النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: وقد جعل الله الحكم بالحقّ هي منازل الأهلّة لشهر ذي الحجّة

  1. افتراضي وقد جعل الله الحكم بالحقّ هي منازل الأهلّة لشهر ذي الحجّة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وقد جعل الله الحكم بالحقّ هي منازل الأهلّة لشهر ذي الحجّة، والحمد لله أنكم سوف تدركون ذلك من قبل أن يأتي يوم عرفة، والرجوع إلى الحقّ فضيلةٌ. وأرى أنّ علماء الفلك أوشكوا أن يفتنوا مجلس القضاء الأعلى ويؤلِّبون عليه علماء الفلك من مختلف البلاد العربيّة والإسلاميّة بقيادة المشروع الإسلاميّ لرصد الأهلّة، وبرغم أنني لا أنكر عِلمهم من قبل أن تدرك الشمس القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبَر، وكم حذّرتهم أن يعترفوا بالحقّ قبل أن يفقدوا مصداقيتهم العلميّة فأبى أكثرهم إلا غُروراً! وسوف يُحصحص الحقّ فيظهر البدر ليلة الجمعة المباركة ليلة الخامس عشر والذي هو حسب تاريخ علماء الفلك ليلة الرابع عشر، ولكن الإبدار الحقّ هو ليلة النصف ليلة الخامس عشر، وبما أنّ الإبدار لاكتمال وجه القمر سوف تشهدونه بعد مغيب شمس الخميس لدخول ليلة الجمعة المباركة، إذاً قد حصحص الحقّ يا من تسأل عن الحقّ وتريد أن يطمئن قلبك للحقّ المُبين؛ قد جعل الله منازل أهلّة شهر ذي الحجّة قبل يوم عرفة ليلة الثامن تشهدون وجه القمر بعد انقضاء التربيع الأول لمُضي سبعة أيامٍ وعند غروب شمس الخميس تُشاهدون وجه القمر خالياً من التقوّس كما في الصورة أدناه، وتلك الليلة هي الحكم بإذن الله أمام الأعين بالعين المُجرّدة للناس أجمعين.

    اقتباس المشاركة: 4826 من الموضوع: فتوى الإمام المهديّ في يوم الحجّ، والحجّ عرفة ..

    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 12 - 1429 هـ
    30 - 11 - 2008 مـ
    12:17 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    فتوى الإمام المهديّ في يوم الحجّ، والحجّ عرفة ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من الإمام المهديّ إلى أصحاب الفضيلة هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى جميع عباد الله المسلمين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، وبعد..

    يا معشر هيئة كبار العلماء، إني أنا الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم، فإن رأيتموني على الحقّ فقوِّموني وإن رأيتموني على الباطل فذودوا عن حياض الدين وألجِموني بعلمٍ هو أهدى من علمي وأحسن تأويلاً.

    إخواني هيئة كبار العلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة وكافة علماء المسلمين في كافة أنحاء العالمين، إني لم آتِكم بدينٍ جديدٍ؛ بل أدعوكم إلى الرجوع إلى كتاب الله وسنَّة رسوله الحقّ وإنهما لا يفترقان؛ بمعنى أنهما لا يختلفان في أيّ أمرٍ من أمور الدين، وليس شرطاً أن تُطابق الأحاديث السُنيّة جميعاً للقرآن؛ بل الشرط أن لا يخالف حديثٌ سُنّيٌّ لأحد الآيات المُحكمات في القرآن العظيم.

    وموضوع الحوار في هذا البيان يتركز على رُكنٍ من أركان الإسلام، وهو الحجّ؛ ألا وإنّ الحجّ هو عرفة ومن أدرك عرفة فقد أدرك الحجّ، ومن فات عليه يوم عرفة فقد فاته الحجّ وكُتبت له عُمرةٌ.

    وما أرُيد تبيانه هو أن أُعلّمكم بالحقّ وأفتيكم بالحقّ أنه لا جدال في حجّ يوم عرفة نظراً لأنّ الله قد جعل ميقاتَه معلوماً لدى حُجاج بيت الله الحرام والناس جميعاً حتى لا تتجادلوا فيه شيئاً، فلقد جعله الله محكوماً بمنازل الأهلّة لشهر ذي الحجّة، فتشهدون رؤية الهلال ليلةً تلو الأخرى حتى إذا رأيتم القمر اكتمل نصف وجهه ومن ثم يشهد حُجاج بيت الله الحرام بأنّ التقوّس ذهب وأصبح مستقيماً خطُّ الضوء على وجه القمر فتشهدون وجهَ القمر نصفه تماماً مُضيئاً والنصف الآخر مُظلماً، فيذهب التقوّس تماماً بعد غروب شمس الخميس لانقضاء سبعة أيامٍ من عُمر هلال ذي الحجّة حسب الغُرّة الشرعيّة، فتعلمون ليلة الثامن أنها حقاً ليلة ثمانية ذي الحجّة لأنّ الهلال خالٍ من التقوّس ليلة الجُمعة المُباركة بعد مُضي سبعة أيامٍ إلى غروب شمس الخميس، فيدرك كافة حُجاج بيت الله الحرام بأنّ ليلة الجمعة المُباركة هي ليلة الثامن من ذي الحجّة، وفي صباح يوم الجمعة المبُاركة ذلك يوم التروية والانطلاق إلى مِنى.

    وأمّا عرفات فهو يوم السبت تسعة من ذي الحجّة والعيد الأحد، وأما الإبدار أي ليلة البدر لاكتمال وجه القمر لشهر ذي الحجّة فهي ليلة الجمعة المُباركة ليلة الخامس عشر من شهر ذي الحجّة المُبارك لعام 1429، وإن خالفتم فقد حجّ المسلمون في غير يوم الحجّ والحجّ عرفة. اللهم قد بلّغت، اللهم فاشهد..

    وقد جعل الله الحكم بالحقّ هي منازل الأهلّة لشهر ذي الحجّة، والحمد لله أنكم سوف تدركون ذلك من قبل أن يأتي يوم عرفة، والرجوع إلى الحقّ فضيلةٌ. وأرى أنّ علماء الفلك أوشكوا أن يفتنوا مجلس القضاء الأعلى ويؤلِّبون عليه علماء الفلك من مختلف البلاد العربيّة والإسلاميّة بقيادة المشروع الإسلاميّ لرصد الأهلّة، وبرغم أنني لا أنكر عِلمهم من قبل أن تدرك الشمس القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبَر، وكم حذّرتهم أن يعترفوا بالحقّ قبل أن يفقدوا مصداقيتهم العلميّة فأبى أكثرهم إلا غُروراً! وسوف يُحصحص الحقّ فيظهر البدر ليلة الجمعة المباركة ليلة الخامس عشر والذي هو حسب تاريخ علماء الفلك ليلة الرابع عشر، ولكن الإبدار الحقّ هو ليلة النصف ليلة الخامس عشر، وبما أنّ الإبدار لاكتمال وجه القمر سوف تشهدونه بعد مغيب شمس الخميس لدخول ليلة الجمعة المباركة، إذاً قد حصحص الحقّ يا من تسأل عن الحقّ وتريد أن يطمئن قلبك للحقّ المُبين؛ قد جعل الله منازل أهلّة شهر ذي الحجّة قبل يوم عرفة ليلة الثامن تشهدون وجه القمر بعد انقضاء التربيع الأول لمُضي سبعة أيامٍ وعند غروب شمس الخميس تُشاهدون وجه القمر خالياً من التقوّس كما في الصورة أدناه، وتلك الليلة هي الحكم بإذن الله أمام الأعين بالعين المُجرّدة للناس أجمعين.



    أخوكم في دين الله، الذليل على المؤمنين والعزيز على الكافرين؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ________________________

  2. افتراضي

    صدق إمامنا و بالحق نطق.
    غرة رمضان الحقيقية كانت يوم الخميس و لم يشاهدها أحد من العالمين لأن هلال رمضان كان في حالة إدراك و قد بين لنا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ذلك.
    لذلك عيد الإضحى هو يوم الخميس تصديقا لحديث رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: يوم صومكم يوم نحركم.
    و يكفي أن ننظر إلى وجه القمر لندرك أنه في حالة التربيع الأول لكل الناظرين فعليه فإن غدا الثلاثاء هو يوم التروية و النفير إلى الحج و الإربعاء هو يوم الوقوف على عرفة و الخميس هو يوم النحر و عيد الإضحى.

  3. افتراضي

    اقتباس المشاركة: 63318 من الموضوع: من الإمام المهدي إلى كل عالمٍ فلكيٍّ فيزيائيٍّ، أفتوني عن السبب إن كنتم تملكون الجواب، أو يفتيكم صاحبُ علم الكتاب ..

    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 11 - 1433 هـ
    30 - 09 - 2012 مـ
    14:39 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    من الإمام المهديّ إلى كل عالمٍ فلكيٍّ فيزيائيٍّ، أفتوني عن السبب إن كنتم تملكون الجواب، أو يفتيكم صاحبُ علم الكتاب
    ..



    بسم الله لا قوة إلا بالله، والصلاة والسلام على رسل الله ومن تبعهم إلى يوم الدين، أمّا بعد ..

    ويا علماء الفلك الفيزيائيين، إنّ المهدي المنتظَر يعلن الإصرار الشديد على الاستفسار لماذا اكتمل القمر البدر لشهر ذي القعدة لعامكم 1433 ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت برغم أنّكم قد أعلنتم أنّ عيد الفطر يوم الأحد غرّة شوال حسب إعلانكم؟ والسؤال هو: أليس تسع وعشرون من شوال هو كذلك يوم الأحد، فكيف يكون اكتمال البدر لشهر ذي القعدة أيضاً ليلة الأحد؟ أليس تسع وعشرون من شوال لا يزال من شهر شوال حسب إعلانكم؟


    ولربما يودّ بعض السائلين من المسلمين أن يقول: "يا ناصر محمد يا من يزعم أنّه المهدي المنتظر ليتك توضح لنا أكثر فأكثر عن هذا السؤال المتكرر". ومن ثم يردّ المهديّ المنتظَر الحقّ على السائلين بالزيادة في التوضيح لسؤالي الموّجه إلى علماء الفلك الفيزيائيين وجميع المسلمين وأقول: يا أمّة الإسلام ألستم تراقبون أهلّة الشهور بعد مضي تسعٍ وعشرين يوماً من الشهر؟ بمعنى أنّكم دائما تتحرون رؤية الأهلّة بعد غروب شمس تسع وعشرين ليلة الثلاثين؟ فإن شاهدتم الهلال أعلنتم غرّة الشهر وإن لم تشهدوا أتممتم الشهر ثلاثين يوماً.

    وربما يودّ أحد علماء الفلك الفيزيائيين أن يقول: "اللهم نعم، يا ناصر محمد اليماني وما العجب في ذلك؟ أفلا تعلم أنّ أهل الأرض جميعاً لا يمكنهم أن يشاهدوا هلال غرّة الشهر جميعاً في ليلته الأولى؟ بل تشهده طائفة ويغمّ على أخرى. وعلى سبيل المثال قد تشهد رؤيةَ هلال الشهر في ليلته الأولى أغلبُ الدول الأجنبيّة والإسلاميّة ولا تشهده المملكة العربيّة السعوديّة وكافة الدول العربيّة ومن ثم يتمّون الشهر ثلاثين يوماً، ولكن ليلة اكتمال البدر للشهر تحدث حسب ليلة المشاهدة الأولى منذ بداية الدهر وحركة الشمس والقمر، فما الغريب في ذلك يا من يزعم أنّه المهدي المنتظر؟".
    ومن ثم يردّ عليهم المهديّ المنتظَر: أليس كلامك هذا يعني أنّ هلال ذي القعدة سوف يكتمل ليلة الإثنين كونكم شاهدتم هلال ذي القعدة ليلة الإثنين بعد غروب شمس تسع وعشرين من شوال وكانت أول مشاهدة لغرّة شوال وآخرين قد أعلنوا غرّة ذي القعدة يوم الثلاثاء؟ إذاً فمن المفروض أن يكتمل البدر لشهر ذي القعدة إمّا ليلة الإثنين وإمّا ليلة الثلاثاء، ولكنكم شاهدتم هلال ذي القعدة هذه الليلة ليلة الأحد وأنّه قد صار بدراً مكتملاً لا شك ولا ريب، برغم أنّ غرّة شوال حسب إعلانكم ليلة الأحد ليلة عيد الفطر بحسب إعلانكم عبر قنوات الأخبار والأنترنت العالميّة، فبما أنّ ليلة الأحد لا تزال ليلة تسع وعشرون من شوال ولم تتحرَ فيها الهلال أيّ من دول البشر على وجه الأرض كون ليلة الأحد تدخل بعد غروب شمس ثمانٍ وعشرين لشهر شوال فدخلت ليلة الأحد ليلة التاسع والعشرون، ولكنكم لا تتحرون الهلال ليلة تسع وعشرين بل ليلة الثلاثين التي تدخل بعد غروب شمس تسع وعشرين، فإن شاهدتم الهلال بعد غروب شمس تسع وعشرين أعلنتم غرّة الشهر وإن لم تشاهدوا أتممتم الشهر ثلاثين يوماً.

    والسؤال الذي يطرح نفسه للمرة المائة لعلماء الفلك ولكل عالِمٍ أو أميّ عربيّ أو أعجميٍّ هو: لماذا حدث اكتمال البدر هذه الليلة ليلة الأحد؟ أليس من المفروض أن يكتمل البدر لقمر شهر ذي القعدة أما ليلة الإثنين أو ليلة الثلاثاء كون منكم من أعلن غرّة ذي القعدة ليلة الإثنين ومنكم من أعلن غرّة ذي القعدة ليلة الثلاثاء كون عيد الفطر لديهم كان يوم الإثنين، إذاً ليلة الإثنين لديهم لا تزال ليلة التاسع والعشرين كونهم أعلنوا عيد الفطر الإثنين؟ والسؤال الذي يطرح نفسه للمرة الألف هو:
    فكيف يكتمل البدر لشهر ذي القعدة بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد قبل ليلة الإثنين وقبل ليلة الثلاثاء؟ فهل تستطيعون أن تأتوا بالجواب يا أولي الألباب؟ وإن لم تستطيعوا آتاكم به من آتاه الله علم الكتاب.

    وأقول يا معشر المسلمين أقسم بالله العظيم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم:
    إنّ الشمس أدركت القمر بعد غروب شمس التاسع والعشرين من شهر شوال لعامكم هذا 1433، ولذلك لم يشاهد أحدٌ من البشر غرّة شهر ذي القعدة ليلة الأحد لم يشاهدها أحدٌ من الإنس والجنّ، كون هلال شهر ذي القعدة كان في حالة إدراك كامل في غرّته الأولى ليلة الأحد، والآن حصحص الحقّ. ألم نعلن لكم أنّ غرّة شوال لعامكم هذا كانت يوم السبت؟ إذاً تسع وعشرون كان يوم السبت وبعد غروب شمس السبت تسع وعشرون أدركت الشمس القمر ليلة الأحد ولم يشاهد الجنّ والإنس هلال شهر ذي القعدة بل لم يشاهدوه إلا ليلة الإثنين في منزلته الثانية، ولذلك لا ينبغي لشهر ذي القعدة هذا أن يتجاوز يوم الإثنين كون غرّته الحقيقية هي ليلة الأحد، وتسعة وعشرون الأحد، والثلاثون الإثنين، ويوم الثلاثاء هو غرّة شهر ذي الحجّة حسب رؤية الأهلّة الشرعيّة بالعين المجردة، برغم أنّ ليلة الثلاثاء هي الليلة الثانية لشهر ذي القعدة كون غرّته الحقيقية هي ليلة الإثنين، ولكنّ هلال ذي الحجّة في حالة إدراكٍ كاملٍ ولن يشاهده كافة البشر، ولذلك يكتمل التربيع الأول لشهر ذي الحجّة ليلة الإثنين، ويكتمل القمر البدر لشهر ذي الحجّة ليلة الإثنين، وأما يوم النفير للحجّ منى ومزدلفة هو يوم الثلاثاء، ويوم عرفة يكون يوم الأربعاء، ويوم النحر هو يوم الخميس. تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [يوم صومكم يوم نحركم].

    وربما يودّ أن يقاطعني أحد المسلمين فيقول: "يا ناصر محمد، وما يقصد محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- بقوله: [يوم صومكم يوم نحركم]؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: يقصد أن أول صيام المسلمين في منزلة هلال رمضان الأولى دائماً يوافقها يوم النحر في أيام الحج منذ بداية الشهر والدهر.

    وربما يودّ أن يقاطعني أحد الذين لا يعلمون فيقول: "يا ناصر محمد، لو نرجع مائة عامٍ للوراء لوجدنا أعواماً لم يوافق فيها يوم النحر نفس الغرّة التي دخل بها رمضان حسب صيام المملكة العربيّة السعوديّة
    ". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: وهل قال محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- يوم صيام المملكة العربيّة السعوديّة يوم نحركم؟ بل قال: [يوم صومكم يوم نحركم]، ويقصد به النبيّ أنّ يوم النّحر دائماً يأتي موافقاً لأول مشاهدة لهلال شهر رمضان من قِبَلِ أعينِ أحدِ البشر، ولكنّ المملكة العربية السعودية قد لا تشاهد هلال رمضان فيتمون شعبان ثلاثين يوماً، ولكنه قد شوهِدَ هلال شهر رمضان في دولٍ أخرى ولم يتمّوا بل أعلنوا الصيام. إذاً يوم نحركم سوف يوافق يوم الغرّة الأولى لشهر رمضان وتجدونه يوافق يوم النحر في الحج.

    وربما يودّ آخر أن يقاطعني فيقول وبلغة عاميّة: "يا ناصر محمد، ربشتنا! فكيف تقول إنّ يوم النّحر لعامنا هذا 1433 سوف يوافق يوم الخميس وأن ذلك تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [يوم صومكم يوم نحركم]؟ ولكنّه لم يعلن أحدٌ من دول البشر بأنّ الخميس غرّة شهر رمضان لعامنا هذا 1433؛ بل هناك من أعلن غرّة صيام رمضان لعامنا هذا 1433 أنّها الجمعة، وآخرون أتمّوا فأعلنوا غرّة الصيام السبت، وآخرون الأحد، ولكن يوم الخميس لم يُعْلَنْ عنه مِنْ أيٍ من البشر على أنّه غرّة شهر رمضان لعامنا هذا 1433؛ بل حتى أنت أيها الإمام ناصر محمد اليماني أعلنت أنّ غرّة صيام رمضان الجمعة! فكيف تقول أنّ يوم عيد الأضحى أي يوم النّحر سوف يكون الخميس تصديقاً لحديث النبي: [يوم صومكم يوم نحركم]؟".

    ومن ثم يردّ المهدي المنتظر على السائلين وأقول: اللهم نعم [يوم صومكم يوم نحركم]، وأشهد لله شهادة الحقّ اليقين بأنّ غرّة رمضان الحقيقيّة لعامكم هذا 1433 كانت في يوم الخميس، ولكنّي أعلم أنّ الشمس أدركت القمر فيه ليلة الخميس فلم يشاهد هلال شهر رمضان أيُّ أحدٍ من البشر؛ بل كانت أول مشاهدة لهلال شهر رمضان هي منزلته الثانية ليلة الجمعة، ولذلك أعلنوا أنّ غرّة الصيام الجمعة، ولكن الغرّة الحقيقية هي الخميس، والحَكَمُ يومُ النّحر بإذن الله ستجدونه يوم الخميس تصديقاً لحديث النبي عليه الصلاة والسلام: [يوم صومكم يوم نحركم]، ولكنّها أدركت الشمس القمر في غرّة شهر رمضان الأولى. فهل من مدّكر؟ والحكم بيننا بإذن الله يوم النحر وسيكون يوم الخميس.


    وربما يودّ أن يقول أحد السائلين: "ولكن يا ناصر، ألم يتمّوا شهر رمضان ثلاثين يوماً فكان العيد عيد الفطر يوم الأحد؟" . ومن ثم يردّ علي السائلين المهديّ المنتظَر وأقول: إن كانوا صادقين فكيف يكون اكتمال البدر لشهر ذي القعدة هو كذلك ليلة الأحد؟ أليس غرّة شوال الأحد حسب إعلانكم وتسع وعشرون من شوال هو الأحد؟ فكيف تكون ليلة اكتمال البدر لشهر ذي القعدة هي كذلك هذه الليلة المباركة ليلة الأحد؟ فلا يقبل ذلك لا عقلٌ ولا منطقٌ، بل الحقّ هو أنّ غرّة شوال حقاً كانت السبت، وتسع وعشرون شوال السبت، وبعد غروب شمس السبت لم يشاهد أحد من البشر هلال ذي القعدة بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد كونه في حالة إدراكٍ كاملٍ ليلة الأحد ليلة الثلاثين، وبدأتم غرّة شهر ذي القعدة الإثنين، وإنا لصادقون
    .

    فهل فقهتم الخبر والمقصود ممّا في بيان المهديّ المنتظَر بأنّ الشمس أدركت القمر في غرّة الشهر الأولى؟ فهل من مدّكر من قبل أن يسبق الليل النّهار بسبب ما تسمونه بالكوكب العاشر ذلكم كوكب سقر اللوّاحة للبشر من حين إلى آخر؟

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، فبلّغوا يا معشر الأنصار السابقين الأخيار كافة المواقع الفلكيّة بهذا البيان الحقّ لعلهم يتنازلون عن كبرهم فيكونون إلى جانب لجان تحري أهلّة شهر الحجّ بالمملكة العربيّة السعوديّة حتى لا يكذبهم علماء الفلك حين إعلان المملكة العربيّة السعوديّة ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، وإذا لم يكن علماء الفلك بجانب لجان تحري الأهلّة بالمملكة العربيّة السعوديّة فسوف يقول علماء الفلك:
    "فكيف تعلن المملكة العربيّة السعوديّة ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء؟ ولكننا نحن علماء الفلك نعلم علم اليقين أن جُرم القمر غرب قبل غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء فكيف يشاهدون الهلال ولا وجود للقمر على الإطلاق بالأفق الغربي بعد غروب شمس الإثنين كونه غرب قبل غروب شمس الإثنين
    !".

    ومن ثم يردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
    "يا معشر علماء الفلك، أقسم بالله الواحد القهّار مجري السحاب ومنزل الكتاب وهازم الأحزاب الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نار وخلق الإنسان من صلصال كالفخار إنّ الشمس أدركت القمر لتصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبرى فولد الهلال قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، أفلا تتقون؟

    والطامة الكبرى أنّ الذين يشاهدون أهلّة المستحيل بالمملكة العربيّة السعوديّة لم يعلموا بآية الإدراك فظنّوا الأمر طبيعياً،
    وأمّا علماء الفلك فهم يعلمون أن لو تتم مشاهدة رؤية هلال شهر ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء فهنا يعلمون علم اليقين بأنّ ليس سبب هذه الرؤية إلا شيئاً واحداً وهو أنّ هلال شهر ذي الحجّة وُلِدَ ليلة الإثنين وكان في حالة إدراكٍ، ولذلك تمت مشاهدته بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، ومن ثم يعلمون علم اليقين أنّ الهلال حقاً وُلد قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال.
    فما يضيركم يا معشر علماء الفلك بالمملكة العربيّة السعوديّة أن تراقبوا هلال شهر ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين 29 ذي القعدة ليلة الثلاثاء حتى يحصحص الحقّ للجميع بإذن الله ربّ العالمين!

    فأنقذوا أنفسكم يا معشر علماء الفلك، وأنقذوا أمّتكم، وتنازلوا عن كبركم وقولوا: "يا ناصر محمد اليماني، فبرغم أننا معشر علماء الفلك نعلم علم اليقين أنّه لا وجود لجُرم القمر بالأفق الغربي بعد غروب شمس الإثنين 29 ذي القعدة كون القمر في الحسابات الفلكيّة الدقيقة سوف يغرب قبل غروب شمس الإثنين 29 ذي القعدة، فإذا ذهبنا إلى جانب لجان التحري لهلال شهر ذي الحجّة فليس ذلك يعني أننا نشكّ مثقال ذرةٍ في علمنا بحركة القمر بأنّه سوف يغرب قبل غروب شمس الإثنين؛ بل نعلم علم اليقين أنّه لا وجود لجُرم القمر بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء
    ، ولكننا برغم علمنا الفيزيائي الفلكيّ الدقيق سوف نذهب لننظر يا ناصر محمد اليماني أصدقت أم كنت من الكاذبين، فإن شاهدنا الهلال فعلاً فهذا لا يعني إلا شيئاً واحداً وهو أنّ الهلال وُلِدَ من قبل الاقتران ليلة الإثنين فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال وتجاوزها، ولذلك تمت مشاهدة رؤية هلال ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء، وهذا يعني أنّ الشمس حقاً أدركت القمر وعلى البشر أن يفرّوا إلى الله الواحد القهّار من قبل أن يسبق الليل النّهار بسبب مرور كوكب سقر وهو ما يسمونه بالكوكب العاشر، وأنّ البشر حقاً قد دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبرى وصدق المهديّ المنتظَر، فتنازلوا عن كبركم وقولوا: سننظر يا ناصر محمد أصدقت أم كنت من الكاذبين واشهدوا بالحقّ، ولا نريد منكم إلا شهادة الحقّ، فقد جعلكم الله الحَكَمَ في مسألة الإدراك فتنازلوا عن كبركم لتحري هلال شهر ذي الحجّة بعد غروب الإثنين ليلة الثلاثاء حتى يحصحص الحقّ، والحكم لله وهو خير الفاصلين.

    وسلامٌ على المرسلين ، والحمد لله ربّ العالمين ..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ



    اقتباس المشاركة: 57326 من الموضوع: الإمام المهديّ يُعلن يوم النّفير للحجّ في عامكم هذا 1433 للهجرة، اللهم قد بلّغتُ اللهم فاشهدْ ..

    -1-
    [ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    06 - 10 - 1433 هـ
    24 - 08 - 2012 مـ
    05:11 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ


    الإمام المهديّ يُعلن يوم النّفير للحجّ في عامكم هذا 1433 للهجرة، اللهم قد بلّغتُ اللهم فاشهدْ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وآلهم الطيبين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله وجميع المسلمين لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أدعو إلى الله على بصيرةٍ وسبحان الله، وما أنا من المشركين..

    من المهديّ المنتظَر الناصر لما جاء به محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الإمام ناصر محمد اليماني إلى خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، وكذلك إلى هيئة كبار العُلماء بالمملكة العربيّة السعوديّة وهم:
    سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ؛ مفتي عام المملكة العربيّة السعوديّة ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    سماحة الشيخ صالح بن محمد اللحيدان؛ رئيس مجلس القضاء الأعلى وعضو هيئة كبار العلماء.

    معالي الشيخ أ.د. صالح بن عبد الله بن حميد؛ رئيس مجلس الشورى وعضو هيئة كبار العلماء.

    معالي الشيخ د. عبد الله بن محمد بن ابراهيم آل الشيخ؛ وزير العدل وعضو هيئة كبار العلماء.

    معالي الشيخ أ.د. عبدالله بن عبدالمحسن التركي؛ الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء.

    معالي الشيخ أ.د. صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن غديان؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ أ.د. أحمد بن علي سير المباركي؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ عبد الله بن سليمان بن منيع؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ أ.د. عبد الله بن محمد المطل؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ محمد بن حسن بن عبد الرحمن آل الشيخ؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ عبد الله بن محمد بن سعد بن خنين؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ د. سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشثري؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ د. يوسف بن محمد الغفيص؛ عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ أ.د. عبد الوهاب بن ابراهيم أبو سليمان؛ عضو هيئة كبار العلماء وأستاذ الدراسات العليا بكلية الشريعة والدراسات الإسلاميّة بجامعة أم القرى.

    معالي الشيخ أ.د. عبدالرحمن بن محمد بن فهد السدحان؛ عضو هيئة كبار العلماء وأستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميّة.

    معالي الشيخ أ.د. عبدالله بن سعد بن محمد الرشيد؛ عضو هيئة كبار العلماء وأستاذ الفقه بكلية الشريعة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميّة.

    معالي الشيخ أ.د. محمد بن عروس بن عبد القادر بن محمد؛ عضو هيئة كبار العلماء والمدرس بالحرم المكي.

    معالي الشيخ أ.د. علي بن سعد الضويحي؛ عضو هيئة كبار العلماء وأستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة -الأحساء- جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميّة.

    معالي الشيخ د. عبدالعزيز بن محمد العبد المنعم؛ الأمين العام لهيئة كبار العلماء.

    معالي الشيخ د. محمد بن سعد الشويعر؛ مستشار بالرئاسة العامة للبحوث العلميّة والإفتاء.

    معالي الشيخ عبدالعزيز بن ناصر بن باز؛ مستشار بالرئاسة العامة للبحوث العلميّة والإفتاء وعضو مجلس الشورى.

    وكذلك إلى كافة المُفتين في الديار الإسلاميّة في العالمين، وكذلك إلى جميع عُلماء المُسلمين في العالم كافةً، وكذلك إلى كافة الشُعوب الإسلاميّة، سلامُ الله عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    يا أمّة الإسلام يا حجّاج بيت الله الحرام، استجيبوا لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم والسنّة النّبويّة الحقّ، نورٌ على نورٍ كتاب الله وسنّة رسوله، ولا تفرّقوا بين الله ورسوله فتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض، فاتّبعوا الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ ناصر محمد اليماني، وما كان للإمام المهديّ أن يبعثه الله متّبعاً لأهوائكم بل أنطق بالحقّ فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، ومن كفر بالبيان الحقّ للقرآن العظيم فلم يكذّب ناصر محمد اليماني بل قد جحد بآيات الله البيّنات المحكمات في القرآن العظيم هنَّ أمّ الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ (99)} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ فيقول: "يا ناصر محمد اليماني، إنا نراك تعلن يوم النّفير للحجّ ونحن المحكمة العليا في المملكة العربيّة السعوديّة مسؤولون عن إعلان يوم النّفير للحجّ كون الحجُّ عرفة. تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، حدّثنا أبو بكر قال حدّثنا حفص بن غياث عن ابن أبي ليلى وابن جريج عن عطاء أن النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال:
    [من أدرك عرفة قبل أن يطلع الفجر فقد أدرك الحج، ومن فاتته عرفة فقد فاته الحج]. صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم".

    وأقول: صدقت يا فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ المحترم، فاستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم والسنّة النبويّة الحقّ التي لا تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنون.

    ويا معشر علماء أمّة الإسلام يا حجّاج بيت الله الحرام، إنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحاجّكم بحجّة الله عليكم في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (189)} صدق الله العظيم [البقرة].

    ويا معشر علماء المسلمين والمفتين في الديار في جميع الأقطار العربيّة والعجميّة، كونوا شهداءً على أنفسكم وعلى أمّتكم بأنني أدعوكم إلى الاحتكام إلى مُحكم كتاب الله القرآن العظيم والبرهان المبين لإعلان يوم النّفير للحجّ بعد انقضاء سبعٍ من أهلّة النّور، ولم يأمركم الله بشرط أن يكون الحساب إذا رأيتم هلال غرّة ذي الحجّة كون الحجّ يختلف عن الصيام كون النّفير للحجّ ليس في أوّل ذي الحجة؛ بل بعد انقضاء سبعِ أهلّة من أهلّة النّور لمنازل شهر ذي الحجّة لا شك ولا ريب.

    ولربّما يودّ أحدُ حجّاج المسلمين لعام 1433 أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، فما يدرينا نحن الحجّاج متى تنقضي منازل السبعِ الأهلّةِ لشهر ذي الحجة؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: الحمد لله فله الحجّة البالغة، ويا معشر الحجّاج إذا رأيتم وجه القمر اختفى من على وجهه تقوّسُ الأهلّة وصار نصفه مضيئاً ونصفه مظلماً فذلك يعني إعلان اكتمال التربيع الأوّل لأهلة شهر ذي الحجّة وأنّه قد انقضت سبعٌ من أهلّة النّور للشهر، وهذا يحدث بعد غروب شمس يوم الإثنين ليلة الثلاثاء لشهر ذي الحجّة لعامكم هذا 1433.

    وربّما يودّ أن يقول أحدُ السائلين: "فهل ليلة الثلاثاء هي ليلة السابع من ذي الحجّة؟". ومن ثم يردّ على السائلين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: ألم أقل لكم إنّ الحجّ عَرفة، وإنّ إعلان يوم النّفير بعد انقضاء سبعٍ من أهلّة النّور، وتنقضي السبعُ أهلّةٍ بعد غروب شمس يوم الإثنين لبدء دخول ليلة الثلاثاء، وهذا يعني أنّ يومَ النّفير في يوم الثلاثاء كونه اليوم الثامن من ذي الحجّة لعامكم هذا 1433.

    ولربّما يودّ أحدُ السائلين أن يقول: " يا ناصر محمد اليماني، ولماذا لا تعلن غُرّة شهر ذي الحجّة لعامنا هذا 1433؟". ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إننا لا نأمن مكر الذين يقولون على الله ما لا يعلمون، وأخشى أن يفتنوا الأنصار بردّ الشهود واتّباع علماء الفلك الذين لا يعلمون أنّ الشمس أدركت القمر فتلاها وهم لا يشعرون، ولذلك سوف يشاهدون اكتمال أهلّة ذي الحجّة الأولى فيصل القمر للتربيع الأوّل لشهر ذي الحجّة بعد انقضاء سبعٍ من أهلّة النّور بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلاثاء لا شك ولا ريب. فهذا يعني أنّ يوم الثلاثاء لشهر ذي الحجّة هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجّة لعامكم هذا 1433 كونه لا يكتمل التربيع الأوّل للقمر إلا إذا انقضت سبعٌ من أهلّة النّور، وعليه سوف تنقضي السبعُ أهلّةٍ لشهر ذي الحجّة لعامكم هذا 1433 بعد غروب شمس الإثنين فنقول مضت سبعُ ليالٍ سوياً من شهر ذي الحجّة، وعليه يكون يوم الثلاثاء هو النّفير للحجّ، كون يوم الثلاثاء هو الثامن من ذي الحجّة لعامكم هذا 1433 للهجرة، سواء شاهدتم هلال غرّة ذي الحجّة بعد غروب شمس الإثنين 29 ذو القعدة أم غُمَّ عليكم، فلم يأمركم الله ورسوله أن تحجّوا لرؤية هلال غُرَّته؛ بل تنظرون لأهلّة الحج ليلةً بعد أخرى حتى تشاهدون أنَّ نصف القمر مضاءٌ ونصفه مظلمٌ وأنّه قد اختفت أهلّة منازل شهر ذي الحجّة تماماً ومن ثم تعلنوا النّفير للحجّ إلى منى ومزدلفة وعرفة من بعد اكتمال التربيع الأول لشهر ذي الحجّة، وذلك حتى يكون يوم الوقوف بعرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجّة.

    فلا يأمركم الله بأنّ يوم النّفير للحجّ هو بحساب رؤية هلال ذي الحجّة في المملكة العربيّة السعوديّة وحتى لو لم يشاهد هلال شهر ذي الحجّة أهل الأرض جميعاً.

    فاشهدوا لله أنّ إعلان يوم النفير للحجّ أنّه سيكون بعد انتهاء مواقيت أهلّة ذي الحجّة الأولى، فترون نصف القمر مضاءً ونصفه مظلماً، فهذا يعني أنّه قد انقضت سبعُ ليالٍ من شهر ذي الحجّة وإنّكم في ليلة الثامن من ذي الحجّة لا شك ولا ريب.

    فلو نفرض أنّهم لم يشاهدوا غرّة ذي الحجّة في المملكة العربيّة السعوديّة وشاهدوه في بلدانٍ أخرى إلا السعوديّة قد غُمّ عليهم ولم يعلنوا أنّ غرّة ذي الحجّة إلا من الليلة الثانية برغم أنّه قد مضت ليلة من ذي الحجّة، فهنا السؤال الذي يطرح نفسه: فهل على حساب إعلان السعوديّة سوف يكون اليوم التاسع هو فعلاً اليوم التاسع يوم عرفة؟ والجواب: حاشا لله؛ بل سوف يكون اليوم العاشر لو غُمَّ عليهم في المملكة العربيّة السعوديّة ولم يحسبوا غرّة ذي الحجّة إلا من اليوم الثاني.

    وربّما يودّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "فهل إعلان غُرّة ذي الحجّة يعتمد على رؤية هلال غُرّة ذي الحجّة في أي دولة من دول العالمين؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ وأقول: أُشهد لله شهادة الحقّ اليقين أن لو أعلن رؤيةَ هلال شهر ذي الحجّة كافةُ دول البشر وشاهده كافةُ شعوب البشر ومن ثمّ اكتمل التربيع الأول من قبل حساب رؤية غرّة هلال شهر ذي الحجّة فإنّ عليكم إعلان النّفير للحجّ كونه لا يكتمل هلال شهر ذي الحجّة إلا بعد مضي سبع ليالٍ، فلعلّ البشر لم يشاهدوا إلا هلال الليلة الثانية في الزمن الذي تدرك فيه الشمس القمر لحدوث شرط من أشراط الساعة الكُبر، كون الشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر منذ بدء حركة الدهر والشهر إلا إذا دخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى فتدرك الشمس القمر فيتلوها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا ﴿١﴾ وَالْقَمَرِ‌ إِذَا تَلَاهَا ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [الشمس].

    وأنا الإمام المهديّ أَشهد لله شهادة الحقّ اليقين أنّه سوف يكتمل التربيع الأول لشهر شوال لعامكم هذا 1433 بعد غروب شمس غداً الجمعة ليلة السبت، فبما إنّ الإمام ناصر محمد اليماني سبق وأن أعلن لكم أنّ غُرّة شوال لعامكم هذا كانت ليلة السبت إذاً فإذا كان الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لمن الصادقين لا شك ولا ريب فحتماً لا شك ولا ريب سوف يرى البشر أنَّ التربيع الأول لقمر شوال اكتمل بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت، فهذا يعني أنّ قمر شوال قد انقضت من عمره سبعٌ من أهلّة شوال أي سبع ليالٍ لا شك ولا ريب، وبما أنّ اكتمال التربيع الأول للقمر ينقضي بعد مضي سبع ليالٍ فإذاً بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت هي ليلة الثامن لشهر شوال لعامكم 1433، كون غرّة شوال هي ليلة السبت ليلة عيد الفطر المبارك، ولكنكم صُمتم العيد وصام الإمام المهديّ وأنصاره وراءكم برغم أننا نعلم علم اليقين بأنّ يوم السبت هو يوم عيد الفطر المبارك لعامكم 1433 كوننا لا يصحُّ أن نفطر يوم السبت فنعلن العيد والنّاس من حولنا صائمون، ولا يصح أن نصوم ومَنْ حولنا أفطروا معلنين عيد الفطر المبارك؛ بل اتّبعناكم وصُمنا يوم العيد حتى لا نكون جماعةً جديدةً بين المسلمين، كون الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأنصاره يسعون لجمع أمّة الإسلام وتوحيد صفّهم، ولا نريد أن نكون فرقةً جديدةً بل نكفر بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله وندعو إلى اتّباع كتاب الله وسنة رسوله الحقّ، ولا أقول وأنا من السنّة ولا أقول وأنا من الشيعة ولا أيٍ من الأحزاب الأخرى؛ بل أقول وأنا من المسلمين؛ بل حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين. وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

    وأدعو كافة علماء المسلمين والنّصارى واليهود إلى الحوار من قبل الظهور في
    (موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة). وربّما يودّ أن يقول أحد السائلين: "وهل لن يظهر لي الموقع في صفحة قوقل حتى أكتب كلمة البحث كلها (موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة) ؟" ومن ثم نرُّد عليه ونقول: يا حبيبي في الله بل اكتب فقط (موقع الإمام ناصر محمد اليماني)، ومن ثم تجد موقعنا في الصفحة الأولى في السطر الأول من ذات الصفحة.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ

  4. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد فرج هادي الوسلاتي
    صدق إمامنا و بالحق نطق.
    غرة رمضان الحقيقية كانت يوم الخميس و لم يشاهدها أحد من العالمين لأن هلال رمضان كان في حالة إدراك و قد بين لنا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ذلك.
    لذلك عيد الإضحى هو يوم الخميس تصديقا لحديث رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: يوم صومكم يوم نحركم.
    و يكفي أن ننظر إلى وجه القمر لندرك أنه في حالة التربيع الأول لكل الناظرين فعليه فإن غدا الثلاثاء هو يوم التروية و النفير إلى الحج و الإربعاء هو يوم الوقوف على عرفة و الخميس هو يوم النحر و عيد الإضحى.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانه اخي المكرم وليد فرج هادي الوسلاتي
    صدق الإمام ناصر محمد اليماني وبالحق نطق وصدقت يا غالي

    اقتباس المشاركة: 327507 من الموضوع: هامٌّ وعامٌّ لكلِّ الأنصار في مختلف أقطار دول البشر..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - شعبان - 1441 هـ
    23 - 04 - 2020 مـ
    9:53 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    __________


    هامٌّ وعامٌّ لكلِّ الأنصار في مختلف أقطار دول البشر..

    بسم الله الواحد القهار الحكَم المُهيمِن خيرُ الفاصلين، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين، أمّا بعد..
    سلامُ الله عليكم ورحمته وبركاته أحبّتي الأنصار السابقين الأخيار في مختلف الأقطار في البوادي والحضر، فمن أعلنت دولته التي هو ساكنٌ فيها أو مغتربٌ فيها؛ فإذا أعلنوا صنّاع القرار ثبوت رؤية هلال رمضان زوراً وبهتاناً بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة فليصُم الأنصار (فقط) الذين في دولة صاحب إعلان الزور والبهتان أوّل أيّام الصيام إلى ذمّة صانع القرار في تلك الدولة، ومصيرهم النار شهداء الزور والبهتان وعلى رأسهم عبد الله الخضيري صاحب مرصد حوطة سدير، فلَكَم أضلّ نفسه وأمّته وتحمّل وِزر الناس في ذمّته بزعمه أنّ الله أمدّه ببصر الصقر يرى النجوم في عزّ الظهر! ولكنّكم يا عبد الله دخلتم في عصر الإدراكات الكبرى برغم أنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أشهد لله شهادة الحق اليقين أنّ هلال رمضان الذي بَدءُ غُرّة شهرهِ بعد غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس ولكنّه كان في حالة إدراكٍ؛ بمعنى أنّ الهلال وُلِد قبل اجتماع الشمس والقمر فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً، وحسب علمي على حساب منازل غروب الهلال لن تشاهدوا هلال رمضان بعد غروب شمس يوم الخميس ليلة الجمعة تأريخ اثنين رمضان إلا بكامرة سي سي دي قبل غروب الشمس وهو في حالة إدراك.

    ويا للعجب يا معشر العجم والعرب (أشدّ العجب)! فهل تدخلون غرّة الشهر بعد غروب شمس النهار أم قبل غروب الشمس زوراً وبهتاناً؟! وعلى كل حال أليس الله بخير الفاصلين؟ الذي يعلم أنّ الشمس أدركت القمر آية التصديق الكونيّة لخليفة الله المهديّ ناصر محمد اليمانيّ بإذن ربّي الله الواحد القهّار،
    وعليه أُعلِنُ أوّل أيّام بدر رمضان لعامكم هذا 1441 بكلّ عزٍّ وافتخارٍ أنّها مساءُ يوم الأربعاء ليلة الخميس، ولسوف يترك المهديّ المنتظر وجه القمر البدر يجادلُكم بإذن الله الواحد القهّار، وآية أخرى وآيات تترى.

    وربّما يوَدُّ أحد السائلين من المسلمين في مختلف أقطار العالمين أن يقول يا ناصر محمد اليماني عجبٌ أمرك! فكيف أنّك تعلم علم اليقين كما علّمك ربّك بآية الإدراك نذيراً للبشر بأنّ غرة شهر رمضان لعامنا هذا 1441 هي مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، فلماذا لم تصُم ليلة الخميس؟ فمِن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول إنّما ذلك آية تصديقٍ خفيّةٍ تعلمونها يوم صيامكم في أوّل أيّام شهر رمضان فترونه هلال الشهر منتفخاً كون عمره كبيراً بسبب أنّه وُلِد من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً، ولسوف يُبدِر مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس مفاجأةً بدر التمام ويغرب في ميقات الظّلّ في ميقات إقامة صلاة فجر الخميس، وكلّما اتّجهنا غرباً من اليمن كذلك سوف يغرب القمر البدر متأخّراً في ميقات الظّلّ الى طلوع الشمس في نهاية العالم، والحكم لله خير الفاصلين، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

    ولسوف يصوم الإمام المهدي حسب إعلان حكومة الإنقاذ الى ذمّتهم، وكذلك كافّة الأنصار في مختلف الأقطار كلٌّ يصوم بحسب إعلان الدولة التي هو فيها الى ذمّتهم وتقبّل الله صيامه وقيامه، وأكرّرُ وأقول: إنّ غُرّة شهر رمضان دخلت مساء الأربعاء ليلة الخميس، وهذه الليله الجمعة تأريخ اثنين رمضان والسبت ثلاثة رمضان، وسوف تعلمون ذلك من خلال انتفاخ الأهلّة فيقال ليلتين أو ثلاث إن كنتم تُصدّقون الله ورسوله أنّ من أشراط الساعة انتفاخ الأهِلّة، فيقال يوم خروجه للصائمين بشكل عام المغلقة بالجبال والمفتوحة يوم إفطارهم في أوّل يوم فيقال ليلتان أو ثلاث، وكافّة الصائمين على ذلك من الشاهدين، اللهم افتح بيننا وبين المستكبرين في العالمين بالحقِّ وأنت خير الفاتحين، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

    خليفة الله وعبدُه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    _____________

    اقتباس المشاركة: 328880 من الموضوع: وحصحصَ الحقّ فلا مناص، ليهلك من هلك عن بيّنةٍ ويحيى من حيَّ عن بيّنة..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - رمضان - 1441 هـ
    07 - 05 - 2020 مـ
    12:42 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    ___________


    وحصحصَ الحقّ فلا مناص، ليهلك من هلك عن بيّنةٍ ويحيى من حيَّ عن بيّنة..


    بسم الله الرحمن الرحيم الواحد القهار، وصلواتُ الله على كافّة أنبيائه وجميع الصالحين في الأوّلين وفي الآخِرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أما بعد..

    ويا معشر البشر، هل بيدِ المهديّ المنتظر ناصر محمد اليمانيّ حركة الشمس والقمر؟ أم بيدِ الله الواحد القهّار؟ وقد علم كافّة دول العالم وشعوبهم أنّ ليلة النصف لشهر رمضان هذا 1441 هي حقّاً مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، وقُضيَ الأمر بأمر الله الواحد القهار فأراكم الله آيةً كونيةً خارقةً لقواعد الكون الفيزيائيّة من آيات التصديق من الله لعبدهِ وخليفتهِ على العالم بأسره الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ وحتى تعلموا أنّها آية تصديقٍ من الله لخليفته، فأنتم تعلمون أنّه لم يشاهد أحدٌ هلال شهر رمضان بعد غروب شمس يوم الأربعاء ٢٩ شعبان ليلة الخميس حسب تقويم أمّ القرى مركز الأرض كافّة البشر في مشارق الأرض ومغاربها وبرغم أنّهم أتمّوا عدّة شعبان
    يوم الخميس، ولذلك كان أوّل صيام المسلمين كان الجمعة وليس برؤية الهلال الشرعيّة برغم إتمام تقويم أمّ القرى كي يروا الهلال، وكذلك لم يرَوه الذين صاموا الجمعة برغم أنّ الجمعة ليلة اثنين رمضان في كافّة الدول الإسلامية فلم يشاهدوه بالعين المجرّدة ولا بالتلسكوبات المُكبّره ولا بنواظير المراقب الفضائيّة بل أعلنوه حسب غرّته الفلكيّة أنّه الجمعة، بل أعلنوا رؤية هلال رمضان بكامرة سي سي دي النهاريّة! ودولٌ أخرى صاموا السبت حسب رؤية الهلال الشرعيّة.

    وما أريد قوله: فلا بدّ أن يعلم العالم بأسره أنّ كافّة علماء الفلك مسلمهم والكافر لَيعلمون أنّه بعد غروب شمس يوم الأربعاء ليلة الخميس ثلاثين شعبان أنّه وبحسب علمهم الفيزيائيّ الدقيق بالحقّ من قبل آية الإدراك أنّ ليلة الخميس هي ليلة الاقتران المركزيّ المحاق؛ بمعنى امتحاق بقيّة ضياء قمر شهر شعبان فجر الخميس الساعة الخامسة وستة وعشرين دقيقة فجر الخميس بتوقيت أمّ القرى مكة المكرمة؛ أي الساعة الثانية وستة وعشرين دقيقة بعد منتصف ليلة الخميس بالتوقيت العالميّ، فتلك لحظة عالميّة لا يختلف عليها اثنان من علماء الفيزياء الفلكيّة في البشر كافةً مسلمهم والكافر يعلمون ذلك بدقّةٍ متناهيةٍ عن الخطأ حتى في ثانية واحدة، ولكنّي أقسم بربّ ملكوت السماوات والأرض وبحسب علمي في محكم القرآن العظيم أنّ الشمس لا ينبغي لها أن تُدرك القمر فيولد هلال الشهر الجديد قبل أن يعود القمر الى العُرجون القديم وهو بما يسمّونه الاجتماع المركزيّ للشمس والقمر، ألا وأنّ العُرجون القديم هو محاق ضياء قرص القمر من الضياء نهائيّاً؛ فيكون مُعتماً كليّاً فلا ذرّة نور، بل وجه القمر ليلٌ مظلمٌ دامسُ الظلمة من جميع كامل وجه كوكب القمر كون ليل القمر المُعتم باتّجاه كوكب الارض، ولا ينبغي لهلال الشهر الجديد أن يجتمع بالشمس وقد هو هلالاً منذ أن خلق الله ملكوت السماوات والأرض لا ينبغي للشمس أن تُدرك القمر فيولد الهلال من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلالاً، وكافّة علماء الفلك الفيزيائيّين على ذلك من الشاهدين لا يختلف على تلك القاعدة الفلكيّة اثنان من علماء الفلك في البشر، ويعلمون أنّ المحاق المركزيّ يحدث في لحظة عالميّة، وبعد أن ينفصل القمر عن قرص الشمس شرقي الشمس يبدأ تولّد شعرة النور، فلا تتكون هلالاً إلا بعد انقضاء ما لا يقل عن اثنتي عشرة ساعة في كتاب الله القرآن العظيم؛ بمعنى أنّ تولّد هلال الشهر الجديد يبدأ نموّه إلى هلاله بعد انقضاء اثنتي عشرة ساعة من لحظة الاقتران المركزيّ العالميّ للشمس والقمر، وبما أنّه حسب علوم الفلك الفيزيائيّة الدقيقة بالحق من قبل آية الإدراك أنّ غرّة شهر رمضان الجمعة فلكيّاً؛ كونها انقضت ما تزيد عن اثنتي عشرة ساعة من لحظة الاقتران المركزيّ صباح الخميس ولذلك كافّة علماء الفلك في البشر يعتبرون ليلة الجمعة هي أوّل ليالي شهر رمضان لعامكم هذا 1441 بغض النظر عن رؤية الهلال سواء تثبت أم لم تثبت؛ كونه حسب علمهم قد انقضى من لحظة الاقتران المركزيّ ما تزيد عن اثنتي عشرة ساعة، ولا ولن تجدوا أيّاً من كافة علماء الفلك الفيزيائيّين في العالمين يقول لكم غرّة شهر رمضان لعام 1441 مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس كونهم يعلمون أنّ مساء الأربعاء ليلة الخميس لا يزال في القمر من بقيّة ضياء قمر شعبان.

    والسؤال الذي يطرح نفسه لكافّة علماء الفلك خاصة هو: ما هو السبب أنّ ليلة النصف لبدر التمام الأولى لشهر رمضان حدثت مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس؟ فهل اشتبك ضياء قمر شعبان بضياء قمر رمضان من غير محاقٍ فاصلٍ؟ فهذا مستحيل علميّاً ومنطقياً!

    وإنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ أتحدّى كافّة علماء الفلك في كافّة البشر أن يجدوا غير جوابٍ واحدٍ موحّدٍ ( كما لا واحدَ إلا الله ) وهو لا بد أنّ هلال رمضان امتحقَ ووُلِد يوم الأربعاء وغرب قبل غروب شمس يوم الأربعاء ليلة الخميس وقد هو هلالاً أوّل الشهر ( رمضان ) والشمس إلى الشرق منه وهو في حالة إدراكٍ يتلوها من ناحية غربيّ الشمس، كون هلال رمضان يجري وراءها من ناحية الغرب فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً في الاقتران المركزيّ وهي نقطة الحضيض القمريّ المُظلم والمُعتم بعد انقضاء ضياء شهر شعبان بحسب العلوم الفيزيائيّة الفلكيّة لجريان الشمس والقمر، فلا يجوز للبشر أن يُنكِروا علوم الفلك الفيزيائيّة كوني أجدها في مُحكم القرآن العظيم حقّاً مثل ما أنّهم ينطقون، غير أنّه لا يجوز لهم إعلان رؤية هلال رمضان حتى يرَوه رؤيةً شرعيّةً، والحكمة في ذلك ربانيّة وذلك حتى إذا دخل البشر في عصر أشراط الساعة الكُبر سوف تمرّ من غرّة الشهر ليلتان فلا يشاهدون القمر إلا في منزلة ليلته الثالثة منتفخاً كما لم يشاهده كافة الدول الإسلاميّة إلا مساء يوم الجمعة ليلة السبت، وغفر الله للذين أعلنوه الجمعة من غير رؤية هلال شهر رمضان الشرعيّة بحسب الإدراك وهي ثلاثة رمضان مساء الجمعة ليلة السبت رمضان، بسبب أنّ الشمس أدركت القمر فوُلد الهلال من قبل الاقتران المركزيّ فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً.

    وأقسمُ بمن رفع السماء بغير عمدٍ ترونها أنّ ربّي أراني أنّ علماء الفلك وخصومهم أصحاب الرؤية الشرعيّة قد علموا علم اليقين أنّ الشمس أدركت القمر فوُلِد الهلال من قبل الكسوف واجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً، ولهذا السبب كانت ليلة البدر الأوّل ليلة النصف لرمضان لعامكم هذا 1441 مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، وكذلك أدرك كافّة البشر الناظرين إلى السماء مساءَ يوم الأربعاء ليلة الخميس كلُّ من غربت عنه شمس يوم الأربعاء ليلة الخميس أنّ قمر رمضان حقاً أبدر مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، وكذلك أطلقوا عليه بالقمر العملاق، بل هي معجزةٌ عملاقةٌ كونيّةٌ من آيات التصديق من ربِّ العالمين لخليفة الله على العالمين الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ.

    وسبقت فتوى الإمام المهديّ لكم بالحقّ من قبل أن تشاهدوا هلال رمضان بالعين المُجرّدة أنّ بدر التمام الأول لشهر رمضان لعامكم هذا 1441 هو مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، وعلّمتُكم أنّ سبب ذلك كون هلال رمضان سوف يُحدث معجزة كونيّة تكرّرت من قبل وأحدثت في الشهر إدراكاً عند الشروق وعند الغروب فامتحق آخر ضياء شهر شعبان صباح الأربعاء، ولكنّ علماء الفلك يعلمون أنّ الضياء المتبقّي من شهر شعبان لن يمتحق صباح الأربعاء بل لا يزال من بقيّة ضياء شهر شعبان، ولكنّ الذي حدث أنّ هلال شعبان امتحقَ صباح الأربعاء فمِن ثمّ تولّد هلال رمضان فيجتمع بالشمس وقد هو هلالاً، ولو لم يحدث هذا لما حدث البدر المُبكر النذير للبشر شاهداً بالحق لكافّة الناظرين إلى وجه القمر، ولسان حال القمر يقول: ألا ترونَني صرتُ بدراً تامّاً أم أنّكم لا تُبصرون؟ ولكن هذه المرة استيقنتم آية الإدراك الكونيّة؛ كافّة أعين الناظرين إلى بدر رمضان مساء الأربعاء ليلة الخميس كافّة دول البشر.

    والسؤال من الله في محكم كتابه يقول للبشر: فمالهم لا يؤمنون بآية التصديق الكونيّة لخليفة الله المهديّ ناصر محمد اليمانيّ؟ فما سبب عدم الاعتراف بخليفة الله المهديّ ناصر محمد اليمانيّ بعد أن استيقنت الآية الكونيّة أنفسُكم؟ ولكنّ السؤال قد جاء من الله في محكم الكتاب مرفقٌ بالجواب في علم الغيب، فمِن ثمّ جاءت البشرى من الله أن نُبشِّر المستكبرين بعذابٍ أليم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ
    ﴿١٦﴾ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿١٧﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿١٨﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ ﴿١٩﴾ فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٢٠﴾ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ [۩] ﴿٢١﴾ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ﴿٢٢﴾ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ﴿٢٣﴾ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٢٤﴾ } صدق الله العظيم [الإنشقاق].

    ولو أنّكم صدّقتم بآية الإدراك لكان خيراً لكم، فلو أعلن صُنّاع القرار في مختلف دول البشر الاعتراف بخليفة الله على العالمين الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ لكشفَ الله عنهم وعن شعوبهم ما هم فيه الآن من العذاب العالميّ بسبب ما يسمّونه فايروس كورونا، فكيف تريدون أن يكشفه الله عنكم وأنتم عن خليفة الله مستكبرون وعن آيات الله، بل إنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ خليفة الله على العالمين أُقسمُ بالله العظيم ذي القوة المتين لا ولن يزيدكم الله إلا عذاباّ، وحتى ولو فكّر صُنّاع القرار( قادات دول البشر أجمعون ) أن يصعدوا إلى سطح القمر إلى أجلٍ مسمّى حتى تمرّ بما يسمّونه جائحة كورونا إذاً لوجدوا بما يسمّونه فايروس كورونا قد سبقهم إلى القمر لينتظر وصولهم إلى القمر على أحرٍٍّ من الجمر، وهيهات هيهات.. فوربّ الأرض والسماوات لا ولن يجد صُنّاع القرار في كافة دول البشر أيّ مفرٍّ من ألوان عذاب الله الواحد القهّار فيُهلك من يشاء ويعذّب من يشاء حتى تخضع أعناقهم لخليفة الله المهديّ ناصر محمد اليمانيّ ويسلّموا تسليماً.

    وأبشّر كافّة المُستكبرين ( وهي بشرى من الله ) أنّه سوف يُملي لهم من عذابه في أخبار محكم كتابه فيزيدهم فيفتح عليهم باباً ذا عذابٍ شديدٍ، فلا يزال التحدّي من الله الواحد القهّار مستمراً بأمرٍ من الله حتى يأتيَ الله بأمرهِ بطاعة خليفته فتخِرّ أعناقكم لخليفة الله خاضعون من هول ألوانٍ من عذاب الله الواحد القهّار، فصدر الأمر لخليفة الله المنتظر في مُحكم الذِّكر أن يتركه هو والمستكبرين على أمر الله بطاعة خليفته ويضع رِجلاً على رِجلٍ حتى يُخضِع الله لخليفته كافّة صُنّاع القرار في دُول البشر، ومَن أخذته العزّة بالإثم وهلك منهم فمصيرُه النار وبِئس القرار، وكذلك سوف يشمل العذاب الأشدّ بطشاً سوف يشمل عذاب الله البِطانة السّيّئة لصُنّاع القرار والمجرمين من طواقم حكومات البشر الظالمين مسلمهم والكافر.

    وكذلك الأمر من الله أن نبشّرهم بالمزيد من عذاب الله جوّاً وبرّاً وبحراً، ولسوف نرى يا معشر علماء المناخ أصدقتم أنّ سبب ازدياد مؤشّر ما تسمّونه بالكوارث الطبيعية أنّه الاحتباس الحراريّ كما تزعمون أنّه بسبب عوادم المصانع وغيرها؟ فهاهي توقّفت المصانع منذ أربعة أشهرٍ بسبب ما تسمّونه فايروس كورونا! وسوف نرى هل معدّل عذاب الله سوف يخفُّ إن كنتم صادقين؟ أم سوف يُملي عليكم من عذابه كما سوف يُملي عليكم من كورونا المتين وغير كورونا يا أشرّ الدّواب الذين لن يفقهوا أنّه الحقّ من ربّهم إلا بلغة العذاب؟!

    ونرجو من الله بحقّ لا إله إلا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه وبحق عظيم نعيم رضوان نفسه أن يرحم الفقراء والضعفاء والمساكين وكافّة المظلومين في العالمين فهو أرحم بهم من عبده ووعده الحق وهو أرحم الراحمين، وأن يحكم بين خليفته المهديّ ناصر محمد اليمانيّ وكافّة المستكبرين على خليفة الله الحقّ من ربّهم في كافة دول البشر، ولسوف يعلم المستكبرون من صُنّاع القرار في دول البشر أنّهم صَغارٌ عند الله؛ يا من استكبرتم على خليفة الله المهديّ، ألا لعنة الله على المُستكبرين عن الحق من ربّهم في العالم بأسرهِ.

    ولا تزال تصيبكم قارعةٌ تلو القارعة حتى يأتيَ الله بأمره فتخضعوا لطاعة خليفته وأنتم صاغرون، بل وتظلّ أعناقكم لخليفة الله خاضعين، فكيف تستكبرون على خليفة الله المصطفى عليكم من ربّكم ( فويلٌ لكم من عذاب الله! ) الذي اختاره عليكم خليفته فأبَيتُم الخضوع لخليفة الله المهديّ؟ فهل تريدون أن يلعنكم الله كما لعن إبليس الذي رفض طاعة خليفة الله آدم؟ فمن ذا الذي يُجيركم من عذاب الله إن كنتم صادقين؟ فارتقبوا إنّي معكم من المُرتقبين لآيات ألوانٍ من عذاب الله آتيه فتحُ الله بيني وبين المستكبرين منكم عاجلاً، ولا يظلم ربّك أحداً، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { ... وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ }
    صدق الله العظيم [سبأ: من الآية 17].

    والذين تابوا واتّقوا وأطاعوا الله واستجابوا لداعيَ الله؛ ألا إنّ أولياء الله لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون، أليس الله بأعلم بما في صدور العالَمين؟ ومن علِم الله في قلبه خيراً سيهديه، وأما الذين كرِهوا الدّاعيَ الى الله واتّبعوا ما يُسخِطه ويريدون أن يُطفِئوا نور الله فالحكمُ للهِ وهو خير الفاصلين، قل انتظروا إنّي معكم من المُنتظرين، بل أنتم مَن أبيتُم فرجَ الله على أنفسِكم، إنّ الله لا يظلم الناس شيئاً ولكن أنفسهم يظلمون، فالذين آمنوا ولم يُلبِسوا إيمانهم بظلم الشرك بالله فلا يدعون مع الله أحداً واتّبعوا داعيَ الحقّ من ربّهم فلا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ
    ________________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?t=40022

  5. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة: 327999 من الموضوع: تذكيرٌ أخيرٌ لكافّة البشر أنّ الشمس أدركت القمر ليهلِك من هلك عن بيّنة ويحيى من حيَّ عن بيّنة..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - رمضان - 1441 هـ
    28 - 04 - 2020 مـ
    11:10 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=327940
    _________


    تذكيرٌ أخيرٌ لكافّة البشر أنّ الشمس أدركت القمر ليهلِك من هلك عن بيّنة ويحيى من حيَّ عن بيّنة..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافّة رُسل الله ربّ العالمين من أوّلهم الى خاتمهم محمد رسولِ الله وعلى من تبِعهم من المؤمنين في الأوّلين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى الى يوم يقوم الناس لربّ العالمين، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..

    يا معشر البشر المسلم منهم والكافر، إنّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني خليفة الله على العالمين أجمعين، فلَكَم أنذرتُكم منذ خمسة عشر عاماً بأنّ الشمس أدركت القمر فوُلد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً نذيراً للبشر وتصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبر وآية التصديق للمهديّ المنتظر ناصر محمد اليمانيّ لِمن شاء من البشر أن يتقدّم فيتّبع الذِّكر القرآن العظيم فيخضع لخليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد أو يتأخر عن التصديق بالقرآن العظيم ويعصي الله ورسوله ويأبى الخضوع والطاعة لخليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني حتى يمسّه الله بعذابٍ نُكر وأنّ لعنة الله على الكاذبين.

    وربما يودّ كافة علماء الفيزياء الفلكيّون في كافّة البشر أجمعين العرب والعجم أن يقولوا: يا ناصر محمد اليمانيّ لقد جادلتنا فأكثرت جِدالنا على مدار سنين وأنت تقول: يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر فوُلد الهلال من قبل الكسوف واجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً فأعرضنا عنك جميع علماء الفلَك في البشر العرب والعجم بشكلٍ عامٍ، وها أنت تُعلن لنا بالتذكير الأخير لمن شاء من البشر أن يتقدّم فيتّبع الداعيَ إلى الله أو يتأخّر حتى يمسّه الله الواحد القهار بعذابٍ نُكرٍ حسب زعمك أنّك خليفة الله المهديّ اصطفاك الله خليفةً في الأرض على كافّة دول العالم حسب زعمك يا ناصر محمد، فهل أنت عالمٌ في الدِّين أم عالم في الفيزياء الفلكيّة؟ ويا رجل بالنسبة للمسائل الفقهية في دين الله فهي تخصّ فضيلة الفقهاء علماء الدين، وأمّا ما يخصّ الفيزياء الفلكيّة فهي تخص كلّ عالِم فلكيّ في الفيزياء الفلكيّة لحركة الشمس والقمر في كافة علماء الفلك في البشر مسلمهم والكافر، فلا اختلاف بيننا نحن علماء الفيزياء الفلكيّة خصوصاً اقتران الشمس بالقمر المُحاق في نهاية الشهر، فلا تجده بيننا في تحديد الإقتران المركزيّ للشمس بالقمر المحاق المعتم من نور ضياء الشهر المنصرم؛ فسوف تجد كافة علماء الفلك في البشر نحدّد ليلة الإقتران المركزي للشمس والقمر في نهاية الشهر؛ فلا تجدنا نختلف جميع علماء الفلك في البشر حتى في ثانية واحدة كون الإقتران المركزيّ للشمس والقمر يحدث في لحظةٍ عالميّة، فهل تؤمن بما لدينا من العلم في عصر الفيزياء الفلكيّة لحركة الشمس والقمر والأرض؟ فمِن ثمّ يردّ عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ الذي آتاه الله علم الكتاب القرآن العظيم وأقول: لا تقبلوا من الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ لئِن وجدتم إنّي أجادلكم بسلطان العلم من كتيّباتكم بل من محكم القرآن العظيم وكلٌّ منكم أخاطبه من القرآن في مجال اختصاصه العلميّ.

    ويا معشر علماء الفلك، إنّ القاعدة الكونيّة الفلكيّة في محكم القرآن العظيم لمنازل القمر مُحكمة في القرآن العظيم من قبل أن تحيطوا بها علماً، وقال الله تعالى:
    { وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ
    ﴿٣٧﴾ وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿٣٨﴾ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ ﴿٣٩﴾ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ﴿٤٠﴾ }صدق الله العظيم [40:يس].

    والى البيان الحق حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحق: فأمّا بالنسبة لقول الله تعالى:
    { وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ
    ﴿٣٧﴾ } فالإنسلاخ هو نهاية الإنقضاء فأجد الحساب في الكتاب أنّه يبدأ بغروب الشمس فإذا هم مظلمون من بعد غروب الشمس لديهم، فمِن غروب الشمس إلى غروب الشمس يومٌ، وبالنسبة لمنازل الأهلّة فتبدأ منزلة الشهر من رؤية الهلال بعد غروب الشمس بسبب رؤية هلال الشهر أولاً كمثل ليلة الصيام بسبب انفصاله عن الشمس شرقي الشمس فتبدأ منازل الأهلّة المرئيّة من بعد غروب الشمس متجهاً القمر شرقاً تاركاً الشمس وراءه وهو يجري نحو الشرق والشمس تجري وراءه ببُطئٍ والقمر يبتعد عنها أكثر فأكثر حتى يصل إلى نقطة الشرق والشمس تقابله في نقطة الغروب فيكون القمر بدراً يظهر من الشرق عند غروب الشمس بالأفق الغربيّ فيبدأ بدر التّمام الأول مساء يوم الرابع عشر ليلة الخامس عشر فتدخل أول ليالي بدر التمام من بعد غروب شمس يوم الرابع عشر ليلة الخامس عشر، ويستمر البدر بدءًا من ليلة الخامس عشر إلى نهاية ليلة السادس عشر وتسمّى بالليالي البيض كون القمر لا يزال يُرى بدراً بالعين، وحين يكون الإدراك الأكبر ثلاث ليالٍ فتصبح ليالي البدر ثلاثة بدور بالعين المجردة فمِن ثمّ يبدأ بالتناقص من ليلة السابع عشر فيستدير بالعودة نحو الشمس ليعود إلى العُرجون القديم فيجتمع بالشمس في المحاق المُظلم من بعد انقضاء أهلّة الشهر المُنصرم فيجتمع قرص الشمس بالقمر وهو معتمٌ قرصه من النور مظلمٌ تماماً، ويسمّيه الله في محكم القرآن بالعُرجون القديم من قبل منازل الأهلّة للشهر المنصرم، وهكذا منذ يوم خلق الله السماوات والأرض فهكذا حركة فلك الشمس والقمر، لا الشمس ينبغي لها أن تُدرك القمر فيولد الهلال والشمس الى الشرق منه ولا الليل سابق النهار فيتقدّمه شرقاً فيصير الشرق غرباً والغرب شرقاً بسبب انعكاس دورة الأرض؛ فبدل أن تدور من الغرب إلى الشرق سوف تدور من الشرق متجهة غرباً، فهنا يحدث العكس فيصير الشرق غرباً والغرب شرقاً؛ بمعنى أنّنا سوف نرى الشمس تشرق من جهة الغرب وتغرب في جهة الشرق.

    ويا أحبّتي في الله الذين يُنكرون حركة الأرض، والله الذي لا إله غيره لو يوقف الله أرضكم عن الدوران لظلّ جانبٌ من العالم أمام الشمس في نهارٍ سرمديٍّ إلى يوم القيامة وجانبٌ من العالم في ليلٍ سرمديٍّ الى يوم القيامة، فلا تصدّوا البشر عن اتّباع الذِّكر بجهلكم كونهم سوف يظنّون أنّ قرآنكم العربيّ يقول أنّ الأرض ثابتة من الدوران، بل تحسبونها جامدة وهي تمرّ مَرّ السّحاب المتحركة في الفضاء، صُنع الله الذي أتقنَ كلّ شيءٍ سبحانه عمّا تقولون عليه غير الحق فتصدّون البشر عن الإيمان بالقرآن العظيم صدوداً كبيراً بسبب جهل منكري دورة الأرض حول نفسها كلّ أربعٍ وعشرين ساعة، أفلا تتّقون؟! فلا تقولوا على الله ما لا تعلمون.

    فلا نريد أن نطيل عليكم في هذا البيان، فقد كتبنا لكم بيانات كثيرة من بيان القرآن بالقرآن وفصّلنا القرآن بالقرآن تفصيلاً وآتيكم بالآيات المبيّنات لآياتٍ أخر وفي نفس الموضوع، وأقسم لكم بالله العظيم ما خطر على بالي أنّني سوف أكون عالِماً بالبيان الحق للقرآن فلا يجادلني عالم من القرآن إلا غلبتُه بسلطان العلم الملجِم لكلّ عاقلٍ! بل لكلّ من بلغ رشده قرآن مُبين كونه بيان القرآن بالقرآن وفصّلناه بإذن الله تفصيلاً لمن أراد أن يهتدي الى سُبل السلام بين الإنسان وأخوه الإنسان ونهديه إلى اتّباع سبيل الرضوان إلى الرحمن؛ ذلكم الإمام المهدي الإنسان الذي علّمه الله البيان الشامل للقرآن؛ ذلكم صاحب علم الكتاب علّمه من اصطفاه الله خليفته على العالمين.

    ونعود الى آية الإدراك الكونيّة للشمس والقمر، فاسألوا يا معشر البشر متى عاد قمر شعبان المنصرم الى العرجون القديم؟ فسوف يقولون لكم أجمعون بلسانٍ واحدٍ موحّد: عاد في الساعة الثانية وستة وعشرين دقيقة بعد منتصف ليلة الخميس؛ أي الساعة الخامسة وستة وعشرين دقيقة فجر الخميس بتوقيت مكة المكرمة، فمن ثم تقولون لهم: أليس ذلك هو العُرجون القديم القمر المظلم الخالي من الضياء تماماً حسب عِلمكم الفلكيّ الدقيق لا يختلف عليه اثنان من البشر، ولكنّ ناصر محمد اليمانيّ أعلن من قبل أنّ الشمس أدركت القمر آية كونيّة للتصديق بشأنه أنّه خليفة الله على العالمين، وقال في بيانٍ قبل هذا أنّ هلال رمضان هذا 1441 امتحق صباح الأربعاء ثم وُلد والشمس إلى الشرق منه وغرُب عند غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس وهو هلال رمضان أوّل الشهر وليس آخر الشهر فاجتمعت به الشمس فجر الخميس وقد هو هلالاً؛ بمعنى أنّ ليلة الخميس ليلة واحد من رمضان لعامكم هذا 1441، ويقول الإمام ناصر محمد اليمانيّ أنّ علماء الفلك أكثرهم علِموا بذلك الحدث على الواقع الحقيقي فأسرّوا النّجوى ونحن عامّة البشر سوف يتبيّن لنا حقيقة ما يقوله ناصر محمد اليمانيّ بدءًا من دخول شهر رمضان في بدره الأول مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، فمن ذا الذي شهد برؤية هلال رمضان مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس في مشارق الأرض ومغاربها؟ فإن كان ناصر محمد اليمانيّ لمِن الصادقين فحتماً سوف يجد العالم بأسره أنّ قمر رمضان أبدرَ مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس كون غُرّة الشهر هي ليلة النصف من الشهر وليس أنّنا أكلنا يوم الخميس واحد رمضان! كون هلال رمضان في حالة إدراكٍ ولم يره أحدٌ في العالمين، بل حتى ناصر محمد اليمانيّ لم يصُم الخميس برغم علمِه أنّ ليلة الصيام هي ليلة الخميس، ولكنّ هلال رمضان في غرّته الخميس غرب قبل غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس وهو هلال أوّل الشهر (رمضان) وليس هلال آخر الشهر (شعبان)، وعليه فإن كان ناصر محمد اليمانيّ لمِن الصادقين فحتماً سوف يكتمل طور بدر رمضان مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس إن كان من الصادقين أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الاقتران المركزيّ العالميّ واجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً، وإن لم يحدث بدر التمام مساء الأربعاء ليلة الخميس فإنّ على ناصر محمد اليمانيّ لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.

    فمن ثم يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ على كافّة البشر وأقول: فإن تبيّن لكم حقيقة حدث الإدراك بسبب اكتمال بدر رمضان الأوّل بعد غروب شمس يوم الأربعاء ليلة الخميس فلم يؤمن المستكبرون بآية التصديق الكونيّة لخليفة الله في الأرض من بعد ما استيقنتها أنفسهم فاستكبروا عن الإعتراف بخليفة الله المهديّ ناصر محمد من بعد ما استيقنت الحقّ أنفسهم أنّه حقاً ليلة أول أيّام شهر رمضان هي ليلة الخميس ولذلك اكتمل بدر التمام مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، فالذين كذبوا بآية الله الكونيّة فقد أمرني الله في محكم القرآن العظيم أن أبشّرهم بعذابٍ أليمٍ، فما سبب عدم إيمانهم بتصديق خليفة الله ناصر محمد اليمانيّ بعدما أصدقه الله ببدر التمام؟ وهم لا يعلمون بأنّ غرّة شهر رمضان حقاً كانت الخميس ولكنّ الشمس أدركت القمر فلم يره أحدٌ في البشر يوم الأربعاء تسعة وعشرين شعبان ليلة الخميس، ويتبيّن لكم من خلال بدر التمام عند غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس لكلّ من بلغ أشده من كافة البشر مسلمهم والكافر، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ
    ﴿١٦﴾ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿١٧﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿١٨﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ ﴿١٩﴾ فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٢٠﴾ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ [۩] ﴿٢١﴾ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ﴿٢٢﴾ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ﴿٢٣﴾ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٢٤﴾ } صدق الله العظيم [الإنشقاق].

    اللهم إنّك تعلم بما يوعون أنّه الحق من ربّهم حتى يمسّ الله المستكبرين بعذابٍ أليم، فليبشروا بعذابٍ أليم من ربّهم إضافة لما هم فيه من عذاب بما يسمّونه فايروس كورونا، اللهمّ اغفر وارحم الضعفاء والمساكين وكافّة المظلومين في العالمين وافتح بيني وبين المستكبرين من صُنّاع القرار وطواقم حكوماتهم ومَن كان على شاكلتهم في كافة البشر مسلمهم والكافر وأنت خير الفاصلين وأسرع الحاسبين، إنّا لله وإنّا إليه راجعون، فكيف آسى على القوم المُجرمين؟ وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

    ويا معشر الأنصار في مختلف الأقطار العربيّة والأعجميّة، فلْيتمّ التركيز حصريّاً على هذا البيان بالتبليغ لكافّة القنوات العالميّة كمثل قناة الجزيرة والعربيّة وقناة بي بي سي العربيّة وقناة سي أن أن الأمريكية وكافة المواقع الإخبارية والقنوات العربية والمواقع الإخبارية وعن طريق تويتر، ويتم التركيز على ترجمة هذا البيان، بالإضافة إلى العربية تتم ترجمته بالإنجليزيّة والفارسيّة فقط، فليس لديكم وقت لنشر هذا البيان ذي الأهميّة الكبرى، ولا تحدّدوا يوم العذاب واتركوه فهو من خصوصيّة الله وإلى الله تُرجع الأمور حتى ولو كان العذاب قريباً.

    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    _____________

المواضيع المتشابهه

  1. الحكم الحقّ بين علماء الفلك والشريعة في غرّة ذي الحجّة لعام 1428 هجري ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-08-2018, 02:10 PM
  2. (بيان صوتي) الحكم الحق بين علماء الفلك والشريعة في غرة ذي الحجة لعام 1428 هجري ..
    بواسطة وفاء عبد الله في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-03-2018, 10:17 AM
  3. منازل القمر لشهر ذي الحجة ۱٤۳٧ بالتصوير المباشر...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 18-09-2016, 10:07 PM
  4. منازل القمر لشهر ذي الحجة ١٤٣٦ بالتصوير المباشر...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى أدركت الشمس القمر وسبقته
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 12-10-2015, 01:23 PM
  5. الحكم الحقّ بين علماء الفلك والشريعة في غرّة ذي الحجّة لعام 1428 هجري ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 03:45 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •