعاً لقلتم لم نجد غير ستاً وأخطأ القرآن أو أنه كان مُفترىً. ولذلك جاءكم اليماني وبما تسمونه الكوكب العاشر على قدرٍ في الكتاب المُسطر في عصر الظهور.

    سـ 9 بوش الأصغر: يا من تدّعي بأنك المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر هل ابتعثك الله نبياً ورسولاً إلى الناس أجمعين؟
    جـ 9- المهديّ المنتظَر: يا بوش الأصغر عليك أن تعلم بأنّ خاتم الأنبياء والمُرسلين هو النّبيّ الأُميّ مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رسول الله إلى الناس كافة برسالة الله القُرآن العظيم، وإنما جعلني الله خليفته الإمام الناصر لمُحمد رسول الله والقُرآن العظيم فجعل في اسمي خبري وعنوان أمري ناصر مُحمد اليماني، وحكمة التواطؤ لاسم مُحمد في اسمي في اسم أبي لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر (ناصر مُحمد)، ذلك بأنّ الله لم يجعلني نبياً جديداً؛ بل الإمام الناصر لما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولم آتيكم بكتابٍ جديد بل بالبيان الحقّ للقُرآن فآتي به من نفس القُرآن وأدعو المُسلمين والناس أجمعين إلى الرجوع لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ على منهاج النّبوة في عصر تنزيل القُرآن، وأيّدني الله بالبيان الحقّ للقُرآن العظيم لأفصّله تفصيلاً وأبيّن لأهل العلم منكم حقائق القُرآن العلمية لكي أُريكم حقائق آيات الله في القُرآن العظيم على الواقع الحقيقي حتى يتبيّن لكم أنه الحقّ من ربكم. تصديقاً لقول الله تعالى: {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} صدق الله العظيم [فصلت:53].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا} صدق الله العظيم [النمل:93]. بمعنى أنكم سوف تعرفون حقائق آيات الله في القُرآن العظيم فتعرفونها على الواقع الحقيقي بلا شك أو ريب. وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ ﴿٨١﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    سـ 10- بوش الأصغر: نُنكر بأنّ الأراضين سبع بل عشرة أراضين وجدناها وآخر كوكب اكتشفناه حديثاً هو الكوكب نيبيرو، ويؤكد عُلماؤنا بوكالة ناسا الأمريكية بأنّ هذا الكوكب سوف يمرّ بجانب الأرض وقد يتوقعون أن تواجه البشرية خطراً عظيماً يوم مرور هذا الكوكب، فهل حذَّر منه النبيّ الأميّ الذي جاء بهذا القرآن؟ فإذا كان حقاً من عند الرحمن فأتنا بالبرهان من نفس القُرآن ولن نقبل منك برهاناً من غير القرآن الذي يؤمن به المُسلمون أنه من عند الرحمن. وكذلك لنا شرطٌ آخر أن يكون البرهان من القرآن واضحاً وجلياً ومن ثم نجده حقاً على الواقع الحقيقي، وكذلك شرطٌ آخر أن يكون هذا البرهان واضحاً وجلياً في القرآن يفهمه كُل من لديه علم باللغة العربيّة الفصحى، فأتنا بالبرهان عاجلاً غير آجل إن كنت من الصادقين بأنّ محمداً رسول الله كان يتلقى القرآن من لدُن حكيمٍ عليمٍ. وكذلك نصدقك بأنك المهديّ المنتظَر خليفة الله على العالمين الذي أتانا بالبيان الحقّ للقرآن ليرينا حقائق من آيات الله في القرآن العظيم نراها حقاً على الواقع الحقيقي.
    جـ 10- المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني: أولاً عليك أن تعلم يا بوش الأصغر وجميع الكفار بالقرآن العظيم الذي جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قد حذّر الكفار قبل أكثر من 1428 عام بأنهم إذا استمر التكذيب بالقرآن العظيم رسالة الله إلى الناس كافة فإنّ الله سوف يبعث على الكفار من العالمين بعذابٍ أليمٍ من كوكب العذاب فيمطر عليهم حجارةً من سجيلٍ منضودٍ مسومةً عند ربّك وما هي من الظالمين ببعيد! وكان ردّ الكفار أن دعوا الله وأخبرنا الله بردهم في القرآن العظيم، وقال الله تعالى: {وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} صدق الله العظيم [الأنفال:32].

    وكذلك تحدّونه أن يسقط عليهم كسف الحجارة من السماء وأخبرنا الله بردهم هذا في القرآن العظيم، وقال الله تعالى:
    {أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا} صدق الله العظيم [الإسراء:92]، ومن ثمّ ردّ الله عليهم وقال تعالى: {أَفَلَمْ يَرَوْا إِلَىٰ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِن نَّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفًا مِّنَ السَّمَاءِ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ} صدق الله العظيم [سبأ:9].

    ومن ثم أكدَّ الله في القرآن العظيم بأنه سوف يسقط على الكافرين كسف الحجارة مع الدخان المبين، وقال الله تعالى:
    {وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ} صدق الله العظيم [الطور:44].

    وقد بيّن الله لنا بدعاء الكافرين على أنفسهم بأنّ الكسف هو قطع من الحجارة كما بينا ذلك من قبل في قول الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ} صدق الله العظيم [الأنفال:32].

    سـ 11- بوش الأصغر: وهل حدّد النّبيّ الأُميّ موعد العذاب الذي حذّر الناس مِنه كافة لئن كفروا بهذا القُرآن؟
    جـ 11- المهديّ المنتظَر: كلا لم يُحدّد مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم موعد العذاب كما أمره الله أن لا يُحدّد لهم متى سوف يأتي هذا العذاب الموعود للكافرين، وقال الله تعالى: {قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا ﴿٢٥﴾} صدق الله العظيم [الجن].

    سـ 12- بوش الأصغر: وهل هذا النوع من العذاب قد أنزله الله على أحد الكافرين بِرُسل ربهم؟
    جـ 12- المهديّ المنتظَر: بلى قد حدث من قبل عِدّة مرات وآخر حدث من قبل أنزله الله على الكُفّار الذين كفروا برسول الله إبراهيم ولوط، وقال الله تعالى: {فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ ﴿٧٣﴾ فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ ﴿٧٤﴾ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ ﴿٧٥﴾} صدق الله العظيم [الحجر]، وقال الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [هود].
    ولكن الله لم يرفع قُرى الكفار حتى جعل عاليها سافلها كما يقولون على الله الذين لا يعلمون! بل أمطر عليهم حجارةً من كوكب العذاب وقال الله تعالى:
    {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ ﴿٨٤﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    وقال الله تعالى:
    {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنذَرِينَ ﴿١٧٣﴾ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ ﴿١٧٤﴾ وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ ﴿١٧٥﴾} صدق الله العظيم [الشعراء]. فقد تبيّن لنا بأنّ الله أمطر عليهم مطر السوء بحجارةً مُّسوَّمةً، بمعنى أنها مُجهّزة لاختراق غلاف الأرض الجوي.

    سـ 13- بوش الأصغر: ومن أين جاءت هذه الحجارة المُسوَّمة؟ أيّ من أي كوكب أمطرت على الأرض؟
    جـ 13- المهديّ المنتظَر: قال الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [هود]، وذلك من كوكب سِجِّيل كما يُسمِّيه القُرآن العظيم في قوله تعالى: {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ} صدق الله العظيم.

    سـ 14- بوش الأصغر: وأين يوجد موقع كوكب سِجِّيل هذا كما أخبركم القُرآن؟
    جـ 14- المهديّ المنتظَر: عليك يا بوش الأصغر أن تعلم عِلم اليقين بأنّ موقع كوكب سجيل هو أسفل الأراضين السبع، ولا أعلم بكوكب من بعد كوكب سِجِّيل، وذلك لأنّ الله يقول في القُرآن العظيم أنه أسفل الكواكب الأرضية وذلك واضحٌ وجليٌّ في القُرآن العظيم في قول الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [هود]، بمعنى: أنّ أمر القدر للعذاب جاء بتوقيت مرور كوكب سِجِّيل على الأرض، وبيّن الله لنا بأنّ كوكب العذاب هذا كان من أسفل الأراضين ودار في فلكه المحكوم إلى ميقات القدر المحتوم للكُفار فتغير موقعه من الأسفل إلى الأعلى فمرّ فوق هذه الأرض التي نعيش عليها ليُمطر على الكُفّار بِحجارةٍ العذاب المُسوَّمة، ولذلك قال الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [هود]، أيّ جعل عالي الأراضين السبع الذي كان بسافلها.

    سـ 15- بوش الأصغر: وأين يوجد مواقع الأراضين السبع المذكورات في القُرآن؟
    جـ 15- المهديّ المنتظَر: توجد الأراضين السبع من بعد هذه الأرض التي نعيش عليها إلى الأسفل، وأقرب الأراضين السبع إلينا هو ما يُسمى بالمريخ، وأسفل الأراضين السبع هو كوكب سجيل كوكب العذاب الأليم، وهو الذي تسمونه كوكب (نيبيرو) وكذلك تسمونه (الكوكب العاشر إكس)، ولكنه أحد الأراضين السبع وأسفلها على الإطلاق وليس بعده أرض كما علمنا الله بذلك في القُرآن العظيم وبيّن لنا وفصّل لنا تفصيلاً بأنّ الأراضين السبع توجد من بعد هذه الأرض التي نعيش عليها، وكما بيّنا لكم من قبل في الحوار الافتراضي من قبل بأنّ هذه الأرض التي نعيش عليها هي أُمّ الكون العظيم الذي أنفتق منها السماوات وما فيها من الكواكب والنجوم، وبيّن الله لنا بأنّ الأراضين السبع توجد مواقعهُنّ من بعد أرضنا التي نعيش عليها، وقال الله تعالى: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [الطلاق].

    فأما الأمر الذي يتنزّل هو أمر القُرآن العظيم من ربّ العالمين يتنزّل على النّبيّ الأُميّ الصادق الأمين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكان يعيش في هذه الأرض، وبيّن الله لنا بأنّ هذه الأرض التي نعيش عليها يقع موقعها بين السماوات والأرض. بمعنى: أنّ الأراضين السبع توجد من بعد هذه الأرض التي نعيش عليها، وبيّن الله لنا بأنّ أسفل الأراضين السبع هي كوكب العذاب وهو الذي تسمونه كوكب (نيبيرو - Planet X).،ولذلك قال الله تعالى:
    {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [هود].

    سـ 16- بوش الأصغر: ولكنّ عُلماءنا بوكالة ناسا الأمريكية قد أخبرونا بهذا الكوكب وأنه سبق وأن مرّ على الأرض وأنّ زاوية دورانه تميل عن الكواكب الأُخرى لدرجة أنه يأتي للأرض من الأطراف أي من جهة الأقطاب من الشمال إلى الجنوب.
    جـ 16- المهديّ المنتظَر: صدق عُلماؤكم في هذا الشأن يا بوش الأصغر، وذلك لأنّ الله قد أخبرنا في القُرآن العظيم بأنكم سوف تعلمون بذلك ومن ثُمّ أكّد الله الواحد القهار أنه سوف يغلبكم بذلك أجمعين لأن كذّبتم وقُلتم مَنَ أشدُّ مِنَّا قوةً وظننتم أنكم القوة التي لا تُقهر وعصيتم المهديّ المنتظَر الذي يدعو للحقّ ويهدي بالقُرآن العظيم إلى صِراطٍ مُستقيم.

    سـ 17- بوش الأصغر: إذاً فآتنا بالآية التي تُخبركم بأنّ الكفُّار سوف يرون ذلك من قبل أن يأتي وكذلك تؤكد التحدي بهذا الكوكب المدمّر لمن أبى واستكبر وظنّ أنه المنتصر على المُسلمين.
    جـ 17- المهديّ المنتظَر: قال الله تعالى: {وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ﴿٤٠﴾ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [الرعد]. وكذلك الآية التالية تُخاطبكم يا بوش الأصغر وأولياءه، وقال الله تعالى: {أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:44]، بمعنى أنّ كوكب العذاب يأتي من جهة الأطراف وأنتم تعلمون بأنّ أطراف الأرض هي الجهات القطبية.

    سـ 18- بوش الأصغر: لقد اكتشف علماؤنا بأنّ فلك دوران الكوكب Planet X يميل عن دوران الكواكب بزاوية مقدارها 45 درجة وبسبب هذا الميل فهو يأتي من أطراف الأرض أي من جهة الأقطاب من الشمال إلى الجنوب فهل توجد آية أشد وضوحاً تقول بأنّ هذا الكوكب يأتي للأرض من الأطراف وكذلك تؤكد بأنّ الله سوف يحيطنا بعلم هذا الكوكب من قبل أن يمرّ على الأرض، ومن ثمّ تؤكد هذه الآية بأنّ هذا الكوكب هو آية التحدي من الله لمن أراد أن يطفئ نور الله وآية النصر والظهور لدين الإسلام على الدين كله؟

    جـ 18- المهديّ المنتظَر: وقال الله تعالى: {أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:44]؛ بمعنى أنه سوف يهزمكم به فيدمركم به تدميراً.
    كلا لا وزر يا بوش الأصغر، فلا مفرّ من بأس الله الواحد القهار ولا مُنجى ولا ملجأ من بأس الله إلا الفرار من الله إليه سبحانه وتعالى علواً كبيراً، فبالتوبة والإنابة إليه سوف تجد لك رباً غفوراً رحيماً، فيا بوش الأصغر لئن تبت إلى الله فسوف يغفر الله ذنوبك حتى ولو كانت عدد مثاقيل ذرات هذا الكون العظيم فرحمة الله وسعت كلّ شيء شرط التوبة والإنابة إلى الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59)} صدق الله العظيم [الزمر].

    وكذلك يا معشر اليهود لا تيأسوا من روح الله وادخلوا في الإسلام كافة، ألا ترون بأن الله كتب على نفسه الرحمة ومن يئس من رحمة الله فقد ظلم نفسه ظلماً عظيماً فأسلموا تسلموا يؤتكم الله أجراً عظيماً ويهدكم صراطاً مُستقيماً وكان الله غفوراً رحيماً، فنحن المسلمون لا نريد إلا السلامة والرحمة للعالمين، وهل ابتعث الله خاتم الأنبياء والمُرسلين إلا رحمةً للعالمين صلى الله عليه وآله وسلم، وسلام ٌعلى المُرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    وكذلك أدعو الناس كافة للدخول في الإسلام كافة، فيدخلنا الله أجمعين في ظلّ رحمته، وكذلك يا معشر النصارى تعالوا إلى كلمةٍ سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله وحده لا شريك له، فلا نعبد محمداً رسول الله من دون الله ولا تعبدوا المسيح عيسى ابن مريم من دون الله ولا يتخذ بعضنا أرباباً من دون الله فتفوزوا فوزاً عظيماً. وكذلك يا معشر المسلمين توبوا إلى الله متاباً لعلكم تُفلحون.

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ويحكم الله بيني وبينه بالحقّ وهو سريع الحساب، فقد أعذر من أنذر يا بوش الأصغر ويا جميع الكفار والمسلمين من الذين لم يكسبوا في إيمانهم خيراً، فرّوا من الله إليه إني لكم منه نذيرٌ مُبينٌ فقد اقترب ما تسمونه بالكوكب العاشر جاءكم بالعذاب الأليم وسوف يجعله الله يحقق أحد شروط الساعة الكُبرى ألا وهو (طلوع الشمس من مغربها)، والله على ما أقول شهيد ووكيل.

    ولم تنتهِ عجلة الحياة؛ بل يتحقق شرط من شروط الساعة الكبرى ألا وهو طلوع الشمس من مغربها جراء كوكب العذاب الأليم، وأقسم لكم بالله العلي العظيم أني لا أنطق لكم إلا بالحقّ من هذا القرآن العظيم الذي اتخذتموه مهجوراً، ولربّما يظنّ الجاهلون بأنه قد انتهت عجلة الحياة ما دامت الشمس سوف تطلع من مغربها وأنها الساعة! ومن ثمّ نردّ عليه ونقول: كلا ثم كلا، بل طلوع الشمس من مغربها ليس إلا شرطاٌ من شروط الساعة يأتي من قبل قيام الساعة، أفلا تعقلون يا معشر المسلمين من الذين يهرفون بما لا يعرفون فحمَّلتم القرآن في صدوركم وجعلتم جُلّ جهدكم في الغنة والقلقلة ونسيتم التدبر في القرآن العظيم كما أمركم ربكم فأصبحتم كمثل الذين من قبلكم من أهل الكتاب فأصبحتم تحملون ما لا تفهمون كمثل الحمار يحمل الأسفار ولكنه لا يعلم ما يحمل على ظهره أفلا تعقلون؟ ألم يأمركم الله بالتدبر والتفكر في آيات الله في القرآن العظيم؟! وقال الله تعالى:
    {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [ص:29].

    وأقسم بالله العلي العظيم أنه لن يُصدق بأمري إلا من كان له لُبّ مُنيرٌ وليس إمّعة إن أحسن الناس وآمنوا آمنَ وصدّق بأمري وإن أساؤوا وكفروا وأنكروا اتّبع كفرهم، أولئك سوف يحكم الله بيني وبينهم بالحقّ وهو أسرع الحاسبين.

    أم إنكم يا معشر المُسلمين تريدون أن يظهر لكم المهديّ المنتظَر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل الحوار؟ فهل هذا هو المنطق في نظركم؟ لو كنتم تعقلون فإنّ عصر الحوار يأتي من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر المهديّ المنتظَر عند البيت العتيق، أم تظنون أنّ العذاب لن يصيب إلا الذين ظلموا من الناس خاصة؟ ولكنكم أول من كفر بأمري من قبل الكفار إلا من رحم ربي منكم وأكثركم مذبذبون لا مُصدقون ولا مُكذبون من الذين أظهرهم الله على أمري إلا قليلاً من المُصدقين وأولئك سوف يجعلهم الله صفوة العالمين مهما كثرت ذنوبهم فلهم ربٌ غفورٌ رحيمٌ يبدلهم حسنات ونجعلهم لمن المقربين من بعد الظهور ونجعلهم لمن الوارثين، والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط المُستقيم.

    فانظروا إلى الأراضين السبع وأنّها حقاً من بعد أرضكم بأن البيان هو الحقّ على الواقع الحقيقي. فانظروا إلى المجموعة الشمسية للكواكب تجدون بأن السبع الأراضين موقعهن من بعد أرضكم التي تعيشون عليها:



    وكذلك انظروا لكوكب العذاب حين مروره بجانب أرضكم:




    سـ 19- بوش الأصغر: وأين سدّ ذو القرنين وأين يأجوج ومأجوج وأين المسيح الدجال وأين الأرض ذات المشرقين المذكورة في القُرآن العظيم؟ أفتني بالحقّ وأفتي جميع عُلماء الأُمّة بالحقّ من الآيات المُحكمات في القُرآن شرط أن نجد ما تنطق به من القُرآن علمياً على الواقع الحقيقي بدقة مُتناهية كما تنطق به بمنطق القُرآن، فإن كنت من الصادقين أفتني وأفتي جميع عُلماء الأُمّة في العالمين؟

    جـ 19- المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر من أهل البيت المطهر الإمام ناصر مُحمد اليماني: قال الله تعالى: {رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم [الرحمن]. ويا معشر عُلماء البشرية والناس أجمعين، فهل ترون مشرقين ومغربين على سطح أرضكم؟ ومعروف جوابكم سوف تقولون لم نرَ غير شروق للشمس إلى جهة وغروب للشمس في الجهة المُقابلة غرباً، ونعلم أنّ الشمس تظهر من الشرق فتغير شروقها في جهة الشروق شيئاً فشيئاً ولكنها جهة شرقيّة واحدة ومغاربها جهة غربيّة واحدة، ونقول: بلى معروف ذلك لدى عُلماء المُسلمين في قوله تعالى: {بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ} صدق الله العظيم [المعارج].
    ونقول أولاً: يا معشر عُلماء الأُمّة أنكم تعلمون بأنّ المشارق والمغارب هي مناطق على سطح أرضكم، والدليل قول الله تعالى:
    {وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ ﴿١٣٧﴾} صدق الله العظيم [الأعراف]. فقد تبيّن لنا بأنّ المشارق والمغارب هي مناطق في الأرض في الجهة الشرقيّة وما يُقابلها الغربيّة، إذاً أين المشرقين والمغربين؟ إذاً يا قوم إنّ المشرقين والمغربين نُقطتان على سطح الأرض في جهتين مُتقابلتين.

    ويا معشر عُلماء الأُمّة إني أجد في القُرآن العظيم بأن نقطتي المشرقين على سطح الأرض هما نفسهما نُقطتا المغربين، بمعنى أنه يوجد هُناك أرض لها مشرقان في جهتين مختلفتين متقابلتين، بمعنى أنّ الشمس تشرق عليها من جهةٍ حتى إذا غربت أشرقت عليها من الجهة الأُخرى في لحظة وقت الغروب يكون شروقها من الجهة الأُخرى لهذه الأرض التي لا تُحيطون بها علماً، وأنا لا أُكلّمكم من كُتيّباتكم؛ بل من كتاب الله القُرآن العظيم وأجد في القُرآن العظيم بأنّ أعظم مسافة بين نقطتين على سطح أرضكم هذه هي بين نُقطتي المشرقين وهُما نفسهما المغربان كما سوف يتبين لكم ذلك على الواقع الحقيقي.

    ولربما يودُّ أحدكم أن يُقاطعني قائلاً: وكيف عرفت من القُرآن بأنّ أعظم بُعدٍ بين نقطتين على سطح أرضنا هذه هي المسافة بين نُقطتي المشرقين؟ فنردُّ عليه ونقول: قال الله تعالى بأن الإنسان الذي أعرض عن ذكر الله في هذه الحياة الدُنيا فإن الله تعالى يُقيّض له أحدَ الشياطين من الجنّ فيكون لهُ قريناً فأصبحا يعيشان روحين في جسدٍ واحدٍ، ويصدّ هذا الشيطان قرينه الإنسان عن الحقّ، حتى إذا تبيّن له كم أضلّه عن الصِراط المُستقيم يكره الإنسان قرينَه الشيطان كُرهاً عظيماً، ولكنهما لا يفترقان بل تستمر حياتهما في جسدٍ واحدٍ وهما في العذاب مُشتركان. فلا أُريد أن نخرج عن الموضوع ولكن انظروا إلى تمنّي الإنسان من شدّة كُرهه لقرينه الشيطان عدوه اللدود والذي يعيش معه داخل جسده، لذلك قال الله تعالى:
    {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦﴾ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧﴾ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨﴾} صدق الله العظيم [الزخرف]. ومن خلال ذلك نعلمُ عِلم اليقين بأنّ أعظم مسافة بين نُقطتين على سطح هذه الأرض هي بين المشرقين.

    إذاً يا قوم إن أرضنا ذات نفقٍ عظيمٍ ومفتوحة من الأطراف وقال الله تعالى:
    {وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [الأنعام]. إذاً يا قوم تبيّن لنا أنه يوجد هُناك عالم تحت الثرى وقال الله تعالى: {لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ ﴿٦﴾} صدق الله العظيم [طه].

    وتلك هي الأرض المفروشة وليست مُسطّحةً؛ بل مفروشة مستوية في مُنتهى الاستواء لدرجة أنه إذا وقف أحدكم في بوابة الأرض النفقية جنوباً فسوف يرى البوابة في منتهى طرف الأرض شمالاً وذلك لأنّ هذه الأرض المفروشة تمتد في باطن الأرض من الشمال إلى منتهى أطراف الأرض جنوباً ومهدها الله تمهيداً، وقال الله تعالى:
    {وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ ﴿٤٨﴾} صدق الله العظيم [الذاريات]. ومعنى قوله: {فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ} فإن ذلك وصف في منتهى الدقة يوصف لكم الأرض المفروشة بأنّها مُمهدة تمهيداً في مُنتهى الدقة في الاستواء فليس فيها نتوء بسبب ذلك التمهيد فإذا كانت الشمس في السماء مُقابل البوابة الجنوبيّة وكان أحدكم واقفاً في البوابة الشماليّة فسوف ينظر إلى الشمس وهي في مشرق الأرض المفروشة من جهة الجنوب برغم أنه واقفٌ في منتهى طرف الأرض شمالاً في البوابة الشماليّة.

    وفي تلك الأرض يوجد يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال وتلك هي جنة الله في الأرض والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل. وليست جنة المأوى التي عند سدرة المُنتهى بل جنةٌ لله من تحت الثرى، ويُريد المسيح الدجال أن يقول أنّه الله! وكذب وما كان لبشرٍ أن يُكلّمه الله جهرة سبحانه. والمسيح الدجال يُكلّمكم جهرةً ويقول أنّ لديه جنّةً ونار، و هي لله وليست له ولله ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى. فلا يفتنكم الشيطان يا معشر المُسلمين بتلك الجنة فإنّ الله قد وعدكم بها في الدنيا ويرثكم باطن الأرض وظاهرها إن كنتم مؤمنين.

    وأما سدّ ذي القرنين فيوجد في مضيق في مُنتصف الأرض المفروشة يقسمها إلى أرضين، ولكنّ سدّ ذا القرنين له فتحةٌ كُبرى من الأعلى وليس مختم ولكنه أملس رفيع لا يستطيعوا أن يظهروه لكي يتنزّلوا إلى عالم دون السدّ في الجهة المُقابلة، ولكن يأجوج ومأجوج توجد لهم فتحة من الجهة الأُخرى ومنفذهم من البوابة الشماليّة، ولكن المسيح الدجال لا يُريد أن يُخرجهم إلّا إذا تهدّم سدّ ذو القرنين، وذلك لأن البعث الأول للذين أهلكهم الله وكانوا كافرين مربوط سرِّهُ بهدم سدّ ذي القرنين. وقال الله تعالى:
    {وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٩٥﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ﴿٩٦﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء]. وقال تعالى على لسان ذي القرنين في قصة ذي القرنين: {قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    ويا أيها الناس، أُقسم لكم بالله العلي العظيم ما أفتيتكم إلّا بالحقّ ويُريد المسيح الدجال أن يخرُج عليكم من الأرض المفروشة من باطن أرضكم في يوم البعث الأول فيستغل البعث الأول للهالكين منكم ولم يكونوا مُسلمين، ويُريد أن يقول بأنّ ذلك يوم الخلود وأن لديه جنة ونار ويقول أنه المسيح عيسى ابن مريم وأنّه الله ربّ العالمين، ولكني أشهد أنه ليس المسيح عيسى ابن مريم و إنه كذّاب لذلك يُسمى المسيح الكذاب وما كان لابن مريم أن يقول ذلك عليه الصلاة والسلام، بل سوف يكلّمكم كهلاً وهو من الصالحين التابعين للمهديّ المنتظَر، وذلك لأنّ مُحمداً رسول الله هو خاتم الأنبياء والمُرسلين فلا ينبغي أن يأتي من بعده نبيّ يدعو الناس لإتباعه ولذلك سوف يدعوكم المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام إلى اتّباع المهديّ المنتظَر ويكون من الصالحين التابعين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [آل عمران]. فأمّا التكليم في المهد فقد سبق وتلك معجزة، ولكن ما هو سرّ المُعجزة في أن يتكلّم وهو كهل؟ وذلك لأنّ الله سيبعثه حياً فيكلّمكم كهلاً ومن الصالحين في زمن إمامه المهديّ المنتظَر فلا يدعو الناس إلى اتّباعه بل إلى اتّباع المهديّ المنتظَر فيكون من التابعين.

    فانظروا إلى بوابات الأرض المفروشة نفق في الأرض تجدون الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقوم يعلمون، ولسوف نُفتيكم في الأسرار الأُخرى إن كنتم تعقلون. ونكتفي الآن بتوضيح مقر يأجوج ومأجوج والأرض المفروشة وسدّ ذي القرنين والأراضين السبع. وما يلي صورة الأرض ذات المشرقين من تحت الثرى التقطتها الأقمار الصناعية بالحقّ على الواقع الحقيقي:



    إخواني المُسلمين، إن الصورة أعلاه التقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأنّ تلك سوف تكون من آيات التصديق، بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر وظنّوا أنّ فيه شمس باطن أرضنا! وإنهم لخاطئون بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنّها الشمس وهي مقابلة للبوابة الجنوبيّة أو الشماليّة، وذلك الشعاع الشمسي آتٍ من البوابة التي تقابلها كما فصّلنا لكم ذلك تفصيلاً من القرآن العظيم تصديقاً لقوله تعالى:
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ ﴿٨١﴾} صدق الله العظيم [غافر]، بمنتهى الدقة فتجدون الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي. وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    أخو المُسلمين الداعي إلى الصراط المُستقيم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــ




    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Mahdi.jpg 
مشاهدات:	529 
الحجم:	17.0 كيلوبايت 
الهوية:	2961
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	earth.jpg‏ 
مشاهدات:	153 
الحجم:	67.9 كيلوبايت 
الهوية:	2959   اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	SolarSystem (1).jpg‏ 
مشاهدات:	143 
الحجم:	17.1 كيلوبايت 
الهوية:	2960  

  3. افتراضي The Awaited Mahdi announcing the continuation of the war of skirmishes


    - 8 -

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    08 - 08 - 1428 AH
    22 - 08 - 2007 AD
    03:15 am
    ـــــــــــــــ


    ..The Awaited Mahdi announces the continuation of the war of skirmishes


    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful

    From the Awaited Mahdi — Allah’s khalifa on earth — Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni to Bush Jr. and all mortals (jinn and mankind), I had warned you from Allah chastisement because of approaching of the tenth planet (Planet X), and I announced to you that Allah’s chastisement will be on Friday April eight 2005 AD. Then I announced the war from Allah the One, the Almighty through the solar day to the sun itself in the computation of the solar year, and it was Friday, and the day of Friday is still in effect and this solar day just entered on the date of April eight 2005 corresponding with the end of zero of the zeros on the day of crescent’s birth for Rabee the first of 1426 AH, so that day was the day of Friday and you are still in the day of Friday up to the time of issuance of this speech of ours, so you are still in Friday since the date of April eight 2005.

    Perhaps some of the readers find it strange for this speech of ours, so he says: “How can you say we are still in Friday since the date of April eight 2005, and we are now in the year of 2007? Would you increase to us with the clearer explanatory-statement in order for us to understand the reality of Friday April eight 2005, and which it’s still continuing until this moment of issuance of this speech of yours, according to what you are saying? And we want you to make us understand more if you are the True Awaited Mahdi, so do not speak to us from the humans’ books only from the Reminder Book, teaching us from it with the secret of Friday April eight 2005”.

    O Bush Jr. and all mortals (jinn and mankind), indeed that I am the Awaited Mahdi — Allah’s khalifa upon the mortals (jinn and mankind) — the fact I do not say anything from Allah except the Truth for he who pleased to come forward or stay behind, and just relieved of duty he who gave warning, didn’t we warn you from Allah’s chastisement that it will occur on Friday April eight 2005, the people who read about me they belied me and did not announce with the news? And after entering Friday April eight 2005, Allah the One, the Almighty declared the war against who refused and was arrogant starting His war with skirmishes from a far place — O bush Jr. — for you may believe in regard of the Awaited Mahdi — Allah’s khalifa upon the humans — and if you refused Allah will seize you the seizing of the Mighty, the Powerful — from a near place and chastise the disbelievers in my call an exemplary chastisement on the same day Friday which entered by the date of April eight 2005, and O Bush Jr., it is still continuing.

    O the community of Muslims and the people altogether, just relieved of duty he who gave warning, so do not believe that I am the Awaited Mahdi — Allah’s khalifa upon the humans — unless you find the True explanatory-statement upon the actual reality with knowledge and logic being a challenge from Allah to show you the facts of the signs of the great Quran — what He pleases of it — so you would see it upon the actual reality. Confirming with the word of Allah the Most High: {He will show you His signs so that you shall recognize them.}Truthful Allah the Great [Al-Naml] 27:93
    {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا} صدق الله العظيم [النمل:٩٣]

    As well confirming with His word the Most High: {And He shows you His signs; which then of Allah’s signs will you deny?}Truthful Allah the Great [Gafer] 40:81
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّـهِ تُنكِرُونَ ﴿٨١﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    So which is of the signs of Allah that you are denying — O community of disbelievers — but I made it clear for you and explained it in details from the grand Quran and not by the pronunciation only, in fact a condition upon us to find the True explanatory-statement truly upon the actual reality with the knowledge of science and logic for people who know, and of them the astronomers, meteorologists and geologists, (biologists, physiologists and mathematicians) scientists of medicine and math, and so on. Confirming with the word of Allah the Most High: {And surely We shall make it clear to a people who know.}Truthful Allah the Great [Al-Anaam] 6:105
    {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥]

    And confirming with the word of Allah the Most High: {We will soon show them Our signs in farthest regions and among their own people, until it is quite clear to them that it is the Truth.}Truthful Allah the Great [Fussilat] 41:53. And none can come up with the comprehensive statement except the Awaited Mahdi O community of the believing Muslims in this great Quran which you abandoned it, and you did not believe in me yet, and you are still in your doubt being hesitant whether he is the True Mahdi or of the liar Mahdis. So in which announcement after this will you then believe? O you who claim that you are holding firmly with this Quran, guard yourselves against an affliction which certainly befall those of you who are unjust exclusively, and know that Allah is Severe in requiting.
    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} صدق الله العظيم [فصلت:٥٣]

    As for the secret of Friday April eight 2005 corresponding with the end of zero of the zeros of 1426 AH you shall find the secret of that computation in the Book in Allah’s word the Most High: {And they remained in their cave three hundred years, and they were increased by nine.}Truthful Allah the Great [Al-Kahf] 18:25
    وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ﴿٢٥﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    As well in His word the Most High: {The sun and the moon (follow) two computations,}Truthful Allah the Great [Al-Rahman] 55:5
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الرحمن].

    In the meaning of that there is in the grand Quran two computations; one of them Allah made its secret in the movement of the moon, as for the other computation Allah made its secret in the movement of the sun. And the sun had overtook the moon and you are in unawareness turned away and making ridicules about me. The Quran does not intend the lunar year of the Muslims nor the Quran intends the solar year of the Christians; in fact other computation that the secret computation of the Book depends on it, except I do not deny that this secret computation has relation in your days computation the twenty four hours; in fact both have a relation in the finest precision, so if I said to you that the bearing of you and your weaning (separation from your mothers after pregnancy and nursing) is in one month only those who do not know will be surprised, I surely meant one lunar month, as well the moon as the astronomers know rotates around itself to end its day but the length of the moon’s day defers from the length of your day on earth and the one lunar days equals thirty days according to your earthly days. Therefore, the one lunar month will be according to your days thirty months, that is the period of pregnancy and the weaning for the born from the moment of determining its gender male or female from the beginning of the fourth month as the medical scientists know that as preceded previously the explanation of that from before..

    We return to the subject : {The sun and the moon (follow) two computations,}, you just knew that the length of the lunar day is equal to thirty days of your days, and we move on to the lunar month according to the moon’s day in the moon itself, we will find the one lunar month equals thirty months according to your days, and as in computation of the moon the thirty months are not but one lunar day, then we move on to lunar year for the moon itself and it is 360 lunar days according to the moon’s day for the moon itself, so if you convert it according to the computation of your days of 24 hours you will find it 360 months but in the computation of the moon’s day it is not but 360 lunar days. That is the lunar year and its measure according to your days you will find it thirty years and that is the intended computation in His word the Most High: {And they remained in their cave three hundred years, and they were increased by nine.}Truthful Allah the Great [Al-Kahf] 18:25
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾}. {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ} صدق الله العظيم [الكهف:٢٥]

    That is the period which the companions remained to end their first sleep three hundred lunar years, then we convert it how much would be according to our days which in it is our sleep and earning living, since we knew that the one lunar day is equivalent to thirty days of our days, as well the one lunar month is equivalent to thirty months of our months, and the one lunar year is equivalent to thirty years of our earthly years, then we do multiplication of the one lunar year by the number of the three hundred years of their first remaining 30 x 300 = 9000 nine thousand earthly years according to your days of 24 hours and that is the period which the companions of the cave remained in it to spend their first sleep. As for their other (period) sleep Allah had made it in the computation of the solar year according to the sun’s rotation around itself and I find in the Quran that the sun completes its rotation around itself to end its day which is all of day no night in it and it equals one thousand days of your days of 24 hours, therefore the solar year will be equivalent to one thousand years of what you count, and its month is equivalent to one thousand months of your months. So come along to see to the time which remained in it the companions of the cave to spend their second sleep in His word the Most High: {and they were increased by nine}Truthful Allah the Great [Al-Kahf] 18:25
    {وَازْدَادُوا تِسْعاً}
    That is not but nine solar years according to the sun’s day to its rotation around itself and we just taught you before how much the one solar year is equivalent according to your days that it is equal to one thousand years of what you count. I is then the nine solar years which its mention came in His word the Most High: {and they were increased by nine} also is equivalent to nine thousand years of your 24 hour days. Therefore folks, how is it then Nasser Al-Yemeni was able to devise for you this amazing computation in the finest precision that the result comes out equal to the time of the first sleep of the cave’s companion and the time of their second sleep so the two results appear to you both equal according to your days of 24 hours in the finest precision; the first: {And they remained in their cave three hundred years,} and that is by the moon’s years and after the converting according to our days of 24 hours the result appears to you = nine thousand years of what you count, then you find the other interpretation for His word the Most High: {and they were increased by nine} that is by the years of the sun and after the converting according to your days of 24 hours the result appears to you nine thousand years of what you count.
    {وَازْدَادُوا تِسْعاً}. {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ}

    Glory be to Allah! How consistent this product knowing it was in computation of three days, and these days vary in length from each other greatly, so the length of the day with 24 hours and the length of the day on the moon multiple of your day by thirty times, and the length of the day on the sun multiple of your day by thousand times, and its month is multiple of your month by a thousand times and its year is multiple of your years by a thousand times.

    So how often I repeat this speech in order that you may understand so you realize the reality of Friday April the eighth of 2005, in the meaning of that this day of Friday is by the computation of the solar year which comes the day of its end according to your days after one thousand years of what you count, so you have entered this day in the last day of the solar year computation and it was Friday and we had taught you that the day on the sun equivalent to one thousand days of your days. Therefore, Friday is still valid and I did not lie to you and was not of the playful.

    O Bush Jr. and all mortals (jinn and mankind), I surely find in the grand Quran that Allah is declaring the war after entering this last solar day in the solar year which was its beginning in the date of eighth of April 2005 and that Friday is still continuing. O Bush Jr., have you found that Allah truly declared the war against you and upon whoever He pleases of you loyal-friends after entering that date then you named that year 2005 the year of the major disasters that did not pass upon you like it before? That is not but the war of skirmishes because of approaching the tenth planet from a far location of your earth, and if you continued in disbelief and denial of me, the tenth planet (Nibiru) will near closer then closer until it takes you from nearby, I swear by Allah the Great; the tenth planet would not lift its sword away from you ever until you believe in regard the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni or Allah destroys you with it an utter destruction from a near place on a day (when) you see it by the eye of certainty so you get terrified a severe terror and no getaway nor escape as Allah had done with your partisans, and Allah had engaged skirmishes to you with it from a distant place with the lesser chastisement that you may return to Him repenting and getting close, so He would exchange the wrath to pleasure upon you and would send to you manna and quails, but the atheists among you said: “That’s only wrath of nature”, and you were truthful! But nature gets angry from Allah’s wrath the Lord of the worlds when you ascribe a son for the All Merciful, and Allah the Most High said: {And they say: The All Merciful has taken to Himself a son.(88) Certainly you make an abominable assertion!(89) The heavens may almost be rent thereat, and the earth cleave asunder, and the mountains fall down in pieces,(90) That they ascribe a son to the All Merciful!(91) And it is not worthy of the All Merciful that He should take to Himself a son.(92) There is none in the heavens and the earth but comes to the All Merciful as a servant.(93) Certainly He comprehends them, and has numbered them all.(94) And everyone of them will come to Him on the day of Resurrection, alone.(95) Those who believe and do good deeds, for them the All Merciful will surely bring about love.(96) So We have made it easy in thy tongue only that you should give good news thereby to those who guard against evil, and should warn thereby a contentious people.(97) And how many a generation before them have We destroyed! Can you see anyone of them or hear a sound of them?(98)}Truthful Allah the Great [Maryam] 19:88-98
    {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا ﴿٨٨﴾ لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ﴿٨٩﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ﴿٩٠﴾ أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدًا ﴿٩١﴾ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾ إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾ لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ﴿٩٤﴾ وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ﴿٩٥﴾ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا ﴿٩٦﴾ فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْمًا لُّدًّا ﴿٩٧﴾ وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا ﴿٩٨﴾} صدق الله العظيم [مريم]

    Just came to you facts of the first ten (verses) of [Al-Kahf] The Cave Chapter, and Allah the Most High said: {Praise be to Allah! Who revealed the Book to His servant, and allowed not therein any crookedness,(1) Rightly directing, to give warning of severe punishment from Him and to give good news to the believers who do good that theirs is a goodly reward,(2) Staying in it for ever;(3) And to warn those who say: Allah has taken to Himself a son.(4) They have no knowledge of it, nor had their fathers. Grievous is the word that comes out of their mouths. They speak nothing but a lie.(5) Then maybe you will dread yourself with grief, sorrowing after them, if they believe not in this announcement.(6) Surely We have made whatever is on the earth an embellishment for it, so that We may try which of them is best in works.(7) And We shall surely make what is on it dust, without herbage.(8)}Truthful Allah the Great [Al-Kahf] 18:1-8
    {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا ۜ ﴿١﴾ قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا ﴿٢﴾ مَّاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا ﴿٣﴾ وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا ﴿٤﴾ مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ ۚ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ۚ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴿٥﴾ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا ﴿٦﴾ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ﴿٧﴾ وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا ﴿٨﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    O Bush Jr. and all mortals, I exhort you only to one thing until you know that Nasser Al-Yemeni is Truly the Awaited Mahdi who the believers of the people are waiting for him to fill the earth with justice as it was filled with injustice and wrongdoing, so you have to apply the explanatory-statement for the Quran upon the actual reality to find out if you are seeing it truly upon the actual reality, as for the reality of the tenth planet existence; O Bush Jr., I had made a hypothetical debate between you and I until I explained it in details for the searchers about the reality and whom they did not read that speech they have to take a look over it and it is with the title:

    ..(O Bush Jr., the tenth planet is a sign for the Awaited Al-Yemeni)

    You have described the year 2005 with a year of natural disasters in succession one after the other, then some scientists explained the reason of this that it is because of the global warming because of factories and cars’ emissions that affected the atmospheric cover (the ozone layer), and if that is the reason, O Bush Jr., humans would have perished since thousands of years. Come to teach you the True reason, it is incumbent upon me that I do not say anything about Allah except the truth in the True statement for the Quran from the Quran itself, and Allah says in the Quran that the reason of rising the natural disasters to double what it was in the past that is because of approaching the tenth planet (Planet X) and Allah is a Witness and Guardian upon what I say, and Allah did not make my argument against you the oath in fact the authority of knowledge, and Allah said in the Quran that if the appointment of the extreme chastisement approached it began to engage his war of skirmishes with you by the lesser chastisement from a far place, and despite it still far from earth but it starts the war of skirmishes in spite its remoteness, so the earth is affected because of its approach, and the weather of (earth) changes, and it suffers from fever so its temperature rises and it moves its crust, and its seas swell over whom Allah pleases of regions, and pouring a lot of rain. And that is called in the Book; the lesser punishment that you may return to get close to Allah Lord of the worlds, then you ask forgiveness and humble yourselves that He may bestow mercy unto you. And if you refused and forgot I inform you with bad news that the tenth planet (Planet X) will come closes more then more and whenever the approach of it increased the indicator rose to what you name it by the natural disasters until it passes nearby earth in a close location so you see it then you get terrified an utmost terror (then) there will be no dodging, neither flight nor time to escape in order to be saved from the extreme mighty-power, then Allah overtake you with the seizing of the Mighty, the Powerful. And Allah the Most High said:{Say: The Truth has come, and falsehood neither originates, nor reproduces.(49) Say: If I err, I err only to my own loss; and if I go aright, it is because of what my Lord reveals to me. Surely He is Hearing, Nigh.(50) And if you were to see when they become terrified, but (then) there will be no escape and they will be seized from a near place;(51) And they will say: We believe in it. And got close to them the skirmishes from a distant place.(52) And they indeed disbelieved in it before, and they utter conjectures with regard to the unseen from a distant place.(53) And a barrier is placed between them and that which they desire, as was done with their partisans before. Surely they are in a disquieting doubt.(54)}Truthful Allah the Great [Saba] 34:49-54
    {قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي ۖ وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ﴿٥٠﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    And to you is the True interpretation for His word: {And if you were to see when they become terrified, but (then) there will be no escape and they will be seized from a near place;} that is on the day of the tenth planet’s arrival until you see it with eyesight and not by the telescope, in fact by certainty of sight; so you get horrified and you can not escape from Allah’s mighty power, so He seizes you from a near place by the planet of chastisement. And they would say we believed in it despite that Allah engaged them with skirmishes of the lesser chastisement because of the planet’s approaching nearer from a distant place, and had knew about their scientists and they saw it with the certain knowledge of science and they were convinced in its presence, but the people they belied them before the skirmishes, that is because their scientists told them that they only think of its presence through their monitoring to the effect of the last planets of the solar system, there must be behind it a tenth planet despite that they did not see it yet but they only utter conjectures with regard to the unseen in its presence from a distant place and it is the earth that they are on it, which it is a far place away from the tenth planet, but they did not see it yet. So whoever of the people that read about the news did not care about it, nor they believed it until it appeared to the scientists in the eye of the magnifying telescope, and here the war of skirmishes began from a distant place then befell you the lesser chastisement while still in the distant place. Confirming with the word of Allah the Most High: {And they will say: We believe in it. And got close to them the skirmishes from a distant place}Truthful Allah the Great [Saba] 34:52
    {وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ}. {وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    Then meteorologists for weather and hurricanes, and the seismologists for earthquake and volcanoes find that there is something the earth is suffering from it, and it is sick and fallen in a fever then its temperature rose so they thought that the reason for this is the global warming because of the environment and pollution of the Earth's atmosphere (affected the ozone-layer), but the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni denies that altogether, and says: O community of scholars of the nation look did the indicator rise to what you name it the natural disasters to double of what it was before agreeable to the date of discovery of the astronomers for planet (Nibiru)? the tenth planet in regards to number of planets of the solar system? As for after earth is the number seven as we made clear for you in the hypothetical dialogue between Bush Jr. and the Awaited Al-Yemeni, and I repeat and say: O community of astronomers when exactly did you discover the tenth planet and knew of it the most certain knowledge? From that time began the war of skirmishes from a distant place. As for the Awaited Al-Yemeni had come to you and the tenth planet as ordained in the written Book so I announced to you in the matter from the last part of Muharram month 1426 AH, and I told you that Allah’s chastisement on Friday date the eighth of April 2005 and on that day it was the last day of the solar year and it was Friday, and through it intensified upon you the skirmishes with what you name it natural disasters to a double of what it was in the past.

    Indeed I am the Awaited Mahdi saying to you: O Bush Jr. and all humans, surely what you call it by the natural disasters will increase more and more whenever the tenth planet get closer until Allah overtake you with it from near place. Just been excused who gave warnings, and Allah is a Witness and Guardian upon what I say. I only want for you to survive and the the destruction, so if you rejected, so the (punishment) will be inevitable in its appointed term, and I beg from Allah that the sun overtake the moon in the initial birth of the crescent for the month of Ramadan 1428 and He makes this overtaking for you to know it a certain knowledge they you may keep your duty and had overtook it three times and you were not convinced that the sun overtook the moon so if Allah pleased it will overtake it for the fourth time surely He is the All Hearing, the All Knowing, and maybe some of you does not reach Ramadan so he parish in Shaaban and you are turning away from Lord’s sings. O our Allah, I delivered the message. O our Allah, bear witness, and sufficient that Allah is a Witness.

    And peace upon who followed the guiding one to the straight———path
    The supporter to Mohammad messenger of Allah -forgiveness and peace of Allah be upon him and his family- and the grand Quran; the Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــ

    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=46620

    اقتباس المشاركة: 46620 من الموضوع: الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر ..

    - 8 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 08 - 1428 هـ
    22 - 08 - 2007 مـ
    03:15 صباحاً
    ـــــــــــــــ



    المهدي المنتظر يعلن استمرار حرب التناوش ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض الإمام ناصر محمد اليماني إلى بوش الأصغر وإلى كافة البشر، لقد حذّرتكم من عذاب الله بسبب اقتراب الكوكب العاشر، وقد أعلنتُ لكم بأنّ عذاب الله سوف يكون يوم الجمعة بتاريخ ثمانية إبريل 2005 م، ومن ثم أُعلنت الحرب من الله الواحد القهار خلال اليوم الشمسي لذات الشمس في حساب السَّنة الشمسيّة وكان يوم جمعة ولا يزال يوم الجمعة ساري المفعول، وقد دخل هذا اليوم الشمسيّ في تاريخ ثمانية إبريل 2005 الموافق نهاية صفر الأصفار يوم ميلاد هلال ربيع الأول 1426 فكان ذلك اليوم يوم جمعة ولا تزالون في يوم الجمعة حتى الساعة لصدور خطابنا هذا فلا تزالون في يوم الجمعة منذ تاريخ ثمانية إبريل 2005.

    ولربما يستغرب بعض القُرّاء لخطابنا هذا فيقول: "كيف تقول لا نزال في يوم الجمعة منذ تاريخ 8 إبريل 2005 ونحن الآن في سنة 2007! فهل تزيدنا بالبيان الأوضح لكي نفهم حقيقة يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 والذي لا يزال حسب ما تقول مستمراً حتى هذه اللحظة لصدور خطابكم هذا؟ ونريد أن تفهمنا أكثر. وإذا كنت أنت المهديّ المنتظَر الحقّ فلا تخاطبنا من كُتيبات البشر؛ بل من كتاب الذِّكر تعلمنا منه بسرّ الجمعة 8 إبريل 2005".

    وإليكم الجواب الحقّ من الكتاب لعله يتذكر أولو الألباب ويفقهوا القول الصواب وفصل الخطاب لحقيقة يوم العذاب: ويا بوش الأصغر ويا كافة البشر، إني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر حقيق لا أقول على الله غير الحقّ لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر وقد أعذر من أنذر، ألم نحذّركم من عذاب الله بأنّه سوف يحدث في يوم ثمانية إبريل يوم الجمعة 2005 فكذبني الناس من الذين اطَّلعوا على أمري ولم يعلنوا بالخبر؟ ومن بعد دخول ثمانية إبريل الجمعة 2005 أعلن الله الواحد القهار الحرب على من أبى واستكبر بادئاً حربه بالتناوش من مكانٍ بعيدٍ يا بوش الأصغر لعلك تُصدق بأمر المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر وإن أبيتم فسوف يأخذكم الله أخذ عزيز مقتدر من مكانٍ قريبٍ ويعذب الكافرين بدعوتي عذاباً نُكراً في نفس يوم الجمعة والذي دخل بتاريخ ثمانية إبريل 2005، ولا يزال مستمراً يا بوش الأصغر.

    ويا معشر المسلمين والناس أجمعين، قد أعذر من أنذر فلا تصدّقوا بأنني حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر ما لم تجدوا البيان الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق تحديّاً من الله أن يريكم حقائق آيات القرآن العظيم ما يشاء منها فترونه على الواقع الحقيقي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا} صدق الله العظيم [النمل:٩٣].

    وكذلك تصديقاً لقوله تعالى:
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّـهِ تُنكِرُونَ ﴿٨١} صدق الله العظيم [غافر].

    فأيّ آيات الله تنكرون يا معشر الكافرين بالقرآن العظيم إلا بيّنتها لكم وفصّلتها تفصيلاً من القرآن العظيم وليس باللفظ فحسب بل شرط علينا أن تجدوا البيان الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقومٍ يعلمون ومنهم علماء الفلك والأرصاد والجيولوجيا الأرضيّة والطب والحساب وذلك. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} صدق الله العظيم [فصلت:٥٣]، ولا يستطيع أن يأتي بالبيان الشامل غير المهديّ المنتظَر يا معشر المسلمين المؤمنين بهذا القرآن العظيم الذي اتّخذتموه مهجوراً ولم تؤمنوا بأمري بعد ولا تزالون في ريبكم تترددون هل هو المهديّ الحقّ أم من المهديين الكاذبين؟ فبأي حديثٍ بعده تؤمنون يا معشر المسلمين يا من تزعمون بأنكم بهذا القرآن مستمسكون؟ فاتقوا فتنةً لا تصيب الذين ظلموا منكم خاصةً، واعلموا بأنّ الله شديد العقاب.

    وأما سرّ يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 الموافق نهاية صفر الأصفار 1426 للهجرة فسوف تجدون سرّ ذلك الحساب في الكتاب في قوله الله تعالى:
    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ﴿٢٥} صدق الله العظيم [الكهف].

    وكذلك في قوله تعالى:
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الرحمن].

    بمعنى أنه يوجد في القرآن العظيم حسابان أحدهما جعل الله سرّه بحركة القمر، وأمّا الحساب الآخر جعل الله سرّه بحركة الشمس، وقد أدركت الشمس القمر وأنتم في غفلةٍ معرضون وبأمري مستهزئون. ولا يقصد القرآن سَنَة المسلمين القمريّة ولا يقصد القرآن سَنَة المسيحيين الشمسيّة؛ بل حساب آخر يعتمد عليه حساب أسرار الكتاب، غير إني لا أنكر بأنّ ذلك الحساب السريّ له علاقة بحساب أيامكم الأرضيّة الأربع والعشرين ساعة؛ بل لهما علاقة في منتهى الدقة. فإذا قُلت لكم بأنّ حملكم وفصالكم شهرٌ واحدٌ فقط فسوف يستغرب الذين لا يعلمون، وإنما أقصد شهراً قمريّاً واحداً بحسب يوم القمر نتيجة دورانه حول نفسه كما تدور أرضكم حول نفسها في خلال 24 ساعة، وكذلك القمر كما يعلم علماء الفلك بأنّه يدور حول نفسه لقضاء يومه ولكن طول يوم القمر يختلف عن طول يومكم الأرضي ويساوي اليوم القمري الواحد ثلاثين يوماً حسب أيامكم الأرضيّة، إذاً الشهر القمري الواحد سوف يكون حسب أيامكم ثلاثين شهراً، وتلك مدة الحمل والفصال للمولود من لحظة بدء تحديد جنسه ذكراً أم أنثى من بداية الشهر الرابع كما يعلم ذلك علماء الطبّ كما سبق تفصيل ذلك من قبل.

    ونعود إلى موضوع
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} فقد علمتم بأنّ طول اليوم القمري الواحد يعدل ثلاثين يوماً من أيامكم، وننتقل إلى الشهر القمري حسب يوم القمر في ذات القمر فسوف نجد الشهر القمري الواحد يعدل بحسب أيامكم ثلاثين شهراً، وأمّا في حساب القمر ليس الثلاثون شهراً إلا شهراً قمرياً واحداً. ومن ثمّ ننتقل إلى السنة القمريّة لذات القمر وهي 360 يوماً قمرياً حسب يوم القمر لذات القمر، فإذا قمتم بتحويلها بحساب أيامكم 24 ساعة فسوف تجدونها 360 شهراً ولكن بحسب يوم القمر فهي ليست إلا 360 يوماً قمرياً، وتلك هي السنة القمريّة وقدرها بحسب أيامكم سوف تجدونها ثلاثين عاماً وذلك هو الحساب المقصود في قوله تعالى: {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ} صدق الله العظيم [الكهف:٢٥].

    وتلك هي المدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى ثلاث مائة سنين قمريّة، ومن ثمّ نقوم بتحويلها كم تكون بحساب أيامنا التي فيها منامنا ومعاشنا، فبما أننا علمنا بأنّ اليوم القمري الواحد يعدل ثلاثين يوماً من أيامنا وكذلك الشهر القمري الواحد يعدل ثلاثين شهراً من شهورنا والسنة القمريّة الواحدة تعدل ثلاثين سنة من سنيننا الأرضيّة، إذاً نقوم بضرب السنة القمريّة الواحدة في عدد السنين الثلاثمائة القمريّة للبثهم الأول 30 ×300 = 9000 تسعة آلاف سنة أرضيّة بحساب يومكم 24 ساعة، وتلك هي المدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى. وأما نومتهم الأخرى فقد جعلها الله بحساب السنة الشمسيّة بحسب دوران الشمس حول نفسها، وأجد في القرآن بأنّ الشمس تتم دورانها حول نفسها لقضاء يومها والذي كله نهار ولا ليل فيه ويعدل ألف يوم من أيامكم 24 ساعة، إذاً السنة الشمسيّة سوف تعدل ألف سنةٍ مما تعدون وشهرها يعدل ألف شهر من شهوركم.

    فتعالوا للنظر إلى الزمن الذي لبثه أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الثانية في قوله تعالى:
    {وَازْدَادُوا تِسْعاً} صدق الله العظيم، وتلك ليست إلا تسع سنوات شمسيّة بحسب يوم الشمس لدورانها حول نفسها وقد علمناكم من قبل كم تعدل السَّنة الشمسيّة الواحدة بحسب أيامكم فهي تعدل ألف سنة مما تعدون. إذاً التسع سنوات الشمسيّة التي جاء ذكرها في قوله تعالى {وَازْدَادُوا تِسْعاً} تعدل أيضاً تسعة آلاف سنة بحسب أيامكم 24 ساعة.

    إذاً يا قوم كيف استطاع ناصر اليماني أن يستنبط لكم هذا الحساب العجيب في منتهى الدقة فينتج ناتجاً متساوياً لزمن نومة أصحاب الكهف الأولى وزمن منامهم الثاني فيظهر لكم ناتجان متساويان بحسب أيامكم 24 ساعة بدقة متناهية؟ الأولى:
    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ} وتلك بسنين القمر، وبعد التحويل بحسب أيامنا 24 ساعة يظهر لكم الناتج = تسعة ألاف سنة مما تعدون، ومن ثم تجدون التأويل الآخر لقوله تعالى: {وَازْدَادُوا تِسْعاً} وتلك بسنين الشمس وبعد التحويل بحسب أيامكم 24 يظهر لكم الناتج = تسعة ألاف سنة مما تعدون! فسبحان الله كيف يتفق هذا الناتج مع العلم أنه كان بحساب ثلاثة أيام وهذه الأيام تختلف في طولها عن بعضها اختلافاً كبيراً فطول يومكم 24 ساعة وطول يوم القمر ضعف يومكم ثلاثين مرة وطول يوم الشمس ضعف يومكم ألف مرة وشهرها ضعف شهركم ألف مرةٍ وسنتها ضعف سنتكم ألف مرة!

    فكم أكرر هذا الخطاب لعلكم تعقلون فتدركون حقيقة يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 بمعنى أنّ ذلك اليوم الجمعة هو بحساب السَّنة الشمسيّة والتي يأتي يوم نهايتها بحسب أيامكم بعد ألف سنة مما تعدون فدخلتم ذلك اليوم في اليوم الأخير في حساب السنة الشمسيّة وكان يوم جمعة وقد علمناكم بأنّ اليوم الشمسي يعدل ألف يوم من أيامكم. إذاً يوم الجمعة لا يزال ساري المفعول ولم أكذب عليكم وما كنت من اللاعبين.

    ويا بوش الأصغر وكافة البشر إني أجد في القرآن العظيم بأنّ الله يعلن الحرب بعد دخول هذا اليوم الشمسي الأخير في السنة الشمسيّة والذي كان بدؤه في تاريخ ثمانية إبريل 2005 ولا يزال ذلك اليوم الجمعة مستمراً، فهل وجدت يا بوش الأصغر بأن الله حقاً أعلن عليك الحرب وعلى من يشاء من أوليائك من بعد دخول ذلك التاريخ فسمّيتم عام 2005 عام الكوارث الكبرى التي لم يمر بكم مثلها من قبل؟ وليس ذلك إلا حرب التناوش بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكانٍ بعيدٍ من أرضكم فبدأ التناوش بالحرب من مكانٍ بعيدٍ. وإذا استمرَرْتم في الكفر وإنكار أمري فسوف يقترب الكوكب العاشر أكثر فأكثر حتى يأخذكم من مكانٍ قريبٍ، وأقسم بالله العظيم لا يرفع الكوكب العاشر سيفه عنكم أبداً حتى تُصدقوا بشأن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أو يدمركم الله به تدميراً من مكانٍ قريبٍ يوم ترونه بعين اليقين فتفزعوا فزعاً شديداً ولا فوت ولا مناص كما فعل الله بأشياعكم وقد ناوشكم الله به من مكان بعيد بالعذاب الأدنى لعلكم ترجعون إليه تائبين منيبين فيستبدلكم بالغضب رضواناً وينزل عليكم المن والسلوان، ولكن الملحدين منكم قالوا إنما ذلك غضب الطبيعة وصدقتم! ولكن الطبيعة تغضب من غضب الله ربّ العالمين حين تدعون للرحمن ولداً. وقال الله تعالى:
    {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا ﴿٨٨﴾ لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ﴿٨٩﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ﴿٩٠﴾ أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدًا ﴿٩١﴾ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾ إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾ لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ﴿٩٤﴾ وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ﴿٩٥﴾ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا ﴿٩٦﴾ فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْمًا لُّدًّا ﴿٩٧﴾ وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا ﴿٩٨﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    فقد جاءتكم حقائق الآيات العشر الأولى من سورة الكهف. وقال الله تعالى:
    {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا ۜ ﴿١﴾ قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا ﴿٢﴾ مَّاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا ﴿٣﴾ وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا ﴿٤﴾ مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ ۚ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ۚ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴿٥﴾ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا ﴿٦﴾ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ﴿٧﴾ وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا ﴿٨﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    ويا بوش الأصغر ويا كافة البشر إنما أعظكم بواحدةٍ حتى تعلموا هل حقاً ناصر اليماني هو المهديّ المنتظَر الذي ينتظره المؤمنون من الناس يملأ الأرض عدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً فعليكم أن تطبقوا البيان للقرآن على الواقع الحقيقي لتنظروا هل تروها حقاً على الواقع الحقيقي، فأما حقيقة وجود الكوكب العاشر فقد جعلت بيني وبينك يا بوش الأصغر مناظرة افتراضية حتى فصّلته للباحثين عن الحقيقة تفصيلاً، وعلى الذين لم يطَّلعوا على ذلك الخطاب أن يطلعوا عليه وهو بعنوان:

    الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ..
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=4393

    وقد وصفتم عام 2005 بعام الكوارث الطبيعية تترى واحدة تلو الأخرى ثم علل سبب ذلك بعض العلماء بأنه بسبب الاحتباس الحراري بسبب عوادم المصانع والسيارات المُحلِّق في الغلاف الجوي، ولو كان ذلك هو السبب يا بوش الأصغر لهلك البشر منذ آلاف السنين. فتعالوا لأعلمكم السبب الحقّ وحقيق لا أقول على الله غير الحقّ بالبيان الحقّ للقرآن من نفس القرآن، ويقول الله في القرآن بأنّ سبب ارتفاع الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق أنه بسبب اقتراب الكوكب العاشر، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. ولم يجعل الله حجتي عليكم القسم؛ بل العلم والسلطان، وقال الله في القرآن بأنّه إذا اقترب موعد العذاب الشديد بدأ بحربه بالتناوش معكم بالعذاب الأدنى من مكانٍ بعيدٍ وذلك بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكان بعيد وبرغم أنه لا يزال بعيداً عن الأرض ولكنه يبدأ حرب التناوش برغم بعده فتتأثر الأرض بسبب قدومه ويتغير مناخها وتعاني من الحُمّى فترتفع حرارتها وتحرّك قشرتها وتنسجر بحورها على من يشاء الله من الأقطار وينهمر كثيرٌ من الأمطار ويسمّى ذلك في الكتاب بالعذاب الأدنى لعلكم ترجعون فتنيبون إلى الله ربّ العالمين فتستغفرون وتتضرعون لعله يرحمكم، وإن أبيتم ونسيتم فأبشّركم بأنّ الكوكب العاشر سوف يقترب أكثر فأكثر وكلما زاد اقترابه ارتفع المؤشر لما تسمّونه بالكوارث الطبيعية حتى يمُرّ بجانب الأرض بمكانٍ قريبٍ فترونه فتفزعون فزعاً شديداً ولا فوت ولا مهرب ولا مناص من البأس الشديد، ثم يأخذكم الله به أخذ عزيزٍ مقتدرٍ. وقال الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي ۖ وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ﴿٥٠﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    وإليكم التأويل الحقّ لقوله:
    {وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ} وذلك يوم مجيء الكوكب العاشر حتى تروه بالنظر وليس بالمجهر؛ بل بعين اليقين فتفزعوا فلا تستطيعون الإفلات من بأس الله فيأخذكم الله من مكانٍ قريبٍ بكوكب العذاب، وقالوا آمنا به برغم أنه ناوشهم الله بالعذاب الأدنى بسبب اقتراب الكوكب من مكانٍ بعيدٍ، وقد علم به علماؤهم فرأوه ببصيرة العلم وأيقنوا بوجوده ولكن الناس كذبوهم من قبل التناوش وذلك لأن علماؤهم أخبروهم إنما يقذفون بوجوده من خلال رصدهم لتأثير آخر كواكب المجموعة الشمسيّة فلا بد أن وراءه كوكب عاشر برغم أنهم لم يشاهدوه بعد، وإنما يقذفون بالغيب بوجوده من مكان بعيد وهي الأرض التي هم عليها فهي مكان بعيد عن الكوكب العاشر، ولكنهم لم يشاهدوه بعد فلم يكترث ممن اطلع من الناس على الخبر بذلك ولم يصدق ذلك حتى ظهر للعلماء بعين المجهر المكبر وهنا بدأت حرب التناوش من مكانٍ بعيدٍ، فأصابكم بالعذاب الأدنى ولا يزال من مكانٍ بعيدٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢} صدق الله العظيم [سبأ].

    ومن ثم يجد علماء الأرصاد والأعاصير وعلماء الزلزال والبراكين بأنّ هناك شيء تعاني منه الأرض وأنها مريضة وأصابتها الحُمّى فارتفعت حرارتها فظنّوا بأنّ سبب ذلك هو الاحتباس الحراري بسبب البيئة وتلوت الغلاف الجوي للأرض، ولكن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ينفي ذلك جملةً وتفصيلاً ويقول: يا معشر علماء الأمّة انظروا هل ارتفع مؤشر ما تسمّونه الكوارث الطبيعية إلى ضِعف ما كان عليه في السابق موافقاً لتاريخ اكتشاف علماء الفلك لكوكب (نيبيرو)؟ الكوكب العاشر بالنسبة إلى أرقام كواكب المجموعة الشمسيّة وأما من بعد الأرض فهو الرقم سبعة كما بيّنا لكم في الحوار الافتراضي بين بوش الأصغر واليماني المنتظَر. وأكرر وأقول يا معشر علماء الفلك متى اكتشفتم بالضبط الكوكب العاشر وعلمتم به علم اليقين؟ فمن ذلك الوقت بدأ حرب التناوش من مكانٍ بعيدٍ، وأما المهديّ المنتظَر فقد جاءكم هو والكوكب العاشر على قدرٍ في الكتاب المسطور فأعلنتُ لكم بالأمر من أواخر شهر محرم 1426 للهجرة فأخبرتكم بأنّ عذاب الله يوم الجمعة في تاريخ ثمانية إبريل 2005 وفي ذلك اليوم كان آخر يوم في السنة الشمسيّة وكان يوم جمعة، واشتدّ عليكم التناوش خلاله وتضاعف بما تسمونه الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق.

    وأنا المهديّ المنتظَر أقول لكم: يا بوش الأصغر وكافة البشر، أن ما تُسمّونه بالكوارث الطبيعية سوف يزداد أكثر فأكثر كلما اقترب الكوكب العاشر حتى يأخذكم الله به من مكانٍ قريبٍ، و قد أعذر من أنذر والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، وإنما أريد لكم النجاة وليس الدمار فإن كذبتم فسوف يكون لزاماً في أجله المسمى، وأرجو من الله أن تدرك الشمس القمر في أول ميلاد هلال شهر رمضان 1428 ويجعل ذلك الإدراك تعلمونه علم اليقين لعلكم تتقون، وقد أدركته ثلاث مرات ولم توقنوا بأن الشمس أدركت القمر فإذا شاء الله فسوف تدركه للمرة الرابعة إنه هو السميع العليم، وقد لا يبلغ بعضكم رمضان فيهلك في شعبان وأنتم عن آيات ربكم معرضون. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وكفى بالله شهيداً..

    والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط ــــــــــ المستقيم ..
    الناصر لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والقرآن العظيم؛ الإمام ناصر محمد اليماني .
    ____________________



    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المهديّ المنتظَر إلى بوش الأصغر وإلى جميع البشر والسلام على من اتبع الهُدى، وبعد..
    يا أيها الناس، كم أكرر وكم أحذر لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة معرضون عن الحقّ بعد إذ جاءكم، أفلا تعقلون؟

    يا أيها الناس، لقد أدركت الشمس القمر مراراً وتكراراً تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وأرى كثيراً من الجاهلين يعرض عن الأمر فيتحجج علينا بقول الله تعالى:
    {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ} صدق الله العظيم [يس:40].

    ومن ثمّ نردّ عليه فنقول صدق الله ربّ العالمين في قوله بأنّ الشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر منذ حركة الدهر والشهر حتى تأتي أشراط الساعة الكبرى، وذلك حتى يتبيّن لكم شروط الساعة الكبرى، فهل لو كانت الشمس تدرك القمر منذ بداية الدهر والشهر فكيف يتبيّن لكم أحد شروط الساعة الكبرى؟ بل لا ينبغي للشمس أن تدرك القمر حتى يأتي أحد أشراط الساعة الكبرى، ومن ثمّ تدرك الشمس القمر إلى ما يشاء الله، ومن ثم يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها، وبقي على طلوع الشمس من مغربها ساعة قدريةٌ واحدةٌ لو كنتم تعلمون؛ بداية من تاريخ ميلاد هلال ذي القعدة لعام 1428 للهجرة، ولقد سبق وأن أخبرناكم بأنه بقي ألف ساعة منذ يوم ميلاد هلال ذي القعدة فلكياً لعام 1428، وكذلك أخبرناكم بأني لا أعلم أهي ألف ساعة من ساعات البشر أم من ساعات القمر، ومن ثمّ انتظرت حتى يفتيني الله في الأمر وقد علمني ربي كيف يشاء بأنّها ألف ساعة قمريّة وأنها تعدل ساعة قدرية واحدة، وإني لأرى بأنّ هذا هو الموعد المحكم الذي لا يستقدم ساعة ولا يستأخر، فتعالوا لأزيدكم علماً عن ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر والتي فيها يفرق كل أمرٍ حكيمٍ وحدثٍ عظيمٍ؛ أمراً من عند الله العزيز الحكيم لو كنتم تعلمون وهي تعادل شهراً شمسياً لذات الشمس وتعادل ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة، وتعالوا لكي نعلم بأيّ ثانية نحسب ساعات ليلة القدر؟ وطولها كما تعلمون يعدل ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة، ولكن لا ينبغي لها أن تزيد ساعاتها عن 24 ساعة، وأريد أن أبيّن لكم حقيقة الرؤيا بالحقّ في ليلة ميلاد هلال ذي القعدة 1428 وقد كتبت لكم هذه الرؤيا في حينها وهذه الرؤيا هي لي وليست حجّة عليكم ما لم أثبت حقيقتها من القرآن العظيم، وذلك لأنّ القرآن العظيم هو حجّة الله عليكم وحجّة عبده الذي يجادلكم به لعلكم تتقون..

    يا معشر المسلمين إنكم تؤمنون بأنّ ليلة القدر هي خيرٌ من ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة، وحقيقة طوله هو ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة ولسوف آتيكم بحسابه المختصر والدقيق والذي جعل الله سرّ حسابها في حركة القمر، وذلك لأنّ القمر هو المتحكم في جميع الحسابات في الكتاب فهو يتحكم في حساب يومكم 24 ساعة ويومه شهر بأيامكم، وأما سنته فهي شهر الأرض المفروشة يوم المسيح الدجال وذلك لأنّ يومه كسنة بحساب أيامكم، وكذلك يتحكم في حساب الشهر الشمسي لذات الشمس فالشهر الشمسي الواحد يعدل ألف يومٍ من أيام القمر في ذات القمر والألف اليوم القمري يعدل بحسب أيامكم ألف شهرٍ، ولا أريد أن أعقّد عليكم الحساب ولا أريد الخروج عن الموضوع لحساب ليلة القدر والتي يتحكم في حساب ساعاتها القمر، وعليكم أن تعلموا بأنّ اليوم القدري لا ينبغي لساعاته أن تتجاوز عن 24 ساعة وعليكم أن تعلموا أنّ الألف الساعة القمريّة تعدل ساعة واحدة فقط من ساعات ليلة القدر بمعنى أن الثانية لليلة القدر تعدل ألف ثانية قمريّة والدقيقة الواحدة من دقائق ساعات ليلة القدر تعدل ألف دقيقة قمريّة والساعة الواحدة من ساعات ليلة القدر تعدل ألف ساعة قمريّة واليوم الواحد القدري يعدل ألف يومٍ قمريّ وبعد ألف ساعة قمريّة بدءًا من ليلة ميلاد هلال ذي القعدة 1428 تحسبون الساعة القدرية لمجيء يوم الكوكب العاشر نيبيروا وحسبي الله ونعم الوكيل لأن أكثركم سوف ينتظر هل سوف يرى العذاب الأليم أم لا شيء، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه لراجعون، فهل تنظرون إيمانكم بأمر المهديّ المنتظَر حتى ترون عذاب الكوكب العاشر أسفل الأرضين السبع حتى إذا جعل الله عاليها سافلها آمنتم بالأمر ولكن سوف تطلع الشمس من مغربها ثم لا ينفعكم الإيمان بالحقّ شيئاً ما لم تكونوا آمنتم من قبل ذلك، وكذلك المسلمون الذين لم يكسبوا في إيمانهم خيراً لن ينفعهم إيمانهم شيئاً.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ




    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 -09 - 1429 هـ
    02 - 09 - 2008 مـ
    12:16 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    يا بوش الأصغر وكافة البشر فرّوا من الله إليه واعلموا أنّ الله شديد العقاب ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد:
    قال الله تعالى:
    { فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ (45) يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (46) وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَاباً دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (47) } [الطور].
    وقال تعالى:
    { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41) } [الروم].
    وقال تعالى:
    { وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (21) } [السجدة].
    وقال الله تعالى:
    { وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) } [الطور].
    صــــــدق الله العظيـــــم

    يا بوش الأصغر وكافة البشر فرّوا من الله إليه واعلموا أنّ الله شديد العقاب ولا منجى ولا ملجأ منه إلا إليه وسلوه برحمته لينجيكم من عذابه.

    ويا أيُّها الناس إني أريد لكم النجاة وليس الهلاك؛ يا أيُّها الناس صدّقوا الحقّ، وأقسم بربّ العالمين بأني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم وجعل الله برهان الخلافة البيان الحقّ للقرآن.

    يا أيُّها الناس، إني أقسم لكم بالله ربّ العالمين بأنكم دخلتم أشراط الساعة الكُبرى وأنتم في غفلةٍ معرضون.
    يا أيُّها الناس، أقسم لكم بربّ العالمين بأنّ طلوع الشمس من مغربها لفي عصري وعصركم، ويتلو ذلك ظهوري بالحقّ عليكم وأنتم صاغرون.
    يا أيُّها الناس، أقسم بالله الواحد القهّار بأنّ كوكب العذاب اقترب من أرضكم وسوف يمرّ بجانبها فيهلك الله من يشاء منكم فيعكس دوران الأرض وتطلع الشمس من مغربها في عهدي وعهدكم.
    يا أيُّها الناس، جادلوني بالقرآن العظيم، فإذا لم أغلبكم بالحقّ منه فلست المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم، وذلك لأنّ البيان الحقّ للقرآن قد جعله الله برهان الخلافة والقيادة عليكم، فإلى متى وأنتم تعرضون عن الحقّ؟ أحتى تروا العذاب الأليم؟
    ويا أيُّها الناس، ليست الكوارث الطبيعية من الطبيعة فلا تلحدوا بالله، فليست كوراث الطبيعة تفعل ما تشاء؛ بل بأمر من الله، وذلك من عذاب الله لعلكم ترجعون إلى ربِّكم إني لكم منه نذيرٌ مبينٌ، وسوف يرتفع مؤشر العذاب قبل وصول الكوكب لعلكم تتقون، أفلا تعقلون؟ فأقسم لكم بالله الذي خلقني وخلقكم بأنّ كوكب العذاب اقترب من أرضكم وسوف يكون له تأثيرٌ أشدّ مما تتوقعون من كوارث العذاب، فهل تحدث لكم ذكرى؟ وإنا لله وإنا إليه لراجعون، فإن كذبتم فانتظروا إني معكم من المنتظَرين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ




    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 - 09 - 1429 هـ
    13 - 09 - 2008 مـ
    11:50 مسـاءً
    ـــــــــــــــــــــ



    { وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ } ..

    بسم الله الرحمن الرحيم.. قال الله تعالى:
    { وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) } صدق الله العظيم [الطور].

    والبحر المسجور أي الذي تسجره رياح العذاب إلى اليابسة، وذلك من علامات اقتراب كوكب العذاب من الأرض كما تعلمون.
    وأنصحك أن تعترف بالحقّ، وإن كوكب العذاب آتٍ لا محالة وأنت تعلم بذلك يا بوش الأصغر فلا تخفي ذلك على البشر إني لك من الله نذيرٌ مبين، ما لم فسوف ترى مما تسميه بالكوارث الطبيعية ما لم تكونوا تحتسبون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ


  4. افتراضي


    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــــــــ

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful

    ..From the Awaited Mahdi to Bush Jr. and to all humans

    ..Peace to him who follows the guidance, after this

    O people, how often I repeat and warn that your world has ended and your other (life) came, and your reckoning has approached, while you are in heedlessness turned away from the Truth after it came to you, won’t you understand?

    Oh people, indeed the sun overtook the moon repeatedly as fulfillment to one of major conditions of the Hour, and I see many of the ignorant turning away from the matter making excuses against us with the word of Allah the Most High: {Neither is it for the sun to overtake the moon, nor the night precedes the daylight.}Truthful Allah the Great [Y.S.] 36:40

    Then we reply to him and say: Truthful Allah Lord of the worlds in His word that should not be for the sun to overtake the moon since the movement of time and the month until come the major conditions of the Hour and that is until being clear to you the major conditions of the Hour so if were for the sun to overtake the moon since the beginning of time and the month then how would be clear for you one of the major conditions of the Hour in fact it should not be fore the sun to overtake the moon until comes one of the major conditions of the Hour then the sun overtake the moon till Allah pleases then the night precedes the daylight so the sun would rise from its setting-place and remained one Qadari Hour (an hour with Allah) for the rising of the sun from its setting-place if you were to know the beginning (of it) is from the crescent’s birth date of Dhul Qe’ada for the year 1428 AH and we had told you that previously that it remained one thousand hours since the birth of the crescent of Dhul Qe'adah astronomically for the year 1428 AH, and as well we told you that I do not know if it is one thousand hours of the human’s hours or of the moon’s hours then I waited until Allah give me fatwa in the Matter and my Lord had taught me how He pleases that it is one thousand lunar hours (the hours on the moon) and it is equivalent one Qadari Hour (an hour with Allah) and I surely see that this is the decisive appointment which does not advance an hour nor delay so come to increase you knowledge about the night of (Al-Qadr) and what will make you comprehend what the night of (Al-Qadr) is? In it every wise command is clarified and (every) great occurrence a command from Allah, the All Mighty, the Wise if you were to know, and it equals one solar month in the sun itself and equals one thousand month in the computation of your days the 24 hours (a day) and come so we teach you in which second we calculate the hours of (Al-Qadr) night and length of it span, as you know it equals one thousand months of your days the 24 hours (a day) but it should not be for its hours to exceed more than the 24 hours, and I want to make clear to you the reality of the vision by the Truth at the night of the crescent’s birth of Dhul Qe’ada 1428 AH and I had wrote to you this vision at that time and this vision is mine and not an argument against you unless I prove its reality from the great Quran and that is because the great Quran is Allah’s argument against you and the argument of His servant who is arguing with you by it that you may keep your duty.

    O community of the Muslims surely you believe that the Al-Qadr night is better than a thousand months by the calculation of your days the 24 hours (a day), and the fact of its length is one thousand months in the computation of your days the 24 hours (a day) and indeed I will bring to you with it’s abbreviated precise calculation which Allah made its computation secret in the movement of the moon and that is because the moon is being in control of all calculations in the Book, it is controlling in the computation of your day the 24 hours, and its day a month of your days, as for its year is a month of the furbished-spread land (inner-earth) a day of the deceptive messiah (antichrist) and that is because his day as a year according to your days, as well it controls the computation of the solar month in the sun itself, so the one solar month is equal one thousand days of the moon’s days in the moon itself and the thousand days of the moon is equal according to your days is one thousand months and I do not want to complicate for calculation you nor I want to get out of the subject for the computation of Al-Qadr night and which the moon controls the account of its hours and you have to know that the day of Al-Qadr should not be for its hours to exceed 24 hours, and you have to know that the thousand lunar hours (on the moon itself) equal to one hour only of the hours of Al-Qadr night, in the meaning of that the second for the night of Al-Qadr is equal one thousand lunar seconds (on the moon itself) and the one minute of the minutes of the hours of Al-Qadr night equal one thousand lunar minutes (on the moon itself), and the one hour of the hours of Al-Qadr night equal one thousand lunar hours (on the moon itself), and the one Al-Qadr day equals one thousand lunar days (on the moon itself) starting from the night of the crescent’s birth on Dhul Qe’ada 1428 you calculate the hours of Al-Qadr for the day of coming of Planet X Nibiru, and Allah is sufficient for me and an Excellent Guardian because most of you will wait, will he see the painful chastisement or not, and no might nor power except with Allah the Most High the Great, and we belong to Allah and to Him we are surely returning, do you make your belief wait (to find out) in regard of the Awaited Mahdi till you see the chastisement of the tenth planet the lowest of the seven earthly-planets, until when Allah makes the (what is) above it (planet X) is below it, then you would believe in the matter but the sun will will rise from its setting place then the belief in the Truth would not benefit you a thing as long you have not believed before that, as well the Muslims whom did not earn good in their belief, then your belief would not benefit them a thing.

    ..And peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds
    .Allah's khalifa Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــــــــــ

    ..O Bush Jr. and the entire humans, flee from Allah to Him and know that Allah is Severe in punishment


    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, and peace be upon the sent ones, and praise be to Allah Lord of the worlds, after this..

    Allah the Most High said: {Leave them then till they meet that day of theirs wherein they are smitten with punishment;(45) The day when their struggle will avail them naught, nor will they be helped.(46) And surely for those who do wrong there is a chastisement besides that; but most of them know not.(47)}[Al-Toor] 52:45-47
    And the Most High said: {Corruption has appeared in the land and the sea on account of that which men’s hands have wrought, that He may make them taste a part of that which they have done, so that they may return.} [Al-Roum] 30:41
    And the Most High said: {And certainly We will make them taste the nearer punishment before the greater chastisement, that haply they may turn (to Him).} [Al-Sajdah] 32:21
    And Allah the Most High said: {And the swollen sea!(6) The chastisement of your Lord will surely come to pass;(7)} [Al-Toor] 52:6-7
    Truthful Allah the Great
    { فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ (45) يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (46) وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَاباً دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (47) } [الطور]
    { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41) } [الروم]
    { وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (21) } [السجدة]
    { وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) } [الطور]
    صدق الله العظيم
    O Bush Jr. and the entire humans, flee from Allah to Him and know that Allah is Severe in punishment, no secure (place) nor shelter from Him except to Him, and ask Him by His mercy to save you from His chastisement.

    O people, I want survival for you and not annihilation. O people, believe the Truth. I swear by Lord of the worlds that I am the True Awaited Mahdi from your Lord, and Allah made the True explanatory-statement for the Quran is the proof of khilafa. O people, I swear by Allah Lord of the worlds that you entered the major signs of the Hour while you are in heedlessness turning away. O people, I swear for you by Lord of the worlds the rising the sun from its setting place is indeed in my era and your era, and follows that my appearing with the Truth against you while you are humiliated with disgrace. O people, I swear by Allah the One, the Supreme that the planet of chastisement drew near from your earth and it will pass by it then Allah would annihilate whoever He pleases from you, then the rotation of earth would reverse so the sun would rise from its setting place in my era and your era.

    O people, argue with me from the grand Quran, and if I do not uphold you with Truth from it, then I am not the True Awaited Mahdi from your Lord, that’s because the True explanatory-statement for the Quran Allah made the it the proof of khilafa and leadership over you, so till when you are turn away from the Truth? Is it until you see the painful chastisement?

    O people, the natural disasters are not from nature, surely do not violate the sanctity of Allah (proclaim atheism), surely that is not natural disasters; it does at will: in fact by a command from Allah, and that is from the lesser chastisement for you my turn to their Lord, I am a manifest warner for you from Him, and the indicator of chastisement will rise before the planet’s arrival for you may guard against evil, won’t you keep it in mind? I swear for you by Allah Who created me and created you that the planet of chastisement has drew near your earth and it will have effects more that you expect from disasters of the chastisement, will it cause a remembrance to you? We belong to Allah and certainly we shall return to Him, verily if you denied then wait, I am (too) waiting with you.

    ..And peace be upon the sent ones, and praise be to Allah Lord of the worlds
    .The Awaited Mahdi Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ــــــــــــــــــــ

    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=46620


    اقتباس المشاركة: 46620 من الموضوع: الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر ..

    - 8 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 08 - 1428 هـ
    22 - 08 - 2007 مـ
    03:15 صباحاً
    ـــــــــــــــ



    المهدي المنتظر يعلن استمرار حرب التناوش ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض الإمام ناصر محمد اليماني إلى بوش الأصغر وإلى كافة البشر، لقد حذّرتكم من عذاب الله بسبب اقتراب الكوكب العاشر، وقد أعلنتُ لكم بأنّ عذاب الله سوف يكون يوم الجمعة بتاريخ ثمانية إبريل 2005 م، ومن ثم أُعلنت الحرب من الله الواحد القهار خلال اليوم الشمسي لذات الشمس في حساب السَّنة الشمسيّة وكان يوم جمعة ولا يزال يوم الجمعة ساري المفعول، وقد دخل هذا اليوم الشمسيّ في تاريخ ثمانية إبريل 2005 الموافق نهاية صفر الأصفار يوم ميلاد هلال ربيع الأول 1426 فكان ذلك اليوم يوم جمعة ولا تزالون في يوم الجمعة حتى الساعة لصدور خطابنا هذا فلا تزالون في يوم الجمعة منذ تاريخ ثمانية إبريل 2005.

    ولربما يستغرب بعض القُرّاء لخطابنا هذا فيقول: "كيف تقول لا نزال في يوم الجمعة منذ تاريخ 8 إبريل 2005 ونحن الآن في سنة 2007! فهل تزيدنا بالبيان الأوضح لكي نفهم حقيقة يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 والذي لا يزال حسب ما تقول مستمراً حتى هذه اللحظة لصدور خطابكم هذا؟ ونريد أن تفهمنا أكثر. وإذا كنت أنت المهديّ المنتظَر الحقّ فلا تخاطبنا من كُتيبات البشر؛ بل من كتاب الذِّكر تعلمنا منه بسرّ الجمعة 8 إبريل 2005".

    وإليكم الجواب الحقّ من الكتاب لعله يتذكر أولو الألباب ويفقهوا القول الصواب وفصل الخطاب لحقيقة يوم العذاب: ويا بوش الأصغر ويا كافة البشر، إني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر حقيق لا أقول على الله غير الحقّ لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر وقد أعذر من أنذر، ألم نحذّركم من عذاب الله بأنّه سوف يحدث في يوم ثمانية إبريل يوم الجمعة 2005 فكذبني الناس من الذين اطَّلعوا على أمري ولم يعلنوا بالخبر؟ ومن بعد دخول ثمانية إبريل الجمعة 2005 أعلن الله الواحد القهار الحرب على من أبى واستكبر بادئاً حربه بالتناوش من مكانٍ بعيدٍ يا بوش الأصغر لعلك تُصدق بأمر المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر وإن أبيتم فسوف يأخذكم الله أخذ عزيز مقتدر من مكانٍ قريبٍ ويعذب الكافرين بدعوتي عذاباً نُكراً في نفس يوم الجمعة والذي دخل بتاريخ ثمانية إبريل 2005، ولا يزال مستمراً يا بوش الأصغر.

    ويا معشر المسلمين والناس أجمعين، قد أعذر من أنذر فلا تصدّقوا بأنني حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر ما لم تجدوا البيان الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق تحديّاً من الله أن يريكم حقائق آيات القرآن العظيم ما يشاء منها فترونه على الواقع الحقيقي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا} صدق الله العظيم [النمل:٩٣].

    وكذلك تصديقاً لقوله تعالى:
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّـهِ تُنكِرُونَ ﴿٨١} صدق الله العظيم [غافر].

    فأيّ آيات الله تنكرون يا معشر الكافرين بالقرآن العظيم إلا بيّنتها لكم وفصّلتها تفصيلاً من القرآن العظيم وليس باللفظ فحسب بل شرط علينا أن تجدوا البيان الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقومٍ يعلمون ومنهم علماء الفلك والأرصاد والجيولوجيا الأرضيّة والطب والحساب وذلك. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} صدق الله العظيم [فصلت:٥٣]، ولا يستطيع أن يأتي بالبيان الشامل غير المهديّ المنتظَر يا معشر المسلمين المؤمنين بهذا القرآن العظيم الذي اتّخذتموه مهجوراً ولم تؤمنوا بأمري بعد ولا تزالون في ريبكم تترددون هل هو المهديّ الحقّ أم من المهديين الكاذبين؟ فبأي حديثٍ بعده تؤمنون يا معشر المسلمين يا من تزعمون بأنكم بهذا القرآن مستمسكون؟ فاتقوا فتنةً لا تصيب الذين ظلموا منكم خاصةً، واعلموا بأنّ الله شديد العقاب.

    وأما سرّ يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 الموافق نهاية صفر الأصفار 1426 للهجرة فسوف تجدون سرّ ذلك الحساب في الكتاب في قوله الله تعالى:
    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ﴿٢٥} صدق الله العظيم [الكهف].

    وكذلك في قوله تعالى:
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الرحمن].

    بمعنى أنه يوجد في القرآن العظيم حسابان أحدهما جعل الله سرّه بحركة القمر، وأمّا الحساب الآخر جعل الله سرّه بحركة الشمس، وقد أدركت الشمس القمر وأنتم في غفلةٍ معرضون وبأمري مستهزئون. ولا يقصد القرآن سَنَة المسلمين القمريّة ولا يقصد القرآن سَنَة المسيحيين الشمسيّة؛ بل حساب آخر يعتمد عليه حساب أسرار الكتاب، غير إني لا أنكر بأنّ ذلك الحساب السريّ له علاقة بحساب أيامكم الأرضيّة الأربع والعشرين ساعة؛ بل لهما علاقة في منتهى الدقة. فإذا قُلت لكم بأنّ حملكم وفصالكم شهرٌ واحدٌ فقط فسوف يستغرب الذين لا يعلمون، وإنما أقصد شهراً قمريّاً واحداً بحسب يوم القمر نتيجة دورانه حول نفسه كما تدور أرضكم حول نفسها في خلال 24 ساعة، وكذلك القمر كما يعلم علماء الفلك بأنّه يدور حول نفسه لقضاء يومه ولكن طول يوم القمر يختلف عن طول يومكم الأرضي ويساوي اليوم القمري الواحد ثلاثين يوماً حسب أيامكم الأرضيّة، إذاً الشهر القمري الواحد سوف يكون حسب أيامكم ثلاثين شهراً، وتلك مدة الحمل والفصال للمولود من لحظة بدء تحديد جنسه ذكراً أم أنثى من بداية الشهر الرابع كما يعلم ذلك علماء الطبّ كما سبق تفصيل ذلك من قبل.

    ونعود إلى موضوع
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} فقد علمتم بأنّ طول اليوم القمري الواحد يعدل ثلاثين يوماً من أيامكم، وننتقل إلى الشهر القمري حسب يوم القمر في ذات القمر فسوف نجد الشهر القمري الواحد يعدل بحسب أيامكم ثلاثين شهراً، وأمّا في حساب القمر ليس الثلاثون شهراً إلا شهراً قمرياً واحداً. ومن ثمّ ننتقل إلى السنة القمريّة لذات القمر وهي 360 يوماً قمرياً حسب يوم القمر لذات القمر، فإذا قمتم بتحويلها بحساب أيامكم 24 ساعة فسوف تجدونها 360 شهراً ولكن بحسب يوم القمر فهي ليست إلا 360 يوماً قمرياً، وتلك هي السنة القمريّة وقدرها بحسب أيامكم سوف تجدونها ثلاثين عاماً وذلك هو الحساب المقصود في قوله تعالى: {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ} صدق الله العظيم [الكهف:٢٥].

    وتلك هي المدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى ثلاث مائة سنين قمريّة، ومن ثمّ نقوم بتحويلها كم تكون بحساب أيامنا التي فيها منامنا ومعاشنا، فبما أننا علمنا بأنّ اليوم القمري الواحد يعدل ثلاثين يوماً من أيامنا وكذلك الشهر القمري الواحد يعدل ثلاثين شهراً من شهورنا والسنة القمريّة الواحدة تعدل ثلاثين سنة من سنيننا الأرضيّة، إذاً نقوم بضرب السنة القمريّة الواحدة في عدد السنين الثلاثمائة القمريّة للبثهم الأول 30 ×300 = 9000 تسعة آلاف سنة أرضيّة بحساب يومكم 24 ساعة، وتلك هي المدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى. وأما نومتهم الأخرى فقد جعلها الله بحساب السنة الشمسيّة بحسب دوران الشمس حول نفسها، وأجد في القرآن بأنّ الشمس تتم دورانها حول نفسها لقضاء يومها والذي كله نهار ولا ليل فيه ويعدل ألف يوم من أيامكم 24 ساعة، إذاً السنة الشمسيّة سوف تعدل ألف سنةٍ مما تعدون وشهرها يعدل ألف شهر من شهوركم.

    فتعالوا للنظر إلى الزمن الذي لبثه أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الثانية في قوله تعالى:
    {وَازْدَادُوا تِسْعاً} صدق الله العظيم، وتلك ليست إلا تسع سنوات شمسيّة بحسب يوم الشمس لدورانها حول نفسها وقد علمناكم من قبل كم تعدل السَّنة الشمسيّة الواحدة بحسب أيامكم فهي تعدل ألف سنة مما تعدون. إذاً التسع سنوات الشمسيّة التي جاء ذكرها في قوله تعالى {وَازْدَادُوا تِسْعاً} تعدل أيضاً تسعة آلاف سنة بحسب أيامكم 24 ساعة.

    إذاً يا قوم كيف استطاع ناصر اليماني أن يستنبط لكم هذا الحساب العجيب في منتهى الدقة فينتج ناتجاً متساوياً لزمن نومة أصحاب الكهف الأولى وزمن منامهم الثاني فيظهر لكم ناتجان متساويان بحسب أيامكم 24 ساعة بدقة متناهية؟ الأولى:
    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ} وتلك بسنين القمر، وبعد التحويل بحسب أيامنا 24 ساعة يظهر لكم الناتج = تسعة ألاف سنة مما تعدون، ومن ثم تجدون التأويل الآخر لقوله تعالى: {وَازْدَادُوا تِسْعاً} وتلك بسنين الشمس وبعد التحويل بحسب أيامكم 24 يظهر لكم الناتج = تسعة ألاف سنة مما تعدون! فسبحان الله كيف يتفق هذا الناتج مع العلم أنه كان بحساب ثلاثة أيام وهذه الأيام تختلف في طولها عن بعضها اختلافاً كبيراً فطول يومكم 24 ساعة وطول يوم القمر ضعف يومكم ثلاثين مرة وطول يوم الشمس ضعف يومكم ألف مرة وشهرها ضعف شهركم ألف مرةٍ وسنتها ضعف سنتكم ألف مرة!

    فكم أكرر هذا الخطاب لعلكم تعقلون فتدركون حقيقة يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 بمعنى أنّ ذلك اليوم الجمعة هو بحساب السَّنة الشمسيّة والتي يأتي يوم نهايتها بحسب أيامكم بعد ألف سنة مما تعدون فدخلتم ذلك اليوم في اليوم الأخير في حساب السنة الشمسيّة وكان يوم جمعة وقد علمناكم بأنّ اليوم الشمسي يعدل ألف يوم من أيامكم. إذاً يوم الجمعة لا يزال ساري المفعول ولم أكذب عليكم وما كنت من اللاعبين.

    ويا بوش الأصغر وكافة البشر إني أجد في القرآن العظيم بأنّ الله يعلن الحرب بعد دخول هذا اليوم الشمسي الأخير في السنة الشمسيّة والذي كان بدؤه في تاريخ ثمانية إبريل 2005 ولا يزال ذلك اليوم الجمعة مستمراً، فهل وجدت يا بوش الأصغر بأن الله حقاً أعلن عليك الحرب وعلى من يشاء من أوليائك من بعد دخول ذلك التاريخ فسمّيتم عام 2005 عام الكوارث الكبرى التي لم يمر بكم مثلها من قبل؟ وليس ذلك إلا حرب التناوش بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكانٍ بعيدٍ من أرضكم فبدأ التناوش بالحرب من مكانٍ بعيدٍ. وإذا استمرَرْتم في الكفر وإنكار أمري فسوف يقترب الكوكب العاشر أكثر فأكثر حتى يأخذكم من مكانٍ قريبٍ، وأقسم بالله العظيم لا يرفع الكوكب العاشر سيفه عنكم أبداً حتى تُصدقوا بشأن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أو يدمركم الله به تدميراً من مكانٍ قريبٍ يوم ترونه بعين اليقين فتفزعوا فزعاً شديداً ولا فوت ولا مناص كما فعل الله بأشياعكم وقد ناوشكم الله به من مكان بعيد بالعذاب الأدنى لعلكم ترجعون إليه تائبين منيبين فيستبدلكم بالغضب رضواناً وينزل عليكم المن والسلوان، ولكن الملحدين منكم قالوا إنما ذلك غضب الطبيعة وصدقتم! ولكن الطبيعة تغضب من غضب الله ربّ العالمين حين تدعون للرحمن ولداً. وقال الله تعالى:
    {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا ﴿٨٨﴾ لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ﴿٨٩﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ﴿٩٠﴾ أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدًا ﴿٩١﴾ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾ إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾ لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ﴿٩٤﴾ وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ﴿٩٥﴾ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا ﴿٩٦﴾ فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْمًا لُّدًّا ﴿٩٧﴾ وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا ﴿٩٨﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    فقد جاءتكم حقائق الآيات العشر الأولى من سورة الكهف. وقال الله تعالى:
    {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا ۜ ﴿١﴾ قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا ﴿٢﴾ مَّاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا ﴿٣﴾ وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا ﴿٤﴾ مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ ۚ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ۚ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴿٥﴾ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا ﴿٦﴾ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ﴿٧﴾ وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا ﴿٨﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    ويا بوش الأصغر ويا كافة البشر إنما أعظكم بواحدةٍ حتى تعلموا هل حقاً ناصر اليماني هو المهديّ المنتظَر الذي ينتظره المؤمنون من الناس يملأ الأرض عدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً فعليكم أن تطبقوا البيان للقرآن على الواقع الحقيقي لتنظروا هل تروها حقاً على الواقع الحقيقي، فأما حقيقة وجود الكوكب العاشر فقد جعلت بيني وبينك يا بوش الأصغر مناظرة افتراضية حتى فصّلته للباحثين عن الحقيقة تفصيلاً، وعلى الذين لم يطَّلعوا على ذلك الخطاب أن يطلعوا عليه وهو بعنوان:

    الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ..
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=4393

    وقد وصفتم عام 2005 بعام الكوارث الطبيعية تترى واحدة تلو الأخرى ثم علل سبب ذلك بعض العلماء بأنه بسبب الاحتباس الحراري بسبب عوادم المصانع والسيارات المُحلِّق في الغلاف الجوي، ولو كان ذلك هو السبب يا بوش الأصغر لهلك البشر منذ آلاف السنين. فتعالوا لأعلمكم السبب الحقّ وحقيق لا أقول على الله غير الحقّ بالبيان الحقّ للقرآن من نفس القرآن، ويقول الله في القرآن بأنّ سبب ارتفاع الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق أنه بسبب اقتراب الكوكب العاشر، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. ولم يجعل الله حجتي عليكم القسم؛ بل العلم والسلطان، وقال الله في القرآن بأنّه إذا اقترب موعد العذاب الشديد بدأ بحربه بالتناوش معكم بالعذاب الأدنى من مكانٍ بعيدٍ وذلك بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكان بعيد وبرغم أنه لا يزال بعيداً عن الأرض ولكنه يبدأ حرب التناوش برغم بعده فتتأثر الأرض بسبب قدومه ويتغير مناخها وتعاني من الحُمّى فترتفع حرارتها وتحرّك قشرتها وتنسجر بحورها على من يشاء الله من الأقطار وينهمر كثيرٌ من الأمطار ويسمّى ذلك في الكتاب بالعذاب الأدنى لعلكم ترجعون فتنيبون إلى الله ربّ العالمين فتستغفرون وتتضرعون لعله يرحمكم، وإن أبيتم ونسيتم فأبشّركم بأنّ الكوكب العاشر سوف يقترب أكثر فأكثر وكلما زاد اقترابه ارتفع المؤشر لما تسمّونه بالكوارث الطبيعية حتى يمُرّ بجانب الأرض بمكانٍ قريبٍ فترونه فتفزعون فزعاً شديداً ولا فوت ولا مهرب ولا مناص من البأس الشديد، ثم يأخذكم الله به أخذ عزيزٍ مقتدرٍ. وقال الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي ۖ وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ﴿٥٠﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    وإليكم التأويل الحقّ لقوله:
    {وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ} وذلك يوم مجيء الكوكب العاشر حتى تروه بالنظر وليس بالمجهر؛ بل بعين اليقين فتفزعوا فلا تستطيعون الإفلات من بأس الله فيأخذكم الله من مكانٍ قريبٍ بكوكب العذاب، وقالوا آمنا به برغم أنه ناوشهم الله بالعذاب الأدنى بسبب اقتراب الكوكب من مكانٍ بعيدٍ، وقد علم به علماؤهم فرأوه ببصيرة العلم وأيقنوا بوجوده ولكن الناس كذبوهم من قبل التناوش وذلك لأن علماؤهم أخبروهم إنما يقذفون بوجوده من خلال رصدهم لتأثير آخر كواكب المجموعة الشمسيّة فلا بد أن وراءه كوكب عاشر برغم أنهم لم يشاهدوه بعد، وإنما يقذفون بالغيب بوجوده من مكان بعيد وهي الأرض التي هم عليها فهي مكان بعيد عن الكوكب العاشر، ولكنهم لم يشاهدوه بعد فلم يكترث ممن اطلع من الناس على الخبر بذلك ولم يصدق ذلك حتى ظهر للعلماء بعين المجهر المكبر وهنا بدأت حرب التناوش من مكانٍ بعيدٍ، فأصابكم بالعذاب الأدنى ولا يزال من مكانٍ بعيدٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢} صدق الله العظيم [سبأ].

    ومن ثم يجد علماء الأرصاد والأعاصير وعلماء الزلزال والبراكين بأنّ هناك شيء تعاني منه الأرض وأنها مريضة وأصابتها الحُمّى فارتفعت حرارتها فظنّوا بأنّ سبب ذلك هو الاحتباس الحراري بسبب البيئة وتلوت الغلاف الجوي للأرض، ولكن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ينفي ذلك جملةً وتفصيلاً ويقول: يا معشر علماء الأمّة انظروا هل ارتفع مؤشر ما تسمّونه الكوارث الطبيعية إلى ضِعف ما كان عليه في السابق موافقاً لتاريخ اكتشاف علماء الفلك لكوكب (نيبيرو)؟ الكوكب العاشر بالنسبة إلى أرقام كواكب المجموعة الشمسيّة وأما من بعد الأرض فهو الرقم سبعة كما بيّنا لكم في الحوار الافتراضي بين بوش الأصغر واليماني المنتظَر. وأكرر وأقول يا معشر علماء الفلك متى اكتشفتم بالضبط الكوكب العاشر وعلمتم به علم اليقين؟ فمن ذلك الوقت بدأ حرب التناوش من مكانٍ بعيدٍ، وأما المهديّ المنتظَر فقد جاءكم هو والكوكب العاشر على قدرٍ في الكتاب المسطور فأعلنتُ لكم بالأمر من أواخر شهر محرم 1426 للهجرة فأخبرتكم بأنّ عذاب الله يوم الجمعة في تاريخ ثمانية إبريل 2005 وفي ذلك اليوم كان آخر يوم في السنة الشمسيّة وكان يوم جمعة، واشتدّ عليكم التناوش خلاله وتضاعف بما تسمونه الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق.

    وأنا المهديّ المنتظَر أقول لكم: يا بوش الأصغر وكافة البشر، أن ما تُسمّونه بالكوارث الطبيعية سوف يزداد أكثر فأكثر كلما اقترب الكوكب العاشر حتى يأخذكم الله به من مكانٍ قريبٍ، و قد أعذر من أنذر والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، وإنما أريد لكم النجاة وليس الدمار فإن كذبتم فسوف يكون لزاماً في أجله المسمى، وأرجو من الله أن تدرك الشمس القمر في أول ميلاد هلال شهر رمضان 1428 ويجعل ذلك الإدراك تعلمونه علم اليقين لعلكم تتقون، وقد أدركته ثلاث مرات ولم توقنوا بأن الشمس أدركت القمر فإذا شاء الله فسوف تدركه للمرة الرابعة إنه هو السميع العليم، وقد لا يبلغ بعضكم رمضان فيهلك في شعبان وأنتم عن آيات ربكم معرضون. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وكفى بالله شهيداً..

    والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط ــــــــــ المستقيم ..
    الناصر لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والقرآن العظيم؛ الإمام ناصر محمد اليماني .
    ____________________



    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المهديّ المنتظَر إلى بوش الأصغر وإلى جميع البشر والسلام على من اتبع الهُدى، وبعد..
    يا أيها الناس، كم أكرر وكم أحذر لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة معرضون عن الحقّ بعد إذ جاءكم، أفلا تعقلون؟

    يا أيها الناس، لقد أدركت الشمس القمر مراراً وتكراراً تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وأرى كثيراً من الجاهلين يعرض عن الأمر فيتحجج علينا بقول الله تعالى:
    {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ} صدق الله العظيم [يس:40].

    ومن ثمّ نردّ عليه فنقول صدق الله ربّ العالمين في قوله بأنّ الشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر منذ حركة الدهر والشهر حتى تأتي أشراط الساعة الكبرى، وذلك حتى يتبيّن لكم شروط الساعة الكبرى، فهل لو كانت الشمس تدرك القمر منذ بداية الدهر والشهر فكيف يتبيّن لكم أحد شروط الساعة الكبرى؟ بل لا ينبغي للشمس أن تدرك القمر حتى يأتي أحد أشراط الساعة الكبرى، ومن ثمّ تدرك الشمس القمر إلى ما يشاء الله، ومن ثم يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها، وبقي على طلوع الشمس من مغربها ساعة قدريةٌ واحدةٌ لو كنتم تعلمون؛ بداية من تاريخ ميلاد هلال ذي القعدة لعام 1428 للهجرة، ولقد سبق وأن أخبرناكم بأنه بقي ألف ساعة منذ يوم ميلاد هلال ذي القعدة فلكياً لعام 1428، وكذلك أخبرناكم بأني لا أعلم أهي ألف ساعة من ساعات البشر أم من ساعات القمر، ومن ثمّ انتظرت حتى يفتيني الله في الأمر وقد علمني ربي كيف يشاء بأنّها ألف ساعة قمريّة وأنها تعدل ساعة قدرية واحدة، وإني لأرى بأنّ هذا هو الموعد المحكم الذي لا يستقدم ساعة ولا يستأخر، فتعالوا لأزيدكم علماً عن ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر والتي فيها يفرق كل أمرٍ حكيمٍ وحدثٍ عظيمٍ؛ أمراً من عند الله العزيز الحكيم لو كنتم تعلمون وهي تعادل شهراً شمسياً لذات الشمس وتعادل ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة، وتعالوا لكي نعلم بأيّ ثانية نحسب ساعات ليلة القدر؟ وطولها كما تعلمون يعدل ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة، ولكن لا ينبغي لها أن تزيد ساعاتها عن 24 ساعة، وأريد أن أبيّن لكم حقيقة الرؤيا بالحقّ في ليلة ميلاد هلال ذي القعدة 1428 وقد كتبت لكم هذه الرؤيا في حينها وهذه الرؤيا هي لي وليست حجّة عليكم ما لم أثبت حقيقتها من القرآن العظيم، وذلك لأنّ القرآن العظيم هو حجّة الله عليكم وحجّة عبده الذي يجادلكم به لعلكم تتقون..

    يا معشر المسلمين إنكم تؤمنون بأنّ ليلة القدر هي خيرٌ من ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة، وحقيقة طوله هو ألف شهر بحساب أيامكم 24 ساعة ولسوف آتيكم بحسابه المختصر والدقيق والذي جعل الله سرّ حسابها في حركة القمر، وذلك لأنّ القمر هو المتحكم في جميع الحسابات في الكتاب فهو يتحكم في حساب يومكم 24 ساعة ويومه شهر بأيامكم، وأما سنته فهي شهر الأرض المفروشة يوم المسيح الدجال وذلك لأنّ يومه كسنة بحساب أيامكم، وكذلك يتحكم في حساب الشهر الشمسي لذات الشمس فالشهر الشمسي الواحد يعدل ألف يومٍ من أيام القمر في ذات القمر والألف اليوم القمري يعدل بحسب أيامكم ألف شهرٍ، ولا أريد أن أعقّد عليكم الحساب ولا أريد الخروج عن الموضوع لحساب ليلة القدر والتي يتحكم في حساب ساعاتها القمر، وعليكم أن تعلموا بأنّ اليوم القدري لا ينبغي لساعاته أن تتجاوز عن 24 ساعة وعليكم أن تعلموا أنّ الألف الساعة القمريّة تعدل ساعة واحدة فقط من ساعات ليلة القدر بمعنى أن الثانية لليلة القدر تعدل ألف ثانية قمريّة والدقيقة الواحدة من دقائق ساعات ليلة القدر تعدل ألف دقيقة قمريّة والساعة الواحدة من ساعات ليلة القدر تعدل ألف ساعة قمريّة واليوم الواحد القدري يعدل ألف يومٍ قمريّ وبعد ألف ساعة قمريّة بدءًا من ليلة ميلاد هلال ذي القعدة 1428 تحسبون الساعة القدرية لمجيء يوم الكوكب العاشر نيبيروا وحسبي الله ونعم الوكيل لأن أكثركم سوف ينتظر هل سوف يرى العذاب الأليم أم لا شيء، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه لراجعون، فهل تنظرون إيمانكم بأمر المهديّ المنتظَر حتى ترون عذاب الكوكب العاشر أسفل الأرضين السبع حتى إذا جعل الله عاليها سافلها آمنتم بالأمر ولكن سوف تطلع الشمس من مغربها ثم لا ينفعكم الإيمان بالحقّ شيئاً ما لم تكونوا آمنتم من قبل ذلك، وكذلك المسلمون الذين لم يكسبوا في إيمانهم خيراً لن ينفعهم إيمانهم شيئاً.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ




    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 -09 - 1429 هـ
    02 - 09 - 2008 مـ
    12:16 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    يا بوش الأصغر وكافة البشر فرّوا من الله إليه واعلموا أنّ الله شديد العقاب ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد:
    قال الله تعالى:
    { فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ (45) يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (46) وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَاباً دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (47) } [الطور].
    وقال تعالى:
    { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41) } [الروم].
    وقال تعالى:
    { وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (21) } [السجدة].
    وقال الله تعالى:
    { وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) } [الطور].
    صــــــدق الله العظيـــــم

    يا بوش الأصغر وكافة البشر فرّوا من الله إليه واعلموا أنّ الله شديد العقاب ولا منجى ولا ملجأ منه إلا إليه وسلوه برحمته لينجيكم من عذابه.

    ويا أيُّها الناس إني أريد لكم النجاة وليس الهلاك؛ يا أيُّها الناس صدّقوا الحقّ، وأقسم بربّ العالمين بأني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم وجعل الله برهان الخلافة البيان الحقّ للقرآن.

    يا أيُّها الناس، إني أقسم لكم بالله ربّ العالمين بأنكم دخلتم أشراط الساعة الكُبرى وأنتم في غفلةٍ معرضون.
    يا أيُّها الناس، أقسم لكم بربّ العالمين بأنّ طلوع الشمس من مغربها لفي عصري وعصركم، ويتلو ذلك ظهوري بالحقّ عليكم وأنتم صاغرون.
    يا أيُّها الناس، أقسم بالله الواحد القهّار بأنّ كوكب العذاب اقترب من أرضكم وسوف يمرّ بجانبها فيهلك الله من يشاء منكم فيعكس دوران الأرض وتطلع الشمس من مغربها في عهدي وعهدكم.
    يا أيُّها الناس، جادلوني بالقرآن العظيم، فإذا لم أغلبكم بالحقّ منه فلست المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم، وذلك لأنّ البيان الحقّ للقرآن قد جعله الله برهان الخلافة والقيادة عليكم، فإلى متى وأنتم تعرضون عن الحقّ؟ أحتى تروا العذاب الأليم؟
    ويا أيُّها الناس، ليست الكوارث الطبيعية من الطبيعة فلا تلحدوا بالله، فليست كوراث الطبيعة تفعل ما تشاء؛ بل بأمر من الله، وذلك من عذاب الله لعلكم ترجعون إلى ربِّكم إني لكم منه نذيرٌ مبينٌ، وسوف يرتفع مؤشر العذاب قبل وصول الكوكب لعلكم تتقون، أفلا تعقلون؟ فأقسم لكم بالله الذي خلقني وخلقكم بأنّ كوكب العذاب اقترب من أرضكم وسوف يكون له تأثيرٌ أشدّ مما تتوقعون من كوارث العذاب، فهل تحدث لكم ذكرى؟ وإنا لله وإنا إليه لراجعون، فإن كذبتم فانتظروا إني معكم من المنتظَرين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ




    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 - 09 - 1429 هـ
    13 - 09 - 2008 مـ
    11:50 مسـاءً
    ـــــــــــــــــــــ



    { وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ } ..

    بسم الله الرحمن الرحيم.. قال الله تعالى:
    { وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) } صدق الله العظيم [الطور].

    والبحر المسجور أي الذي تسجره رياح العذاب إلى اليابسة، وذلك من علامات اقتراب كوكب العذاب من الأرض كما تعلمون.
    وأنصحك أن تعترف بالحقّ، وإن كوكب العذاب آتٍ لا محالة وأنت تعلم بذلك يا بوش الأصغر فلا تخفي ذلك على البشر إني لك من الله نذيرٌ مبين، ما لم فسوف ترى مما تسميه بالكوارث الطبيعية ما لم تكونوا تحتسبون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ


  5. افتراضي


    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    12 - 09 - 1429 AH
    13 - 09 - 2008 AD
    11:50 pm
    ـــــــــــــــــــــ


    {By the swollen sea! Indeed your Lord’s chastisement will come to pass}

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful

    Allah the Most High said: {By the swollen sea!(6) The chastisement of your Lord will surely come to pass.(7)}[Al-Toor] 52:6-7
    Truthful Allah the Great

    By the swollen sea! Which means the winds of chastisement which cause it to swell to inland, and that is of the signs of approaching to earth for the planet of chastisement as you know.

    I advise you to acknowledge the Truth that the planet of chastisement is coming no other way and you know of that, O Bush Jr. do not hide that from the people I am a plain warner for you from Allah, unless (you) do not; surely you will see what you name it by the natural disasters what you did not expect.

    And peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds.
    Allah's khalifa Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــــ


    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=46620

المواضيع المتشابهه

  1. Sign of the Awaited Mahdi is that the sun overtakes the moon — O followers of the Reminder..
    بواسطة راضيه بالنعيم الاعظم في المنتدى English
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-06-2018, 10:34 AM
  2. The tenth planet is a sign for the Awaited Al-Yemeni O Bush Jr. and all humans!
    بواسطة راضيه بالنعيم الاعظم في المنتدى English
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-01-2016, 11:09 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-12-2015, 12:48 AM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-11-2015, 08:41 PM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-11-2013, 08:08 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •